إسكيــرت و بلــوزة !!! أزهـــري سيــف الديـــن

نحو رؤية واضحة لسودان مابعد الحرب !!! حسين عبد الجليل

ليه الحرب ليــه؟؟ هل من إجابـة للشاعر خالـد شقوري؟ !!! عبد الحكيـــم

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتــــدي التوثيق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-03-2006, 08:17 AM   #[46]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
افتراضي

[align=center]
ضليت
قاسم ابوزيد


ضليت
هرب منى الأمل
جنيت
جافانى الشروق
حنيت
كنتى معايا
فى لمـّة دليب شاشاى
فى إيقاع حشا المردوم
فى جيد الزمن سوميت


مرقت على
محطات السفر
غربة
وما لقيتك
أمل شارد
مع إنك معاى
فى زحمة المشوار
وحتى يقينى
عاد من تانى
صحـّاك
فى حنين ذاتى
نجم الفرحة يا عايد

تعالى معاى
تعالى معايا
من زفة نفس مسدار
وما جرتق فرح كانت
ولا طعم الشقا الروّح
خطاى هانت
وإنتى معانى
شايلاها القوافى
معزة
فى عمق الفرح دوبيت

وكت ضليت
قعدتّ براى
وحسيتك
بتطلعى
من نفس طورية
ضامـّة الطين
ومن دمعة
وجع طوّل
ندا العرق
البنادى حنين[/align]



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2006, 09:11 AM   #[47]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
Thumbs up

[align=center]
علي بابك
عبد القادر الكتيابي


على بابك نهارات الصبر واقفات
بداية الدنيا هن واقفات
وكم ولهان وكم طائر
بعد نتـّف جناحو وراك
لملم حر ندامتو وفات

قطع شامة هواك من قلبو
إلاّ هواك نبت تانى
وعلى بابك وقف تانى
الغمايم شاقة حضن الليل
مسافر فيها وحدانى
وبدون جنحين
يغنيك الهنا المافى
ويغنيلك رهافة حِسو
يفنى على جليد آمال
ويحلم بالشتا الدافى

وقدر ما يمشى
فى سور الزمن خطوات
يلاقى خطى السنين واقفات
يلاقى هواك نبت تانى
وعلى بابك وقف تانى
وملأ الساحات[/align]



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2006, 07:21 AM   #[48]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
Thumbs up

[align=center]
من جديد
مدني يوسف النخلي


من جديد
جيت تانى تكسر
صمتى
بالنظرة الخجولة
يا أمل عمرى القبيل
ويا سنين عامرات فصولا
ما قدرت أنساك
من زمان
بس ضاعت
أحلام الطفولة

الحنين
الجيتنى بيهو
جانى
فى لحظات ندم
ما زمان
ضيع صبانا
وكل لحظات العشم
من جديد
جيت تانى ليه
تبنى فينى الإنهدم
ما قدرت أنساك
من زمان
بس ضاعت
أحلام الطفولة

ما بفيد لو ألملم
من عيونك ذكريات
أو أصحى
الماضى فيهن
وأنسى
حزن الأمسيات
برضو زمن
البهجة عدّى
وعمرى
فات فيهو الفوات
ما قدرت أنساك
من زمان
بس ضاعت
أحلام الطفولة [/align]



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-03-2006, 09:34 AM   #[49]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
Thumbs up

[align=center]
مزيكة الحوارى
محمد المهدى عبدالوهاب


مانى غرقان فى التمنى
ولانى سارح بالأمانى
زارنى خاطراً
بلّ شوقى وإحتوانى
النخل إتلاقى غنى
وردد النيل الأغانى
النجوم لامع بريقها
الورود النايمة فاقت
عطرت كل
الجزائر بى رحيقها
الندى الراقد بفوقها
صفّقت جنحاته
غنت لى هوانا


