إسكيــرت و بلــوزة !!! أزهـــري سيــف الديـــن

نحو رؤية واضحة لسودان مابعد الحرب !!! حسين عبد الجليل

ليه الحرب ليــه؟؟ هل من إجابـة للشاعر خالـد شقوري؟ !!! عبد الحكيـــم

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-11-2023, 04:37 AM   #[691]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي




التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2023, 08:53 PM   #[692]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي




التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2023, 04:30 AM   #[693]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي




التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-11-2023, 06:09 AM   #[694]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي




التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-11-2023, 04:55 AM   #[695]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي




التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2023, 04:36 AM   #[696]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي




التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2023, 05:27 AM   #[697]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي


لمحة
الطيب صالح

اسمه : الطيب محمد صالح أحمد.
هو أديب وصحفي سوداني ، يُعَد واحد من أشهر الأدباء العرب في القرن العشرين . اشتُهِر في الرواية والقصص القصيرة ؛ فأطلق عليه النقاد لقب «عبقري الرواية العربية». عاش في بريطانيا وقطر وفرنسا. عمل الطيب صالح كصحفي لدى إذاعة بي بي سي البريطانية وللعديد من المجلات العربية ، كما كان عضواً في منظمة اليونسكو . عُرِفَ بروايته موسم الهجرة إلى الشمال (1966م) والتي تعتبر من أهم الروايات في الأدب العربي . تُرجمت رواياته وقصصه القصيرة إلى ما يزيد عن عشر لغات ."ويكيبيديا"(1)
وُلِد الطيب في الإقليم الشمالي ريفي مروي السودان بقرية كَرْمَكوْل بالقرب من قرية دبة الفقراء وهي إحدى قرى قبيلة الركابية التي ينتسب إليها، في عائلة من المزارعين والمدرسين الدينيين ، وتُوفي في إحدى مستشفيات العاصمة البريطانية لندن التي أقام فيها في ليلة الأربعاء 18 شباط / فبراير 2009م الموافق 23 صفر 1430هـ . عاش مطلع حياته وطفولته في إقليم مروي . تعلم القرآن الكريم ثم تابع دراسته المدرسية في ثانوية غردون في الخرطوم ، هو الوحيد الذي حصل على الثانوية العامة من المنطقة ، فانتقل إلى ولاية الخرطوم لإكمال دراسته ، وحصل على بكالريوس في العلوم من جامعة الخرطوم ، ذهب لدراسة تخصص الزراعة من كلية غردون التذكارية ، جامعة الخرطوم . عَمِل مدرساً للصفوف الإعدادية لفترةٍ من الزمن حتى سافر إلى إنجلترا ليواصل دراسته في جامعة لندن ، وغيّر تخصصه إلى دراسة الشؤون الدولية السياسية .
تزوج جوليا ماكلين ، وأنجبا ثلاث فتيات هُنّ زينب ، سارة ، وسميرة .
الحياة المهنية

صورة للطيب صالح في استوديوهات البي بي سي بلندن عام 1965م .
تنقل الطيب صالح بين عدة مواقع مهنية ، له خبرة قصيرة في إدارة مدرسة ، عمل الطيب صالح لسنوات طويلة من حياته في القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية ، وترقّى فيها حتى وصل إلى منصب مدير قسم الدراما ، وبعد استقالته من البي بي سي عاد إلى السودان وعمل لفترة في الإذاعة السودانية ، ثم هاجر إلى دولة قطر وعمل في وزارة إعلامها وكيلاً ومشرفاً على أجهزتها . عمل بعد ذلك مديراً إقليمياً بمنظمة اليونيسكو في باريس ، وعمل ممثلاً لهذهـ المنظمة في الخليج العربي . ويمكن القول أن حالة الترحال والتنقل بين الشرق والغرب والشمال والجنوب أكسبته خبرة واسعة بأحوال الحياة والعالم وأهم من ذلك أحوال أمته وقضاياها وهو ما وظفه في كتاباته وأعماله الروائية وخاصة روايته العالمية موسم الهجرة إلى الشمال .
الأدب
[IMG]ttps://www11.0zz0.com/2023/12/01/21/788014752.jpg[/IMG]
صورة للطيب صالح .
كتب الطيب صالح العديد من الروايات التي تُرجِمت إلى أكثر من ثلاثين لغة وهي «موسم الهجرة إلى الشمال» و«عرس الزين» و«مريود» و«ضو البيت» و«دومة ود حامد» و«منسى». أبرز إنجازاته رواية “موسم الهجرة إلى الشمال” التي نشرت عام 1966 وتُرجِمت إلى أكثر من 30 لغة حول العالم . وتُعتَبر هذه الرواية أحد أفضل 100 رواية في التاريخ وفقًا للاستطلاعات ، . وقد حصلت على العديد من الجوائز . وقد نشرت لأول مرة في أواخر الستينات من القرن العشرين في بيروت ، واختارتها الأكاديمية العربية للآداب في دمشق في العام 2001م وتم الاعتراف بروايته "موسم الهجرة الى الشمال"" من قبل الأكاديمية العربية في دمشق على أنه "الرواية العربية الأفضل في القرن العشرين" ، وتم تتويجه كـ"عبقري الرواية في الأدب العربي".
هذا وقد اتسمت كتابات الطيب صالح بالحديث عن الحياة الريفية والعلاقات المعقدة بين أبناء الريف في شمال السودان . وتم تقديم جائزة الطيب صالح للقصة القصيرة للشباب عام 2008م ومواصلة دعم الموهوبين وتكريمهم ضمن جائزة سُنَوية.
أصدر الطيب صالح ثلاث روايات وعدة مجموعات قصصية قصيرة. حولت روايته «عرس الزين» إلى دراما في ليبيا ولفيلم سينمائي من إخراج المخرج الكويتي خالد صديق في أواخر السبعينات حيث فاز في مهرجان كان .
في مجال الصحافة ، كتب الطيب صالح خلال عشرة أعوام عموداً أسبوعياً في صحيفة لندنية تصدر بالعربية تحت اسم «المجلة». خلال عمله في هيئة الإذاعة البريطانية تطرّق الطيب صالح إلى مواضيع أدبية متنوعة . عاش في باريس لمدة عشرة أعوام حيث كان يتنقل بين مهن مختلفة ، آخرها كان عمله كممثل اليونسكو لدول الخليج .
كتابته تتطرق بصورة عامة إلى السياسة ، وإلى مواضيع أخرى متعلقة بالاستعمار، والمجتمع العربي والعلاقة بينه وبين الغرب . في أعقاب سكنه لسنوات طويلة في بريطانيا تطرّقت كتابته إلى الاختلافات بين الحضارتين الغربية والشرقية . الطيب صالح معروف كأحد أشهر الكتاب في يومنا هذا ، لا سيما بسبب قصصه القصيرة ، التي تقف في صف واحد مع جبران خليل جبران ، وطه حسين ، ونجيب محفوظ .

