إسكيــرت و بلــوزة !!! أزهـــري سيــف الديـــن

نحو رؤية واضحة لسودان مابعد الحرب !!! حسين عبد الجليل

ليه الحرب ليــه؟؟ هل من إجابـة للشاعر خالـد شقوري؟ !!! عبد الحكيـــم

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-09-2023, 06:28 PM   #[1]
أزهري سيف الدين
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أزهري سيف الدين
 
افتراضي حياة الدواخل (1) - طيور بدري الياس

حياة الدواخل (1) - طيور بدري الياس

"ونيلنا تَقَطِّرو الأوتار
ويسكربو الغُنا الزاهي"
بدري الياس

بدري الياس نيل لا طاقة لي ببلوغ (حَدُّوتِه)، ولكن أنحني اليوم في جداول غنائه الزاهي لأشرب مع أطياره الداخلية.

"وينا بلدنا باللاهي؟
وعِصيفير جنّتي اللاهي
علي معلاق مسراته
ينقِّد في الحياة وساهي"
بدري الياس

في الدواخل، تتجلّى حياة موازية تتراقص مع ظلال الواقع، حياة تتوارى عن أعين الآخرين. ربما لذلك كتب الراحل مجدي النور "مُتمنّي أسوقك مُشوار جوّة الروح، شان تلقي السِكَّة عيونك". أتوقّف اليوم عند اختيار بدري للطيور ليصف بها هذا المشهد الداخلي.
من قصيدته "شارع النيل":

"وانا ما دفنتك في خلايا
الأمنيات
لحظة تهاجر في الوريد
ألحان عصافيرك
بَتُوه
ألقاني في كل الوجوه
شامَةْ رِضَا
.
.
يا فاتحة جرحك للعصافير
أغنيات"

وكأنّي أرى ألحان العصافير تواصل انسيابها عبر الوريد بسلاسة وحنين على طريقة أمل دنقل "وتدورُ ثم تدورُ .. ثم تعودُ في قلبي لتسكن شاطئيك" لتعانق شاطئ القلب في قصيدة أخرى لبدري ذات (ضُهرية):

"يقالد القلب عصفورين
حكن ريدِن شَغَبْ - ضُهرية -
جم نقّاع سبيل"

وبعد المَقِيل في فروع القلب، تواصل عصافير بدري مسيرة غنائها في العُروق:

"فوق فروع القلب كانت
ركّتك
وغُنَاكِي سَافَر فِي العُرُوقْ"

يواصل بدري في امتاعنا بلوحاته الطائرية، ولكن هذه المرة بحضور الحمام والقماري، في سماوات و(تِقِيَّات) عالمه الداخلي:

"وكما الأحلام
أفتِّح شوق والاقِيكِي
سمايا سلام
وسارح في تَقَاتِي حَمَامْ
وقُمْرِيَّات
عَلِي نَخْلَة رضَايْ مَدَحَنْ"

لا أذكر أنني قرأت كلمة “دِينَاشِي” في أي قصيدة، إلا في أشعار محمد بَرّوي وبدري:

"وانا ما رجيتك في منام
أو رسمتك ملهمة
نَقَّد صِدق عِشقي الحمام
دِيْنَاشِي من كَبْد السَمَا"
بدري الياس

وفي غمرة تأملي بنيل بدري وأطياره، قاطعتني أمواج دوائر شوقه:

"جواي دواير الشوق
تزيد
كل ما الظروف
فنَّت حجر"

شكرًا بدري، فقد سقيتنا من نيلك الزاهي.

أزهري سيف الدين
17 أغسطس 2023

https://youtu.be/UQhcmuElrKA

https://youtu.be/BoY4nVqmQyY



أزهري سيف الدين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2023, 06:30 AM   #[2]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

سلام يا أزهري ومشكور على السياحة الممتعة في اللوحات الشعرية لبدري الياس، ويا له من شاعر ويا لك من فنّان!

عدد من المقاطع الأوردتها بعضها يحتاج التأمل والبعض تفصيل "بلوزة" مناسبة، وسآخذ بعضها.


