المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دراسة علمية للحمض النووي (DNA) تثبت الأصول الواحدة للقبائل السودانية


Amin Bushari
26-07-2010, 10:26 PM
قد لا أذيـــع إن قلت أن سحر منبر ســـودانيات هو ما جذبني للانضمام لهذه الكوكبة الرائعة من الكتاب والكاتبات والتي تشـــرفت بان أكون احدكم أقـــدل بينكم بالصـــدفة المحضة قرأت بوست راقي جـــداً لأخــــونا خــالد الحاج وأكثر ما أعجبني فيه ذلك الوعــي والفهم الراقي لكل المتداخلين معه في ذلك البوست وهذا كنت وما زلت وسوف أظل اعـــده أجمل ما قرأت على الإطــــلاق في المنابر الســــودانية ولكم أن تفخـــروا بهذا البوست فانتم صناعه والابـــداع الذي جاء به هو من صنع أيـــديكم.. وكم تمنيت أن أكون حينها عضـــواً هنا لأدلي بدلوي فيه
وهذا هو رابط البوست :
http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=10805
كان ولا زال الســــودان يعاني من مشكلة تحديد هـــوية السودانيين أو هوية الدولة الســـودانية وهي اس بلاء وشقاء أهل الســـودان منذ بداية تشكل الدولة الســودانية وحيث إننا لا زلنا نعاني من تلك المشكلة التي قد تتسبب في تمزيق الســـودان بانفصال الجنوب وســعي البعض الآخـــر للانفصال ، نعم هي كذلك وقد ظلت مشكلتنا الاساسية هي عدم مواجهة المشاكل وحلها بل كنا نرحلها أو نؤجلها فجاءت صعقت انفصال الجنوب واحتمالية تفتت الســــودان الوطن الواحد ، بسبب ذلك أيضا ظللنا نراوح مكاننا فسبقتنا الكثير من الدول التي نالت استقلالها بعد الســودان، هذه المأساة يحكيها الراحل قرنق وهو يضحك عندما كان هو ومعه بعض السودانيين يقفون في أحد المؤتمرات إن لم تخني الذاكرة فنودي الامريكان ليدخلوا فدخلوا وكذلك العرب والاسيويين يقول الراحل قرنق لم نعرف لحظتها أين نصنف انفسنا فلم نجد لنا مكاناً ... وكان هذا هو سبب إدراكي لمشكلة الهوية الســـودانية.
السودان بلد شاسع مترامي الأطراف متعدد الاعراق والثقافات والديانات وهناك الكثير من الدول التي تتمنى أن يكون لها هذه المساحة وهذا التنوع وهذه الموارد التي يملكها السودان ، ولكن مع الأسف بدلاً من يكون هذا التنوع مصدر قوة ودفع للسودان كان هو هو السبب الذي أقعد السودان عن التطور ..

ونواصل

___
أرجـــو منحي فرصة كاملة لعرض الدراسة ومن ثم يكون التداخل بعدها

Amin Bushari
26-07-2010, 10:38 PM
الاخوة اعضاء المنبر انقل لكم نتائج هذه الدراسة التي قامت بها جامعة الخرطوم لفحص ال DNA والذي خلص الى نتائج هامة تجدونها بالاسفل .. ما الذي يمكن ان نستفيده من هذه الدراسة؟؟؟
لقد كتبت هذا الموضوع قبل فترة في الكثير من المنابر الســـــــــودانية ولا اعلم هل مر علكيم أم لا ، وقد نقله عني الأخ دينق عضو سودانيز أونلاين ومع الأسف أيضاً لم أكن حينها عضوا في سودانيز أونلاين حتى يمكنني التداخل ،ارجو ان ندير حولها نقاشا موضوعيا بعيدا عن التعصب القبلي حتى نستفيد من نتائجها.. وخصوصا بين المسيرية والدينكا حيث اثبتت الدراسة تشابه جيناتهم الوراثية والكثير من القبائل تتشابه وتشترك في اصولها.
بحسب الدراسة فإن الشايقية طلعوا نيجريين بحسب الدراسة وكذلك العديد من القبائل السودانية لها أصول افريقية وذلك بحسب الدراسة وتشابه الجينات.. وهناك الكثير من القبائل التي ترتبط ببعضها بحسب نتائج الفحص وتعود أصولها لأفريقيا وقد دار جدل كثير حول أن أصل الانسان يعود الى افريقيا ومنها انتشر في بقية العالم.
أدرك تماما حساسية الموضوع للبعض وربما تحرجهم من التعرض لهذه الدراسة ولكنني وليكن الله شهيداً على ما أقــول طرحي للموضوع هو من باب الاستفادة من آراء الإخـــوة والاخوات هنا حتى ننصف هذه الدراسة أو ننتقدها ونستخرج عيوبها وعليه أرجـــو من كل عضو أن يتجرد من العنصرية والجهوية وأن يلبس لباس الوطنية والسودانية عند دخوله لهذا البوست ، فقد لا تكون الدراسة صحيحة وقد تكون لذلك أردت إخضاعها لفكركم ونقاشكم فيها..أيضا قد أكون فتحت على نفسي طاقة من جهنم ولكنني متحمل لكل المســـؤولية...

ونواصل

Amin Bushari
26-07-2010, 10:44 PM
http://www.newsudan.org/vb3/attachment.php?attachmentid=604&thumb=1&d=1235132795

الدراســـــــــــــــة:

استضاف مركز طيبة خلال شهر مايو 2008 باحثين من معهد الامراض المتوطنة والأكاديمية الوطنية السودانية للعلوم قدموا دراسة بعنوان (مدي أتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافيا وتاريخ السودان) وهي دراسة تطبيقية علي المجموعات والهجرات البشرية في السودان باستخدام العلامات الوراثية وذلك بتحليل الحمض النووي (DNA) علي مستوي الكرومسوم الذكري و (الميتوكوندريا) لدراسة التركيبة الوراثية للمجموعات وعلاقتها ببعضها البعض وأصولها وهجراتها .

وأوضحت الدراسة أن المجموعات النيلية (دينكا ، شلك ، نوير) كانت سائدة منذ العصر الحجري الحديث ، واشارت الدراسة أن الفترة المروية شهدت هجرات كبيرة من شرق وشمال أفريقيا ، أما في الفترة المسيحية فكانت بداية ظهور العناصر الأسيوأوربية.
وقال بروفيسر محمد أحمد الشيخ مدير جامعة الخرطوم والذي أدار الحلقة الدراسية انه يثق تماماً في نتائج تلك الدراسة ووصفها بالعلمية والدقيقة .

وفي سياق متصل أشار بروفيسر منتصر الطيب إبراهيم استناداً إلي آلان ويسلون أن كل البشرية ترجع لأم أفريقية أصطلح علي تسميتها بـ (حواء الميتوكوندريا).
وفي ذات السياق أكد مقدم الدراسة الدكتور هاشم يوسف حسن انه وبحسب ما نتج عن تحليل الـ DNA أن هنالك قربي جينية بين مجموعات قبلية كثيرة مما يشير إلي أصلها الواحد ، وقالت الدراسة أن الهوسا والفلاتة من هي قبائل أسيوية وأوربية ، وأن للبجا صلات قربى جينية بالطوارق في الصحراء الأفريقية ، وأن هنالك تشابه بين جينات المسيرية والدينكا .

إلي ذلك كشفت الدراسة عن صلة قربى جينية بين النوبيين والفور والبرقو والزغاوة أما الجعليون حسب الدراسة فإن بعضهم يحمل جينات مثل جينات الهوسا والفولاني ، فيما يحمل بعضهم الآخر جينات كجينات النيليين، وأشارت الدراسة إلي تشابه بين جينات النوير والعركيين ، وأن هنالك مجموعات كبيرة من السودانيين في الوسط والشمال تتماثل جيناتهم مع جينات سكان شرق افريقيا خاصة الأثيوبيين.

وفي السياق نفسه قال دكتور عبد الله حمدنا الله معضداً ما توصل إليه الباحثون إن قبائل اليوروبا في نيجريا يدعون أنهم شايقية وأوضح انه لاحظ تشابهاً كبيراً بين اليوروبا والشايقية ، إبان تواجده في نيجريا خاصة تلك الشلوخ الأفقية المشتركة بين المجموعتين .

إلي ذلك أكدت الدراسة إنتفاء النقاء العرقي تماماً في السودان، وقالت أن هنالك روابط وأمشاج بين الكثير من الأثنيات التي تظن أنها بعيدة جينياً عن بعضها البعض.
كما نفت الدراسة وجود وعناصر وسلالات ذات جينات تشابه الجينات العربية، وعللت هذه النتيجة بسبب شح الدراسات الجينية لسكان شبه الجزيرة العربية مما يجعل المقاربة عسيرة.


ونواصل

طارق الحسن محمد
26-07-2010, 10:47 PM
قد لا أذيـــع إن قلت أن سحر منبر ســـودانيات هو ما جذبني للانضمام لهذه الكوكبة الرائعة من الكتاب والكاتبات والتي تشـــرفت بان أكون احدكم أقـــدل بينكم بالصـــدفة المحضة قرأت بوست راقي جـــداً لأخــــونا خــالد الحاج وأكثر ما أعجبني فيه ذلك الوعــي والفهم الراقي لكل المتداخلين معه في ذلك البوست وهذا كنت وما زلت وسوف أظل اعـــده أجمل ما قرأت على الإطــــلاق في المنابر الســــودانية ولكم أن تفخـــروا بهذا البوست فانتم صناعه والابـــداع الذي جاء به هو من صنع أيـــديكم.. وكم تمنيت أن أكون حينها عضـــواً هنا لأدلي بدلوي فيه
وهذا هو رابط البوست :
http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=10805
كان ولا زال الســــودان يعاني من مشكلة تحديد هـــوية السودانيين أو هوية الدولة الســـودانية وهي اس بلاء وشقاء أهل الســـودان منذ بداية تشكل الدولة الســودانية وحيث إننا لا زلنا نعاني من تلك المشكلة التي قد تتسبب في تمزيق الســـودان بانفصال الجنوب وســعي البعض الآخـــر للانفصال ، نعم هي كذلك وقد ظلت مشكلتنا الاساسية هي عدم مواجهة المشاكل وحلها بل كنا نرحلها أو نؤجلها فجاءت صعقت انفصال الجنوب واحتمالية تفتت الســــودان الوطن الواحد ، بسبب ذلك أيضا ظللنا نراوح مكاننا فسبقتنا الكثير من الدول التي نالت استقلالها بعد الســودان، هذه المأساة يحكيها الراحل قرنق وهو يضحك عندما كان هو ومعه بعض السودانيين يقفون في أحد المؤتمرات إن لم تخني الذاكرة فنودي الامريكان ليدخلوا فدخلوا وكذلك العرب والاسيويين يقول الراحل قرنق لم نعرف لحظتها أين نصنف انفسنا فلم نجد لنا مكاناً ... وكان هذا هو سبب إدراكي لمشكلة الهوية الســـودانية.
السودان بلد شاسع مترامي الأطراف متعدد الاعراق والثقافات والديانات وهناك الكثير من الدول التي تتمنى أن يكون لها هذه المساحة وهذا التنوع وهذه الموارد التي يملكها السودان ، ولكن مع الأسف بدلاً من يكون هذا التنوع مصدر قوة ودفع للسودان كان هو هو السبب الذي أقعد السودان عن التطور ..

ونواصل

___
أرجـــو منحي فرصة كاملة لعرض الدراسة ومن ثم يكون التداخل بعدها


اللمين
البشارى
والبشارى
انت بتعرفه

جرررررررررررررراى
كلامك سمح
وانت سمح
وانت هنا
وانا هنا
ما
.... دق لى
00996566973517

Amin Bushari
26-07-2010, 10:48 PM
وكان هذا هو الخبر الذي وجدت عن طريقه الدراسه ثم بحثت عنها حتى وجدتها
الخبر:
بينما لا يزال يعترك أهل ساس يسوس من اليمين إلى أقصى اليسار في خضم السياسة مما أدى إلى تشرذم أهل السودان.. كل حزب بما لديهم فرحين.. مما خلق نفوراً بين السودانيين فيما بينهم فظهر الاستعلاء النوعي بين أهل السودان. وفي ظل تلك العتمة المظلمة يخرج علماء السودان ببحث علمي جديد يؤكد مدى اتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافية السودان بمشاركة فاعلة وأساسية بين ثلاثة أضلاع.. معهد الأمراض المستوطنة بجامعة الخرطوم، والأكاديمية الوطنية للعلوم بالتنسيق مع مركز طيبة برس للتدريب الإعلامي معتمدين على دراسات علمية بأخذ عينات من الحمض النووي.