دقوا مزيكة الحوارى
رقصوا البنوت
أعرضوا
النخل زايد فى عرضو
وفى علاه
البيوت غرقت وراه
وبرضو زايد فى علاه
يحكى للدنيا الجميلة
سر عظمته
وسر بهاه


ضى عيونك يا بنية
يضوى من بلداً بعيدة
تحملك لينا الغمامة
ويكتمل للروح نشيدها
وفى الدروب اللّيك تودى
بنسرج الخيل العنيدة
والحزن من نور عيونك
يلبس الفرحة الجديدة


وأنا راكب يا مراكب
لا الرياح توقف خطايا
لا الجبال تحجب رؤايا
ست شموس الكون منايا
ليك مسافر
ومن كتير الزاد
مسافر بى غنايا
نوصل الشمس البعيدة
نبقى عيدها
نزرع الحب البيوقد
لى النهاية[/align]



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2006, 07:17 AM   #[50]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
Thumbs up

[align=center]
حلوه عينيك
بشرى الفاضل



نفسـى فـى داخلـك أعايـن
وأروى روحى
وأشوف منابعك
الصحرا فى عينيا
تتواثب جناين
ماخدة صوتـك
مـن جـداول
وما خدة صورتك
من كهـارب
مـولـداً ميـدانـو حـافــل
كـلـمــا يـصـبِّــح
تجيهـو الـنـاس جحـافـلْ
يـا سـلام يـا ســلام

لمّـا تعبـرى فـى الشـوارع
شوفى كيف النـاس تصـارع
ناس تطفِّـر
ونـاس تدفِّـر
فـى البشابـى
علـى نجومـك
وفى البخبْ
كايس تخومِـك
وكل زول من
عِـنْ سُلافـك
لا لا .. قـال
دايرلُـو كــاسْ

مرّة طربان
شلـت صوتـك
شـــــان أغــنـــى
قـلــت آه يـالـيـل و آه
آه وآه يـالـيـل و آه
إنت أول
وإنت تانـى
إنت تالـت
وإنت رابـع
نـافـرة زى
صـيـد الـخـلا
وصافيـة زى
نبـع المنـابـع
وقلتى لـى
غنـاى خـلاص

حلـوة عينيـك
زى صحابـى
عنيدة كيف
تشبه شريحتين
مـــــن شــبــابــى
حلـوة عينيـك
زى صحابـى
وزى عِنـب
طـوّل معتّـق
فـــــى الـخــوابــى
وسمحة زى ما تقول ضيوفاً
دقّـــــوا بـــابـــى
فرحى بيهم سال مـلا
حــتـــى الـكـبـابــى [/align]



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2006, 09:35 AM   #[51]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
افتراضي

[align=center]
غناء العزلة ضد العزلة
الصادق الرضى




كما يتسرب الضوءُ شفيفاً
صوب سطحِ البحرِ
وهو محمّلٌ بروائحِ القمرِ النبىِّ
خلاصة السحرِ
غناءُ النشوةِ الكبرى
وهفهفة العناصر
فى تراكيبِ الضياء
تتصاعدُ الأرواحُ
فى الأمواجِ
وهى ترتـِّلُ الغصةَ
شيئاً من خواصِ الماء
خيطاً من دخانِ الرغوِ
فى همسِ المزاميرِ
ووشوشة الغناء
على شفاهِ الحورِ
إذ يسبحنَ بين القاعِ والسطحِ
فضاءُ الرهبةِ الصدفيـّةِ اللاّلون
حيث الصمتُ فاتحةُ الوجودِ الداخلىِّ
لدولةِ البحرِ وقانون المياه


خـُذ من شعاعِ الشمسِ نافذة
وحلّق فى فضاءاتِ الغياب
إلى رحيلٍ .. أبدىٍ
.. لا مكان الآن .. لكْ
واللهُ يسكنُ بالأماكنِ .. كلِها
وجهاً يضوِّءُ بالأزقةِ
شارعاً يمتدُ فى كِسرةِ الخُبزِ
الطعامِ المستحيلِ
إلى ثيابِ الفقراء