"يقالد القلب عصفورين
حكن ريدِن شَغَبْ - ضُهرية -
جم نقّاع سبيل"
صورة ناطقة تكاد تراها مرأى العين والدنيا نهار وأنت تراقب العصفورين من على عنقريب حبل، بدون مرتبة، متكئ على المخدة. النقّاع يتجمّع في طاسة ألمونيوم كانت عين عامود تقاعد بعد أن أدّى مواجباته الإجتماعية. العصفورين يحطّان على حافته العلوية ويطيران بالتناوب للشرب من نقطة النقّاع بعد أن تتجمّع وقبل أن تسقط في الطاسة، ثمّ يعودان إلى حافة الطاسة ويواصلان شغبهما.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2023, 06:33 AM   #[3]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

إسكيرت:


"فوق فروع القلب كانت
ركّتك
وغُنَاكِي سَافَر فِي العُرُوقْ"

بلوزة:

ﻳﺎ ﺷﺪﻭ ﻋﺼﻔﻮﺭﻧﺎ ﺍﻟﺒﺴﻴﻂ
ﻛﻞ ﺍﻟﺨﻠﻮﻕ ﺇﺗﻮﻛﺘﻚ
ﺇﻥ ﻣﺎ ﺑﺘﺒﻴﺖ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﺴﺒﻴﻂ
ﻃﻮﻝ ﻣﺴﺎﻓﺔ ﺭﻛﺘﻚ
-حميد-



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2023, 06:37 AM   #[4]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

إسكيرت:
"جواي دواير الشوق
تزيد
كل ما الظروف
فنَّت حجر"

بلوزة (من مداخلة كتبتها تعليقاً على مداخلة باذخة الجمال لأحد الأصدقاء):

النهر صافٍ، سطحه كالمرايا،
الشمس تودع آخر أشعتها ما وراء الأفق.
نسيم الأصيل يلفح وجهك ويتفضل عليك بخليط من رائحة نوار الليمون وطلع النخيل ولوبيا الجروف..
وأنت وحدك جالس على الشط..

أمسك يا صاحبي بقطعة يابسة مسطحة من طين الجروف. لا هي بالصغيرة ولا الكبيرة، ليست بسميكة فتغرق، ولا رقيقة فتتكسر قبل أن تؤدي غرضها...
انحني وأنت ممسك بيمناك ما خلقت منه. أقذفه أفقيا على سطح النهر الصافي ..
ثم، استمتع بمنظر الدوائر التي يخلفها على سطح الماء وهو يتقافز من نقطة إلى أخرى ..

ستبدأ الدوائر صغيرة، لكنها تكبر وتتداخل كلما ابتعد مقذوفك ...
وعندما يكمل رحلته ويغوص في أعماق النهر ..
يكون قد اكتمل تمام الكيف عندك وأنت ما زلت تتأمل الدوائر المتداخلة،
ترى، هل أزعجنا النهر أم اسعدناه؟

لا تنتظر الإجابة، بل أنفض العراقي وتيمم مسجد القرية، فقد نادى المؤذن أن حي على الصلاة.
هكذا فعلت مداخلة حيدر في القروب، فكم من دوائر تكونت وتداخلت عندما قذف قطعته، بحذق، على سطحه.

تحياتي وقد تكون لي عودة



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2023, 05:27 AM   #[5]
أزهري سيف الدين
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أزهري سيف الدين
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
إسكيرت:
"جواي دواير الشوق
تزيد
كل ما الظروف
فنَّت حجر"

بلوزة (من مداخلة كتبتها تعليقاً على مداخلة باذخة الجمال لأحد الأصدقاء):

النهر صافٍ، سطحه كالمرايا،
الشمس تودع آخر أشعتها ما وراء الأفق.
نسيم الأصيل يلفح وجهك ويتفضل عليك بخليط من رائحة نوار الليمون وطلع النخيل ولوبيا الجروف..
وأنت وحدك جالس على الشط..

أمسك يا صاحبي بقطعة يابسة مسطحة من طين الجروف. لا هي بالصغيرة ولا الكبيرة، ليست بسميكة فتغرق، ولا رقيقة فتتكسر قبل أن تؤدي غرضها...
انحني وأنت ممسك بيمناك ما خلقت منه. أقذفه أفقيا على سطح النهر الصافي ..
ثم، استمتع بمنظر الدوائر التي يخلفها على سطح الماء وهو يتقافز من نقطة إلى أخرى ..

ستبدأ الدوائر صغيرة، لكنها تكبر وتتداخل كلما ابتعد مقذوفك ...
وعندما يكمل رحلته ويغوص في أعماق النهر ..
يكون قد اكتمل تمام الكيف عندك وأنت ما زلت تتأمل الدوائر المتداخلة،
ترى، هل أزعجنا النهر أم اسعدناه؟

لا تنتظر الإجابة، بل أنفض العراقي وتيمم مسجد القرية، فقد نادى المؤذن أن حي على الصلاة.
هكذا فعلت مداخلة حيدر في القروب، فكم من دوائر تكونت وتداخلت عندما قذف قطعته، بحذق، على سطحه.