وهو بحث هو الأول من نوعه بشهادة أساتذة جامعة الخرطوم وكل العلماء الذين حضروا حلقة النقاش التي تمت إدارتها من مركز طيبة برس للتدريب الإعلامي بواسطة مدير جامعة الخرطوم محمد أحمد الشيخ الذي أشار إلى أن البحث فتح جديد لدراسة السلالات البشرية، فيما أوضح البروفيسور منتصر الطيب إبراهيم أستاذ الوراثة والأسرة بجامعة الخرطوم أن العالم يتكوّن من أربع قارات (أفريقيا، آسيا، أوروبا واستراليا)، منوهاً إلى أن هناك تقارباً بين أوروبا وأفريقيا أكثر من أي قارة مما يدل على أنهما شيء واحد بالقياس على دراسة تعتمد على الـ(dna)، مشيراً الى ان التفاعلات الثقافية تستمر مع الإنسان أكثر من الجينات.

وفي ذات الاتجاه أشار الدكتور هشام يوسف إلى أن الدراسة هي محاولة لربط المعلومات التاريخية بالمعلومات الأثرية واللغوية، منوهاً إلى أن الدراسات أشارت إلى أن (النوبة والبرقو والمساليت والزغاوة) من أصل واحد وكذلك الحال للقبائل النيلية الصحراوية، وتابع (هناك علاقة قوية بين النوبيين وقبائل البرقو والفور والمساليت) فضلاً عن العلاقة بين المسيرية والدينكا الى جانب العلاقة القوية بين قبائل الهوسا والمجموعة الأوروبية الآسيوية والعلاقة بين العركيين وقبائل النوير في جنوب السودان.

فيما وصف البروفيسور عبد الملك محمد من كلية الهندسة جامعة الخرطوم الدراسة بأنها مهمة وخطيرة، مطالباً بعمل تحليل إحصائي دقيق لمعرفة درجة الثقة، فيما أشار دكتور هشام يوسف من العلماء الذين أشرفوا على البحث أنهم قاموا بعمل تحليلات إحصائية وتم جمع (78) عينة تم استخلاص (33) عينة للحامض النووي، مما يؤكد مدى التزام البحث بالتقصي العلمي الدقيق.

وقال الأستاذ عبد الله آدم خاطر الكاتب الصحافي المهتم بقضايا دارفور إن هناك باحثاً في نيالا يدعى ركزيا سيف الدين أثبت أن أول ما وجد الإنسان في جبل مرة بولاية جنوب دارفور، وبعده كان انتشار الإنسان في شتى بقاع العالم، منوهاً إلى أن هناك تنوعاً في السودان له ارتباط قوي بالجذور التحتية، وتابع "دراسة الباحث تشير إلى أن الحياة بدأت بجل مرة".

وأشار دكتور عبد الله حمدنا الله إلى أن عناصر الحجراي في تشاد يربطون أنفسهم بالنوبة في الشمال، منوهاً إلى أن الذي يتأمل في اللغة والمفردات يلمس الترابط والعلاقة بين أهل (الحجراي) بتشاد والنوبة في الشمال فضلاً عن الترابط بين الترجم في جنوب دارفور وأهل شندي لا سيما علاقة محطة التراجمة بشندي والترجم في جنوب دارفور.

وطالب عدد من الحاضرين، أهل السياسة الإستفادة من دراسة مدى اتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافية وتاريخ السودان، وتشير (السوداني) إلى أن الدراسة أوضحت أن المجموعات السائدة في فترة العصر الحجري الحديث كانت هي المجموعة النيلية، أما فترة مروي وما قبلها تميّزت بوجود هجرات من شرق وشمال أفريقيا فضلاً عن جمع (445) عينة حمض نووي من (15) مجموعة إثنية على مستوى السودان تتباين من حيث اللغة، والموقع الجغرافي وأسولب الحياة.

وبلا شك، الدراسة هي وثيقة تراضي وطني علمي أصله ثابت وفرعه يعانق سماء الوحدة والتنوع من أجل سودان واحد بلا تفضيل عرق على آخر.. ويا هو ده.. وثيقة التراضي العلمي

Amin Bushari
26-07-2010, 10:55 PM
دحين الكلام انتهي
العندو كلام سمح يكبو هنا
والكلامو شين برضو بنستحملو
اتوقع مشاركات مميزة من الجميع تنم عن وعي حضاري

Amin Bushari
26-07-2010, 11:03 PM
اكتر ما لفت نظري استدلال خالد الحاج بالكثير من الصور لأفراد من افريقيا وهذا ما عمق فكرتي بنتائج هذه الدراسة
اتوقع الكثير من الاراء المفيدة ...
...
...

__
بالمناسبة انا عامل ساتر ... ومستعد برضو للدشمانات:D:D

Amin Bushari
26-07-2010, 11:19 PM
اللمين
البشارى
والبشارى
انت بتعرفه

جرررررررررررررراى
كلامك سمح
وانت سمح
وانت هنا
وانا هنا
ما
.... دق لى
00996566973517


الحبيب طارق الحسن محمد
مســــــاءك زين
سعدت بمكالمتك وسماع صوتك ايها الشفيف
وسعيد واتشـــرف بالتواصل معك
فأنت أخ كريم وأبن أخ كريم

احترامي

سارة
26-07-2010, 11:57 PM
دحين الكلام انتهي
العندو كلام سمح يكبو هنا
والكلامو شين برضو بنستحملو
اتوقع مشاركات مميزة من الجميع تنم عن وعي حضاري

يعنى لو ما عندنا وعى حضارى ما نشارك

(وش ملاوذ)

Amin Bushari
27-07-2010, 12:07 AM
يعنى لو ما عندنا وعى حضارى ما نشارك

(وش ملاوذ)

ســـارة

دا انت تشاركي وعندك حق الفيتو ظااااااااطو
وانا انزل ليك من (البوكس ) قصدي البوست وانت تركبي:D:D
مرحب بيك وبمشاركاتك... بس أنا قصدته البعد عن العنصرية

تحاياي

عبدالمنعم الطيب حسن
27-07-2010, 12:37 AM
الاخ الاستاذ امين بشاري
لك التحايا والود
تاريخ+جغرافيا+(DNA)=سودانيين ونفتخر
شايفك ماشاء الله نازل تقيل
هذا مرورللسلام
وبجيك بالنجيضة
تنام في سلام

Amin Bushari
27-07-2010, 12:38 AM
Am J Phys Anthropol. 2008 Nov;137(3):316-23.
Y-chromosome variation among Sudanese: restricted gene flow, concordance with language, geography, and history.
Hassan HY, Underhill PA, Cavalli-Sforza LL, Ibrahim ME.

Institute of Endemic Diseases, University of Khartoum, Sudan.
Comment in:

Am J Phys Anthropol. 2010 Apr;141(4):665-7.
Abstract
We study the major levels of Y-chromosome haplogroup variation in 15 Sudanese populations by typing major Y-haplogroups in 445 unrelated males representing the three linguistic families in Sudan. Our analysis shows Sudanese populations fall into haplogroups A, B, E, F, I, J, K, and R in frequencies of 16.9, 7.9, 34.4, 3.1, 1.3, 22.5, 0.9, and 13% respectively. Haplogroups A, B, and E occur mainly in Nilo-Saharan speaking groups including Nilotics, Fur, Borgu, and Masalit; whereas haplogroups F, I, J, K, and R are more frequent among Afro-Asiatic speaking groups including Arabs, Beja, Copts, and Hausa, and Niger-Congo speakers from the Fulani ethnic group. Mantel tests reveal a strong correlation between genetic and linguistic structures (r = 0.31, P = 0.007), and a similar correlation between genetic and geographic distances (r = 0.29, P = 0.025) that appears after removing nomadic pastoralists of no known geographic locality from the analysis. The bulk of genetic diversity appears to be a consequence of recent migrations and demographic events mainly from Asia and Europe, evident in a higher migration rate for speakers of Afro-Asiatic as compared with the Nilo-Saharan family of languages, and a generally higher effective population size for the former. The data provide insights not only into the history of the Nile Valley, but also in part to the history of Africa and the area of the Sahel.


http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/18618658?ordinalpos=5&itool=EntrezSystem2.PEntrez.Pubmed.Pubmed_ResultsP anel.Pubmed_DefaultReportPanel.Pubmed_RVDocSum

الرشيد اسماعيل محمود
27-07-2010, 01:02 AM
وطالب عدد من الحاضرين، أهل السياسة الإستفادة من دراسة مدى اتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافية وتاريخ السودان،
امين مساء الخير
لا الدراسات العلمية ولا تدخل الساسة باستطاعتهم توحيد مختلف التنوع الاثني القبلي
في السودان..
ليس تشاؤما ولكن المشكل اعمق من دراسات وتوصيات لا تسمن ولاتغني..
ما وقر عميقا في وعي الجماعات السودانية لايمكن تغييره بكلمات علي ورق..
حتي وان كانت دلائل علمية..
السؤال..كيف يستفيد الساسة حسبما طالب عدد من الحاضرين من هذه الدراسة...؟؟؟
وبماذا نستفيد نحن كأمة سودانية..؟؟؟
افتراض:
الدينكاوي والجعلي طلعو اولاد عمومة..
ماهي الاضافة الايجابية..
وماذا سيخدم هذا الاثبات العلمي..؟؟
اخشي انه قد جفت صحف تكوين الوعي الجمعي للسودانيين..
عن نفسي لا اري فائدة ترجي من مثل هذه البحوث العلمية..
البشر اذا لم يجتمعوا بفعل انسانيتهم وفق وازع انساني وديني واخلاقي..
لن يجمعهم حبر دُلق علي ورق وصفق له اناس بعدد الاصابع في معامل وصالات مغلقة..!!
الانسانية لا تتقدم بفعل دلائل علمية ولا ابحاث جينية وانما بفعل عقل يستوعب
فكرة التنوع وقلب اوسع من ان يضيق لمئات بل الاف الاخرين..
من يزدري اخيه الانسان بدواعي اللون والقبيلة واللغة دون ان يحول بينه وذلك الفعل
لا دين ولا اخلاق او انسانية..لا تنتظر ان تحول بينه وذات الافعال كل الاثباتات العلمية..
حتي وان ادخلت الي دماغه ادخالا..فالجميع جده العباس ..
اخشي انه قد سبق السيف العزل من زمان بعيد..
بعيد جدا..
اجدني متشاءما للحد البعيد..البعيد جدا جدا..
فالحال لا يسر..للاسف..
قبول الاخر الإثني امر عسير..حتي وان كان ماء النيلين الابيض والازرق
مدادا كُتبت به مسودات الاثباتات العلمية..
الامر يتعلق بوعي يحفر عميقا في تراب الذاكرة..
وذاكرات الشعوب لا تموت او تتبدل..
و..
هذا قولي في ماحدث..
تحياتي العميقة.

معتصم الطاهر
27-07-2010, 02:13 AM
هذا بحث ناقص علميا .

وأقول أخلاقيا ..

فعند جلوسى مع أخصائى( الدم ) سمعت منهم ما لم يقولوا به علنا ..

مثلا

قبائل سودانية تتطابق مع اليهود فى دين السجم دا

Amin Bushari
27-07-2010, 08:52 AM
الاخ الاستاذ امين بشاري
لك التحايا والود
تاريخ+جغرافيا+(DNA)=سودانيين ونفتخر
شايفك ماشاء الله نازل تقيل
هذا مرورللسلام
وبجيك بالنجيضة
تنام في سلام

الأخ عبد المنعم الطيب حسن

صباح الخير ...