ماذا يلوِّحُ بالنوافذِ ؟
هل ترى منديلَ
عاشقةٍ بلونِ البحرِ
دمعُ صبابةٍ .. فى نهدِ عاشقةٍ
بطعمِ النارِ ... يقطرُ
والعصافيرُ إكتمالٌ للندى
فى شُرفةِ الحلمِ .. تسد الأُفق
تبحثُ عن طفولتِها
بذاكرةِ الفضاء الرحبِ
والفجرِ المعلّب فى رِفوفِ الصمتِ
واللغةُ الخفيةُ للغناءِ على مسامِ العشبِ
والشجرُ المخبأُ فى تماثيلِ الشجر


الحزنُ لا يتخيّر الدمعَ ثياباً
كى يُسمّى فى القواميسِ .. بكاء
هو شىءٌ يتعرى من فتاتِ الروحِ
يعبرُ فى نوافيرِ الدمِ الكبرى
ويخرجُ من حدودِ المادةِ السوداء
شىءٌ ليس يفنى فى محيطِ اللونِ
أو يبدو هُلاماً
فى مساحات العدم
الحزنُ فينا كائنٌ يمشى على ساقين
دائرةٌ تطوِّف فى فراغِ الكون
تمحو من شعاعِ الصمتِ ..
ذاكرة السكون المطمئنة



كيف ترفضُّ الجدائلُ
فضةً فى الضوءِ
ترفضُّ الفقاقيعُ مابين إمرأةِ الرزاز
إشارةً للريحِ فى المطرِ الصبىِ
إضاءةً للماء خيطاً من حُبيباتِ الندى
سحراً .. صلاةً .. هيكلاً .. قوسَ قُزح
ذلك سرُ الكونِ ..
أن تبصِرَ فى كلِ حُسنٍ آيةً للهِ
أنواراً من الملكوتِ .. والسحرِ الإلهىِّ المهيب

ذلك سرُ العدلِ ..
أن تتفجر الأشياءَ .. تفصِحُ عن قداستِها
.. ترى فى الشىءِ ما كان إحتمالاً
ثم تنفتحُ الكنوز
الأرضُ كانت تُدخِرُ القمحَ لأطفالٍ لها..
فقراء .. لا يتوسدون سوى التراب


قُلْ للذين يوزعون الظلمَ
بإسمِ اللهِ فى الطرقاتْ
وفى صفوفِ الخُبزِ ..
والعرباتِ .. والغرف الدمارْ
البحرُ .. يا صوتُ النساءِ الأُمهاتْ
القحطُ .. يا صمت الرجالِ .. الأُمهاتْ
اللهُ حىٌّ .. لا يموتْ



كيف إستوى ماكان بالإمسِ
هواءاً نتناً .. روحاً بغيضاً
بما كان هواءاً .. طيباً
ريحاً يؤسسُ معطياتِ الشارعِ الكبرى
عبيراً ضد تلك الرائحة
ما أشبه الليلةَ بالبارحة
كلِ ما كنا نغنيهِ على شاطىءِ النيلِ
تغيّبْ ... وأنطوى
فى الموجِ منسياً .. حُطاماً فى المرافىءِ
أو طعاماً للطحالبِ
فى إنزلاقِ الصوتِ للقاعِ
وفى صمتِ المسافاتِ القصيّة


نحنُ فى ساعةِ الحزنِ وميقاتِ الفجيعةِ
والفراغِ العاطفى .. الوطنى
الآنَ لن نبكى
ولكن .. من يساومُ بالغدِ الآتى
وماذا سوف نخسرُ ؟
نحن بالغربةِ رتبنا بلاداً
لا تُشابهُ غير وجه الذاتِ .. بالمرآةِ
إمرأةٌ هى الغةُ .. الرماد

