مفاهيــم حول الاصــلاح البنائي !!! نــادر المهاجــر

كتابات في زمن النكبة !!! عبد الله جعفــر

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-11-2021, 07:22 AM   #[1]
Hassan Farah
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Hassan Farah
 
افتراضي المبادرة الوطنية الجامعة وعودة حمدوك رئيسا للوزراء!!!

المبادرة الوطنية الجامعة وعودة حمدوك رئيسا للوزراء!!!
ماذا يجرى الان يا جماعة؟



Hassan Farah غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 07:58 AM   #[2]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

سلام دكتور حسن،

ما يجري هو تخدير للشارع مثلما يحدث قبل كل مليونية + إستباق العساكر لمشروع قرار العقوبات الفردية المفوض يتقدم للكونجرس باكر.

الشارع مطلبه مش إعادة حمدوك فقط، بل إزاحة عسكر اللجنة الأمنية على رأسهم برهان وحميدتي ومحاكمتهم.
حتى لو صدقت الإشاعة وتمت إعادة حمدوك، مطالب الشارع واضحة والمليونيات مستمرة والشعب منتصر.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 07:58 AM   #[3]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

بإذن الله



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 08:01 AM   #[4]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

منقول:

اختصاراً للكلام الكتير حول عودة حمدوك :
ربما اكون اكبر مناصر لحمدوك واكتر شخص على قناعة بهذا الرجل ولكن ،،
القضية بالنسبة لي شخصياً واظن بالنسبة للشارع لم تعد عودة حمدوك ونحن سلفاً نعرف انه سيعود غصباً عنهم ..
القضية تجاوزت هذه المرحلة ،، عاد حمدوك او لم يعد ، عاد الوزراء او لم يعودوا ، نجحت ضغوط دولية او لم تنجح ، حدثت تسوية او لم تحدث ،، هذه كلها امور لم تعد القضية .

ثبت تاريخياً منذ الاستقلال وتأكد من خلال الاحداث الاخيرة ان قضيتنا الاساسية يجب ان تكون اجتثاث جذور الازمة وجذور الازمة واضحة يمكن تلخيصها في :
- جيش بلا عقيدة وطنية عقليته قائمة ضد المصلحة الوطنية شهوة الانقلابات وسرقة ارادة الشعب متجزرة في ضميره الخرب ، يمكن لاي فرد فيه حتى لو وكيل عريف القيام بانقلاب ويتبعه الباقون .
- شرطة مهمتها حماية الانفس وصيانة الاعراض عقليتها تقوم على انها هي من تنتهك هذه الحرمات بل وتحمى المجرمين .
- مليشيات وحركات مسلحة عبارة عن مرتزقة بلا دين ولا اخلاق ولا ضمير وجودهم على ارض هذا الوطن خطر يهدد البشرية وليس الوطن وحده .
- مؤسسات دولة ومرافق ملك للشعب عبارة عن اوكار فساد وملجأ للمرتزقة والمفسدين تعمل ضد الشعب وتمارس الدعارة السياسية .

حمدوك يهمنا وهو رمز من رموز دولتنا المدنية لكن القضية الان ان نستعيد الوطن لا الاشخاص .

هشام عباس

#مليونية21نوفمبر



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 08:02 AM   #[5]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

منقول:

الأمر ليس بيد حمدوك أو البرهان

جعفر عباس

هناك خبر شبه مؤكد بعودة عبد الله حمدوك رئيسا للوزراء، مقرونا بإطلاق سراح الرهائن الذين ظلوا محتجزين في سجون الانقلابيين منذ 25 أكتوبر، ولكن ..... الردة المستحيلة، والعودة الى معادلة مع قبل الانقلاب ليكون عسكر الانقلاب في مجلس السيادة ردة ومرفوضة تماما، وحمدوك مع كامل احترامنا له، يعود الى منصبه فقط بأمر الشعب باعتباره رمزا للسلطة المدنية المنشودة، ولكنه لا يملك صلاحية التفاوض مع عسكر الانقلاب ولا أحسب أنه غشيم سياسيا ويتخذ أي قرار يخالف رغبات الثوار