تحياتي وقد تكون لي عودة

شكراً جزيلاً يا عمدة لرفع البوست في (مُعلاق) المنتدى، ويا سلام على المداخلات والتفصيلات الجميلة.

يا لجمال (البلوزة) المقتبسة فوق دي يا عمدة، دي كتابة تخج الروح خج. هل من مزيد؟

حفزتني للمواصلة في تفصيلات عصافير الدواخل

..



أزهري سيف الدين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2023, 05:56 AM   #[6]
أزهري سيف الدين
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أزهري سيف الدين
 
افتراضي

بلوزة:

وهل يكتمل الحديث عن عصافير الدواخل دون الوقوف عند (نفّاج حنين) عاصم الحزين، وصوت سيف الجامعة؟

"هل تقدر تَفِر زي الطيور جُوّاي؟
وتغرّدك
وأفرّحك
من الطِريف رمشات حنين
والعين سواك ما ركّ فوق إنسانا روح!
"


https://youtu.be/3LSkt7PyQYI?si=-BtuE3BisSAViwH0


سكيرت:

وهنا مدني النخلي وعلي السقيد يأخذاننا في (فرفرة) طيور داخلية أخرى في (البت الحامت في الشريان):

"البت الحامت في الشريان
دقّيت ولهان كل البيبان
يالماسكة خيوط الفجر العاتي
القلب فرشتو حنان وأمان
عصفور الأمل الفرّ وطار
حلّق جوّاي راجع فرحان
"


https://youtu.be/dFTaOY8RhZo?si=C1UJQ2g9PgiuFVx_



أزهري سيف الدين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2023, 06:32 PM   #[7]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أزهري سيف الدين مشاهدة المشاركة
بلوزة:

وهل يكتمل الحديث عن عصافير الدواخل دون الوقوف عند (نفّاج حنين) عاصم الحزين، وصوت سيف الجامعة؟

"هل تقدر تَفِر زي الطيور جُوّاي؟
وتغرّدك
وأفرّحك
من الطِريف رمشات حنين
والعين سواك ما ركّ فوق إنسانا روح!
"


https://youtu.be/3LSkt7PyQYI?si=-BtuE3BisSAViwH0


سكيرت:

وهنا مدني النخلي وعلي السقيد يأخذاننا في (فرفرة) طيور داخلية أخرى في (البت الحامت في الشريان):

"البت الحامت في الشريان
دقّيت ولهان كل البيبان
يالماسكة خيوط الفجر العاتي
القلب فرشتو حنان وأمان
عصفور الأمل الفرّ وطار
حلّق جوّاي راجع فرحان
"


https://youtu.be/dFTaOY8RhZo?si=C1UJQ2g9PgiuFVx_
تحياتي أزهري،

"والعين سواك ما ركّ فوق إنسانا روح!"
ياخي ده كلام عجيب مرة واحدة!

تعرف، الطيور وبالذات القمري، أخدو حقهم في غنانا تالت ومتلّت. القمري حنين ياخي شكلاً وقوقاي، والله يغفر لينا دوديرو وشرّكينا ليهو.

والقمرية رغم النبلة وصوت الطلقة والحاحاي
مالي غناها عصرياتنا يوم ما خلّت القوقاي
(عبد القادر إبراهيم)

السر عثمان ينشِد الجلّابة عن زولو ويقول لهم:
يا جلابة جيدا جيتو
ما شفتولى زول يا اخوانى
ساعة للرحال شديتو
ما شفتوه لى يا اخوانى
فى حزن القرير وافراحو
فى دمع المسافرين بالعتامير راحو
ما شفتوه لى بالمرة
فى عش فاضى
فوق راس تمرة
طار جوز قمرى
منو وفرً


وهناك قمرية قوقت في بلاد الرومان كنت قد كتبت عنها هنا.

واصل يا فنان ولا تقيف



التعديل الأخير تم بواسطة عكــود ; 15-09-2023 الساعة 07:48 PM.
التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 16-09-2023, 10:52 PM   #[8]
أزهري سيف الدين
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أزهري سيف الدين
 
افتراضي

يا لجمال حروفك وقوقاي قمرية بلاد الرومان.

