المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لبنان ومأزق حزب الله


عجب الفيا
14-07-2006, 06:43 AM
في اول رد فعل للحكومة اللبنانية قالت انها لم يكن لها علم بعملية حزب الله التي قتل واسر فيها جنود اسرائليين . طبعا لا يمكن للحكومة ان تعرف ، فحزب الله دولة داخل دولة ،
ولا يمكن لاي دولة كاملة السيادة ان تترك حزب يتصرف في مصير بلد كانه دولة قائمة بذاتها ،
هذا هو الخلل الكبير في اتفاق انهاء الحرب الاهلية اللبنانية ،
حزب الله تحت ستار تحرير الارض والمقاومة ينفذ سياسات بعيدة كل البعد عن مصلحة الشعب اللبناني وها هو يجر لبنان الى ويلات حرب جديدة وهو لا يزال يلملم جراحات و شتات الحرب الطائفية للنهوض من جديد .

د.سيد عبدالقادر قنات
15-07-2006, 04:17 PM
يقول عجب الفيا ::::

في اول رد فعل للحكومة اللبنانية قالت انها لم يكن لها علم بعملية حزب الله التي قتل واسر فيها جنود اسرائليين . طبعا لا يمكن للحكومة ان تعرف ، فحزب الله دولة داخل دولة ،
ولا يمكن لاي دولة كاملة السيادة ان تترك حزب يتصرف في مصير بلد كانه دولة قائمة بذاتها ،
هذا هو الخلل الكبير في اتفاق انهاء الحرب الاهلية اللبنانية ،
حزب الله تحت ستار تحرير الارض والمقاومة ينفذ سياسات بعيدة كل البعد عن مصلحة الشعب اللبناني وها هو يجر لبنان الى ويلات حرب جديدة وهو لا يزال يلملم جراحات و شتات الحرب الطائفية للنهوض من جديد .

ألا تعتقد أن حزب الله له الحق في الدفاع عن وطنه ؟

أين الأمة العربية ؟؟

أين الأمة الأسلامية ؟؟

أين حقوق الأنسان ؟؟

أين أتفاقية جنيف لحماية المدنيين أثناء الحرب ؟؟

لماذا حق الفيتو ؟؟


وحكامنا العرب ، هم في طغيانهم يعمهون ،

ولشعوبهم يذلون ،

ولللأمريكان يطيعون

وليترولهم يبيعون


وللشجب يهتفون

وللمظاهرات يقودون



ولكن خلف وتحت الطاولات يساومون



أختنا ريما نوفل

لك التحية

وليأخذ حزب الله بحقوق الشعب العربي


والمقاومة هي الأمضي سلاحا

ألم تتفاوض أسرائيل قبل ذلك مع

حزب ألله وتم أطلاق اسري ؟


لماذا لايتم التفاوض الآن ؟؟

يديكم العافية

سارة
16-07-2006, 12:21 AM
ألا تعتقد أن حزب الله له الحق في الدفاع عن وطنه ؟

أين الأمة العربية ؟؟

أين الأمة الأسلامية ؟؟

أين حقوق الأنسان ؟؟

أين أتفاقية جنيف لحماية المدنيين أثناء الحرب ؟؟

لماذا حق الفيتو ؟؟


وحكامنا العرب ، هم في طغيانهم يعمهون ،

ولشعوبهم يذلون ،

ولللأمريكان يطيعون

وليترولهم يبيعون


وللشجب يهتفون

وللمظاهرات يقودون



ولكن خلف وتحت الطاولات يساومون



أختنا ريما نوفل

لك التحية

وليأخذ حزب الله بحقوق الشعب العربي


والمقاومة هي الأمضي سلاحا

ألم تتفاوض أسرائيل قبل ذلك مع

حزب ألله وتم أطلاق اسري ؟


لماذا لايتم التفاوض الآن ؟؟

يديكم العافية

سيد قنات لافض فوك ويديك الف عافية


تحياتى وتقديرى اخى عبد المنعم

د.سيد عبدالقادر قنات
16-07-2006, 01:15 AM
أخ منعم

ما رأيك في نص تصريح

وزراء خارجية الدول العربية ؟؟؟


أجتمعوا وناقشوا

وأكلوا وشربوا

ولكن ما ذا قدموا للمواطن العربي أينما كان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


مصر والأردن وقطر وعمان وتونس والمغرب

وما خفي أعظم !!!!


كلها أليست لها علاقات دبلوماسية مع أسرايئل ؟؟؟؟

علاقات تجارية ؟؟؟


سلاح البترول ؟؟

سحب السفراء وقطع العلاقات ى؟؟


أين هو اليوم ؟؟


بكرة منتظرين اليوم الأسود ، ولا شنو ؟؟؟؟؟

عجب الفيا
16-07-2006, 02:17 AM
الاخ الدكتور سيد قنات الف مرحب بك ،
ان ما قام به حزب الله مغامرة غير محسوبة دفع ثمنها لبنان وشعب لبنان المغلوب على امره
وحزب الله لا يهمه مصلحة لبنان بقدر ما يهمه تنفيذ سياسات ايران والقاعدة .
ان قرار الدفاع عن الارض والسيادة اللبنانية مسؤولية الدولة اللبنانية وليست مسؤولية حزب الله . فقرار الحرب ليس بالامر الهين وليس مثل الخروج في الظاهرات والشجب والادانة من بعيد ، " واعدوا لهم " و لبنان غير جاهزة للدخول في حرب مع اسرائيل ، وهذه الحقيقة يعلمها حزب الله تماما عندما قام بهذه المغامرة . ويعلم ان اسرائيل سترد بقسوة في غياب عربي كامل . لذلك لا تتوقع من العرب غير الشجب والادانة .

عجب الفيا
16-07-2006, 08:23 AM
انقسم اجتماع الوزراء العرب الى فريقين فريق يحمل المسؤولية لحزب الله لعدم التشاور مع الحكومة اللبنانية والدول العربية وتقوده السعودية . وفريق يقول ان هذا ليس وقت اللوم ويطالب بدعم غير مشروط وغير محدود للمقاومة ولكنه لا يقدم سوى الحلم وتقوده سوريا .
وجا ء في كلمة سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي في لقاء الوزراء العرب .

" الأوضاع المتردية التي نعاني منها جاءت نتيجة قرارات مرتجلة انفعالية اتخذها الذين اتخذوها دون تفكير في العواقب وجاءت النتيجة كارثية». وقال في مداخلته ان «المصارحة مهمة مهما كانت جارحة».

اما وليد المعلم قال إنه حلم وهو قادم من بلاده في الطائرة بوقوف وزراء الخارجية العرب دقيقة حدادا على أرواح الشهداء. وحلم بالأمين العام للجامعة العربية يعقد اجتماعا في غزة أو في منزل الأسر التي فقدت أبناءها.. وحلم باجتماع وزراء الخارجية في جنوب لبنان واختتم كلمته قائلا يبدو أنه لم يبق لنا الحق في الحلم.

ومن جانب اخر طالب فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني بنشر الجيس اللبناني على الجنوب وتجريد حزب الله من السلاح ويرى المراقبون ان هذه الخطوة من شانها ان تثير حرب اهلية لرفض حزب الله تسليم سيطرته على الجنوب للجيش اللبناني .
http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=3&article=373284&issue=10092
اضغط هنا

أبو العز الجنوبي
16-07-2006, 08:57 AM
العزيز عجب الفيا
تحياتي لك وانت تتناول هذا الموضوع الهام من وجهة نظر قد نختلف فيها معك كثيرا، وقد يكون الاختلاف ليس بالحجم الكبير ولكن تباعد المسافات، وضيق مساحة الآراء لكل الناس من حيث الوقت والمشغوليات قد يكون عاملا اساسيا في القصور في ايضاح وجهة النظر، وهذا ينطبق على الجميع دون استثناء.....
هذه المقدمة البسيطة لتجنب اي سوء فهم في وجهة نظر كاتب الموضوع والمتداخلين، ولعمري تلك من اكبر نعم الحرية التي انعم الله بها على عباده....
مغامرة غير محسوبة:
نطق بهذه العبارات مصدر سعودي رفض ان يسمى اسمه، ونطق بها الملكان، ملك مصر، وملك الأردن... ولعلك اخي تقف عند ملك مصر هذه، تلك هي الحقيقة التي يرفضها الكثيرون، نعم ملك ومًلك عضود.... فقط قارن بين ما يتم في الأردن ,ما يجري في السعودية بذلك الذي يجري بمصر....، سنوات طوال من الحكم المنفرد، السيطرة ، الجبر، تكميم الأفواه ومصادرة الحريات، وان كانت بنسب متباينة....ثم الأهم توريث وريث العرش العرش....وعلى ذلك قس معظم الدول العربية.....
لماذا هذه العبارات وكأنها جاءت من مصدر واحد؟؟؟
ما تقوم به المقاومة الفلسطينية، واللبنانية لا يصب في خانة المغامرات غير المحسوبة، وذلك للآتي:
أولا: كم تحتل اسرائيل من الأراضي الفلسطينية واللبنانية؟؟؟
ثانيا: كم اسيرا لبنانيا وفلسطينيا لدى اسرائيل؟؟؟ وبالمقابل كم اسيرا اسرائيليا لدى الطرفين؟؟؟
ثالثا: ما الذي يجعل لاسرائيل الحق في ان تدافع عن نفسها داخل حدود دولة ذات سيادة وعضو في الامم المتحدة ومعترف بها من قبل كل العالم قبل ان تولد اسرائيل؟؟؟ ولا حق لللبنانيين او الفلسطينيين في الدفاع عن حقهم داخل دولهم؟؟؟
رابعا: ما الذي يجعل قيمة الانسان الاسرائيلي الواحد تعادل قيمة دولة كاملة أو دولا كاملة بسيادتها واراضيها وشعوبها؟؟؟
الذي اعطي اسرائيل الحق في ان تكون اسرائيل مخطيء اولا، والذي اعطاها الحق في الدفاع عن نفسها في اي مكان واي زمان اعطي ذلك الحق لكل الشعوب، اللبنانية بمختلف مسمياتهم ، والشعب الفلسطيني بمختلف اطيافه.
الدول العربية عزيزي لا تستطيع ان تستعمل حق فيتو في ابطال القرارات الأممية كما تفعل امريكا في سبيل مناصرة اسرائيل، بل الحكام العرب لا يملكون حق الفيتو (الاعتراض) على الأوامر الأمريكية التي تملى عليهم، ويقولونها حرفا حرفا، بل (بضبانتها) وربما يزيدونها ثوما وشمارا....
هؤلاء حكام مدجننون ، مقهورين ، امعات لا رأي لهم ولا هم لهم الا قهر شعوبهم وتنفيذ اوامر غيرهم....
ثم انظر الى الجامعة العربية: ولدت ميتة، ميثاق ينص على عدم الزامية قراراتها إلا لمن يوافق عليها، يعني القرار لا بد ان يكون بالاجماع.... قرارات الجامعة العربية لا تستطيع ان تلزم احد بها، حتى ذبابها على شرفاتها ونوافذها لن تستيطع ان تهشه.....
نحن لسنا مع استخدام القوة والتعصب الأعمى الذي لا يخدم مصالحنا، ولسنا مع التهور والارتجال في اتخاذ القرارات، ولسنا مع تدمير البنية التحتية لدولة لبنان الحبيبة، ولسنا مع تحملها تبعات هي غير ملزمة بها، ولكنا مع الحق اينما كان، فلتنسحب اسرائيل عن مزارع شبعا، وعن المياه الاقليمية للبنان، وعن الاراضي الفلسطينية المحتلة، وبعد ذلك ترى ان اعتدى عليها احدا....

Garcia
16-07-2006, 12:34 PM
الاخ / عجب الفيا
قد لا اتفق معك فى وجهة النظر حول احداث لبنان الجارية الآن , اولا كما اوضح ابوالعز ان اسرائيل ما زالت تحتل اراضى
لبنانية وتشكل مصدر قلق دائم لسكان القرى المجاورة لمزارع شبعا , اضف لذلك وجود الميئات من المعتقلين فى سجون العدو والذين يتعرضون لاسواء تعذيب فى تاريخ الانسانية .. وخروقاتها المستمرة فوق الاجواء اللبنانية ..
الدعوة لكى يلقى حزب الله سلاحه هو حق يراد به باطل , واسرائيل هى وراء هذه الدعوة , هل تعتقد ان هذا وقت مناسب
لكى يلقى حزب الله سلاحه ؟؟ وهم صرحوا مرارا ان سلاحهم موجه نحو الصهاينة وليس اللبنانيين ...
اسرائيل دولة عنصرية ومارقة على القانون ولا تفهم الا لغة القوة و القتل , الى متى تصبر الشعوب لكل هذه الغطرسة و
الهيمنة من حكومات عميلة باعت نفسها للعم سام منذ زمن بعيد ...
واعتقد ان حزب الله لم يعول على دعم عربى مطلقا , حسب تصريحاتهم الاخيرة ..
والتحية لاهل لبنان وفلسطين الصامدين ..
الخزى والعار للحكام الراكعين لليانكى ...

غيداء
16-07-2006, 02:03 PM
استاذنا عجب الفيا
التحايا لك وضيوفك الكرام

لعبة السياسية وخاصة في الشرق الوسط لاتخلو من( الخبث)
والكل يعمل حسب المصلحة الخاصة والشعوب هي من تدفع الفاتورة
ولكن وسط هذه المعارك لم يجب علي حزب الله وحده ان يكون سليم النية
وقراءة بسيطة ل تاريخ الشعوب في المقاومة تعطيه الحق ل عمل الاكثر
حتي وان كان ينفذ سياسية ايران في المنطقة...(وهنا الحديث عن واقع وليس تأيد ل ايدولجيات سلفية)

قرأ ت ل الاستاذ محمد حسنين هيكل :

(إيران هى البقعة الوحيدة التى لم تطوع فى المنطقة.. ثورتها هزيمة استراتيجية لأمريكا.. ونجاد جاءت به إيران ليقود مواجهة لا مفر منها مع أمريكا)

انظر فقط كيف تغير خطاب امريكا بعد ان صرحت ايران ب انها سترد بقوة اذا ماضربت سوريا
قبل التصريح قالت بان سوريا يجب ان تحاسب علي افعالها وبعده ذهب الحديث الي ان سوريا يجب ان تضغط علي حزب الله
انه منطق القوة ....شأن ام ابينا صوريخ حزب الله علي ضعفها ازعجت اسرائيل ..وهو امر ليس ب القليل
نعم سيكون هناك
سقوط(ضحايا مدنين)وترسانة الاسلحة غير متكافئة ولكن هو حقهم في المقاومة لا شك في ذلك

غيداء

عجب الفيا
16-07-2006, 02:24 PM
العزيز عجب الفيا
تحياتي لك وانت تتناول هذا الموضوع الهام من وجهة نظر قد نختلف فيها معك كثيرا، وقد يكون الاختلاف ليس بالحجم الكبير ولكن تباعد المسافات، وضيق مساحة الآراء لكل الناس من حيث الوقت والمشغوليات قد يكون عاملا اساسيا في القصور في ايضاح وجهة النظر، وهذا ينطبق على الجميع دون استثناء.....
هذه المقدمة البسيطة لتجنب اي سوء فهم في وجهة نظر كاتب الموضوع والمتداخلين، ولعمري تلك من اكبر نعم الحرية التي انعم الله بها على عباده....
[..
اهلا وسهلا اخي ابو العز الجنوبي
الوقت يحرمنا من المشاركة في كثير من المواضيع المطروحة ،
ونحن في هذا المنبر الحر سلاحنا الوحيد هو التعبير عن الراي بحرية وبكل شفافية ، والويل لنا اذا ضقنا بالراي الاخر لمجرد انه يختلف معنا في وجهات النظر . من هنا احترم اختلافك معي في هذا الموضوع واي موضوع اخر هذا شيء طبيعي ومتوقع .
بالنسبة لعبارة مغامرة غير محسوبة التي تقول انك سمعتها من اكثر مسؤول عربي ، اقول ارائي حول ما يجري من احداث اكونها حسب قناعاتي الشخصية ولا اتاثر بالراي العام او ما يقوله المحللون والمسؤولون الا بما يدلوا به من معلومات اوظفها في تكوين قناعاتي ودعم وجهة نظري .
ولا شك ان ارائي قد تلتقي هنا وهنالك مع اخرين دونما اتفاق . فالاتفاق في وجهات النظر احيانا يملي تعابير محددة على الجميع عن غير قصد .

تقديري واحترامي

عجب الفيا
16-07-2006, 03:05 PM
الاخ قارسيا
احترم وجهة نظرك واقدر ثورتك على اسرائيل واليانكي ،
ولكن الامر الطبيعي ان ينخرط جيش حزب الله في الجيش اللبناني ، باي حق يحتكر حزب الله حق المقاومة وحق الدفاع عن سيادة لبنان ؟ وما الفائدة من وجود حكومة مركزية بل ما الفائدة من وجود الدولة اصلا ؟

تقول ان اسرائيل لا تعرف سوى القوة ، وما القوة التي اعدها حزب الله لمواجهة الصلف الصهيوني وماذا فعل لوقف هذا القصف والتدمير اليومي ا؟

عصمت العالم
16-07-2006, 03:07 PM
استاذنا عجب الفيا..
لك المحبه والود...


يا احباب...

ما قصده استاذ عجب الفيا...ان مغامرة حزب الله لم يحسب حساب ردود فعلها من الجانب الاسرائيلى وهى قد بانت واضحه كالشمس...وبدا التدمير للبنان بقسوة وعنجهيه وجراه...وقهر..والدوله اللبنانيه فى خلافات احزابها المتشعبه..وكما ذكر ان سطوة حزب الله تمدد وتطغى على هيمنة الدوله اللبنانيه..وله كافة الصلاحيات..ونحن نعلم ان تركيبة لبنان الطائفيه تبيح ذلك.لكن للدوله احكام هيبتها ومدى امنها القومى...وبالطبع حزب الله ليست لديه القوى العسكريه التى يستطيع بها ان يناطح اسرائيل ..لكن من واقع الرد لبنان هى التى يجب ان تدفع الثمن...

بالتنسيق العسكرى والسياسى والعمل المتحد وبعلم الحكومه كان يمكن ان يتم ابعد واكثر من هذا..والخوف من الخطوه القادمه وهى الاجتياح للاراضى اللبنانبه..ونحن نعرف عن كل العمليات السريه والخاصه التى قامت بها اسرائيل وعلى مستوى القيادات من موشى ديان الى يهود باراك الى شارون فى مخيمات الفلسطينين ..والضغط فىسبعنيات القرن الماضى حتى تم ترحيل الفلسطينين من لبنان...


نتفق عن تعدى وقهر اسرائيل وعن موقفها الفاضح من القضيه الفلسطينيه وعن العنجهيه..لكن برغم كل ذلك هنالك مخارج لتقليل من الدمار.ومن الضرب الموجع لاسرائيل بالتخطيط المشترك السليم...

والمساله مستمره ولا احد يستطيع ان يوقف اسرائيل عن مخططها..والعالم العربى يغمض العيون والجامعه العربيه اضعف من يكون...

استاذنا عجب الفيا..

اضاء عن عدم مسؤولية الاعتداء وطيش التصرف الذى نتج عنه ها الدمار..ولم ينتقد حقوق حزب الله ولا المقاومه...وهذا عيار ثقيل حط ثقله على صدر لبنان..ليبدا زمن الدمار القادم...

عميق الود

عبدالله الشقليني
16-07-2006, 05:34 PM
العزيز عجب الفيا
تحياتي لك وانت تتناول هذا الموضوع الهام من وجهة نظر قد نختلف فيها معك كثيرا، وقد يكون الاختلاف ليس بالحجم الكبير ولكن تباعد المسافات، وضيق مساحة الآراء لكل الناس من حيث الوقت والمشغوليات قد يكون عاملا اساسيا في القصور في ايضاح وجهة النظر، وهذا ينطبق على الجميع دون استثناء.....
هذه المقدمة البسيطة لتجنب اي سوء فهم في وجهة نظر كاتب الموضوع والمتداخلين، ولعمري تلك من اكبر نعم الحرية التي انعم الله بها على عباده....
مغامرة غير محسوبة:
نطق بهذه العبارات مصدر سعودي رفض ان يسمى اسمه، ونطق بها الملكان، ملك مصر، وملك الأردن... ولعلك اخي تقف عند ملك مصر هذه، تلك هي الحقيقة التي يرفضها الكثيرون، نعم ملك ومًلك عضود.... فقط قارن بين ما يتم في الأردن ,ما يجري في السعودية بذلك الذي يجري بمصر....، سنوات طوال من الحكم المنفرد، السيطرة ، الجبر، تكميم الأفواه ومصادرة الحريات، وان كانت بنسب متباينة....ثم الأهم توريث وريث العرش العرش....وعلى ذلك قس معظم الدول العربية.....
لماذا هذه العبارات وكأنها جاءت من مصدر واحد؟؟؟
ما تقوم به المقاومة الفلسطينية، واللبنانية لا يصب في خانة المغامرات غير المحسوبة، وذلك للآتي:
أولا: كم تحتل اسرائيل من الأراضي الفلسطينية واللبنانية؟؟؟
ثانيا: كم اسيرا لبنانيا وفلسطينيا لدى اسرائيل؟؟؟ وبالمقابل كم اسيرا اسرائيليا لدى الطرفين؟؟؟


ثالثا: ما الذي يجعل لاسرائيل الحق في ان تدافع عن نفسها داخل حدود دولة ذات سيادة وعضو في الامم المتحدة ومعترف بها من قبل كل العالم قبل ان تولد اسرائيل؟؟؟ ولا حق لللبنانيين او الفلسطينيين في الدفاع عن حقهم داخل دولهم؟؟؟
رابعا: ما الذي يجعل قيمة الانسان الاسرائيلي الواحد تعادل قيمة دولة كاملة أو دولا كاملة بسيادتها واراضيها وشعوبها؟؟؟
الذي اعطي اسرائيل الحق في ان تكون اسرائيل مخطيء اولا، والذي اعطاها الحق في الدفاع عن نفسها في اي مكان واي زمان اعطي ذلك الحق لكل الشعوب، اللبنانية بمختلف مسمياتهم ، والشعب الفلسطيني بمختلف اطيافه.
الدول العربية عزيزي لا تستطيع ان تستعمل حق فيتو في ابطال القرارات الأممية كما تفعل امريكا في سبيل مناصرة اسرائيل، بل الحكام العرب لا يملكون حق الفيتو (الاعتراض) على الأوامر الأمريكية التي تملى عليهم، ويقولونها حرفا حرفا، بل (بضبانتها) وربما يزيدونها ثوما وشمارا....
هؤلاء حكام مدجننون ، مقهورين ، امعات لا رأي لهم ولا هم لهم الا قهر شعوبهم وتنفيذ اوامر غيرهم....
ثم انظر الى الجامعة العربية: ولدت ميتة، ميثاق ينص على عدم الزامية قراراتها إلا لمن يوافق عليها، يعني القرار لا بد ان يكون بالاجماع.... قرارات الجامعة العربية لا تستطيع ان تلزم احد بها، حتى ذبابها على شرفاتها ونوافذها لن تستيطع ان تهشه.....
نحن لسنا مع استخدام القوة والتعصب الأعمى الذي لا يخدم مصالحنا، ولسنا مع التهور والارتجال في اتخاذ القرارات، ولسنا مع تدمير البنية التحتية لدولة لبنان الحبيبة، ولسنا مع تحملها تبعات هي غير ملزمة بها، ولكنا مع الحق اينما كان، فلتنسحب اسرائيل عن مزارع شبعا، وعن المياه الاقليمية للبنان، وعن الاراضي الفلسطينية المحتلة، وبعد ذلك ترى ان اعتدى عليها احدا....

عزيزنا الفيا
تحية لك وأنت تفتح باباً لحوار الرؤى في السياسة ،
إنني أتفق تماماً مع ما تفضل به عزيزنا أبو العز

لقد اختطف حزب الله من قبل أحد الإسرائيليين ومع جثمان إثنين تبادل
بواسطة الصليب الأحمرفي عام 2004 م ، بأكثر من أربعمائة من الأسرى بلا حق تم
أخذهم عنوة لسجون الغاصب العنصري ،
ولم يُشعل حزب الله الحرب ،بل الحرب والعدوان بدأها المحتل العنصري
في كل مكان من الوطن العربي يقتطع ويغتصب ولا أحد يفعل شيء .
ومن يفعل يقولون عنه : صاحب أجندة غيره .. !

شكراً لك عزيزنا الفيا

أبومناهل
16-07-2006, 06:38 PM
أستاذنا / عجب الفيا . .
تحياتي وتقديري . .
هذا التبرير الذي إتكأت عليه الحكومات العربية ( الخانعة ) لتبرر لنا صمتها ( المخزي ) عن العدوان الإسرائيلي على لبنان . . أستغرب صمت هذه الحكومات وإحتفاظها برأيها عن حزب الله طيلة الفترة الماضية مع العلم أن هذه العملية التي نفذها حزب الله لم تكن الأولى فقد سبقتها عمليات تم أسر أحياء وأموات فيها . . ولم تدين لا حكومة لبنان ولاحكومات ( الخنوع ) مثل هذه الأفعال ولم تتبرأ منها بل على العكس تماماً عندما حدثت عملية تبادل الأسرى اللبنانيين مع العدو الصهيوني هللت لها الحكومة اللبنانية وأقامت الإحتفالات بإعتبارها إنجاز لها لأن حزب الله في صفوفها . . واليوم تتصاعد حده لهجة الحكومة اللبنانية تجاه حزب الله كل يوم ففي اليوم الأول صمتت الحكومة اللبنانية وعندما تحركت إسرائيل بدأت ( الجرسة ) في البدء كان عدم تبني العملية وفي نفس الوقت عدم إدانتها . . ومن ثم بدأت المواقف في التدحرج حتى وصلنا إلى مرحلة المطالبة من قبل الحكومة اللبنانية بنزع سلاح حزب الله .
هذه المواقف التبريرية مخجلة . . ومن قبل بررت لنا حكومات الخنوع العربي صمتها تجاه إحتلال العراق بإنهاء حكم البعث . .
ومن ثم إتكأت على ( إسلامية ) حماس للصمت عن حصار وتجويع الفلسطينين . .
وهاهي اليوم تتكئ على ( شيعية ) حزب الله للصمت عن العدوان على لبنان . .
وبدأت من الآن الإتكاء على أن سوريا تحكم بواسطة أقلية ( علوية ) للتبرير عن صمتها تجاه ما سيحدث في لسوريا . .
مواقف مخجلة لكل صاحب ضمير حي يرفض ثقافة العنف ويرفض الظلم .

عجب الفيا
16-07-2006, 08:06 PM
الاخت غيداء الف مرحب بك ورايك على العين والراس ،
من وجهة نظري ، للعرب خياران لا ثالث لهما مع اسرائيل : الحرب والسلام
بالنسبة للخيار الاول اثبت العرب انه لا حظ لهم فيه سوى العويل والولولة والشجب والادانة
الخيار الثاني وهو السلام هو الخيار الوحيد الذي كسب العرب من ورائه ولكن ها هم يخسرون ما كسبوه بحماقات حزب الله وحماس .

عجب الفيا
16-07-2006, 08:16 PM
ما قصده استاذ عجب الفيا...ان مغامرة حزب الله لم يحسب حساب ردود فعلها من الجانب الاسرائيلى وهى قد بانت واضحه كالشمس...وبدا التدمير للبنان بقسوة وعنجهيه وجراه...وقهر..والدوله اللبنانيه فى خلافات احزابها المتشعبه..وكما ذكر ان سطوة حزب الله تمدد وتطغى على هيمنة الدوله اللبنانيه..وله كافة الصلاحيات..ونحن نعلم ان تركيبة لبنان الطائفيه تبيح ذلك.لكن للدوله احكام هيبتها ومدى امنها القومى...وبالطبع حزب الله ليست لديه القوى العسكريه التى يستطيع بها ان يناطح اسرائيل ..لكن من واقع الرد لبنان هى التى يجب ان تدفع الثمن...


الاستاذ العزيز عصمت العالم ، فتح الله عليك فتحا مبينا ،
المثل السوداني بقول اسمع الكلام الببكيك ما تسمع الكلام البضحكك .
وهي دعوة الى الاستماع الى النقد وممارسة النقد الذاتي ،
ولان العرب كعادتهم لا يفكرون الا بعواطفهم فهم غير مستعدين الا ان يسمعوا ما يطربهم وما يطربهم سوى الصراخ ودق طبول الحرب بدون فعل .

عجب الفيا
16-07-2006, 08:35 PM
ولم يُشعل حزب الله الحرب ،بل الحرب والعدوان بدأها المحتل العنصري
في كل مكان من الوطن العربي يقتطع ويغتصب ولا أحد يفعل شيء .
ومن يفعل يقولون عنه : صاحب أجندة غيره .. !


استاذنا الشقليني الف مرحب بك ،
المقاومة العشوائية لا تؤدى الا الى المزيد من اضاعة الحقوق .

عجب الفيا
16-07-2006, 08:42 PM
وبدأت من الآن الإتكاء على أن سوريا تحكم بواسطة أقلية ( علوية ) للتبرير عن صمتها تجاه ما سيحدث في لسوريا . .
مواقف مخجلة لكل صاحب ضمير حي يرفض ثقافة العنف ويرفض الظلم .
اهلا وسهلا ابو مناهل
واين سوريا مما يجري الان ، اكتفت بالفرجة المخجلة كان الامر لا يعنيها وهي على مرمى حجر مما يجرى بل هي الراعية والحليف الاستراتيجي لحزب الله .

معاوية عزالدين أبراهيم
17-07-2006, 12:02 AM
الاخ العزيز عجب الفيا الاخوة/ات الاعزاء
مما لاشك فية اننا اسرائيل محتل غاشم ومقاومتة لايختلف حولها اثنان
وان كانت تلقى الدعم من كل قوى الاستكبار
ولكن الاسواء من الاحتلال ان تستغل هذة المقاومة لفرض اجندة اقليمية
متخذة من المقاومة طلاء يستر قبح ما وراء القناع
اذا نظر المتابع للمسرح السياسى والمخاض الطويل الذى سبق
اغتيال رفيق الحريرى ومن ثم اغتيالة وما اعقبة فى المنطقة
ومواقف حزب الله ومن ورائة سوريا وايران من كل تلك الاحداث
مرورا بتشكيل لجنة التحقيق الدولية وموقف حزب الله منها وتلى ذلك انشاء
محكمة دولية وسبق ذلك موقفة من توقبف الضباط المتهمون
واصرارة على بقاء ريئس الجمهورية رغم رفض اغلبية الشعب لة
وللطريقة والاسلوب التى اتت بة الى سدة الرئاسة وبالتالى الكيفية التى
تم لة التمديد بها
مع الوضع فى الاعتبار ان اول الرافضين لبقائة هم ابناء طائفتة
(المسيحيين المارونيين)
وصولا الى مايدور من نقاش على طاولة الحوار حتى لحظة انطلاق شرارة هذة الحرب
والتى كان اهم المواضيع المد رجة عليها هى
بقاء ريئس الجمهورية وسلاح حزب الله
وترسيم الحدود السورية اللبنا نية
وقبل كل هذا هو الجدل الدائر حول لبنانية مزارع شبعا المحتلة
حيث ان ترسيم الامم المتحدة حدد تبعيتها لسوريا
ورفض السوريين لاثبات لبنانيتها وافادة الجهات المختصة (الامم المتحدة) رسميا بذلك
حتى الآن
كما يجب ان لايغيب عن الاذهان الطلب الذى طرحة الامين العام لحزب الله على المتحاورين
قبل سويعات من تنفيذ عملية الاختطاف وهو حل الحكومة التى تمثل الاغلبية البرلمانية بما فيها
ممثلى حزبى امل والله وتشكيل حكومة وحدة وطنية تتيح لبقية الاحزاب الموالية لسوريا
من التمثيل فيها الشى الذى رفضة المتحاورون
وبالطبع استفراد حزب بعينة با تخاذ قرار حرب هى فى طريقها الآن لتصبح حربا اقليمية
ضاربا بحكومة ديمقراطية هو ممثلا فيها عرض الحائط
بل واحتكارة للمقاومة مع العلم ان بانة ليس الحزب الذى بداها بلبنان
ورفضة التام لتسليم سلاحة لحكومة بلدة وهو الحزب الوحيد الذى يمتلك سلاحا مشهرا بطريقة علنية
بل مشى الى ابعد من ذلك وتحدى كل العالم بعدم تسليمة
مع ملاحظة ان كل الفصائل والاحزاب اللبنانية رفضت الانصياع لقرار الامم المتحدة 359
فى الشق الخاص بتسليم سلاح حزب الله بما فى ذلك حكومة فؤاد السنيورة
باعتبار ان ذلك شان لبنانى يستطيع اللبنانيون حسمة بالحوار
كما ان التوقيت ايضا و تفاصيل اخرى تدخل فيها الحالة الامنية الهشة للبنان واستعداد دول
المواجهة ووحدتها لحرب غير معد لها
تجعل المراقب للوضع عن كثب بغض النظر عن موقف الدول العربية بما فيها السعودية
ان يرى ان حزب الله المتمرس سياسيا وعسكريا قد زج المنطقة فى اتون حرب الخاسر
الاكبر فيها هو الشعب اللبنانى اولا وباقى شعوب المنطقة ثانيا
كما ان نيتة فى اندلاعها فى هذا التوقيت والهدف منها محل شك كبير ان لم نقل حماقة ومغا مرة
فسمير القنطار اسير قرابة الثلاثون عاما واتت سوانح تبادل عدة كان با مكان حزب الله
ان يمارس ضغطا يحرر بة اسر سمير القنطار الذى يجد تعاطفا كبيرا اعتقد انة استخدم بخبث ودهاء
لفرض سياسة امر واقع هاهى المنطقة باثرها مهددة لدفع ثمنها
عموما المنظار اسود مع ان القلب والعواطف ان كانت تاتى بنصر
تتمناة اقلة سياسيا ان لم يكن عسكريا
اسف للاطالة احبتى ولكم ودى واحترامى .

عصمت العالم
17-07-2006, 01:17 AM
الاحباب..
واستاذنا عجب الفيا...


فى القوات المسلحه فى كل جيوش الدنيا .فى الدروس العسكريه.درس .تقدير موقف.وهو مبنى على المعطيات الموجبه والسالبه.والمحتوى والظروف المحيطه.. والتقدير الذاتى السليم وهو بيان اشاره يعتمد عليه تقدير الاجراء القادم..وردة الفعل..
ولعل مجمل القضيه الفلسطينيه منذ فجر علاجها فى 1948..فارقها تقدير الموقف.ومضت فى زخم الاحماء..وطبول صلاح الدين..والحسم للصراع مابين الاحتدام الدينى ..منهج قيام الدوله الصهيوينه.وهو مرفوض..لكن استباق الميول العربيه فى تنازع ولائها بين احضان الغرب. وعدم توحيد الخطاب السياسى وجوهر الهدف ونية الاتفاق والاتحاد ع مبدا وصيغه اتفاق.ملزم واتحاد فيه جوهر الفكره وقوة الراى..وتنازع رؤى.الاجنده الخفيه للتعامل الاسرائيلى العربى وعدم الاتفاق العربى على تحديد بدءا من المغرب العربى.ودولة قطر والتطبيع الاردنى ..وتقنين سلطنة عمان..وفجر كامب ديفيدبعد واقع الهزيمه الكبرى فى 1967.وانتصار اكتوبر الجزئى فى 1973..وتحديد مسار السلام وزيارة انور السادات الى اسرائيل واغلاق ملف الصدام المصرى الاسرائيلى الذى تحملت مصر جل اثره ووخيم ردة فعله..وبين ميوعة الموقف العربى ..ولبس الحجاب ..والغلاله الفاضحه تحت تلك العباءه...والاستربتيز على ايقاع التانجو الامريكى..او الروك ان رول الامريكى عل تقاسيم عربيه.وتلك الرجه التداخل..ولعل كل هذا الشهد هو اجراء لجر ايران وهى تدافع عن سوريا وعن حزب اللله..والانشغال بصرف الانتباه عن العراق ..وملف ايران النوى...وخلخلة الموقف..فى تمدد يجتاح كل المنطقه..والملوك والرؤساء العرب من الخليج الى المحيط يرتجفون مثل سلطانية الجلى...التى تقدم لعجوز قد تعدى الثمانين وهو يرتجف..وبين يديه معلقه يحاول بها ان ياكل الجلى ..وهو يرتجف ويده ترتجف والجلى يرتجف..

تاملوا مشهد الصوره..
والصوره مشروخه..

عميق الاعزاز

عجب الفيا
17-07-2006, 07:55 AM
اهلا وسهلا بالاستاذ معاوية عز الدين
جزيل الشكر على هذا التحليل المسنود بالمعلومات الدقيقة التي تدل على متابعة لصيقة والمام جيد بخلفيات ما يدور في السياسة اللبنانية وارجو ان تعيننا هذه المعلومات في اعادة قراءة ما يجري من احداث واسمح لي highlight بعض النقاط المهمة من حديثك القيم .
ولكن الاسواء من الاحتلال ان تستغل هذة المقاومة لفرض اجندة اقليمية
متخذة من المقاومة طلاء يستر قبح ما وراء القناع
.
وقبل كل هذا هو الجدل الدائر حول لبنانية مزارع شبعا المحتلة
حيث ان ترسيم الامم المتحدة حدد تبعيتها لسوريا
ورفض السوريين لاثبات لبنانيتها وافادة الجهات المختصة (الامم المتحدة) رسميا بذلك
حتى الآن
كما يجب ان لايغيب عن الاذهان الطلب الذى طرحة الامين العام لحزب الله على المتحاورين
قبل سويعات من تنفيذ عملية الاختطاف وهو حل الحكومة التى تمثل الاغلبية البرلمانية بما فيها
ممثلى حزبى امل والله وتشكيل حكومة وحدة وطنية تتيح لبقية الاحزاب الموالية لسوريا
من التمثيل فيها الشى الذى رفضة المتحاورون
وبالطبع استفراد حزب بعينة با تخاذ قرار حرب هى فى طريقها الآن لتصبح حربا اقليمية
ضاربا بحكومة ديمقراطية هو ممثلا فيها عرض الحائط
بل واحتكارة للمقاومة مع العلم ان بانة ليس الحزب الذى بداها بلبنان
ورفضة التام لتسليم سلاحة لحكومة بلدة وهو الحزب الوحيد الذى يمتلك سلاحا مشهرا بطريقة علنية
.كما ان نيتة فى اندلاعها فى هذا التوقيت والهدف منها محل شك كبير ان لم نقل حماقة ومغا مرة
فسمير القنطار اسير قرابة الثلاثون عاما واتت سوانح تبادل عدة كان با مكان حزب الله
ان يمارس ضغطا يحرر بة اسر سمير القنطار الذى يجد تعاطفا كبيرا اعتقد انة استخدم بخبث ودهاء
لفرض سياسة امر واقع هاهى المنطقة باثرها مهددة لدفع ثمنها
.
عميق التقدير والاحترام معاوية على هذا التحليل والواقعي والعقلاني في وقت اصبحت فيه الواقعية والعقلانية سبة في الخطاب السياسي والاعلامي السائد .

عجب الفيا
17-07-2006, 09:06 AM
فى القوات المسلحه فى كل جيوش الدنيا .فى الدروس العسكريه.درس .تقدير موقف.وهو مبنى على المعطيات الموجبه والسالبه.والمحتوى والظروف المحيطه.. والتقدير الذاتى السليم وهو بيان اشاره يعتمد عليه تقدير الاجراء القادم..وردة الفعل..

عميق الاعزاز
اخي الحبيب عصمت العالم هذا صحيح تماما لقد انفرد حزب الله بقرار الحرب مع اسرائيل وهو يعلم طبيعة الرد الاسرائيلي ولكن حزب الله كان ينفذ سياسة حليفته ايران للفت الانظار عن ازمة الملف النووي مع امريكا واوربا .
تعبيرا عن عدم رضاه عما قام به حزب الله وصف وليد جمبلاط زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي الحرب الدائرة الان انها حرب بين ايران واسرائيل .