وعودة حمدوك كانت متوقعة لأن عسكر الانقلاب ومهما كانت درجة غبائهم أحسوا بأنهم في ورطة، ويسعون لإيجاد مخرج منها يحفظ ماء وجوههم، وربما عودتهم الى مجلس السيادة وكأن شيئا لم يكن

القرار اليوم ليس بيد حمدوك او البرهان او ما يسمى بالمبادرة الوطنية الجامعة التي أعلنت عن التسوية المرتقبة، ولا بقوى الحرية والتغيير بشكلها القديم، بل بيد الشارع الثوري الذي لا يخون، ولن يبيع دماء الشهداء الأوائل والآخرين، والثورة منتصرة وقوى الغدر مندحرة ولا مكان للبرهان أو أي خائن وغدار جبان*
من صفحتي في فيسبوك



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 08:09 AM   #[6]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

*تصريح صحفي*

تناقلت بعض وسائل الإعلام اخبار مفادها عودة محتملة للسيد رئيس الوزراء لموقعه دون ذكر تفاصيل.
عليه فإن التجمع الاتحادي يعلن أن هذه الاخبار التي انتشرت بسرعة في وسائل التواصل الاجتماعي لا علاقة لها بالواقع النضالي لجماهير الشعب السوداني (والذي نتشرف بكوننا جزء أصيل منه) التي تتاهب للخروج في مليونية ٢١ نوفمبر.
ونؤكد في هذا السياق لجميع الثوار ان موقفنا الحاسم هو الانحياز لموقف الشارع و تصعيد النضال السياسي ضد المجلس الانقلابي حتى يسلم السلطة لحكومة مدنية خالصة، وان تطلعات الشعب السوداني التي عبر عنها بوضوح خلال كل المواكب التي تلت انقلاب ٢٥ اكتوبر المشؤوم هي الاطار والحد الادنى الذي يجب الا تحيد عنه او تفرط فيه القوى السياسية المؤمنة بالتحول المدني الديمقراطي.
التجمع الاتحادي يهيب بجماهير شعبنا الاصطفاف و الوحدة وتصعيد العمل الميداني في كل الجبهات.

*##الشعب اقوى والردة مستحيلة*
*## مليونية ٢١ نوفمبر*

*الهيئة السياسية التجمع الاتحادي*
*الخرطوم ٢١ نوفمبر ٢٠٢١*


https://www.facebook.com/10004727172...2410140678040/



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 08:51 AM   #[7]
Abdullahi Gaafar
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

قوى الحرية والتغيير - المجلس المركزي القيادي

تصريح صحفي

أفادت الأخبار الواردة من المصادر الإعلامية المختلفة خلال الساعات السابقة ، عن التوصل لإتفاق بين قائد الإنقلاب ود. عبد الله حمدوك نتيجة جهودٍ لمبادرة وطنية ، يعود بموجبه الأخير رئيساً للوزراء ليشكل حكومة كفاءات وطنية .

إننا في المجلس المركزي القيادي لقوى الحرية والتغيير نؤكد على موقفنا الواضح والمعلن مسبقاً ، لا تفاوض ولا شراكة ولا شرعية للانقلابيين ، وأن جريمة تقويض نظام الحكم الشرعي والانقلاب على الدستور وقتل الثائرات والثوار السلميين والاخفاء القصري والقمع المفرط وغيرها من الجرائم الموثقة ، تقتضي تقديم قادة الإنقلاب والانتهازيين وفلول النظام البائد المشكلين لهذه السلطة الإنقلابية إلى المحاكمات الفورية ، كما أننا لسنا معنيين بأي اتفاق مع هذه الطغمة الغاشمة ، ونعمل بكل الطرق السلمية المجربة والمبتكرة على إسقاطها رفقة كل قوى الثورة الحية والاجسام المهنية ولجان المقاومة وكل الشرفاء ، ولتكن مواكب اليوم الحادي والعشرين من نوفمبر جولة ملحمية جديدة من جولات الثورة المجيدة تضيق الخناق على الإنقلاب الذي هو ساقط لا محالة .

