وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > مكتبات > عالم عباس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-03-2007, 08:01 AM   #[16]
عبدالله الشقليني
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي


[align=center]شاعرنا الفخيم عالم عباس
تحية لك
[/align]


وقد فاض الكيل وأنتَ تُغالب وعثاء السياسة ألا تجُرك ، بعد أن كظمت الغيظ
زماناً ، ونفثت مُغالبتك شعراً بين أضلُعه كل ما نريد أن نعرف عندما نغوص أعماق الشعر نجدك جالساً يُغالبك البكاء فتفر إلى دوحة الشعر . بين يدي طاجن أهديتنيه لم يزل بين عيني القارئتين ينتظر ماذا أفعل في حِملٍ جلل .. وسآتيك به حين يتيسر أمر نفسي و الوقت والجمر الذي تحمله النصوص ...

نعود لما خفَّ حمله وهو أيسر :

الغناء والطرب والفكر الإستئصالي
عندما تحدث الدكتور عبد الله بولا في ورقة ( شجرة نسب الغول ) في توسعة بحثية أكثر عمقاً مما تفضل به كاتبنا الرائع : الطيب صالح ( من أين أتى هؤلاء ) ، وقد سرد جزء من تاريخ أمة دين السيف الذي غزا وخط حدود النار كوشم في المجتمع ، فقد ذكر التركية أس البلاء .
قرأت ما كتب وكنتُ أرى أن دين السيف بدأ منذ الأحلاف التي حطمت سوبا المسيحية وأقامت دولة الفونج في مطلع القرن السادس عشر ، ودين التسامُح قدم مع المتصوفة واعتلى الأصقاع بهدوء احترام أعراف الناس ، وأدخل الطبول والدفوف ليُقرب العامة من روح الدين ، فما حملوا سيفاً ولم يقطعوا يداً أو يصلبوا أو يقطعوا من خلاف .
من يقرأ من طبقات ود ضيف الله التي كُتبت قبل أكثر من ( 200 ) عام ، يعرف الصراع بين المتصوفة وأهل الظاهر ، وقبله في تاريخ الإسلام منذ مقتل الحلاج قبل أكثر من ألف عام في بغداد .
عندما أقام محمود محمد طه ورقته الباذخة في الفصل بين رسالة دولة المدينة ورسالته في منتصف القرن الماضي حول رفع النسخ عن آيات التسامُح وعودة مجاري الألفة بين الدين والمجتمع والأعراف ، انهالوا عليه ورفعوه إلى حبل الاستشهاد : كفراق بيَّن بين دين التسامُح وإعمال العقل وبين دين النقلة الذي يستأصل كل بادرة تقارب بين لغة الاجتماع ولغة الدين ، وتلك مباحث تنتظر من يُجدد النظر في الدين ويقيم هذا التصالُح في وجه التكفيريين أصحاب الغلبة بالسلاح لا بالفكر .
هجمة هؤلاء لها جذور وتاريخ ، بعد أن همدت جذوة جهاد الاستئصال ، أعاده الغلاة في منتصف القرن الماضي ، وتتلمذ عليه من شهدوا هذا النسيج الاجتماعي الغنائي وهو ينفلت من أسرهم ، بعد أن حاصرتهم الدُنيا كلها ، وآن لحرابهم أن تنكسر ، لريح عاتية بعد حصاد الأرواح البريئة ظلما.


هنا ( شجرة نسب الغول ) للدكتور عبدالله بولا ـ في مجلة احترام العدد الأول 2005 م ـ منتدى سودان فور أول :

http://sudan-forall.org/sections/iht...am_issue1.html

وسنعود إن تيسر .



