إلى هــدى الأمين مع حبــى !!! عايــد عبد الحفيــظ

إلى كل الأحباب في سودانيات !!! ود المامون

أصلي سميتك وطن !!! أريج محمد

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-08-2021, 03:25 PM   #[1]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي إن لم نعود لدين القرآن الكريم سيقضي الملحد على الداعشي ويقضي على المجتمع الراشد


دين الرواية الأموي العباسي الذي غيب كل تعاليم القرآن الكريم مثل الديمقراطية ... وحج التفكر ... وصلاة التدبر والتطبيق ... وحول كل هذه المعطيات القرآنية إلى النقيض ... الشيء الذي كانت نتائجه خوارج طغاة استعبدوا المسلمين ومنهم في النسخة الحديثة الوهابية والكيزان من جهة ... ومن الجهة الثانية ملحدين مالوا إلى الدعة فيما يخص الدين ... فهم قد أخذوا الديمقراطية وبعض القيم ... ولكنهم في نفس الوقت أهملوا القيم التي تضمن المجتمع الراشد المسئول عن أخلاق الأسرة ...

المهم أنا أكيد من أن الملحدين سوف يقضون على الخوارج الداعشيين لأنهم يلتزمون بالمنهج السياسي الصحيح ... ولكنهم سيعودون بالمجتمع إلى الحيوانية المغرقة ... بل أسوأ بسبب استخدام الإنسان لعقله في الأغراق في الحضيض.

ولا تغتروا بالسلوك المحافظ للمجتمع الموجود حالياً في البلاد الإسلامية، فهو ناتج من مجتمع قابض ... كل معارفه سوى الأكاديمية أو الأعلامية أو المجتمعية كانت تحت السيطرة القابضة للدولة المتحكمة ... أما في عصر ما بعد الأنترنت فالقبضة تلاشت ... وغداً ستشهدون الثورة على بقايا هذه القبضة المجتمعية.

وأقولها ولا أمل من تكرارها أن الحل هو في العودة لتعاليم القرآن الكريم التي تعطي الإنسان حقوقه كاملة من ديمقراطية ومنظومة أمم متحدة ... وتخلصه من طقوس العبودية التي أغرقنا فيها فقهاء دين الطغيان الأموي العباسي ... وتربط ما بين حياتنا في الدنيا وحياتنا في الآخرة ... فهنا تقوم حياتنا بالقسط وهناك نفوز بجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين وليس لأهل الطقوس المستلفة كلها من الديانات الوثنية السابقة لنزول القرآن الكريم ...







التعديل الأخير تم بواسطة أبو جعفر ; 16-08-2021 الساعة 10:22 PM.
التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 19-08-2021, 01:03 PM   #[2]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي


نموذج من نذر الإلحاد القائم على عدم الحجة وعدم التهذيب ... مما يعني ديمقراطية منقوصة المنطق والأخلاق . . فهذا المقال بنص القرآن الكريم هو كاذب في معظم ما ورد فيه:

".. اخواني واخواتي سأحكي لكم قصة ما حدث من قديم الزمان القصة التي في 📖كتاب من لوح✒️عمره قبل عمر الارض🌍 بخمسين الف سنة⌛ ارجوا منكم قرآتها بتمعن فهيا بنا احضر قلبك وعقلك معي.

(السيناريوا الذي حدث هو أن الله الرب الغني القادر الرحمن العالم خلق خلقا وهم البشر على بكرة أبيهم 👨‍👨‍👧👩‍👩‍👧‍👦 الذين سيكونون موجودين مستقبلا ومنهم انا وانت👥 (ذرية آدم إلى قيام الساعة ) ثم اوقفهم جميعا فسألهم ألست أنا ربكم؟🤔 فقالوا: نعم، ثم قال لهم محذرا: إياكم ان تنكروا هذا🤔 الموقف وتقولوا لم يحدث.

ثم أستشار الله الملائكة فقال لهم اني سأجعل مملكة من البشر في الارض فقالت الملائكة متعجبين لهذا القرار - الذي لا نعلم َن أين جاءت بهذا التعجب - (أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نعبدك؟!. فقال لهم وتركهم حائرين🙄كالعادة أنا أعلم وانتم لا تعلمون.

ثم خلق آدم ثم قال( للملائكة فقط) اسجدوا فسجدوا الا ابليس👹 الذي لم يكن موجه إليه الأمر فلم يسجد 👹👺وقال انا خير من منه خلقتني من نار🔥وخلقته من طين⛺).

ثم ادخل أدم الجنة 🏖️🕌ثم سلط عليه الشيطان لكي يضلله ثم الله أمر أدم بأن لا يأكل من شجرة ما🚫🍎 دون غيرها ثم الله أراد أن يخرج آدم من الجنة لكي يتحقق قراره الأول بأن يكون خليفة في الأرض🌍 فأدخل معه الشيطان وسخره لكي يوسوس👺 عليه فقال له وأقسم حالفا انه له ناصح فقال إن الله لم يمنعك من هذه الشجرة🎄الا لكي لا تكون خالدا وملكا سعيدا.