اللجنة الإعلامية
٢١ نوفمبر ٢٠٢١م

#



Abdullahi Gaafar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 08:54 AM   #[8]
Abdullahi Gaafar
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

بعد كل هذه الدماء أي شخص يضع يده في يد البرهان يعتبر في عداد المنتحرين
وأي مبادرة طرفها البرهان وعساكر المجلس السيادي بالتأكيد لن تكون مبادرة وطنية وسيقاومها الشارع وستعقد الأزمة أكثر



Abdullahi Gaafar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 11:03 AM   #[9]
Hassan Farah
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Hassan Farah
 
افتراضي

شكرا الاخوان عكود وعبدالله جعفر على تسليط الضوء على ما يجرى خلف الكواليس
لما يقارب ال٦٦ عاما عاش شعبنا مغبونا مقهورا squeezed تحت بووت العسكر المتعجرفين الجهلة
حان الاوان لهذا الشعب ان يمسك بمقود مصيره بنفسه ويسير للامام
ايد فى ايد نجدع بعيد



Hassan Farah غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 11:18 AM   #[10]
Hassan Farah
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Hassan Farah
 
افتراضي

رئيس حزب الأمة السوداني: الجيش سيعيد رئيس الوزراء المعزول حمدوك لمنصبه
قال رئيس حزب الأمة السوداني المكلف فضل الله بورما ناصر لرويترز يوم الأحد إن الجيش يعتزم إعادة رئيس الوزراء المعزول عبدالله حمدوك إلى منصبه بعد التوصل إلى اتفاق في وقت متأخر الليلة الماضية.

وأضاف ناصر أن حمدوك سيشكل حكومة مستقلة من الكفاءات وسيتم إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في إطار الاتفاق بين الجيش والأحزاب السياسية المدنية.

وقال ناصر إنه شارك في اجتماع في ساعة متأخرة من مساء يوم السبت توصل خلاله وسطاء إلى اتفاق.

وذكر مصدر مطلع على المحادثات أن مجلس السيادة سيعقد اجتماعا عاجلا يوم الأحد قبل الإعلان عن الاتفاق.

يأتي ذلك بعد أكثر من ثلاثة أسابيع على انقلاب عسكري قاده الفريق أول عبد الفتاح البرهان قائد الجيش والذي أخرج السودان عن مساره الانتقالي نحو الحكم المدني.

https://www.alrakoba.net/31643302/%D...-%D8%B1%D8%A6/



Hassan Farah غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 02:34 PM   #[11]
Hassan Farah
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Hassan Farah
 
افتراضي

انقلاب السودان: أنباء عن اتفاق بشأن عودة عبد الله حمدوك إلى رئاسة الوزراء
https://www.bbc.com/arabic/middleeast-59363531



Hassan Farah غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-11-2021, 04:55 PM   #[12]
Hassan Farah
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Hassan Farah
 
افتراضي

(الراكوبة) تنشر بنود الاتفاق السياسي بين البرهان وحمدوك

ينص الاتفاق السياسي المبرم اليوم الأحد بين رئيس مجلس السيادة قائد الجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة عبد الله حمدوك على جملة من البنود من أجل تجاوز الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، إذ تعهّد الطرفان بالعمل معا لاستكمال مسار التصحيح الديمقراطي بما يخدم مصلحة السودان العليا، وفي ما يأتي بنود الاتفاق:

1- تأكيد أن الوثيقة الدستورية لعام 2019 هي المرجعية الأساسية لاستكمال الفترة الانتقالية مع مراعاة الوضع الخاص لشرق السودان والعمل على معالجته.

2 – ضرورة تعديل الوثيقة الدستورية بالتوافق، وبما يحقق مشاركة سياسية شاملة لكل مكونات المجتمع عدا حزب المؤتمر الوطني المنحل.

3 – الشراكة الانتقالية بين المدنيين والعسكريين هي الضامن والسبيل لأمن السودان واستقراره.

4 – تشكيل حكومة مدنية مكونة من الكفاءات الوطنية المستقلة.

5 – مجلس السيادة يشرف على تنفيذ مهام الفترة الانتقالية الواردة في المادة الثامنة من الوثيقة الدستورية، من دون تدخل مباشر في العمل التنفيذي.