التوقيع: من هُنا يبدأ العالم الجميل
عبدالله الشقليني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2007, 10:37 AM   #[17]
زهيجان
:: كــاتب ::
 
افتراضي

إحقاقا للحق

بعد مفارقة رمضان

إختلفت أشياء كثر

ولم تجد من يلتقط القفاز

وأخوف الخوف أن يلتقطه ألشعبي بثعلبته مرة اخري


نقزة

اغرب شئ انو في ناس شاربين عصير

لكن برضو يجو ويمسحوا أيديهم في ثوب الموضوع



التوقيع: [glow=#FF3366]لصلعتي ضفائر من يقين
ان الحرية
طلب الحقوق
والوقوف عند الحدود[/glow]





متين يا ولد تكبر تشيل همي
زهيجان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2007, 05:29 PM   #[18]
عبدالله الشقليني
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الحاج مشاهدة المشاركة
[media]http://sudaniyat.net/Khalid/Taour-alshoog.WMA[/media]
[align=right]أستاذي الصديق عالم عباس
صباحاتك قرنفل

كتب طيبنا الصالح مرة حين حاربه القوم ومنعوا مؤلفاته بحجة الأسلمة :[/align]


اقتباس:
"أنا شخصيا أرجح هذه الفرضية . لكنني منذ هذا العهد كتبت عنه الكثير، فلماذا قرروا حظر أعمالي الآن؟ لو اتخذوا القرار قبل خمسة سنوات مثلا لكان ذلك مفهوما. لكنني أتساءل لماذا اتخذوا هذا القرار الآن بالضبط؟ أعتقد أن السلطة في السودان ليست كيانآ متماسكا ولا يوجد للنظام سياسة دولة كما هو الحال في العالم. ها ما نلمسه من السياسة الخارجية. هؤلاء القوم يعيشون حالة تخبط مع العالم وتجاه الشعب السوداني ، لذلك نلاحظ أن وزيرا ما يتخذ قرارا ليعود وزير آخر إلي إلغائه خلال أسبوع واحد فقط. هذه حكومة من طراز خاص. وهي لا تشبه الحكومات بالمعني المتعارف عليه".
كتب صديقنا دكتور محمد أبوسبيب في تعريف الموسيقي والرقص عند قبيلة الشايقية والسودانين عامة فقال :

اقتباس:
[align=left]The Shaijiya conceptualise dance and music as a single entity. Like the majority of Sudanese groups, they use neither the standerd Arabic word "Musigha" nor its Sudanese colloquial "Mizziqa" when speaking about music.
The Shaiqiyya use the word Al-tambur as music, for both the instrument and the music played on the instrument , but al-tambur as music,even instrumental music, is never conceived of without dance and it is necessarily based on dance rhythms.
[/align]

[align=right]أكثر ما أثار إستغاربي ودهشتي لحين أيام هوسة التوجه الحضاري أن القوم كانوا قد حرموا الكثير من الأشياء بحجة عدم توافقها مع توجه الأمة الحضاري واختفت روائع من الغناء لأن بها ما يتحدث عن الخمر مثلآ أو كلمات غزلية ؟؟؟
وبعد كل الضجيج والتهليل والتكبير يرقص القوم حتى تهتز كروشهم حين يسمعون صوت الطبل أي والله ولا تزال "سي إن إن " تفضل عرض صور لرئيسنا الفاضل وهو "يكشف" ومعه عرابه الثعلب العجوز "كاشفا" هو الآخر حتى بانت أردافه ..
كيف فكر القوم ؟؟.. وهل تحارب عادة مثل الرقص وهي ترتبط إرتباط وثيق بكل مناحي حياتنا؟
يرقص الشايقية كمثال إحتفالآ بالحصاد ويرقصون وهم يحتفلون بختان أنجالهم وبالزواج وحتى عند الوفاة يعبرون عن حزنهم بالرقص ويحدث ذلك عند كل قبائل السودان شرقا غربا شمالا وجنوبا ...
في لقاء تلفزيوني ذكر سبدرات ضاحكا وهو يتوجه بالحديث للطيب محمد خير (سيخة) كيف أنهم تعرضوا للضرب أيام رقصة (العاجكو) في جامعة الخرطوم من قبل المتأسلمين وكان يقصد الطيب محمد خير شخصيا؟؟؟
كتبت مرة بوست بعنوان (من استمع لهذا ولم يحرك رجليه فهو فاسق) وكنت أعني هؤلاء الدجالين الذين يلبسون لكل حالة لبوس
http://sudaniyat.net/vb/showthread.php?t=1585
فالنرقص ونغني فأيامهم إلي زوال والأيام دول ...