عجب الفيا
17-07-2006, 09:18 AM
أقول ان العقلاء يبدون وكأنهم يقولون الشيء وعكسه، لأن كثرة من اللبنانيين العقلاء والشرفاء، الذين ليسوا بحاجة إلى شهادات في الوطنية من أحد، بوغتوا بعملية «حزب الله» (خطف العسكريين الإسرائيليين)، وأدهشهم توقيتها في مطلع موسم صيف يفترض أنه كان سيوفّر لما لا يقل عن مليون لبناني دخلاً يقي عائلاتهم غائلة الجوع في بلد مدين بـ40 مليار دولار. بل وأدهشهم أكثر، ما يظهر أنه استغراب من بعض ساسة «حزب الله» لحجم رد الفعل العدواني الإسرائيلي الشرس الذي يؤكد أن العدو الإسرائيلي كان على أحر من الجمر لتصفية حساباته مع المقاومة، على غرار ما فعل من غزو واحتلال تحت ذريعة الرد على محاولة اغتيال السفير في لندن شلومو أرغوف عام 1982.

ثم، وكأن كل هذا لا يكفي، أبدى بعض نواب الحزب ومناصريه من الاعلاميين خلال الأيام الأولى من الأحداث استخفافاً بخطورة ما حدث ويحدث، مكرّرين القول «إن حادثة الخطف أصبحت وراءنا... وعلينا الآن التصدي للعدوان». بجانب استهزاء أحد الإعلاميين بأهمية موسم الصيف بالنسبة لقطاع كبير من اللبنانيين معتبراً إياه مجرد «صحن حمص وبنات!!».

منطق المقاومة ودور الدولة

معلومٌ أن قرار خطف العسكريين الإسرائيليين اتخذه «حزب الله» من دون علم مسبق من الحكومة اللبنانية مع أنه يشارك فيها بوزيرين. وهذه نقطة قد لا تكون إشكالية مائة في المائة إذا سلّمنا بأن لـ«حزب الله» الحق في الاحتفاظ بسرية نشاطه القتالي، والتصريحات المتعددة الصادرة عن قيادات الحزب خلال الأشهر والسنوات القليلة الفائتة واضحة بهذا المعنى. كما يمكن أن يُدرج بين الأسباب التخفيفية للتكتم... كون الحكومة اللبنانية الحالية «ائتلافا» حكومياً فضفاضاً يجمع أضداداً إزاء العديد من القضايا المصيرية. ولكن كان من حق الحكومة اللبنانية ورئيسها، مقابل ذلك، أن توضح للعالم ككل، أنها لم تكن على علم بخطوة «حزب الله»، وبالتالي فليست مسؤولة عنها وعن تبعاتها الممكنة.

من ناحية ثانية، دأب «حزب الله» على القول انه ملتزم بـ«خطوط حمراء» وتفاهمات معينة ملزمة لا تحرج السلطات اللبنانية. وعليه، فمضي الحزب قدماً بتنفيذ قرار خطف العسكريين الإسرائيليين رغم تبينه بشاعة رد الفعل الإسرائيلي المدمر في غزة على عملية خطف مماثلة لعسكري إسرائيلي نفذها حركيّون من «حماس»... مسألة لا تخلو من الغرابة، وخطوة تنطوي على قدر كبير من المجازفة. وهنا جازف الحزب بمصير الحكومة التي هو طرف فيها، والأهم والأخطر بكثير، أنه جازف أيضاً بمصير البلاد ووضعها من جديد تحت رحمة قرارات دولية، يعرف هو سلفاً أنها لن تكون في صالحه.

اليوم يحاول نفر من ساسة «حزب الله»، والمدافعين عن توقيت عملية خطف العسكريين، التساؤل عن أي توقيت يمكن أن يكون مناسباً؟ وعن أي خطوة يمكن أن تفضي بالنهاية إلى تحرير الأسرى اللبنانيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية؟ وبصراحة، قد لا تخلو الإجابة من بعض الصعوبة، لكن من الإجابات المنطقية أن التوقيت المناسب ـ لأسباب معيشية بديهية ـ حتماً ليس في مطلع الصيف، اللّهم إذا كانت هناك تطورات غير مستحبة مرتقبة في الخريف المقبل. وهذا ما حفّز منتقدي الحزب على تناول موضوع رغبة البعض في التعجيل بانهيار الحكومة اللبنانية وقطع الطريق على تشكيل المحكمة الدولية. ومعروف أن معظم حلفاء «حزب الله»، باستثناء حركة «أمل»، متحمسون جداً لإسقاط الحكومة، وقبل بضعة أيام قال صحافي من المدافعين بشدة عن عملية خطف العسكريين وعن إسقاط الحكومة، وسبق له أن طلب للتحقيق الدولي غير مرة في موضوع اغتيال الرئيس رفيق الحريري، ان «اتفاق الوفاق الوطني» في الطائف «لم يحظ بتوافق وطني لأن طرفين أساسيين على الساحة اللبنانية لم يؤيداه، هما حزب الله والعماد (ميشال) عون».

وفي هذا الشأن، في الساحة اللبنانية، التي ينطلق منها «حزب الله»، ويفترض أنه حريص على سلامتها ومنعتها، ثمة جدل قائم منذ جريمة اغتيال الحريري أسفر عن توتر وانقسام وسلسلة قرارات دولية ملزمة متخذة في ظل هيمنة واشنطن على الأمم المتحدة واحتلال جون بولتون، أحد «صقور» تيار «المحافظين الجدد»، كرسي المندوب الأميركي الدائم في المنظمة الدولية.

فكيف يمكن يا ترى لعملية كهذه، بصرف النظر عن شكل رد الفعل الإسرائيلي وشدته، أن تؤثر في الساحة اللبنانية.

أحد المعلقين اليساريين اللبنانيين المناوئين لدمشق قال في سياق انتقاد «حزب الله»، انه بالرغم من التزامه وتنظيمه اليساري بمبدأ دعم المقاومة والعداء لإسرائيل، فإنه يرى تبسيطاً خطيراً في محاولة تشبيه ما يحدث اليوم من مواجهة لإسرائيل في لبنان مع ما حصل منذ منتصف عقد الثمانينات. وعدّد المعلق بين الاختلافات: ان الأراضي اللبنانية كانت محتلة في منتصف الثمانينات، بينما هي لم تعد كذلك عام 2006، وان «حزب الله» كان يحظى بإجماع لبناني حوله ما عاد للأسف متوفراً اليوم، وكان الوضع العربي أقل عرضة للضغط الأميركي عما هو عليه اليوم، ثم ان واشنطن منتصف الثمانينات غير واشنطن اليوم. وهذا الكلام كله صحيح.

فالمنطقة تعيش حالة غير مسبوقة من الغليان، في ظل الوجود الأميركي في العراق الذي أفرز حالة سرطانية تقسيمية، والمجابهة الأميركية الإيرانية في المسألة النووية بلغت نقطة حرجة، والنهج الإسرائيلي التعسفي في الأراضي الفلسطينية المحتلة يشتد بعد فوز «حماس» بالانتخابات، وصدر كلام عن قادة عرب عن «هلال شيعي» يمتد من إيران إلى لبنان. ثم جاءت جريمة اغتيال الحريري في لبنان وتداعياتها الخطيرة ـ بخاصة في شقها الطائفي ـ لتفتح أبواب احتمالات مأساوية على المستوى الإقليمي ككل.

بكلام آخر، ان المنطق يفترض أن كل هذا المشهد غير المريح لا يمكن إلا أن يكون قد ورد في مخيلة قادة «حزب الله» قبل الإقدام على خطوة من المخيف ألا تكون مدروسة... والمخيف أكثر أن تكون.

ومن ثم التساؤلات عن رهانات كبار مخططي «سيناريوهات» الفتنة في المنطقة العربية، سواء كانوا في واشنطن أو تل أبيب أو غيرهما، لم تكن في محلها أكثر مما هي اليوم.

فهل تنقشع «حرب لبنان 2006» عن إجابات؟ "

من مقال اياد ابو شقرا : محاولة تفكير هادئة وسط دخان المعارك

للاطلاع اضغط هنا
http://www.asharqalawsat.com/leader.asp?section=3&issue=10093&article=373439

نزار حسن علي
17-07-2006, 09:18 AM
في اول رد فعل للحكومة اللبنانية قالت انها لم يكن لها علم بعملية حزب الله التي قتل واسر فيها جنود اسرائليين . طبعا لا يمكن للحكومة ان تعرف ، فحزب الله دولة داخل دولة ،
ولا يمكن لاي دولة كاملة السيادة ان تترك حزب يتصرف في مصير بلد كانه دولة قائمة بذاتها ،
هذا هو الخلل الكبير في اتفاق انهاء الحرب الاهلية اللبنانية ،
حزب الله تحت ستار تحرير الارض والمقاومة ينفذ سياسات بعيدة كل البعد عن مصلحة الشعب اللبناني وها هو يجر لبنان الى ويلات حرب جديدة وهو لا يزال يلملم جراحات و شتات الحرب الطائفية للنهوض من جديد .

اولا السلام والرحمه
يا سيدي اذا اصلوا اسرائيل عايزة فعلا سلام مع لبنان كان ممكن تسحب جنودة من مزارع شبعا وتسلمة للبنان وكان اي عملية تانية تبقي محسوبة علي لبنان وكل العالم بقيف ضد لبنان اذا قاموا باي عملية بعد ارجاع مزارع شبعا لكن العدو الصهيوني لا يريد سلام يردي حرب فقط انا اذا في قطعة من ارضي مسلوبة معنها انت معاي في حالة حرب لانو انته احتليت منطقة ما من حقك تحتلاها عشان كدة ما ممكن تلوم حزب الله الا اذا كانت مزارع شبعا تحت السيطرة اللبنانية وقصة مغامرة وما مغامرة لبنان شهدت كم حرب حروب كثيرة يعني ليه بس دي الناس وقفت فيها وقالت لازم كان حزب الله يشاور الحكومة قبل اي عمل يعملو طبعا امن وسلامة لبنان دي اهم حاجة وما ممكن يكون في واحد بتهموا مصلحة لبنان اكثر من ابناء بلده يعني ما ممكن تقول لواحد امك دي عامله كويس عشان تحبك يعني انا عارف امي بعامله كيف دة بالظبط الحاصل كل واحد يشرع في جهة لوحدة وربنا دي كلها امتحانات وربنا ذكر في القرآن ما حا ينتصروا وحا ننتصر عليهم بكتاب الله
مع حبي
اخوك
نزار حسن علي
دوحة الجميع
دولة قطر

عجب الفيا
17-07-2006, 11:04 AM
وما ممكن يكون في واحد بتهموا مصلحة لبنان اكثر من ابناء بلده يعني ما ممكن تقول لواحد امك دي عامله كويس عشان تحبك يعني انا عارف امي بعامله كيف دة بالظبط الحاصل كل واحد يشرع في جهة لوحدة وربنا دي كلها امتحانات وربنا ذكر في القرآن ما حا ينتصروا وحا ننتصر عليهم بكتاب الله
مع حبي


شكرا الاخ نزار على مشاركتنا هذا الحوار
لكن من قال لك ان الشعب اللبناني يقف مع حزب الله في هذه العملية ان غالبية الشعب اللبناني ضد هذه الحماقة التي جرهم اليها حزب الله . ان مصلحة لبنان لا يقررها حزب الله وحده .
احيلك الى مقال اياد ابو شقرا اعلاه وهو كاتب واديب لبناني يحظي باحترام كبير

محمد ابراهيم قرض
17-07-2006, 05:42 PM
عجب يا فيا ...
نعم إنهم مغامرون ...
مصابون بالجنون ...
لا يعرفون ما يفعلون ...

لكن لعمري أنها المرة الأولى التي
تصل فيها (ضربة عربية) إلى عمق
إسرائيل ...

إنها لعمري المرة الأولى التي يتذوق
فيها شعب إسرائيل مرارة الحرب و ويلاتها
بعد أن كان ذلك حكرا على أهلنا في فلسطين ،
مصر ، سوريا و لبنان ...

زبالة الحكام العرب يدعون أن حزب الله قد عرض
(مصالح العرب العليا) للخطر .... و متى كانت هذه
الزبالة تعمل من أجل تحقيق تلكم المصالح العليا ...
بل أين هم من مصالحنا (السفلى) ؟؟!!!

فليعيش المغامرين ...
و ليعيش الجنون ...
و يا مرحبا بتلك النوعية
من المغامرة و الجنون ...

أبو العز الجنوبي
17-07-2006, 06:24 PM
العزيز عجب الفيا
تحياتي لك
مما شك فيه ان هناك ثوابت يجب التعامل معها في كيفية النظر للامور في الحياة الانسانية بما فيها مسألة الحرب ومن يتخذ القرار، وتقدير الموقف ان كان سليما او غير سليم.
ومثلما ذكرت لك في مداخلتي من قبل، لسنا مع الحرب العشوائية، ولسنا مع تدمير البنية التحتية لدولة لبنان الشقيق، وتقتيل اهله وتشريدهم، ولكنا مع الحق اينما وجد....
هناك من يرى ان حزب الله قد اخطأ في تقدير المواعيد، واعتبرها مغامرة غير محسوبة العواقب،(حيث المبدأ ان العمل في حد ذاته مشروعا) لكنهم اخطاءوا في تقدير المواعيد، لكن بالله عليك ضع نفسك في مكان اي فلسطيني بالارض المحتلة، ما الذي يخسره إن دمرت اسرائيل قطاع غزه او اريحا او حتى فلسطين كلها؟؟؟؟
هو خسر ارضه، وشعبه تفرق ايدى سبأ، وخسر كل شيء ما عاد هناك شيئا لكي يخسره، ما الذي يجعل هذا الشعب يقف ضد ما قام به حزب الله؟؟؟؟ اللهم إلا ان كانت عمالة لاسرائيل....
لبنان احتل من قبل سوريا، ومن قبل اسرائيل وكاد ان يختفي من الوجود، ولكنه بقدرة اهله على الصمود والعزيمة على البقاء بقى لبنان، سوريا اجبرت على الانسحاب من لبنان ، وفي طريقها لتجبر من الانسحاب عن الحياة السياسية اللبنانية بكاملها، واسرائيل ما تزال تحتل مزارع شبعا، وتقوم كل بطلعات جوية حتى في زمن اللاحرب تقوم بطلعات جوية داخل العمق اللبناني، بل وفوق العاصمة اللبنانية، وهل هناك استعمار واستفزاز اكثر من ذلك؟؟؟
راجع الفوائد التي عادت للبنان من جراء مواقف حزب الله القوية، واهمها اجبار اسرائيل على التفاوض والانسحاب، والتبادل، ما من دولة عربية استطاعت ان تفعل ما فعله حزب الله....
لبنان نهضت من كبوة الحرب التي بدأت في السبعينيات من القرن الماضي، وضمدت جراحها وبدأت تتعافى، وما العمل الذي قامت به اسرائيل ما هو إلا رد فعل لنهضة لبنان، لم يكن المقصود حزب الله وحده، بل مقصودة به الأمة اللبنانية جميعا.....
فلنعتبر ان حزب الله قد اخطأ في اختيار التوقيت، ما رأيك في موقف الزعماء العرب؟؟؟ والدول العربية؟؟؟؟.

عجب الفيا
17-07-2006, 08:24 PM
شكرا يا قرض على مشاركتنا هذه المساحة للتعبير عن رايك رغم اختلاف وجهات النظر

عجب الفيا
17-07-2006, 08:29 PM
الاخ ابو العز ، لا اظن ان حزب الله كان ينتظر اي موقف ايجابي من الحكام العرب عندما قرر ان يقوم بهذه المغامرة . كل الحروب التي خاضها العرب مع اسرائيل كانت بالتشاور والتنسيق بين دول المواجهة . اما الان حتي سوريا تقف متفرجة .

أبو العز الجنوبي
18-07-2006, 11:21 AM
الاخ ابو العز ، لا اظن ان حزب الله كان ينتظر اي موقف ايجابي من الحكام العرب عندما قرر ان يقوم بهذه المغامرة . كل الحروب التي خاضها العرب مع اسرائيل كانت بالتشاور والتنسيق بين دول المواجهة . اما الان حتي سوريا تقف متفرجة العزيز عجب الفيا
اي تشاور؟؟؟
تشاور على الهزائم؟؟؟
متى هزم العرب اسرائيل؟؟؟ بالتشاور او بدون تشاور؟؟؟
ارجوك لا تقول لي في عام 48 لولا تدخل امريكا لانتصر العرب!!!
أولا يدري العرب ان اسرائيل هي امريكا وامريكا هي اسرائيل؟؟؟
ولا تقل لي في 73 انتصر العرب...
لولا تدخل الدول الكبرى لمنى العرب بهزيمة نكراء....
وكل تلك الهزائم من الحروب تمت بعد التشاور.....
ما حققته المقاومة اللبنانية في حربها مع اسرائيل لم تحققه الدول العربية وهي مجتمعة او متشاوره...
وما ابدته القوات الفلسطينية اثناء مقاومتها الاجتياح الاسرائيلي للبنان لم تحققه الدول العربية وهي مجتمعه ومتشاورة..
ماذا جنى الفسلطينيون اثناء صمودهم امام الاجتياح الاسرائيلي؟؟؟
دعم من العرب، مالي وعيني ، وبالرجال ؟؟؟؟؟ ام الخطب الرنانة بالشجب والادانة؟؟؟
لا اقول لك اننا مع التهور، والاستعجال، وعدم قراءة الموقف قراءة صحيحة وسليمة، وتقدير الموقف الخطأ، ولكنا عزيزي بالقطع لسنا مع العدوان والاحتلال والخذلان..

نبيل عبد الرحيم
19-07-2006, 03:50 AM
الأخ عجب الفيا
أشكرك على طرح هذا الموضوع الحيوى وأحترم وجهة نظرك ولكن أختلف معك ومع الأخوان عصمت ومعاوية كل ما ودت أن أقولة عبر عنة الأخ أبو العز الجنوبى وبقية المتداخلين
إذا قام شخص أقوى وأعتى منك بطردك مع أهلك من منزلك هل ستقاوم حتى بأضعف الإيمان التذمر أم تخرج فى سلام وتقول المقاومة مغامرة غير محسوبة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وأضيف شيء الحكام العرب عودونا دائما على بيانات التنديد لكن حدث تطور خطير هذة المرة أنهم أدانوا حق حزب اللة فى المقاومة وقالوا أنها مغامرة :D أظن أنهم تلقوا مكالمة من بوش فيها تأنيب شديد وإحتمال قال أن كراسى الحكم تهتز ومن مصلحتكم أن تدينوا وإلا سوف يكون مصيركم كصدام :p
أنا أختلف فكريا وعقائيديا مما يطرحة حزب اللة ولكنى أحترم مواقف حزب اللة ورئيسة حسن نصراللة الذى قدم من قبل أبنة قربان لتحرير لبنان إلا أن إنسحبت إسرائيل وهو إذا وعد أوفى فى أخر حديث لة قبل الأحداث الجارية قال أهم ما يشغلة هو تحرير الأسرى اللبنانيين والفلسطيننين .
حزب اللة يقاوم محتل مغتصب وهو لم يفعل غير خطف جنود إسرائيلين وطلب مبادلتهم وهذا حق مشروع للمقاومة الشريفة فلم ينجرف عن خط المقاومة كما تفعل المقاومة العراقية التى تخطف الأبرياء وتقتلهم .
إسرائيل دولة إرهابية تبرطع وتصول وتجول مدام ليس هناك رادع بمباركة الولايات المتحدة وصمت العرب المذل :mad:
هل أسرائيل تضرب حزب اللة أو حماس ؟؟أم تصب جام غضبها على المدانيين الأبرياء وتهدم العقارات فوق رؤسهم وضرب البنية التحتية فى لبنان وفلسطين أن ما يقوم بة حزب اللة حق مشروع للمقاومة .
أما يطرجة البعض من أن حزب اللة قد دمر السلام هوالأرض مقابل السلام ولكن إسرائيل تريد أن تأخذ السلام بدون مقابل يعنى تأخذ الأرض ويقوم العرب بحارستهم غفير كما تفعل الأنظمة العربية العميلة :confused:
ميزان العدالة مقلوب فى العالم والأمم المتحدة فى غرفة الإنعاش عندما إختار الشعب الفلسطينى حماس عوقب وجوع من العالم رغم أنهم جاءة عن طريق الديمقراطية وعندما أختار الشعب الأسرائيلى شارون الأرهابى الملطخة يدة بدماء من ذبحوا فى صبرا وشتلا والأسرى المصريين ومن طحن من شهداء الأنتفاضة أستقبلوة بالآحضان :eek: القوانيين التى تنصر الظالم وتظلم الضعفاء ما هو إلا بؤرة خطيرة لأنتشار التطرف والإرهاب وطيور الظلام .
أما الأخ معاوية وعصمت العالم فقد أجابوا على سؤالى الذى طرحتة :mad: ومع إحترامى لوجهة نظركم التى أرى فيها نصرى للظالم وحرمان الضعيف من حق المقاومة :mad:
لكم مودتى وأحترامى وإختلاف الرأى لايفسد مودتى.
نبيل

النذير بيرو
19-07-2006, 09:00 AM
الاخوة جميعا

السلام عليكم

حزب الله لم يدخل الحرب بارادته !!! انما انساق اليها بعد ان راء اللوجيستيك اليهودي يعد عدته

اذا رجعنا قليلا الي الوراء بعد سقوط بغداد علي يد الامريكان التي كانت اصلا من الاجندة الموضوعة سلفا في خارطة امريكا والغرب وبريطانيا ولم اقل اسرائيل لان اليهود اصلا هم الكتلة التي تمثل حكومة بوش الابن وصدام وسرب حكومته وفروا المناخ الملائم لزعزعة استقرار المنطقة بان اتاحوا ها التغلغل الاسترايجي لامريكا وحلفائها في دولة لها موقعها في الخارطة العربية وبترولها وسلاحها بان انساقوا قسرا او جرتهم امريكا الي حرب استنزاف.

المهم في الامر بعد العراق والتداعيات التي استمرت من اول اسبوع بتهديد سوريا المستمر حتي كاد اللوجيستك الامريكي يزحف نحو دمشق بعد بغداد الا ان رات امريكا ان تتاني حتي تثبت نصرها ثم تبدا بمغازلة باقي العواصم العربية والافريقة
تلاه مقتل رفيق الحريري ( لا اعلم الجهة التي قتلته) لكن المهم في الامر ان مقتله اتاحه يد مريحة لامريكا واعوانها بان (تتفسح) في لبنان ومحقيقيها الذين ضجت بهم بيروت مع العلم بان مقتل رئيس دولة هو شان داخلي ولايحتاج هذا الكم من المحققين واللجان.
اجندة امريكا واعوانها(فرنسا بريطانيا اسرائيل ---ومن والاهم) موضوعة حتي قبل الحادي عشر من سبتمبر لكن زعيم القاعدة عجل بابادة الافغان ودخل في حرب سريعة غير متكافئة اودت به الي جبال وكهوف وحصر نفسه في بث الشرائط تارة تذكر امريكا بيوم النصر المؤزر والهزيمة الساحقة(لايوجد ثقل للقاعدة اصلا حتي قبل سبتمبر)الا في افغانستان.

المقولة التي تتداولها اجهزة اعلام الدول العربية(اسرائيل ابنة امريكا المدللة) هي اصلا لاوجود لها لان امريكا هي اسرائيل واسرائيل هي امريكا الفرق فقط ان اعضاء الكنيست هم سفراء ومممثلين لامريكا في القدس وتل ابيب لذا من الضروري ان يجتاحوا غزة في هذا التوقيت بالذات(لتحرير اثنين من الجنود) اسرائيل لاتدخل حربا من دون ان تضع حساباتها لايمكن ان تحرط طائرة اودبابة اواباتشي او جنود مشاة لعتق رقبة اثنين من الجنود حتي ولوكانوا اولاد اولمرت اوبوش !!!!

اسرائيل بدات الحرب الفعلية التي من وجهة نظري(الدبابات-الطائرات-المشاة اجهزة التجسس التي اسقط جماعة نصر الله واحدا منها امس)اذن كيف تكون الحرب غير ذلك هذا طبعا بعد انتهاء فترة الغزل والعدة والصراع مابين حماس وفتح حتي وصل الي حرب شوارع لم يسلم منها اعضاء فتح ولاحماس فاتاحوا لاسرائيل المناخ الناسب واستراحة قصيرة من المفجرين الذين ضاقت بهم القنوات .
لاحظ الكتلة التي تحوم حولها الشبهات من وجهة نظر امريكا(سوريا-لبنان -ايران-فلسطين)والعراق الذي اصبحة محمية امريكية
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»][`~*¤!||!¤*~`][هذا التغلغل الاستراتيجي ][`~*¤!||!¤*~`][«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»اذا استثنينا هذه الدول ونظرنا الي البقية هل يوجد من يقف في وجه امريكا غير هذه؟؟؟؟
انا اسرد فقط تحليلي من واقع المعطيات ووجهة نظري
اتمني ان تهزم اسرائيل هزيمة ساحقة
والتحية لافراد المقاومة الذين اذاقوا اليهود السهر والملاجئ
ولكم الشكر
النذير بيرو

معاوية عزالدين أبراهيم
19-07-2006, 10:06 PM
أما الأخ معاوية وعصمت العالم فقد أجابوا على سؤالى الذى طرحتة ومع إحترامى لوجهة نظركم التى أرى فيها نصرى للظالم وحرمان الضعيف من حق المقاومة
لكم مودتى وأحترامى وإختلاف الرأى لايفسد مودتى.
نبيل
الاستاذ المحترم / عجب الفيا
لك كل التقدير والشكر ، كما ارجو ان تسمح لى التعقيب على الاخ نبيل
من خلال هذا البوست
االاستاذ المحترم / نبيل
بعد عاطر تقديم الاحترام لشخصك ولرائك ارجو قراءة الاقتباس ادناه والذى اتى فى صدر مداخلتى
مما لاشك فية اننا اسرائيل محتل غاشم ومقاومتة لايختلف حولها اثنان
وان كانت تلقى الدعم من كل قوى الاستكبار
واذا كان هذا غير كافيا لتوصيل فهمى ورائى فى حتمية المقاومة لكل ظلم واحتلال وعدوان
اقولها لك اننى مع المقاومة التى هدفها الاساسى هو طرد المحتل الغاشم
واننى مع مقاومة حماس و كنت مع مقاومة حزب الله حتى خرج الاسرائليون من لبنان
ولكن عزيزى هل الحرب الحالية من اجل تحرير ارض لبنانية؟ مع العلم وكما ذكرت ان مزارع شبعا وحتى اليوم
وحسب ترسيم الامم المتحدة سورية وما يثبت ذلك رفض السوريون افادة الامم المتحدة ما يثبت العكس
بالرغم من طلب الحكومة اللبنانية منهم ذلك
اذن على اقل تقدير ان مزارع شبعا مشكوك فى لبنانيتها
ولا اعتقد ان سمير القنطار الذى ادعى حزب الله انة اختطف الجنديين من اجل المساومة لاطلاق سراحة
سيقبل ان تدمر بلادة ويموت المئات من اجل اطلاق سراحة
ولماذا لاتفتح سوريا جبهتها للمقاومة اى كان نوعها من اجل تحرير الجولان
ولماذا قررت ايران التدخل فى حال عدوان اسرائيل على سوريا
وتكتفى بمد حزب الله فقط بالسلاح ولبنان يدمر ويموت شعبة
اننى يا عزيزى لست ضد المقاومة بل معها قلبا وقالبا
ولكنى ضدها عتدما تكون وسيلة لتفيذ اجندة اقليمية وارجوك قراءة ما وراء الحدث جيدا قبل ان نسساق وراء عواطفنا
ورفضنا جميعا للاحتلال يعمينا عن ما يحاك فى الخفاء
وحتى اعطيك اشارات قد تكون ذات فائدة ارجوك الاستماع جيدا لهولاء وهم بلا شك لبنانيون وطنيون
وهم وليد جنبلاط احد زعماء الطائفة الدرزية ورئيس الحزب التقدمى الاشتراكى
واظنك تعرف وقرات لوالدة كمال جنبلاط
-السيد / سعد رفيق الحريرى ممثل الطائفة السنية وزعيم تيار المستقبل
السيد/ سمير جعجع رئيس القوات اللبنانية (الطائفة المارونية)
السيد/ امين الجميل رئيس الكتائب اللبنانية (الطائفة المارونية)
وادعوك حتى الاستماع الى العماد ميشيل عون رئيس التيار الوطنى الحر(مارونى ) وهو الوحيد الذى ابرم مع حزب الله
وثيقة تفاهم
وهولاء يمثلون اغلبية الشعب اللبنانى مسيحى ومسلم سنى
اذن من تبقى غير هولاء يقف مع هذة الحرب وكل المعرك السياسية التى سبقت والتى تلت اغتيال
رفيق الحريرى علية رحمة الله غير احزاب الشيعة وبعض الاحزاب الصغيرة الموالية لسوريا
ان الهدف من وراء هذة الحرب هو خلط الاوراق مرة اخرى ووجود مبرر يكون مقبول للراى العام المسلم
حتى تسطيع ايران الشيعية و سوريا المحكومة بواسطة اسرة علوية ومن خلال حزب الله الشيعى
السيطرة على كل مفاصل الحياة السياسية والاقتصادية فى لبنان التى انتفض
شعبها بعد اغتيال رفيق الحريرى الذى رفض ان تكون بلادة اداة فى يد سوريا وايران
عزيز نبيل
ليس هناك سبب واحد يجعل اى انسان يقابل الاحتلال بالزغاريد والورود
ولكن اعيد ما قلتة سابقا اقبح من الاحتلال ان تكون المقاومة غطاء وطلاء يستر ما هو اقبح من الاحتلال
ولك ودى واحترامى

amine
20-07-2006, 04:28 AM
وما القوة التي اعدها حزب الله لمواجهة الصلف الصهيوني وماذا فعل لوقف هذا القصف والتدمير اليومي ا؟
سلام يا أخي عجب الفيا ...طبعآ قوة أسرائيل تكمن في ترسانتها التي أخافت بها كل عتاة الجيوش العربية ...
ولكن قوتها تنقلب لضعف عندما يختطف لها جندي أو ثلاثة ...أسألك هنا كم أسير يوجد في سجونها ؟؟؟ عدد لا بأس به أكيد ... سوف يبادلونهم بهؤلاء الجنود الثلاثة حتى لو كانوا رفاتآ ,,,فأنت لو كنت متابع للمبادلة التي حصلت قبل عامين ...لرأيت كيف تمت العملية ...رفات ثلاثة جنود وجاسوس (( الخنان تانمباوم )) مقابل عشرات الأسرى ...وكان التماطل الأسرائيلي في اللحظة الأخيرة بعدم ضمه سمير القنطار و يحيى سكاف للصفقة مع تحيز الوسيط الألماني و نكص بوعده ...وهنا كان الوعد الشهير للسيد حسن نصر الله ...قال لهم (( الشباب كانوا مالحين شوية )) لأنهم أجهزوا عليهم .. أيي الجنود الثلاثة ....ولكن أوعدكم في المرة القادمة سوف يأتونكم بهم أحياء وهو ما حصل ...فحسن نصر الله وعد وصدق و أختطف الجنود من داخل الخط الوهمي الذي يسمونه أزرق ...فحزب الله قوته تكمن بأيمانه بقضيته العادلة ...و يكفي أعتراف الصهاينة بصدق حسن نصر الله ...قالوا نصدقه ولا نصدق قادتنا ...قال سوف يضرب حيفا وما بعد وما بعد حيفا وفعل وما زال يضرب العمق الأسرائيلي ...البارجة التي كانت تقصف بيروت من بعد 10 كلم و كنا نراها بالعين المجردة و نرى بحارتها يحتسون المشروب مع كل قذيفة يطلقونها ...سمعت كلمته حينما قال أنظروا اليها كيف تحترق ؟؟؟
فعلآ وفي نفس اللحظة كل كاميرات التلفزة توجهت للبحر و رأيناها تحترق ...
أما عن العدة التي أعدها حزب الله بانت بشائرها و كل يوم يوجد المزيد ...يا أخي أول مرة تضرب حيفا و طبريا و الناصرة و غدآ تل أبيب ...خسائر أسرائيل الآن أكثر من خسائرها في ما يسمى بحرب أكتوبر التي لم تكن مجيدة ...
من هنا سوف يكتب المجد يا أخي عجب الفيا
يا ربي أنا وين ؟؟؟
تحياتي يا حلوين ...
أمين

نبيل عبد الرحيم
20-07-2006, 04:41 AM
الأخ معاوية
أشكرك على الرد والتوضيح وتقبل النقد بصدر رحب وأسمح لى أن أرد على بعض الأسئلة التى جأت فى مداخلتك ولماذا لاتفتح سوريا جبهتها للمقاومة اى كان نوعها من اجل تحرير الجولان
ولماذا قررت ايران التدخل فى حال عدوان اسرائيل على سوريا
وتكتفى بمد حزب الله فقط بالسلاح ولبنان يدمر ويموت شعبة
سوريا لاتستطيع أن تدخل فى حرب مباشرة ضد أمريكا وأسرائيل والترسانة الحربية بمفردها وهى تعرف أن الحكام العرب سيقفون لجانب إسرائيل وأمريكا بعد أن تخلوا عن بينات الشجب :cool: خاصة بعد تحليق الطيران الإسرائيلى فوق قصرة وعجز القوات السورية عن رد هذة الطائرات ويكفى جدا أنها صرحت أنها تقف بجانب حزب اللة وهو موقف أشرف من رد فعل الدول العميلة
أما إيران فهى على وشك الدخول فى النادى النووى.
اننى يا عزيزى لست ضد المقاومة بل معها قلبا وقالبا
ولكنى ضدها عتدما تكون وسيلة لتفيذ اجندة اقليمية
هذا ما قالة الحكام العرب فى تبررهم لإيدانتهم لحزب اللة ولماذا ما يكون العكس وهى أن إسرائيل هى من لها أجندة دولية فى المنطقة وننسى أن شعار دولة إسرائيل هو من النيل إلى الفرات وهم الأن وصلوا للفرات عن طريق العراق والأردن باقى سوريا والدور الأن قادم على النيل وبشائرة وضحت بعد أن حسنت إسرائيل علاقتها مع أثيوبيا وتحاصر مصر بالفساد والإرهاب والفتنة الطائفية
وفى السودان خاصة بعد ظهور البترول لا يستطيع أحد أن لايرى أن الأحداث فى دارفور فى بضعة أعوام قليلة وصلت لمجلس الأمن ف حين أن حرب الجنوب أستمرت أكثر من 22 عام حصدت أرواح أكثر من مليون لم تصل لمجاس الأمن وسلط الإعلام حملة لدارفور لم تسلط على شعوب كثيرة فى العالم يمارس ضدهم أبشع صنوف التعذيب مثل الشعب الفلسطينى والشعوب العربية والأفريقية من ممارسات وتعذيب من حكامهم والقابعين فى جواتاناموا :p .
هناك أجندة دولية أستعمارية تمارس ضد السودان وههم يستغلون سجل الأنقاذ الدموى فى السودان من بيوت أشباح وطحن أهل دارفور وسجلهم العالمى فى مساندة الإرهاب العالمى مثل إيوائهم لكارلوس وزعيم القاعدة بن لادن والتخطيط للإغتيال مبارك يستغلون هذا فى إرهاب النظام السودانى فى تقديم تنازلات وإلا تقديم الأسماء المتهمة بأنتهاكات فى دارفور لمحكمة العدل الدولية وهنا نسمع صوت الأمم المتحدة عالى جدا فى مشكلة دارفور وهو يصاب بالخرس والطرش الأن أمام إرهاب إسرائيل وطغيان أمريكا. :mad: مع إيمانى أن أهل دارفور يريدون الحماية وهناك شيىء لا يطرح لماذا التغاضى عن المحاسبة؟
إغتيال الحريرى يصب فى مصلحة إسرائيل وأمريكا إذا هم المستفدين من إغتيالة وليس سوريا :eek:
وهم وليد جنبلاط احد زعماء الطائفة الدرزية ورئيس الحزب التقدمى الاشتراكى
واظنك تعرف وقرات لوالدة كمال جنبلاط
-السيد / سعد رفيق الحريرى ممثل الطائفة السنية وزعيم تيار المستقبل
السيد/ سمير جعجع رئيس القوات اللبنانية (الطائفة المارونية)
السيد/ امين الجميل رئيس الكتائب اللبنانية (الطائفة المارونية)
وادعوك حتى الاستماع الى العماد ميشيل عون رئيس التيار الوطنى الحر(مارونى ) وهو الوحيد الذى ابرم مع حزب الله
وثيقة تفاهم
وليد جنبلاط أدان إسرائيل وقال أن الشعب اللبنانى يقف ضد الغزو الإسرائيلى وقام نصرللة زعيم حزب اللة بالإتصال بة وشكرة
أما سمير جعجع وعون هؤلاء كانوا فى أيام الحرب اللبنانينة عملاء لإسرائيل ضمن جيش لبنان الجنوبى الموالى لإسرائيل وكان سمير هارب خارج لبنان خوفا من المحاكمة وعاد بضغوط أمريكية وإسرائيلية ومساندة عون
أما عون الذى أحتمى بالسفارة الفرنسية بعد هزيمتة وهو رجل مش نضيف كان يقود حرب مسيحية طائفية عنصرية إذا ياعزيزى هؤلاء خونة وعملاء
الحريرى رحمة اللة كان نظيف وهو محبوب من أغلب الطوائف اللبنانية .
وأسألك هل عشان جنديين يقتل شعب كامل فى فلسطين ولبنان معا وتهدم البيوت فوق رؤسهم ؟ :confused:
هل إسرائيل تحارب حزب اللة وحماس أم تحارب شعب أعزل؟ فى وجود صمت عالمى أين صوت الأمم المتحدة الذى يسمع فى أماكن أخرى مثل دارفور وإيران وسوريا ولا نسمعة فى جوتاناموا ولبنان وفلسطين والعراق والسعودية وجميع الدول العربية والإفريقية من إهدار حقوق الإنسان .
ميزان العدل مقلوب حتى أن العالم يطلب من حزب اللة تسليم الجنود المختطفين ولا يطلبون من إسرائيل الأفراج عن الأسرى اللبنانيين والفلسطنيين الذين يعدون بالمئات ولاننسى البرغوثى الذى خطفتة إسرائيل وحبستة :cool: وهو سوف يقوى موقف التيارات الدينية المتطرفة التى سوف تلعب على هذا اللحن المشروخ.
أحترم حسن نصرة رغم إختلافى معة فكريا وأعتبرة أحسن زعيم عربى ويكفى أنة للمرة الأولى نرى الشعب الإسرائيلى يسكن فى المخابئة وهو يرتعد من صواريخ حزب اللة
التحية أخى معاوية
وأشكرك
نبيل

عجب الفيا
20-07-2006, 07:38 AM
الاخوة الاعزاء المساهمون معنا والقراء المتابعون عفوا للانقطاعة القصيرة
واسمحوا لي ان ابدا بالاخ امين

يا اخي اولا حمد للله الف على السلامة عرفت بس من بعض الاخوة هنا انك تقيم بلنان
اسال الله ان يحفظكم وكل شعب لبنان ومكتسباته من صلف اسرائيل وجبروتها ومن حماقات حزب الله وانصاره وحلفائه .
تحياتنا للاخت ريما نوفل وعساها بخير

عجب الفيا
20-07-2006, 07:51 AM
ما حققته المقاومة اللبنانية في حربها مع اسرائيل لم تحققه الدول العربية وهي مجتمعة او متشاوره...
وما ابدته القوات الفلسطينية اثناء مقاومتها الاجتياح الاسرائيلي للبنان لم تحققه الدول العربية وهي مجتمعه ومتشاورة..
..
الاخ ابو العز
انسحاب اسرائيل من جنوب لبنان مكسب كبير للبنان وللمقاومة وما كان ذلك سيتم لولا عملية السلام مع الفلسطينيين . وها هي المقاومة تخسر بحماقتها ما كسبته بالامس .
انسحبت اسرائيل من غزة وها هي تعود مرة اخرى بسبب حماقات حماس .
لان كل من حماس وحزب الله ينفذون اجندة غيرهم ويستغلون الصراع العربي الاسرائلي لتمرير هذه الاجندة ..

عجب الفيا
20-07-2006, 07:57 AM
إذا قام شخص أقوى وأعتى منك بطردك مع أهلك من منزلك هل ستقاوم حتى بأضعف الإيمان التذمر أم تخرج فى سلام وتقول المقاومة مغامرة غير محسوبة نبيل
اهلا وسهلا الاخ نبيل
انت تصور الامر وكانه اما ان نؤيد حزب الله في حماقته هذه واما اننا مع اسرائيل وضد المقاومة
الامر ليس كذلك يا نبيل كما ذكر لك الاخ معاوية .