أعماله الأدبية
الروايات
1 - موسم الهجرة إلى الشمال عام 1966م.
2 - عرس الزين عام 1969م
3 - ضو البيت (بندر شاهـ) : أحدوثة عن كون الأب ضحية لأبيه وإبنه
4 - مريود (الجزء الثاني من بندر شاهـ) 1985م .
أعمال أخرى
5 - نخلة على الجدول (قصة قصيرة).
6 - الأعمال الكاملة 1984م.
7 - دومة ود حامد : (مجموعة قصصية)، 1997م.
8 - منسي إنسان نادر على طريقته 2004م.
9 - المضيؤون كالنجوم من أعلام العرب والفرنجة ، 2005م .
10 - للمدن تفرد وحديث - الشرق - 2005م .
11 - للمدن تفرد وحديث - الغرب - 2005م .
12 - في صحبة المتنبي ورفاقه 2005م .
13 - في رحاب الجنادرية وأصيلة 2005م .
14 - وطني السودان 2005م .
15 - ذكريات المواسم 2005م .
16 - خواطر الترحال 2005م .
17 - مجموعة مقالات الطيب صالح في مجلة المجلة .
18 - مقدمات 2009م :
وهو عبارة كتاب من القطع المتوسط جمعت فيه مقدمات كتبها الطيب صالح لمؤلفات أدبية .