نعم ســـودانيون ونفتخر ... كان هذا الغرض الواضح من الدراسة
منتظرين أكثر من نجيضة واحدة

ودي

Amin Bushari
27-07-2010, 09:13 AM
امين مساء الخير
لا الدراسات العلمية ولا تدخل الساسة باستطاعتهم توحيد مختلف التنوع الاثني القبلي
في السودان..
ليس تشاؤما ولكن المشكل اعمق من دراسات وتوصيات لا تسمن ولاتغني..
ما وقر عميقا في وعي الجماعات السودانية لايمكن تغييره بكلمات علي ورق..
حتي وان كانت دلائل علمية..
السؤال..كيف يستفيد الساسة حسبما طالب عدد من الحاضرين من هذه الدراسة...؟؟؟
وبماذا نستفيد نحن كأمة سودانية..؟؟؟
افتراض:
الدينكاوي والجعلي طلعو اولاد عمومة..
ماهي الاضافة الايجابية..
وماذا سيخدم هذا الاثبات العلمي..؟؟
اخشي انه قد جفت صحف تكوين الوعي الجمعي للسودانيين..
عن نفسي لا اري فائدة ترجي من مثل هذه البحوث العلمية..
البشر اذا لم يجتمعوا بفعل انسانيتهم وفق وازع انساني وديني واخلاقي..
لن يجمعهم حبر دُلق علي ورق وصفق له اناس بعدد الاصابع في معامل وصالات مغلقة..!!
الانسانية لا تتقدم بفعل دلائل علمية ولا ابحاث جينية وانما بفعل عقل يستوعب
فكرة التنوع وقلب اوسع من ان يضيق لمئات بل الاف الاخرين..
من يزدري اخيه الانسان بدواعي اللون والقبيلة واللغة دون ان يحول بينه وذلك الفعل
لا دين ولا اخلاق او انسانية..لا تنتظر ان تحول بينه وذات الافعال كل الاثباتات العلمية..
حتي وان ادخلت الي دماغه ادخالا..فالجميع جده العباس ..
اخشي انه قد سبق السيف العزل من زمان بعيد..
بعيد جدا..
اجدني متشاءما للحد البعيد..البعيد جدا جدا..
فالحال لا يسر..للاسف..
قبول الاخر الإثني امر عسير..حتي وان كان ماء النيلين الابيض والازرق
مدادا كُتبت به مسودات الاثباتات العلمية..
الامر يتعلق بوعي يحفر عميقا في تراب الذاكرة..
وذاكرات الشعوب لا تموت او تتبدل..
و..
هذا قولي في ماحدث..
تحياتي العميقة.


الأخ الرشيد اسماعيل
صباح الخير ...

أن توقـــد شمعة ... خير من ان تلعن الظــــلام
عــارف مشكلتنا أننا لا ننظر أبعد من تحت أرجلنا وهذا قصر نظر مع الأسف
وعـــي الشعوب يتكون عبر ثقافاتها وارثها وعاداتها وتقاليدها
فلماذا لا نضع لبنة سليمة تشعل ضوءا في آخـــر النفق ربما وجدها ابناءنا واحفادهم
الذي أشـــرت إليه وقلت أنه رسخ في أهاننا ربما يتغير إن استوعبنا ثقافتنا وتاريخنا بطريقة أفضل
ولا تنســـــى ان الثقافة والوعي هما دالة في متغيرين هما(الزمن ، العادات والتقاليد )
ولذلك كلما تغيرت قيمة هذين المتغيرين تغيرت قيمة الدالة
علينا أولا إعــادة صياغة تاريخنا بطريقة جيدة توحدنا
وتزرع فينا حب الآخــــر وتقبله ... وهذا ليس مستحيلاً مع مرور الزمن
لذلك تجــدني اتفق معك في الكثير مما ذكرته أعـــلاه .. واختلف معك في الاستسلام لهذا الواقع دون محاولة تغيره للاحســـن، قضية الجنوب جفت الأقلام فيها ورفعت الصحف وهي أخطاء النخبة الحاكمة منذ الاستقلال نــدفع فاتورتها نحن اليوم.
همنا أن يظل الشمال موحدا وان لا نورث ابناء اعباء ثقيلة تثقل كاهلهم وواجبنا ان ننير لهم حياتهم وان نورثهم وطنا موحدا وحب الاخـــرين.

اشكرك لك كلماتك القوية

Amin Bushari
27-07-2010, 03:29 PM
هذا بحث ناقص علميا .

وأقول أخلاقيا ..

فعند جلوسى مع أخصائى( الدم ) سمعت منهم ما لم يقولوا به علنا ..

مثلا

قبائل سودانية تتطابق مع اليهود فى دين السجم دا


الأخ معتصم الطــاهر

ســــلام ،،،
في انتظار عينيك كملنا الصبر كلو:D
ارجـــو أن تسجل دفوعاتك بأن البحث ناقص
فالمنهج العلمي يقضي أن تنقد الدراسة وتبين ما لها وما عليها
وفقا لما هو منشور ... ولا يكفي ان تقول انها ناقصة وكفى

مودتي

عبدالمنعم الطيب حسن
27-07-2010, 03:41 PM
الأخ الرشيد اسماعيل
صباح الخير ...

أن يظل (الشمال )موحدا
اعتقد انك قصدت السودان
ولك وللاستاذ الرشيد اسماعيل
الود متصلا

Amin Bushari
27-07-2010, 03:48 PM
الأخ الرشيد اسماعيل
صباح الخير ...

أن يظل (الشمال )موحدا
اعتقد انك قصدت السودان
ولك وللاستاذ الرشيد اسماعيل
الود متصلا


الأخ عبد المنعم الطيب

ســــلام ،،، وتحية وود وتقدير

اقصد بقية السودان بعد انفصال الجنوب
وهو مايسمى اليوم بشمال الســودان
ولم أقصد بالطبع المنطقة الجغرافية الواقعة شمال مدينة الخرطوم

أي ســؤال!!:D

مودتي

عبدالمنعم الطيب حسن
27-07-2010, 06:04 PM
الأخ عبد المنعم الطيب

ســــلام ،،، وتحية وود وتقدير

اقصد بقية السودان بعد انفصال الجنوب
وهو مايسمى اليوم بشمال الســودان
ولم أقصد بالطبع المنطقة الجغرافية الواقعة شمال مدينة الخرطوم

أي ســؤال!!:D

مودتي
يعني خلاص انفصال الجنوب اصبح حتمي
لوالانفصال تم باقي شمالك دا حا يتفرتق parcel.....parcel

أحمد طه
27-07-2010, 09:34 PM
الأخ أمين ، سلامات
لا أظن أن بحوث كهذه يمكن أن يعوّل عليها في تعيين هوية الأجناس و القبائل ..هناك تمازج قد حدث منذ عهد بعيد في السودان ...(عرب ممزوجة بي دمّ الزنوج الحارّه ديل اهلي). و هذا التمازج جعلنا لا إلى هؤلاء و لا إلى هؤلاء !!
و لكن دعنا نقول ( كلكم لآدم .. و آدم خلق من تراب!!) هذه هي الحقيقة الناصعة ، و ما دون ذلك ظنون

نسايم
27-07-2010, 10:04 PM
الاخ الامين احترامى ...
عارف البوستيين بتاعك وبتاع خالد الحاج ماليهم اي علاقة
اوريك ليش ...
خالد الحاج قاصد التطور بتاع السحنة نظرا لتغير ظروف المعيشة والتصاهر مع القبايل الاخري ولو كان بنسبة قليلة بالذات عند اهل الشمال ..
بوستك بيتحدث عن دراسة اجراها باحث سودانى انا شخصيا مابعتبرها صاح مية بالمية بس هي نواة بحث في الموضوع دا وبعتبرها زي المنارة
ولي الشرف انو ادرس علي يد واحد من الذين ساعدو بالدراسة
وهو بيتكلم غالبا في البحث عن الشق الزنجى وانو كل اهل السودان يحملون جينات زنجية
وحسبها بيتحدد شكلو وقبيلتو لاكن البحث بيقول في جزء منو انو اهل السودان خليط
وانو نحنا من السلالات الهجين
بجيك راجعة موضوعك جميل

زول الله
27-07-2010, 11:17 PM
الاخ امين البشاري مساء الخير

عايشتُ قصة احد الجيران معنا في الحي
كان يمتلك حافلة لنقل الركاب وكان يقودها سائق يسكن معهم نفس البيت وكان (خاتف لونين)
هذا السائق كان (ودالبيت) منذ طفولته فقد أتى به من الجنوب في احد المرات وأحسن تربيته وتعليمه
وفي يوم ما اعلن أن ذلك السائق إبنه من زوجته الجنوبية التي لم يراها أحد
تصور بعد حب خرافي كانوا يبادلونه له إخوانه تحولوا مائة وثمانين درجة ضده وطردوه من البيت
كما ذكر الاخ الرشيد نحن أمة خُلِقَت لتختلف حتى في الرأي الواحد ناهيك عن الاعراق والاجناس
فـ ماء النيل الذي يشرب منه جون في واو هو نفسه الذي يسقي حواشة حمد في مروي
لكن جون و حمد لاشيء يجمعهما سوى بطاقة الهوية السودانية وقريباً ستختلف هي الأخرى
نحن ننتمي - واقعياً - للقارة الافريقية وننتسب - فخراً - للجزيرة العربية
وبين هذا وذاك أبحر وجبال ممتدة على الخريطة لكنها أقرب من حبل الوريد في اذهاننا المبرمجة
شعبنا في حاجة لإعادة تكوين وخلق جديد حتى يستوعب فكرة إنتماء الضدين الى أصل واحد
الدراسة وكل الادلة التي ساقها الباحثون وتفضلت انت بتقديمها جيدة الى حد ما ... ولكن
يبقى في النهاية لهم اجر المجتهد ولنا ماتبقى من امنيات لاتسمن ولاتغني من جوع












اقول قولي هذا واستغفر الله لي ..................

Amin Bushari
27-07-2010, 11:54 PM
يعني خلاص انفصال الجنوب اصبح حتمي
لوالانفصال تم باقي شمالك دا حا يتفرتق parcel.....parcel

عبد المنعم الطيب

مساء الخير،،

انت أقعد بــاري لي بجاي وبجاي من الدراسة دي:D
مرة تشتت في الكورة ومرة تعمل فيها غمــران :)
انفصال الجنوب مع الأسف اصبح مســـألة وقت فقط لا غير
الفرصة التي وجدها الجنوبيين لتحقيق أحلامهم في دولة مشتقلة سوف لن تتحقق لهم مرة أخرى
ومع الاسف الشمال والنخب الحاكمة ساهمت في هذا منذ الاستقلال
وعلى المؤتمر الوطني الاستعداد لتحمل وزر وعار تمزيق الوطن الواحد

تحاياي

Amin Bushari
28-07-2010, 12:09 AM
الأخ أمين ، سلامات
لا أظن أن بحوث كهذه يمكن أن يعوّل عليها في تعيين هوية الأجناس و القبائل ..هناك تمازج قد حدث منذ عهد بعيد في السودان ...(عرب ممزوجة بي دمّ الزنوج الحارّه ديل اهلي). و هذا التمازج جعلنا لا إلى هؤلاء و لا إلى هؤلاء !!
و لكن دعنا نقول ( كلكم لآدم .. و آدم خلق من تراب!!) هذه هي الحقيقة الناصعة ، و ما دون ذلك ظنون

الأخ أحمد طه

ســـلامي واحترامي

التماذج والانصهار محمدة وليس مذمه لكن المهم هو ان نقبل بهذا التماذج والتنوع العرقي والثقافي الذي يتكون منه النسيج الاجتماعي السوداني بكل مكوناته وأن نقبل الآخر بغض النظر عن لونه او جنسه أو لونه او ديانته وهذا هو ما لم يحدث حتى اليوم.
لا اعتقد ان هناك دولة تعاني من مشكلة هوية كما يعاني السودان اليوم والســـودان في غالبه ليس عربي بل أن افريقته تظل شاهدة عليه واليك الدليل في الشمال النوبة والمحس والدناقلة والحلفاويين وفي الشرق البجة والهدندوة وفي الجنوب كل قبائل الجنوب في دارفور الفور والزغاوة والمساليت والبرقو ...الخ الخ في كردفان النوبة وفي جنوب النيل الأزرق لا وجود للعرب ولو نظرت لهذه القبائل في مناطقها الجغرافية ستجدها هي الغالبية ودونك الاحصائيات والتعداد السكاني...
احدث الدول التي كانت بها مشاكل مشابهة للسودان هي جنوب افريقيا وليس لديها مشكلة في الهوية فالبيض والسود يقولون انهم جنوب افريقين ومعتزين بذلك وما كأس العالم الخير إلا شاهدا على ذلك، والعرب لم يهاجروا الى السودان فقط خذ تشاد مثلا الكثير من هجرات العرب للسودان جاءت من تشاد ولكن تشاد ظلت محتفظة بافريقيتها رغم اختلاطهم بالعرب، علينا ان نبحث مكان الخلل ونعالجه..

وكلنا لآدم وادم من تراب.

ودي

Amin Bushari
28-07-2010, 09:47 AM
الأخت نســـايم

صباح الخير

الاخ الامين احترامى ...
عارف البوستيين بتاعك وبتاع خالد الحاج ماليهم اي علاقة
اوريك ليش ...
خالد الحاج قاصد التطور بتاع السحنة نظرا لتغير ظروف المعيشة والتصاهر مع القبايل الاخري ولو كان بنسبة قليلة بالذات عند اهل الشمال ..