مودتي

عجب الفيا
20-07-2006, 08:10 AM
اتمني ان تهزم اسرائيل هزيمة ساحقة
والتحية لافراد المقاومة الذين اذاقوا اليهود السهر والملاجئ
ولكم الشكر
النذير بيرو
شكرا الاخ النزير بيرو على مشاركتنا برايك في هذا الموضوع الذي يهمنا كلنا شئنا ام ابينا .
وانا مثلك اتمنى ان تهزم اسرائيل ولكن التاريخ لا تصنعه الاماني والنوايا الحسنة ،
ودخول اليهود في الملاجيء لا يساوي خردلة مما لحق بلبنان وشعب لبنان .
جزيل الشكر .

عبدالله الشقليني
20-07-2006, 08:41 AM
سلام يا أخي عجب الفيا ...طبعآ قوة أسرائيل تكمن في ترسانتها التي أخافت بها كل عتاة الجيوش العربية ...
ولكن قوتها تنقلب لضعف عندما يختطف لها جندي أو ثلاثة ...أسألك هنا كم أسير يوجد في سجونها ؟؟؟ عدد لا بأس به أكيد ... سوف يبادلونهم بهؤلاء الجنود الثلاثة حتى لو كانوا رفاتآ ,,,فأنت لو كنت متابع للمبادلة التي حصلت قبل عامين ...لرأيت كيف تمت العملية ...رفات ثلاثة جنود وجاسوس (( الخنان تانمباوم )) مقابل عشرات الأسرى ...وكان التماطل الأسرائيلي في اللحظة الأخيرة بعدم ضمه سمير القنطار و يحيى سكاف للصفقة مع تحيز الوسيط الألماني و نكص بوعده ...وهنا كان الوعد الشهير للسيد حسن نصر الله ...قال لهم (( الشباب كانوا مالحين شوية )) لأنهم أجهزوا عليهم .. أيي الجنود الثلاثة ....ولكن أوعدكم في المرة القادمة سوف يأتونكم بهم أحياء وهو ما حصل ...فحسن نصر الله وعد وصدق و أختطف الجنود من داخل الخط الوهمي الذي يسمونه أزرق ...فحزب الله قوته تكمن بأيمانه بقضيته العادلة ...و يكفي أعتراف الصهاينة بصدق حسن نصر الله ...قالوا نصدقه ولا نصدق قادتنا ...قال سوف يضرب حيفا وما بعد وما بعد حيفا وفعل وما زال يضرب العمق الأسرائيلي ...البارجة التي كانت تقصف بيروت من بعد 10 كلم و كنا نراها بالعين المجردة و نرى بحارتها يحتسون المشروب مع كل قذيفة يطلقونها ...سمعت كلمته حينما قال أنظروا اليها كيف تحترق ؟؟؟
فعلآ وفي نفس اللحظة كل كاميرات التلفزة توجهت للبحر و رأيناها تحترق ...
أما عن العدة التي أعدها حزب الله بانت بشائرها و كل يوم يوجد المزيد ...يا أخي أول مرة تضرب حيفا و طبريا و الناصرة و غدآ تل أبيب ...خسائر أسرائيل الآن أكثر من خسائرها في ما يسمى بحرب أكتوبر التي لم تكن مجيدة ...
من هنا سوف يكتب المجد يا أخي عجب الفيا
يا ربي أنا وين ؟؟؟
تحياتي يا حلوين ...
أمين



تسلم عزيزنا أمين
فقد نطقت الحق .

الحديث عن أن حزب الله أشعل الحرب ، وكان دولة الصهاينة
المزعومة ( بركان ) وأن أحد غازله .
لم تكن دولة الصهاينة إلا ما ابتدعوا لها اسماً وهو الجزيرة الديمقراطية
في وسط الطغاة الهمج !!! وهي دولة الهمج بامتياز.
هذا الذي يُنفذ هو مشروع الشرق الأوسط الكبير لرعاية المصالح الاسرائيلية
والأمريكية وسيلتها الفوضى الخلاقة :
فوضى الحرب الأهلية في العراق ، والحرب الأهلية في لبنان وقد اغتال الموساد الرئيس
رفيق الحريري دون شك ، وتدمير لبنان اليوم وكل الذي يحدث هو إخراج انطلى على الكثيرين .

أما طهران وسوريا فهي التي رفضت الاستسلام للصهاينة .
أما عن دعمها للمقاومة أياً كانت فلسطينية أو لبنانية ، فما الضير في ذلك
وترسانة أمريكا للدولة العنصرية بامتياز في هذا الكون : دولة الصهاينة
التي لا حُدود لها ، بل مشروع سرطاني ، وآلة لا إنسانية في مسلكها ،
تحمل حضارة العلم مع البشاعة والكُره لكل من حولها .
في كل الدول من حول دولة الصهاينة لاجئون وفي لبنان مئات الألوف منهم
ماذا فعل العالم الحُر لعودتهم لوطنهم !!!!!

التحية للمقاومة من أي لون وأي حزب

نزار حسن علي
20-07-2006, 08:48 AM
في اول رد فعل للحكومة اللبنانية قالت انها لم يكن لها علم بعملية حزب الله التي قتل واسر فيها جنود اسرائليين . طبعا لا يمكن للحكومة ان تعرف ، فحزب الله دولة داخل دولة ،
ولا يمكن لاي دولة كاملة السيادة ان تترك حزب يتصرف في مصير بلد كانه دولة قائمة بذاتها ،
هذا هو الخلل الكبير في اتفاق انهاء الحرب الاهلية اللبنانية ،
حزب الله تحت ستار تحرير الارض والمقاومة ينفذ سياسات بعيدة كل البعد عن مصلحة الشعب اللبناني وها هو يجر لبنان الى ويلات حرب جديدة وهو لا يزال يلملم جراحات و شتات الحرب الطائفية للنهوض من جديد .


الأخ العزيز / عجب الفيا
لك كل الود والتقدير يا سيدي متابعة لكلامك عن حزب الله ولبنان يا سيدي لانا ما قصدته انو الشعب اللبناني مع حزب الله انا بقصد يجب حل المشكلة مرة واحدة يعني اذا استمرت اسرائيل في احتلال مزارع شبعا معناها عدوان مستمر ممكن يوم من الايام سوريا تضرب اسرائيل ممكن اسرائل تحتل لبنان بذريعة يوجد مقاتلين سوريين داخل لبنان بالتالي انا قصدته يا سيدي انو تنسحب اسرائيل من مزارع شبعا ودي فرصة رغم الدمار والقتل والظلم لكن دة امتحان من ربنا للشعب الشقيق علي الصبر والإبتلاء يعني ممكن حزب الله ما كان قام بعملية اسر الجنديين هل كان ممكن يدخلوا في نقاش عن الانسحاب من مزارع شبعا واكرر يا سيدي الفاضل هذه المسالة تحل بانسحاب العدو الصهيوني من مزارع شبعا وتكون المشكله مع اسرائيل منتهيه
مع حبي
اخوك
نزار حسن علي
دوحة الجميع
دولة قطر

عجب الفيا
20-07-2006, 08:51 AM
غلطة الشاطر»

وليد ابي مرشد

إذا كان صحيحا ان «لكل سيف نبوة... ولكل جواد كبوة» فإن قرار الشيخ حسن نصر الله أسر الجنديين الاسرائيليين ـ في توقيت يبدو ان لبنان آخر من يستفيد منه ـ كبوة تندرج، من حيث تبعاتها الكارثية، في خانة «غلطة الشاطر».

لا يتمنى عاقل لحرب الاستنزاف القائمة بين «حزب الله» واسرائيل ان تنتهي بنكسة لـ«حزب الله» رغم انه تجاوز في تصرفاته ما كان يعلنه أخيرا من انه حزب مقاومة وردع لا حزب حرب مفتوحة.

وفي المقابل، لم يكن أي لبناني يتمنى أن يصبح «حزب الله» نفسه «واسطة» تطبيق القرار 1559 ... وان يكون دمار لبنان ثمنه.

من حيث التوقيت، يصعب تجاهل اتخاذ «حزب الله» قرار اسر الجنديين الاسرائيليين عشية انعقاد قمة الدول الثماني المخصصة، سلفا، لبحث القضية النووية الايرانية. وإذا كانت أزمة حرب «حزب الله» واسرائيل استأثرت باهتمام بارز من الدول الثماني الكبرى، فإن اتفاقها على ان الأزمة ناجمة «عن جهود القوى المتطرفة لزعزعة استقرار المنطقة» يؤكد إجماعها على اعتبار حرب الحزب والدولة من صنع تنظيم متطرف يصنف في هذه الدول الكبرى تحت خانة «الارهاب».

ورغم ان اسرائيل لا ينقصها درهم عطف من هذه الدول فإن سمة الارهاب الملصقة بـ«حزب الله» رفعت هذا العطف في عواصم الغرب الى مستوى شكر اسرائيل على ضربها للحزب «نيابة» عنها، ولو كان المتضرر الأساسي هو شعب لبنان واقتصاد لبنان وسيادة لبنان ـ التي كانت عزيزة جدا على قلبي واشنطن ولندن حين كانت استعادتُها تعني إخراجَ السوري من لبنان.

مع ذلك تصعب الاستهانة بالمغزيَين السياسي والاستراتيجي لإجماع الدول الثماني على «التأييد التام للحكومة اللبنانية لتؤكد سلطتها وسيادتها على كامل اراضيها»، وعلى تحديد هذه السيادة بـ«نشر الجيش اللبناني في كل انحاء البلاد، وخصوصا في الجنوب» وبـ«نزع سلاح الميليشيات»، فهذا التأكيد المحدد لـ«سيادة» لبنان يحول الاسرة الدولية الى «الفريق المؤثر» على طاولة الحوار الوطني اللبناني ـ التي اصبح استئناف اجتماعاتها ملحا ـ إن لم يحولها الى اداة تطبيق القرار 1559 في سيناريو قد يكون شبيها بسيناريو إخراج القوات السورية من لبنان.

وهنا تجوز الملاحظة: أما كان أسلم لـ«حزب الله»، وأوفر كثيرا للبنان، لو جاء تطبيق القرار 1559 بإرادة لبنانية ذاتية تحفظ ماء الوجه ـ المراق بغزارة في حر لبنان هذا الصيف ـ من ان يأتي بقرار دولي... وشرط اسرائيلي؟

«حزب الله» يعلم، من البداية، أن الحكومة اللبنانية أعجز من ان تملك السلطة أو القدرة على بسط نفوذها على الجنوب، فكم بالحري نزع سلاح الحزب. ولان هذا الواقع بات معروفا من عواصم القرار الدولي أخذت هذه العواصم على عاتقها تنفيذ القرار 1559 ولو اقتضى الامر نشر قوة دولية في جنوب لبنان يصل عديدها الى ثمانية آلاف جندي، كما اقترح رئيس الحكومة الايطالية، رومانو برودي، بعد التشاور مع رئيس الحكومة البريطانية توني بلير والامين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

إذن نزع سلاح «حزب الله» ـ عوض التطوير النووي الايراني ـ أصبح «القضية الدولية» في قمة دول الثماني بعد أن غرق على طاولة الحوار اللبناني في بحر من التنظير حول «ميزان الرعب» بين «هبة» ايرانية ـ قيل انها 12 ألف صاروخ ـ وترسانة حربية متكاملة، برا وبحرا وجوا، لآلة عسكرية اسمها اسرائيل، لا تقصر الولايات المتحدة عن إمدادها بكل جديد ومبتكر وخارج عن المألوف لدى الجيوش الاخرى.

لو كان الحفاظ على «ميزان الرعب» مع اسرائيل هو فعلا المقصود من احتفاظ «حزب الله» بسلاحه لكان الحزب نفسه طرح صيغة تعاون دفاعي مع جيش دولته تعزز هذا الميزان وتحول الجيش اللبناني الى قوة ردع لا يستهان بها.

ولكن «حزب الله»، بحكم ارتباطاته الإقليمية، أحرص على «الاستقلال» عن الدولة اللبنانية من الاندماج بالدولة اللبنانية، وهذا الحرص بلغ، بعد خروج السوريين من لبنان، حد «مصادرة» دور الدولة وقرارها... فلم يكن مستغربا ان يتأكد استقلال الحزب على حساب استقلال لبنان بأكمله.

حتى اسبوع مضى كان الكل يعتبر «حزب الله» دولة ضمن الدولة اللبنانية. وبعد عملية «الوعد الصادق» انقلبت هذه المعادلة رأسا على عقب ليصبح لبنان نفسه دولة ـ او دويلة ـ ضمن دولة «حزب الله»... وقد يكون إرساء هذه المعادلة الجديدة للحكم في لبنان أحد الاهداف الجانبية لعملية «الوعد الصادق».

جريدة الشرق الاوسط
الخميس 20/7/2006

عجب الفيا
20-07-2006, 08:57 AM
لا» كبيرة جدا في وجه سياسات التوريط والانفعالية!

لو بقيت «مدرسة التبرير» تدافع عن عملية اختطاف الجنديين الإسرائيليين، التي فتحت أبواب جهنم على لبنان، ألف عام فإنها لا يمكن أن تقنع حتى أصحاب أنصاف العقول بأن هذه العملية لم تطبخ في طهران وأنه لم توضع عليها البهارات الأخيرة في دمشق، وأن هدفها ليس مجرد إلزام إسرائيل بتبادل أسرى مقابل أسرى، بل أن المقصود بالأساس هو «توريط» العرب والمنطقة بمواجهة غير محسوبة العواقب من أجل خلط الأوراق وإعادة ترتيبها بما يخدم المشروع الإقليمي الإيراني الذي لم يعد خافيا إلا على أعمى البصر والبصيرة!!

وهنا وحتى لا تبدأ ماكنة الاتهامات بتوزيع إنتاجها شمالا ويمينا لترهيب كل من يضع إشارة استفهام أمام هذه العملية المثيرة للشبهات التي استدرجت كل هذا العنف الأهوج الذي دمَّر لبنان، وأيضا امام عملية غزة المماثلة، فإنه لا بد من تأكيد المؤكد والقول إن إسرائيل دولة مغتصبة وغاشمة ودموية، ولكن في ضوء المعادلات الراهنة القائمة، فإن على كل من يضع نفسه في موضع القيادة أن يعرف كيف يتعامل مع هذه الدولة المغتصبة والمحتلة والغاشمة ويعرف متى يهادنها بدون تفريط ومتى يتحداها بدون انتحار.

لم يفعل «حزب الله» هذا وهو بدل ان يقدر الوضع اللبناني تقديرا دقيقاً ويقدر وضع المنطقة أيضا بالدقة ذاتها ركب موجة المزايدات والمغامرة والتوريط تماشيا مع ارتباطاته وتحالفاته الخارجية، السياسية والمذهبية، فقام بما قام به وهو يعرف تماما أن إسرائيل ستذهب بالشوط حتى النهاية وأنها لن تقبل بلفلفة الوضع على أساس أسرى مقابل أسرى، وأنها لتؤكد أن يدها لا تزال طويلة في هذه المنطقة، ستذبح لبنان من الوريد الى الوريد وأنها ستدمر كل بنيته التحتية وستعيده عشرين سنة الى الوراء.

لكن حسن نصر الله، الذي أصيب بأسوأ حالات الغرور بعد ان حول الدعم الإيراني المتعدد الأشكال حزبه الى دولة مسلحة داخل دولة بلا سلاح، أقدم على ما أقدم عليه وجاء بالثور الإسرائيلي الهائج الى مستودع الخزف اللبناني خدمة للتحالف الإقليمي الإيراني الذي هو أحد أركانه، وهو تحالف من مصلحته ان تختلط الأوراق في هذه المنطقة وأن يتورط العرب في مواجهة لم يخططوا لها ولم يحسبوا حسابها. وعلى غرار ما كان يجري دائما على مدى سنوات الصراع العربي ـ الإسرائيلي الطويل.

لقد كان الثمن الذي دفعه العرب غاليا عندما استجابوا في عام 1967 لنـزوات المزايدين ومغامرات اليسار الطفولي وانجروا الى حرب كانت تريدها إسرائيل ولم يحسبوا هم حسابها بدقة، وكانت النتيجة تلك الكارثة القومية، حيث احتل الإسرائيليون فلسطين كلها واحتلوا فوقها سيناء حتى قناة السويس وهضبة الجولان حتى مشارف دمشق ومزارع شبعا التي اكتشف حزب الله متأخرا أنها منطقة لبنانية فحولها الى مسمار جحا لتبرير الاحتفاظ بصواريخه وأسلحته ولمنع الجيش اللبناني من الانتشار على حدود لبنان الجنوبية بعد الانسحاب الإسرائيلي منها.

في كل مرة يفعل المزايدون والمغامرون والمصابون بمرض الطفولة اليسارية فعلتهم دون ان يستشيروا أحدا، ثم وبعد ان تقع الواقعة وبعد ان يورطوا الأمة العربية في مواجهة ليس لها علم بها يبدأ الصراخ والعويل ويبدأ شتم هذه الأمة «التي لم تهب هبة رجل واحد» لتقليع أشواك لم تزرعها ولتتحمل مصيبة استدرجت إليها استدراجا وجُرّت إليها معصوبة العيون.

لقد جرى هذا في عام 1967 وجرى أيضاً عندما شن صدام حسين حربه البائسة على إيران بقرار فردي لم يُعلِمْ به أية دولة عربية، وعندما ارتكب بعد ذلك حماقة، بل جريمة، احتلال الكويت التي لا يزال العرب كلهم وفي مقدمتهم الشعب العراقي يدفعون ثمنها، بل وسيبقون يدفعون ثمنها حتى عشرات السنين المقبلة.

باستثناء إيران، وربما سوريا، فقد ذهب الشيخ حسن نصر الله الى مغامرة اختطاف الجنديين الإسرائيليين بدون استشارة أو معرفة أحد، حتى بما في ذلك حكومة فؤاد السنيورة اللبنانية التي لحزبه أعضاء فيها وحتى بما في ذلك حليفه الطائفي والسياسي زعيم حركة «أمل» نبيه بري.. وهكذا وعندما وقعت الواقعة بدأ بشتم الأمة العربية لأنها لم تحرك جيوشها وتدخل في حـرب لا علم بها مسبقا وعلى غرار ما حصل في يونيو (حزيران) عام 1967.

لم يُعلم حسن نصر الله ومعه من يقفون وراء مغامرته البائسة أحدا بما قام به، وهو عندما وقعت الواقعة وبدأت آلة الحرب الإسرائيلية بتدمير لبنان من أقصاه الى أقصاه، لجأ كما كان يفعل المغامرون والمزايدون والمصابون بمرض الطفولة اليسارية على مدى أعوام الصراع التاريخي مع إسرائيل، الى شتم العرب وسبِّ خذلانهم واتهامهم بالذيلية للولايات المتحدة والسكوت على جرائم إسرائيل.

لكن حساب القرايا لم يأت مطابقا لحساب السرايا هذه المرة، فقد رفضت الدول العربية الاستجابة لمغامرة حسن نصرالله غير المحسوبة العواقب، وخذلت المزايدين وتجار الشعارات الثورية ورفعت لاءً كبيرة في وجه سياسة التوريط وفي وجه السياسات المرتجلة الانفعالية التي كانت سبب كل الويلات التي حلت بالعرب على مدى حقب الصراع العربي ـ الإسرائيلي كلها!!

وبالطبع وكما هي العادة، فإن الذين اعتادوا ركوب أمواج المزايدات الرخيصة، لم يترددوا هذه المرة أيضا في أن يغرقوا اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي انعقد في القاهرة يوم السبت الماضي، بالشعارات وبدق طبول الحرب والدعوة لقمة عربية طارئة وتفعيل معاهدة الدفاع العربي المشترك. لكن الدول المعنية الجادة أصرت على مواقفها وعلى أنها تعرف الطبيعة العدوانية لإسرائيل، وأنها مع لبنان وفلسطين، لكنها ترفض الانجرار وراء المواقف الانفعالية المرتجلة وترفض تكرار الأخطاء التي أرتكبت سابقا وكانت نتائجها كوارث قومية قاتلة.

لا شك في أن الدمار الذي حلّ بلبنان، وقبل ذلك حلَّ بغزة، أوجع كل ضمير عربي، لكن مما لا شك فيه أيضا أن هذه الكارثة كانت ستتحول الى طامة كبرى لو أن العرب خضعوا لإبتزاز المزايدين، ولو أن سياسات «التوريط» حالفها الحظ وتصرفت الدول العربية المعنية بهذا الصراع والقريبة منه والتي تقف على مشارفه تحت وطأة سياط الإرهاب الفكري بطريقة ارتجالية وغير محسوبة العواقب.

إن ما يفعله «حزب الله» الآن وما تفعله «حماس» خالد مشعل في الخارج، كانت قد فعلته فصائل فلسطينية في عقد ستينات القرن الماضي عندما اتبعت سياسة «التوريط» هذه نفسها بحجة مواجهة ما كانت تسميه سياسة «التفريط» التي انتهجتها بعض الأنظمة. وكانت النتيجة كما هو معروف تهيئة الظروف والمبررات لعدوان يونيو (حزيران)، حيث احتلت إسرائيل في غضون أيام معدودات كل سيناء وكل الضفة الغربية وكل هضبة الجولان السورية.. وفوق ذلك مزارع شبعا التي لا يزال وضعها حائرا بين أن تكون سورية أو لبنانية.

لقد سمعت مـن صلاح خلف (أبو إياد) شخصياً، وكان صديق سابق أعتز بصداقته، أنه سمع البلاغ العسكري رقم «1» بالنسبة لحرب يونيو (حزيران) عام 1967 عندما كان مع ياسر عرفات، رحمهما الله، ومع فاروق القدومي (أبو اللطف) على الطريق بين دمشق ودرعا.. ولقد وصف بدقة فرحتهم العارمة بإندلاع الحرب التي بقوا ينتظرونها منذ قيام دولة إسرائيل قبل ذلك التاريخ بنحو عشرين عاماً.

قال أبو إياد مما قاله إنه كان لا بد من تحريك الوضع العربي الراكد، وانه كان لا بد من دفع العرب دفعا الى المواجهة مع إسرائيل بعد ان طال صمت الجبهات، وبعد ان غدت القضية الفلسطينية بحكم المنسية.. لكنه رحمه الله لم يتردد لاحقا في الاعتراف بأن سياسة «التوريط» تلك كانت خاطئة، وأن استدراج الأمة العربية الى حرب قبل أوانها كانت نتيجته كارثية وخاصة بالنسبة لفلسطين والشعب الفلسطيني.

الآن يقوم «حزب الله» ومعه الشق الخارجي من «حماس» ومعهما إيران وبعض أصحاب الأصوات المرتفعة من العرب بالشيء نفسه، ولكن ليس بنظافة وحسن نية ما قامت به المقاومة الفلسطينية في بدايات انطلاقها.. الآن هناك محاولات لإقامة معادلات جديدة في هذه المنطقة، ولذلك فإن هدف سياسة «التوريط» التي يتبعها المغامرون وتجار الشعارات الثورية ليس إذابة الجليد عن القضية الفلسطينية كما في سنوات عقد ستينات القرن الماضي، بل تمهيد الطريق لتصبح طهران الرقم الأساسي في معادلة هذه المنطقة.

* صالح القلاب

جريدة الشرق الاوسط الخميس 20/7/2006

التباري
20-07-2006, 08:59 AM
الأستاذ / عجب الفيا وضيوفه الكرام
تحياتي
هذه نقاط أثارها عزمي بشارة ليلة أمس في قناة الجزيرة:
أن المشكلة الحقيقية ليست هي الجنود الأسرى.
وجود قوات أمريكية في العراق أهم كثيراً من الجنود الأسرى.
في السابق تم أسر جنود إسرائيليين، وفاوضت عليهم إسرائيل، وأحياناً تشن غارة أو غارتين وتعود لتفاوض..
الاستفادة من الرأي المعارض في الوطن العربي وحتى في لبنان نفسها..
الحرب مع حزب الله قادمة لا محالة وكلما تأخرت إسرائيل في ضرب الحزب كلما عزز الحزب إمكانياته وترسانته الحربية...
ما رأيكم ؟
هل هذه حقائق أم أن عزمي بشارة يغني على ليلاه فقط ؟
ولكم التحية

عجب الفيا
20-07-2006, 09:04 AM
من اليابان إلى لبنان

عبد الرحمن الراشد

ربنا منح الشعب الياباني نعمة كبيرة ألا وهي أن غوغائييهم قلة غير مؤثرة ليسوا مثل غوغائيينا الذين ملأوا الدور والجحور. لهذا السبب عاش اليابانيون في سلام وازدهار ونجاح لم ينقطع.

تخيلوا لو كان اعلاميونا وكتاب الرأي العرب لهم مثيل في اليابان يجرونهم الى الحروب، ويهللون للانتصارات الصغيرة، ويباركون إبادة مواطنيهم، كما يفعلون بنا اليوم. لحسن حظ اليابانيين انهم لا يتحدثون العربية ولا يشاهدون وسائل اعلامنا ولا يستضيفون وعاظنا ومحاضرينا ولا يستعينون بسياسيينا. انها بالفعل نعمة كبيرة. سدوا آذانهم للقلة المحرضة واختاروا تقديم العقلاء بينهم. اعترفوا بالهزيمة، وتفرغوا لإعادة البناء، وكسبوا المعركة على كل الأصعدة بدون طلقة رصاصة وبلا مظاهرات وحرق إعلام وافتعال معارك وبطولات ورقية وكلامية. هزموا الاميركيين في صناعاتهم، وغزوهم في عقر دارهم، وجاروهم في علومهم، وبنوا لأنفسهم حضورا محترما على الساحة الدولية.

كان بإمكان اليابانيين ان يؤسسوا منظمات تحريرية ويشنوا غارات يومية ويستنزفوا العدو لعقود طويلة لكنهم آثروا اعادة ترتيب اوضاع بلدهم حتى خرجت القوات الاميركية المحتلة وتفرغوا للبناء بدل البطولات العسكرية. قامت اليابان من الرماد وبنت نفسها من جديد، وصارت دولة مزدهرة محترمة، ولم يعرف شعبها أزمة او حربا.

تخيلوا لو أن اخواننا الغوغائيين العرب القابضين على مناصب رسمية وشعبية واعلامية كانوا هم ضمير ومرشد المجتمع الياباني الذي نكب بتدمير تام لمدينتيه هيروشيما ونجازاكي قبل سبعين سنة واجبر امبراطوره على التنازل عن قدسيته. لو كنا النموذج الذي يحتذى لما عاش اهل هذا البلد المدحور إلا عقودا من المآسي والمزايدات. واتذكر ان احدنا كتب ينقد تاريخ الخنوع الياباني غير مدرك لطبيعة التجربة التي ولدت من طوكيو وكيف صارت الى ما هي عليه اليوم. ايضا هؤلاء المتوترون لا يستطيعون ان يقدموا لنا نموذجا واحدا ناجحا في عالمنا حتى يقتدي به اهلنا او اهل اليابان.

السبب ليس لأن اليابانيين عديمو الاحساس يبتلعون الاهانات والهزائم بل لأنهم اكثر ثقة بانفسهم، واكثر صراحة مع بعضهم، واكثر واقعية مع مجتمعهم، واقل مزايدة بينهم.

لذا اقول كم انتم محظوظون يا أهل الشمس المشرقة بسبعين عاما ناجحة متفوقة حققت الانتصار الذي فشل فيه الجيش الامبراطوري بالعمل الجاد واقصاء الغوغائيين من صفوفها الثقافية والسياسية. احمدوا الله كل ليلة على انكم بعيدون عنا فكرا وجغرافيا نحن اهل الشمس المحرقة.

* جريدة الشرق الاوسط الخميس 20/7/2006

ريما نوفل
20-07-2006, 09:10 AM
الأستاذ عجب الفيا،

تحية من القلب وأنتم معنا بالفكر والقلب في هذه المحنة القاتلة.
تحية لضيوفك جميعاً، ويتعذر علي تسميتهم واحداً واحداً، لكن ألف تحية لهم، وأحترم آرائهم جميعاً سواء اتفقت معهم او اختلفت، فمن يدرك قيمة الديموقراطية يدرك اهمية اختلاف الرأي والمحافظة بالوقت نفسه على أوثق العلاقات الانسانية. في لبنان تعودنا على الاختلاف وفي البيت الواحد قد تجد آراء عدة وهذا حق ونجلّه.
اسمح لي أستاذ عجب فقط أن أقول كلمتين للعزيزين معاوية ونبيل.

أقول لمعاوية، يبدو أنك إما ما زلت في لبنان أو غادرته من وقت قريب جداً. وفي مطلق الأحوال الحمدلله على السلامة إن صحّ ظني. فمما كتبته يبدو انك ملم بالشأن اللبناني وإن اختلفت معك في بعض التحليلات، خصوصاً في تطرقك الى السياسة اللبنانية الداخلية وموضوع التمثيل وإن كان الموارنه كلهم ضد رئيس الجمهورية أم لا وما شابه ورقم القرار الدولي... هناك اصطفافات في لبنان كما تعرف وهناك تجاذبات ظهرت في الآونة الأخيرة بشكل مخيف، وأذكرك أن هناك خط أميركي اسرائيلي ظهر بوضوح، خاصة عندما نرى وفداً كبيراً ذهب الى الولايات المتحدة منذ فترة وجيزة ليكرم جون بولتون، وكلنا يعرف من هو جون بولتون.
لن ادخل أكثر في السياسة الداخلية اللبنانية لأنها ليست من صلب هذا الموضوع الآن.

الاخ نبيل،
ضحكت وانا اقرأ عن سمير جعجع وعون انهما كانا من جيش لبناني الجنوبي... طبعاً هذا خطأ كبير كما ان بعض ما سردته يحتوي على أخطاء كبيرة، ولن ادخل اكثر في شرح الواقع اللبناني والانتماءات لان الشرح سيطول، والمهم في هذا البوست دور حزب الله والحرب الدائرة حالياً.
لكني أقدر رأيك ومشاركتك وقرأت ما كتبتموه باهتمام.

الاستاذ عجب الفيا،

رغم أني لا اعرفك لكني أشعر أنك محامي وصحافي بارع.
كتاباتك ممتعة رغم أني أعض بقوة على أسناني أحياناً وأنا أقرأ لك، بدافع الغضب، بدافع عدم الموافقة او بدافع التعجب.. في أية حال يجدر التوقف عند الكثير مما ورد في هذا البوست، واتمنى ان أنجح في تظهير وجهة نظري كما هي في مساحة قصيرة.
برأي بسيط ومختصر، اقول طبعاً إن حزب الله أخطأ في حساباته هذه المرة. واتخذ قرار الحرب بمفرده وجرنا الى حرب حصدت الى الآن أكثر من 300 قتيل واكثر من ألف جريح وشردت نحو نصف مليون لبناني، ناهيك عن الخسائر المادية بمليارات الدولارات.
هذا في النظرة السطحية البسيطة. لكن إن غصنا بالموضوع أكثر يجب التوقف عند بعض النقاط الهامة:
اولا- حزب الله حزب منظم ووطني، نشأ في العام 1982، بهدف طرد الاحتلال الاسرائيلي. لم يوجه بندقيته قط الى الداخل اللبناني، لم يدخل قط في الفساد الذي استشرى بالبلد بعد الحرب، وهذا باعتراف الجميع، وليس فيه عناصر غير منضبطة. عقيدته واضحة، وتنظيمه عال المستوى. قبيل العام 2000 كثير من اللبنانيين كانوا يتساءلون الى أين يريد حزب الله ان يجرنا، ولم يكن أحد يتصور ان اسرائيل يمكن ان تخرج من لبنان منهزمة. تحقق التحرير، وكان الفضل لحزب الله بصورة خاصة والمقاومة بصورة عامة.
ثانياً- منذ سنوات قليلة وكما أشار أمين، نجح حزب الله في تحرير المئات من الأسرى بعملية مبادلة، وطبعاً عندما قام بعملية اختطاف الجنديين الاسرائيليين قبل ثمانية أيام كان يهدف الى عملية مبادلة على النحو نفسه.
ثالثاً- أخطأ حزب الله او لم يخطىء، لم يكن هو ولا أحد في لبنان يتصور أن الرد الاسرائيلي سيكون بهذا الحجم. قد يقول البعض إن حزب الله قدّم ذريعة لإسرائيل، ولكن هل هذا يبرر ما تفعله إسرائيل؟ هل ترون صور الضحايا والدمار على الفضائيات؟ هل تسمعون عن الحصار الجاري للبنان؟
رابعاً- اعطت أمريكا الضوء الأخضر لإسرائيل لمتابعة تدميرها للبنان بحجة ان الحرب تستهدف القضاء على ما تسميه امريكا واسرائيل الارهاب، المتمثل بنظرهم بحزب الله.. وكل الاخبار اليوم لا سيما ذات المصدر الامريكي تشير الى ان أمريكا لا تريد إسرائيل أن تتوقف الآن قبل القضاء على حزب الله.
خامساً- الأضرار التي لحقت بلبنان لحقت به كدولة، الشهداء جميعهم من المدنيين وهناك اعداد كبرى من الأطفال. المشردون هم مدنيون وليس من عناصر حزب الله. أي ذريعة تبرر ما يحصل وأي عدل موجود في هذه الدنيا ونحن يحكمنا رأس مدمر مثل جورج بوش، وتلميذه الوفي (إن لم أستعمل التعبير الذي استعملته الصحافة البريطانية) طوني بلير، وأتمنى ان تكونوا سمعتم ما قاله أمس.
سادساً- لا انا ولا صحافي صغير من بلادي، بل ريتشارد مورفي نفسه، انتقد أمريكا أمس، وكان على "سي أن. أن" وانتقد الحرب التدميرية التي تشنها إسرائيل، وقال إن الحرب التي تشنها إسرائيل لن تؤدي على الأطلاق الى تدمير حزب الله وقدرته العسكرية، وفقط قد تؤدي الى تحييده واستعمل تعبير neutralize وحتى هذا شكك فيه.
لا يا أستاذ عجب الفيا، ليس حزب الله السؤول هنا، وإن قدّم كما يحلو للبعض القول "ذريعة" لإسرائيل. حزب الله حزب مقاوم شريف، ومن المخزي أن ينبري البعض الى اتهامه وكأنهم بذلك يدافعون عن الصهيونية.
الحرب وقعت، العرب يتفرجون، ويصفون حزب الله بالمغامر، جورج بوش سعيد ويريد أن تمضي اسرائيل قدماً في تدمير ما تبقى من لبنان. حكومة لبنان تستغيث، القصف الاسرائيلي يقتل الأبرياء وعيوننا لا تجف من الدمع.
رغم ذلك هناك من يدافع عن إسرائيل بوعي أو بغير وعي.
ملاحظة اخيرة: هل لاحظت أستاذ عجب الفيا أن العالم صرف نظره عن العراق آنياً؟ أليس هذا ما تريده أمريكا؟

عجب الفيا
20-07-2006, 09:11 AM
الاخ التباري اهلا وسهلا
استمعت الى عزمي بشارة قبل هذا بدا كانه في واد والخط الاعلامي لقناة الحزيرة في واد اخر .

عجب الفيا
20-07-2006, 09:24 AM
العزيزة ريما نوفل انا سعيد جدا انك وكل الاسرة بخير
ونسال الله ان يحفظ كم ويحفظ لبنان وشعب لبنان ووحدته ونسيجه من الحروب و الفتن والعدوان .
وزاد من سعادتنا هذه الاضاءات الهامة جدا عن احول لبنان وتاريخ الصراع مع اسرائيل
عظيم تقديري واحترامي ومودتي

سوف اعود للتعقيب لاحقا

عجب الفيا
20-07-2006, 09:51 AM
اشكرك يا ريما على كلماتك الطيبات ونحن لسنا مختلفين
الأستاذ عجب الفيا،
برأي بسيط ومختصر، اقول طبعاً إن حزب الله أخطأ في حساباته هذه المرة. واتخذ قرار الحرب بمفرده وجرنا الى حرب حصدت الى الآن أكثر من 300 قتيل واكثر من ألف جريح وشردت نحو نصف مليون لبناني، ناهيك عن الخسائر المادية بمليارات الدولارات.
هذا في النظرة السطحية البسيطة. احيك ريما على هذه الشجاعة في قول رايك وتسمية الاشياء باسمائها . وهذا هو موضوع هذا البوست وهذه تكاد تكون نفس عباراتي التي افتتحت بها الحديث .
تقولين : " طبعا حزب الله اخطا في حساباته هذه المرة " . وهي نفس عبارتي " : مغامرة غير محسوبة .
التي اراد البعض ان يحاكمني عليها . طبعا لا يخفى عليك انا اتحدث من باب النقد الذاتي والنظر الى الامور بزاوية عقلانية بعيدا عن الانفعال اللحظي الذي اضرنا بنا كثيرا .
رابعاً- اعطت أمريكا الضوء الأخضر لإسرائيل لمتابعة تدميرها للبنان بحجة ان الحرب تستهدف القضاء على ما تسميه امريكا واسرائيل الارهاب، المتمثل بنظرهم بحزب الله.. لا يختلف اثنان حول دعم امريكا لاسرائيل ولكن حزب الله هو الذي اعطى اسرائيل ذريعة سافرة لتدمير لبنان .
وهذا يذكرني بالذريعة التي قدمها صدام حسين في طبق من ذهب لامريكا في حرب الخليج الثانية لاحتلاله للكويت . نفس الخطا مع الفارق .
الأستاذ عجب الفيا،
ملاحظة اخيرة: هل لاحظت أستاذ عجب الفيا أن العالم صرف نظره عن العراق آنياً؟ أليس هذا ما تريده أمريكا؟ وهنا يكمن سر الخطا الذي وقع فيه حزب الله يا ريما !
بالتاكيد هذا ما تريده امريكا ولكن حزب الله هو الذي حقق لها هذه الامنية وبمبررات كافية في نظر من بيدهم الحل والعقد . شفت كيف نحن نبدع في صنع الكوارث ونعلقها في شماعة المؤامرات الدولية ؟؟؟؟

أبو العز الجنوبي
20-07-2006, 09:53 AM
العزيز عجب الفيا
في البدء دعني اشكر العزيزة ريما نوفل على ايضاحاتها لجملة المسائل بنظرة انسان خبير ومعايشا للواقع تماما، واعتقد ان كثيرا من المتداخليين كان في حاجة ماسة لتلك الايضاحات...
عزيزي عجب الفيا:
اولا: عجبت كثيرا وانت تتجاهل دور حزب الله في تحرير الجنوب اللبناني، وفي عملياته التي قامها بها ضد اسرائيل، وفي عملية تبادل الاسرى وارغام اسرائيل عليها؟؟؟( عملية تبادل الاسرى والتي تمت في يناير 2004 اسفرت عن اطلاق 23اسير لبناني واكثر من 400 اسير فلسطيني)
ثانيا: ارودت مقالات لكل من وليد ابي مرشد، وصالح الغلاب، وعبد الرحمن الراشد وكلهم من كتاب صحيفة الشرق الأوسط، لست ادري ما السبب من وراء انزال كتاباتهم، وقد حسبتها للتدليل على وجاهة رأيك الذي يشاطرونك او تشاطرهم فيه، وعلى الرغم من ان لكل انسان الحق في ابداء رأيه دونما اي قيد او شرط والذي يعتبر من صميم العملية الديمقراطية كما اشارت اليها العزيزة ريما، إلا ان رأي هو ان التعضيد والاستشهاد الأفضل ان يكون من غير المشايعين لوجهة نظر محددة لما في ذلك من قوة الحجة وصحة الدليل، وصحيفة الشرق الأوسط كلنا يعلم لمن تتبع، وكلنا يعلم ان اول رد فعل على عملية حزب الله جاء من مصدر سعودي. ثم ان هناك كتابات كثر قد كتبت بشأن هذا الموضوع وقبل ان يستفحل لهذه الدرجة، اعتقد ان بها كثير من الصواب، وكثير من الاخلاص والحرص على مصالح الأمة، منها على سبيل المثال مقال كتبه نديم حاصباني بصحيفة الحياة تحت عنوان: شروط لا بد منها قبل الحديث عن نزع سلاح حزب الله" في العدد 15803بتاريخ الثلاثاء 11 يوليو...
ثالثا: اتفق كثيرا مع ما جاء في مداخلة الاستاذ الشقليني، من ان الكثيرين لا يتنبهون لمشروع الشرق الأوسط الذي تدار عملية ترتيبة بدقة، وفي غفلة من اهل المنطقة، العراق، لبنان، ايران سوريا....بالطبع مصر والسعودية وبقية دول الخليج ولحقت بهم ليبيا فقد تم تدجينها منذ فترة لا خوف منها.....
ختاما: وان اختلفنا في وجهات نظرنا والذي لا يفسد للود قضية، إلا انني اشكرك على صبرك ومثابرتك على بحث هذا الموضوع، والذي اتمنى ان تتكامل فيه وجهات النظر حتى نخرج برؤية متكاملة للقضية يمكن ان يستفاد منها في بناء مشروع لصالح الجميع.....