التحليل الأدبي
ومن المفهوم أن رواية «موسم الهجرة إلى الشمال» نالت شهرتها من كونها من أولى الروايات التي تناولت ، بشكل فني راق ، الصدام بين الحضارات وموقف إنسان العالم الثالث النامي ورؤيته للعالم الأول المتقدم ، ذلك الصدام الذي تجلّى في الأعمال الوحشية دائماً، والرقيقة الشجية أحياناً ، لبطل الرواية «مصطفى سعيد».
وآخر الدراسات الحديثة التي تناولت رواية «موسم الهجرة إلى الشمال» ورواية «بندر شاهـ» للمؤلف نفسه ، تلك الدراسة التي نشرت أخيراً في سلسلة حوليات كلية الآداب التي يصدرها مجلس النشر العلمي في جامعة الكويت بعنوان «رؤية الموت ودلالتها في عالم الطيب صالح الروائي ، من خلال روايتي : موسم الهجرة إلى الشمال ، وبندر شاهـ» للدكتور عبدالرحمن عبدالرؤوف الخانجي ، الأستاذ في قسم اللغة العربية ـ كلية الآداب جامعة الملك سعود . تتناول الدراسة بالبحث والتحليل رؤية الموت ودلالتها في أدب الطيب صالح الروائي في عملين بارزين من أعماله هما : «موسم الهجرة إلى الشمال» و«بندر شاهـ» ، وتنقسم الدراسة إلى قسمين كبيرين وخاتمة .
يعالج القسم الأول منهما محوري الموت الرئيسيين في هاتين الروايتين : محور موت الأنثى، وهو موت آثم يرتبط في أكثر معانيه بغريزة الجنس ولا يخلو من عنف أم خطيئة ، وموت الرجل وهو موت نبيل يرتبط بالكبرياء والسمو ولا يخلو من تضحية ونكران ذات .
هذان العالمان المتمايزان يثير الروائي من خلالهما عدداً من القضايا السياسية والاجتماعية والفكرية والنفسية ، توحي بأزمة الصراع المكثف بين حضارتي الشرق والغرب فكأن المقابلة بين الأنثى والرجل ووضعهما في إطارين متمايزين من خلال الموت ... وهي مقابلة من صنع مؤلف الدراسة لا الروائي ـ تلك الرؤية الفنية ترمي إلى اختصار الصراع بين عالمين مختلفين حضارياً : شمال ـ جنوب ، هي في النهاية المعادل الفني لأزلية الصراع بين الشر والخير ممثلين في الأنثى ـ الشر، الخير ـ الرجل ، و : شمال ـ أنثى ـ شر، جنوب ـ رجل ـ خير، بما لذلك من مردود أسطوري في وعي وذاكرة الإنسان الشرقي ، وهو ما لم تشر إليه الدراسة مكتفية بتتبع أنواع الموت وطرائقه التي تمارس من قبل الرجل في الروايتين .
فالمرأة في موسم الهجرة إلى الشمال ضحية لرجل ـ دائماً ـ بينما الرجل ضحية ـ أيضاً ـ لظروف مجتمعية ساهم في خلقها مجتمع الضحية الأنثى بشكل ما ، فعلاقة مصطفى سعيد بالأنثى هي دائماً علاقة آخرها موت مدمر إذ إن «مصطفى» ـ كما يلاحظ المؤلف ـ ينتقم في شخص الأنثى الغربية لسنوات الذل والقهر والاستعمار لينتهي بها الأمر إلى قتل نفسها بنفسها . موت الرجل ـ وهو المحور الثاني من القسم الأول ـ فهو دائماً موت علوي تتجلّى دلالاته في العودة إلى النيل مصدر الحياة «ذهب من حيث أتى من الماء إلى الماء» كما في بندر شاهـ .
ويتناول القسم الثاني من الدراسة الدلالات الفكرية المتصلة بعالمي الموت وكيف عبرت الروايتان عن هذهـ الدلالات في قوالب فنية منتهياً إلى أشكال الموت لدى الطيب صالح توزعت على أطر ثلاثة : -
الموت ـ الوفاة
الموت ـ القتل
الموت ـ الانتحار
وكل إطار من هذهـ الأطر الثلاثة عن رؤى فكرية وفلسفية ونفسية اقتضتها طبيعة الأحداث والمواقف ... لكن النمط الأكثر بروزاً من أنماط الموت الثلاثة السابقة هو النمط الثاني الذي يمثله : الموت ـ القتل ، حين جعلته رواية «موسم الهجرة إلى الشمال» يفجر طاقات متباينة من الدلالات الفكرية ووظائفها الفنية ، وظل الموت ـ القتل في صراع الشخصيات يتراوح بين السلب والإيجاب وبين الرفض والقبول وبين القوة والضعف وتتبع الدراسة التجليات المختلفة لهذا النوع من الموت عبر روايتي : «موسم الهجرة إلى الشمال» و«بندر شاهـ» . وتخلص الدراسة ـ عبر خاتمتها ـ إلى أن للموت سلطاناً لا ينكر على عالم الطيب صالح الروائي فقد وفق الروائي من خلال بناء هذا العالم في تقديم عطيل جديد هو : مصطفى سعيد عطيل القرن العشرين الذي حاول عقله أن يستوعب حضارة الغرب لا يبالي ولا يهاب ، له القدرة على الفعل والإنجاز، يحارب الغرب بأسلحة الغرب .
وبعد : سوف يبقى الطيب صالح وأعماله الروائية والقصصية ذخيرة لا تنضب لبحث الباحثين نقاداً كانوا أم مؤرخين ، فهو عالم ثري مليء بقضايا إنسان العالم الثالث الذي آمن به الطيب صالح وعبر عن همومه وآلامه ، أفراحه وإحباطاته .
وفاته