لا تثقْ بالقلبِ
إن العِشقَ يؤذى
بينما يُجدى التحرُكُ فى السِكونِ
.. وفى مساحاتِ الأنا
وعىُ التكوُّنِ .. وأبتكارُ الفردِ .. مجموعاً
يوازى سلطة الإطلاقِ
تحديد المواضِعِ .. بالإشارةِ نحوها بالإسمِ
تفتيتُ الهُلامِ
وأختراقُ السرِّ
فتحُ نوافذَ الأشياءِ
تكريسُ التفاصيلِ الدقيقةِ
قوةٌ تنسفُ الأحلامَ .. والذكرى
وأشباهَ الحبيباتِ ـ الدمى ـ والأصدقاء

لا تثق بالقلبِ
كى يتصاعدُ الضوءُ على كلِ المساحاتِ
وحدِّق جيداً
إخترْ مكانك وأحترق حيثُ إنتهيتْ
أنت منسوبُ الدمِ الآن
وأنت الإشتعال ـ النارُ مجمرةُ الغضب
أنت إذن ضياءُ اللحظةِ الآتى
أنا ــ أنت : نحنُ والناسُ والشارعُ
والعواميدُ التى تمتدُ بالأسفلتِ
صوتى ــ صوتك المشروخُ فى صد المقاعدِ
وإنهيارُ البراكينِ

لم أقل أن الفضيحةَ قد تراءت فى تلافيف العُمامة
وأمتدادُ اللحية ـ الزيف
لماذا لم تقل أن العمارات إستطالت
.. أفرغت أطفالك الجوعى .. على وسخِ الرصيف
أنت تعرف أنهم ..
يقفون ضدك ــ ضدنا ــ ضدى
وأعرفُ أننى سأظلُ السلطة ـ اللاّ وعى
نحن الآن فى عُمقِ القضيةِ
مركز النارِ
وبالهامشِ .. تبقى سلطة اللغةِ الخفيفة
كى تُعلَقَ فى الفراغ



نعم ستنسى كل ما يأتون من فعلٍ .. وقول
سوف نصلبُهُم عرايا .. بالمساميرِ
على بوابةِ التاريخِ
ثم نعبىءُ الأيامَ فى الصمتِ الخرافىِ .. الرهيب
لستَ من نورٍ لتغفرَ
أنت من طينٍ لتبنى
فأبنى لى بيتاً لنا ــ لكَ ــ للصغارِ القادمين
أن يكُ للعدلِ فى الأرضِ وجود
فليكن دمُنا هو المقياس
إن تكُ السماءُ مقابلاً للأرض
فلتكن الدماءُ مقابلا للعدل

قال اللهُ كونوا ــ ثم كنا
هل تحققنا تماماً من وجودِ الذات
.. فى أرواحنا
ضوء التكوّنِ .. وأنطلاقُ الكائنات ؟
نحن نخرجُ من غناء العزلة الكبرى
لنكتب عن غناء العزلة الكبرى
ولكنّا نصاب بضربةِ الحزنِ
أوان خروجِنا من داخِلِ الصمتِ
وفى جوفِ السؤال [/align]



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2006, 08:25 AM   #[52]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
افتراضي

[align=center]
نورة
محمد الحسن سالم حميد


وكتين يضيع
عرق الجباه الشُّم
شمار فى مرقة
آه يا نورة آه
من دربك التوّر
نفس خيل الصبر
فتـّر خطاوى الشوق وراه
يانورة آه
ساعة الشموس
الغُر تهضلم
تلحق الصِّح
فى المغارب
يستر الضو الكهارب
تستر المدن السرابية
الضبابية الكآبة
حائط التيه والطشاشات
فوق قفيِّك
يا أمْ عوارض
يا أمْ عوارض
ما دُعاشة
ماها شبـُّورة وتقيف
جايى ليك يا نورة غيمة
تملا ماعونِك خريف
يملا عينيكى ويفضـِّل
يروى جوّاك العطاشا
جايى ليك يا نورة غيمة
تملا ماعونِك خريف