ريما نوفل
20-07-2006, 01:13 PM
الأستاذ عجب الفيا

أجدك قد انتقيت من كلامي ما يناسب وجهة نظرك واهملت الكثير.. كتبت مداخلة طويلة شعرت أني دافعت فيها عن حزب الله، لكنك اظهرت كلامي وكأنه اتهام له. في المقطع الاول يبدو أنك لم تر هذه الجملة: "هذه هي النظرة السطحية البسيطة".
ثم لا مجال للمقارنة بين ما فعله صدام حسين وما فعله حزب الله، رغم ان يد الاجرام امتدت للبلدين دون رحمة وما تزال تنهش من اللحم الحي.
كذلك أجدك تغاضيت عن استشهادي بريتشارد مورفي.
ويكفي ان أكرر لك مقطعاً يبدو أنه غاب عنك تماماً:
"لا يا أستاذ عجب الفيا، ليس حزب الله السؤول هنا، وإن قدّم كما يحلو للبعض القول "ذريعة" لإسرائيل. حزب الله حزب مقاوم شريف، ومن المخزي أن ينبري البعض الى اتهامه وكأنهم بذلك يدافعون عن الصهيونية".

للنقاش متابعة طبعاً، وأتمنى ان تتمتع دائماً بمثل رحابة الصدر هذه.
ولك تحياتي الصادقة.

ريما

Garcia
20-07-2006, 01:47 PM
العزيزة ريما
تحية عطرة واتمنى ان تكونى بكل خير وسلام ,
اعتقد بعد تصريحات المسؤلين فى الادارة الامريكية مؤخرا , وموقفهم المساند لاسرائيل بكل وضوح
وان المهمة لم تنجز بعد ( القضاء على حزب الله ) ...
اعتقد ان المسألة اكبر واعمق من استرداد الجنديين الاسيرين ...
بعد كل هذا اتضح انه لا ينبغى ان نلوم حزب الله مطلقا , لان المخطط مرسوم مسبقا وكان سينفذ
تحت مليون حجة وذريعة , ولا تنسى ان اسرائيل ليس لديها اتفاقية سلام مع لبنان حتى نقول
ان حزب الله خرق الاتفاقات او خلافه , فالحرب كانت قائمة اصلا حتى لو لم يكن لها وجود
بارض الواقع , وتعلمين انهم لا يغلبون حيلة ابدا فهم مثل التنين الصينى ..
والضغط على ايران من قبل المجتمع الدولى , واحداث فلسطين واهم من ذلك الضغط داخليا على
حزب الله لالقاء سلاحه والدور الكبير الذى تود ان تلعبه امريكا بلبنان ...
كل تلك الاسباب قد عجلت بالصورة الدموية التى تحدث الآن , وربما اراد حزب الله ان يكون له
الشرف فى ضربة البداية , وهم يعلمون تماما ما يخطط لازالتهم من الساحة السياسة والميدانية ..
اما موقف العرب فهم لا يخفون خوفهم من المد الشيعى , فى المنطقة كما صرح بذلك ملك الاردن ..
صراحة قبل مدة ووضح ذلك من مواقف مصر والسعودية ...
مهما تباينت المواقف ينبغى احترام المقاومة الذى يقودها حزب الله , والنظر لمواقف الدول العربية
بكل احتقار ... وعن نفسى اقول لو الشيطان نفسه يقاتل اسرائيل لوقفت الى جانبه ...

وملاحظتك الاخيرة عن انصراف العالم عن احداث العراق , جديرة بالوقوف عندها ......

عجب الفيا
20-07-2006, 03:34 PM
الاخت ريما
انا غير ملزم بان اخذ كل ما جاء في كلامك كما انني غير ملزم بالرد عليه نقطة نقطة .
انت ذكرت بالحرف الواحد بان حزب الله اخطأ في هذه الخطوة وهذا يكفي في تاييد وجهة نظري :
" برأي بسيط ومختصر، اقول طبعاً إن حزب الله أخطأ في حساباته هذه المرة. واتخذ قرار الحرب بمفرده وجرنا الى حرب حصدت الى الآن أكثر من 300 قتيل واكثر من ألف جريح وشردت نحو نصف مليون لبناني، ناهيك عن الخسائر المادية بمليارات الدولارات. "
هذا قولك بالحرف الواحد . اما كون ان هذه نظرة سطحية ام غير سطحية فهذا استدراك لا معنى له ولا يغير في معني الجملة السابقة ولا ينفي خطأ حزب الله الذي اعترفتين به .
وما هي النظرة غير السطحية ؟ لم تذكرين شيئا غير الحديث عن مؤامرات صهيونية وامريكية وهذه نغمة مستهلكة لا تضيف جديدا بل ان هذه هي السطحية بعينها .

اما حديثك عن الخزي في وصف علاقة حزب الله بايران فهذا ما لم تستطعيين ولن يتسطيع حزب الله نفيه . ها هو سمير عطا الله يقولها بصريح العبارة ان لبنان صار رهينة بين سندان اسرائيل ومطرقة ايران ويطالب بان يلعب لبنان دوره كبلد عربي بعيدا عن تاثير ايران .
ام ان هذا هو الخزي ايضا ؟ !!!

عروبة لبنان؟
سمير عطا الله

فتحت إسرائيل طرق الخروج من لبنان وأغلقت جميع سبل العودة واحدا واحدا. دمرت البوابات والنوافذ ومن ثم الثقوب. وقطعت شرايينه الاقتصادية والحياتية واحدا بعد الآخر. وعندما بدأت حرب لبنان العام 1975، بدأت في الفنادق. أي من رئة لبنان، ومن اجل أن يكون عنوان الحرب الكبرى الآن واضحا للجميع: لا لبنان بعد اليوم.

وفي كل صيف كان لبنان يحترق ويهجَّر. أو قبل الصيف بقليل. وذلك لياقة مع الزائرين من أجل أن يتدبروا أمرهم. فبعض أبناء المسؤولين الخليجيين مثلا، يمضون الصيف في نهاريا. وللأسف أنها قصفت هذه المرة. ولا نعرف أين سيكونون، بالثياب الوطنية، لأن الجرأة والشجاعة والنبل تتطلب منهم ألا يتخفوا في شوارع نهاريا بثياب غير خليجية.

سوف يقول البعض، ما هذا السخف؟ ما هو موسم سياحي أمام المجازر والمصير وتشريد الآلاف؟ وهو سؤال جوهري وضمائري ووجودي. ما هو موسم سياحي لن يزيد كثيرا في فقر اللبنانيين أو في غناهم؟ ولكن نحن لا نستسخف فقط مواسم السياحة. نحن لا يهمنا أيضا مشهد المشردين والمعذبين والأطفال ومواكب الموت، ما دمنا سنقول إن إسرائيل ارتكبت المجازر. ثمة تقليدان لا يتغيران في هذا الشرق، أوسط أو أدنى أو بين بين، موقف إسرائيل من الضحايا العرب، وموقف العرب من مجازر العرب. فريق يرمي وفريق يحصي. وكلاهما لا ينظر إلى النفس البشرية إلا كونها وسيلة في صراع، وسيلة مجانية، يملكها الأول بالاغتصاب والثاني بالاحتقار.

لذلك تعامل الجنازات في العالم العربي على أنها مجرد سلاح إضافي لمرة واحدة مثل القذيفة التي أفرغت، وتعامل الجنازات العربية في إسرائيل على أنها هدف عسكري أسقط. فالمدنيون لا حساب لهم، لا كقتلى ولا كمشردين ولا كمعاناة لا نهاية لها.

في هذه الحالة الأقصى من الحزن، تبدو عروبة لبنان في مرحلة جديدة: تطاردها الجريمة الإسرائيلية ويتلقفها الاحتضان الإيراني. وهذا هو الجديد الوحيد في مأساة لبنان ومحاولة تغيير جوهره وأصوله. فالجامعة العربية سلمته إلى مجلس الأمن ومجلس الأمن رماه إلى مؤتمر الثمانية في موسكو، والثمانية دخلوا إلى الحمام الجماعي وغسلوا أيديهم. وكان على اللبنانيين وهم يشهدون تفتت بلدهم على هذا النحو، أن يتساءلوا: هل هذا مصير عروبة لبنان، ما بين الجريمة الإسرائيلية والاحتضان الإيراني؟ أم أن لبنان آخر سوف يتكون بعد أن يتنبه العالم إلى أن دولة تمحى وشعبا يباد وتهدأ معركة الأنقاض؟ يقول فؤاد السنيورة إن لبنان في حاجة إلى نصف قرن ليقوم. وهذا قول المتفائلين. الحقيقة انه يضرب لكي لا يقوم.

* جريدة الشرق الاوسط /الخميس 20/7/2006

معاوية عزالدين أبراهيم
20-07-2006, 04:59 PM
أقول لمعاوية، يبدو أنك إما ما زلت في لبنان أو غادرته من وقت قريب جداً. وفي مطلق الأحوال الحمدلله على السلامة إن صحّ ظني. فمما كتبته يبدو انك ملم بالشأن اللبناني وإن اختلفت معك في بعض التحليلات، خصوصاً في تطرقك الى السياسة اللبنانية الداخلية وموضوع التمثيل وإن كان الموارنه كلهم ضد رئيس الجمهورية أم لا وما شابه ورقم القرار الدولي... هناك اصطفافات في لبنان كما تعرف وهناك تجاذبات ظهرت في الآونة الأخيرة بشكل مخيف، وأذكرك أن هناك خط أميركي اسرائيلي ظهر بوضوح، خاصة عندما نرى وفداً كبيراً ذهب الى الولايات المتحدة منذ فترة وجيزة ليكرم جون بولتون، وكلنا يعرف من هو جون بولتون.
لن ادخل أكثر في السياسة الداخلية اللبنانية لأنها ليست من صلب هذا الموضوع الآن.
الاستاذ المحترم عجب الفيا
الاخوة والاخوات
الاستاذة ريما نوفل
لكم كل الاحترام وخالص الود
الاستاذة ريم بعد تقديم الشكر والاحترام اقول لك ان ظنك بمحلة ووربنا يسلمك والاسرة
وكل الشعب اللبنانى من ويلات العدوان الهمجى
طبيعى ان نختلف فى تحليلنا ولكن ارى ان كل منا يهدف الى ان يعيش هذا الشعب
الذى نكن الية من الحب الكثير فى امان سيما وهو الذى جراحة لم تندمل بعد وظل البلد
الوحيد فى المنطقة يعض بالنواجز على الديمقراطية وان لم تكن مبراة ولكنها الافضل
وابدا من اخر تعقيبك على واحترم تفضيلك عدم الخوض فى السياسة الداخلية وان كنت ارى
ان التوقيت الذى اتت فية هذة الحرب لة علاقة كبيرة فيما يدور فى الساحة اللبنانية فى الفترة الاخيرة
وان رد اسرائيل اتى بهذة الصورة مستثمرا هذا الوضع خاصة اذا وضعنا فى الحسبان القرار الدولى الذى كتبت رقمة خطا
فى مداخلتى والرقم الصحيح هو 1559
والا كانت العملية سوف تكون كسابقاتها اسر ومقايضة وكفى الله المؤمنين شر القتال
كما اوافقك الراى ان الوضع الاقليمى برمتة ذا اثر كبير فيما يختص بالعراق وايران
اما بخصوص رئيس الجمهورية اظنك تتفقين معى باستثناء سليمان فرنجية ليس هناك من هو معة
حتى العماد ميشيل عون يرى ان اسقاطة فى هذا الظرف سوف يترك فراغا دستوريا سوف تترتب علية عواقب غير محمودة
اما القوات والكتائب لايخفون مجاهرتة الخصومة
واخالك تتفقين معى ان راى هذا راى مراقب يتمنى للبنان كل الخير
اما فيما يختص بالاصطفاف والتجا ذبات وظهور الخط الامريكى الاسرايئلى وتكريم جون فولتون
بالتاكيد ان لامريكا واسرائيل اجندتهم واطماعهم فى لبنان والمنطقة
ولكنى اعول كثيرا على الوعى الملفت الذى تمتع بة الشعب اللبنانى تجاة كل الاحداث التى تلت
اغتيال الحريرى حتى اندلاع هذة الحرب واصرارة على التوحد وحسم كل المسائل الخلافية
بالحوار
اما بخصوص حزب الله والحرب الدائرة مع احترامى التام لدورة فى تحرير الاراضى المحتلة وتضحياتة
التى تجد التقدير من كل الشرفاء الا اننى اتمنى ان تكون قراءتة للظرف الداخلى والاقليمى وتوقيتة خاطيئة
وما يخيفنى ثقتى التامة فى ان قادة حزب الله لهم من التجربة العسكرية والحنكة السياسية ما يستبعد انهم اخطاوا التقدير
اما بالنسبة للاخوة الذين يرون ان حزب الله عند اقدامة على هذة العملية لم يكن يتوقع ان يكون رد فعل اسرائيل
بهذة الرعونة
لهولاء اقول ان حزب الله هو الاعرف والادرى بخبث اسرائيل ودمويتها وينبقى ان يتحسب لكل شى ويقرا الواقع
السياسى الاقليمى والعالمى جيد قبل الاقدام على هذة العملية فى هذا التوقيت
ولكنى اعود واقول ان الامر قد وقع ويجب على كل شعوب المنطقة وقبلها قادتهم التعامل بوعى حتى لا
تقع المنطقة فيما هو اسوا مما يحث
لك الا ستاذة ريم وكل المتداخلون اطيب المنى

نبيل عبد الرحيم
20-07-2006, 07:10 PM
الاخ نبيل،
ضحكت وانا اقرأ عن سمير جعجع وعون انهما كانا من جيش لبناني الجنوبي... طبعاً هذا خطأ كبير كما ان بعض ما سردته يحتوي على أخطاء كبيرة، ولن ادخل اكثر في شرح الواقع اللبناني والانتماءات لان الشرح سيطول، والمهم في هذا البوست دور حزب الله والحرب الدائرة حالياً.
الأخت ريما
إنشاء اللة تكونى ضحكتى كويس ولكن ما قلتة لا يضحك
كان أولى منك إحترام وجهة نظرى بدلا من لهجة التعالى التى تكتبى بها :p
أرجو منك أن تحترمى وجهة نظرى حتى وأن أختلفتى معى وأنا رغم ما كتبتية يثير الغثيان ومع ذلك سوف أحترم وجهة نظرك .
:
أنتى فى ردك فى النصف الأول منة تنتقدى حزب اللة والنصف الأخر تؤيدية أنا مش عارف أنتى عايزة تقولى شنو :D .

الشىء الجميل فى الأزمة اللبنانية أنها وحدة القوى السياسية وأمس صرح الجميل أن جميع طوائف الشعب تتحد ضد الإحتلال
وأحى حزب اللة وحسن نصر اللة وأتمنى لة النصر ويكفى أنة يحارب بمفردة إسرائيل وأمريكا
واليوم تكبدت إسرائيل خسائر كبيرة فى المواجهة البرية
أحترمت أراء من أختلفت معهم فى الرأى مثل الأخ عجب
نبيل

amine
20-07-2006, 09:35 PM
ومن حماقات حزب الله وانصاره وحلفائه .
أخي عجب الفيا أشكرك كثيرآ على الكلمات الدعاء التي خططتها أنت لأن هذه من شيمنا كلنا يا أصيل ...
أما عن هذه الجملة المقتبسة ...لا أرى فيها حماقة أرتكبت أن كانت من حزب الله أم من أنصاره أو حلفائه
فحزب الله قال كلمته أو بألأصح أمينه العام السيد حسن نصر الله قال كلمته قبل سنتين حينما حصل تبادل الرفات مع الأسرى المحررون ..هذا الرجل عندما ينطق بكلمة ينفذها ,.. فهو قليل الظهور كما كلماته قليلة ...حين ينطق يتأكد الكل بأنه صادق ...وشهادة الأعداء قبل الحلفاء نطقت بصدقه ...أي أنه حين يظهر ويصرح سوف ينفذ ما قاله ...ففي عام 2004 عام تبادل الأسرى اللبنانيون و الفلسطينيون و العرب مقابل رفات الجنود الثلاثة و معهم الجاسوس ...!!! أخلت أسرائيل وفي اللحظة الأخيرة عن جزء من تعهدها و بتواطؤ من الوسيط الألماني الذي وعد بالمرحلة التالية و لكنه أختفى و أختفت معه تلك المرحلة ....
وهنا حصلت التعبئة النفسية ... ردآ على الغدر الأممي و الشرف الذي قطعه ذلكم الوسيط الذي محوه هم من الخريطة البشرية ...فحزب الله له أسرى أستثنيو في اللحظة الأخيرة ...سمير القنطار و يحيى سكاف ...و هنا شعر بالطعنة ...و أقسم السيد حسن نصر الله بأنه و في المرة القادمة سوف يأسر جنودآ أحياء ...وفعل ,,,
وكما قال هو ...أيي حسن نصر الله .. أعتبر أن سمير القنطار هو شقيقك و له في الأسر أكثر من 25 عامآ ...
أتنتظر 25 عامآ أخر للتفاوض ؟؟؟ و التفاوض ماذا جلب أصلآ ؟؟؟ (( جلب تكتيم للأفواه )) فحسني مبارك ما زال حاكمآ (( ديموقراطيآ )) ملعون أبو الديموقراطية لأن أسماعيل هنية لم يختاره الشعب ...!!!!
فأتفاقية وادي عربة بين رابين و(( حسين )) ..قال رابين نحن أصدقاء منذ عشرون عامآ ...فصلحه حسين و قال له واحدآ و عشرون عامآ ....ليت المعمر أفرغ في رأسه تلكم الرصاصات ...لولا تدخل المشير ...
ماذا تفعل ؟؟؟ وهنا السؤال موجه لك أخي عجب الفيا ؟؟؟
مع أحترامي الشديد لك ...
يا ربي أنا وين ؟؟؟
تحياتي يا حلوين ...
أمين

د.سيد عبدالقادر قنات
20-07-2006, 11:03 PM
الأخوة المتداخلون



أولا

ألا تؤمنون بأن أختلاف الرأي لا يفسد للود قضية ؟؟


ثانيا

هنالك قضية أستراتيجية تهم جميع الفرقاء في لحظة واحدة

هل تبقي لبنان كدولة وشعب وأمة ؟؟


ثالثا

عالمنا العربي والأسلامي أين هو من الهوية العربية الأسلامية ؟؟

أين هو من من أتفاقية الدفاع المشترك ؟؟

مصر أشتروا صمتها ب2مليار دولار سنويا كهدية !!!


الملك عبد الله بن سعود كنا نراهن علي قوة شكيمته وعزيمته ونخوته

ووقوفه مع الحق العربي الأسلامي !!!!

ولكن أتضح أن رقصة السيف هي رقصة نجدية خالصة !!

السيد علي عبد الله صالخ ، غاب صوته

ملك الأردن ، ملك ... ، أمير الكويت ... ، سلطان ....،

لايملكون غير أن يبصموا بالعشرة +واحد أن وجد

وتعليماتهم تأتي من واشنطن عبر تل أبيب

ألم تفضح المكرفونات بوش وكلبه توني بلير ؟؟؟

ومن ينادي بتجريد حزب ألله من سلاحه ،


لانملك غير أن نقول له ::

هذه هي الخيانة في أسوأ وأبشع معانيها

هذا هو الذل والأنكسار والمهانة

العالم كله تحرك عندما تم تفجير عربة الحريري

واليوم العالم يبارك ويعطي الضوء الأخضر

للصهاينة بنو أسرائيل

لتدمير دولة

وأذلال شعب


ومحو حضارة وأمة ،

ليباركك ألله حسن نصر ألله ،

أنت اليوم تقف في خندق العزة والكرامة والشموخ

نعم ميزان القوي ليس لصالحكم

ولكن الأيمان بالمباديء

وروح التضحية والبذل والفداء

من أجل وطن وأمة وشعب

هي الوقود الذي يجعل أوارها مشتعلا


أين أهل المؤتمر العربي الشعبي الأسلامي ؟؟؟

أين هيئة علماء المسلمين ؟؟

أين هيئة علماء الأزهر الشريف ؟؟

أين رابطة العالم الأسلامي ؟؟؟؟

أين مجلس الأفتاء الشرعي ومجلس شوري أرض الحرمين ؟؟؟


أين صاحب الكتاب الأخضر ؟؟؟

أين وأين ؟؟

نعم حزب الله وحده صامد

وأن خسر معركة اليوم

فقد ربح المبدأ والموقف


لاتسقني كأس الحياة بذلة

بل بالعز أسقني كأس مماتي

نبيل عبد الرحيم
20-07-2006, 11:23 PM
المحترمين الأعزاء
للتوضح والتصحيح
قلت خطأ أن سمير جعجع هو رئيس جيش الجنوب الموالى لإسرائيل والمقصود أنطوان لحد الذى تولى المسؤلية بعد سلفة الخائن سعد حداد وهو الأن يعيش فى إسرائيل المعذرة للخطأ.
اليوم أعلن وزير الدفاع اللبنانى أن الجيش الإسرائيل سوف يتصدا للجش الإسرائيلى إذا هاجم لبنان بريا .
مقولة أن السيد حسن نصرى لم يستشير القوى اللبنانية قبل إقدامة على خطف الجنود الإسرائلييين عل حسب أعتقادى البسيط هو أراد رفع الحرج عنهم وأصلا ضرب حزب اللة وغزو لبنان ضمن الأجندة الإسرائيلية أصلا ويحسب لحزب اللة أنهم الوحدين الذين يحاربون داخل العمق الإسرائيلى
قابلت لبنانى مسيحى متأثر لما يحدث فى بلدة قال لى أنا مسيحى وأفتخر بحسن نصر اللة الذى يدافع عن كرامتنا دائما
ولكن يأخذ علية أنة أختار موسم السياحة فى لبنان ولم يستشير باقى القوى اللبنانية :)
من الأشياء الطريفة أن رئيس مهاجرون عمر بكرى الذى أبعد من أنجلترا للبنان لأنة أيد العمليات الإرهابية ف لندن أعلن اليوم فى الأخبار أنة عندما علم أن أن بريطانية أرسلت سفن للأجلاء مواطينهم أرسل للسفارة البريطانية فى بيروت أنة يرغب فى العودة للعيش فى المملكة المتحدة أغلب من أجلتهم بريطانيين من أصول لبنانية ودة هو الفرق من دول تحترم مواطنيهم ولا يهم جذورهم هل حكام الدول العربية سوف يرسلون سفن لأجلاء مواطنيهم أشك :cool: وشاهت فى الأخبار مواطنة أثيوبية لاتعرف كيف تغادر لبنان
واليوم تزوج مواطن إسرائيلى داخل الملاجىءة
المحترم سيد أبو قنات
أسمح لى أضيف على أسئلتك أين الأمم المتحدة التى كان صوتها عالى فى دارفور والعراق وإيران والأن أصبها الخرس ؟[U] أرجو من السادة المتداخلين أن يحترموا لغة الحوار والبعد عن التجريح والإستهزاء وهى لغة غريبة على سودانيات لم أصادفها من قبل والبعد عن الإرهاب الفكرى :mad: :rolleyes: :eek:

نبيل

Garcia
21-07-2006, 12:04 AM
الـ'أف بي آي' يراقب 'حزب الله'


أفاد مسؤولون في مكتب التحقيقات الفيديرالي "أف بي آي" أن المكتب يحاول اكتشاف وجود عملاء لـ"حزب الله" في الولايات المتحدة، وسط مخاوف من أن يؤدي التوتر بين الولايات المتحدة وايران الى شن هجمات في الأراضي الاميركية.
ويساور مسؤولي وكالات إنفاذ القانون الاميركية قلق من أن يلجأ "حزب الله"، الذي يركز حتى الآن على جمع الأموال ونشاطات الدعم الأخرى داخل الولايات المتحدة، الى العنف تضامناً مع ايران.
وتساءل الضابط المسؤول عن الـ"أف بي آي" في ديترويت وليم كوالسكي :"اذا جرى تصعيد الموقف، فهل يخلع حزب الله قفازيه ويشن هجمات هنا في الولايات المتحدة، الأمر الذي أحجم عن القيام به حتى الآن؟".
وصرح الناطق باسم مكتب التحقيقات الفيديرالي بول بريسون: "نتيجة الصعوبات المتزايدة المحيطة بالعلاقات الاميركية - الايرانية، زاد مكتب التحقيقات الفيديرالي تركيزه على حزب الله. هذه التحقيقات تتصل خصوصاً بالوجود المحتمل لأعضاء في حزب الله على الأراضي الاميركية". لكنه أضاف ان لا معلومات محددة عن هجوم وشيك في الولايات المتحدة يشنه "حزب الله".
وأقر مدير الـ"أف بي آي" روبرت مولر بان ضباط المكتب يراقبون "حزب الله"، وخصوصاً "حين يزداد الموقف الدولي اشتعالا"



* النهار البيروتية

تعليق : يعتقدون ان الحرب ستكون فى الشرق الاوسط فقط ؟؟؟؟ سياسة امريكا الرعناء سوف تجعل من العالم جحيما ..
فهذه اسواء ادارة مرت على تاريخ الولايات المتحدة , ومحقا هارولد بنتر (الكاتب المسرحى الانجليزى
الحائز لجائزة نوبل للاداب 2005 ) حين شبه بوش بهتلر , وما قام به حتى الآن اسواء من هتلر نفسه ..
كلما تدخل الادارة الامريكية فى ازمة , تشعل حرب اخرى حتى تنسى العالم الحرب التى قبلها ...
وهذه المرة تقوم بها اسرائيل بالوكالة عنها .. ولن تجنى امريكا الا مزيد من الحاقدين على سياستها والذين لن يترددوا
فى تنفيذ هجوم داخل امريكا نفسها , او فى اى مكان بالعالم فيه مصالح امريكية ..
Garcia

نبيل عبد الرحيم
21-07-2006, 02:51 AM
أدلى زعيم حزب اللة حسن نصرى فى مقابلة مع قناة الجزيرة سجلت بعض النقاط وإحتمال يكون فيها رد للأعزاء عجب ومعاوية
س - سؤال أنة أتخذ قرار فرديا بخطف الجنود ولم يبلغ الحكومة اللبنانية؟
ج - أجاب أنة أبلغ القادة اللبنانين بعزمة عل خطف جنود ومبادلتهم بأسرى لبنانيين وأنة يحتفظ بأسمائهم لوقت المحاسبة وسبب قبولة مشاركتة فى الحكومة هو قبول شرطة فى الإفراج عن الأسرى اللبنانيين. حتى أنة لم يستشير أقرب حلفائة إيران وسوريا
س- موقف القادة العرب ؟
أجاب فى السابق كانوا يقفون على الحياد ولكن هذى المرة أخذوا جانب الجلاد ضد ضحيتة وقال أنة لايريد مساندة الحكام العرب ولا قلوبهم بس أرجو أن يفكوا عنا بالدارجة اللبنانى وقال لو لم يكن الغطاء العربى لأنتهت الأزمة ولن تصل لهذا الحد وقال أن بوش أعطائهم الضوء الأخض للقضاء على أى صوت للمقامة.وقال أعرف أن الشعوب الأسلامية والعربية معى
س- هل ما قام بة أراد بة تقوية موقف إيران فى الضغوط التى تمارس عليها بسسب مفاعلها النووى وسوريا؟
ج - قال فى غضب أنة يضع مصلحة لبنان فى المقدمة ولاعلاقة لأطراف أخرى لبنان أولا
وقال أننا حركة مقاومة وليس جيش كلاسيكى لة طائرات مثل ما تملك إسرائيل من ترسانة
وقال الغرض من العدوان ليس تحرير الجندى وما علاقة قتل النساء والأطفال والجسور بتحرير الجنود ! الهدف هو قتل روح المقاومة الشريفة وللأسف بغطاء عربى .
وقال أنة يتقدم بتعازبة للأسر العربية التى قتلت داخل إسرائيل فى الناصرة بصروخ حزب اللة وأنة يتحمل المسؤلية.
وقال إذا كان شرد مليون لبنان فقد تشرد 2 مليون إسرائيلى يسكنون الملاجىء .
وأنة يرغب فى الشهادة من قتلة الأنبياء
وقال أنة لن يسلم الجنود الإسرائلين وأستغرب كيف هذا يعتبر خيانة بعد كل هذة التضحيات ولن يتنازل عن مطالبة فى الإفراج عن الأسرى اللبنانيين وعلى رأسهم سمير قنطار وقال أنة لا يرغب فى إستقبال أى وسيط من يود أن يلعب دور الوسيط أن يتفاوض مع الحكومة اللبنانية ونبية برى.
قال أن إسرائيل رغم تفوقها فى الجو لأننا لا نملك طائرات مثلهم فقد كبدناها خسائر وقال أن الإعلام الإسرائيلى يخفى خسائرة عن شعبة وعندما يكتشف شعبهم الحقيقة سوف لا يساند حكومتة
وقال إذا فكرت إسرائيل فى الغزو بريا فنحن سوف نكبدهم خسائر ولنا خبرة طويلة
وأنة يشكر ميشيل عون لموقفة الوطنى وجميع القوى الوطنية التى وقفت بجانبة وسوف لا ينسى كل من ساند حزب اللة
وصرح أن أمريكا تريد عمل فتنة طائفية بين السنة والشيعة وأستشهد بأن المقاومة الفلسطينة سنة إذا هناك تنسق ومساندة وقال إذا هزمت المقاومة اللبنانية سوف تكسر المقاومة الفلسطينية والعكس
وقال أنة لايحب الشعارات ويعرف مقدار نفسة ويعرف أن إسرائيل من أكبر جيوش العالم
وتم القبض عل عناصر عملاء للموساد
لكم مودتى
نبيل

عجب الفيا
21-07-2006, 06:31 AM
الاخوة الاساتذة
معاوية

امين

ابو العز

قارسيا

نبيل

د. قنات

مرحب بكم جميعا في هذه المساحة الحرة

ساعود وكما قال قنات الاختلاف في وجهات النظر ينبغي الا يعكر صفاء العلائق الانسانية

عبدالله الشقليني
21-07-2006, 06:39 AM
ساعود وكما قال قنات الاختلاف في وجهات النظر ينبغي الا يعكر صفاء العلائق الانسانية
الأحباء هُنا

رائع أن نلتقي
ورائع أن نختلف
و رائع أن نأتي بالقرائن
ورائع أن نحترم بعضنا ..رغم الإختلاف
شكراً لكم جميعاً ،

فقد كنتم كما كُنا نود .
لنُعرض وجهاً جديداً ثرياً ،
يأخذ من تبادل الرؤى أجملها
وهي تنثر ورود الحديث ..

وأجمله رائحة يفوح

ريما نوفل
21-07-2006, 08:22 AM
نبيل

أشكرك على كل ما قلته. ولن أقتبس.
فقط اقتبس من مداخلتك السابقة ما قلته حضرتك بالحرف الواحد:
أما سمير جعجع وعون هؤلاء كانوا فى أيام الحرب اللبنانينة عملاء لإسرائيل ضمن جيش لبنان الجنوبى الموالى لإسرائيل وكان سمير هارب خارج لبنان خوفا من المحاكمة وعاد بضغوط أمريكية وإسرائيلية ومساندة عون

عدت يا نبيل فصححت انك أخطأت باسم سمير جعجع وقصدك أنطوان لحد، لكنك أضفت انه عاد الى لبنان بضغوط أمريكية واسرائيلية وبمساندة عون". أليس هذا ما أنقله عنك؟
دعني أشرح فقط للاخوة حتى يكون واضحاً سبب كل هذا الاهانات التي وجهت لي عبر هذا البوست:
سمير جعجع هو قائد "القوات اللبنانية" ميليشيا مسيحية مارونية نشأت خلال الحرب، تعاملت لفترة خلال الثمانينات منع اسرائيل، سجن سمير جعجع 11 عاماً (وطبعاً لا علاقة له باسرائيل الآن، ولم يسجن بسبب تعامله مع اسرائيل بل لأسباب سياسية داخلية)وخرج مؤخراً بعد خروج الجيش السوري من لبنان.
ميشال عون هو قائد سابق للجيش اللبناني (مسيحي ماروني) ، حارب اسرائيل على الجبهات، وعرف ببسالته. تولى رئاسة الحكومة الانتقالية عام 1988 لعامين، شن خلال هذين العامين حرباً ضد سوريا وحرباً ضد القوات اللبنانية. عام 1990 وبعد
الدخول السوري الواسع الى لبنان بضوء أخضر من أمريكا نفي الى باريس حيث أمضى 15 عاماً يناضل من هناك ضد الوجود السوري في لبنان وعاد بعد خروج سوريا من لبنان. وقع وثيقة تفاهم مؤخراً مع حزب الله.
أنطوان لحد هو قائد ميليشيا جيش لبنان الجنوبي، والذي خلف قائدها الأساسي سعد حداد، وقد انشقت تلك الميليشيا عن الجيش وتعاملت مع اسرائيل في جنوب لبنان. بعد خروج اسرائيل من لبنان لجأ أنطوان لحد الى اسرائيل وهناك افتتح مطعماً صغيراً يبيع فيه الحمص. ولم يعد ولا يمكن أن يعود الى لبنان.
زوجة سمير جعجع هي عضو في البرلمان اليوم، وميشال عون عضو في البرلمان ورئيس لكتلة نيابية مؤلفة من 21 نائباً. والاثنين أعضاء ضمن الحوار الوطني الذي كان يجري مؤخراً في لبنان ويضم مختلف التيارات الأساسية بلبنان.
تصور أني دخلت الى موقع يعالج قضية سودانية وقلت إن السيد الصادق المهدي هو قائد حركة تحرير السودان مثلاً...
يكفي هذا، ولم أكن لاتعب نفسي بالرد لو لم يكن واجباً أن يفهم الاخوة في هذا المنتدى سبب الاهانات التي كانت بانتظاري صباحاً.
من جديد شكراً لك.

ريما نوفل
21-07-2006, 09:10 AM
الأستاذ عجب الفيا،

أضع بين يديكم هذا الخبر، نقلاً عن صحيفة "السفير" اللبنانية:

إسرائيل <مذهولة> للدعم العربي:
حاكم عربي اتصل بأولمرت مشجعاً

ذكرت صحيفة <يديعوت احرونوت>، امس، ان رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت تسلم رسالة سرية من <حاكم دولة عربية معتدلة لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل> قال فيها <أؤيد عملياتكم في لبنان وشعرت بحاجة إلى تشجيعك في هذه اللحظة. أنتم ملزمون بالاستمرار حتى النهاية. جهات عديدة في العالم العربي تتمنى لكم النجاح>.
وقال وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس، من جهته، <هذه هي المرة الأولى التي تتمتع بها حملة عسكرية اسرائيلية بهذا التأييد، خاصة من الدول العربية التي أيدت الخطوات التي تقوم بها اسرائيل للدفاع عن نفسها. ونحن نريد أن نحافظ على هذا التأييد وإقناع الرأي الدولي بأن وجود حزب الله بهذه القوة سيمنع تنفيذ التفاهمات الدولية وقرارات الأمم المتحدة>.
وأوضحت <يديعوت> أن الرسالة، التي وصلت عبر قنوات دبلوماسية، لم تفاجئ أحدا في القدس. ونقلت الصحيفة عن مصدر في وزارة الخارجية الإسرائيلية أنه وصلت، في الأسبوع الأخير، رسائل في هذا السياق من الدوائر العربية إلى القيادة السياسية.
وأضاف هذا المصدر، في إشارة إلى ما يسمعونه في محادثات مغلقة مع دبلوماسيين ومع وزراء خارجية بل ومع قادة دول عربية، أن <ما نسمعه في الدول العربية ببساطة مذهل>. وأشار إلى أن الجمل تكرر نفسها <واصلوا هجماتكم العسكرية إلى أن تمحوا حزب الله>، <ستصنعون معروفا كبيرا للبنان ولكل المنطقة إذا قضيتم على نصر الله هذا>، <لا تتوقفوا حتى تقضوا عليهم>، <كل من يصف نفسه معتدلا يتمنى لكم النجاح> و<لإسرائيل وحدها الشجاعة للوقوف في وجه هذا الرجل>.
غير أن مصادر الخارجية الإسرائيلية ترى انه لا يتعين التحمس الزائد لهذه الرسائل. <يقولون لنا في الواقع قوموا بعملنا جميعا، ولكنهم علنا لن يقولوا حتى ربع هذا الكلام>.

Garcia
21-07-2006, 09:54 AM
العزيزة ريما
رغم ان الخبر قد يبدو من اول وهلة غير قابل للتصديق , الا بعد الذى حدث خلال التسعة ايام الماضية
والمواقف الرسمية الجبانة والمخجلة , تجعلنا نصدق اى شئ يفعلوه اؤلئك الطراطير وذلك من اجل
البقاء فى كرسى الحكم حتى آخر نفس فى عمرهم ..
صدق عبدالرحمن منيف حين قال : ان شعوب العالم العربى تعانى من عدوين , عدو داخلى ( الانظمة
العربية ) وعدو خارجى ( الولايات المتحدة ) ...
واتمنى ان يكون الحكام العرب سمعوا رسالة حسن نصر الله :
( لا اريد سيوفكم , ولا اريد قلوبكم , فقط فكوا عنا واقيفوا على الحياد ) ... فهل يفهمون ؟؟؟؟؟؟

معاوية عزالدين أبراهيم
21-07-2006, 10:10 AM
الأخت ريما
إنشاء اللة تكونى ضحكتى كويس ولكن ما قلتة لا يضحك إلا إذا كان بسبب أخر مثل حد( كلكيلك - زغزغك ) لآن الضحك من غير سبب قلة أدب ....
كان أولى منك إحترام وجهة نظرى ورأى حتى وإن أختلفت معى بدلا من التريقة والأستهزاء .
أنا أيضا أستطيع أن أقول ما يجرحك ولكن إحتراما للجميع لن أنساق لمهاترة من إنسانة مغرورة

الاخ نبيل تحية واحترام وبعد
اسمح لى ان اقدم اليك صوت عتب ولوم لما ورد منك فى الاقتباس اعلاة
اولا لان رد فعلك على تعقيب الاخت ريما جاء يحوى كلمات جارحة
وثانيا لانها وضحت لك معلومة عند ردك على مداخلتى لك
ارجو ان لا يغضبك ضحكها لان ما اوردتة فعلا يثير الضحك
تماما عندما تضحك انت اذا اتاك من يقول لك الصادق المهدى زعيم الحركة الشعبية كما ذكرت هى
حتى انا عزيزى اصابتنى الدهشة عند ذكرك هذة المعلومة الخاطئة جدا وان حاولت تصحيها لاحقا
لا اريد ان اخرج البوست من المستوى الراقى من الحوار الذى يسير بة
كما اتمنى ان تعيد النظر فى رد فعلك ولنتحاور جميعا بروح عالية تشبة سودنيات
مع خالص تقديرى للجميع

عجب الفيا
21-07-2006, 07:05 PM
الأستاذ عجب الفيا،
ذكرت صحيفة <يديعوت احرونوت>، امس، ان رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت تسلم رسالة سرية من <حاكم دولة عربية معتدلة لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل> قال فيها <أؤيد عملياتكم في لبنان وشعرت بحاجة إلى تشجيعك في هذه اللحظة. أنتم ملزمون بالاستمرار حتى النهاية. جهات عديدة في العالم العربي تتمنى لكم النجاح>.

الاخت ريما اذا حدث هذا فهذ ا هو الخزي والعار حقا .
ولكن علينا ان ناخذ مثل هذه الاخبار التي تصدر عن الراي الاسرائيلي بكثير من الحذر ، فاسرائيل تحاول خلق مثل هذه الاخبار لتبرير ما تقوم به من دمار للبنان وتصويره كانه يحظى بقبول من الدول العربية (المعتدلة ) . الذي يدمر الان هو لبنان وليس حزب الله لذلك اشك ان يصدر من حاكم عربي ما ورد في الخبر . لماذا لا نفسر ذلك من خلال نظرية المؤامرة التي يحلو لنا ان نفسر بها كل ما يحدث لنا في محاولة للهروب من اخطائنا .