توفي في يوم الأربعاء 18 فبراير عام 2009م في لندن . شيع جثمانه يوم الجمعة 20 فبراير 2009م ، في السودان حيث حضر مراسم العزاء عدد كبير من الشخصيات البارزة والكتاب العرب والرئيس السوداني السابق عمر البشير والسيد الصادق المهدي المفكر السوداني ورئيس الوزراء السابق ، والسيد محمد عثمان الميرغني ، ولم يعلن التلفزيون السوداني ولا الإذاعات الحداد على الطيب صالح لكنها خصصت الكثير من النشرات الأخبارية والبرامج للحديث عنه .
جوائز بإسمه
جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي
تمنح جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي في مجالات الرواية والقصة القصيرة والدراسات النقدية باللغة العربية الفصحى. تم الإعلان في فبراير من العام 2010م الإعلان عن جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي قامت تقديرا للدور الكبير الذي قام به الروائي الطيب صالح في الثقافة العربية .
جائزة الطيب صالح للإبداع الروائي
جائزة الطيب صالح للإبداع الروائي هي جائزة أدبية حول الرواية والقصة القصيرة يقدمها مركز عبدالكريم ميرغني الثقافي بمدينة أم درمان ، وهي مخصصة للأعمال الروائية السودانية فقط ، بدأت دورتها الأولى في عام 2002م .
اقتباسات من كتبه
«إنني أريد أن آخذ حقي من الحياة عنوة . أريد أن أعطي بسخاء ، أريد أن يفيض الحب من قلبي فينبع ويثمر. ثمة آفاق كثيرة لا بد أن ُتُزار، ثمة ثمار يجب أن تقطف ، كتب كثيرة تقرأ ، وصفحات بيضاء في سجل العمر، سأكتب فيها جملاً واضحة بخط جريء.» موسم الهجرة إلى الشمال .
«نحن بمقاييس العالم الصناعي الأوروبي ، فلاحون فقراء ، ولكنني حين أعانق جدي أحس بالغنى ، كأنني نغمة من دقات قلب الكون نفسه.» موسم الهجرة إلى الشمال .
انظر أيضاً
موسم الهجرة إلى الشمال .
مشاريع شقيقة في كومنز صور وملفات عن : الطيب صالح
المراجع : -
"Tayeb Salih, 80, Cross-Cultural Arabic Novelist, Dies". The New York Times. 23 فبراير 2009. مؤرشف من الأصل في 2021-08-02.
خالد محمد غازي (2015). الطيب صالح : سيرة وشهادات من محطات العمر. المنهل. ص. 20. ISBN:9796500216058. مؤرشف من الأصل في 2021-12-22.
قناة العربية الإخبارية نسخة محفوظة 09 مايو 2017م على موقع واي باك مشين.
Waïl S. Hassan, Tayeb Salih: Ideology and the Craft of Fiction, Syracuse University Press, 2003.
Lynx Qualey, Marcia (19 Nov 2018). "On Banipal's '100 Best Arabic Novels'". ARABLIT & ARABLIT QUARTERLY (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2022-01-04. Retrieved 2021-12-03.
"Results for 'au:tayeb salih' [WorldCat.org]". www.worldcat.org (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-12-09. Retrieved 2021-12-03.
محمدية ، أحمد سعيد (1976م). الطيب صالح : عبقري الرواية العربية. دار العودة. ص. 211.
هيئة الإذاعة البريطانية نسخة محفوظة 18 أغسطس 2011م على موقع واي باك مشين .
الطيب صالح نسخة محفوظة 29 يونيو 2019م على موقع واي باك مشين.
الجزيرة الفضائية نسخة محفوظة 20 فبراير 2011م على موقع واي باك مشين.
جائزة الطيب صالح نسخة محفوظة 19 فبراير 2019م على موقع واي باك مشين.
وصلات خارجية
الطيب صالح على موقع أرشيف الشارخ .
الطيب صالح على موقع IMDb (الإنجليزية)
الطيب صالح على موقع Encyclopædia Britannica Online (الإنجليزية)
تغطية عن الطيب صالح على الجزيرة نت
حوار مع الطيب صالح في مجلة العربي في العدد 428 بتاريخ 1/07/1994.
حوار مع الطيب صالح في مجلة العربي في العدد 560 بتاريخ 1/07/2005.
محاضر الطيب صالح في مركز الحوار العربي بواشنطن يوم الأحد 22/10/1995.
الموت في عالم الطيب صالح الروائي.
الإنجليزي الأسـود على ضفاف النيل.
بالفرنسية
فهد الهندال ، ناقد كويتي ، كتب عن عالم الطيب صالح الروائي ، كتاب يجب أن يقرأ
ملخص لرواية موسم الهجرة إلى الشمال
صفحة الطيب صالح على موقع أبجد
صفحة اقتباسات الطيب صالح على موقع أبجد
ضبط استنادي عدلها في ويكي بيانات
عن
الأدب العربي
أيقونة بوابة بوابة أدب أيقونة بوابة بوابة أعلام أيقونة بوابة بوابة إفريقيا أيقونة بوابة بوابة السودان
الطيب صالح في المشاريع الشقيقة :
صور وملفات صوتية من كومنز.
اقتباسات من ويكي الاقتباس.
تصنيفات : خريجو جامعة الخرطوم خريجو جامعة لندن روائيون سودانيون كتاب سودانيون كتاب سودانيون في القرن 20 كتاب سودانيون في القرن 21 كتاب قصة قصيرة سودانيون مواليد 1348هـ مواليد 1929وفيات 1430هـ وفيات 2009 وفيات بسبب الفشل الكلوي .