عــارف والله عارف انهم ما ليهم علاقة ببعض ، وبعدين أصـــلا أنا ماربطته بيهم وقلت إنهم بيتحدثوا عن حاجة واحدة لكن هناك الكثير المشترك فيما بينهم وهو ان كلا البوستين يتحدثان عن أن السودانيين أقرب للسحنة الأفريقية وهم أفارقة أكثر من إنهم عرب بس مع الأسف الناس رافضه الكلام ، يا نسايم السكان الأفارقة في السودان أكثر من العرب كما بينت اعلاه. والدراسة تعطي إشارات علمية في نفس الاتجاه.
انسى بوست خالد رأيك انت في الدراسة شنو؟


بوستك بيتحدث عن دراسة اجراها باحث سودانى انا شخصيا مابعتبرها صاح مية بالمية بس هي نواة بحث في الموضوع دا وبعتبرها زي المنارة
ولي الشرف انو ادرس علي يد واحد من الذين ساعدو بالدراسة
وهو بيتكلم غالبا في البحث عن الشق الزنجى وانو كل اهل السودان يحملون جينات زنجية
وحسبها بيتحدد شكلو وقبيلتو لاكن البحث بيقول في جزء منو انو اهل السودان خليط
وانو نحنا من السلالات الهجين
بجيك راجعة موضوعك جميل

تمام البحث بيقول إنو جينات الســـودانيين تتشابه مع جينات الكثير من الأفارقة وحتى سحناتنا لا تشبه العرب ، يعني الليلة ماف زول بيقدر يقول نانسي عجرم دي بت عمو :D:D ولو قال كدا العرب بيضحكوا عليهو جدا.
لكن ممكن يقول على أية مطربه اثيوبية أو افريقية أخــرى انها بت عمو ودا شئ طبيعي وبتكون مقبولة نوعا ما ، هدف الدراسة هو جمع السودانيين ورتق نسيجهم الاجتماعي ورضاهم عن سودانيتهم وقبولهم للآخر بين النظر الى لونهم او عرقهم أو ديناتهم فيكفي أن نقول أننا ســـودانيون فقط وهذا يمثل نوع من الرضي للجميع.

التمازج والهجين البتتكلمي عنو حاصل لأن غالبية المهاجرين العرب كانو رجالا وتزواجوا من ســـودانيات افارقة سكان البلد الأصليين ونتج من هذه التماذج الشعب السوداني الحالي .. يا نسايم العرب ما هاجروا للسودان وبس هاجروا الى المغرب العربي مثلا ليه ما عندهم مشاكل زي ما عندنا.. تصدقي تشاد والنيجر والعديد من الدول الأفريقية حصلت فيها هجرات عربية لكنهم حافظوا على تماسكهم عكسنا تماماً.

دا ســـؤال بفرض نفسو ولازم نجابو كلنا....

تحاياي

Amin Bushari
28-07-2010, 09:50 AM
الاخ امين البشاري مساء الخير

عايشتُ قصة احد الجيران معنا في الحي
كان يمتلك حافلة لنقل الركاب وكان يقودها سائق يسكن معهم نفس البيت وكان (خاتف لونين)
هذا السائق كان (ودالبيت) منذ طفولته فقد أتى به من الجنوب في احد المرات وأحسن تربيته وتعليمه
وفي يوم ما اعلن أن ذلك السائق إبنه من زوجته الجنوبية التي لم يراها أحد
تصور بعد حب خرافي كانوا يبادلونه له إخوانه تحولوا مائة وثمانين درجة ضده وطردوه من البيت
كما ذكر الاخ الرشيد نحن أمة خُلِقَت لتختلف حتى في الرأي الواحد ناهيك عن الاعراق والاجناس
فـ ماء النيل الذي يشرب منه جون في واو هو نفسه الذي يسقي حواشة حمد في مروي
لكن جون و حمد لاشيء يجمعهما سوى بطاقة الهوية السودانية وقريباً ستختلف هي الأخرى
نحن ننتمي - واقعياً - للقارة الافريقية وننتسب - فخراً - للجزيرة العربية
وبين هذا وذاك أبحر وجبال ممتدة على الخريطة لكنها أقرب من حبل الوريد في اذهاننا المبرمجة
شعبنا في حاجة لإعادة تكوين وخلق جديد حتى يستوعب فكرة إنتماء الضدين الى أصل واحد
الدراسة وكل الادلة التي ساقها الباحثون وتفضلت انت بتقديمها جيدة الى حد ما ... ولكن
يبقى في النهاية لهم اجر المجتهد ولنا ماتبقى من امنيات لاتسمن ولاتغني من جوع




زول الله

صباحاتك بيض
مداخلتك شحمانة وبرجع ليها برواقة كدا
عايزة ليها كباية شاي ومعاها حاجات تانية تعدل الكيف والمزاج:D

ودي

زكي عبد الحي
28-07-2010, 09:53 AM
الدراسة لن تضيف شئ
واصلنا مع مع كل البشرية واحد ماذا يعنى ذلك الا تجمعنا الانسانية دعونا نجعلها هي جواز العبور

عبدالمنعم الطيب حسن
28-07-2010, 02:15 PM
عبد المنعم الطيب

مساء الخير،،

انت أقعد بــاري لي بجاي وبجاي من الدراسة دي:D
مرة تشتت في الكورة ومرة تعمل فيها غمــران :)
انفصال الجنوب مع الأسف اصبح مســـألة وقت فقط لا غير
الفرصة التي وجدها الجنوبيين لتحقيق أحلامهم في دولة مشتقلة سوف لن تتحقق لهم مرة أخرى
ومع الاسف الشمال والنخب الحاكمة ساهمت في هذا منذ الاستقلال
وعلى المؤتمر الوطني الاستعداد لتحمل وزر وعار تمزيق الوطن الواحد

تحاياي
الاستاذ امين بشاري
بعد التحية يااخوي انا ما بباري انا في العمق
ولا بشتت ولا يحزنون
وقناعتي اننا شعب واحد
نمولي.الجنينة.حلفا .بورسودان
مرة اخري انفصال الجنوب
مؤشرلانقسام السودان ل60حتة
الم تتطالب بعض حركات دارفور
بحق تقرير المصير؟
االيست هنالك بروتوكولات خاصة
بجبال النوبة والنيل الازرق وابيي؟
والسلاح ممكن يعاود شرقا في اي لحظة
طالما ظروفه التاريخية والموضوعية
متوفرة. اولم تسمع بكيان الشمال
وان هنلك مظالم تاريخية للمنطقة الممتدة
من الجيلي جنوبا حتى حلفا في اقصى شماليا
اواليس هنالك حركات مسلحة في كردفان الكبرى
والاقليم الاوسط يمتعض وافرازات بيع اكبر مشروع في افريقيا
جرحها يزداد تقيحا ونزيفا.
والود متصلا

Sana Mursi
28-07-2010, 03:26 PM
الحقيقه انو نحن دمنا الاصلي زنجي اختلطت معاهو اجناس اخرى(عرب-اتراك) مثلا وادعاء عروبة الاصل دي كذبه عايشنها السودانيين ونحنا كخليط لا يمكن ان ندعي النقاء العرقي, فياريت نقتنع بالحاجه دي عشان نتصالح مع نفسنا.

نسايم
28-07-2010, 05:16 PM
الأخت نســـايم

صباح الخير


عــارف والله عارف انهم ما ليهم علاقة ببعض ، وبعدين أصـــلا أنا ماربطته بيهم وقلت إنهم بيتحدثوا عن حاجة واحدة لكن هناك الكثير المشترك فيما بينهم وهو ان كلا البوستين يتحدثان عن أن السودانيين أقرب للسحنة الأفريقية وهم أفارقة أكثر من إنهم عرب بس مع الأسف الناس رافضه الكلام ، يا نسايم السكان الأفارقة في السودان أكثر من العرب كما بينت اعلاه. والدراسة تعطي إشارات علمية في نفس الاتجاه.
انسى بوست خالد رأيك انت في الدراسة شنو؟



تمام البحث بيقول إنو جينات الســـودانيين تتشابه مع جينات الكثير من الأفارقة وحتى سحناتنا لا تشبه العرب ، يعني الليلة ماف زول بيقدر يقول نانسي عجرم دي بت عمو :D:D ولو قال كدا العرب بيضحكوا عليهو جدا.
لكن ممكن يقول على أية مطربه اثيوبية أو افريقية أخــرى انها بت عمو ودا شئ طبيعي وبتكون مقبولة نوعا ما ، هدف الدراسة هو جمع السودانيين ورتق نسيجهم الاجتماعي ورضاهم عن سودانيتهم وقبولهم للآخر بين النظر الى لونهم او عرقهم أو ديناتهم فيكفي أن نقول أننا ســـودانيون فقط وهذا يمثل نوع من الرضي للجميع.

التمازج والهجين البتتكلمي عنو حاصل لأن غالبية المهاجرين العرب كانو رجالا وتزواجوا من ســـودانيات افارقة سكان البلد الأصليين ونتج من هذه التماذج الشعب السوداني الحالي .. يا نسايم العرب ما هاجروا للسودان وبس هاجروا الى المغرب العربي مثلا ليه ما عندهم مشاكل زي ما عندنا.. تصدقي تشاد والنيجر والعديد من الدول الأفريقية حصلت فيها هجرات عربية لكنهم حافظوا على تماسكهم عكسنا تماماً.

دا ســـؤال بفرض نفسو ولازم نجابو كلنا....

تحاياي

انت بتقول احنا كسودانيين اجمالا بنميل للافرقة أكتر من العرب انا بقول ليك غلط وجدا كمان احنا بنميل لي ثقافة هجين زينا حسب انتماءنا القبلي يعني مستحيل تقدر تقول انو اهل الشمال عندهم نفس الجينات زي اهل الغرب الجينات بتحدد شكل الزول لون عيونك طبيعة شعرك ملامح وشك السودان مابلد جينات واحدة دا بلد المليون قبيلة وجينات الدراسة دي رأي فيها واضح بتنافي المنطق والدراسة الدرستها ومفهومي عن الجينات السودان لابشبه نانسي ولا غيرها وعلي فكرا اللبنانية هجين والحبشية هجين لذلك كول زول مع نفسو وهجينو احترامي ليك

عبدالله الشقليني
28-07-2010, 06:37 PM
الاخوة اعضاء المنبر انقل لكم نتائج هذه الدراسة التي قامت بها جامعة الخرطوم لفحص ال DNA والذي خلص الى نتائج هامة تجدونها بالاسفل .. ما الذي يمكن ان نستفيده من هذه الدراسة؟؟؟
لقد كتبت هذا الموضوع قبل فترة في الكثير من المنابر الســـــــــودانية ولا اعلم هل مر علكيم أم لا ، وقد نقله عني الأخ دينق عضو سودانيز أونلاين ومع الأسف أيضاً لم أكن حينها عضوا في سودانيز أونلاين حتى يمكنني التداخل ،ارجو ان ندير حولها نقاشا موضوعيا بعيدا عن التعصب القبلي حتى نستفيد من نتائجها.. وخصوصا بين المسيرية والدينكا حيث اثبتت الدراسة تشابه جيناتهم الوراثية والكثير من القبائل تتشابه وتشترك في اصولها.
بحسب الدراسة فإن الشايقية طلعوا نيجريين بحسب الدراسة وكذلك العديد من القبائل السودانية لها أصول افريقية وذلك بحسب الدراسة وتشابه الجينات.. وهناك الكثير من القبائل التي ترتبط ببعضها بحسب نتائج الفحص وتعود أصولها لأفريقيا وقد دار جدل كثير حول أن أصل الانسان يعود الى افريقيا ومنها انتشر في بقية العالم.
أدرك تماما حساسية الموضوع للبعض وربما تحرجهم من التعرض لهذه الدراسة ولكنني وليكن الله شهيداً على ما أقــول طرحي للموضوع هو من باب الاستفادة من آراء الإخـــوة والاخوات هنا حتى ننصف هذه الدراسة أو ننتقدها ونستخرج عيوبها وعليه أرجـــو من كل عضو أن يتجرد من العنصرية والجهوية وأن يلبس لباس الوطنية والسودانية عند دخوله لهذا البوست ، فقد لا تكون الدراسة صحيحة وقد تكون لذلك أردت إخضاعها لفكركم ونقاشكم فيها..أيضا قد أكون فتحت على نفسي طاقة من جهنم ولكنني متحمل لكل المســـؤولية...

ونواصل


وكان هذا هو الخبر الذي وجدت عن طريقه الدراسه ثم بحثت عنها حتى وجدتها
الخبر:
بينما لا يزال يعترك أهل ساس يسوس من اليمين إلى أقصى اليسار في خضم السياسة مما أدى إلى تشرذم أهل السودان.. كل حزب بما لديهم فرحين.. مما خلق نفوراً بين السودانيين فيما بينهم فظهر الاستعلاء النوعي بين أهل السودان. وفي ظل تلك العتمة المظلمة يخرج علماء السودان ببحث علمي جديد يؤكد مدى اتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافية السودان بمشاركة فاعلة وأساسية بين ثلاثة أضلاع.. معهد الأمراض المستوطنة بجامعة الخرطوم، والأكاديمية الوطنية للعلوم بالتنسيق مع مركز طيبة برس للتدريب الإعلامي معتمدين على دراسات علمية بأخذ عينات من الحمض النووي.