عجب الفيا
21-07-2006, 07:08 PM
الأحباء هُنا

رائع أن نلتقي
ورائع أن نختلف
و رائع أن نأتي بالقرائن
ورائع أن نحترم بعضنا ..رغم الإختلاف
شكراً لكم جميعاً ،

استاذنا الرائع دوما عبد الله الشقليني
اشكرك انابة عن الجميع .

نبيل عبد الرحيم
22-07-2006, 02:17 AM
أقتباس من بوست معاوية عز الدين
اولا لان رد فعلك على تعقيب الاخت ريما جاء يحوى كلمات جارحة
وثانيا لانها وضحت لك معلومة عند ردك على مداخلتى لك
ارجو ان لا يغضبك ضحكها لان ما اوردتة فعلا يثير الضحك
تماما عندما تضحك انت اذا اتاك من يقول لك الصادق المهدى زعيم الحركة الشعبية كما ذكرت هى
حتى انا عزيزى اصابتنى الدهشة عند ذكرك هذة المعلومة الخاطئة جدا وان حاولت تصحيها لاحقا
لا اريد ان اخرج البوست من المستوى الراقى من الحوار الذى يسير بة
كما اتمنى ان تعيد النظر فى رد فعلك ولنتحاور جميعا بروح عالية تشبة سودنيات
مع خالص تقديرى للجميع

معاوية

أى إساءة تعنى هل أتهمتك بالعمالة للموساد أنت وريما أو ضحكت أو أستخفيت دمى كما تفعل أنت وريما :confused: على ما كتبتة بالعكس أحترمتة مع أنة كلام فارغ :p أنت أخذت جانب المعتدى كما تفعل فى مساندتك للمخطىء إسرائيل :eek: وبكرة هم سوف يأتوك عن قريب :cool: فى دارفور :rolleyes:
وما ذكرتة فى بوستى مقتنع بة رغم أنة لايعجبكم :confused: مايهمنى :p :confused: حتى المثل الساذج الذى أستشهدة بة ريما وأنت حتى إذا قلتة كان يجب عليكم إحترامة :pوهذا هو رأى ممكن نختلف فية أو نتفق أنت ترى عون وطنى والبعض يرى أنة خائن ومنا من يقول أن الصادق المهدى , المرغنى ,الترابى , نقد, البشير وطنى والبعض الأخر لا يرى ذلك هى إذا عملية نسبية نختلف من شخص لأخر وأنا كما ذكرت فى تصحيح البوست قلت أن سعد حداد هو قائد جيش لبنان الموالى لإسرائيل وتولى بعدة أنطوان لحد يا محترم كونى أخطأت فى الأسم عن سهو جلا مالا يخطىء هذا ليس ليس كفرا أنا لا أخاف لومة لائم فى قولة الحق بدليل أنى أضع صورتى ومحل الأقامة وتليفونى لأنى مش جبان ومن يعرفنى يعرف هذى الصفة فى ولكن كان على التوضيح للأخوى المتداخلين وأنا أعتذر لهم إذا كان كلامى خرج عن المسار ولكن أرجو عذرى لأنهم هم من بدأ بالإساءة وكنت أتمنى ألا يفسد إختلاف الرأى للود قضية كما يفعل الأخ عجب فى ردودة الذى أحترمة رغم إختلافى معة

هذا إقتباس من رد ريما لمعوية
أقول لمعاوية، يبدو أنك إما ما زلت في لبنان أو غادرته من وقت قريب جداً. وفي مطلق الأحوال الحمدلله على السلامة إن صحّ ظني. فمما كتبته يبدو انك ملم بالشأن اللبناني
ولاتعليق:
وحقيقى هذة هى الشللية التى كنت أعنيها فى بوست سابق
أبتدأت روح جميلة تظهر فى سودانيات بعد بوست الأخ خالد الأيوبى وتلقيت فيها أكثر من مكالمة تنم عن روح أخوة وصداقة
.
وأظن يامعاوية
عندما عقبت على بوستى فى الأول رديت عليك بكل أدب جم ولم نخرج عن الحدود وأحترمت هذا ولكن للأسف صدمت عندما رأيت ردك الذى أردت أردت المجاملة وخرجت بة عن حدود المسموح

إقتباس من ردى للأخ عجب الفيا وهذا هو الفرق

الأخ عجب الفيا
أشكرك على طرح هذا الموضوع الحيوى وأحترم وجهة نظرك ولكن أختلف معك ومع الأخوان عصمت ومعاوية كل ما ودت أن أقولة عبر عنة الأخ أبو العز الجنوبى وبقية المتداخلين

إقتباس فى ردى لك لاحظ الفرق
الأخ معاوية
أشكرك على الرد والتوضيح وتقبل النقد بصدر رحب وأسمح لى أن أرد على بعض الأسئلة التى جأت فى مداخلتك

الأخ عجب الفيا وأشكرك مرة أخرىعلى طرح هذا الموضوع الحيوى للنقاش وشجاعتك فى طرح رأيك حتى وإن أختلفت معة وإحترامك لوجهة نظر من إختلف معك فى ردك
ولك تحيتى ومودتى
نبيل

عجب الفيا
22-07-2006, 07:51 AM
شكرا نبيل على ايراد حوار السيد حسن نصر الله
أدلى زعيم حزب اللة حسن نصرى فى مقابلة مع قناة الجزيرة سجلت بعض النقاط وإحتمال يكون فيها رد للأعزاء عجب ومعاوية
س - سؤال أنة أتخذ قرار فرديا بخطف الجنود ولم يبلغ الحكومة اللبنانية؟
ج - أجاب أنة أبلغ القادة اللبنانين بعزمة عل خطف جنود ومبادلتهم بأسرى لبنانيين وأنة يحتفظ بأسمائهم لوقت المحاسبة وسبب قبولة مشاركتة فى الحكومة هو قبول شرطة فى الإفراج عن الأسرى اللبنانيين. حتى أنة لم يستشير أقرب حلفائة إيران وسوريا

هنا يؤكد حسن نصر الله انه اتخذ قرارا فرديا بخطف الجنود وانه فقط قام بابلاغ القرار الفردي للقادة اللبنانيين اي انه ابلغهم بعد ان قرر وانتهى وصمم على عملية خطف الجنديين . لم يذكر ماذا كان رد الزعماء الذين ابلغهم . طبعا لا يهم رايهم بعدما قرر وانتهى .
الاجراء الصحيح هو ان يطرح موضوع الخطف في الحكومة اللبنانية التي يشارك فيها حزب الله بوزيرين وان يتم اتخاذ القرار داخل مجلس الوزراء لان الخطف هو عمل حربي وقرار الحرب ينبغي ان تتخذه الحكومة اللبنانية لانها هي المسؤولية امام الشعب عن مصلحة البلد .
ان حزب الله بقراره الانفرادي ادخل لبنان كله في حرب والنتيجة دمار لبنان نتيجة قرار انفرادي .
ج - قال فى غضب أنة يضع مصلحة لبنان فى المقدمة ولاعلاقة لأطراف أخرى لبنان أولا
وقال أننا حركة مقاومة وليس جيش كلاسيكى لة طائرات مثل ما تملك إسرائيل من ترسانة
وقال الغرض من العدوان ليس تحرير الجندى وما علاقة قتل النساء والأطفال والجسور بتحرير الجنود ! الهدف هو قتل روح المقاومة الشريفة وللأسف بغطاء عربى .

قول حسن نصر الله " ان الغرض من العدوان ليس تحرير الجندي ما علاقة قتل النساء والجسور وبتحرير الجنود "
يدل على انه لم يكن يتوقع قوة واتساع رقعة رد الفعل الاسرائيلي وهذا يؤكد قولنا ان ما قام به حزب الله مغامرة غير محسوبة . انت تعلم طبيعة العدوان الاسرائيلي وقساوته فليست هذه هي المرة الاولى التي يجتاح فيها اسرائيل لبنان او ترتكب فيها مجازر ثم ياتي نصر الله ويستاءل عن علاقة القتل والتدمير بتحرير جندي ؟!!
انت قمت بعمل من اعمال الحرب فلا تستطيع ان تملي شروط الحرب على عدوك وتطلب منه ان يرد بالطريقة التي تناسبك . هذه سذاجة .

جمال محمدإبراهيم
22-07-2006, 10:09 AM
من الأشياء الطريفة أن رئيس مهاجرون حسن بكرى الذى أبعد من أنجلترا للبنان لأنة أيد العمليات الإرهابية ف لندن


لو قلت لك يا أستاذ نبيل أني ضحكت لأن إسم الرجل هو عمر بكري و ليس حسن بكري ...
ترى أكون سخرت منك ؟
ليتنا نتحلى جميعا بروح رياضية .. و نواصل تبادل الآراء ...

نبيل عبد الرحيم
22-07-2006, 01:15 PM
لو قلت لك يا أستاذ نبيل أني ضحكت لأن إسم الرجل هو عمر بكري و ليس حسن بكري ...
ترى أكون سخرت منك ؟
ليتنا نتحلى جميعا بروح رياضية .. و نواصل تبادل الآراء ...
جمال
يامحترم ممكن ان نضع بدلا عمر جمال أو زيد يعنى وارد نخطىء فى الأسم .ويجب على من يختلف مع هذا الرأى أن يقول رأية أو يصحح المعلومة فى مداخلة بلغة محترمة ولكن الضحك فى رأى أعتبرها سخرية لأننا مش فى مدرسة وداخل إمتحان :eek:
ومع ذلك أحترم رأيك رغم أنك أخذت جانب المخطىء سوف أنتظر موضوع لك وأفتش لك على خطأ وأقول لك ضحكتنى هل سترضى ؟؟
.
ويجب أن تقوم بنصيحتهم أيضا بأن يحترموا أراء الأخرين بدون إستهزاء :mad: :confused:

نبيل

جمال محمدإبراهيم
22-07-2006, 04:36 PM
الأخ الأستاذ المحترم نبيل ..
لقد آثرت أن أكتب لك بلغة عربية فصيحة وواضحة و سؤالي كان سؤالاً افتراضيا ، و ليس تقريريا ، وأرجو أن لا يفوت عليك أني ختمت سؤالي بثلاث كلمات وهي : أكون سخرت منك ؟ و هو سؤال استنكاري إجابته بالطبع لا !
أنا لا و لم أسخر منك ..
لا أعرف لماذا تنتظر موضوعاتي و بوسعك أن تراجع ارشيفي كاملاً في الموقع ، ولا ضير إن صوبت لي خطاءاً ، بل لعلي أشكرك عليه إن فعلت ..
أما ما عدا ذلك مما جاء منك فلا تعليق لي عليه .. ضحك من ضحك ،او بكى من بكى ..
و لك الشكر على كل حال ..

نبيل عبد الرحيم
22-07-2006, 06:07 PM
الأخ جمال
أشكرك جدا على التوضح وأنا أعتذر إذا كانت لهجتى حادة وعلى العموم ما محبة إلا بعد عدواوة لا سمح اللة
يجب علينا جميعا أن نتعامل بروح أخوية ونحترم أراء الزمالاء بدون سخرية وإذا كان هناك خطأ أو وجهة نظر مختلفة يجب أيضا أحترامها
وما أحزنى إنك لم توجة أى لوم للهجة السخرية والتعالى وأرجو ألا يعكر ذلك صفو الروح الجديدة التى بدأت تدب فى سودانيات بعد بوست الأخ خالد بيومى :)
تحياتى ومودتى
نبيل

haneena
22-07-2006, 06:29 PM
جميل أن تسود روح الإلفة هنا مرة اخرى
نعم نحترم روح الإختلاف بمحبة و احترام

سؤال بعد إذن الأستاذ عجب الفيا لنبيل...


بعد بوست الأخ خالد بيومى :)
تحياتى ومودتى
نبيل

منو خالد بيومي دة.؟.ما عرفتو :confused:

تحياتي للجميع

نبيل عبد الرحيم
22-07-2006, 07:10 PM
الأخت حنينة
أشكرك على هذة الكلامات وهو أن نحترم أراء الزمالاء حتى وإن أختلفنا معها وأن نضع عبارة أن إختلاف الأراء لا يفسد للود قضية وأن تسود روح الزمالة والمحبة والتعارف مثل المكالمات الرقيقة التى تلقيتها من زمالاء لم أتشرف بمعرفتهم من قبل وحيث أننا جميعا منتشرون فى أنحاء المعمورة لذا يجب مد أواصل المحبة
المعذرة حنينة أقصد العزيز خالد الأيوبى أنا يظهر عندى مشكلة فى حفظ الأسماء وأحيانا أحرج عندما أنسى أسم شخص لم ألتقية منذ زمن .
لكم مودتى وإحترامى :)
نبيل

نبيل عبد الرحيم
22-07-2006, 07:53 PM
الأخ عجب الفيا
أشكرك على المرور
قد نختلف ولكن أحترم رأيك ويكفى أنك طرحتة بشجاعة رغم إنك تعرف أن كثيرين قد لايتفقوا معك فية خاصة عندما يشاهدون المجازر الإسرائيلية فى لبنان وفلسطين التى يعرضها الإعلام والشىء الجيد إنك لا تبخث حق المقاومة لحزب اللة وتقر إن إسرائيل دائما دولة خارج القانون وتمارس إرهاب الدولة بغطاء أمريكى والجديد الأن بمباركة عربية .
والشىء التى تعترض علية هو إن القرار فردى قد نختلف أو نتفق فية وإحتمال الأيام تثبت أن رأيك صحيح وإحتمال لاء لكن المعطيات تقول أن إسرائيل كانت تبيت النية أصلا عل غزو لبنان والقضاء نهائيا على أى حركة مقاومة سواء حزب اللة أو غيرة ولها أجندة فى المنطقة مع أمريكا لأن إسرائيل هى زراع أمريكا فى المنطقة وهذا هو الإستعمار الحديث رجع بشكلة القديم ولكن لهيمنت الولايات المتحدة على المنطقة وإنشاء دولة إسرائيل من النيل إلى الفرات وأقول لك أن السودان داخل هذة الأجندة الأستعمارية سواء عن طريق دارفور أو غيرة لأننا من السذاجة أن نصدق أن بوش يذرف دمعا على شعب دارفور وهو فى نفس الوقت يعطى مباركتة و يشجع طفلتة المدللة إسرائيل عل سحل الشعب اللبنانى والفلسطينى التى تحصد كل يوم النساء والأطفال والشيوخ دون أن يتحرك جفن بوش والأمم المتحدة والمجتمع الدولى الذى فى نفس الوقت يجوع الشعب الفلسطينى بسبب إنة إختار حماس رغم إنى أختلف فكريا عن ما تطرحة حماس ولكن هذة هى اليمقراطية التى أتت بالسفاح شارون من قبل . نعم أرتكب ياسر عرفات وسوريا خطأ كبيرا عندما رفضوا أن يوقعوا معاهدة سلام فى كامب ديفيد والتى كانت ستعطى الجولان لسوريا وتقسم القدس يهودية وإسلامية وهذا ما أعترف بة ياسر عرفات وقال أن ما يعرض على الأن ربع ما رفضتة فى كامب ديفيد وأتهمت السادات بالخيانة لكن الأن إختلفت موازين القوى وأختفى الإتحاد السوفيتى وزادت قوة إسرائيل خمس أضعاف وأستثمر السادات الفرصة منذ أكثر من 30 عام وأتهم بأفظع الأوصاوف رغم أنى عندى رأى فى السادات ولكن سؤال هل سبق الرجل عصرة وتنبىء بأنها الفرصة الوحيدة التى تجى مرة واحدة ؟؟؟ وإعاد سيناء وطابا وشرم التى هى الأن أكبر مصدر سياحى لمصر الأن إحتمال تكون نظرة الشيخ نصرة اللة صحيحة لأن فى السابق كانت إسرائيل تقول الأرض مقابل السلام ولكن فى زمن العولمة تقول السلام مقابل السلام وسوف تعطى الفتات العدالة غائبة وميزان الحق مقلوب وهو ما سوف يشجع الإرهاب عندى أحساس أن بن لادن لسة شغلة ما أنتهى مع أمريكا لأن هناك تنسيق وأرض خصبة تعطيها لة أمريكا لتتحجج لغزو العالم بحجة محاربة الإرهاب .
قال عمرو موسى أنة لا يوجد شيىء أسمة سلام الأن.
فى ظل مباركة الحكام العرب لضرب لبنان قامت الشعوب العربية بمظاهرات تأيد للشعبين اللبنانى والفلسطينى.
قامت مظاهرة ضخمة أستراليا أكثر من 30 ألف ضد الحرب وأثبتت أن الشعب اللبنانى كلة صف واحد للدفاع عن بلدة
وأيضا فى المملكة المتحدة. وفرنسا الأعلام البريطانى يتسأل ما جدوى ضرب الأطفال والنساء وهدم البيوت فوق رؤسهم .والغريب قيام مظاهرة داخل إسرائيل تندد بالحرب
وعن التطورات الأخيرة أعترضت اليوم الولايات المتحدة على وقف الحرب التى تعيد الوضع كما كان علية فى السابق :eek: وأعلنت أنها سوف تسلم إسرائيل مجموعة صواريخ تعمل باليزر :confused: :rolleyes: :cool:
لك مودتى وإحترامى
نبيل

النذير بيرو
23-07-2006, 08:45 AM
سلام


بداء مشروع الشرق الاوسط الجديد !!!!!!!!!!!!!! لبنان

الم اقل لكم ان الاجندة موضوعة سلفا لخارطة جديدة للمنطقة العربية تقودها امريكا

حزب الله ليس المستهدف الوحيد وانما لبنان وسوريا ككل .

دوما هي سياسة امريكا تخلق الزرائع حتي يتسني لها الدخول كما تشتهي(مارينز-جوالة-استطلاعيين-محمولة جوا-الخاصة-وحدة القنابل-)الخ
احترم كل وجهات النظر التي قيلت ومهما ايدنا حزب الله او اختلفنا معه فان المحصلة النهائية هناك عدوان كبير علي هذه المنطقة فوق قدرات وتصوراتنا .
قرات بالامس ان امريكا تعد العدة لتزويد اسرائيل لاقنابل الموجهة بالليزر(هذه طبعا واحدة من دعايات الحرب)وان كانت القنابل موجودة اصلا لكنها لن تتسخدم في الوقت الحالي لاسباب كثيرة.لكن هذا التصريح لاخافة وبث الرعب في عناصر المقاومة.
حزب الله واحدة من المنظمات التي يصعب اختراقها استخباراتيا(هذا هو سر نجاح هذا التنظيم)
اول سلاح تستخمه امريكا هو سلاح المخابرات !!!!
سقطت الحوكمة العراقية بمجهودات المخابرات اولا.
نواصل-- -------------------------------------

Garcia
23-07-2006, 09:21 AM
الشرق الاوسط... من "الكبير" الى "الجديد"
بقلم كلوفيس مقصود


من اجل تغطية غزوها للعراق طرحت الولايات المتحدة مشروع "الشرق الاوسط الكبير"، والآن من اجل ان تشتري مزيدا من الوقت لاسرائيل كي تستكمل استعداداتها لتحقيق غاياتها واهدافها في لبنان تعلن بدون تردد او حياء ان النكبة التي تحل بلبنان، دولة ومؤسسات وبنى تحتية، واثمن من هذا كله بالانسان في لبنان، انما هو "مخاض" لشرق اوسط جديد.
وُضع التخطيط "للكبير" في سافانا جيورجيا على مستوى قمة وتُرسى ركائز "الجديد" في روما الاربعاء المقبل بعد ان توضع "اللمسات" الاخيرة في لقاءات الوزيرة كوندوليزا رايس مع المسؤولين الاسرائيليين. وبالتالي يصل المدعوون الى روما "ليلطفوا" ما امكن، إن امكن، ما ينطوي عليه "الجديد" للشرق الاوسط بغية انهاء هويته العربية ومناعته القومية وحقوقه الانسانية. بمعنى آخر ان يُعرّف "الجديد" بكونه انهاء لحق تقرير المصير وإلحاق ضربات استباقية بإمكانات النهوض والبناء والتنمية والوحدة. بكلام آخر اخراج العرب مجتمعين ومنفردين من التاريخ ومن المستقبل في الوقت نفسه.
هذا هو الحاضر الذي نحن فيه ونجده مختزلا في لبنان الذي يدفع الثمن بأغلى ما عنده والذي تصر الآلة الهمجية الصهيونية على الامعان في الحاق اقصى الاوجاع والاضرار به في محاولات الاذلال، لأن هذه الآلة الاسرائيلية اهلت نفسها لتكون اداة تنفيذ، منذ قيامها، للقضاء على لبنان البديل الحضاري الانساني المستنير من الكيان الصهيوني القائم على عقيدة انطوائية تمارس تمييزا عنصريا دينيا ضد كل من ليس يهوديا، وبالتالي متشابهة للعقيدة التي كان اليهود ضحاياها. اي اللاسامية في اوروبا الشرقية والنازية. التي مارست التمييز العنصري ضدهم. اذاً النموذج اللبناني في التعددية وتجاوز الفروق وتأسيس الدولة على المواطنة كما سعة آفاقه وحداثته وانتشاره المضيء حضاريا يجعل اسرائيل متوجسة من خطر هذا النموذج على كيانها لأن احتمال لبنان العقيدة قد يتحول عدوى لفئات يهودية في العالم نابذة لعقيدة الصهيونية التي تؤيد قطبية اليهودي وغيره، ولأنه ينقذ اليهود من التوتر الذي زرعت بذوره الصهيونية من فكرة أن لا خلاص لهم الا بالتقوقع ورفض الانفتاح، بافتعال الخوف وبالتالي رفض الانتماء.
لذا نجد ان ما حصل، ولا يزال يحصل في لبنان من شراسة غير مسبوقة لا تفهم الا من زاوية خطورة لبنان العقيدة. اقول هذا لأن تلقائية تجاوب الغرب مع ما سمي خطأ بـ"ضرورات الامن الاسرائيلي" ناتجة من ان هذا الغرب لا يريد في الظرف الحالي أن يكون عرضة للابتزاز الصهيوني الذي يجعل من خلال ممارسته للارهاب الفكري من كل نقد او اعتراض ناهيك بمعارضة تعبيرا عن لاسامية كامنة، وبالتالي تكون المقاومة وكل مقاومة لها "ارهاباً".
يضاف الى هذا عنصر الابتزاز الذي تمارسه اسرائيل ضد كل نقد لها، استساغة معظم السياسيين الاميركيين، بخاصة عشية اي انتخابات، التسابق المعيب والمذل لارضاء، بل لاسترضاء اللوبي الاسرائيلي كأن اعطاء اسرائيل موافقات مسبقة على ما قد تطلبه لاحقاً يؤمن لهم "شرعية" موهومة وأي انطباع عن ان احدهم يرغب في مزيد من المعرفة يعتبر دليلا على اهتزاز ولائه "للديموقراطية في الشرق الاوسط" وحتى اذا حصل واعلن اي مسؤول او مسؤول سابق موقفا مغايرا للاعلام السائد تعمل الآلة الاعلامية الصهيونية على تهميشه وتحاول اقصاءه.
نشير الى هذه الظاهرة لأنها تشكل الجو الذي يعمل فيه فريق الرئيس جورج بوش ورايس والسفير جون بولتون في الامم المتحدة، والذي سيميز الكثير من العناصر التي قد يقدمها بعض الاوروبيين لردع تمادي الولايات المتحدة في الاستثمار بقرار العدوان الاسرائيلي على لبنان.
...اما المشاركة العربية في مؤتمر روما الاربعاء المقبل فسوف تكون مثل المشاركة "العربية" في اوسلو وشرم الشيخ في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية! وما افضت اليه هذه المشاركة من تعميق للمحنة الفلسطينية والاستباحة المتواصلة لشعب فلسطين. وكيف يجوز ان يختار الغير من يحضر الحضور فحسب من العرب؟ واذا استدعي بعض العرب او تلقوا دعوة فلماذا يجاوبون من دون ان يكون كل العرب حاضرين؟ او بالاحرى لماذا لا تعقد قمة عربية فورا وتأخذ اجراءات فورية؟ يبدو ان الشعوب تعرف لماذا وتدرك الاسباب، وهذا يجب ان يدفع الدول العربية الذاهبة الى روما الى معرفة ما يراد منها مسبقاً وما تريد هي بدورها من مؤتمر روما. واذا كان صحيحاً ان مؤتمر روما مدعو الى جعل مأساة لبنان وما المماطلة في وقف فوري للنار الا تعميم وتوسيع وترسيخ للمآساة مدخلاً لتنظيم مواجهات اقليمية اوسع وتصفية حسابات عالقة، فعلينا كلبنانيين وعرب ان نصر في المرحلة الراهنة على معالجة تبعات العدوان الاسرائيلي علينا كي نستعيد قدر الامكان ما تبقى لنا من مناعة، وبالتالي نلملم شتاتنا ونستعيد انفاسنا ونعيد النظر في مصيرنا. وبعد التقاط انفاسنا من المجزرة التي اختبرها كل من موقعه، نضع نصب اعيننا الحاجة الملحة الى مراجعة جذرية لبنانياً وفلسطينياً وعربياً لئلا نعود الى الفرقة التي تستنزف فاعليتنا ومصداقيتنا، فيتعمق لدينا الادراك ان شرذمة المواقف تمهد لمزيد من الاستباحة، وفي الحلقات الاضعف أي فلسطين ولبنان، بما يمهد لعملية التمزيق الذي يشكل الهدف الاستراتيجي لاسرائيل.
كان العراق ولا يزال ضحية الشرق الاوسط الكبير... على الاقل ايها العرب لا تسمحوا لروما - المؤتمر بأن تجعل لبنان ضحية الشرق الاوسط الجديد. في نهاية الامر نحن اوطان عربية، ولسنا ولن نكون شرق اوسطيين.
ولبنان، وهو في محنته الراهنة، يبقى لبنان العقيدة... وهو مع فلسطين خميرة عروبة جديدة.

النذير بيرو
23-07-2006, 01:21 PM
نعم

اختزال كبير لمشروع ترويض الدول العربية في لبنان.
المعادلة باتت واضحة بتدخل الالة الحربية الامريكية اذن الحرب اصلا لامريكا وما اسرائيل الا اداة جيدة لافتعال تدمير البنية التحتية(اذا تدمرت البنية التحتتية للبنان هذا يعني ذهاب الحكومة الحالية) وتفويض اامريكا لحكومة انتقالية منتقاة جيدا (النموذج العراقي)هذا سيناريو الحرب الحالية.

لكن السؤال ماهي مقدرة حزب الله علي الصمود وحجم المقاومة داخله مع العلم بان حزب الله كجسم يختلف عن باقي التيارات المقاومة في فلسطين والعراق. التجربة العراقية للمقاومة تقوم علي الاستنزاف وليس النصر.(ضرب العدو بالقطاعي) حتي يتسني تشتيت مجهودات الحرب .

وعدنا السيد حسن نصر الله بان هناك مفاجات(!!!!!!!!!!!!!)اتمني الا تكون مثل مفاجات صدام حسين التي كان الصحاف يتكلم عنها وبوادر الامريكان علي مداخل بغداد(خطورة سلاح المخابرات الامريكية) الذين دخلوا العراق باسم الدروع البشرية ؟؟؟؟؟؟؟؟
وبداوا في مزايدة الجنرالات عل الحرب؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تاريخيا تعرف هذه المنطقة باسم الهلال الخصيب سوريا لبنان فلسطين الاردن والتي كانت موزعة في خارطة الاستعمار في القرن الماضي كالاتي:
فرنسا لبنان وسوريا
فلسطين الاردن بريطانيا
هذا انتاج استعماري جديد بالة حربية متطورة لاتنفع فيه اناشيد طرد المستعمر والمقاومة المتفرقة هنا وهناك بتفجير انتحاري او سيارة مفخخة انها طبول الحرب الكاملة.
نواصل------------------------------------------النذير بيرو

النذير بيرو
23-07-2006, 01:51 PM
مشروع التفكيك الذي تبنته امريكا في الدول العربية جعل لها اليد الطولي في الوطن العربي والافريقي الان في ظل احادية القطب كل شئ ممكن(لايحتاج الخبر الذي ورد ان اسرائيل تعاقدت مع امريكا قبل عام علي شحن قنابل موجهة بدقة تم التعاقد عليها قبل عام) هل تريد امريكا ان تحسن صورتها عند العرب؟؟؟؟؟؟؟؟ وهل العرب مغفلون للدرجة التي تنطلي هذه الاكذوبة عليهم؟؟؟؟؟؟؟

عبد المنعم شيخ ادريس
24-07-2006, 07:35 PM
الاخ
عجب الفيا
تحياتي
عزيزي يجب ان لانبتر قضية حزب الله عن القضية الكبرى لهذا البلد فحزب الله في الاصل تنظيم يمثل الطائفة الشيعية فرزته الحالة الطائفية التي تسود في لبنان وتمنعه من التكوين كدولة قوية تتسيطر على مقاليد السلطة .
وان يدخل حزب الله في حرب مع اسرائيل امر طبيعي جدا فهو اصلا نشأ لهذا الغرض بعد الاجتياح الاسرائيلي لجنوب لبنان سنة 82 كذلك من الطبيعي ان تقتنص الدولة العبرية الفرصة للقضاء على (عدوها الطبيعي).
وحكاية كسب العرب من السلام فهي تحتاج الى جدل طويل لا يسمح الوقت به، اما حكاية الحماقات هذه فهي وجهة نظر خاصة بك لا اعتقد ان عددا كبيرا من الناس يشاركك فيها والذي تسميه انت حماقات يسميه اخرون (انا ليس منهم) جهاد واستشهاد كما يعجب شريحة كبيرة من الشعوب العربية والاسلامية التي ترى في القوة الحل الامثل لهذا المشكل الامثل وان عجز العرب عن ذلك في السابق.
ويا عزيزي رضينا ام رفضنا ما قام به حزب الله لا يوجد سلام عادل من دون تساو اوتقارب في القوة فلن يجني الضعفاء سلاما عادلا مطلقا.

معاوية عزالدين أبراهيم
24-07-2006, 10:44 PM
الاستاذ/ عجب الفيا
الاعزاء المتداخلون تحية واحترام وبعد
اولا اعتذر للغياب الاضطرارى
وادعوا الجميع لقراءة ما يجرى حاليا من سناريوهات لحل الازمة الحالية
وان كانت الولايات المتحدة منذ فترة لم تخفى نواياها
اضافة للخراب الذى اتى على لبنان ومازال مستمرا
والموقف الذى وضعت فية الحكومة اللبنانية والتى اخالها حتى الان
تتصرف بحكمة المغلوب على امرة محاولة المحافظة على وحدة الصف اللبنانى
اضف الى ذلك الوضع العسكرى فى ساحة الحرب
وكم هى الصورؤة قاتمة ولا تدعو الى التفاؤل
نعم لمقاومة المحتل مليون نعم لاعمال العقل ومعرفة العدو
واختيار الوقت والظرف للمقاومة
والف لا لمحاولة فرض اجندة اقليمية ها هى تاتى بنتائج سوف تدفع ثمنها كل شعوب المنطقة
ولنا فى حماقات صدام عبرة
هذا فى عجالة وحتما لى عودة اتمنى ان تكون ذات فائدة
ولكم منى كل الود

النذير بيرو
25-07-2006, 08:35 AM
33CC99

النذير بيرو
25-07-2006, 08:42 AM
الاخوة الاعزاء اعتذر للخطا الفني في الكتابة حيث انني ارسلت ردا ولكنه ظهر في البوست عبارة عن ارقام

لك الشكر

أبو العز الجنوبي
25-07-2006, 11:42 AM
العزيز عجب الفيا
تحياتي لك
ولك الشكر ثانية وثالثة على فتحك لهذا الملف الذي اعتقد تمام الاعتقاد انه هام للغاية، وارجو ان يستمر بنفس الوتيرة حتى نتبين مواطن الزلل فصلحها ونعضد ما صلح منها....
وانا مازلت على رأي الذي ابديته في المداخلة السابقة لي، واشير هنا إلى سؤال وجهته لك هو لماذا فقط تستدل بكتاب صحيفة الشرق الأوسط، ونحن نعلم انها صحيفة سعودية، ونعلم موقف السعودية من الموقف الآن بلبنان؟؟؟
ارجو ان تراجع ما كتبت في المداخلة السابقة لي حتى اتبين وجهة نظرك فيما اثرت، لأن الأمر مهم جدا لي ان اعرف السبب في ذلك لعله يقنعني ويعيدني إلى جادة الطريق ان كنت قد حدت عنها في وجهة نظري....
واقول لك انت صاحب البوست ومن قمت بفتحه، وتوليت الرد عليه، ارجو منك صادقا ان تتقبل كل مايقال لك حتى نستطيع ان نخرج بثمرة طيبة عنه، وصاحب الدار ما بزعل من الضيوف حتى وان هم اخطاءوا...
الاخ نبيل:
تحياتي لك، زي ما قال ليك العزيز د. سيد اختلافنا لا يفسد العلاقة بيننا ، اتمنى ان تتقبل بصدر رحب ما يكتب لك حتى وان زعلك، والمسامح كريم ....روق المنقة..
العزيزة ريما نوفل:
تحياتي لك والشكر اجزله وانت تتداخلين وتمدينا بكل هذه المعلومات، ولا اعتقد ان الاختلاف في وجهات النظر يفسد للود قضية، تناقشوا واختلفوا ما شئتم، وان فهم البعض ما كتبه اخرون بطريقة غير التي ارادها الكاتب فليصحح ذلك، اتمنى ان تسود لغة الالفة والمحبة والنقاش الهاديء الموضوعي بينكم، ومثلما قلت للأخ نبيل المسامح كريم، تسامحوا بعضكم ببعض، وتناقشوا واختلفوا، فكلنا نختلف ونتناقش ونحتد، ونقوم بايراد اشياء غير موضوعية رغم ذلك تظل العلاقة كما هي بدأت كلها الفة ومودة...
مع تحياتي

نبيل عبد الرحيم
26-07-2006, 03:12 AM
الاخ نبيل:
تحياتي لك، زي ما قال ليك العزيز د. سيد اختلافنا لا يفسد العلاقة بيننا ، اتمنى ان تتقبل بصدر رحب ما يكتب لك حتى وان زعلك، والمسامح كريم ....روق المنقة

الأخ الحبيب أبو العز الجنوبى
أشكرك جدا على هذة الروح السمحة التى دائما أتوقعها منك وأتفق معك إن إختلاف الرأى لا يفسد للود قضية.
لك مودتى وإحترامى
نبيل

عجب الفيا
26-07-2006, 04:28 AM
العزيز عجب الفيا
تحياتي لك
ولك الشكر ثانية وثالثة على فتحك لهذا الملف الذي اعتقد تمام الاعتقاد انه هام للغاية، وارجو ان يستمر بنفس الوتيرة حتى نتبين مواطن الزلل فصلحها ونعضد ما صلح منها....
وانا مازلت على رأي الذي ابديته في المداخلة السابقة لي، واشير هنا إلى سؤال وجهته لك هو لماذا فقط تستدل بكتاب صحيفة الشرق الأوسط، ونحن نعلم انها صحيفة سعودية، ونعلم موقف السعودية من الموقف الآن بلبنان؟؟؟
واقول لك انت صاحب البوست ومن قمت بفتحه، وتوليت الرد عليه، ارجو منك صادقا ان تتقبل كل مايقال لك حتى نستطيع ان نخرج بثمرة طيبة عنه، وصاحب الدار ما بزعل من الضيوف حتى وان هم اخطاءوا...
مع تحياتي
الاخ العزيز بو العز
حبابك الف صدقني انا ما وقفت لاني زعلت من زول بس عندي زنقة شغل اليومين ديل وكما سبق ان ذكرت انت الوقت مرات مشكلة .
بالنسبة لسؤالك بخصوص الاستشهاد بكتاب جريدة الشرق الاوسط كما سبق وذكرت لك ان موقفي الذي عبرت عنه في هذا البوست ليس انجرارا وارء الموقف السعودي او اي موقف آخر وانما هو قناعاتي الشخصية . بعدين ليس بالضرورة ان كل الذين يكتبون في الشرق الاوسط يعبرون عن الموقف السعودي . ولكن يمكن القول ان الجريدة اتاحت لهم التعبير عن ارائهم التي ما كان لهم ان يعبروا عنها لولا اعطاء الجريدة لهم الضوء الاخضر بسبب موقف الحكومة السعودية . واستشهادي بهم لانهم يتفقون معي في الراي حول مغامرة حزب الله . علينا ان نناقش صحة الرأي او خطائه .
.

عجب الفيا
26-07-2006, 07:29 AM
وشهد شاهد من اهلها : حزب الله يعترف بانها كانت مغامرة غير محسوبة

Hezbollah: Israeli onslaught a surprise By SCHEHEREZADE FARAMARZI, Associated Press Writer
18 minutes ago



BEIRUT, Lebanon - A senior Hezbollah official said Tuesday the guerrillas did not expect Israel to react with an all-out offensive after the capture of two soldiers, the first acknowledgment by the group that it had miscalculated the consequences of the raid two weeks ago.

ADVERTISEMENT

Mahmoud Komati, deputy chief of the Hezbollah's political arm, also told The Associated Press in an interview that the Shiite militant group will not lay down arms.

In separate remarks early Wednesday, Hezbollah leader Sheik Hassan Nasrallah defiantly vowed his fighters would begin firing rockets deeper into Israel, beyond the northern port of Haifa.

"The truth is — let me say this clearly — we didn't even expect (this) response ... that (Israel) would exploit this operation for this big war against us," said Komati.

He said Hezbollah had expected "the usual, limited response" from Israel after the two soldiers were seized by guerrillas on Israel's side of the border on July 12.

In the past, he said, Israeli responses to Hezbollah actions included sending commandos into Lebanon, seizing Hezbollah officials and briefly targeting specific strongholds in southern Lebanon.

اضغط هنا
http://news.yahoo.com/s/ap/20060726/ap_on_re_mi_ea/mideast_fighting_hezbollah_11;_ylt=AsZpT2zMYy8AQ_R EWD_wO6UUvioA;_ylu=X3oDMTBiMW04NW9mBHNlYwMlJVRPUCU l

عجب الفيا
26-07-2006, 10:05 AM
.والغريب قيام مظاهرة داخل إسرائيل تندد بالحرب

اهلا يا اخ نبيل مجددا
تصور ما غريبة لانو دي ما اول مرة يتظاهر فيها انصار السلام في اسرائيل ضد الحرب وسياسة العنف التي تنتهجهها دولتهم ..
هنالك حركة اسمها (السلام الان ) تبلورت عقب اتفاق اوسلوا واغتيال رابين ومعظم اعضائها من اليسار الاسرائيلي
الذي يرفض السياسات الصهيونية التوسعية لاسرائيل وينادي باعتراف متبادل بين الشعبين الفلسطيني والاسرائيلي
لكن السؤل هل ممكن دا يحصل في اي دولة عربية او اسلامية ؟؟!!!
الاجابة قطعا ، بالنفي وهذا هو الفرق بيننا وبينهم . وفرق شاسع جدا .

عجب الفيا
26-07-2006, 11:38 AM
نرحب الاخ عبد المنعم شيخ ادريس وناسف على التاخير في الرد
ويا عزيزي رضينا ام رفضنا ما قام به حزب الله لا يوجد سلام عادل من دون تساو اوتقارب في القوة فلن يجني الضعفاء سلاما عادلا مطلقا.
وهل وصل حزب الله الى تساوي او تقارب في القوة مع اسرائيل حتي يقوم بهذه المغامرة
ارجو ان تكون قرأت تصريح مسؤول في حزب الله يقول فيه انهم لم يكونوا يتوقعون ان ترد اسرائيل بهذه القسوة !!!
يعني ما كانوا حاسبنها صاح / يعني مغامرة غير محسوبة وهذا هو الدافع لهذا البوست .

ولك تقديري وشكري

ريما نوفل
26-07-2006, 11:39 AM
[U] ليتنا نتحلى جميعا بروح رياضية .. و نواصل تبادل الآراء ...