[/align]


كتب خالد تنقو في معرض حديثنا عن حرمة الغناء في الإسلام فقال :
هذا ما قاله حبيبنا صديق الموج :



اقتباس:
[align=right]يعجبنى النقاش الهادف جدا ولعل من نافلة القول ان نقول ان النقاش الهادف يستحم فى بركة المنطق ويستجم تحت دوحة العقل..فدحين حكم الاسلام فى الغناء صعب ولكن اورد لكم ما فعل الرسول (ص) وخلفاؤه وبعض من صحابته ونبدا بالرسول (ص):
شرفنى المولى بالعمل فى المدينة المنورة قرابة العام تقريبا ووقفت على كثير من معالمها وسالت كثير من اهلها الثقاة عن بعض بيوت الصحابة وخبرت من اسرارها الكثير واذكر مرة وانا مع احد شيوخها مررنا على بستان فقال لى من هذه البساتين خرجت بنات النجار حاسرات جميلات وهن ينشدن طلع البدر علينا فى استقبال الرسول (ص) ولم ياتينا خبر ان الرسول استنكر ذلك.
فى زراج السيدة رقية رضى الله عنها قال الرسول للسيدة عائشة:يا عائشة اوبعثتم الفتاة الى بعلها قالت نعم قال لها الرسول(ص)اوبعثتم معها من يغنى قالت لا قال عليه افضل الصلوات اما علمتى ان الانصار قوم يحبون الغناء.
وفى زواج السيدة عائشة قيل ان الطرب كان معقودا والغناء كان مسموعا .
قالت السيدة عائشة كان الاحباش يغنون وكنت اعتلى منكب الرسول وهو يخفضهم حتى رايت رقيص الاحباش ولم يزجرها افضل الخلق(ص).وايضا ورد ان سيدنا عمر دخل على الرسول (ص) ووجد جاريتين تغنيان للسيدة عائشة والرسول وجهه للحائط فزجرهما سيدنا عمر فقال له رسول الله دعهما ياعمر انها ايام العيد.
وسكينة بنت الحسين بن على وهى بنت على بن ابى طالب ما ذكر اسمها والا ذكر الغناء.وقيل ان حكموها بين صوت ابن معبد والسريح فقالت للسريح اعد ولمعبد اعد ففعلا فقالت لهما غناءكما كما الدر والياقوت على صدور الحسان لاتعرف ايهما اجمل.
قيل وجد احدهم سعد بن ابى وقاص وهو مستلقى فى مصلى بين مكة والمدينة وهو يغنى فقال له اتغنى وانت محرم فقال له وهل ترانى اقول هجرا.والهجر لفائدة الترجمة فاحش القول.
سمع الامام مالك جارية تغنى فقال لو غنى بهذا حول الكعبة لجاز.
قاتل الله القبح فلولاه لكان الامام مالك بين المغنيين .قال الامام مالك كنت اتبع المغنيين واخذ منهم فقالت لى امى ان المغنى القبيح لايلتفت الى غنائه فدعه واتجه الى الفقه فانه لايضر مع القبح وفعل.
الامام الرازى كان مغنيا وعندما التحى قال ان كل غناء يخرج من بين شارب ولحية لايستظرف واقلع عن الغناء.
وناتى للعباسيين والاميون وهولاء كان بينهم وبين عهد الرسول 30 عاما وبعضهمكان من صحابته وكلكم تعلمون اذدهار الغناء فى عهودهم.
وناتى للفقهاء والمفكرين ومنهم زرياب الذى قيل انه اضاف الوتر الخامس للعود وقال اذا اردت ان تؤثر فى اخلاق امة فزد على قيثارتها وترا او احذف وترا.
والفارابى قال من لم يهذبه العود واوتاره والربيع وازهاره فهو فاسد المزاج ليس له علاج.
[/align]