آخر تعديل لهذهـ الصفحة كان يوم 22 مارس 2023م ، الساعة 08:24.


رابط

تاريخ ومكان الميلاد : 12 يوليو 1929م ، كرمكول - الدبة - مديرية دنقلا - الإقليم الشمالي - السودان .
تاريخ ومكان الوفاة : 18 فبراير 2009م (عن عمر ناهز الـ80 سنة) - لندن - المملكة المتحدة .
سبب الوفاة : قصور كلوي تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الزوجة : جوليا ماكلين (متزوج 1965م – 2009م)
الابناء : زينب ، سارة ، سميرة .
الوالدان : عائشة أحمد زكريا - محمد صالح أحمد
أعمال بارزة : موسم الهجرة إلى الشمال ; نخلة على الجدول ; عرس الزين ; منسي إنسان نادر على طريقته
الحركة الأدبية : حداثة ; الواقعية ; ما بعد الاستعمارية .

ها هو الطيب صالح



التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2023, 05:06 AM   #[698]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

كتب عن الطيب صالح : محمد صالح احمد التوعري

اقتباس:

السيرة الذاتية لـ الطيب صالح
الطيب صالح هو روائي سوداني تسلق سلم الشهرة من خلال روايته “موسم الهجرة إلى الشمال”، ولطالما تم وصفه من قبل النقاد والأدباء العرب بعبقري الرواية العربية.
جاء من بيئةٍ زراعيةٍ فقيرة ذات خلفيةٍ تعليميةٍ دينية بسيطة. بدأ الطيب صالح روايته في حديث يصف فيه البيئة والحياة الريفية التي نشأ فيها، وفي الفترة التي سيطر فيها النقد الاجتماعي لواقع الحياة الاجتماعية السيء إلى جانب الأدب الملتزم جاء الطيب صالح ليكسر هذا النمط من خلال معتقداته وأفكارهـ الاستثنائية النابعة من خلفيته الثقافية وتنشئته الدينية.
بعد عمله في التدريس، عمل في الصحافة والإذاعة ، بعدها أخذ بالكتابة وتأليف بعض الأعمال الأدبية التي لاقت استحسانًا وشهرةً سريعين ، مثل روايته “موسم الهجرة إلى الشمال” التي أصبحت عمله الروائي الأشهر في مسيرته المهنية والتي جعلت منه واحدًا من أعظم الكتاب العرب في القرن العشرين.
بالرغم من أنه الروائي الأول في العالم العربي ، إلا أن أعماله الأدبية بالكاد تمت معرفتها في الولايات المتحدة ، وبالرغم من ذلك فإن روايته الأشهر تمت ترجمتها إلى أكثر من 30 لغة ، وهنالك عدد من الروايات الأخرى مثل : “عرس الزين ، الرجل القبرصي ، دومة واد حامد”.
الحياة الشخصية لـ الطيب صالح
عام 1965م تزوج من جوليا ماكلين ، وهي إسكتلندية الأصل وتعيش في جنوب غرب لندن ، أنجبا ثلاث فتيات وهنَّ زينب وسارة وسميرة . أما من حيث ديانة الطيب صالح ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسلم
حقائق عن الطيب صالح
عام 2008م قدم مركز عبدالكريم ميرغني جائزة الطيب صالح للقصة القصيرة للشباب في إشارةٍ إلى احترامه لهذا الروائي العربي البارز .
بدأت مدرسة المجتمع في الخرطوم بتسليم جائزة الطيب صالح السنوية على شرفه ، التي تدعم طلاب المدرسة الموهوبين وتكافئهم .
أشهر أقوال الطيب صالح
"سأحيا ، لأن ثمة أناسًا قليلين أحب أن أبقى معهم أطول وقتٍ ممكن ، ولأن عليّ واجبات يجب أن أؤديها ، ولا يعنيني إن كان للحياة معنى أو لم يكن، وإذا كنت لا أستطيع أن أغفر سأحاول أن أنسى" .
الطيب صالح
"كلنا يا بني نسافر وحدنا في نهاية الأمر" .
الطيب صالح
"أنا إنسان بسيط ، المتدينون يعتبرونني ماجنًا والمعربدون يحسبونني متدينًا".
الطيب صالح
"هل مازالوا يتحدثون عن الرخاء والناس جوعى ! وعن الأمن والناس في ذعر؟ وعن صلاح الأحوال والبلد خراب ؟ من أين جاء هؤلاء الناس؟ بل من هؤلاء الناس؟"
الطيب صالح
"نحن قوم نخاف الفرح! إذا ضحكنا نستغفر نخشى البهجة ونتمسك بالقتامة في كل شيء، يا لرتابتنا".
الطيب صالح
وفاة الطيب صالح
توفي الطيب صالح في 18شباط/ فبراير عام 2009م عن عمر يناهز 80 عامًا بعد معاناته من فشل كلوي في مشفى لندن ، ونُقل جثمانه إلى السودان ليدفن في مقبرة البكري في أم درمان في 20 شباط / فبراير بحضور أكثر من 1500 شخص.