سعادة السفير جمال محمد ابراهيم

يشرفنا حضورك ونحن نعرف مشاغلك الكثيرة.
شكراً لك على تصويب الامور.
ولك كل التقدير والاحترام

ريما نوفل
26-07-2006, 11:42 AM
العزيزة ريما نوفل:
تحياتي لك والشكر اجزله وانت تتداخلين وتمدينا بكل هذه المعلومات، ولا اعتقد ان الاختلاف في وجهات النظر يفسد للود قضية، تناقشوا واختلفوا ما شئتم، وان فهم البعض ما كتبه اخرون بطريقة غير التي ارادها الكاتب فليصحح ذلك، اتمنى ان تسود لغة الالفة والمحبة والنقاش الهاديء الموضوعي بينكم، ومثلما قلت للأخ نبيل المسامح كريم، تسامحوا بعضكم ببعض، وتناقشوا واختلفوا، فكلنا نختلف ونتناقش ونحتد، ونقوم بايراد اشياء غير موضوعية رغم ذلك تظل العلاقة كما هي بدأت كلها الفة ومودة...
مع تحياتي

العزيز الأستاذ أبو العز الجنوبي

أعتذر على التأخير. اوافقك في كل ما قلته. ويجب ان نتذكر دائماً اننا نتحاور بأسلوب حضاري، بمحبة وإلفة وليس "للاختلاف" و"الخلاف".
شكراً لك على اهتمامك وأنت تتسلح الى جانب القانون والحق بالحب الذي هو سيد الاحكام.

ريما نوفل
26-07-2006, 11:55 AM
نرحب الاخ عبد المنعم شيخ ادريس وناسف على التاخير في الرد

وهل وصل حزب الله الى تساوي او تقارب في القوة مع اسرائيل حتي يقوم بهذه المغامرة
ارجو ان تكون قرأت تصريح مسؤول في حزب الله يقول فيه انهم لم يكونوا يتوقعون ان ترد اسرائيل بهذه القسوة !!!
يعني ما كانوا حاسبنها صاح / يعني مغامرة غير محسوبة وهذا هو الدافع لهذا البوست .

ولك تقديري وشكري

الأستاذ عجب الفيا

تحياتي الصادقة لك.
أرجو ان أجيبك بمقال لصحافي اسرائيلي في هآرتس.

من فرط القوّة طار العقل

يوئيل ماركوس - هآرتس

انجازات اسرائيل بعد اسبوعين من خروجها للقضاء على حزب الله محدودة جدا من الناحية العسكرية. الدولة التي كانت أقلية في مواجهة اغلبية، ووقفت قبالة سبع دول عربية في حرب التحرير، وصاحبة الجيش الذي نجح خلال ستة ايام في دحر ثلاث دول عربية، كانت قد قامت ضدها، تقف الآن في وضع مُربك معاكس لماضيها وأصبحت الآن في وضعية الأكثرية ضد الأقلية.

من كان يُصدق أن تنظيم عصابات من بضع مئات من المقاتلين النظاميين، سينجحون في شل نصف دولة بعمليات قصف يومية لعشرات ومئات الصواريخ. من كان يُصدق أن مدنا مثل صفد وعكا ونهاريا والناصرة وطبريا، وخصوصا حيفا عاصمة الشمال، ستنهض في كل صباح على صافرات الانذار وعمليات القصف الفتاكة التي دفعت بعشرات الآلاف الى وضعية اللجوء، وشلت الحياة في جزء كبير من الدولة. وهذا كله من قبل أن يحاول حزب الله اطلاق صواريخه الثقيلة على تل ابيب.

من كان يُصدق أن الجيش الاسرائيلي، الجاهز للحروب الكبيرة، هذا الذي تخشاه ايران وتتوجس من قيامه بمهاجمة منشآتها النووية، القادر خلال ليلة واحدة على إلقاء 23 طنا من القنابل، لا ينجح في ايقاف الرشقات الصاروخية. كيف حدث أنه بعد بيان الجيش الاسرائيلي بأن قناة “المنار” التابعة لحزب الله قد قُصفت، ظهر علينا حسن نصر الله من خلالها سليما معافى وأخذ يطلق تصريحاته الاستفزازية لنا؟.

اسرائيل خرجت الى الحرب مع هدف القضاء على حزب الله كتنظيم عسكري معاد وناشط على حدودنا، ردا على عملية الاختطاف التي تسنت بسبب غفوة الروتين التي تفشت في الجيش الاسرائيلي في الآونة الأخيرة. وكل ذلك بدعم دولي برئاسة الرئيس بوش، ودعم اغلبية الجمهور من الداخل. بوش والجمهور افترضا أن الجيش يعرف ما الذي يفعله، وأن وجود قوى بشرية مزودة بالعتاد والمهارة ستؤدي الى دحر حزب الله كقوة مهددة لاسرائيل، ولكن رويدا رويدا بدأت تتكشف معطيات ومؤشرات مقلقة ووجدنا أمامنا جيشا غنيا وكبيرا وغبيا بدلا من “الجيش الصغير والذكي” الذي نعرفه.

الظهور العشوائي للضباط الكبار أمام شاشات التلفزة، قائد الجبهة الداخلية الذي لا يتوقف عن اعطاء العلامات التقديرية للجبهة الداخلية ولا ينتبه أنه في اللحظة التي ستشعر فيها هذه الجبهة الداخلية بأن الجيش لا يؤدي دوره المنوط به، فان الناس لن يفروا من منازلهم فقط، وانما من البلاد كلها، في أعقاب عشرات آلاف السياح الذين فروا من هنا. رئيس هيئة الاركان الذي قال بزلة لسان بأننا “سنُعيد لبنان عشرين سنة الى الوراء”، والذي يهدد الآن بأنه سيدمر عمارة من عشرة طوابق مقابل كل صاروخ يسقط، وقائد المنطقة الذي يصرح بأننا “لا نحصي القتلى خلال المعركة” – كنسخة منقحة لمقولة من كان عميدا في عام 2001، بني غينتس “عندما يتم تقطيع الاشجار تتطاير الأغصان”، والذي لم ينتبه بأن هذه الأغصان هي أناس يمشون على الأقدام.

رئيس هيئة الاركان يظهر علينا يوميا وكأنه في حيرة من أمره، متى يرتدي البدلة الزرقاء ومتى يرتدي الكاكي، يخرج علينا في خطابات للأمة هي من مجال اختصاص رئيس الوزراء، ويكرس يوما كاملا لجولة مع مراسل القناة الثانية روني دانييل. العميد احتياط رافي نوي، محق في تحليله الاذاعي عندما يقول أن تفوق الاختفاء ما زال بيد حزب الله، وأن الجيش الاسرائيلي الكبير والعملاق لم يُصب حتى الآن كامل قدرة هذا التنظيم.

أعتقد أننا هنا أمام حرب اللاخيار، التي تلزمنا بالخروج منها منتصرين. يتوجب ضربهم برا وبحرا. حتى يتراجع حزب الله المضروب والضعيف الى ما وراء الخطوط الدولية، وحتى ينتشر الجيش اللبناني على الحدود الدولية وفقا للقرار 1559. اذا لم يتعاون حزب الله مع تسوية برعاية الامم المتحدة تنزع سلاحه الثقيل، ورفض الانتشار شمالي الليطاني، لن يكون هناك مفر أمام الجيش الاسرائيلي من مواصلة توجيه الضربات له والقيام بعمليات تطهير ضده من موقع الى موقع. قواعد اللعبة التي فرضها حزب الله يجب أن تتغير. الوضع الراهن ليس ممكنا ومقبولا.

من المحظور ترك المجابهة مع حزب الله تتدهور الى حرب استنزاف. من المحظور ايضا توسيعها بما يتجاوز أهدافها. ومن المحظور وضع الجمهور الاسرائيلي في اختبار كبير جدا حتى لا تنفجر الجبهة الداخلية التي نتفاخر بها في وجه الحكومة. المشكلة هي أننا لا نملك كل الوقت المتاح في العالم.


• معلق دائم في الصحيفة

عبد المنعم شيخ ادريس
26-07-2006, 01:50 PM
عجب الفيا
تحياتي
هذه اخر حصيلة لرويترز اي قبل دقائق فقط

SNAPSHOT-Latest developments in the Middle East
July 26, (Reuters) - Here are developments in the Middle
East on the 15th day of Israel's bombardment of Lebanon.
* At least 13 Israeli soldiers killed in heavy fighting with
Hizbollah in south Lebanon

عجب الفيا
27-07-2006, 10:51 AM
15th day of Israel's bombardment of Lebanon.
* At least 13 Israeli soldiers killed in heavy fighting with
Hizbollah in south Lebanon
اخي عبد المنعم
لماذا الانسان العربي رخيص الى هذه الدرجة ؟؟
13 جندي في مقابل المئات من حزب الله والمدنيين وتدمير كامل للضاحية الجنوبية وقرى الجنوب والمدن اللبنانية بعدين خت في بالك ان حزب الله الان في موقع الدفاع وليس في موقع الهجوم هو يدافع عن اهم معقل له وهي بت الجبيل والمفروض يكون حزب الله في موقع الهجوم واسرائيل في موقع المدافع لانه هو الذي اطلق شرارة هذه المواجهة .
ما يحيرني هو موقف سوريا . حزب الله يحارب الان نيابة عن سوريا وهي تقف متفرجة . فمزارع شبعا متنازع عليها بين سوريا ولبنان يعني حزب الله يدمر لبنان مقابل شبر من الارض تبعيته للتراب اللبناني غير محسومة !!!

عبد المنعم شيخ ادريس
27-07-2006, 01:35 PM
عجب الفيا
ازيك يازول
الحرب هي دمار وقتل لكنها ضرورة واحيانا لا بد منها لكن الذي اود ان اقوله ان هذه الحرب ايجابية في كثير من جنباتها
فقد اكدت على البون الشاسع بين الشعوب العربية وحكامها.
وايقظت الضمير الجمعي...ونفخت على نار الاحلام الكبيرة التي كادت ان تنطفىء
كما انها محاولة جادة ووحيدة لحل قضية منسية ولا اعتقد ان ثمن حرية عشرة الالاف اسير سيكون بخسا -بالمناسبة بينهم سودانيون-.
اما عملية السلام فهي حقيقة ليست عملية والسلام ليس هدفها بل وسيلة انتهازية (من البعض) لتوطيد سلطان يخالونه ابديا.
شكرا
واود ان اثير معك بعد ايام قضية اخرى انت طرف فيها او هكذا ربطها بك ي ذهني

haneena
27-07-2006, 03:55 PM
أخي العزيز عجب الفيا
لم يبدأ حزب الله بالعدوان
بدأت إسرائيل بالإعتداء عليه أولآ
ماذا كنت تنظر أن تكون ردة فعله؟؟

طبعآ ذهبت إلى موقع حزب الله لأقرأ
و كما توقعت تمامآ..إختفى الموقع أو تم الإستيلاء عليه

http://www.hizbollah.org/english/frames/index_eg.htm

هذه هي الحرب..تكميم الأفواه و منع مواقعها بالوصول للناس..حتى يصبح الرأي هو رأي إسرائيل..
عندما تضع حزب الله في آلات البحث..تقفز إليك المواقع الإسرائيلية بكل ما تحويه من كذب و عفن في حق هذا الحزب

نحن في حرب إعلامية كبيرة...بها من الأوساخ ما بها
إذهب لمواقع اليهود..من Fox , NBC,CNN, كل المحطات التلفزيونية اليهودية الأمريكية
فإذا كان اليهود في معظمهم يقفون من إسرائل REGARDLESS
لماذا لا نقف نحن كمسلمين موقف واحد؟

يكفينا جبن حكامنا و النظر إما لمصالحهم(حيث يشكل حزب الله خطرآ عليهم), بينما الشعوب تغلي من داخلها
أو خوف الحكام من بطش أمريكا

يا للعار :mad:

عجب الفيا
27-07-2006, 07:11 PM
الحرب هي دمار وقتل لكنها ضرورة واحيانا لا بد منها لكن الذي اود ان اقوله ان هذه الحرب ايجابية في كثير من جنباتها

كل عمل استراتيجي يا عبد المنعم يجب ان يخضع لحسابات الربح والخسارة واذا لم تخضع الحرب لحسابات الربح والخسارة تتحول الى مغامرة هوجاء لا تخلف سوي الندم والدمار .
علينا ان نتذكر ان منطلق هذا الحوار معك هو قولك ان قوة حزب الله متقاربة او متساوية لاسرائيل وانا قلت لك هذا غير صحيح بدليل ان حزب الله الان في موقع المدافع بالرغم من انه هو الذي اطلق الشرارة هذه المواجهة لكن البعض لم يفهم كلامي وحمله على غيرالوجهة التي اردتها . بالعربي الفصيح اقول لهؤلاء ان حزب الله لم يكن مستعد لهذه المواجهة ولم يحسب حسابها بدليل ان قادته قالوا انهم لم يكن يتوقعوا قوة الرد الاسرائيلي وهذه هي المغامرة التي كنت اقصدها .
وايقظت الضمير الجمعي...ونفخت على نار الاحلام الكبيرة التي كادت ان تنطفىء
هذه هي مصبية الشعوب العربية والاسلامية تعيش على الاحلام والاوهام .
كما انها محاولة جادة ووحيدة لحل قضية منسية ولا اعتقد ان ثمن حرية عشرة الالاف اسير سيكون بخسا -بالمناسبة بينهم سودانيون-.
لم تكن هذه هي الوسيلة الوحيدة لحل قضية الاسري وها هي النتيجة ماثلة للعيان ، فقد اطلقت اسرائيل آلاف عبر عملية السلام .
واود ان اثير معك بعد ايام قضية اخرى انت طرف فيها او هكذا ربطها بك ي ذهني مرحب بك يا عبد المنعم في طرق اي موضوع هادف .

عبد المنعم شيخ ادريس
27-07-2006, 08:57 PM
عزيزي عجب الفيا
ازيك
صدقني غير هذه الطريقة لا يوجد حل للقضية فلا القادة العرب ولا الاسرائيليين مؤهلين اخلاقيا لسلامك المثالي والحضاري الذي تحكي عنه وارجو ان لاتنسي التجارب السابقة.

حزب الله واسرائيل......صفقات تبادل الاسرى

صفقات تبادل الاسرى بين حزب الله اللبناني والعدو الصهيوني الصفقة الأولى: 1996 في مطلع يوليو/ تموز أعاد حزب الله لإسرائيل رفات جنديين هما يوسف فينك ورحاميم اليشيخ، وكانا قد اختطفهما الحزب في فبراير/ شباط 1986 وأعلنت الدولة العبرية عام 1991 أنهما ليسا على قيد الحياة، وقد تمت مقايضة جثتيهما بالإفراج عن رفات 123 لبنانيا وفي نفس اليوم أطلق حزب الله سراح 25 جنديا من جيش لبنان الجنوبي الموالي لإسرائيل، فيما أفرجت تل أبيب عن 25 سجينا من معتقل الخيام بجنوب لبنان.

الصفقة الثانية: 1998 يوم 25 يونيو/ حزيران 1998 أعاد لبنان جثة الجندي الإسرائيلي إيتمار إيليا (وكان قد قتل في كمين لحزب الله في أنصارية مع 12 عسكريا من الكوماندوس البحري الإسرائيلي أثناء مهمة خاصة لهم بلبنان في سبتمبر/ أيلول 1997) وذلك مقابل تسليم إسرائيل رفات حوالي 40 من أعضاء حزب الله من بينهم هادي نجل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، الذي قتل أواخر 1997 بالإضافة إلى أسرى لبنانيين. وقد وصلت الجثث على متن طائرة فرنسية.

الصفقة الثالثة: 1999 يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول 1999 تم الإفراج عن 5 من عناصر حزب الله كانت تل أبيب تحتجزهم منذ أكثر من 10 سنوات وهم: هاشم أحمد فحص وأحمد حكمت عبيد وحسين محمد طليس المعتقلون عام 1989، وأحمد حسين سرور المعتقل عام 1987، وكمال محمد رزق المعتقل عام 1986.

الصفقة الرابعة: 2003 يوم 25 أغسطس/ آب 2003 تسلم حزب الله من الدولة العبرية جثتي عمار حسين حمود وغسان زعتر وكان الأخير قد قتله الجيش الإسرائيلي في إقليم التفاح عام 1998 في حين قتل عمار في ديسمبر/ كانون الأول عام 1999 خلال عملية فدائية استهدفت موكبا عسكريا إسرائيليا جنوب لبنان. وكان تسليم الجثتين بغرض التوصل لاتفاق بين الطرفين وتفعيل المفاوضات.

الصفقة الخامسة: 2004 تم يوم الخميس 29 يناير/ كانون الثاني 2004 القيام بأكبر صفقة تبادل للأسرى بين الطرفين. وتضم الصفقة 23 أسيرا لبنانيا و12 أسيراً عربياً منهم (سوريان وليبي و3 مغاربة و3 سودانيين) و400 فلسطيني بالإضافة إلى الأسير الألماني المسلم، ورفات 59 مقاوماً لبنانيا. وفي المقابل ستتسلم تل أبيب من حزب الله الحنان تننباوم العقيد في المخابرات وجثث 3 جنود هم عدي أفيطان وعمر سواعد وبيني أفراهام الذين قتلوا أثناء أسرهم عام 2000. ومن أبرز الأسرى اللبنانيين ضمن الصفقة الشيخ عبد الكريم عبيد الذي خطفته إسرائيل من داخل الأراضي اللبنانية عام 1989 ومصطفى الديراني المختطف عام 1994.
راجع موقع
http://www.alhandasa.net/forum/showthread.php?p=812643#post812643

عجب الفيا
28-07-2006, 03:11 PM
حزب الله واسرائيل......صفقات تبادل الاسرى


هذه هي بالضبط يا عبد المنعم الحسابات الخاطئة التي وقع فيها حزب الله ،
كون ان هنالك تبادل أسرى مواجهات وحروب سابقة قد تم بين الطرفين هذا لا يعني اذا حزب الله شن حربا فقط ليأسر فيها جنود ان تنصاع اسرائيل تلقائيا لطلب حزب الله بان ان يتم اطلاق الجنود عن طريق التبادل !! هذه غفلة وحسن نية زائدة . كما سبق ان ذكرت في هذا الخيط انك لا يمكن ان تقوم بعمل عسكري او حربي وتطلب من عدوك ان يرد بنفس الطريقة التي تحددها انت ؟!!
وقد اعترف حزب الله بخطأ تقديراته وحساباته في هذا الشان بالتصريح الذي اوردناه باللغة الانجليزية اعلاه عن وكالة رويتر .

عجب الفيا
28-07-2006, 07:23 PM
يا للعار :mad:
لا للارهاب الفكري

عصمت العالم
29-07-2006, 01:07 AM
الاحباب ..الاعزاء..

نحن فى تدفق المأزره والاسناد.نستعمل العواطف الجارفه..وهى تستبق كل تفكير وعقل ومنطق وواقع...
الوضع الان ..يشكل خطورة قصوى..والالاف المدنيين عرضه للاباده..ونحن نعلم ان قواعد حزب الله فى الجنوب اللبنانى تتمركز بين المدنيين...وهى تسعتمل هذا الستر من واقع عدم التعرض للمدنيين...وقد اوقفت اسرائيل هجموها البرىء لعنف المقاومه الارضيه...واسقطت الالاف البيانات تطلب المدنيين باخلاء المناطق جنوبا...وبدا زمن التهجير حرصا على الحياه ...الالاف غادرت ومع اعتراف القياده الاسرائيليه بصعوبة الاختراق الارضى..سعت الى اخافة وهلع المدنيين حتى تتفرق للقذف الجوى المكثف الغاشم...وستموت الالاف ضحايا..وسيتم الرجم بعنف مبالغ فيه...وتصريح بوش اليوم وتونى بلير والاتفاق على ارسال قوات دوليه هذا لا يخدم القضيه بل يزيدها سوءا...
والحسابات لكل ذلك كانت غير دقيقه...لان عامل الاستعداء ينمتج عنه وبال متعاظم...
مجمل تلخيص الموقف يرتكز على..
عدم التحسب لردود الفعل..وعلما بان مقاومة حزب الله هى التى اخرجت اسرائيل من الجنوب اللبنانى..والاسرائليون لم ينسوا هذا..
موقف الاستفزاز لجر سوريا الى معترك يقضى على كل شىء...
استفزاز ايران كى تلجا الى اى ضربه ضد اسرائيل ليبيح مسح ايران من الوجود وقفل الملف النووى الى الابد..
موقف الدول العربيه الضعيف ولنسميه المتخازل...وفى تقديرهم هى مغامره يريد حزب الله ان يجرهم فيها.ولعل اعلان السعوديه والرئيس المصرى كان واضحا....اكما اعلن الرئيس المصرى القوات المصريه المسلحه هى للدفاع عن ارض مصر...والموقف العام لا يتعدى الصراخ الاعلامى المتشابك...
والخطر يطرق كل المنطقه...وامريكا تتخفى من مستنقع العراق بفتح جبهة جديده ستتولاها اسرائيل من موقع شرطى المنطقه..
والمتوقع افظع واعتى وارهب...
الاحباب..
استاذنا عجب الفيا..

شرح فى قرأءة مبصره لواقع الرؤيا السياسيه والاستراتيجيه الصائبه بعيدا عن العواطف والمشاعر والمسانده من موقع الرفض العربى هكذا..اى موقف يؤدى الى صراع حربى يجب ان يدرس من واقع ابعاد استراتيجيه وسياسيه. تكشف المدى والابعاد لردود التوقع المترتبه على كل قرار ...
ويبدو ان هنالك سيناريو ايرانى..يرتبط مع محاور حزب الله ..ومدار سوريا...لذا سعت اسرائيل لاستباق يؤدى الى ضرب البنيه الاساسيه والتحيه للبنان توطئه الى عزله...وتسريحه كما فعلت بياسر عرفات والمقاومه الفلسطينيه حين اجلتاها من بيروت...
لكن يبقى التمدد الشيعى الذى يمثله حزب الله فى نهج السياسه والقرار الايرانى.فى محاوله الى اعادة التاريخ من موقع احياء الفرس وبلاد فارس .واحتلال العالم العربى..من موقع هيمنه شيعيه بالغة الاثر والخطوره..والقضاء على ال السنه.زولعل معترك العراق فيه الدلالات

نحن ليس ضد حزب الله ولكن ضد التهور والتخبط ومحاولة الجر الى حرب وضحايا لا تبق ولا تذر..

نتفق على ان حساب الخطوه هو الاهم فى حرب استنزاف متواصل..تزيد حزب الله منعه وغموضا وهو يقاوم اسرائيل..

الموقف ابعد من كل تشنج عاطفى..متقد..انه واقع رؤيا يجب ان ندقق الابصار فيها كى لا ننتكس..ونقوض كل شىء.
كل شىء..
لذا ارى ان منافذ رؤية استاذنا عجب الفيا فيها حقيقة وضوح الواقع التوقع..بحصافة وصدق النظره ومدى الابصار فى طرح واقعى
لكم المنى ...والجمال...
ونتمنى ان تتبلور تلك المعارك الى صالح يحق النصر والاستقرار للبنان والمنطقه..بعيدا من واقع هزائم هدت كيان العرب منذ 1948 الى 1967 وما تحقق من جزئية انتصار فى 1973 ..بنت الولايات المتحده جسرا جويا لايقاف توغل القوات المصريه المسلحه فى الفرسوار..متى نتعلم..؟؟ بعيدا من هياج التشنج والعواطف..لنتعلم فن الجبره والحساب فى معادلات الموازنه التى تحقق النجاح الاكبر...!!

لا تلوموا استاذنا عجب الفيا فى رؤيته الواقعيه..وهو يتسال ويفتح مجالا للنقاش من واقع التوقع وردود الفعل المترتبه على كل شىء وخطوه..

عجب الفيا
29-07-2006, 09:53 AM
استاذنا عصمت العالم
اولا اسمح لي ان اهنيك بزواج الابن واقول الف مبروك ان شاء الله يونسوك عيال عياله .
ثانيا اشكرك شكرا جزيلا على تفضلك بتلخيص الرؤية التي انطلق منها في هذا البوست
واتفق معك تماما في كل حرف ذكرته .
لقد تعودنا دائما ان تسوسنا العواطف والانفعالات لذلك ازماتنا تكرر نفسها في حلقات مفرغة جهنمية .
الى متى نتعود ان نفكر بواقعية وعقلانية .

د.سيد عبدالقادر قنات
29-07-2006, 03:29 PM
أسمحوا لي بأن أضيف هذه المداخلة

منقولة عن الشبكة العنكبوتية


SUDANJEM
مركز دراسات السودان المعاصر


باب الطوفان
الصادق المهدي
-



الصادق المهدي
في الأسبوع الأخير من يونيو الماضي أسرت المقاومة الفلسطينية جنديا إسرائيليا بعد معركة في أرض محتلة. وفي الأسبوع الأول من يوليو أسر حزب الله جنديين إسرائيليين بعد اشتباك عسكري في أرض محتلة. وأعلن الطرفان العربيان عزمهما تبادل أسراهم مع أسرى فلسطينيين ولبنانيين تحتجزهم إسرائيل.
لحماس وحزب الله شرعية المقاومة وشرعية الانتخاب. صحيح لم يجريا تنسيقا مع الأطراف الوطنية الأخرى، ولكن الأسر وتبادل الأسرى له سوابق وقد حدث عام 2004م. ومهما قيل عنه فإنه لا يبرر خطيئة إسرائيل بتدمير البنية التحتية في غزة وبيروت وجنوب لبنان والاعتداء على المدنيين وحصار السكان ليموتوا جوعا وعطشا.
القانون الدولي والقانون الأخلاقي يحكمان بأن الإجراءات الحربية الإسرائيلية إجراءات غطرسة لا تتناسب مع حجم ما تعرض له جنودها.. إنها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
هنالك عاملان يفسران ولا يبرران التصعيد الإسرائيلي:
الأول: حاجة القيادة الإسرائيلية الجديدة للبرهنة على صلابة عودها. فعادة إسرائيل أن يحكمها عسكريون وإيهود ألمرت مدني معرض لابتزاز المؤسسة العسكرية أو هو نفسه يريد أن يأتي ما لم يستطعه الأوائل!
الثاني: والأهم، هو أن إسرائيل كانت المحرض الأول والحليف الأوثق لليمين الأميركي في غزو العراق وهي المبدع الأول لفكرة أن (الأصولية) الإسلامية هي العدو الاستراتيجي الجديد للغرب بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وهي الداعم الأكثر إلحاحاً للتصعيد ضد إيران.
إسرائيل بهذه الصفات انتهزت الحدث فرصة ذهبية لاصطياد كل العصافير بحجر واحد: حماس، وحزب الله، وسوريا، وإيران.. ولإسكات أي صوت اعتدال في الغرب ووضع أميركا أمام الأمر الصدامي الواقع، لا سيما وقد بدا كأن أصواتاً في الخارجية الأميركية تهم بالتجاوب مع (التخاذل) الأوربي في تناول الشأن العربي والإيراني!..
فلاسفة الصهيونية يقولون إن المسلمين (حالة) مرضية مشدودة تماماً للماضي (الإسلام)، لا تعرف حواراً ولا صداقة فالكل في نظرها كفار تجب محاربتهم. ولا سبيل للتعايش معهم بل الممكن فقط التصدي لهم وإخضاعهم قتالاً.. هذا الفهم للإسلام يتطابق مع فهم بعض غلاة المسلمين الذين يعتقدون أن الغرب عدو صليبي للإسلام وحليف للعدو الصهيوني ولا سبيل لأية معاملة معه بل القتال، متخذين العدوان الأخير والاصطفاف الغربي معه دليلا.
إسرائيل تستخدم «البعبع» الإسلامي لاستنهاض الغرب في وجه عدو مشترك، كما تراهن على تمزق الصف الإسلامي داخل أقطاره وعلى نطاق أوسع بين السنة والشيعة.
ما العمل في وجه هذا الموقف المصيري؟
لا يمكن تسويق أي موقف عربي أو إسلامي مهما كانت المبررات ما لم يلتزم بالتالي:
أ – إدانة الإرهاب العشوائي وفي ذات الآن دعم المقاومة للاحتلال حيثما كان، وتعبئة شعوبنا لدعم مقاومة الاحتلال بكل الوسائل المتاحة.
ب ـ العمل ما استطعنا على سد الفجوة بين الأطراف المعنية في فلسطين ولبنان لبلورة موقف وطني موحد ضد العدوان.
ج ـ العمل بكل الوسائل للحيلولة دون استقطاب سني شيعي.
د ـ مخاطبة المنابر الإقليمية والدولية لإدانة العدوان الإسرائيلي وجرائم الحرب في غزة ولبنان.
هـ ـ قطع الحوار مع أية أطراف دولية لا تدين العدوان الإسرائيلي. مع مخاطبة عناصر الاعتدال والعدالة الغربية لتحديد موقف صريح من جرائم الحرب الإسرائيلية.
و ـ الضغط بكافة الوسائل لا سيما وسائل التعبير الحركية على الحكومات لاتخاذ مواقف حازمة من العدوان الإسرائيلي الوحشي.
ينبغي أن نطالب كافة حكومات بلداننا بالحد الأدنى الآتي بيانه:
نعم هناك عدم تنسيق بالنسبة لإجراءات الأسر ولكنه أسر لجنود في ظروف حربية لتحرير أسرى بعشرات الآلاف في معتقلات إسرائيل فهذا الإجراء لا يبرر التصعيد الإسرائيلي.
نعم الحكومات العربية غير مستعدة لخوض حرب ضد إسرائيل ولكنها لو وقفت موقف المتفرج فإن هذا يساهم في إعطاء شرعية دولية للجريمة الإسرائيلية وستكون له آثار كبيرة في تعاظم الشرخ بين الحكومات وشعوبها، وفي تنامي استقطاب سني شيعي حاد على الصعيد الإسلامي.
تجنباً لهذه الويلات وإحقاقاً للحق وانتصاراً للقانون الأخلاقي والدولي تقوم الحكومات العربية بالآتي:
* قطع أية علاقات حيثما وجدت مع إسرائيل.
* إدانة الموقف الأميركي وأية مواقف أخرى متحالفة مع العدوان.
* استخدام السلاح الاقتصادي العربي في مواجهة إسرائيل والدول الداعمة لإسرائيل، بدءا باستخدام عملة مرجعية بديلة للدولار.
* إعلان واضح أن المشكلة في فلسطين قد صنعها قرار دولي والمصالح التي نشأت بعد ذلك تجعل وصول الأطراف المعنية إلى حل مستحيلا، فالمجتمع الدولي ـ وعلى رأسه الولايات المتحدة ـ مطالب قانونيا وأخلاقيا بفرض حل عادل ينفذ قرارات الشرعية الدولية.
* إحصاء فوري لما دمرته إسرائيل وتكوين صندوق لإعادة تعميره وتعويض كافة العناصر المتضررة فورا، وخير البر عاجله.
* حل الإشكال النووي على أساس:
إباحة نشر المعرفة والتقنية النووية لأغراض سلمية.
جعل الخليج والشرق الأوسط مناطق خالية من السلاح النووي.
إبرام اتفاقية أمن وسلام تعم كافة بلدان الخليج.
* لا يوجد توازن متين بين دول الخليج، ولا يتحقق الأمن برعاية دول كبرى لدول صغيرة، مما يخلق استقطابا في الخليج ويدول شؤونه. والحل هو إبرام معاهدة سلام وأمن شاملة لكافة دول الخليج مما يكفل أمنها القومي.
مهما بلغ الاكتساح العسكري الإسرائيلي للسلطة الفلسطينية وللبنان فإنه لن يبلغ ما بلغه الاكتساح الأميركي لأفغانستان وللعراق. وفي الحالتين بدأت حرب الاستنزاف يوم أعلن القادة العسكريون النصر، وقديما قال ازايا برلين أحد أعظم مفكري اليهود: إن إسرائيل سوف تندفع منتصرة نحو الهاوية.
الانتصار الإسرائيلي بالصورة الحاسمة والنهائية التي يتطلعون إليها مستحيل والخياران الباقيان هما أن يستطيع صوت العدل والاعتدال أن يفرض نفسه فيحقق سلاما عادلا وشاملا أو أن يتقاعس صوت العدل والاعتدال فيفرض الغلو والعدوان الإسرائيلي المتحالف مع اليمين الأميركي استقطابا يصطف في مقابله الغلاة الذين يريدون إبادة الآخر، والمقاومة التي تريد طرد المحتل، والمعتدلون الذين سوف يدفعهم الغلو الإسرائيلي وغياب البديل الذي يحقق الحرية والكرامة بأسلوب آخر نحو اصطفاف مصيري.
هذا الاستقطاب الحاد هو الطوفان الذي طالما حذرنا منه، ولا يحول دونه إلا استطاعة قوى الوطنية والديمقراطية والاعتدال القومي والإسلامي أن تعمل من أجل أجندتها وأن تحقق نجاحاً حقيقياً في ذلك.. نجاحاً يساهم فيه خارجياً أن يدرك الغربيون يوماً ما أن الأجندة الإسرائيلية تتناقض مع مصالحهم. الغربيون لن يراجعوا موقفهم الظالم من سياسات إسرائيل إلا إذا أجبرهم الموقف العربي والإسلامي بل موقف الشعوب الحرة كلها في العالم على الاختيار بين مصالحهم وحماقات إسرائيل.

د.سيد عبدالقادر قنات
30-07-2006, 08:50 AM
نعم أنها مجزرة جديدة في قانا

أنهم مدنيون وأطفال رجال ونساء

في منزل أحتموا من القصف

ولكن ليس بينهم جندي واحد من حزب ألله


أنها دعوة للفتنة الداخلية

لتأليب أهل جنوب لبنان ضد حزب ألله

ولكن خاب فالهم فهذة المجزرة

ستزيد الشعب اللبناني وحدة ومنعة وستتوحد الجهود

ضد صلف وغرور أمريكا وكلبها أسرائيل

ومع ذلك مازال السوءال

أين العرب

أين المسلمين

عجب الفيا
30-07-2006, 11:39 AM
باب الطوفان
الصادق المهدي
-
في الأسبوع الأخير من يونيو الماضي أسرت المقاومة الفلسطينية جنديا إسرائيليا بعد معركة في أرض محتلة. وفي الأسبوع الأول من يوليو أسر حزب الله جنديين إسرائيليين بعد اشتباك عسكري في أرض محتلة. وأعلن الطرفان العربيان عزمهما تبادل أسراهم مع أسرى فلسطينيين ولبنانيين تحتجزهم إسرائيل.
لحماس وحزب الله شرعية المقاومة وشرعية الانتخاب. صحيح لم يجريا تنسيقا مع الأطراف الوطنية الأخرى، ولكن الأسر وتبادل الأسرى له سوابق وقد حدث عام 2004م. ومهما قيل عنه فإنه لا يبرر خطيئة إسرائيل بتدمير البنية التحتية في غزة وبيروت وجنوب لبنان والاعتداء على المدنيين وحصار السكان ليموتوا جوعا وعطشا.


شكرا دكتور قنات على انزال مقال السيد الصادق هنا ،
حسنا فعل السيد الصادق عندما بدا مقاله بالاسباب المباشرة لنشوب هذه الحرب في كل من غزة وجنوب لبنان .
اما مطالبة السيد الصادق اسرائيل بالاكتفاء بتبادل الاسري من الطرفين ، فاقول ما سبقت ان قلته من قبل :
ان اسرائيل دولة معتدية وليس من المعقول ان تبني حساباتك كلها بحجة ان عليها ان تنصاع لفكرة تبادل الاسرى
وتكف عن فكرة المواجهة المسلحة . في الحرب انت لا تملك ان تملي على عدوك كيف ومتى يرد . لذلك احمل حزب الله مسؤلية الدمار الذي الحقته اسرائيل بلبنان .وللسبب نفسه احمل حماس مسؤلية ما لحق بغزة من دمار وتقتيل .

عجب الفيا
30-07-2006, 11:50 AM
Last Update 28 يوليو, 2006 09:15:06 AM

حزب الله والعودة إلى المربع الأول!

النور حمد


جاء في "مؤتمر اللاءات الثلاث" عقب هزيمة يونيو/حزيران 1967، أن "لا اعتراف، ولا صلح، ولا تفاوض، مع إسرائيل". وحين تمت إذاعة مقررات مؤتمر اللاءات الثلاث من العاصمة السودانية الخرطوم، كانت إسرائيل ساعتها متربعة على كل من صحراء سيناء المصرية، والجولان السورية، والضفة الغربية، وقطاع غزة. في حرب حزيران كانت مصر هي البادية بالتحرش بإسرائيل. وفيما تسميه قناة الجزيرة اليوم، "الحرب السادسة" كان حزب الله هو الباديء بالتحرش بإسرائيل. وما أشبه الليلة بالبارحة!

أضاعت الأمة العربية مئات الآلاف من الأنفس، ومليارت الدولارات في شراء أسلحة من "الحراج الروسي" لم يكسب بها العرب معركة واحدة. وضاعت عقود ثمينة من الزمن، كان من الممكن أن تستثمر في تعليم نافع، وتنمية سياسية، وإقتصادية، وبشرية، وإدارية، تخرج بالمنطقة من احتلال مؤخرة القافلة البشرية، إلى مواقع أكثر صدارة فيها. ومضى الوقت، ورويدا رويدا، خرجت كل من مصر والأردن، والفلسطينيون، إلا قليلا، من وهدة المراهقة العربية السياسية الطويلة. وعاد من سبق أن وقعوا ككيان متحد على إعلان "اللاءت الثلاث" في الخرطوم، ليوقعوا منفردين على إتفاقيات اعتراف، وصلح مع اسرائيل. وبان لكل ذي عينين وهم "وحدة الصف العربي".

اندفن في صحاري المنطقة، بفعل الزمن، ما سُمي بـ "المد القومي العربي التحرري". والذي تبقى من ذلك الوهم الكبير في القطر العراقي، مد له دهاقنة السياسة الأمريكية، طعما باحتلال الكويت، فالتقمه. فدارت عليه الدوائر في جولتين كاسحتين: في الجولة الأولى، تم إخراجه من الكويت، بمساندة أغلبية الدول العربية، وكل دول العالم تقريبا. واكتفى المؤدبون في الجولة الأولى، بتكسير أجنحته فقط. غير أنه في غمرة يأس الإخراج المذل من الكويت، أرسل بضع صواريخ يائسة أصابت بعض الشقق السكنية في إسرائيل. وهنا صممت إسرائيل على استئصال شأفته، طال الزمن أم قصر، وقد كان. أما الجولة الثانية فقد جاءت بعد ما يزيد على العقد من الزمان، أثر حبكة ملفقة لم يستطيع العالم بأسره منعها من الوصول إلى هدفها. عادت أمريكا مرة أخرى، بقضها وقضيضها إلى العراق. فأكمل بوش الإبن ما بدأه بوش الأب. وظننا أننا خرجنا من كابوس المراهقة القومية البعثية الطويل، مرة واحدة، وإلى الأبد. ولكن خاب فألنا. فهاهو حزب الله يعيدنا إلى المربع الأول مرة أخرى.

لا أود أن أبدو كمن يتعامى عن انجازات حزب الله، والأهمية التي اكتسبها في الساحة اللبنانية. فقد كان لحزب الله القدح المعلى في معركة تحرير الجنوب اللبناني من الإحتلال الإسرائيلي. كما أن محاربي حزب الله أعادوا للجندي العربي كرامته وهيبته التي مرغها القوميون والبعثيون في الرغام في سلسلة الهزائم العربية المتكررة. وحتى القوى الداعمة لأسرائيل في الإعلام الأمريكي، وما أكثرها، شهدت بصلابة وحرفية مقاتلي حزب الله. وقد قال بعضهم إن الجيوش النظامية العربية التي حاربت إسرائيل من قبل، لم تسطع على ضخامة أعدادها وكثرة عتادها، أن تلحق بالجيش الإسرائيلي خسائرا، كالتي ألحقها به حزب الله. كما شهدوا له بالتغلغل وسط بسطاء الناس من اللبنانيين، وتقديم يد العون والرعاية للمحتاجين. وقد شهدوا له أيضا ـ وهذا مهم جدا ـ بإخراج الجنوب اللبناني الشيعي المهمش تاريخيا، والأكثر فقرا، من حاله ذاك، إلى حال جديد أفضل. ولكن حزب الله، مثله مثل إسرائيل نفسها، قائم على عقيدة دينية. والعقيدة الدينية تعمي عن رؤية الواقع والتعامل معه بعقلانية. غير أن الإسرائيليين، فيما أرى، أكثر مرونة، وعملية، في التعامل مع عقيدتهم وأساطيرهم، من قومنا هؤلاء.