فكتبت له إذن الإستماع ومشاهدة الرقص الحبشي سنة مؤكدة :D
الشكية لله يا صديقي الجميل .
مودتي لك صادقة

_____________
* الطيب صالح - نحو أفق بعيد مجلة المجلة .
*Mohamed Abusabib
Art,Politics,and Cultural Identification in Sudan
Page 141

أنت رائع بحق حبيبنا خالد الحاج ،
وأدخلتنا الطقس من الغناء الثري
شكلااً لك ..
رغبتُ أن تكون الأغنية في الصفحة الثانية أيضاً



التوقيع: من هُنا يبدأ العالم الجميل
عبدالله الشقليني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 09:28 AM   #[19]
عالم عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

إلى الأحباب خالد الحاج
والشقليني
مع الطواف على عم تنقو و صديق الموج في جمال ما أوردوا وأثروا وأمتعوا (سآتي للبقية تباعا)!


من الكلام الجميل الذي يشحذ الذهن ويريح القلب في أمر الفنون عموماً ما كتبه الأستاذ محمود محمد طه في كتيب صغير الحجم عظيم المقدار بعنوان( الإسلام والفنون)، جاء فيه:
(هل تدرون لماذا نجد المتعة في الفنون؟ لأنها تريح فكرنا من الذبذبة بين الماضي و المستقبل، وتتيح فرصة العيش في اللحظة الحاضرة.. هذه خاصية في جميع الفنون، تتفاوت فيها بضروبها المختلفة، مع الأشخاص المختلفين، فأنت إذا سمعت قطعة موسيقية راقية، أو شهدت فيلما سينمائياً جيد الموضوع متقن الأداء، فأنك تظل مشدوداً إلى الشاشة مثلاً، منحصراً في تسلسل صور الممثلين، ومنشغلاً بأدائهم ، بجمعية لا تبقي لك فرصة للتوزع بين الماضي و المستقبل، حتى لكأن الزمن قد توقف قي حقك، في تلك اللحظة التي تعيشها، وهي لحظة تكاد تكون خارج الزمان...
الانتصار على الزمن الذي تحققه لنا الفنون الجميلة هو أس سعادتنا بها، ومن ثم أصل تعلقنا بها....)