البوست دا الأيامات دي بجيهو (مدودر) براحة وخطواتي تتحسس الأرض جيداً بالرغم من (شُراكة) الحياة ومشغولياتها.

وعلى سيرة أبيات السر عثمان:

"ما شفتوه لى بالمرة
فى عش فاضى
فوق راس تمرة
طار جوز قمرى
منو وفرً"

محمد أحمد الحِبيِّب كتب عن منظر مؤثر لسقوط تمرة، غدر بها هدّام النيل:

"جوز من قمري أمَّنا زادو
طوّل بين جريدا نزيل
طاحت بي عِشيش أولادو
وأطعمت السمك في النيل
بعد ما استوت واتفدَّعت للشيل"

غنّاها محمد النصري بحنّية شديدة.

ما حيكتمل الإحساس بدون مشاهدة الفيديوهات دي:

https://youtube.com/shorts/Gr80TE0gU...pw5UWhMD3PwOsJ


https://youtu.be/hV1ej_MTUR0?si=RzJiDaaxivBnwtOI




أزهري سيف الدين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2023, 06:11 AM   #[9]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

سلام أزهري،

الإرتباط قوي جداً بين القمرية والنخلة والإتنين وجدن إهتمام كبير من الشعراء. موت النخلة يمثّل وجعة وحسرة كبيرة، زي حسرة أخونا في الفيديو وهو يشاهد شيل الهدّام للنخلة بي بنيّاتا، رغم عدم معرفتنا باللغة النوبية، لكن وصلنا إحساسه.

الحبيّب شاعر مجوّد وبكائيته على النخلة وعلى جوز القمري موجعة جداً، والنصري أدّاها بأبعاد الوجعة كما يجب.

كنت قد شاهدت "سبيقة نخيل" ماتت كل أشجارها في مدينة ليوا (غرب أبوظبي) وكانت هناك قمرية راكّة فوق هامة إحداها، فكتبت عنها (بكائية القمرية على النخلة).

واصل في البوست الممتع



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2023, 06:19 AM   #[10]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي





بكائية القمرية على النخلة

..
موت نخلة يساوي موت فرد عزيز من أفراد الأسرة.
وقفت، بحُزن صادق، عند مزرعة، في مدينة ليوا، لم تقاوم المرض اللعين فسجدت نخلاتها تقبّل أديم الأرض في منظر أليم، و لكنه ملئ بالشموخ!

تماماً كإنتحار جماعي لعرائس ليلة عرسهن، يبِست شعورهِنّ حين لم يجدِن من يجرتقهِنّ بالضريرة!

أبكي أيّتها القمريّة و نوحي ما شاء لك النواح، فاليوم يوم الحُزن عل نخلة كم ردّدتِ على جريدها القوقاي، و كم حُمتِ حول سبيطها تنتقي أيّها أزكى طعماً، لتقتاتي و لتنادي رفيقاتك يطعمنَ.

أذرفي الدمع السخين و لا تقوقي القوقاي الطروب،
هل تستطيعين قولة الحيْ ووب؟

ياااا قمرية الأحزان،
هل وصّفتِ موتاك و عدّدتِ مآترهِن كما يجب؟
أخشى يا قمريّة أن تكوني قد نسيتِ مغازلة قلبك أوّل مرة و أنت على ذلك الجريد المنهدِل.

أخشى أن تكوني نسيتِ ترديدِك، بخفر، بقبول ذلك الفَتَي ذو الريش المصقول المتلامع مع أشعة الشمس المنسرقة من بين الجريد، ترديدِك بالقبول و عهدك بالوفاء.

أخشى، يا قمريّة، أن تكوني قد نسيتِ، كم كان فرحاً و كيف طار مصفّقاً بأجنحته، حتّى لفح وجهك الهواء البارد الجايي من تالاه، و أنت تبتسمين و تسمعيه أعذب القوقاي. في ذلك اليوم، قوقايك كان مختلفاً، لم تكن نبراته تحمل صوت الشقاوة و الجرأة التّي عُرفتِ بها. أبداً، فقد كان صوتاً مختلفاً جدّاً، يكسوه رنّة فرح و بعض خجل. كان بمثابة إعلان لرفيقاتك بأنّ قلبك قد لمّ حِبَيْبو.