وهو بحث هو الأول من نوعه بشهادة أساتذة جامعة الخرطوم وكل العلماء الذين حضروا حلقة النقاش التي تمت إدارتها من مركز طيبة برس للتدريب الإعلامي بواسطة مدير جامعة الخرطوم محمد أحمد الشيخ الذي أشار إلى أن البحث فتح جديد لدراسة السلالات البشرية، فيما أوضح البروفيسور منتصر الطيب إبراهيم أستاذ الوراثة والأسرة بجامعة الخرطوم أن العالم يتكوّن من أربع قارات (أفريقيا، آسيا، أوروبا واستراليا)، منوهاً إلى أن هناك تقارباً بين أوروبا وأفريقيا أكثر من أي قارة مما يدل على أنهما شيء واحد بالقياس على دراسة تعتمد على الـ(dna)، مشيراً الى ان التفاعلات الثقافية تستمر مع الإنسان أكثر من الجينات.

وفي ذات الاتجاه أشار الدكتور هشام يوسف إلى أن الدراسة هي محاولة لربط المعلومات التاريخية بالمعلومات الأثرية واللغوية، منوهاً إلى أن الدراسات أشارت إلى أن (النوبة والبرقو والمساليت والزغاوة) من أصل واحد وكذلك الحال للقبائل النيلية الصحراوية، وتابع (هناك علاقة قوية بين النوبيين وقبائل البرقو والفور والمساليت) فضلاً عن العلاقة بين المسيرية والدينكا الى جانب العلاقة القوية بين قبائل الهوسا والمجموعة الأوروبية الآسيوية والعلاقة بين العركيين وقبائل النوير في جنوب السودان.

فيما وصف البروفيسور عبد الملك محمد من كلية الهندسة جامعة الخرطوم الدراسة بأنها مهمة وخطيرة، مطالباً بعمل تحليل إحصائي دقيق لمعرفة درجة الثقة، فيما أشار دكتور هشام يوسف من العلماء الذين أشرفوا على البحث أنهم قاموا بعمل تحليلات إحصائية وتم جمع (78) عينة تم استخلاص (33) عينة للحامض النووي، مما يؤكد مدى التزام البحث بالتقصي العلمي الدقيق.

وقال الأستاذ عبد الله آدم خاطر الكاتب الصحافي المهتم بقضايا دارفور إن هناك باحثاً في نيالا يدعى ركزيا سيف الدين أثبت أن أول ما وجد الإنسان في جبل مرة بولاية جنوب دارفور، وبعده كان انتشار الإنسان في شتى بقاع العالم، منوهاً إلى أن هناك تنوعاً في السودان له ارتباط قوي بالجذور التحتية، وتابع "دراسة الباحث تشير إلى أن الحياة بدأت بجل مرة".

وأشار دكتور عبد الله حمدنا الله إلى أن عناصر الحجراي في تشاد يربطون أنفسهم بالنوبة في الشمال، منوهاً إلى أن الذي يتأمل في اللغة والمفردات يلمس الترابط والعلاقة بين أهل (الحجراي) بتشاد والنوبة في الشمال فضلاً عن الترابط بين الترجم في جنوب دارفور وأهل شندي لا سيما علاقة محطة التراجمة بشندي والترجم في جنوب دارفور.

وطالب عدد من الحاضرين، أهل السياسة الإستفادة من دراسة مدى اتساق التنوع الوراثي الوطني مع جغرافية وتاريخ السودان، وتشير (السوداني) إلى أن الدراسة أوضحت أن المجموعات السائدة في فترة العصر الحجري الحديث كانت هي المجموعة النيلية، أما فترة مروي وما قبلها تميّزت بوجود هجرات من شرق وشمال أفريقيا فضلاً عن جمع (445) عينة حمض نووي من (15) مجموعة إثنية على مستوى السودان تتباين من حيث اللغة، والموقع الجغرافي وأسولب الحياة.

وبلا شك، الدراسة هي وثيقة تراضي وطني علمي أصله ثابت وفرعه يعانق سماء الوحدة والتنوع من أجل سودان واحد بلا تفضيل عرق على آخر.. ويا هو ده.. وثيقة التراضي العلمي



الأخ الأكرم : أمين البشرى
تحية طيبة لك ،
قرأت ما تفضلت به وما تم نقله من الدراسة التي نُسبت لجامعة الخرطوم .
ولا أعرف إن كان ما تفضلت به هو كل ما تم بالفعل أو تلخيصاً له ، وعطفاً على ما كتبت يكون حديثنا هنا حول ما تفضلت به .
(1)
الملاحظات :
1) تم جمع (78) عينة وتم استخلاص ( 33 ) عينة من الحامض النووي ، وهو أنموذج عمل وليست دراسة علمية ، لأن الدراسة العلمية تستوجب جمع عينات من مجموعات عرقية بتنوع المجموعات التي تفوق مئات الأعراق من الشعوب السودانية ، ومن مجموعة هائلة من الهجرات وخلال تاريخ طويل ، والسودان على درجة من التنوع العرقي وأخلاط هذا التنوع عبر تاريخ طويل ،تصبح معه العينة التي تم أخذها وانبنت عليها تلك الأحكام القاطعة هو أمر يخرج كثيراً من مستوى الدراسات العلمية ، مع احترامنا للسادة العلماء الذين شاركوا في ضبط العمل . فكيف تم استخلاص (33) عينة من مئات المجموعات العرقية !!!
2) وكذلك أرقام أخرى من العينات :
وتشير (السوداني) إلى أن الدراسة أوضحت أن المجموعات السائدة في فترة العصر الحجري الحديث كانت هي المجموعة النيلية، أما فترة مروي وما قبلها تميّزت بوجود هجرات من شرق وشمال أفريقيا فضلاً عن جمع (445) عينة حمض نووي من (15) مجموعة إثنية على مستوى السودان تتباين من حيث اللغة، والموقع الجغرافي وأسلوب الحياة.
3) ثانياً ينتظر جمع كمية هائلة من أكثر العينات قوة في التركيب العرقي ، دون أخذ الهجرات والأخلاط قريبة التاريخ ، ليتم فيها معرفة الأخلاط التي تمت منذ آلاف السنين .
4) إن مرجعية المقارنة تتطلب أخذ عينات من على الأقل عُدة مصادر بكميات مناسبة من عينات الأعراق ، ومضاهاتها بعدد من كميات من العينات من الأعراق التي يتم مضاهاتها ببعضها .

لذا تصبح التجربة هي محض تجربة في الفحص الجيني وليست قادرة معيارياً من إصدار الأحكام ، وتبقى النتائج
في إطار المعايير التي تمت ليس لها علاقة بالنتائج التي تم التوصل إليها ، وتبقى " محض رؤى أيديولوجية " ليس لها من أساس علمي ، وفق ما تم عرضه هنا إذا ما تم النقل الدقيق لما تم بالفعل من التجربة المذكورة .
(2)
نورد ملخصاً دراسة وردت هنا :

http://articles.sfgate.com/2008-02-22/news/17142138_1_genes-human-genome-project-ethnic-groups

وملخصها :

دراسات الحمض النووي يتتبع الهجرات البشرية التاريخية من إفريقيا

فرق منفصلة من الباحثين من جامعة ستانفورد وجامعة ميشيغان قد وجدت أدلة مقنعة داخل الجينوم البشري أن العديد من بلدان العالم اليوم هي التي يسكنها أحفاد مجموعة صغيرة من المهاجرين الذين غادروا أفريقيا لمنطقة الشرق الأوسط حوالي 100،000 سنة مضت.

أحدثت دراسات الجينوم هي حتى الآن أكبر حجماً وأكثر قاطعة حول الموضوع وأن هنالك تأكيد
عن أن الهجرات من إفريقيا عبر منطقة الشرق الأوسط وقال " ريتشارد مايز " رئيس قسم علم الوراثة في كلية الطب بجامعة " ستانفورد " ومؤلف كتاب " كبار " لدراسة نشرت في العدد الصادر اليوم من مجلة العلوم .
قامت الدراسة التي تمت على أعمال كبار الزملاء " لوكا كافالي سفورزا " و "ماركوس فيلدمان" ، وقد تم أخذ عينات الدم بعناية من مجموعات متنوعة في أنجاء العالم ، وتم استخدام جديد بفحص الجينات السريع ، وفحص علماء استانفورد " عدد (938) عينة دم تم سحبها من عدد (51) من مجموعات عرقية مختلفة .
وهي تستخدم ليتخذ باحث علم الوراثة مهنة كاملة لاستكشاف اختلافات في جينات قليلة داخل المجموعات العرقية المختلفة ، وقد استخدم مشروع الجينوم البشري وقد استخدمت أدوات الحوسبة الجديدة التي سمحت للباحثين لتسجيل تسلسل جينات كل ( 32000 ) التي توفر تعليمات لصنع الإنسان
وقال " مايرز " أن هنالك الآلاف من القصص التي يمكن الولوج إليها من هذه البيانات .

شكراً لك ولجميع القراء


*

Amin Bushari
28-07-2010, 08:24 PM
الاخ امين البشاري مساء الخير

عايشتُ قصة احد الجيران معنا في الحي
كان يمتلك حافلة لنقل الركاب وكان يقودها سائق يسكن معهم نفس البيت وكان (خاتف لونين)
هذا السائق كان (ودالبيت) منذ طفولته فقد أتى به من الجنوب في احد المرات وأحسن تربيته وتعليمه
وفي يوم ما اعلن أن ذلك السائق إبنه من زوجته الجنوبية التي لم يراها أحد
تصور بعد حب خرافي كانوا يبادلونه له إخوانه تحولوا مائة وثمانين درجة ضده وطردوه من البيت
كما ذكر الاخ الرشيد نحن أمة خُلِقَت لتختلف حتى في الرأي الواحد ناهيك عن الاعراق والاجناس
فـ ماء النيل الذي يشرب منه جون في واو هو نفسه الذي يسقي حواشة حمد في مروي
لكن جون و حمد لاشيء يجمعهما سوى بطاقة الهوية السودانية وقريباً ستختلف هي الأخرى
نحن ننتمي - واقعياً - للقارة الافريقية وننتسب - فخراً - للجزيرة العربية
وبين هذا وذاك أبحر وجبال ممتدة على الخريطة لكنها أقرب من حبل الوريد في اذهاننا المبرمجة
شعبنا في حاجة لإعادة تكوين وخلق جديد حتى يستوعب فكرة إنتماء الضدين الى أصل واحد
الدراسة وكل الادلة التي ساقها الباحثون وتفضلت انت بتقديمها جيدة الى حد ما ... ولكن
يبقى في النهاية لهم اجر المجتهد ولنا ماتبقى من امنيات لاتسمن ولاتغني من جوع


زول الله
مساء الخير
قصة السائق دا بصراحة قصة محزنة جـــدا
وما حدث يوم تحطم طائرة الراحل قرنق لا نريده ان يتكرر
وعشان كدا لازم نمسك في كل ما يجمعنا وندع ما يفرقنا .. المشكلة نحن بنفكر في الجيل دا بس
مع إنو العكس مفروض نفكر للأجيال القادمة عشان نورثهم حب الوطن والتعايش فيه بســـلام بكل مكوناتهم
جون وحمد يا زول الله يجمعهما وطن واحد هو السودان الان يتقاسمون ثرواته
كل مشكلة الســـودان في اطرافه هي مشاكل احتجاجية على حقوق ودي سهلة يمكن حلها بقبول الاخر وقبول الرأي الآخــر
انفصال الجنوب أظنه سيحدث هزة عنيفة للسودانيين كلهم ... وفصل الجنوب والشمال هي عملية اشبه بعملية فصل توأم سيامي
إما أن يعيشا أو يموتا .. والتحدي هو طالما أن الجنوبيين قد حسموا امرهم علينا مقابلة هذه التحديات وتفادي أخطاء الماضي

ودي

Amin Bushari
28-07-2010, 08:32 PM
الدراسة لن تضيف شئ
واصلنا مع مع كل البشرية واحد ماذا يعنى ذلك الا تجمعنا الانسانية دعونا نجعلها هي جواز العبور

الأخ زكي عبد الحي

سلام

الدراسة ما لم يتم انزالها وانزال نتائجها لأرض الواقع ممارسة وسلوك لن تضيف شئ
ولكن ان نستسلم للواقع المرير هذا هنا تمكن المشكلة
مجتمعنا السوداني دا شديد التعقيد ..
عشان كدا يا حبيب نركز على كل ما شأنه أن يرتق النسيج الاجتماعي الذي مزقته الانقاذ والنخب الحاكمة منذ الاستقلال

ودي

Amin Bushari
28-07-2010, 08:38 PM
الاستاذ امين بشاري
بعد التحية يااخوي انا ما بباري انا في العمق
ولا بشتت ولا يحزنون
وقناعتي اننا شعب واحد
نمولي.الجنينة.حلفا .بورسودان
مرة اخري انفصال الجنوب
مؤشرلانقسام السودان ل60حتة
الم تتطالب بعض حركات دارفور
بحق تقرير المصير؟
االيست هنالك بروتوكولات خاصة
بجبال النوبة والنيل الازرق وابيي؟
والسلاح ممكن يعاود شرقا في اي لحظة
طالما ظروفه التاريخية والموضوعية
متوفرة. اولم تسمع بكيان الشمال
وان هنلك مظالم تاريخية للمنطقة الممتدة
من الجيلي جنوبا حتى حلفا في اقصى شماليا
اواليس هنالك حركات مسلحة في كردفان الكبرى
والاقليم الاوسط يمتعض وافرازات بيع اكبر مشروع في افريقيا
جرحها يزداد تقيحا ونزيفا.
والود متصلا



أتفق معك في ان الانفصال لا مشكلة فيه
ولكن تبعات الانفصال وما بعــده هو المشكلة الحقيقية
المشاكل دي بسيطة لو الناس بقت جادة في حلها وهي مجرد مظالم بس في كل اطراف السودان
لكن اهمالها وعدم حلها هو المصيبة

ودي

Amin Bushari
28-07-2010, 08:49 PM
الحقيقه انو نحن دمنا الاصلي زنجي اختلطت معاهو اجناس اخرى(عرب-اتراك) مثلا وادعاء عروبة الاصل دي كذبه عايشنها السودانيين ونحنا كخليط لا يمكن ان ندعي النقاء العرقي, فياريت نقتنع بالحاجه دي عشان نتصالح مع نفسنا.