وقال عن الفنون والأديان، في موضع آخر من الكتيب، والذي هو أصلاً محاضرة ألقاها على طلبة كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بلغة الكلام(لا الكتابة)، قال:
(لكن يمكن للإنسان أن يقول: أنه ما من فن من الفنون، إلا ونشأ في معابد الدين.. أصلو ما عرف دين ما فيه موسيقى.. يجوز مسألة الرسم والنحت، في بعض الأديان مافي.. لكن الموسيقى، بصورها المختلفة، ما عرف دين ما عندو، حتى لو كان الإيقاع البكون بالطبل، أو بالطار، أو بكون بالنوبة، إلى أن يجي "للأورقن" بتاع الكنيسة، بالصور المختلفة فيه.. لكن ما من شك في أن الصلة كبيرة بين الفنون وبين الأديان.. و السبب في علاقة الفنون بالأديان، هو أن الأديان تعبير، زي ما قلنا قبيل.. الملكة الفينا، عاوزة التعبير، هي الحياة..)
وللشيخ الدكتور حسن الترابي- بهذه المناسبة- رأي متقدم جداً في هذه المسألة (اعتذر لبعد المرجع عن متناول يدي في هذه اللحظة)
السؤال هو من أين جاء هذا التزمت والحرب الشعواء على الفنون، خاصة في جاهلية الإنقاذ الأولى؟ أم تلك من مكايد السياسة!
الدكتور شوقي ضيف، وهو العالم الذي نعرف، له سفرٌ نفيس في هذا الموضوع وهو (الشعر والغناء في المدينة ومكة لعصر بني أمية)، وهو كتاب جدير بالقراءة والدراسة
جاء فيه: (... ولعل في كل ما قدمنا ما يدل دلالة قاطعة على أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يحرم الغناء، ولا كان يدعو إلى نبذه. أما ما شاع بعد ذلك من كراهية الغناء فإنما جاء متأخراً ومتأثرا بآراء شخصية لبعض الصحابة و التابعين من مثل عبد الله بن عمر وابن مسعود. وهكذا أخذ الناس مع الزمن يختلفون في الغناء وإباحته وتحريمه ويقول ابن عبد ربه:"اختلف الناس في الغناء فأجازه عامة أهل الحجاز وكرهه عامة أهل العراق". وأخذ رأي أهل العراق يسود في العصور المتأخرة وخاصة عند المتشددين، وقد عقد الغزالي فصلاً طويلاً في الإحياء دلل فيه من وجوه كثيرة على إباحته، وأنه لا يدعو إلى تحريمه نص ولا قياس)
أيها الصحاب:
لقد كانت مداخلتكم ثرية وغنية، ولعل من المناسب فتح "بوست" منفصل للحديث عن الغناء والرقص، فهو مبحث غني وممتع ومهم، على أنني أعود لموضوعي الذي بدأت عن ليلة "[mark=FF0000]سلام دارفور[/mark]" ، وهو ما أحببت أن أتقاسمه وإياكم حول نفاق الساسة واستغلال الفن والغناء إذا كان يخدم "أجنداتهم"، أومحاربته والتبرؤ منه ([mark=FFFF66]حسب البراجماتية الإنقاذية، ذات الصبغة الانتهازية[/mark]).
على أنني لست بتارككم هكذا حتى تقرءوا معي ما أورده شوقي ضيف في كتابه المذكور، وقد جاء في ص 48منه ما يلي:
( وحدّث حسين بن دحمان الأشقر – إن صحّ حديثه_ قال: "كنت بالمدين، فخلا لي الطريق وسط النهار فجعلتُ أغني:
ما بال أهلك يا رباب.... خُزْراً كأنهم غضابُ
قال: فإذا خَوْخَةٌ قد فُتحت، وإذا وجهٌ قد بدا، تتبعه لحيةٌ حمراء، فقال : يا فاسق أسأت التأدية، ومنعت القائلة، وأذعت الفاحشة، ثم اندفع يغنّيه، فظننت أن طويساً قد نشر بعينه، فقلت له: أصلحك الله من أين لك هذا الغناء؟ فقال: نشأتُ، وأنا غلام حَدَث، أتبع المغنين وآخذ عنهم فقالت لي أمخي: يا بني إن المغنّي إذا كان قبيح الوجه لم يلتفت إلى غنائه، فدع الغناء، واطلب الفقه فإنه لا يضر معه قبح الوجه، فتركت المغنين واتبعت الفقهاء. فقلتُ له: فأعد جعلت فداءك فقال: لا، ولا كرامة، أتريد أن تقول: أخذته عن مالك بن أنس، وإذا هو مالك بن أنس، ولم أعلم
")!



عالم عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 10:02 AM   #[20]
عالم عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة haneena مشاهدة المشاركة
سلام إلى عالمنا العالم عباس
و الله دي فاتتني و يبدو إنها كانت ليلة لا تنسى أخرجت لنا المدفون من عالم
الرقص في ثقافتنا هو إنفعال تلقائي إنساني لكلم و نغم و إيقاع
و طول عمري يا عالم أعجب ممن يتسمَّرون في كراسيهم في الحفلات و اللمة الحلوة
و لا أقصد من يهتز طربآ جالسآ حياءآ

حواء إبراهيم هي حواءُ من بلادي حاول أولاد الذين تكبيلها بكل السبل
و لكن واقع الأمر يقول أن الطوق سينكسر يومآ ما
يا عالم من دقة الوصف حسبت نفسي ممن شاهدوا البرنامج
أدام الله الفرحة و إن شاء الله تذهب يومآ لتعيش بين الأهل في سلام