5 – ضمان انتقال السلطة في موعدها المحدد إلى حكومة مدنية منتخبة.

6 – إدارة الفترة الانتقالية بموجب اتفاق سياسي يحدد إطار الشراكة بين القوى الوطنية السياسية والمدنية والمكون العسكري والإدارة الأهلية ولجان المقاومة وقوى الثورة الحية وقطاع الشباب والمرأة ورجالات الطرق الصوفية.

7 – التحقيق في الأحداث التي جرت في المظاهرات من إصابات ووفيات للمدنيين والعسكريين وتقديم الجناة للمحاكمة.

8 – تنفيذ اتفاق سلام جوبا واستكمال الاستحقاقات الناشئة بموجبه، وإلحاق غير الموقعين على اتفاق السلام.

9 – الإسراع باستكمال جميع مؤسسات الحكم الانتقالي، وذلك بتكوين المجلس التشريعي والأجهزة العدلية من محكمة دستورية وتعيين لرئيس القضاء والنائب العام، ثم يتوالى تباعا تكوين مفوضيات ومؤسسات الحكم الانتقالي الأخرى ومباشرة مهامها فورا وفق جداول زمنية محددة.

10 – بدء حوار واسع وشفاف بين كل القوى السياسية والمجتمعية وقوى الثورة يؤسس لقيام المؤتمر الدستوري.

11 – إعادة هيكلة لجنة تفكيك نظام 30 يونيو (نظام الرئيس المعزول عمر البشير)، مع مراجعة أدائها في المرحلة السابقة ورفدها بالكوادر المؤهلة في التخصصات والخبرات اللازمة التي تمكنها من أداء عملها بصورة ناجحة وعادلة، مع تفعيل لجنة الاسئتنافات ومراجعة قراراتها وفقا لدرجة التقاضي المقرر قانونا.

12- إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

13- العمل على بناء جيش قومي موحد.

14- بالتوقيع على هذا الاتفاق يلغى قرار قائد الجيش عبد الفتاح البرهان بإعفاء عبد الله حمدوك من رئاسة الحكومة.

المصدر : الجزيرة









Hassan Farah غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2021, 07:36 AM   #[13]
Hassan Farah
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Hassan Farah
 
افتراضي كواليس عودة حمدوك: ضغوط دولية وتنسيق إقليمي

كشفت مصادر سودانية ومصرية مطلعة على كواليس عودة رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك إلى رئاسة الحكومة، لـ”العربي الجديد”، أن تدخّلات أميركية ساعدت في حسم مسألة عودة حمدوك، واشتملت على التحرك في أكثر من اتجاه، منها توسيط دولة الاحتلال الإسرائيلي، والتي تتمتع بعلاقات قوية مع المكون العسكري في مجلس السيادة السوداني خصوصاً مع قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي)، ورئيس مجلس السيادة الفريق عبد الفتاح البرهان، الذي التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، في فبراير/شباط 2020، في أوغندا، من دون التنسيق مع المكون المدني في المجلس، واتفقا على إطلاق تعاون سيؤدي إلى تطبيع العلاقات بين الدولتين.

الولايات المتحدة طلبت من إسرائيل الضغط على العسكريين السودانيين للإفراج عن حمدوك وإعادته لرئاسة الحكومة.

وأوضحت المصادر أن الولايات المتحدة طلبت من إسرائيل الضغط على العسكريين السودانيين من أجل الإفراج عن حمدوك وإعادته إلى رئاسة الحكومة، باستخدام ورقة التطبيع التي يحرص عليها المكوّن العسكري في مجلس السيادة، لأنها تفتح المجال الدولي أمام النظام السوداني الجديد، وتحصنه من العقوبات والعزلة الدولية، التي عانى منها النظام السابق بقيادة عمر البشير. وأضافت المصادر أن الولايات المتحدة تحركت أيضاً باتجاه آخر وهو مصر، ونجحت في الضغط على القاهرة لاستخدام علاقاتها بعسكر السودان وإقناعهم بضرورة عودة حمدوك، مشيرة إلى اتصالات أجراها مدير المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، بالبرهان، لإقناعه بإعادة حمدوك.