كان من الممكن أن يستخدم حزب الله المصداقية التي اكتسبها عقب إجلاء إسرائيل عن الجنوب اللبناني في أن يصبح كيانا لبنانيا سياسيا قوميا، ينتمي إليه اللبنانيون بشتى انتماءاتهم الدينية. وكان من الممكن أن يذيب مليشياته المسلحة في الجيش القومي اللبناني، ورفد ذلك الجيش الضعيف بخبرة ودربة وصلابة ومراس جنود حزب الله، وأسلحته أيضا، وفق خطة صبورة، مثابرة، طويلة الأمد. ولكن الإرتهان للعقيدة الدينية، والتجذر في الرؤى الشيعية الإيرانية، وخطتها للمنطقة العربية بأسرها، صرفا حزب الله من أن يصبح حزبا لبنانيا صميما، له رؤاه الخاصة، وأبقيا عليه في خانة الصنيعة الأجنبية، فظل مرتهنا للخط السياسي الإيراني، القائم على الرؤى الشيعية الغنوصية. وفي نفس السياق من التحالفات السياسية المرحلية التي ربطت إيران بسوريا، أصبح حزب الله مخلب قط لسوريا في التراب اللبناني. فأصبحت سوريا تسخدمه في إدارة حرب غير مباشرة مع إسرائيل، عجزت هي عن إدارتها أصالة عن نفسها. رغم أن هضبة الجولان التابعة لها، قد ظلت محتلة منذ قرابة الأربعين عاما. وقد أشارت بعض التقارير إلى أن حزب الله قد فقد كثيرا من مصداقيته وسط اللبنانيين، بسبب موقفه من قضية مقتل رفيق الحريري، بسبب الإرتباط السوري.

نتيجة لهذا الوضع الشاذ لحزب الله داخل لبنان، أصبح المواطن اللبناني البسيط وأمنه، والتراب اللبناني وأمنه، والسيادة اللبنانية، وإيقاع الحياة اللبنانية اليومي، هي القربان الذي يتم تقديمه، بلا جدول زمني معروف، من أجل عيون إيران وسوريا! ليس من المقبول أن يكون في الدولة الواحدة جيش مواز للجيش النظامي. جيش يتخذ قراراته بمفرده بعيدا عن وزارة الدفاع، ووزارة الخارجية، ومجلس الوزراء، ورئاسة الجمهورية. بل ويشعل حروبا بمفرده تدفع ثمنها البلاد ككل. وقد اعترف قادة حزب الله بأنهم لم يكونوا يتوقعون ردا إسرائليا بهذا الحجم نتيجة لإختطافهم جنديين إسرائليين!! والسؤال: لماذا لم يكونوا يتوقعون؟ فأي سياسي ذاك الذي يبني مغامراته على حسابات متفائلة، لا تسندها غير الغفلة، ولا تقف وراءها سوى قراءة خاطئة للإحتمالات المترتبة على المغامرة؟

أعلم أن كثيرا من السياسيين اللبنانيين متصالحون مع وضعية حزب الله الشاذة تلك. وأعلم أنهم يسمون مليشات حزب الله بـ "المقاومة اللبنانية". كما أعلم أن بعضا من الصحف اللبنانية تبرر لهذا الوضع الشاذ أيضا. ولكنه وضع خاطئ خطأ جذريا، مهما نافح عنه المنافحون. فهو وضع يخلق إزدواجية لا يمكن أن تقوم للدولة القومية الموحدة معه قائمة. فهذا الوضع يمثل قنبلة موقوتة ضد الوحدة الوطنية، والإستقرار السياسي، طال أمد تلك القنبلة، أم قصر. والإسرائيليون يعرفون العقيدة الشيعية، معرفة عميقة. كما يعرفون رأي حزب الله الثابت في الكيان الإسرائيلي. هم يعرفون ذلك ويحسبون له حسابه، ولا يعميهم عن رؤيته التعلل بمشكلة مزارع شبعا، وقضية المحتجزين اللبنانيين في السجون الإسرائلية. الإسرائيليون لا يريدون جارا مستقبليا لا يؤمن من حيث المبدأ بالتعايش السلمي معهم. وهذا ما من أجله هبوا هذه الهبة الكاسحة، خشية أن يفوت عليهم الأوان.

سؤالي هو: ما يضير حزب الله، وما يضير منظمة حماس، لو أنهما أعلنا أنهما يقبلان بالتعايش السلمي المشروط مع إسرائيل. فأخشى ما أخشاه أن يفعلوا ذلك بعد فوات الأوان. ويصبح الإعتراف الجديد، مثل الإعترافات السابقة، التي جاءت متأخرة، فقلت فيها المكاسب وضمرت. فلو أعلن كل من حزب الله، وحماس، وغيرها من المنظمات الفلسطينية المتشددة قبول التعايش مع دولة إسرائيل، لسلبوا إسرائيل من سلاح خطابي فتاك، لا تزال تستخدمة لاستحلاب عطف شعوب العالم. ولكنها العقيدة الدينية التي لا تتزحزح عند كل من حزب الله وحماس. وهنا يكمن خطر الوجهة السياسية لكل من هذين الجسمين السياسيين. وليس من العدل في شيء، أن يتم رهن لبنان ومقدراته، وأهله بكل عقائدهم، وطوائفهم، وتوجهاتهم السياسية المختلفة، للمرجعية الشيعية، وللإستراتيجية السورية، في التعامل مع دولة إسرائيل. ثم يكون على اللبنانيين وحدهم دفع الثمن!

هل يا ترى، يظن كل من حزب الله ومنظمة حماس الفلسطينية أنهما سوف يفلحان في استئصال إسرائيل ورميها في البحر، عن طريق إعادة الخطاب السياسي الناصري إلى الساحة مرة أخرى، مع تغيير طفيف لا يتعدى المظهر، من عباءة، وعمامة، ولحية؟ أم أنهما يظنان أن البقاء في حالة حرب مستمرة مع إسرائيل سوف تقود إلى التفاف الشعوب العربية حولهما فيصبحان قطب توحيد الأمة الجديد؟ ولماذا يظنان أنهما سوف ينجحان في ما فشلت فيه الناصرية، والبعث بشقيه. وقد كان للناصرية وللبعث دولة، بل ودولا تقف من ورائهما. في حين لا يشكل كل من حماس وحزب الله سوى مليشيتين، ليس لأي منهما سوى بضع آلاف من المقاتلين، وبضع مساحة من أرض، تستطيع إسرائيل احتلالها في ساعات، بل وتستطيع دكها وتحويلها إلى ركام ورماد، والناس قيام ينظرون!!

لقد أضاع حزب الله مصداقيته، وأضاع اللحظة السايكولوجية التي كان من الممكن أن يتحول فيها إلى كيان لبناني أصيل، فاعل وبناء، وذلك بسبب جذوره الممتدة خارج التربة اللبنانية. الأمر الذي جعل دولا عربية كبرى تصفه بالباديء للمأزق الراهن. وأضاعت حماس كسبها للإنتخابات الفلسطينية، ووقوف الشارع الفلسطيني معها، بسبب عمى قادتها عن رؤية أي شيء آخر، غير عقيدتهم الدينية. وبسبب هذه العقيدة الدينية الجامدة سوف تبقى تهمة "الإرهاب" عالقة بهذين التنظيمين، مهما فعلا. ولسوف لن يكون لهما نصير من العالمين أبدا، سوى أولئك الذين يعتقدون أصلا في عقيدتيهم الجامدتين. غير أن عزاءنا ربما يكون في أن حجم الطاقة المهدرة، لن يكون هذه المرة، فادحا كما حدث في عهدي الناصرية والبعث. وكما يقول المثل السوداني، "العافية درجات".

د. النور حمد
http://www.sudanile.com/

Hassan Farah
30-07-2006, 07:47 PM
اخى عجب الفيا
ياخى انت رجل فنان000لا يليق بك ان تهبط الى مستوى السياسين 000الا ترى كيف يذبح الاطفال0000 اتريد ان تقف فى صف مفتيي السعودية00
_________________________________________________

amine
30-07-2006, 10:27 PM
اخى عجب الفيا
ياخى انت رجل فنان000لا يليق بك ان تهبط الى مستوى السياسين 000الا ترى كيف يذبح الاطفال0000 اتريد ان تقف فى صف مفتيي السعودية00
_________________________________________________
تعبيرك جميل يا أخي حسن فرح ولكن ..الفن مقرون بالسياسة ..و السياسة أصلآ تعني التلاعب بالمعاني ...
أضافة لكذب مصطنع ..فحزب الله أثبت النظرية العكسية ...(( الجيش الذي لا يقهر )) ... قهره حزب الله في مارون الراس و بنت جبيل و أجبره على الأنسحاب ..و صب جام غضبه في قرية قانا مرة أخرى ..أوجعته ضربات حزب الله و أنكفأ ..أما عن الهبوط و الصعود !!!! تعد نسبية مع التعبئة لغاز الهيليوم حسب مستوى الأرتفاع المطلوب .. أن كان عاليآ سوف يكون السقوط مدويآ و الأرتطام مؤذي ..و عن السياسيين و أظنك تقصدهم ...فأنهم يختارون العلو الهابط خوفآ من أنكسار الجرة ...فحزب الله هو حزب الله أذاقهم مرارة الملاجيء و علمهم العويل و بكاء الثكالى ....
يا ربي أنا وين .؟؟؟
تحياتي يا حلوين ...
أمين

عجب الفيا
31-07-2006, 07:45 AM
الاخ فرح حسن

اذا فهمت ان هذا البوست هو دفاع عن العدوان الاسرائيلي فانت غلطان وعليك ان تعيد القراءة مرة ثانية .

اما الفتوى السعودية فلا اعرف عنها شيئا ولا اريد ان اعرف ولا اؤمن بشيء اسمه فتوى .

عجب الفيا
31-07-2006, 07:51 AM
الى حين عودة

Garcia
31-07-2006, 01:16 PM
سؤالي هو: ما يضير حزب الله، وما يضير منظمة حماس، لو أنهما أعلنا أنهما يقبلان بالتعايش السلمي المشروط مع إسرائيل. فأخشى ما أخشاه أن يفعلوا ذلك بعد فوات الأوان. ويصبح الإعتراف الجديد، مثل الإعترافات السابقة، التي جاءت متأخرة، فقلت فيها المكاسب وضمرت. فلو أعلن كل من حزب الله، وحماس،

نسأل كاتب المقال ماذا قدمت اسرائيل , لمنظمة التحرير الفلسطينية التى اعترفت بالعدو الصهيونى ,
لم تجنى سوى التهميش والعزلة ..............

رغم أن هضبة الجولان التابعة لها، قد ظلت محتلة منذ قرابة الأربعين عاما. وقد أشارت بعض التقارير إلى أن حزب الله قد فقد كثيرا من مصداقيته وسط اللبنانيين، بسبب موقفه من قضية مقتل رفيق الحريري، بسبب الإرتباط السوري.

هل اثبت التحقيق ان سوريا هى من قتلت الحريرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولكن الإرتهان للعقيدة الدينية، والتجذر في الرؤى الشيعية الإيرانية، وخطتها للمنطقة العربية بأسرها، صرفا حزب الله من أن يصبح حزبا لبنانيا صميما، له رؤاه الخاصة، وأبقيا عليه في خانة الصنيعة الأجنبية، فظل مرتهنا للخط السياسي الإيراني، القائم على الرؤى الشيعية الغنوصية. وفي نفس السياق من التحالفات السياسية المرحلية التي ربطت إيران بسوريا، أصبح حزب الله مخلب قط لسوريا في التراب اللبناني. فأصبحت سوريا تسخدمه في إدارة حرب غير مباشرة مع إسرائيل،

هل الاسرى فى سجون الاحتلال سوريين وايرانيين ؟؟؟؟؟؟

للاسف نفس كلمات كاتب المقال هو ماتردده الادارة الامريكية , وبعض انظمة الحكم العربية المستكينة والعميلة ..
الحديث عن ان حزب الله ينفذ اجندة سوريا وايران بلبنان , ويدمر بلد كامل من اجلهم هو استخفاف بدور حزب
الله واستخفاف بقدرات الشعب اللبنانى فى حقه المشروع للمقاومة ....

عبدالله الشقليني
01-08-2006, 05:03 AM
نسأل كاتب المقال ماذا قدمت اسرائيل , لمنظمة التحرير الفلسطينية التى اعترفت بالعدو الصهيونى ,
لم تجنى سوى التهميش والعزلة ..............

.

هل اثبت التحقيق ان سوريا هى من قتلت الحريرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟



هل الاسرى فى سجون الاحتلال سوريين وايرانيين ؟؟؟؟؟؟

للاسف نفس كلمات كاتب المقال هو ماتردده الادارة الامريكية , وبعض انظمة الحكم العربية المستكينة والعميلة ..
الحديث عن ان حزب الله ينفذ اجندة سوريا وايران بلبنان , ويدمر بلد كامل من اجلهم هو استخفاف بدور حزب
الله واستخفاف بقدرات الشعب اللبنانى فى حقه المشروع للمقاومة ....

عزيزنا غارسيا أتفق معك تماماً ،
وأضيف :
من يحل وجود اللاجئين في لبنان وسوريا والأردن و فلسطين في الداخل ، وفي المنافي ومن
كتبت الأمم المتحدة أسماء أسرهم إسماً إسماً .؟
من يُخرج المحبوسين في سجون الإحتلال كلهم ؟
ما هي حدود إسرائيل ؟
أين الجليل الأعلى ؟
لماذا تقف قوات حفظ السلام في الأرض على حدود مصر أو لبنان
ولا تقف في حدود ما تسمى إسرائيل ؟
لماذا لا تمنح الدولة الديمقراطية الجنسية لفلسطيني الداخل ؟
ماذا نفذت إسرائيل في قرارات مجلس الأمن السابقة ،
إن كان هنالك من مجلس أمن !!!!!!!!
من أيسط أبجدبات مجلس الأمن إيقاف الحرب !!!! وماذا حدث ؟
هل الحرب التي أشعلتها إسرائيل هي بسبب جنديين ؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

د.سيد عبدالقادر قنات
01-08-2006, 08:05 AM
أخوتي

جارسيا ، الشقليني،


لكم التجلة والتقدير

أين حقوق الأنسان في مروحين ؟؟؟


أين الأنسانية في قانا 96 ؟؟

أين مجلس الأمن في قانا يوليو2006 ؟؟

مجرد أسر نفر شالوم ، يعطي المبرر لتدمير دولة ذات سيادة ؟؟


أين أصحاب الفخامة والملوك والروءساء والأمراء والجلالة والسعادة ؟؟؟

لا ثم لا وألف لا للتخذيل والخنوع والأستكانة

حزب ألله فضح وعري وكشف الموقف العربي الأسلامي

وحزب ألله صمد وسيصمد بالأيمان والأيمان هو السلاح الفتاك


وغدا لناظره قريب

ريما نوفل
01-08-2006, 08:45 AM
عزيزنا غارسيا أتفق معك تماماً ،
وأضيف :
من يحل وجود اللاجئين في لبنان وسوريا والأردن و فلسطين في الداخل ، وفي المنافي ومن
كتبت الأمم المتحدة أسماء أسرهم إسماً إسماً .؟
من يُخرج المحبوسين في سجون الإحتلال كلهم ؟
ما هي حدود إسرائيل ؟
أين الجليل الأعلى ؟
لماذا تقف قوات حفظ السلام في الأرض على حدود مصر أو لبنان
ولا تقف في حدود ما تسمى إسرائيل ؟
لماذا لا تمنح الدولة الديمقراطية الجنسية لفلسطيني الداخل ؟
ماذا نفذت إسرائيل في قرارات مجلس الأمن السابقة ،
إن كان هنالك من مجلس أمن !!!!!!!!
من أيسط أبجدبات مجلس الأمن إيقاف الحرب !!!! وماذا حدث ؟
هل الحرب التي أشعلتها إسرائيل هي بسبب جنديين ؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الأساتذة الأعزاء جميعاً

اجيب عن سؤال الأستاذ عبدالله والذي تردد عند كثيرين، كما عندنا في بيروت: "هل الحرب التي أشعلتها إسرائيل هي بسبب جنديين؟".
كشفت صحيفة "سان فرنسيسكو كرونيكال" قبل أيام استنادا الى معلومات أميركية أن خطة "حرب الأسابيع الثلاثة" التي بدأت في 12 يوليو في لبنان قد وضعت منذ نحو سنة عندما زار ضابط إسرائيلي ذو رتبة عالية واشنطن وقدم عرضاً لهذه الخطة على شاشة خاصة بالعمليات العسكرية في حضور دبلوماسيين أميركيين...
وقالت الصحيفة إن موعد تنفيذ الخطة حدد في فصل الصيف لأن إسرائيل تفضل هذا الفصل لشن حروبها، كما حدد وقتها بثلاثة أسابيع وتمت التدريبات عليها، وهي تهدف الى تدمير صواريخ حزب الله البعيدة المدى مع قواعدها ومحطات توجيهها، وضرب وسائل المواصلات كالطرق والجسور خلال الأسبوع الأول.
أما في الأسبوع الثاني فيتم التركيز على المنشآت الخاصة بإطلاق الصواريخ وقصف مستودعات الأسلحة، فيما تنطلق الحرب البرية في الأسبوع الثالث ويزج فيها بأعداد كبيرة من الجنود والآليات التي ستوجه نحو أهداف تكون قد حددتها طائرات الاستطلاع، ولا تفرض هذه الخطة احتلال أجزاء من لبنان لأمد طويل. وتجدر الإشارة الى أن حرب الأسبوعين الاولين لم تخرج عن الفرضية التي وضعتها هذه الخطة.
وفي السياق عينه بدا لافتاً الكلام الذي أطلقه السيد حسن نصر الله إذ أعلن أن "سيناريو الحرب كان جاهزاً لسبتمبر" وأنه قد وضع سابقاً وقبل أسر الجنديين الإسرائيليين، وأن حزب الله بادر بها لكي يفقد الجيش الإسرائيلي عنصر المفاجأة، لأن الحرب كانت ستقع حتى لو لم تنفذ عملية الأسيرين... ويبدو واضحاً أن كلام نصر الله هذا يتقاطع تماماً مع ما أوردته صحيفة "سان فرنسيسكو كرونيكال".

ولكم التحية والتقدير

د.سيد عبدالقادر قنات
01-08-2006, 10:15 AM
نعم أختنا ريما


نتساءل عن من يدعم اسرائيل من القادة العرب ؟؟؟


أين لاءآت الخرطوم ؟؟


هل أسر نفر شالوم مبرر لتدمير وطن وتشتيت أمة ؟؟؟


نعم هو برنامج معد سلفا


كم عدد الأسري في أسرائيل من العرب ؟؟؟


هل توجد أراضي عربية محتلة ؟؟؟


فازت حماس في أنتخابات ديمقراطية


شهد العالم بنزاهتها ،

ولكن حتي العرب لم يساندوا حماس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


يتحدثون عن الأنسانية وحقوق الأنسان والديمقراطية والحرية


ولكن هل يمكن أن نتذكر قانا 96 ، وأفغانستان والعراق


لماذا يكون موقف فرنسا مشرفا

في الاوقت الذي يجبن فيه القادة العرب ؟؟؟


لماذا يتحدثون عن القرار1559 فقط ؟؟؟


ماهو القرارالذي نفذته أسرائيل منذ242

أسرائيل تملك ترسانة نووية ولا أحد يتحدث عنها

بل يتحدثون عن أيران!!!!


المكيالين والأنتقائية

مالكم كيف تحكمون

عجب الفيا
03-08-2006, 05:40 AM
الاخو ة الاصدقاء المتداخلون بدون فرز السلام عليكم
اليوم اغادر لى الى السودان في اجازتي السنوية
نسبة لانشغالي بالسفر لم اتمكن من الرد على مداخلاتكم

فقط اسمحوا لى ان اسجل استنكاري لعدم ادانة مجلس الامن لمذبحة قانا ولعدم اصداره قرارا بوقف اطلاق النار ،

مع التاكيد على تحميل حزب الله المسؤولية عما جري ويجري من دمار للبنان وتقتيل للشعب اللبناني والظاهر ان اسرائيل مصممة على التصعيد .

اشوفكم بخير

عبدالله الشقليني
03-08-2006, 08:49 AM
الاخو ة الاصدقاء المتداخلون بدون فرز السلام عليكم
اليوم اغادر لى الى السودان في اجازتي السنوية
نسبة لانشغالي بالسفر لم اتمكن من الرد على مداخلاتكم

فقط اسمحوا لى ان اسجل استنكاري لعدم ادانة مجلس الامن لمذبحة قانا ولعدم اصداره قرارا بوقف اطلاق النار ،

مع التاكيد على تحميل حزب الله المسؤولية عما جري ويجري من دمار للبنان وتقتيل للشعب اللبناني والظاهر ان اسرائيل مصممة على التصعيد .

اشوفكم بخير
عزيزنا الفيا
نتمنى لك عطلة مريحة ...



أراك لم تزل تُحمل حزب الله المسؤولية ..

رغم أن المخطط قد تم فضحه

لك الشكر والتقدير على تقبل رأينا المُختلف

Garcia
04-08-2006, 02:46 AM
إنه دمنا : الياس خوري

هل فوجئ الاسرائيليون بصمود رجال المقاومة الاسلامية في الجنوب؟ ام ان المفاجأة كانت من نصيب الاميركيين وحلفائهم في النظام العربي، الذين اصيبوا بالذعر من قدرة جيش صغير غير نظامي على مقاومة الجيش الاسرائيلي الذي يتنزه على جثث العرب منذ اكثر من نصف قرن؟
الآنسة كوندوليزا رايس جاءت على ايقاع الدم اللبناني المهدور كي تملي شروطها، وتدعو اللبنانيين الى التعلم من حكمة رئيسها الأحمق، الذي اثبت ذكاءه في العراق، وبعث لنا بالسيدة المحترمة من اجل تعميم تجربته العراقية الناجحة على لبنان!
لم تكتفِ الادارة الاميركية بتدمير لبنان، بل تدعوه الى استكمال دماره بدمار جديد، والى الانزلاق الى الحرب الأهلية او الى ما يشبهها، كي يرتاح سكان الشمال في اسرائيل من الكاتيوشا، وينصرف الجيش الاسرائيلي الى استكمال اذلال الشعب الفلسطيني.
غير ان السيدة صرفت جلّ وقتها الثمين من اجل تشجيع القادة الاسرائيليين على استكمال المهمة في لبنان. اي انها لم تكتفِ بأن تؤجل البحث في وقف اطلاق النار، بل سارعت الى اسرائيل للحضّ على مواصلة القصف التدميري للبنان، ودعوة الجيش الاسرائيلي الى احتلال الجنوب.
وهذه هي، في عرف السيدة رايس وسيدها الاحمق، المساعدة التي تقدمها الى لبنان!
ينسى الاميركيون، في غمرة هوسهم بحرب الحضارات، انهم "ساعدوا" لبنان عام 1982، وشكلوا غطاء الغزو الاسرائيلي الذي وصل الى ذروته في مذابح شاتيلا وصبرا، قبل ان يتحول هذا الغزو بالذات الى العامل الأساسي الذي ادخل لبنان في اكثر مراحل حربه الاهلية دموية ووحشية.
نحن الآن امام ما يشبه السيناريو نفسه، مع تهيّب اسرائيلي واضح امام الاجتياح البري من جهة، ومع استمرار قدرة المقاومة الاسلامية على قصف اسرائيل بالصواريخ رغم الغارات الجوية على لبنان التي لم تنقطع منذ بداية الاجتياح، من جهة ثانية. غير ان جوهر اللعبة الاميركية الاسرائيلية لم يتغير: تلقين العرب درسا جديدا، وتسييد منطق الاستسلام وترك فلسطين الى مصيرها البائس. والولايات المتحدة على استعداد لتقديم التغطية والمساندة لحليفها الاسرائيلي، وخصوصا انها تضع معركة الجنوب اللبناني في سياق حربها العالمية ضد "الارهاب"، وتريد تلقين ايران درسا قبل فتح ملفها النووي في شكل جدي.
سياسة اميركا واضحة ولا تستطيع تغطيتَها كلامولوجيا الدفاع عن الديموقراطية، الى آخر هذا اللغو الذي صار ممجوجا.
لكن سؤالي موجه الى السياسة الأخرى المعترضة على التمدد الاميركي، وهو ليس موجها الى رجال المقاومة، الذين يسطّرون اليوم بصمودهم ودمائهم اكبر ملاحم المواجهة في التاريخ العربي الحديث.
السؤال موجه الى سوريا وايران، وهو سؤال عن استراتيجيا الصمود في قلب اعتى الحروب التي تخاض في عالم ما بعد الحرب الباردة.
من الواضح ان النظام السوري اعتمد على استراتيجيا الجناح اللبناني في المواجهة. اي انه بدل مواجهة اسرائيل في شكل مباشر عمد الى المواربة، وقاد حربه بالواسطة. لكن ما جعل هذه الحرب تنتهي في جولاتها جميعا بالمآسي، هو ان النظام السوري، عكس القيادة في شمال فييتنام، التي خاضت حربها في الجنوب عبر جبهة التحرير الوطني، اراد من المواجهة المواربة، حماية النظام من آثار الحرب، وتحويل المقاومين اللبنانيين او الفلسطينيين بدائل موقتة. وهذا ناجم اساسا عن الطبيعة الديكتاتورية لنظام البعث. فييتنام الشمالية دفعت ثمن التحرير كله، اما سوريا الأسد فإنها تدفع من حساب غيرها، وعلى حساب هذا الغير.
اما ايران، فتجد نفسها اسيرة التكتيك السوري لأنها بعيدة عن ارض المعركة ولا تملك سوى الاراضي السورية معبرا لإرسال المساعدات العسكرية الى "حزب الله".
لا اريد ان اناقش شرعية قتال اسرائيل على يد حزب لبناني لعب الدور الحاسم في تحرير الجنوب، واذاق اسرائيل مرارة الهزيمة.
قتال اسرائيل شرعي بل وضروري، طالما بقيت الدولة العبرية على مواقفها العنصرية، تحتل الارض وتذل الفلسطينيين، وتلعب دور الاداة المباشرة في خدمة شراهة اميركية لا ترتوي الى النفط العربي.
هنا يبرز سؤالان:
الأول لبناني: يتمثل في بناء دولة مقاومة بعدما استنفدت الساحة واستنفدت الشعب اللبناني معها.
والثاني استراتيجي ويرتبط بأشكال المواجهة مع اسرائيل، في ظل انهيار شامل لموازين القوى، واستسلام مطلق ومشين للنظام العربي امام الاملاءات الاميركية.
الجواب عن السؤال الأول يحتاج الى مناقشة مستفيضة، وهنا تكمن مسؤولية "حزب الله" في وصفه حزبا سياسيا كبيرا يقود شريحة واسعة من اللبنانيين، هل افترض الحزب ان مواجهته المفتوحة مع اسرائيل تمتلك قاعدتها الخلفية المتمثلة في سوريا؟ ام افترض ان المواجهة سوف تكون محدودة، ولن تقوم الولايات المتحدة بإعلان الحرب بواسطة الجيش الإسرائيلي؟ وفي الحالين يكون "حزب الله" قد فتح فجوة سمحت بخلخلة الممانعة اللبنانية للمشروع الاميركي الاسرائيلي الضعيفة اصلا.
اما السؤال الثاني فموجّه الى القوى الديموقراطية والعلمانية في العالم العربي، الغائبة او المستقيلة او المحبطة، والتي احدثت فراغا سياسيا وثقافيا قامت القوى الأصولية بملئه.
ربما لم يأتِ وقت استخلاص الدروس من هذه الحرب البربرية التي تخوضها اسرائيل ضد لبنان. لكن هذا الدم الذي يجري هو دمنا، وهذه القرى والمدن التي تتهدم هي بلادنا، وهؤلاء المقاومين الذين يكتبون الشجاعة والكرامة بصمودهم هم ابناؤنا. انه وقت التضامن الوطني، ورفض الاملاءات الاسرائيلية، وبلسمة الجروح، كي نمنع الوحش الاسرائيلي من تحقيق اي انجاز سياسي من جريمته في لبنان.
يجب ان نقول قولا واحدا للسيد الأميركي ان لبنان تعلّم من المرارة ان لا يثق به، وان هذه الحرب ليست سوى باب الى حروب جديدة لأن السلام يصنعه العادلون، ولا يمكن ان يولد على يد قابلة اميركية تريد قتل الطفل في بطن امه.


* صحيفة النهار اللبنانية

عبدالله الشقليني
04-08-2006, 11:15 AM
تحية لك غارسيا للنص المنقول من النهار

نقطف من مجلة النهار هذا النص :


( السؤال موجه الى سوريا وايران، وهو سؤال عن استراتيجيا الصمود في قلب اعتى الحروب التي تخاض في عالم ما بعد الحرب الباردة.
من الواضح ان النظام السوري اعتمد على استراتيجيا الجناح اللبناني في المواجهة. اي انه بدل مواجهة اسرائيل في شكل مباشر عمد الى المواربة، وقاد حربه بالواسطة. لكن ما جعل هذه الحرب تنتهي في جولاتها جميعا بالمآسي، هو ان النظام السوري، عكس القيادة في شمال فييتنام، التي خاضت حربها في الجنوب عبر جبهة التحرير الوطني، اراد من المواجهة المواربة، حماية النظام من آثار الحرب، وتحويل المقاومين اللبنانيين او الفلسطينيين بدائل موقتة. وهذا ناجم اساسا عن الطبيعة الديكتاتورية لنظام البعث. فييتنام الشمالية دفعت ثمن التحرير كله، اما سوريا الأسد فإنها تدفع من حساب غيرها، وعلى حساب هذا الغير.
اما ايران، فتجد نفسها اسيرة التكتيك السوري لأنها بعيدة عن ارض المعركة ولا تملك سوى الاراضي السورية معبرا لإرسال المساعدات العسكرية الى "حزب الله". )
إني أرى سوريا ، نظامها ، وشكل حُكمها وشرعيته من عدمه، و كذلك نظام إيران والدولة الدينية ، ليسا موضوع الحرب التي شنتها و تشنها دولة الاحتلال الصهيوني ، ولا استراتيجية حزب الله واستمساكه بالدين ليملأ به الفراغ السياسي بآخر ديني ، هو موضوع الصراع الذي يدور الآن .
الصراع صراع وجود ، ومنذ 1948 م نزح آلاف الفلسطينيون من شمال فلسطين بعد أن طردتهم وسحلهم العصابات الصهيونية ويتحمل لبنان الآن دون ذنب جزء من القضايا التهجير من وطن أصحابه طُردوا ، ولبنان يُريدونه أن يكون بديلاً كوطن للمهجرين .
هذا هو أصل الصراع ،
ثم تأتي بعد ذلك رسم الحدود وشبعا والأسرى ، والإختراقات على الجنوب الذي تواصله طائرات الاحتلال.
أرادت دولة الصهاينة ومن خلفها رأس المال الصهيوني العالمي في أمريكا تسويق أقصوصة ( حروب إيران وسوريا بالوكالة ) ، بديلاً عن الاسم الحقيقي لما يحدث : ( دعم الأصدقاء ) .
أياً كانت عيوب هؤلاء الأصدقاء ، فهم يدعمون حقاً مسلوباً .
بينما تدعم أمريكا إسرائيل بالصواريخ الذكية التي تُجرب أول مرة في تاريخها ،
أو الوقود الذي صدق عليه الكونجرس لطائرات الإسرائيليين التي تُدمر لبنان !!!

الصهاينة و الأمريكيين يريدون تصفية حساباتهم مع دول الممانعة التي تقف في وجه المصالح الأمريكية والصهيونية ، ومشروع الهيمنة وسرقة أموال دول الجوار ، وتكسير الاقتصاديات السياحية الناهضة كما في لبنان .
الحرب التي أشعلتها إسرائيل ( وهو الوصف الحقيقي لما يحدث ) قد أفصحت عنه إسرائيل بأفواه قادتها ، وأنا أتعجب من الذين خفي عنهم كل ذلك !!!!!!!!!!!!

أتفق مع رأي النهار فيما خلا أسئلتها ( لسوريا وإيران وحزب الله )
من رأي . أراها في غير زمانها ومكانها .
عبدالله الشقليني
4/8/2006 م

طارق الحسن محمد
05-08-2006, 05:42 PM
متابعأ وليس متداخلا فقط هذه المشاركة المقتبسة


http://arabic.cnn.com/2006/lebanon.escalation/7/25/Nasallah.CV/story.nasrallah.jpg_-1_-1.jpg
الشيخ حسن نصر الله
حسن نصرالله شخصية دينية كاريزمية وسياسي محنك

دبي، الامارات العربية المتحدة (CNN)
-- في ظل التصعيد العسكري الذي تشهده الجبهة اللبنانية - الإسرائيلية، منذ قيام مقاتلي حزب الله بعملية "الوعد الصادق" ضد موقع عسكري إسرائيلي في شمال إسرائيل، في 12 يوليو/تموز 2006، قصفت إسرائيل مواقع في الضاحية الجنوبية، التي تعد معقل حزب الله، ومن بينها منزل الأمين العام للحزب حسن نصر الله، ومكتبه، ممثلاً بمقر الأمانة العامة للحزب، في إشارة إلى جدية التهديد الذي وجهه المسؤولون الإسرائيليون باستهداف شخص نصر الله.

وفي هذا التقرير نعرض لمحة عن شخصية "سيد المقاومة" كما يوصف من قبل مشايعيه ومناصريه.

• وُلد حسن عبد الكريم نصر الله في 31 أغسطس/آب 1960، وهو من بلدة البازورية في جنوب لبنان. ونشأ في حي الكرنتينا، أحد الأحياء الفقيرة في الضاحية الشرقية لبيروت.

• عادت عائلته إلى البازورية حين اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية عام 1975، والتحق بحركة "أفواج المقاومة اللبنانية"، المعروفة اختصاراً بحركة "أمل"، التي أسسها موسى الصدر، وعيِّن وهو طالب في المرحلة الثانوية مسؤولاً تنظيمياً لبلدة البازورية.

• غادر أواخر العام 1976 إلى النجف بالعراق للالتحاق بحوزتها العلمية، وهناك تعرف إلى القيادي الشيعي، عباس الموسوي، من منطقة البقاع بلبنان، الذي أصبح أستاذه وملهمه.

• ترك العراق في عام 1978 وواصل دراسته في الحوزة الدينية، التي أسسها الموسوي في بعلبك، وعاود نشاطه السياسي والتنظيمي في حركة أمل بمنطقة البقاع، حيث تم تعيينه في عام 1979 مسؤولاً سياسياً للبقاع، وعضواً في المكتب السياسي للحركة.

• في عام 1982 انشق عن حركة أمل مع عدد من القيادات والكوادر التي تنتمي إلى الخط العقائدي المحسوب على الثورة الإسلامية في إيران، بسبب الخلافات حول التوجهات السياسية مع قيادة الحركة، ممثلة برئيسها نبيه بري، رئيس مجلس النواب اللبناني الحالي، وهكذا تأسس "حزب الله".

• تولى مسؤولية منطقة البقاع في حزب الله حتى العام 1985، حين انتقل إلى منطقة بيروت ليتولى فيها مسؤوليات تنظيمية عديدة.

• تولى في عام 1987 منصب المسؤول التنفيذي العام لـ"حزب الله"، إلى جانب عضويته في مجلس الشورى، الذي يعد أعلى هيئة قيادية في الحزب.

• غادر في عام 1989 إلى مدينة "قم" بإيران، لإكمال دراسته الدينية، لكنه اضطر إلى العودة إلى لبنان بعد عام واحد بسبب التطورات على الساحة اللبنانية، وخصوصا ً اندلاع المناوشات المسلحة بين حزب الله وأمل.

• رغم أن نصر الله كان أصغر أعضاء مجلس الشورى سناً، فقد انتخبه المجلس بالإجماع أميناً عاماً للحزب، خلفاً للأمين العام السابق عباس الموسوي، الذي اغتالته القوات الإسرائيلية في عام 1992.

• منذ أن تولى نصر الله الأمانة العامة، خاض حزب الله غمار الحياة السياسية الداخلية في لبنان بشكل واسع، وشارك في كل الانتخابات النيابية منذ العام 1992، وفاز فيها بمقاعد في البرلمان اللبناني. وأصبح للحزب وزيران في الحكومة الحالية، التي يرأسها فؤاد السنيورة.

• وفي عهده أيضاً، خاضت قوات حزب الله، أو ما يطلق عليها اسم "المقاومة الإسلامية"، وهي الذراع العسكرية للحزب، مواجهات مع القوات الإسرائيلية، التي كانت تحتل جنوب لبنان، أبرزها تلك التي جرت خلال عملية "عناقيد الغضب" في إبريل/نيسان 1996، والتي تمخصت عن توقيع "تفاهم نيسان"، الذي اعترف بحق المقاومة اللبنانية (ممثلة بحزب الله) في الرد على الاعتداءات الإسرائيلية.

• أما الإنجاز الأبرز في عهد قيادة نصر الله للحزب، فكان دفع قوات الاحتلال الإسرائيلي إلى الانسحاب من جنوب لبنان (ما عدا مزارع شبعا) في مايو/ أيار من عام 2000.

• أشرف نصر الله شخصياً على صفقة تبادل الأسرى والجثامين بين حزب الله وإسرائيل، عبر المفاوضات غير المباشرة والسرية التي رعتها ألمانيا، والتي قادت إلى الإفراج عام 2004 عن 24 أسيراً لبنانياً وعربياً، و400 أسير فلسطيني.

• يوصف نصر الله بأنه شخصية كاريزمية، رغم شخصيته الدينية، فإن كثيراً من المحللين والمراقبين يعتبرونه سياسياً محنكاً، فضلاً عن أنه يحظى باحترام وتقدير قطاع واسع من اللبنانيين والعرب، وينظرون إليه بوصفه "رمز المقاومة".

• متزوج وله خمسة أبناء، أكبرهم محمد هادي، الذي قضى في مواجهة مع القوات الإسرائيلية في جنوب لبنان عام 1997.



--------------------------------------------------------------------------------

نزار حسن علي
06-08-2006, 12:25 PM
الأخ/ غارسيا
يا سيدي طبعا معروف عن العرب بالجبن والكلام فقط وانو عملو مؤامرة علي حزب الله دة بالظبط الحاصل من سوريا وايران سوريا عمرها ما حاربت ولن تحارب لا ايام الاسد الكبير ولا الصغير عشان كدة شال الشيلة حزب الله وان نصر الله قريب
مع حبي

عماد بشير حامد
06-08-2006, 01:52 PM
يأ اخي والله اول مرة اعرف انو تدمير بلد معناه انتصار للمقاومة وهؤلاء الشيعة ومن انطلت عليه الحيلة لماذا يطلقون على حزب الله مقاومة وعلى المقاتلين البواسل في العراق ارهابيين ؟؟ اليست لكها مقاومة ضد المستعمر وحق مشروع لكل حر
حسن نصر الله يحارب بالوكلة عن سوريا وايران وورطت لبنان في حرب لم تكن في البال على الاقل فاجأ البلاد والعباد بهذه الحرب غير المتكافئة والبلاد عندما تستشعر انها ستدخل حرب على الاقل تحتاط من اغذية ومواد تمونينية ووقود من الناحية المدنية على الاقل الا ان هذا لم يحصل وفاجأهم هذا الحسن
من المضحك المبكي انو حسن نصرالله يقول لدينا من الاسلحة ماهو سيفاجئ اسرائيل !! المفاجأة انك يا حسن لا تدري بان ماتملكه اسرائيل من اسلحة تقليدة فقط سيفاجئك انت وحدك لان كل العالم يدري
بعدين بالله شنو يعنى 200 كاتيوشا مصنوعة من بقايا خردة العربات والحلل تقع في اسرائيل وقوتها التدميرية لا تتعدى حدود تكسير زجاج النوافذ او واحد شقى يعتر ليهو الصاروخ
الان عدد القتلى من اللبنانيين تجاوز التسعمائة شهيد ان شاء الله دماؤهم كهم مسئولية حسن نصر الله

معاوية عزالدين أبراهيم
08-08-2006, 09:23 AM
دموع السنيورة التي ذرفها اثناء خطبته على وزراء خارجية الدول العربية في بيروت امس، لخصت المشهد اللبناني، ومن ورائه العربي، بكل جلال وتأثير.

مشهد اختلط فيه الدم بالدمار بالعوائل المهجرة، واختلط ايضا بمكر السياسة وأجندة الاقوياء المفروضة على عاتق لبنان الضعيف.