قول آمين
العزيزة الحنينة
[size=4]أولاً :آمين يا رب العالمين
ثانياً: تمنيت لو شاهدت البرنامج، وأظنه سيعاد (فهم محتاجون لتسويق استهبالهم كسلعة مرغوبة، لحين موضوع المحاكمات دي)! وعندها سترين كيف حواء دارفور والتي تمثل حواء بلادنا كلهن، كيف تكسر طوق العزلة وسجن الفكر الإنقاذي ، بهدوء وبرشاقة وبلا ضجيج سوى عقيرتها وغنائها العذب المنطلق
ثالثاً: الغناء لا ينفصل عن الرقص، إلا كانفصال العطر من الورد ، هما متلازمان وإن بدا أحياناً منفصلين! ولا أعرف كيف لمن يستغرقه الغناء ألا يرقص
وكما أورد خالد الحاج نقلاً عن د/ أبو سبيب عن غناء الشايقية (The Shaijiya conceptualise dance and music as a single entity)
وذلك ما نرى ونظن، وفي التاريخ والفكر شواهد لا تنقطع! ودونك أهلنا الصوفية حين يستغرقون في الذكر.. يا الله... يا للجمال... يا للرقص البديع..!
رابعاً: (
اقتباس:
يا عالم من دقة الوصف حسبت نفسي ممن شاهدوا البرنامج
[/size
أنت سيدة الوصف الموثق والوصف العارف العالم، ومنك نتعلم و"بوستاتك" العديدة مسنودة بالكاميرا والتعليق تشهد، فتلك بضاعتكم ردت إليكم!
خامساً: نحتاج إلى "بوست" نتعلم فيه ثنائية(أو ازدواجية) الغناء والرقص، وعسى العالمون أن يبتدروه!
لك التقدير والمودة



عالم عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 10:16 AM   #[21]
عالم عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dr. Mohammed Hassan مشاهدة المشاركة
الاستاذ العالم عباس

الاخ الكريم خالد الحاج ( زعلان منك)

حقيقة لم تتركوا لنا [mark=FF0000]مسلحة[/mark] يمكن ان ندلي فيها بدلونا
فالعالم قد اخذنا في طقوس و( حضرة) وليدة واقع فعلا متعد الاعراق والسحنات واللهجات متناغم في جغرافية واحدة ( قبل ان يعبث بها اطفال السياسة) ومزجها بواقع حكومي مزري

خالد الحاج
غمرنا بواقعية التناول الاخرق للقيم الادبية من قبل الماسلمون الجهلة
فخلونا
نقرا
نستمتع
ونحفظ ان كان في الامكان للننقل لابنائنا ونؤكد
ان السودان والله جميل

مودتي
العزيز د/ محمد الحسن

السؤال هو هل للفن والغناء دورٌ يمكن أن يؤديه في إيقاف الحرب في دارفور؟
لماذا لا يوجد عمل ثقافي سوداني جاد ومسعى صادق(من المثقفين وأهل الفن والإبداع) لوقف الحرب في دارفور والتضامن مع ضحايا المأساة المستمرة؟
ترى كيف تجاوب ابنك ، إذا سألك هذا السؤال وأنت تتمنى وتتساءل وتحلم (
اقتباس:
ونحفظ ان كان في الامكان للننقل لابنائنا ونؤكد
ان السودان والله جميل
؟
ومع ذلك فإني، رغم الألم أقول :(ان السودان والله جميل)



عالم عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 10:27 AM   #[22]
عالم عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة wadosman مشاهدة المشاركة
الاستااذ عاالم...

شكرا لهذا البوست الجميل
الذى تعرّض للمسكوت عنه...لهذا.....!!!

فى النهاااية لا يصح الا الصحيح...