سناء مرسي

ازيك ... عارفه نحن فاكرين نفسنا اكثر عروبة من العرب انفسهم
المهم ان نرضى اننا سودانيون يجمعنا هذا الوطن
وان نقيم دولة مدنية يتساوي فيها الجميع

تحاياي

Amin Bushari
28-07-2010, 09:12 PM
انت بتقول احنا كسودانيين اجمالا بنميل للافرقة أكتر من العرب انا بقول ليك غلط وجدا كمان احنا بنميل لي ثقافة هجين زينا حسب انتماءنا القبلي يعني مستحيل تقدر تقول انو اهل الشمال عندهم نفس الجينات زي اهل الغرب الجينات بتحدد شكل الزول لون عيونك طبيعة شعرك ملامح وشك السودان مابلد جينات واحدة دا بلد المليون قبيلة وجينات الدراسة دي رأي فيها واضح بتنافي المنطق والدراسة الدرستها ومفهومي عن الجينات السودان لابشبه نانسي ولا غيرها وعلي فكرا اللبنانية هجين والحبشية هجين لذلك كول زول مع نفسو وهجينو احترامي ليك


الأخت نسايم

ســلام بالمناسبة نحن ما مختلفين كتير .. وانا ما متخصص زيك يمكن لكن شقيت القابر :D
وحقيقة بنحتاج ليك في القاء بعض الضوء على علم الجينات، الدراسة تقول انها درست البصمة الوراثية لعينة من مختلف أنحاء السودان .. عايزين اضافات شوية.
كافة البشر الذين يعيشون اليوم ينتمون الي نفس الجنس،الانسان العاقل (هوموسابينتس)وهم ينحدرون من اصل مشترك .وهناك اختلافات في الراي تتعلق بكيف ومتي انحدرت مختلف المجموعات البشرية من هذا الاصل المشترك
الاختلافات البيولوجية بين المخلوقات البشرية تعود الي اختلافات في قوانين الوراثة والي تاثيرات البيئة علي المقوم الجيني .وفي اغلب الحالات تعود تلك الاختلافات الي تداخل هاتين المجموعتين من العوامل هناك تنوعية جينية هائلة لا يمكن ان يكون هناك عالم انساني حقيقي دون مساواة .فالاخلاق والسلام والديمقراطية والتنمية والطموحات الاخري مرتبطة بها تتطلب المساواة كشرط اساسي لتشييدها.
داخل كافة التجمعات البشرية _الاعراق النقية_بمعني ان التجمعات المتجانسة جينيا _لاتتواجد في النوع البشري
القدرة الجينية علي التطور الفكري مثل السمات التشريحية الرئيسية المعينة الخاصة بالنوع ،هي احدي السمات البيولوجية الضرورية لنجاته في اي بيئة طبيعية اواجتماعية يظهر ان شعوب العالم اليوم تمتلك مقومات بيولوجية متساوية للوصول الي اي مستوي حضاري .ويجب ارجاع الاختلافات في منجزات مختلف الشعوب الي تاريخها الثقافي وحده يتم ارجاع سمات نفسية معينة احيانا الي شعوب محددة ،وسواءكانت مثل تلك التاكيدات صالحة ام لا،فاننا لانعثر علي اساس لاعادة مثل تلك السمات الي عوامل وراثية، حتي يظهر دليل علي عكس ذلك
لايوجد لا في مجال المقومات الوراثية المتعلقة بالذكاءالعام والقدرةعلي التطوير الثقافي ،ولا في حقل السمات الجسمانية،اي تبرير لمفهوم الاعراق (الادني) او(المتفوقة)
المعلمات البيولوجية الواردة اعلاه تقف علي طرف نقيض مفتوح مع معتقد العنصرية ولا يمكن لنظريات العنصرية باي حال الادعاء بان لها تاسيس علمي ويجب علي الانثربولوجيين محاولة منع استخدام نتائج ابحاثهم بمثل هذة الطرق المنحازة لخدمة اغراض غير علمية.

احترامي

Amin Bushari
28-07-2010, 09:15 PM
الدراسة تؤكد النظرية القائلة إن أصل البشر من أفريقيا

وجد باحثون سويديون أدلة جديدة تثبت النظرية القائلة إن أصل الإنسان من أفريقيا ثم هاجر وانتشر ببطء في كل أرجاء العالم
وأجرى علماء في جامعة أوبسالا السويدية اختبارات على مجموعة من ثلاث وخمسين امرأة من مختلف المناطق الجغرافية والأعراق البشرية لتحليل مادة موجودة في الحامض النووي في الجسم تنقلها الأم عادة إلى أولادها وتتطور عبر التاريخ والأجيال

فوجد العلماء أن أفراد المجموعة جميعا يشتركون في النشأة من أصول جينية أفريقية تطورت على مراحل منذ حوالي مئة ألف إلى مئتي ألف عام، لكنها ظهرت عند الأجناس الآسيوية والأوربية قبل خمسين ألف عام

وكذلك بينت الدراسة، التي نشرت في مجلة نيتشر العلمية، بأنه في مرحلة ما في تاريخ نشوء البشرية نقص عدد البشر في العالم إلى أربعين ألف شخص فقط

ويعتقد العلماء أن أول موجة من البشر هاجرت لأول مرة من أفريقيا باتجاه الشرق إلى جنوب آسيا والصين واستراليا

وحسب هذه النظرية، فأن آخر المناطق التي استوطن فيه الإنسان كانت في أوربا وأمريكا الشمالية وأخيرا أمريكا الجنوبية



قبل أربعين ألف عام وصل تعداد سكان العالم أربعين ألف شخص فقط، أي اقل مما يمكن أن يستوعبه أي ملعب رياضي كبير في الزمن الحاضر
وقال مراسل بي بي سي إن دراسة مماثلة كانت قد أجريت في الماضي ولكن لم تكن شاملة ولم تأت بأدلة مثل تلك التي توصلت إليها الدراسة الجديدة

نظريات متنافسة

ويؤكد العلماء على وجود نظريتين متنافستين تفسران كيفية انتشار الأعراق البشرية في العالم

وتقول النظرية الأولى، أو ما يطلق عليه نظرية الخروج من أفريقيا، إن الإنسان الحديث أو ما يسمى هومو سابينس انطلق قبل ما بين مئة ألف عام إلى مئتي ألف من أفريقيا إلى العالم وحل محل الأجناس التي كانت منتشرة في ذلك الحين

بينما تقول النظرية الأخرى إن البشر الحديثين نشأوا بشكل متزامن في أفريقيا وأوربا وآسيا من الإنسان القديم المسمى هوموس أريكتوس الذي غادر أفريقيا قبل مليوني عام

ودعمت الدراسات التي أجريت في السنين الأخيرة النظرية الأولى التي تعتمد على تحليل الحامض النووي الموجود في تركيب الخلايا البشرية المسمى الحامض النووي أم تي الذي تورثه الإناث فقط لأطفالها

لكن معارضي هذه النظرية يقولون إن الدراسة اعتمدت جزءا بسيطا من مادة الحامض النووي أم تي مما يمكن أن يخلق صعوبات في تحديد المسافات الجينية عبر الأجيال وبين الأفراد

إلا أن العلماء يؤكدون أن أهمية دراسة جامعة أبسلا تكمن في أنها تغلبت على هذه الصعوبات بشموليتها وعمق تحليلها لأنها حللت خارطة جينوم الحامض النووي أم تي عند ثلاثة وخمسون عرقا وهذه هي المرة الأولى التي تتتبع فيها هذه الطريقة

ومن المثير للاهتمام أن الدراسة بينت أن تنوع الحامض النوي أم تي بلغ الضعف عند العرق الأفريقي عما هو موجود عند العرق غير الأفريقي

وأظهرت الدراسة كذلك بعض الأدلة على حدوث ندرة سكانية في تاريخ نشوء البشر قبل أربعين ألف عام عندما وصل تعداد سكان العالم إلى أربعين ألف شخص فقط، أي اقل مما يمكن أن يستوعبه أي ملعب رياضي كبير في الزمن الحاضر

ويعتقد الباحثون أن جميع البشر اليوم ينحدرون من أصل واحد، وهو الإنسان القديم في أفريقيا الذي عاش قبل مئة وعشرين ألف إلى مئتين واثنين وعشرين ألف عام


منقول من :


bbc arabic
كانت الدراسة في العام 2000

Amin Bushari
29-07-2010, 11:56 PM
[/align][/size][/font][/color]


الأخ الفاضل عبد الله الشقليني

ســـلام وسعيد بمرورك وتشريحك للدراسة بطريقة منهجية بحته ..

الأخ الأكرم : أمين البشرى
تحية طيبة لك ،
قرأت ما تفضلت به وما تم نقله من الدراسة التي نُسبت لجامعة الخرطوم .
ولا أعرف إن كان ما تفضلت به هو كل ما تم بالفعل أو تلخيصاً له ، وعطفاً على ما كتبت يكون حديثنا هنا حول ما تفضلت به .


أخوي عبد الله الدراسة موجودة في مركز طيبة برس وقد قام بها اساتذة من جامعة الخرطوم ولا أدري ما دوافعك في قول انها منسوبة لجامعة الخرطوم أنا احد ابناء هذه المؤسسة وأكن لها الكثير من الاحترام رغم ما اصابها من دمار في هذه الأيـــام.. عموما لنتجاوز هذه النقطة تجد في الاسفل رابط للدراسة باللغة الانجليزية
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/1...ubmed_RVDocSum


[/size]


تم جمع حوالي 445 عينة ولكن تم اختصارها بحيث تشمل مختلف المجموعات العرقية في السودان وأظنها شملت معظهم ، قد اتفق معك في قلة العينات ولكن هذه هي أول محاولة لاستخدام العلم في تفسير بعض الاشياء على اسس علمية مؤسسة وليس بناءها على افتراضات أو رواية المؤرخين المشكوك في صحتها وهذه دعوة أيضا لإعادة كتابة التاريخ المختلف حوله وفي معظمه رواه غير سودانيين، تم تقليص العينات الى 33 عينة ربما لصعوبات مالية أو تقنية أو نحوه وانت ربما تعلم أن الدولة لا توفر المال اللازم لعمل الابحاث والدراسات .

لذا تصبح التجربة هي محض تجربة في الفحص الجيني وليست قادرة معيارياً من إصدار الأحكام ، وتبقى النتائج
في إطار المعايير التي تمت ليس لها علاقة بالنتائج التي تم التوصل إليها ، وتبقى " محض رؤى أيديولوجية " ليس لها من أساس علمي ، وفق ما تم عرضه هنا إذا ما تم النقل الدقيق لما تم بالفعل من التجربة المذكورة .[/align][/size]


سمها ما شئت ولكنها تبقى إضاءة وبداية لاستخدام العلم وتكريسه من اجل خدمة المجتمع
وفي نفس الوقت استغرب قولك إنها رؤية ايدلوجية هؤلاء علماء ولا يمكن أن يبنوا أو يؤسسوا افتراضاتهم على رؤى ايدلوجية لأنهم ببساطة لا يعرفون نتيجة الدراسة مسبقا ثم إن نزاهة وأمانة الجامعة التي أعرفها لا يمكن أن تقدم على خطوة كهذه ثم إن الاساتذه في الجامعة يجمعهم العمل وليس العرق أو الافكار الايدلوجية عشان كدا الكلام غير صحيح...