السنيورة بكى اكثر من مرة، مرة عندما قال إن لبنان لن يصبح ساحة للصراعات الخارجية والتجاذبات مرة اخرى، وأن عروبة لبنان غير مشروطة (في اشارة للاستتباع السوري)، ,وبكى أخرى حينما عاهد ان لايخرب لبنان ثانية, هذه المرة يتكلم باسم الثكالى والضحايا والجرحى في كل لبنان.

البكاء! ما من بأس به، قد يكون قطرات الحياة التي تذيب الجمود، عوض ان تصبح مجرد تعبير فاضح عن الحيرة والعجز وفقدان الحيلة، هناك بكاء يشف عن الانسان داخل السياسي، الانسان الذي يحترق ويتوجع، لا مجرد الكائن السياسي الاعزل من حرارة الشعور.

بكى الشيخ جابر الاحمد الصباح امام العالم وهو يتحدث عن بلده المحتل من قبل صدام، وبكى الملك عبد الله بن عبد العزيز متأثرا بطفلة أحد رجال الامن الذين خسروا روحهم في الحرب ضد الارهاب.

الدموع تصبح مأساوية حينما تشي بنهاية الحكاية، فتصير حبات الدموع مجرد خطوات، خطوات اخيرة على ميناء الرحيل الابدي والنهائي، تصبح كدموع ابي عبد الله الصغير الذي وقف على تلة، شاركته الحزن، يرقب غرناطة، عاصمة مملكته وهو يطرد منها على يد الاسبان، وقف وكله عجز وهوان، يمسح دموع الرحيل، وهو غير مصدق ان الامر انتهى والحكاية اقفلت، وقف ذات نهار بارد من ايام يناير سنة 1492م، وقف يحاول ان يهرب من واقع الضياع والانتهاء، عبر تثبيت عينيه على غرناطة الجميلة، غرناطة الخضراء، التي لم يتوقع ابدا ان تكون على وعد، بعد قرون طوال من الزمن العربي في الاندلس، مع قدر من هذا النوع، ولم يقطع حبل سرحانه الا صوت أمه المؤنب، وتقريعها الذي تخلد في وعي الزمان العربي: «إبك مثل النساء ملكاً مضاعاً، لم تحافظ عليه مثل الرجال».

فرق كبير بين دموع العجز ودموع الاستنهاض، او بكاء الاقوياء والجبناء كما قال السياسي والكاتب القومي الشهير اكرم الحوراني في مذكراته وهو يتحدث عن احداث سنة 1956 اثناء تجواله لحشد الدعم من اجل قضية استقلال الجزائر عن فرنسا، ويقول في كلام حميم: « ان واقعنا يستحق البكاء.. ولكن بكاء الاقوياء لا الجبناء.. بكاء من يحاول ان يتجاوز ضعفه وعجزه».

لكن لبنان غير الاندلس، وفؤاد السنيورة ليس ابا عبد الله الصغير. صحيح ان الاندلس أضاعها ملوك الطوائف، كما الحال، في جانب منه، في لبنان، وصحيح ايضا أن لحظات مثل احتراب ابن هود مع ابن الاحمر، ومنح الاول ثلاثين قلعة للاسبان من اجل ان يعينوه على خصمه، الذي لم يقصر هو الاخر في الاتكاء على الاجانب، ثم ذهب الاثنان ضحايا، ولم يحصلا الا على الضياع، ان هذا كله يشبه، اذا ما نظرنا بشكل يتجاوز التفاصيل، طرفا من صنيع اهل القوة والسياسة في لبنان اليوم، ففي لبنان الحالي امثال ابن هود، وابن الاحمر، وفيه من يمنح القلاع لخصوم اللبنانيين كل اللبنانيين، من اجل مصلحة صغيرة، ثم يضيع الكل!

بكى السنيورة لأنه لا يقدر على مكافحة الضغوط المتناقضة كلها في وقت واحد، من جهة السوري يريد منه ان يعود الى بيت الطاعة، ويتنازل عن قصة استقلال القرار اللبناني هذه، ويعود الى سجن «المسار الموحد»، ما يعني عمليا ان يفقد لبنان جوهر وجوده كهوية ودولة، وايضا السنيورة يرى هذه الحرب الشرسة تشن على «لبنان» بصرف النظر عن كون المستهدف، كما تقول اسرائيل هو حزب الله وصواريخه ومقدراته وقدراته، لكن في النهاية، السنيورة هو رئيس وزراء لبنان، وليس مراقبا دوليا يرصد ويحلل! ان البلد الذي يمزق هو بلده، وان الحزب الذي يرفض ان يصغي الى حاجات لبنان قبل حاجات الاخرين، هو حزب لبناني في نهاية الامر، وربما أنه يمثل غالب الشيعة الذين يمثلون بدورهم نصابا وطنيا كبيرا، سياسة الحزب الاصولي ليست لبنانية، هذا صحيح، ولكنه لبناني دما وارضا وعديدا، فماذا يفعل السنيورة ازاء واقع كهذا؟ لا يملك الا ان يكون حامي لبنان والمنافح عنه، دون ان يكون ذلك وفق اجندة غير لبنانية، مسألة دقيقة وصعبة، تجعل الانسان يشفق على هذا الرجل الذي يمشي على البيض، وحاله مع حزب الله كما قيل: ويلي عليك وويلي منك.

لا عجب ان يبكي اذن، ولكن بكاء الضجر والغضب، لا الضعف والهوان، خصوصا ان الرجل كشف عن معدن صلب خلال هذه الازمة، واستطاع الى هذه اللحظة، ان يقود سفينة القرار اللبناني بشكل مثير للاعجاب، رغم كل الصعاب، والحرب الدائرة على بلده، والانقسام الواضح بين اللبنانيين في الموقف من حزب الله، معطوفا على الصراع الاقليمي الشرس، والذي صار لبنان ساحته، بين ايران وسورية من طرف، والمحور العربي من طرف آخر، ناهيك من حاجات امريكا من لبنان وحاجات فرنسا التي تغني على ليلاها هناك..

لكن الرجل قادر على المنازلة وعبور المضائق، وحين تدعو الحاجة للحدة يحتد، كما صنع حينما وجه انتقادا واضحا لوزير خارجية ايران منوشهر متقي قبل ايام بسبب ما اعتبره السنيورة «تجاوزا للحدود» من قبل ايران حينما عبر متقي، من بيروت!، عن تحفظاته على خطة الحكومة اللبنانية الشاملة لحل النزاع القائم في لبنان.

السنيورة، يكافح على كل الجبهات، وعلى شتى المحاور، وآخرها اجتماع وزراء الخارجية العرب، الذي ميزه السنيورة بخطابه المؤثر ودموعه الحرى، كما تميز، اعني الاجتماع، بنتائج اكثر عملية من السابق، على الاقل فقد اجل مجلس الامن البت بالقرار الدولي لحين الاصغاء الى مطالب العرب، الامر الذي يعني ان العالم لديه الاستعداد لأخذنا على محمل الجد اذا ما أحسنا الحراك السياسي واتخذنا مواقف جادة، وعرفنا مصادر قوتنا، هنا يحتاجنا العالم اكثر ونحتاجه، كما قال لي سياسي لبناني.

هذا العالم، ليس ضدنا على الدوام، قدر ما نحن ضد انفسنا، وخير للذين يغنون: وين الملايين، والدم العربي وين، أن يترجموا هذه الدعوة للثورة والوحدة، الى صيغة عمل وتحرك راشد ومسؤول، وها نحن ننتظر ومجلس الامن كذلك ينتظر مواقف العرب، لذا ذهب البارحة من بيروت الى نيويورك مباشرة وزاء خارجية قطر والامارات والامين العام عمرو موسى، ويفترض انهم يتحدثون الآن او تحدثوا، في نيويورك مع الفرنسيين والامريكان من اجل اخذ «تصويبات» لبنان في الاعتبار اثناء اصدار القرار الدولي الجديد، التصويبات، حتى لا نقول الرفض، تطالب بالنص صراحة على انسحاب اسرائيل من لبنان، والنص الصريح على الوقف الفوري للنار، مع الموافقة على بقية الافكار الاساسية، وجوهرها اخراج الجبهة اللبنانية من جبهات الحرب بالوكالة بين ايران وسورية من طرف، وامريكا ومعها اسرائيل من طرف اخر، خصوصا ان حزب الله نفسه قبل سنوات قريبة أعلن تحرير الارض، فلم يعد من معنى للابقاء على «الجبهة اللبنانية» قيد الاشتغال، الا اذا كانت مدخرة لشيء اخر، داخلي او خارجي!

وهذا ما قد يجلب الالم والدموع مرة اخرى، لكن نخشى ان تكون في المرة المقبلة كدموع ابي عبد الله الصغير، الذي ابقى بكاؤه غصة الاندلس ساخنة في الذاكرة الجماعية قرونا وقرونا، مع حزة الشجن التي تحدثها كلمات الموشح الجارح:

جادك الغيثُ إذا الغيثُ همى

يا زمان الوصل بالاندلس

لم يكن وصلك إلاّ حُلُمـاً

في الكرى أو خلسة المختلس

اذ يقود الدهرُ اشتات المنى

ينقل الخطو على ما يرسمُ

زمراً بين فرادى وثنا

مثل ما يدعو الوفود الموسمُ

حمى الله لبنان، فبنا ما يكفي من غصات الضياع، ومر بنا كثيرون من امثال ابي عبد الله الصغير .. لا نريدهم!الشرق الأوسط

Garcia
08-08-2006, 10:17 AM
أحصى هوميروس في بدايات «الإلياذة» فرقاً وجيوشاً. لا نحصي جيوشاً اليوم. نحصي نازحين. أحصى هوميروس فرق الجيش المهاجم، أحصى الإغريق. وأحصى فرق الجيش المدافع، فرق طروادة وحلفاء طروادة. ذكر القادة، أحصى السفن، أحصى العربات والأحصنة. كان مهووساً بالأسماء والأعداد. ماذا تكون الحروب؟ جماعات من البشر يحصدها منجل الموت. نحصي الأسماء ثم نحصي التوابيت. ما هذا العالم الغريب؟

دروب

المدينة مهجورة وغير مهجورة. صيدا فيها مئة وعشرون ألف نازح. بيروت فيها نصف مليون؟ الجبل اللبناني مملوء نازحين. أكثر من مئة ألف نازح عبروا حدود البلاد الى الشام. كل لوحات الإعلانات في بيروت بقيت كما كانت قبل أن تبدأ هذه الحرب. كلّها بقيت كما هي، بإعلاناتها القديمة، لم يتغير إعلان. بلى، بان إعلان واحد جديد: «الخطوط الجوية الدمشقية. رحلات من اللاذقية الى جميع أنحاء العالم. مع تأمين النقل البرّي». باصات مكيفة وغير مكيفة نقلت نازحين من بيروت الى اللاذقية. طائرات حملتهم الى دول مبعثرة على الخريطة. الآن انقطعت الطرقات. طريق الشام مقطوعة. طريق المصنع مقطوعة. وطريق الشمال مقطوعة. قصفوا الجسور كلها. المديرج قصفوه. المعاملتين قصفوه. الكبير والصغير. كيف تنفعنا الخطوط الدمشقية الآن؟ نهرب إذاً الى البحر. سفن تأتي من الجزيرة القبرصية. هل يُسمح لها بالوصول؟ مرة يسمحون لسفن الوقود بدخول مرفأ بيروت. ومرة لا يسمحون. الكهرباء قد تنقطع تماماً. لن نذكر الزحمة على محطات البنزين. لكن كيف لا نذكرها؟ بلا بنزين كيف تقرأ هذه الكلمات؟ البنزين ضرورة. بلا بنزين كيف يتحرك العالم الحديث؟ البنزين والغاز والمازوت. انقطعت الكهرباء. هجم الظلام على الورقة، هجم على الأصابع، هجم على العيون. ماذا نفعل في هذه الكهوف؟ متى تنتهي الحرب؟ هل تنتهي ونحن فوق الأرض؟

الشمس

الشمس حمراء دموية الحمرة تخرج من وراء صنين. مثلث الجبل أزرق قاتم اللون. حمامة تطير عن الهوائي خارج نافذة الحمام. في هذا الصباح – بعد الغارات الليلية والهدير الفظيع وتعاقب الانفجارات – تبدو الشمس أشد حمرة في أبخرة الصباح. المدينة نائمة، مرهقة. ديك يصيح تحت الأرض كأنه طُمر بزلزال. المقريزي ذكر زلزالاً زاح جبلاً في بلادنا، زاح جبلاً وطمر قرى كاملة. المعمرون في الجبل اللبناني نقلوا عن أسلافٍ خبر ديوك طمرها زلزال فظلّت تصيح من تحت الأرض. حُبِست في جوف التراب وظلت تصيح خمسة أيام ثم اختنقت بنفاد الهواء وسكت صياحها. الشمس دموية الحمرة هذا الصباح. كم قرية طُمرت بلا زلزال هذه الليلة؟ القرى لا تُطمر هكذا. كم بيتاً طُمر تحت الركام؟ هل انتهى الجنوب كما نعرفه؟ بنت جبيل ببيوتها الحجر البيضاء التي بناها المهاجرون أين هي الآن؟ قرى شرق صور من يحصيها ومن يذكرها قبل هذا الصيف وبعد هذا الصيف؟ الشمس لاهبة الحمرة هذا الصباح. البلاد المقصوفة كيف ترى السماء ساعة الفجر؟ السماء تتغير والعيون تتغير بعد ليل البوارج والغارات.

* مقتطفات من مقال للاديب / ربيع جابر , من جريدة الحياة

نزار حسن علي
09-08-2006, 09:16 AM
استاذنا الكبير/ عجب الفيا

تحياتي لك يا سيدي وقلبي مع لبنان مدينه النور العربية يا سيدي هذا امتحان للاحبه في لبنان للتكاتف مع بعض بغض النظر عن نتائج الحرب يعني بقصد انو يبقوا يد واحدة وكل واحد يضحي عشان لبنان طبعا الحصل حصل وما في داعي منا للتباكي علي ما حدث لكن من الان فليقرروا مدي محبتهم لوطنهم وكل طائفة وفصيل تضحي وتتنازل عن ما تملك من اجنده للوطن الحبيب لبنان لانو بدون تضحيات وبدون بذل تهان الامم لذلك هذة الفرصة قد لا تتكرر مرة اخري للتلاحم وربنا امتحن الشعب اللبناني في هذة المحنه وخرجوا منها ابطالا الناس تتوقع حرب اهليه ولا سمح الله لم يحدث اي شئ فالوحدة الوحدة هي ديدننا يا استاذي وهذا هو وقت التضحيات بعد نهايه العدوان علي مناره العرب وباريس الشرق واتمني من الله ان يحفظ لبنان وسائر البلاد العربية
مع حبي واحترامي
اخوك
نزار حسن علي
دوحة الجميع
دولة قطر

عماد بشير حامد
09-08-2006, 01:27 PM
نقلاً عن جريدة الشرق اروسط

تأملات غاضبة في الأزمة اللبنانية!

عبد المنعم سعيد



استميح القارئ الكريم، عذرا في أن تكون لي تأملات في وقت يسقط فيه أهلنا بلبنان وفلسطين شهداء آلة عسكرية إسرائيلية غاشمة، ففي مثل هذه الحالة لا يوجد وقت للتأمل، وإنما للفعل والحركة. وأسأله السماحة أيضا إذا كانت التأملات غاضبة لأن ذلك ـ بالضرورة ـ يخلق تناقضا في المفاهيم، فالتأملات في العادة باردة هادئة موضوعية تسمح للعقل بالتفكير والتدبير؛ أما الغضب فهو حالة عاطفية ينطلق فيها الغيظ بلا حدود، فلا يكظمه حكمة، ولا تحده تجربة. ولكن التأمل هو ما نعرفه ونعبر عنه بالكتابة، أما الغضب فإن مصدره هو ما نشاهده هذه الأيام من قصة أو سيناريو أو فيلم يكاد يكون صورة طبق الأصل مما شاهدناه خلال العقود الستة الماضية. ولمن قارب الستين من العمر مثلي، فإن مشاهدة نفس التجارب التي تمر بها الأمة بدون أن تتعلم مرة واحدة منها، هو أمر لا شك يدعو إلى الغضب، والغضب الشديد أيضا خاصة أن الأجيال الجديدة لا تعرف أكثر مما عرفته الأجيال القديمة.
فهل توجد أمة في العالم تدخل معركة بعد معركة ثم بعد ذلك تطلب منذ اليوم الأول للقتال وقف إطلاق النار، فإذا لم تفلح تطالب بالهدنة، وإذا لم تنجح فإنها ترجو خلق ممرات آمنة لقوافل الإغاثة؟. وهل توجد أمة في العالم تطالب الدنيا بأسرها بالمساعدة على وقف إطلاق النار، وتلوم مجلس الأمن وجماعة الدول الثماني الغنية وجماعات الدول الكثيرة الفقيرة والقوى الكبرى والعظمى والمتوسطة والصغرى على عجزها عن فرض وقف «فوري» لإطلاق النار؛ ويكون كل ذلك في الوقت الذي يعلن فيه طرف المعركة العربي انتصاره على العدو فيكون أول طرف منتصر في تاريخ العالم يطالب بوقف القتال قبل تحقيق أهدافه في طرد القوات الغازية؛ وفي حالتنا الراهنة استعادة الأسرى الذين بدأت المعركة من أجلهم؟!. وهل توجد أمة تطلب من العالم المساعدة في كل شيء من أول الإغاثة وحتى استعادة الحقوق المشروعة، بينما لا تكف في نفس الوقت عن لعنته صباح مساء وتعتبره مجموعة من الكفار مرة، وجماعة من الصليبيين مرة أخرى، ودول تابعة وخاضعة للولايات المتحدة الأمريكية مرة ثالثة حتى ولو كانت الناتج المحلي الإجمالي لواحدة منها يفوق ما لدى الدول العربية مجتمعة ولديها من القنابل والصواريخ النووية ما يكفي لإبادة الأرض. وهل توجد أمة لا تتغير عندما تنقلب الدنيا رأسا على عقب، وتنتهي الحرب الباردة وتأتي العولمة، وتصعد فيها الهند والصين وتدخل كلتاهما في علاقات استراتيجية مع الغرب ومن حولهما دول آسيا؛ وتظل الأمة تعتقد طوال الوقت أنه لا جديد تحت الشمس، وما كان صالحا زمن الحرب الباردة لا يزال صالحا في عالم ما بعد الحادي عشر من سبتمبر؟!
وهل توجد أمة في العالم تهيمن عليها وعلى روحها مجموعة من الراديكاليين الذين يأخذون الأمة من حلقها بسلسلة من الشعارات والهتافات والتقديرات المغلوطة والحسابات الخاطئة من كارثة إلى أخرى، ويحسبون عودة الاحتلال انتصارا طالما كان مصحوبا بالصمود والتصدي؟ وهل توجد أمة في العالم بعد نضال طويل ضد الاستعمار الفرنسي تحتفل لأن فرنسا وافقت على العودة بقواتها المسلحة إلى لبنان حتى ولو كانت ضمن قوات دولية «مقاتلة» تعمل ضمن إطار الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة؟ وهل توجد أمة في العالم يصبح فيها من يحافظون على بلادهم من العدوان، ويعضون بالنواجذ على سلامة أراضيها أو يستعيدون أراضيهم المحتلة، مجموعة من المتخاذلين الضعفاء العجزة، بينما من يعرضون بلادهم للتدمير والاحتلال أبطالا ترفع لهم الصور في المظاهرات ويهتف لهم على شاشات التلفزيون؟
وهل يمكن في أمة من أمم العالم أن يجلس زعماء وقادة مثلما جلس أصحابنا لكي يقولوا بدون أن يطرف لهم جفن إن ما قاموا به كان نتيجة فشل عملية السلام، وكأن ما قاموا به هو بداية عملية حرب التحرير، أو أن عملية السلام لم تحرر سيناء وبعضا من الجولان وأراضي أردنية ومدنا فلسطينية؛ أو كأنهم لا يتحملون بعضا من المسؤولية في الأقل عن فشل عملية السلام هذه عندما قاموا بعملياتهم العسكرية بينما تجري عملية تسليم المدن الفلسطينية المحررة للسلطة الوطنية الفلسطينية؛ وهي المدن التي لم تلبث أن أعيد احتلالها مرة أخرى لأن جماعات الراديكاليين منا كانت تريد بكل الطرق إثبات فشل عملية السلام؟
لماذا يحدث كل ذلك لنا دون غيرنا من الأمم ونسلم مصيرنا لمن يقودنا بالمهانة إلى أبواب الأمم المتحدة نطلب وقف إطلاق النار لكي نسمع المحاضرات عن طبيعة بلادنا وحضارتنا وثقافتنا وتخلفنا وعجزنا عن إدارة بلادنا؟ ومن المؤكد أنه لا توجد إجابة سهلة عن هذا السؤال، ولكن قديما قيل إن الأشرار ينتشرون لأن الأخيار يتوقفون عن إعلان مواقفهم، ويخجلون من الفخر بما يقومون به. وفي حالتنا، فإن الراديكاليين ينتشرون في ثياب مختلفة لأن المعتدلين والعقلانيين يصمتون حينما يجب الكلام، ولا يتحدثون عندما يجب الحديث. والقضية ليست أننا نستنكر السلوك الإسرائيلي العدواني المتغطرس والذي تعدى كل الحدود الإنسانية، ولا أننا ندين التقاعس الدولي عن إنقاذ شعب أعزل، ولكن الموضوع هو كيف نتعامل مع ذلك ونحرر أرضا ونقيم دولة مستقلة فيها مواطنون أحرار ليس فقط من المستعمر الأجنبي، أو من الاستبداد الداخلي، وإنما أيضا من حالات اللاعقلانية واللا منطق التي تزخر بها المنطقة العربية؟
إن الأزمة اللبنانية الراهنة لم تكن الأولى، وبالتأكيد فإنها لن تكون الأخيرة، وعندما وقف عدد من الدول العربية موقفا منتقدا من حزب الله في بداية المعركة لم يكن ذلك تأييدا لإسرائيل كما قال البعض منا، وإنما كان طرحا ملتزما بواجب الحفاظ على الأرض العربية والشعب العربي اللبناني. ومن المدهش أن جماعة الراديكاليين العرب لم تجد غضاضة في الترديد الفوري لما تقوله إسرائيل في هذا الشأن وكأنه الحكمة بعينها بينما هو في الواقع لعب صهيوني على الحبال التي نصبتها الجماعات الراديكالية. وعلى أية حال، فقد التحمت الأغراض والأهداف فأعيد احتلال الجنوب اللبناني، ودمر لبنان، وتم استدعاء قوات أجنبية لفرض الوصاية على لبنان مرة أخرى حتى ولو لم يصفها أحد بهذا الوصف. وأصبح على الدول العربية المعتدلة العاقلة أن تعيد بناء لبنان التي أعادت بناءه منذ سنوات قليلة لكي يعاد هدمه مرة أخرى، فهل هذا هو ما نريده في قادم الأيام والأعوام، فتكون المهمة ليس تنمية البلاد العربية وإنما إعادة إعمارها؟
والحقيقة أن ذلك ليس هو ما نريده، وبالتأكيد، فإن الذين أعلنوا احتقارهم للعقلانية والواقعية كانوا يصوتون للمغامرة والجنون. وما نحتاجه تصويت من نوع آخر، وفي وقت من أوقات الأزمة بدا وكأن المعتدلين والعقلاء استجمعوا قواهم لصالح الأمة، واتخذوا مواقفا رافضا لما تفعله إسرائيل، ولكنه في الوقت نفسه ناقدا لسلوك المغامرين الراديكاليين. ولكن مع مرور الوقت، واحتدام الأزمة، وسقوط الضحايا، وانتهاز إسرائيل للفرصة التي قدمها لها حزب الله على طبق من ذهب وتوغلها في الأراضي اللبنانية لكي تقوم بأعمالها الوحشية والبربرية، ما لبث الصوت أن خفت، وخلت الساحة إلا من المزايدين، وتكررت القصة العربية بحذافيرها التي تكررت بها على مدى ستة عقود، وحسبيَّ الله وهو نعم الوكيل!!

عبدالله الشقليني
09-08-2006, 04:00 PM
شكراً لك عماد أن أرفدت البوست برأي مُغاير ...
لكن

من حقنا أن نسأل الكاتب المرموق عبد المنعم عن :

من الذي اختار فلسطين لتكون وطناً لليهود عندما كان الخيار ( يوغندا ) ؟

أهُم الرديكاليون في الدول العربية يا تُرى ؟

ونسأل السؤال الطبيعي :

من الذي نفذ المحرقة في ألمانيا ، أهُم الرديكاليون في الدول العربية ؟

كل ما وصف الكاتب به إسرائيل :

آلة عسكرية غاشمة !!

وكأن آلة الحرب ( المجازية ) بالفعل حقيقة لا يركبها بشر . !

إن من يركب هذه الآلة بشر ، يُصنفون : من أخيار الدُنيا ،

و شعبهم من الرُقي والتحضُر ما جعلهم أمة الخير والديمقراطية و من حولها الأوباش ... !!

أهذا ما عناه الكاتب

.. [ والله يا مُنعِم كما يقول الطيبون من البشر ( ما قصرت ) ....... ] !!!!!!

haneena
09-08-2006, 04:03 PM
http://news.sky.com/skynews/video/videoplayer/0,,31200-galloway_060806,00.html#

عبدالله الشقليني
10-08-2006, 12:08 AM
.. [ والله يا مُنعِم كما يقول الطيبون من البشر
( ما قصرت ) ....... ] !!!!!!

سيهنأ شارون في نومه قبل الأبدي ،
بأن إعلامه قد غزا قلباً من قلوب أعدائه التاريخيين ،
فنطق إعلاماً ينصُر الغاصبين في وجه المقاومين !

أيذكر عبد المنعم كيف اشتعلت الإنتفاضة الفلسطينية ... أم نسي ؟

أيذكر شارون أيام نِعمة السلام .. حين قدِم يحوطه الجند للدخول للمسجد الأقصى ،
يهدُف أن يُخصي أمة ، فوقف العُزَّل بالحجارة وبدأت الإنتفاضة بالحجارة ثم بالنار .

أنسي عبدالمنعم كيف تُبتَلع الأرض الفلسطينية ؟

أقرأ عبدالمنعم كتاباً للشاعر غسان كنفاني وهو يُسجل فلكلور الأغاني الشعبية في
قُرى فلسطين ..قرية ...قرية ، وقد محاها الصهاينة من الوجود !

أقرأ الكاتب المُبجل أن رصاص كلماته قنابل ذكية أخرى أرسلتها أمريكا لإسرائيل
عبر دولة أوربية لتدمير لبنان أم أن الكاتب الفخيم لا يقرأ ؟

أيعلم الكاتب المُبجل أن القرار الذي يُطالب بنـزع سلاح حزب الله المقاوم من جنوب لبنان
لم تطلبه لبنان الدولة ..بل طلبته إسرائيل من خلف بيزنطة القرن الواحد والعشرين ؟

من أين قدمت علينا أيها المُنعِم وأنتَ تُنعِم على الغاصب بنياشين النصر الذي لم يتحقق له في الميدان ؟

شكراً للخيبة وهي تتخذ من اللغة العربية وجهاً ينصُر أوباش القرن الحادي و العشرين .
شكراً لك منعم ( وما قصرت ) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

Garcia
10-08-2006, 01:05 AM
من أين قدمت علينا أيها المُنعِم وأنتَ تُنعِم على الغاصب بنياشين النصر الذي لم يتحقق له في الميدان ؟

شكراً للخيبة وهي تتخذ من اللغة العربية وجهاً ينصُر أوباش القرن الحادي و العشرين .

تسلم يا الشقلينى
كاتب المقال يبدو انه من انصار التطبيع ومأجورين الحكام ..
يطالعوننا بمقالات تصيب الانسان بالقرف والاشمئزاز ..
يحلمون بعد كل هذا الدمار والبؤس بسلام مع اسرائيل ؟؟؟؟؟؟
هو وامثاله من عينة انيس منصور ...

ريما نوفل
10-08-2006, 12:45 PM
الاخوة الاعزاء

كم نحزن نحن اللبنانيون ونغضب عندما نقرأ مثل هذا المقال الذي كتبه عبدالمنعم سعيد، ونقله اخونا عماد بشير حامد، واتمنى يا عماد ان لا تكون من رأيه.. لكن في النهاية لكل رأيه ولكل رؤيته للامور ولكل قراءته وهذا حق مقدّس أحترمه. لست هنا في صدد الدفاع عن حزب الله حصراً بل أدافع عن المقاومة. المقاومة التي هي حق مشروع للشعب في مقاومة الاحتلال... بالمناسبة يبدو ان كثيرين نسوا أن اسرائيل ما زالت محتلة لأرض لبنانية هي مزارع شبعا، وكانت طيلة السنوات التي أعقبت انسحابها في العام 2000 تمارس اعتداءاتها الجوية والبحرية المستمرة على لبنان.
ليتنا نبحث قبل الجدل ، عن السبب الحقيقي للحرب الاسرائيلية على لبنان وعن أهداف اسرائيل من هذه الحرب.
ففي علم السياسية كما في المفاهيم العسكرية هناك سبب وهدف..
لنبدأ بالسبب. تقول إسرائيل إنها قامت بهذه الحرب رداً على قيام حزب الله بخطف جنديين اسرائيليين. بالله عليكم، هل ان تدمير بلد بكامله، ومحاصرته، وإعادته عشرين سنة الى الوراء وقتل ما يزيد عن 1300 من أبنائه هو بسبب هذين الجنديين؟؟ أي منطق هو هذا؟ قالوا إن حزب الله غامر، ونحن نقول إنها ليست المرة الأولى التي يخطف فيها حزب الله جنوداًَ اسرائيليين. وفي هذه النقطة بالذات سأتحدث عن الهدف. في الهدف المعلن لاسرائيل أنها تريد القضاء على حزب الله لأنه يشكل تهديداً استراتيجياً لها.
لكننا نعرف جميعاً ان حزب الله ليس ميليشيا محصورة العدد، ولا هي عصابة مسلحة، ولا هم قطاع طرق.. حزب الله مقاومة، نشأت عام 1982 اثر الاجتياح الاسرائيلي للبنان ولم يطلق رصاصة واحدة الى الداخل اللبناني ولم يدخل طرفاً لا في الفساد ولا في أي حرب أهلية. حزب الله كما يعرف الجميع هو حركة شعبية من اخواننا الشيعة، وهم يشكلون ثلث الشعب اللبناني. حزب الله موجود في كل بيت في الجنوب، في كل بيت من الضاحية الجنوبية لبيروت.. وسمعت مرة احد المحللين العسكريين يقول إن اسرائيل أخطأت إذ ظنت ان حزب الله يشبه حماس.
في الهدف المعلن للولايات المتحدة التي كما نقول نحن في لبنان تريد الحرب أكثر مما يريدها أولمرت، تقول إن هذه الحرب من ضمن الحرب على الإرهاب. وإنها في سياق رسم الشرق الأوسط الجديد.. إن سلمنا جدلاً أننا مع "الشرق الأوسط الجديد"، وإن ما تغنى به بوش عن "ثورة الأرز" التي نشأت في لبنان العام الماضي، وأخرجت الجيش السوري من لبنان، وتغنيه بالديموقراطية في لبنان، وغير ذلك هو في هذا الإطار، فهل أن الحرب التي تشنها اسرائيل على لبنان شعباً وأرضاً وحكومة بكافة أطيافه وطوائفه، تحقق أهدافها؟ فالواضح ان الحكومة اليوم أضعف من أي يوم مضى، فامامها تحديات اقتصادية لا أحد يعرف كيف ستخرج منها، علماً أن لبنان كان يعاني أصلاً من دين يزيد حجمه عن40 مليار دولار. إن كانت الحكومة اللبنانية قريبة من الولايات المتحدة كما قال البعض، فكيف تسمح أمريكا يتحطيمها؟
هل محاصرة لبنان بحراً وبراً وجواً يدمر حزب الله؟
هل قتل الأطفال والنساء أثناء مسيرة تشييع شهداء مدنيين سقطوا، يدمر حزب الله؟
هل قصف الجسور كلها يقضي على حزب الله؟
هل تشريد الجنوبيين – أكثر من مليون منهم- ينهي وجود حزب الله؟
ليتهم يسألوا هؤلاء النازحين أنفسهم ماذا يقولوا عن المقاومة؟ لن يصدق أحد هذا الالتفاف الشعبي حول المقاومة.
عندما تقصف اسرائيل منذ اليوم الاول المطار هل هي تريد منع وصول السلاح الى حزب الله؟ طبعاً لا، فالكل يعرف ان سلاح حزب الله لم يصل يوماً عبر المطار...
راهنوا على حرب اهلية، هذا ما ندركه جميعاً، بقصفهم كل لبنان ومحاصرته، أرادوا ان يثور اللبنانيون ضد المقاومة وتحصل حرب أهلية كما في العراق، حرب سنية شيعية، وهو ما تريده اسرائيل. هل قرأ أحد الذي يكتبون مثل عبدالمنعم سعيد كيف نشأت اسرائيل وما هي عقيدتها؟
لو كان قرأ لأدرك حقيقة الحرب في لبنان، وحقيقة الحرب في العراق وحقيقة الحرب في فلسطين، ولفهم أن الانبطاح العربي مثل ما هو عند بعض القادة العرب هو الذي تريده اسرائيل.
قطعاً اسرائيل لن تدمر حزب الله، والوحدة الوطنية اللبنانية في أبهى حالاتها اليوم، ليتهم يزورون الاماكن التي لجا إليها النازحون لينظروا كيف هو التعاضد الوطني بغض النظر عن الطائفة. لبنان خرج من حرب طويلة أنهكته وعلّمته أن التقسيم ليس من مصلحة أي لبناني، ولا أحد سيحمل بندقية ويصوبها نحو شقيقه..
فقط للمعلومات، حتى اليوم، خسرت اسرائيل في لبنان أكثر من مئة قتيل والحبل على الجرار. يكفي أن نقرا التعليقات الاسرائيلية في الصحف الاسرائيلية نفسها لنفهم أي مستنقع وقعت فيه اسرائيل.

تحياتي للجميع
ريما
(كتبت هذا قبل القصف المتجدد اليوم لبيروت ومنطقة الروشة، وأريد ان اطمئن الجميع اني بخير).

المجدلية
10-08-2006, 07:21 PM
http://music.6arab.com/majda..saqa6a-el-qenaa3.rm

ســـــ القناع قـــط (http://music.6arab.com/majda..saqa6a-el-qenaa3.rm)

dayami
11-08-2006, 02:12 PM
يا ستَّ الدنيا يا بيروتْ
يا نغمًا ينسابُ حزينًا في المَلَكُوتْ
يا شمسَ مقاومةٍ تتصدَّى للجَبَرُوتْ
ياحزبًا لله .. تعالى فوق الكَهَنُوتْ
يا نصرًا للقدسِ ،
ومجدًا للأقصى
يا ملحمةً ضد الرَّهَبُوتْ
هلْ مِنْ بينِ جبالِكِ و"منارِكِ"
سيعودُ صلاحُ الدينْ ..؟
هلْ مِنْ بينِ الصخرةِ والرُّوشَةِ والحمْرا
تنشقُّ بحارُك يا حطينْ ..؟
يا ستَّ الدنيا
كوني مقبرةً لبني صهيونْ
كوني أقوى من فيضانِ الثالثِ والسبعينْ
كوني أعتى من صَيْحاتِ الهُونْ
إني شاهدتُكِ ..
تختالينَ دلالاً وأنوثةْ
وتَهلِّينَ عُطُورًا وليونةْ
لكنَّك عند الطعنِ تقومينْ
عنقاءً ..
مِنْ بينِ رَمَادٍ وأنينْ
زرقاءً ..
عادتْ لرؤاها
ومياهًا ..
تجري لضياها
ودماءً ..
تسري في شريانِ الطينْ
تُنبتُ أبطالاً ومَيَامينْ
يا ستَّ الدنيا ..
إني أعشقُ "كتيوشا" و"القسَّامْ"
وأقبِّلُ جبهةَ نصرِ الله،
ونصرِ الدينْ
اطلبُ غفرانَكِ يا ستَّ الدنيا
يا بيروتْ ..
للحكَّام المذعورينْ
الفارِّينَ إلى وادي (الهَرَبُوتْ)
اطلبُ صفْحَكِ عنَّا يا بيروتْ
أنتِ الآنَ مع اللهِ تصلِّينْ
فادْعي أن يمنحَنا اللهُ النصر
على أنفسِنا
قبلَ النصرِ على
أعداءِ الدنيا والدينْ

طارق الحسن محمد
11-08-2006, 03:41 PM
http://www.daralhayat.com/images/Cartoons/img_cartoon_11-08-2006_09.gif

طارق الحسن محمد
11-08-2006, 03:43 PM
http://www.alhayat.com/arab_news/levant_news/08-2006/Item-20060810-f9c4e8fc-c0a8-10ed-019d-d97bdfc27162/tanks_01.jpg_440_-1.jpg


دبابتان اسرائيليتان تحترقان قرب مرجعيون. (رويترز

د.سيد عبدالقادر قنات
12-08-2006, 11:48 AM
أصدر مجلس الأمن قراره بالأجماع


يبقي التنفيذ

ولكن أثبت الشعب اللبناني صموده ووحدته وقوة عزيمته

في مقاومة أمريكا في حربها

حزب ألله وحد اللبنانيون وصاروا صفا واحد

قرار مجلس الأمن أنتصار لحزب ألله ولبنان حكومة وشعبا


جيش أسرائيل وتفوقه عدة وعتادا ، ولكن ضاق طعم الهزيمة والأنكسار

ومن رجال أشاوس تسلحوا بسلاح الأيمان أهل لبنان

ولكن يبقي الخنوع والخضوع والذل والأنكسار

السمة الغالبة للقادة العرب


واآلآ يمكن أن نقول


مأزق أسرائيل وأمريكا والحكام العرب

عجب الفيا
08-09-2006, 10:04 AM
سلامي الى الجميع والى كل من ساهم برايه في غيابنا

لا شك ان مياها كثير ة عبرت من تحت الجسر اهمها صدور قرار مجلس الامن الدولي

ووقف القتال بين اسرائيل وحزب الله ،

والاهم اعتراف حسن نصر الله بخطا خطف الجنديين

لنا عودة للتعليق

د.سيد عبدالقادر قنات
09-09-2006, 12:13 AM
والاهم اعتراف حسن نصر الله بخطا خطف الجنديين


ولكن ألا تعتقد أن الأعتراف بالخطأ فضيلة ؟؟؟

مهما يكن فقد أثبت حزب ألله أنه ضمير الأمة وقلبها النابض

عجب الفيا
13-09-2006, 08:09 AM
والاهم اعتراف حسن نصر الله بخطا خطف الجنديين


ولكن ألا تعتقد أن الأعتراف بالخطأ فضيلة ؟؟؟

مهما يكن فقد أثبت حزب ألله أنه ضمير الأمة وقلبها النابض
طيب نحن قبيل شن قلنا يا دكتور ؟؟؟؟
لكن كلام القصير ما بنسمع !

واذا كانت هنالك ثمة فضيلة فهي للذين قالوا لا هذا خطا ومغامرة ، منذ البداية .

نزار حسن علي
13-09-2006, 09:21 AM
الأستاذ/ عجب الفيا

تحياتي لك المساله ليست علي لبنان وحدها كل الوطن العربي به صراعات طائفيه بس في طي الكتمان بس كما ذكرت لك كل الطوائف تتنازل عن الكثير من اجل الوطن الجميل لبنان يعني ما في اي حاجه اسمها ثوابت علي حب الوطن اي شي يهون عشان الوطن كل الطوائف تقعد لمؤتمر عام للتنازلات فقط في حب لبنان يعني تضحي بكل شي عشان خاطر الوطن وسياده الوطن اذا كل طرف متمسك بثوابتو يعني لا يوجد حل الحرب انتهت والحمد لله وانشاء الله دايما باريس الشرق يا رب العالم الان كلو متجه للوحده والسلام والاقتصاد والازدهار والنمو والتقنيات نحنا متي نصحو من الغفله التي ورطنا نفسنا فيها لا قادرين علي حرب ولا قادرين نواكب التطور والحضارة من بنيات تحتيه وحياة كريمه وشريفه لشعبنا العربي المغدور المظلوم ليس له ذنب غير ان قادته عاجزين عن اي شي الا الشرب والاكل واللبس والوقوف اما الكاميرات اليوم كلو دة شغلهم الشاغل بدون تضحيات لن تتقدم الامم
مع مودتي