..
حبيبنا ود عتمان
تعرف أن أكثر فظائعنا تأتي من ذلك الذي لا نقوله!
ما ينفضح في سلوكنا، كأبلغ آيات التعبير
في ممارساتنا اليومية والسياسية من الأهوال ما يشيب، وكلها مسكوت عنها!
من أمثالنا البليغة في دارفور (منو البقول أخية السلطان عزبة)!
وبالطبع لا أحد! (مع أن الجميع يعلمون أنها كذلك!)
المسكوت عنه فظيع، ولكن (منو البقول أخية السلطان عزبة)!

هل في النهاية، لا يصح إلا الصحيح؟
ولماذا لا يصح الصحيح من البداية؟
لماذا في النهاية ويعني بعد إيه؟

لك حبي



عالم عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 10:36 AM   #[23]
عالم عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة مشاهدة المشاركة
الرائع استاذى عالم عباس

شكرا جزيلا لهذه الصورة البديعة وان كانت تؤلم فى بعض زواياها لانها تصف

جزاء حبيبا على قلوبنا دارفور الجريحة والتى ترقص فى هذه الصورة وتغنى

رغم ما الم بها وقد تعذبت نفوسنا التى تشتاق الى السودان كثير

لك كل محبة وتقدير

وعبرك فى يوم المرأة تحية الى كل نساء الدنيا ونساء بلادى خاصة ونساء

دارفور خاصة جدا
العزيزة سارة
أطللت فازدادت الساحة سماحة.
ألست أنت أيضاً مثل حواء تلك، ولكن في مجالك!
هي رسالة، يؤديها كل بما خلق له وما تيسرت له من سبل ومواهب وقدرات!
العبرة بالصدق مع النفس ومعرفة الهدف والتوجه إليه، وتحمل العناء الذي يلازمه!
لك، ولها، وللمرأة، أماً، زوجاً، حبيباً
إليكن حبيباتي، شقائق الرجال
محبتي واعتزازي بهن/بكن!
وتزدهر المودة.



عالم عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 12:48 PM   #[24]
عالم عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.سيد عبدالقادر قنات مشاهدة المشاركة
استاذنا عالم عباس

علي ما أذكر في بداية التسعينات

وفي مدينة ودمدني


والحضور عمر البشير وعبد الرحيم محمد حسين وغيرهم

وكانت أغنية (فنجان جبنة بي شمالو)

وقدمتها واحد ة حلو ا جد .. حور عين بس ،

والرقيص كان حكاية تجنن

رقصة السيف وبنات الشرق

والجماعة نزلو علي الآخر

والحفلة كانت منقولة علي الهواء مباشرة

هل تصدقوا تاني يوم منعوا حتي هذه الأغنية من البث !!!!

فقر الفكر ودهاقنة السياسة وتجار الدين

وأنظروا ألي أرشيف التلفزيون والأذاعة

تراث أمة بأكمله أندثر

القبلة السكري

ليل وخمر وشفاه

يا جماعة الخمر دا ربنا قال / لذة للشاربين وأنهار في الجنة

وبعدين لو قريتو الجرايد ::