يا نفس فجر القصايد يا بلادى
القطع قلب الروادى
بى اللّواج الجاى وغادى
ماهو صوتك لاها صورتك
دى البترقش نادى
فوق صدر الجرايد
إنتوا يا حُضن الصحارى
شُفّع العرب الفتارى
البفنـّوا الشايلا إيدمْ
ويجروا كايسين القطارى
لا سراب الصحرا موية
ولا حُجار سلّوم موائد
حالكم البصرخ وينادى
ياوطن عز الشدائد

يا هُدى الناس الحيارى
يا ندى الفجر الببلِّل
نور عِوينات الفقارى
جايى ليك يا نورة
آفة للسوس البنقـِّر
عود عِشيماً داخرو فيك
أصلى لمـّن أدور
أجيك .. بجيك
لا بتعجّزنى المسافة
لا بقيف بيناتنا عارض
لا الظروف تمسك فى إيدى
ولا من الأيام مخافة

يا نفس فجر القصايد
ما ضِهِبْ فى بعدى عنـِّك
أصلى متغرِّب عشانك
راضى بى الجايينى منـِّك
ما شكيت شُح اليالى
وما بكيت نُحْ شِلتوا حالى
رغم إنو الحال بيفضح
إلاّ كٌتْ فى الحارة بصرُخ :
يا وطن عِز الشدايد
يا وطن عِز الشدايد
[/align]



التعديل الأخير تم بواسطة فيصل سعد ; 28-12-2007 الساعة 08:05 AM.
التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2006, 09:21 PM   #[53]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
Thumbs up

[align=center]
أقراك مرّة صاح
عاطف خيري


أقراك مرّة صاح
خليني أقراك مرّة صاح
عكس إحتشادك فى الحضور
هل غاب معاك وعى الطريق
أم بيكى زكـّانى الزمن
ماشيك وعارفك يا حريق
فى يوم غماماتك بجن
فرهد غيابك .. أغنيات
ظلت أراضى اللقيا بور
بلقاكى يا كل الطيور
مسجونة والحرية سور
وبلقاكى بيناتنا الثبات
وبيناتنا شمس البكرة
فى لحظة مخاض

طول الوجع
رشـّح مواطن العافية فيك
خلانى أرجع وأبتديك
وأقراكى من كل الجهات
ومابين أقابلك ومشتهيك
كان حلمك الأول ترفْ
وكنت الصبية الغايبة
فى زحمة حجا
وكلمة شرف
كنت الزوايا الميتة
فى متحف خزف
كنت الوصايا العشرة
واللون الشحيح

سميت مساحاتتك حكر
كل البيحلمو ا بى الشمس
هجـّرت من واقعك عبث
سكـّنت فيك ضد السكون
كل اللى كان ممكن يكون
وطارت ضفيرتك ليل غنا
جدلة صبُر وطولة نفس
ومابين أقابلك وجيت عليك
كان عندى ليك بس نحنّ
والجرح الثرى
وخيبة أمل أم الشهيد
فى الكلمة والوجه الجديد
وكان إحتقان نبض الزمن
نومة طفل فوق الدّمن
يا صاحية بى الحاصل علىْ
يا نايمة عن فقرى البليد
سميت منافيك الوطن
صبحت مناحاتك نشيد
[/align]



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-04-2006, 02:42 PM   #[54]
واحة
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

الاخ العزيز المسافة

فى البداء أحيك على هذا الجهد المقدر النابع من حبك لذاك العملاق

اشكرك ان جملت مساحاتنا بكل تلك الروعة واعلم اننا نتابعك

واصل .........


سلمت

واحة



واحة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-04-2006, 06:17 AM   #[55]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
Thumbs up

شكرا واحة للاطراء و حسن الظن.