إنجازات الطيب صالح
بعد تخرجه من جامعة لندن عمل مع قناة بي بي سي العربية حيث شغل منصب رئيس الأدب المسرحي ، انتقل بعدها إلى الدوحة ليشغل منصب مدير عام وزارة الأخبار والإعلام القطرية ، كما عمل مندوبًا لليونسكو في دول الخليج لعشر سنوات .
بدأ بالكتابة الأدبية عندما كان يعمل في مجلة "المجلة" ، وهي مجلة عربية في لندن حيث اعتاد أن يكتب عمودًا فيها كل أسبوع ، وقد كانت معظم كتاباته القصصية تتحدث عن الحياة الريفية والعلاقات المعقدة بين أبناء الريف في شمال السودان على الرغم من أنه أمضى معظم حياته في الخارج .
نشر روايته "موسم الهجرة إلى الشمال" عام 1966م والتي تمت ترجمتها عام 1969م إلى اللغة الإنجليزية ، وفيما بعد ترجمت لأكثر من 30 لغة حول العالم ، لكن على الرغم من شهرته وشعبية الرواية حول العالم ، تم منع الرواية في السودان ، وقد تم إنتاج الرواية في عملٍ مسرحي حيث حصل بطل الرواية محمد بكري على جائزة أفضل ممثل عام 1993م في احتفال آكّو للمسرح الإسرائيلي البديل .
أصدر مجموعته القصصية القصيرة الساخرة "عرس الزين" عام 1969م ، التي تحكي قصة رجل غريب الشكل أثناء بحثه عن عروس مناسبة ، إلى جانب روايات الإنجليزية "ضو البيت" "بندرشاهـ الجزء الأول"1971م و"مريود" (بندرشاهـ الجزء الثاني) 1976م ، "الرجل القبرصي" 1978م ، و"دومة واد حامد" 1985م .
خلال مجموعة القصص القصيرة "حفنة من تمر" التي أصدرها عام 1964م ، حاول الطيب صالح أن يدرك القارئ أن الحياة تقدم الكثير من الفرص وأنها ليست فقط لوحة مليئة بالأخطاء والمشاكل . كما قدمت رواية موسم الهجرة إلى الشمال الصراع الحضاري بين الشرق والغرب بأسلوبٍ أدبي كلاسيكي حديث جعل منه ذو شهرة عالمية.
أطلق جائزة الطيب صالح السنوية بالتعاون مع مركز عبدالكريم ميرغني الثقافي في أم درمان عام 1998م ، وقد أصدر مجلس أمناء اللجنة الخاصة بالجائزة قرارًا بمنح الجائزة لأول مرة عام 2003م .
تم إنتاج كتاب "عرس الزين" في فيلم كويتي وقد حصل على الاستحسان من قبل النقاد وصنّاع الأفلام ، كما فاز بجائزة مهرجان كان السينمائي عام 1976م .
عام 2002م أعلنت الأكاديمية العربية للآداب الواقعة في دمشق أن رواية موسم الهجرة إلى الشمال هي الرواية العربية الأكثر أهمية في القرن العشرين، كما تم اختيارها من بين أفضل 100 رواية في التاريخ حيث تم التصويت عليها من قبل 54 كاتب من بلدان مختلفة في استطلاع للكتاب عام 2002م .

من أرشيف أراجيك
خالد محمد صالح احمد علي الأرشيف - إكليل المعرفة

إكليل المعرفة


28 أكتوبر 2023م
محمد صالح احمد التوعري - سونجاتك
رابط



التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2023, 05:58 AM   #[699]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

كتبت قناة الجزيرة :

اقتباس:

الطيب صالح .. سيرة مبدع عربي
23/2/2009
الطيب صالح أنجز ستة أعمال روائية وعشرات المقالات (الفرنسية)
محمد العلي - الجزيرة نت
استحوذ الكاتب السوداني الطيب صالح خلال حياته ، على مكانة لدى محبي أدبه - لم يسبقه إليها روائي عربي آخر- لذا لم يجد هؤلاء أي مبالغة في تتويج النقاد العرب الكبار له كـ"عبقري الرواية العربية".
كيف لا ؟ وهو الروائي العربي الوحيد الذي ترجمت أشهر رواياته "موسم الهجرة إلى الشمال" إلى أكثر من عشرين لغة . وهو الذي بقي مقلا في الكتابة الروائية , مفضلا الانصراف عنها إلى أجناس أخرى كالمقالة والسيرة . وقال في ذلك في إحدى ندواته بالقاهرة "لستُ حقلاً بوراً كما يتصوّرني النقاد".
"بقي صالح مقلا في الكتابة الروائية, مفضلا الانصراف عنها إلى أجناس أخرى كالمقالة والسيرة . وقال في ذلك في إحدى ندواته بالقاهرة "لستُ حقلاً بوراً كما يتصوّرني النقاد"
"ولد الطيب محمد صالح أحمد عام 1929م في مركز مروي التابع لإحدى مديريات شمالي السودان . وفي قريته المسماة كرمكول أمضى طفولته وتلقى تعليمه الأول . وقد حمل قيم تلك القرية ومواصفاتها إلى الخرطوم ثم إلى أوروبا وحافظ عليها حتى مماته في 18 فبراير/ شباط من العام 2009م ، على ما قال أحد محبيه من السودانيين .
انتقل صالح إلى بورسودان شرقي السودان حيث درس المرحلة الوسطى وجاء إلى الخرطوم آخر أربعينيات القرن الماضي حيث درس المرحلة الثانوية بمدرسة وادي سيدنا ثم بحنتوب قرب مدينة ود مدني ، ثم التحق بجامعة الخرطوم لدراسة العلوم الطبيعية حيث حصل على درجة البكالريوس . وعمل مدرساً في مدرسة الشيخ رضا وفي بخت الرضا شمال الخرطوم على ما يقول أحد متابعي سيرته .
الهجرة
عام 1953م هاجر صالح إلى لندن محولا اختصاصه من العلوم الطبيعية إلى "الشؤون الدولية". وفيها عمل في القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية BBC وترقى لاحقا ليصبح رئيسا لقسم الدراما .
وفي ذات العام كتب أول نص قصصي له بعنوان "نخلة على الجدول" وأذاعه عبر الإذاعة ذاتها . وأعقبه بـ"دومة ود حامد" العمل الذي يتناول حياة قرويين سودانيين يتمسكون بأرضهم وقيمهم . ونُشر العمل في العام 1960م بمجلة "أصوات" المتخصصة بالثقافة في لندن ، وقد قام محرر المجلة المستشرق ديفيد جونسون بترجمتها.
تشير بعض المعلومات إلى أن الطيب صالح بدأ بكتابة رواية موسم الهجرة إلى الشمال أثناء إجازة في الجنوب الفرنسي عام 1962م ، وانقطع عنها أربع سنوات ، ثم أنجزها لتنشر في مجلّة "حوار" البيروتية عام 1966م وأعادت دار العودة نشرها في بيروت ثم نشرتها سلسلة "الهلال" بالقاهرة .
ورأى بعض الكتاب أن "موسم الهجرة إلى الشمال" طرحت قضية العلاقة بين الشمال والجنوب والإسلام والغرب بشخص مصطفى سعيد الذي غزا بريطانيا بعلمه وفحولته ، قبل أن يطرحها المفكر الأميركي المثير للجدل صموئيل هنتغنتون بعشرات السنين .
غطت شهرة هذهـ الرواية على روايته الأولى عرس الزين التي كتبت عام 1962م واستمرت مخيمة على باقي أعماله الأخرى التي صدرت في سبعينيات القرن العشرين . لكن "عرس الزين" حصلت على بعض الاهتمام عندما حولها المخرج الكويتي خالد الصديقي إلى فيلم يحمل الإسم ذاته ، جرى عرضه في مهرجان كان عام 1974م .
"أثناء إقامته في لندن - التي كان يعود إليها من رحلاته الكثيرة - اشتغل الطيب صالح بالكتابة الصحفية حيث شارك بمجلة «المجلة» العربية الأسبوعية عبر زاوية ثابتة على مدى عشرة أعوام سماها «نحو أفق بعيد»"
على مستوى حياته الشخصية تزوج الطيب صالح في لندن من بريطانية وأنجب منها زينب وسميرة وسارة.
العودة
عاد إلى السودان وعمل لفترة في الإذاعة السودانية ، حيث اشتهر بسردهـ لسيرة ابن هشام في برنامج "سيرة ابن هشام" وبتقديم مقابلات مع رواد سودانيين في الأدب والفن .
هاجر إلى دولة قطر حيث عمل في وزارة إعلامها وكيلا ومشرفا على أجهزتها . وبعدها عمل الطيب صالح مديرا إقليميا بمنظمة اليونيسكو في باريس ، وممثلا لهذهـ المنظمة في الخليج العربي بين عامي 1984م و1989م .
أثناء إقامته في لندن - التي كان يعود إليها من رحلاته الكثيرة - اشتغل الطيب صالح بالكتابة الصحفية حيث شارك بمجلة "المجلة" العربية الأسبوعية عبر زاوية ثابتة على مدى عشرة أعوام سماها "نحو أفق بعيد". تناول فيها قضايا وهموم الكتابة بأجناسها المختلفة بقدر كبير من الجدية والرصانة.
لم يعد الطيب صالح إلى كرمكول - حسب ما تشير كل المصادر - منذ هجرها قبل ثمانين عاما لكنها بقيت حاضرة كقيمة في أدبه أكثر من أي أديب آخر .
المصدر : الصحافة العربية + وكالات



رابط



مالم تقوله الجزيرة :
في سيرة الطيب صالح :
اقتباس:

في صفحة 112 - في كتابه منسي انسان نادر على طريقته .. كتب الطيب صالح :