مع الأسف فاتت عليك حاجة مهمة ويمكن على الغالبية وهي أن الدراسة قالت إنه لا يوجد بصمات وراثية لسكان الجزيرة العربية لمقارنتها ودي نقطة مهمة جدا فاتت على كل الذين عبروا عبر هذا البوست ، مما يعني أن العينات المأخوذة قورنت فقط بعينات من الدول الافريقية ودا خلل كبير جدا في الدراسة ولا رايك شنو

مشكور على المرور واتوقع منك المزيد

عبدالله الشقليني
30-07-2010, 11:03 AM
الأخ الأكرم : أمين البشرى
تحية طيبة لك ،
قرأت ما تفضلت به وما تم نقله من الدراسة التي نُسبت لجامعة الخرطوم .
ولا أعرف إن كان ما تفضلت به هو كل ما تم بالفعل أو تلخيصاً له ، وعطفاً على ما كتبت يكون حديثنا هنا حول ما تفضلت به .
(1)
الملاحظات :
1) تم جمع (78) عينة وتم استخلاص ( 33 ) عينة من الحامض النووي ، وهو أنموذج عمل وليست دراسة علمية ، لأن الدراسة العلمية تستوجب جمع عينات من مجموعات عرقية بتنوع المجموعات التي تفوق مئات الأعراق من الشعوب السودانية ، ومن مجموعة هائلة من الهجرات وخلال تاريخ طويل ، والسودان على درجة من التنوع العرقي وأخلاط هذا التنوع عبر تاريخ طويل ،تصبح معه العينة التي تم أخذها وانبنت عليها تلك الأحكام القاطعة هو أمر يخرج كثيراً من مستوى الدراسات العلمية ، مع احترامنا للسادة العلماء الذين شاركوا في ضبط العمل . فكيف تم استخلاص (33) عينة من مئات المجموعات العرقية !!!
2) وكذلك أرقام أخرى من العينات :
وتشير (السوداني) إلى أن الدراسة أوضحت أن المجموعات السائدة في فترة العصر الحجري الحديث كانت هي المجموعة النيلية، أما فترة مروي وما قبلها تميّزت بوجود هجرات من شرق وشمال أفريقيا فضلاً عن جمع (445) عينة حمض نووي من (15) مجموعة إثنية على مستوى السودان تتباين من حيث اللغة، والموقع الجغرافي وأسلوب الحياة.
3) ثانياً ينتظر جمع كمية هائلة من أكثر العينات قوة في التركيب العرقي ، دون أخذ الهجرات والأخلاط قريبة التاريخ ، ليتم فيها معرفة الأخلاط التي تمت منذ آلاف السنين .
4) إن مرجعية المقارنة تتطلب أخذ عينات من على الأقل عُدة مصادر بكميات مناسبة من عينات الأعراق ، ومضاهاتها بعدد من كميات من العينات من الأعراق التي يتم مضاهاتها ببعضها .

لذا تصبح التجربة هي محض تجربة في الفحص الجيني وليست قادرة معيارياً من إصدار الأحكام ، وتبقى النتائج
في إطار المعايير التي تمت ليس لها علاقة بالنتائج التي تم التوصل إليها ، وتبقى " محض رؤى أيديولوجية " ليس لها من أساس علمي ، وفق ما تم عرضه هنا إذا ما تم النقل الدقيق لما تم بالفعل من التجربة المذكورة .
(2)
نورد ملخصاً دراسة وردت هنا :

http://articles.sfgate.com/2008-02-22/news/17142138_1_genes-human-genome-project-ethnic-groups

وملخصها :

دراسات الحمض النووي يتتبع الهجرات البشرية التاريخية من إفريقيا

فرق منفصلة من الباحثين من جامعة ستانفورد وجامعة ميشيغان قد وجدت أدلة مقنعة داخل الجينوم البشري أن العديد من بلدان العالم اليوم هي التي يسكنها أحفاد مجموعة صغيرة من المهاجرين الذين غادروا أفريقيا لمنطقة الشرق الأوسط حوالي 100،000 سنة مضت.

أحدثت دراسات الجينوم هي حتى الآن أكبر حجماً وأكثر قاطعة حول الموضوع وأن هنالك تأكيد
عن أن الهجرات من إفريقيا عبر منطقة الشرق الأوسط وقال " ريتشارد مايز " رئيس قسم علم الوراثة في كلية الطب بجامعة " ستانفورد " ومؤلف كتاب " كبار " لدراسة نشرت في العدد الصادر اليوم من مجلة العلوم .
قامت الدراسة التي تمت على أعمال كبار الزملاء " لوكا كافالي سفورزا " و "ماركوس فيلدمان" ، وقد تم أخذ عينات الدم بعناية من مجموعات متنوعة في أنجاء العالم ، وتم استخدام جديد بفحص الجينات السريع ، وفحص علماء استانفورد " عدد (938) عينة دم تم سحبها من عدد (51) من مجموعات عرقية مختلفة .
وهي تستخدم ليتخذ باحث علم الوراثة مهنة كاملة لاستكشاف اختلافات في جينات قليلة داخل المجموعات العرقية المختلفة ، وقد استخدم مشروع الجينوم البشري وقد استخدمت أدوات الحوسبة الجديدة التي سمحت للباحثين لتسجيل تسلسل جينات كل ( 32000 ) التي توفر تعليمات لصنع الإنسان
وقال " مايرز " أن هنالك الآلاف من القصص التي يمكن الولوج إليها من هذه البيانات .

شكراً لك ولجميع القراء


*

[/align][/size][/font][/color]


الأخ الفاضل عبد الله الشقليني

ســـلام وسعيد بمرورك وتشريحك للدراسة بطريقة منهجية بحته ..


أخوي عبد الله الدراسة موجودة في مركز طيبة برس وقد قام بها اساتذة من جامعة الخرطوم ولا أدري ما دوافعك في قول انها منسوبة لجامعة الخرطوم أنا احد ابناء هذه المؤسسة وأكن لها الكثير من الاحترام رغم ما اصابها من دمار في هذه الأيـــام.. عموما لنتجاوز هذه النقطة تجد في الاسفل رابط للدراسة باللغة الانجليزية
http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/1...ubmed_RVDocSum




تم جمع حوالي 445 عينة ولكن تم اختصارها بحيث تشمل مختلف المجموعات العرقية في السودان وأظنها شملت معظهم ، قد اتفق معك في قلة العينات ولكن هذه هي أول محاولة لاستخدام العلم في تفسير بعض الاشياء على اسس علمية مؤسسة وليس بناءها على افتراضات أو رواية المؤرخين المشكوك في صحتها وهذه دعوة أيضا لإعادة كتابة التاريخ المختلف حوله وفي معظمه رواه غير سودانيين، تم تقليص العينات الى 33 عينة ربما لصعوبات مالية أو تقنية أو نحوه وانت ربما تعلم أن الدولة لا توفر المال اللازم لعمل الابحاث والدراسات .


سمها ما شئت ولكنها تبقى إضاءة وبداية لاستخدام العلم وتكريسه من اجل خدمة المجتمع
وفي نفس الوقت استغرب قولك إنها رؤية ايدلوجية هؤلاء علماء ولا يمكن أن يبنوا أو يؤسسوا افتراضاتهم على رؤى ايدلوجية لأنهم ببساطة لا يعرفون نتيجة الدراسة مسبقا ثم إن نزاهة وأمانة الجامعة التي أعرفها لا يمكن أن تقدم على خطوة كهذه ثم إن الاساتذه في الجامعة يجمعهم العمل وليس العرق أو الافكار الايدلوجية عشان كدا الكلام غير صحيح...


مع الأسف فاتت عليك حاجة مهمة ويمكن على الغالبية وهي أن الدراسة قالت إنه لا يوجد بصمات وراثية لسكان الجزيرة العربية لمقارنتها ودي نقطة مهمة جدا فاتت على كل الذين عبروا عبر هذا البوست ، مما يعني أن العينات المأخوذة قورنت فقط بعينات من الدول الافريقية ودا خلل كبير جدا في الدراسة ولا رايك شنو

مشكور على المرور واتوقع منك المزيد


الأكرم : أمين البشرى
تحية لك وتقدير كثير لما تفضلت به ،
وللحقيقة لم أستطع تقنية الاقتباس المتعدد ، ولكني أورد الآتي :
(1)
إن مرجعية المقارنة تتطلب أخذ عينات على الأقل من عدد كبير من المصادر والتأكد من أصولها السلالية أولاً و بكميات مناسبة من عينات السلالات ،ومقارنتها بكميات من العينات من السلالات التي يتم مضاهاتها بها.
وقد كتبنا أن العينات يتعين أن تكون من الطرف الأول والطرف الذي يتعين مضاهاته ، والدراسة بعدد (33) عينة مجرد تجربة في فحص الحمض النووي و لا تتعدى حدود ذلك ، وقد توصل الباحثون إلى رؤى أيديولوجية ليست لها أساس علمي ، وهي نتائج ليس لها القاعدة المعملية التي أعتقد أنها قاصرة ليس في مضاهات أصول ما تسمى القبائل العربية أو غيرها ، بغض النظر عن تعبير قبائل عربية هل هي عربية ناطقة بالعربية أم عربية عرقاً ،
وإن كانت عرقاً فالمقارنة بأعراق من إفريقيا هي أيضاً تمت على أساس تعميم دون أساس وهذا ما أطلقنا عليه " رؤى أيديولوجية " أصحابها لديهم فرضيات سياسية ولم يستطيعوا أن يثبتوها معملياً بفقر العينات وقلة عددها ، وضعف أسس التصنيف والمراجع السلالية ، لأن هنالك مصطلح " السلالة " وهو النسيج العرقي الذي تختلط فيه الجينات ، ومصطلح " القبيلة " وهي مجموعة اجتماعية ثقافية وليست بالضرورة تشمل النسيج السلالي ، وهو ما يطرح الخلط بين الدراسة العلمية التي أراها فقيرة النماذج ، وبين رؤى ايديولوجية تريد قسراً أن تثبت فرضيات بمقدرات علمية وبحثية قليلة المصادر وقليلة العدد وضعيفة الحصيلة .
(2)
لقد اطلعت على ما تفضلت به من عدم وجود مراجع في المنطقة العربية ، وقد شملنا ضعف المضاهاة بكل النماذج وليست من المصادر ( العربية ) ولكني أقول أنه لا يوجد أيضاً مراجع من مناطق إفريقية لمضاهات العينات التي لا ترقى للحكم بالأصول السلالية ، ولا يوجد تفريق منهجي في المصطلحات وهذا أراه خطأ شنيعاً.
(3)
قولي أنها منسوبة لجامعة الخرطوم ، هو أنها منسوبة للجامعة التي نعرف تراثها المعرفي منذ تاريخ طويل ، وما نراه من قصور في النتائج توضح بجلاء إلى أي حد أنه نبتت جامعة أخرى من بطن الجامعة التي كنا نعرفها ،وكما يقال في المثل :
( تلد النار الرماد ) !
.

أبوبكر عباس
30-07-2010, 11:19 AM
شقليني و أمين سلامات
كلامك صحيح يا أستاذ عبد الله الدراسة دي من الممكن نقول عليها:
دراسة تمهيدية لتجريب تقنية فحص الخريطة الجينية
للاستفادة منها في تحديد أصول المجموعات السودانية...

نوع هذه الدراسات تحتاج لعشرات السنين من البحث و مقارنة النتائج مع الأبحاث العالمية الأخرى...
القصة محتاجة أولا لتأسيس بنك للمعلومات الجينية السودانبة و من ثم مقارنتها عالميا مع المجموعات الأخرى..
الدراسة دي ممكن تكون بداية إختبار ل الMETHODOLOGY

خالد الحاج
31-07-2010, 06:08 PM
أمين سلام
متابع ...
كنت قد قرأت الدراسة من قبل ...
أتابع الحوار الشيق خاصة من الحبيب الشقليني .

Amin Bushari
31-07-2010, 08:16 PM
الأخ الفاضل عبد الله الشقليني

ســـلامي واحترامي
وانا والله سعيد بالتحاور معك حول هذه الدراسة ومستمتع جدا..
ستجد ردودي على ما تفضلت به باللون الأحمر ضمن اقتباسي لكلامك..