فما كان من آدم المسكين الا ان أكل منها طمعا فى تحيق نصح الشيطان فبدل من أن يخرج آدم من الجنة وحده🙆‍♂️ خرجت ذريتها كلها👩‍👩‍👧‍👦👩‍👩‍👦‍👦👩‍👩‍👧‍👧 معه وحرموا من الجنة التي لم يدخلوها أصلا ولم يكونوا مخطئين😥 مع أدم بل لم يكونوا موجودين أصلا🤪🙄.

ثم أمر الله بتكاليف على ذرية أدم (نحن البشر) فعرض التكاليف علي جبال 🏔️وسماء☁️ فرفضوا✋☝️ الا ابن آدم قبل💪 هذه التكاليف ثم أذن للجن والشياطين 🧞‍♂️🧟‍♀️التي لا يمكننا نراها أن توسوس لنا. والدنيا ان تغرنا. وتضيق علينا ونعيش في في كبد ونكد.

ثم احتكرت ادلة النبوات👣 والاتصال معه🗣️ على الأنبياء فقط- أناس معدودين في فترة وجيزة من عمر البشرية-. فأمرنا أن نؤمن بعالم الغيب وهي اشياء غائبة علينا نحن عامة البشر لكن الأنبياء وقومهم شاهدوها بعضهم دون بعض فبعث الله أنبياء لكي يكونوا سفراء عن الله.

فبدل من أن الله يتواصل معنا مباشرة عقد الأمور علينا واحتكر التواصل على الأنبياء بل وهناك اشياء لم يشاهدها احد قط فنؤمن إن هناك رجل ذات ليلة وحده في صحراء ركب على حصان🦄🚀🛸 وطار به إلى الله فتحدث🗣️ معه بحوار يأمره فيه ب50صلاة ثم يهبط ويصعد وكل مرة يمر على نبي من الأنبياء ويشاوره فيقول له قل لربك ان يخفف على قومك فإنهم لا يطيقون فما كان منه إلا أنه صاعد ونازل حتى استقر أمره على 5صلوات. وذات ليله وهو وحده لا غير طار به ذلك المخلوق من السعودية إلى فلسطين واجتمع هو والأنبياء الذين ماتوا من آلاف السنين وصلى بهم ثم عاد به في نفس الليلة .

ثم انزل عليه الشرائع والأحكام فثارة يزيد وثارة ينقص فينسخ ويثبت ويحذف ويعدل ثم حصل كل ذلك في 23سنة فقط ثم مات ذلك الرجل ثم زاد كلامه وتشعب ووالخ ثم تفرقت الأمة إلى امم.

وكل هذا حدث ولم نشاهد منه إلا الجزء الأصعب الذي يجعلنا أضعف يقينا وأقوى في الاختلاف والابتلاء فكأن الله يريد بذلك إن يضللنا ولو شاء ربك لآمن من الارض كلهم جميعا . . فكل هذا السيناريوا وما حدث ويحدث بعده كله مكتوب في ذلك اللوح فقد كتب فيه حياتي كلها الى كتابتي لهذا المنشور وكتب فيه انك استيقظت في الساعة كذا والثانية كذا وانك تصفحت الفيس بوك وانك وجدت منشوري فقرأته وأعجبت به وعلقت عليه".









التعديل الأخير تم بواسطة أبو جعفر ; 20-08-2021 الساعة 04:00 AM.
التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 21-08-2021, 07:58 AM   #[3]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي



أقرب تعريف منطقي للإسلام هو أنه منهج نزل به القرآن الكريم ليقوم الناس بالقسط وذلك بنص الآية 25 من سورة الحديد ... والقرآن الكريم - وبشهادة من ذات نصه - هو منهج كامل ومتكامل، ويحقق كل مطلوبات الإسلام الدينية والسياسية والاجتماعية ويلزم المسلمين بها، وذلك من حين نزوله وإلى أن يرث الله الأرض وما عليها، فيوم القيامة سيكون السؤال واحداً وهو قوله تعالى: {أَلَمْ تَكُنْ آَيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنْتُمْ بِهَا تُكَذِّبُونَ (105)} سورة المؤمنون.

إن هذه الآية تقول بوضوح بأن مرجعية الإسلام هي آيات القرآن الكريم التي تتالت لبناء وتأسيس منظومة الدين الخاتم، وهيمنة القرآن الكريم على غيره من النصوص ولو كانت منزلة، قال تعالى: {وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ..... (48)} سورة المائدة.

ولكن وبكل أسف وفي رفض صريح لما جاء به القرآن الكريم وهيمنته على غيره من الكتاب، قام فقهاء الطغيان بانقلاب شامل على معظم إن لم يكن كل تعاليم الدين الإسلامي الواردة في القرآن الكريم، والذي أنزل الله كتابه تبياناً لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين.

فقد هدم هذا الانقلاب كل تعاليم وأهداف الدين الإسلامي في القرآن الكريم، وقام بتحريف كل تفاصيل ووظائف العبادات، وعلى رأسها الصلاة والحج والشورى في الإمارة الإسلامية، وأحكام الصيام.


ولم يكن أمام هؤلاء المخربين سوى هذا السبيل، وذلك لأن القرآن الكريم كم متكامل. وقد ربط بين مناهجه، والقوة التطبيقية الدافعة لتحقيق هذه المناهج، والمتمثلة في الصلاة والحج برباط لا فكاك منه، فإما أن تأخذ مناهجه وعباداته كلها أو تتركها كلها.








التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر متصل الآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 08:13 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.