((سألني ((منسي)) عن وجهتي ، قلت له إنني عائد الى عملي في الدوحة ، ولكنني سوف اعرج على بيروت لأقضي فيها أياما . كنت قد حضرت اجتماع اللجنة الدائمة للإعلام ، في مقر الجامعة العربية . ناقشنا مواضيع اصبحت بنوداً ثابتة في كل اجتماعات لجان الإعلام ومؤتمرات وزراء الإعلام الي يومنا هذا ..
التحرك الإعلامي العربي في الخارج ، صورة العرب المشوهة في أجهزة الإعلام الغربية ، إنشاء وكالة أنباء عربية موحدة ، إقرار ميثاق شرف إعلامي ، إيقاف الحملات التي تشنها الدول العربية بعضها ضد بعض ، إلي غير ذلك . كانت لجنة محترمة من رجال أفاضل . سعدون الجاسم وعلى شمو وغالب ابوالفرج وابراهيم الصلحي وعبدالعزيز الرواس ، ومرسي سعدالدين ، وعبدالله الحوراني وجمعة الفزاني والشيخ عيسي بن سلمان ، وطه يس ، وأديب نمنم وآخرون لايقلون عن هؤلاء الذين ذكرت فضلا وحكمة . كانوا جميعا رجالا عقلاء ، أخوة أشقاء . كانت تلك الأيام تتطلب قدراً كبيراً من العقل والحكمة . الآن ، الله أعلم .
كنا نقول "لنضع نصب أعيننا الأهداف الثابتة للأمة العربية ولا ننشغل بالمتغيرات التي تأتي وتزول" وكنا نحاول أن نجد أرضاً صلبة نقف عليها وسط عالم من رمال متحركة . وكانت تلك اللجنة ، حسب علمي ، أول من أستعمل عبارة "الحد الأدني من الإجماع العربي" وهو عبارة اكتسبت أعماقاً وأبعاداً فيما بعد ، حين رددت في مجالس أثقل وزناً وأكثر احتراماً . ومن محاسن الصدف أن أغلب أعضاء اللجنة ظلوا ثابيتين على مدى أربعة أو خمسة أعوام ، فنشأت بينهم ألفة شخصية وتقارب في الرأي . حتي أخونا جمعة الفزاني أصبح بمرور الوقت ينظر إلى الأمور نظرة "واقعية مهنية" كما كنا نقول .
هذا ورئيسنا الحليم ، الدكتور عبدالاحد جمال الدين ، يدفع بالتي هي احسن ، يخمد الثورات ويطفئ النيران ، وإذا تعقدت الأمور يسعفه طبعه المصري فيقول شيئا يضحك الناس ، فيضحكون ويستريحون ، وكان يجلس الى يمينه على المنصة ، الأستاذ سليم اليافي مساعد الأمين العام ، يستمع في صمت ، ويعاني في صبر ، ويدخن بلا توقف .
كان الأمين العام مريضا في المستشفي ، فذهبنا نعودهـ . أحسن أستقبالنا وتلطف معنا في الحديث . ثم جاء ذكر الإعلام وقضاياهـ قال :
"إعلام إيه ؟ أنا عاوز أعمل تنمية" .
فقال له أحدنا :
(لكن سيادتك .. ما هو برضه الإعلام داخل في التنمية).
كان آخر اجتماع تقعدهـ اللجنة الدائمة للإعلام في القاهرة . بعد ذلك حدثت أحداث ، وتفرق الناس شذر مدر ، وذهبوا أيدي سبأ .)) .
في صفحة 148
((لو أن دولة قطر كانت تعلم أن "منسي" سوف يصبح طرفاً في هذهـ القضية ، فلعلها كانت تعدل عن عزمها ، أو تكلف شخصاً غيري بتلك المهمة . لقد أخذت قطر قرارات مؤتمرات وزراء الإعلام مأخذ الجد ، وكل الكلام عن صورة العرب المشوهة في العالم ، وانبرت ، نيابة عن الدول العربية ، لدراسة إمكان إنشاء مؤسسة إعلامية كبري ، على نمط المؤسسات العالمية الكبيرة ، مثل مؤسسة فورد وروكفلر والمجلس البريطاني ومؤسسة جوته الألمانية ، والمؤسسات الثقافية والإعلامية في فرنسا والسويد واليابان . وكان الهدف ، أن تقوم هذهـ المؤسسة العربية بتمويل ضخم من الدول العربية البترولية خاصة ، وتنطلق في العمل في آفاق الإعلام الرحبة والثقافة والفكر والفن ، ناقلة حضارة العرب بكل ثرائها وتنوعها ، في ماضيها وحاضرها ، الى شتي أرجاء المعمورة . بمعني آخر ، أن يصبح العرب مشاركين فاعلين في سوق الأفكار المطروحة في العالم ، ومساهمين بما عندهم ..
إلي صفحة 149
في "مائدة" الحضارة الإنسانية ، بدل أن يكونوا عالة على الآخرين ، يأخذون ولا يعطون . تصور أي حلم رائع لو أنه تحقق . وكان القصد أيضاً أن تكون هذهـ المؤسسة مستقلة تماما ، تتحرك بلا قيود ولا حدود في إطار الهدف السامي المتفق عليه أصلاً . ولابد لي من القول ، إحقاقاً للحق ، إن سمو أمير دولة قطر تحمس لهذهـ الفكرة حماسة بالغة ، وأيدها تأييداً مطلقاً .
وهكذا اختارت دولة قطر رجل الإعلام الكبير ، الأستاذ محمود الشريف ، وقد كان مديراً لوزارة الإعلام القطرية قبلي ، ليسافر الى أمريكا ، وانتدبتني لأسافر للهند وأستراليا واليابان وبعض دول أوروبا الغربية . وقد كلفنا بأن نتعرف على (الصورة العربية) في تلك البلاد ، ونلم بأنماط المؤسسات التي على غرار المؤسسة العربية المرجوة . وقد رأينا عجبا . وئد الحلم الجميل في مهدهـ لسوء الحظ ، ولم ترتفع الهمم الى مستوي الطموح النبيل . إلا أنني شخصياً أستفدت فائدة لاتقدر بثمن ، وقد كانت تلك عارفة أسدتها إلى دولة قطر ، فلولاها لما أتيح لي أن أزور تلك البلاد البعيدة ، وأتعرف على تلك العوالم الغريبة .

من ما سبق يتضح ان الطيب صالح هو من وضع الدراسات الاولي لتأسيس قناة الجزيرة .



التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 02:17 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.