الأكرم : أمين البشرى
تحية لك وتقدير كثير لما تفضلت به ،
وللحقيقة لم أستطع تقنية الاقتباس المتعدد ، ولكني أورد الآتي :
(1)
إن مرجعية المقارنة تتطلب أخذ عينات على الأقل من عدد كبير من المصادر والتأكد من أصولها السلالية أولاً و بكميات مناسبة من عينات السلالات ،ومقارنتها بكميات من العينات من السلالات التي يتم مضاهاتها بها.
وقد كتبنا أن العينات يتعين أن تكون من الطرف الأول والطرف الذي يتعين مضاهاته ، والدراسة بعدد (33) عينة مجرد تجربة في فحص الحمض النووي و لا تتعدى حدود ذلك ، وقد توصل الباحثون إلى رؤى أيديولوجية ليست لها أساس علمي ، وهي نتائج ليس لها القاعدة المعملية التي أعتقد أنها قاصرة ليس في مضاهات أصول ما تسمى القبائل العربية أو غيرها ، بغض النظر عن تعبير قبائل عربية هل هي عربية ناطقة بالعربية أم عربية عرقاً ،

النقطة دي أنا متفق معاك فيها تماما وقد قتلناها تشريحا ، ولكن لا يمكنني أن أنفي صفة العلمية عن هذه الدراسة ولنعتبرها اساسا تتأسس عليه الدراسات اللاحقة ولو كانت الدولة تهتم بالابحاث وتوفر لها التمويل لأصبحت العملية ممكنة ويســيرة وسهله جدا ، لنسمها أجتهادات من بعض اساتذة جامعة الخرطوم الذين نكن لهم كل الود والتقدير والاحترام ولتكن نقطة إنطــلاق للمزيد من الدراسات ، يا عبد الله نحن تاريخنا هذه كتبه الأجانب ومحتاج لإعــادة صياغة وكتابته من جديد

وإن كانت عرقاً فالمقارنة بأعراق من إفريقيا هي أيضاً تمت على أساس تعميم دون أساس وهذا ما أطلقنا عليه " رؤى أيديولوجية " أصحابها لديهم فرضيات سياسية ولم يستطيعوا أن يثبتوها معملياً بفقر العينات وقلة عددها ، وضعف أسس التصنيف والمراجع السلالية ، لأن هنالك مصطلح " السلالة " وهو النسيج العرقي الذي تختلط فيه الجينات ، ومصطلح " القبيلة " وهي مجموعة اجتماعية ثقافية وليست بالضرورة تشمل النسيج السلالي ، وهو ما يطرح الخلط بين الدراسة العلمية التي أراها فقيرة النماذج ، وبين رؤى ايديولوجية تريد قسراً أن تثبت فرضيات بمقدرات علمية وبحثية قليلة المصادر وقليلة العدد وضعيفة الحصيلة .

عبد الله لا يمكن لعلماء واساتذه إجـــراء دراسة علمية وفق رؤية إيديولوجية ببساطة لأنهم لا يضمنون نتيجة الدراسة قبل إجــرائها والنتيجة في علم الغيب ، كان كلامك ممكن يكون مقبول بالنسبة لي لو أنك قلت أنه بعد إجراء الدراسة وظهور النتائج تم توظيفها لخدمة أغراض ايديولوجية ، وفي الإحصاء هناك مصطلح العينة العشوائية المأخوذة من فضاء العينة ، وحسب معدي الدراسة فقد قاموا بأخذ عينة تشمل معظم الأعراق الســودانية الموجودة وهذا كان كافيا لإعطاء المؤشرات التي توصلوا لها .. أرجو ان لا تفهم أنني اتبنى الدراسة أو أدافع عنها بل أنا طرحتها للنقد وبيان عيوبها وقد ذكرت لك ان أكبر عيب هو عدم مقارنة البصمات الوراثية المأخوذة مع الخريطة الجينية لسكان الجزيرة العربية والدراسة دي مزعلاني لأنها طلعتني فلاتي من نيجيريا ولكنني لا أكتفي بأن أقــول انها بنيت على رؤية إيديولوجية بحته .. ومع ذلك انا متصالح مع نفسي جدا وأرى أننى أفريقي اكثر منأنني عربي رغم إدعائي والكثيرين أمثالنا بعروبتنا المزعومة ، لا أنكر وجــود الدماء العربية والافريقية ، بس عندي ســؤال مهم جدا وهو:
تعرف أن هناك مقولة تقول أن امهات السودانيين العروبيين هن أفريقيات طيب عند ولادة مولود خليط مثل هذا هل من أيهما يأخذ صفاته الوراثية من الأم أم الأب؟
وياريت نسايم برضو بحكم دراستها تدينا شوية عن دراسات الصفات الوراثية والمعروف أن هناك كروموسمين هما X,Y وأظن الدراسة قد ركزت على دراسة أحدهما وأغفلت الآخـــر..
(2)
لقد اطلعت على ما تفضلت به من عدم وجود مراجع في المنطقة العربية ، وقد شملنا ضعف المضاهاة بكل النماذج وليست من المصادر ( العربية ) ولكني أقول أنه لا يوجد أيضاً مراجع من مناطق إفريقية لمضاهات العينات التي لا ترقى للحكم بالأصول السلالية ، ولا يوجد تفريق منهجي في المصطلحات وهذا أراه خطأ شنيعاً.

حتى في المنطقة العربية مع الأسف لا تتوفر خريطة جينية بمثل ما تفضلت به وقد بحثت كثيرا عنها ولكنني لأم أجــد ما يشبع ظمائي ونهمي لمعرفة الحقيقة والمقارنة
(3)
قولي أنها منسوبة لجامعة الخرطوم ، هو أنها منسوبة للجامعة التي نعرف تراثها المعرفي منذ تاريخ طويل ، وما نراه من قصور في النتائج توضح بجلاء إلى أي حد أنه نبتت جامعة أخرى من بطن الجامعة التي كنا نعرفها ،وكما يقال في المثل :
( تلد النار الرماد ) !

أتفق معك في ان جامعة الخرطوم لم تعد هي تلك الجامعة التي نكن لها الود وفقدت كثيرا من بريقها وألقها في العشرين سنة الماضية بفعل جهل العساكر الذين شــردوا الاساتذة وضيعوا العلم والعلماء فيها.
.

Amin Bushari
31-07-2010, 08:21 PM
شقليني و أمين سلامات
كلامك صحيح يا أستاذ عبد الله الدراسة دي من الممكن نقول عليها:
دراسة تمهيدية لتجريب تقنية فحص الخريطة الجينية
للاستفادة منها في تحديد أصول المجموعات السودانية...

نوع هذه الدراسات تحتاج لعشرات السنين من البحث و مقارنة النتائج مع الأبحاث العالمية الأخرى...
القصة محتاجة أولا لتأسيس بنك للمعلومات الجينية السودانبة و من ثم مقارنتها عالميا مع المجموعات الأخرى..
الدراسة دي ممكن تكون بداية إختبار ل الMETHODOLOGY


الأخ بابكر عباس

ســـلامات،،
تجــدني أتفق معك في اعتبار هذه الدراسة نقطة بداية لدراسات لاحقة تسير في نفس الاتجاه
مع أخذ عيان أكثر ومقارنتها بالخريطة الجينية لأفريقيا وسكان الجزيرة العربية
مثل هذه الدراسات لا بد أن تتوفر لها امكانيات مقدرة وإرادة قوية من الدولة والمؤسسات البحثية

ودي

Amin Bushari
31-07-2010, 08:26 PM
أمين سلام
متابع ...
كنت قد قرأت الدراسة من قبل ...
أتابع الحوار الشيق خاصة من الحبيب الشقليني .


الفاضل خــالد الحاج

ســـلامي واحترامي،،
يعني باقي لينا شوية ونعزمك للبوست دا ونحلف عليك كمااان:D
بس كويس إنك طمنتنــا إنك متابع ... وبعدين متابعة ســاااي ما بتقسم معانا يا أخوي
ننتظر إضافاتك أو على الأقـــل وجهة نظـــرك فيها للاستفادة منها

ودي

Amin Bushari
31-07-2010, 08:47 PM
الأخ عبد الله الشقليني
والإخــــوة المتداخلين

ســـــــلام ،،

الجدل بتاع إنو أصل الانسان من أفريقيا دا ما عندنا بس في السودان ولكنه موجود في العديد من المناطق
ســـأورد بعض الروابط هنا للاطــــلاع عليها:

http://www.plosgenetics.org/article/info:doi/10.1371/journal.pgen.1000078

http://blogs.discovermagazine.com/loom/2009/08/11/book-preview-for-the-scientist/

وبعدها نواصل

Amin Bushari
19-04-2011, 10:45 AM
أفريقيا الموطن الأصلي للغات العالمية كما كانت موطنا لنشأة البشر!!

هكذا تقــول أحدث الدراسات العلمية الحديثة
وكانت دراسات سابقة قد أثبتت ان اصل البشر من افريقيا


كشفت دراسة علمية حديثة أن اللغات العالمية نشأت وظهرت في أفريقيا وانتشرت منها حول العالم، شأنها في ذلك شأن نشأة البشر، وأكد كونتين اتكينسون الباحث بجامعة "أوكلاند" بنيوزلندا، والذي أجرى الدراسة أنه بتحليل الوحدات الصوتية في الكلام المعاصر "مفردات اللغة"، وجد أن نمطها يعكس نمط التنوع الجيني للبشر.


وأشار إلى أنه مع هجرة البشر من أفريقيا وبدء الاستيطان في أماكن أخرى، تراجع التنوع الجيني، وبالتالي فإن التنوع في الوحدات الصوتية مال إلى التراجع أيضا، مما ترتب عليه ظهور مفردات لغوية جديدة.

وأضاف أن الدراسة أثبتت وجود بروز أقل للوحدات الصوتية عنه في لغات المجتمعات التي استوطنت مؤخرا، بينما لا يزال سكان المناطق المسكونة منذ وقت طويل مثل الصحراء الأفريقية يستخدمون الكثير من الوحدات الصوتية القديمة، موضحا أنه وجد انخفاضا واضحا في التنوع "بالنسبة للوحدات الصوتية" مع الابتعاد عن أفريقيا.

وأكد كونتين، عبر موقعه على شبكة الإنترنت، أنه إذا كان الموطن الأصلي لنشأة اللغة تعود لأفريقيا، واللغة هي مؤشر على الأصل الحضاري، فإن العالم كله يعد عائلة في الثقافة، كما في المعنى الجيني.

Amin Bushari
19-04-2011, 10:47 AM
Human language arose in southern Africa, first-of-its-kind analysis suggests



By Michael Balter, Thursday, April 14, 6:19 PM
Human language arose only once, in southern Africa, a first-of-its-kind analysis of world languages suggests.
Verbal communication then spread across the globe as humans walked out of Africa, reaching Australia and New Zealand last.

This verbal spread parallels the dispersion of early human genes across the world, leading the researcher to conclude that language may have prompted the great human migration.

Quentin Atkinson, a psychologist at the University of Auckland in New Zealand, traced language’s origin by breaking down 504 world languages into their smallest components, called phonemes.

African languages — particularly those in the southern part of the continent — contain the greatest diversity of phonemes. As one moves away from there, the number of phonemes in each language diminishes, suggesting those languages are newer.

Tracing the spread of languages has been difficult. Most linguists use changes in words or grammatical structures to try to track language evolution. The English word “brother,” for example, translates as “bhrater” in Sanskrit, “brathir” in Old Irish, “frater” in Latin and “phrater” in Greek. These differences can be used to reconstruct the ancient words that gave rise to the modern ones. But unlike genes, these cultural units cannot be traced back far enough to distinguish patterns of language change much earlier than about 6,500 years ago.

Atkinson decided to look at units whose pedigrees might be traceable further back: phonemes, the smallest units of sound that allow us to distinguish one word from another. For example, the English words “rip” and “lip” differ by a single phoneme, one corresponding to the letter “r” and the other to the letter “l.”

Atkinson looked at the phonemes from 504 languages across the world, using as his database the authoritative online World Atlas of Language Structures, which includes phonemes based on differences in the sounds of vowels, consonants and spoken tones.

He then constructed a series of models, demonstrating first that smaller populations have lower phoneme diversity. And, as also predicted if language arose in Africa, phoneme diversity was greatest in Africa and smallest in South America and Oceania (the islands of the Pacific Ocean), the points farthest from Africa, Atkinson reported online Thursday in Science.

The pattern matches that for human genetic diversity: As a general rule, the farther one gets from Africa — widely accepted as the ancestral home of our species — the smaller the differences between individuals within a particular population.




http://www.washingtonpost.com/national/human-language-arose-in-southern-africa-first-of-its-kind-analysis-suggests/2011/04/14/AFaIoueD_story.html