أخشى، فيما أخشى، أن تكوني قد نسيتِ تحليقكما و أنتما تتخيّران مواضع عشّكما، فآنستما لملتقى جريدتين كانتا أقرب إلى قلب النخلة التّي تقفين على يباسها الآن. بنيتماه قشّة قشّة، بكثير مودّة وحماس و ببعض رحيق.

أخشى أن تكوني، قد نسيتِ آلام مُخاضك الأوّل و أنت تبذرين بذرة الحياة، و كيف هززت إليك سبيط ذات النخلة التي تقفين عليها الآن، فساقطت عليك رُطباً جنيّا، و كيف طعمت من أم راس منها، فيسّر الله لك أمر مخاضك، و ازداد عشّك بيضتان و كثير محبّة و سكينة.

إن كنتِ لم تنسِ كل ذلك، و أنّك ما زلت تذكرين و أنّك ما زلت تقرّين بالفضل، وأنّ الوفاء هو من طبيعة القماري، فاجزلي في ذرف الدمع السخين، و توشّحي السواد ثوباً،
فقد ماتت أمّكم النخلة.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 20-09-2023, 05:10 AM   #[11]
أزهري سيف الدين
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أزهري سيف الدين
 
افتراضي

سلام يا عمدة

إرتباط القماري بالنخيل قوي جداً. منظر القمرية في النخلة محزن جداً، ويا لها من بكائية!

مواصلة في طيور الدواخل:

قبل يومين شعرت بالحنين لأشعار محي الدين الفاتح، فاستمعت لقصيدة “إقرأ/دعتني عيونك”. تذكرت هذا البوست حينما قرأ:

“عيونك فيَّ
طيورٌ تلِفُ
وتسبح هوناً
وحيناً تَدِفُ
وترنو وتَخفِق
وتشدو ملياً
بذاكرة فى ضمير الزمن
نشيداً جديداً بطعم ولون
وشكل الوطن
تَفَصَّحَ حيناً وحيناً رطن”

في نفس القصيدة، لخّص محي الدين الفاتح (التغذية الراجعة) في 12 ثانية، مقارنة بالمحاضر في الجامعات الذي يحتاج إلى محاضرة كاملة لشرحها:

“عيونك لوحُ
أخطُ عليه
أخطُ وأمحو
أخطُ وأمحو
وحتى يكون الذي جاء مني
كمثل الذي كان يوحى إليَّ!”




التعديل الأخير تم بواسطة أزهري سيف الدين ; 20-09-2023 الساعة 05:33 AM.
أزهري سيف الدين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2023, 05:51 PM   #[12]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

تحياتي أزهري،

اقتباس:
“عيونك لوحُ
أخطُ عليه
أخطُ وأمحو
أخطُ وأمحو
وحتى يكون الذي جاء مني
كمثل الذي كان يوحى إليَّ!”
تعبير عجيب وخيال جامح!
يعني يشتغل منفلّة لغاية ما تدوّر حتى يستغني عن تدوريها !

واصل في البوست وفي إنتظار حياة الدواخل (2)، ويا ريت لو دعيت لينا بدري الياس للإنضمام، فالمكان يشبهه، هو وغيره من المبدعين.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 30-09-2023, 06:00 AM   #[13]
أزهري سيف الدين
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أزهري سيف الدين
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
يعني يشتغل منفلّة لغاية ما تدوّر حتى يستغني عن تدوريها !
شكراً يا عمدة، دي تعذية راجعة لا تقل جمالاً عن لوح محي الدين الفاتح!



أزهري سيف الدين متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 30-09-2023, 06:24 AM   #[14]
أزهري سيف الدين
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أزهري سيف الدين
 
افتراضي

بالأمس، وأنا أتصفح الفيسبوك على عجالة، قفذت لي أغنية "فُراق" بصوت محمد النصري. الأغنية من كلمات الجميل بدري الياس وألحان الأستاذ عبد العظيم منصور.

استوقفتني فيها هذه (الطيور):

"قليب كم ليك عَجَّن بيسأل شِن دَهَاك
و ليه نيرانو قَجَّن روض أحلامنا داك
طيورو الياما وجَّن حَكَن شوقي و مُنَاكَ
ليه الليلي صنن ولا صَدَحن بِجيتك ولا بَشَّر قِليبي
"

رابط الأغنية:

https://youtu.be/c8IQcp5y0uU?si=jSRSrhDwKk4lpJWu

.



أزهري سيف الدين متصل الآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 04:59 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2023, vBulletin Solutions, Inc.