وأكدت المصادر أن القاهرة قبلت بهذه المهمة، حرصاً على علاقاتها مع الولايات المتحدة التي تحسنت في الآونة الأخيرة، بسبب قيام القاهرة بلعب دور واضح في تحقيق التهدئة في قطاع غزة، ومحاولة إنجاز صفقة الأسرى بين حركة “حماس” وحكومة الاحتلال، وهو ما جعل الولايات المتحدة تخفف الضغط على نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، لا سيما في ملف حقوق الإنسان. وأضافت المصادر أن “تدخّل القاهرة وتوسطها في الإفراج عن حمدوك وإعادته لرئاسة الحكومة عبر اتصالات أجراها عباس كامل، لم يكن عن قناعة بضرورة إعادة المسار الديمقراطي الانتقالي في السودان، ولكنها خطة مرحلية تستهدف في النهاية سيطرة العسكر على الحكم مرة أخرى، وذلك من خلال المناورة بإعادة حمدوك، ثم محاصرته بملفات اقتصادية وأمنية تُفشل إدارته للحكومة”.



وأوضحت المصادر أن من ضمن تلك الملفات “الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه السودان، والذي يمكن أن يفجر غضباً شعبياً، بالإضافة إلى الملفات الأمنية، مثل الوضع في الشارع، ومسألة الحدود مع مصر والتي تتفجر من وقت لآخر”. وأضافت المصادر أن “هذه هي الاستراتيجية التي اتفق عليها مدير المخابرات المصرية مع البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو، بعد “تكتيك” إعادة حمدوك في المرحلة الحالية”.

وأضافت المصادر أنه من ضمن الاستراتيجية المتفق عليها بين عسكر السودان ومصر، “الرهان على أن سيناريو عودة حمدوك، سيشق الصف المناوئ للانقلاب العسكري، فعودته بهذا الشكل لن تقبلها القوى السياسية التي تريده أن يعبّر عنها كما كان في السابق، ولن يقبلها الشارع أيضاً، وبالتالي سيكون حمدوك معزولاً ومن دون ظهير سياسي، وبالتالي فالمشكلة لن تُحل بعودة حمدوك”.

وقالت المصادر إنه “من السهل الضغط على حمدوك في الملفات الاقتصادية والأمنية والحدود، وتكرار سيناريو هشام قنديل، رئيس الحكومة المصرية في فترة حكم جماعة الإخوان، إذ حاصرته الدولة بالمشاكل حتى أسقطت حكومته، ولكن الفرق بين قنديل وحمدوك، هو أن قنديل كان يتمتع بظهير سياسي متمثل في جماعة الإخوان وحزبها السياسي “الحرية والعدالة”، لكن حمدوك الآن من دون ظهير سياسي متماسك وبالتالي سقوطه ومحاصرته ستكون أسهل”.

وأشارت المصادر أيضاً إلى أن الولايات المتحدة نجحت أيضاً في ضم أطراف إقليمية أخرى إلى معادلة “عودة حمدوك” وهي السعودية والإمارات، واللتان على الرغم من عدم الرضا عن الصفقة لكنهما حتى الآن “غير متحمستين”. وأكدت المصادر أن خطورة “صفقة إعادة حمدوك” ظهرت سريعاً في الشارع السوداني حيث بدأ آلاف السودانيين، أمس الأحد، بالتظاهر وسط العاصمة الخرطوم، في استمرار للتصعيد ضد الانقلاب العسكري، ورفضاً لأي مساومة سياسية مع الانقلابيين.

العربي الجديد




https://www.alrakoba.net/31643716/%D...-%D8%A5%D9%82/



Hassan Farah غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2021, 11:55 AM   #[14]
Hassan Farah
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Hassan Farah
 
افتراضي

اتفاق من لا يملك ومن لا يملك لا يغير حقيقة الامور




Hassan Farah غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-11-2021, 10:29 PM   #[15]
Hassan Farah
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Hassan Farah
 
افتراضي




Hassan Farah غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 12:06 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.