كل يوم محاكمات وجلد وغراماتعشان شنو ؟؟؟

اللبس الفاضح ؟؟؟

دا أسمو كلام ؟؟

بس دا يا العالم طار ليهم في راسم

نتمني أن يكون أهل العلم والوطنية قد أحتفظوا بهذا التراث

يديكم الصحة والعافية
د/ سيد
سلامات يا أيها الرجل النبيل
حديثك هذا ذكرني ببيت المعري الذي يقول:
(.......
يحرم فيكم الصهباء صبحاً ..... ... ويشربها على عمد مساء )
أنا لست في مقام الفتيا، وأعلم أن الخمر محرمة، فلا نقربها.
والصورة التي أنا بصددها ذات وجهين، [mark=FF0000]فوجه[/mark] يتعلق بأهلي في دارفور والذين تم استغلالهم لتجميل بشاعة ما اقترفه أهل المؤتمر الوطني في أهليهم، وهم إضافة إلى استجلابهم للترفيه عن اهل المؤتمر الوطني في دارهم، يريد هؤلاء أن يظهروا أوهام وجود سلام لم تتحقق بعد أشراطه، وإظهار أن الداعين إلى محاكمتهم يستهدفونهم لسبب غير دارفور بدليل أن هؤلاء أبناء دارفور يغنون للسلام هنا
والوجه الآخر هو النفاق الذي يظهرونه حين يكتشفون ممارساتهم الواقعية وبين ما يدعون إليه، هذه الأمة الرسالية(وفق شروطهم، أو بالدقة، مصالحهم)، وبالتالي البحث عن [mark=FFFF00](الثوابت[/mark])، وكلها ([mark=FFFF00]متحركة[/mark])، فلا تعرف ما هو الثابت وما هو المتحرك(فلعل الثابت الوحيد هو المصلحة الذاتية للعصابة الحاكمة!)
ملاحظة لغوية: العصابة : جماعة ما بين العشرة إلى الأربعين.
العزيز د/ سيد
نترك الباقي ونركز من بعد على ما ذكرت إلى أن نفتح موضوع الغنا والرقص
([mark=FF6666]وياما تشوف جنس كشف[/mark]!)
محبتي لكم ولأسرتكم
.



عالم عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-03-2007, 10:29 AM   #[25]
عالم عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Babiker Mukhayer مشاهدة المشاركة
من يوم التقينا يوم سودانيات في السودان وأنت دائما معي
أتذكرك دوما وأندم على كل لحظة مضت، لأني كنت أتمنى أن تستمر تلك اللحظات والدقائق الي أيام وأسابيع وشهور وسنين وحتى الي ما لا نهاية
حقيقة يا أخي أعجبت بتواضعك كما كان إعجابي بكلماتك في الشعر وزاد اليوم إعجابي إعجابا بسردك القصصي لحكاية هي مؤلمة ومحزنة ولكن اسلوبك خفف من وقعها في نفوسنا المعذبة والمغلوبة على أمرها من ظلم الظلمة الأنجاس
لك حبي كله ومودتي الخالصة وإعجابي الغير موصوف مهما بالغت الكلمات والحروف
بالله زيادة من جنس دا ويديك العافية والصحة
سيدنا المخير
تلكم الأمسية الندية التي جمعتنا بكم من خلال حفل "سودانيات"، كانت عندي من أماسي العمر.
كنتم كما أطياف الملائكة، يحلقون بالحب والوئام، وتنطلق السجايا رائقة كالنهر الرقراق!
ما تزال في نفسي وروحي نداوة تلك الأمسية والمعشر الكريم. كنت أسمع بالناس، وأتحاور معهم من قبل أن نلتقي، إلا عبر افضاء (الاسفيري) العريض وفي مخيلتي لكل منكم تصور ولون وطول وعرض، ومعدن متخير.
حين التقيتكم، وكنت من حسن حظي العظيم ليلتئذ، أن جلسنا متجاورين، وأنت بشنبك الفاره، وإطراقتك المتأملة، وأكثر صمتك البليغ، كنت جاري واتخذتني موضع همسك حين نتبادل التعليقات المحبة والأنس البرئ! يالها من ليلة تلك
ومنها وحتى اللحظة استطالت قامتك في قلبي وحللت منه مكاناً رفيعاً، بما آنسته منك من خلائق.
أغدقت علي صفة التواضع ووددت أن يراني الناس هكذا، فتلك صفة عظيمة اتصف بها الأنبياء، وليت لي منها نصيب. وليتني كنت كذلك، وإنما يتواضع الرفيع، وأنا لم أغادر الأرض حتى أتواضع، فما بلغت شيئاً أو درجة لأتواضع منه، ولكنكم بمحبتكم رفعتموني مكاناً علياً أحاول أن أسمو إليه، وهيهات
محبتي لك والتقدير
تابع معي وستجد من بعد المفارقات التي تستدعي التوقف والتامل
سنتواصل بإذن الله فامهلني رويداً.



عالم عباس غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 05:37 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.