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-04-2006, 07:35 AM   #[56]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
Thumbs up

[align=center]
واقف براك
مدني النخلي


واقف براك
والهم عصف
ريحاً كسح
زهرة صباك
ليلاً فتح
شرفة وجع
قمراً رحل
فارق سماك

مطر الحزن
عاود هطل
جدد
عذاب الأرصفة
ضى المصابيح البعيد
أتعب عيونك وإنطفا
لمتين مواعيدك سراب
والريد شقا حرقة وجفا
واقف براك

بعد المشاوير البقت
ممدودة فى نبض التعب
بتعود وتلقى رِجاك زول
حفظ الوداد زمناً صعب
والباقى من ليل الهوى
وعطر الصبابة
الما أنسكب
والباقى من كل الغنا
وسيل الكتابة
الما نضب
واقف براك [/align]



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 06:47 AM   #[57]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
Thumbs up

[align=center]
عشم باكر
مدني النخلي


فى عينيك عشم باكر
ما انت العمر كلو
و الشمس
الوشاحها ورود
وزغرودة
بتزف لى الناس
خبر زمناً
جديد مولود
لقيت غيرك
بضيع إسمى
و اكون أنا
حى وزى مفقود

لاقينى يا
عشقى الخرافى
لاقينى
قبال الزوال
لاقينى فى
كل المرافى
زفاف ربيع
وفرح قوافى
وإنشرى فى
حزن السنابل
غيمة يا
كل المشاعر
وأمشى
قبّال الصباح
وزعى
الطل للأزهار
وأبقى يا
شوقى الخرافى
خير وضمى
شقا البيادر

لاقينى يا
شوقى الخرافى
لاقينى
قبال الزوال
غنوة من
أزمان بعيدة
طالعة من
صخب الدميرة
تلقينى راجيك
فى الأماسى
وفى المراسى
وفى الملمات الخطيرة[/align]



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2006, 09:18 AM   #[58]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
افتراضي

[align=center]الممشى العريض
عبد العزيز العميري


مكتوبة في الممشى العريض
شيلة خطوتك للبنية
مرسومة بالخط العنيد
في ذمة الحاضر وصية
شاهدة التواريخ
والسير والإنتظار
أدوني من قبلك
مناديل الوصول
وفردت أجنحة العشم
في ساحة الوطن البتول
وضحكت ما هماني شئ
وبكيت ولا هماني شئ
عندك وقفت من المشي
وغرقت في ضوء النهار

كانوا بتمنوك لو
ترتاحي لحظة
على الدرب
حبوك حب
قدر الحروف
الحائمة في
بطن الكتب
قدر الخيال
ما مد ايدو
على السحب
كل خاطر قال بريدك
إلا ريدك كان رسول
الدهشة في كل الديار
وأنا زي عوائد الشعر
فارس شد خيل الكلمة ليك
مصلوب على ظهر البداية
القالوا آخره بين يديك
و سرحت ياما قلت
تهون شان أجيك
و أنكسر فيني الترجي
و نلت من سفري الخسار
بس دائر أقولك يا أصلية
لو تعب فيني التمني
و إنهتك وتر المغني
لو تسدي علينا طاقات
البشائر وأنهزم يوم التجني
و اجيك ما هماني شئ
عندك وقفت من المشي
وغرقت في ضوء النهار [/align]



التعديل الأخير تم بواسطة فيصل سعد ; 28-12-2007 الساعة 08:15 AM.
التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2007, 12:23 PM   #[59]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
افتراضي

[align=center]مهما هم تأخروا
فإنهم يأتون
من درب رام الله
او من جبل الزيتون
يأتون في الأشجار
والرياح والغصون
يأتون في كلامنا
يأتون في أصواتنا
يأتون في دموع أمهاتنا
في أعين الغالين من أمواتنا

مهما هم تأخروا فإنهم يأتون
من درب رام الله
أو من جبل الزيتون

يأتون مثل المن
والسلوى من السماء
ومن دمى الأطفال
من أساور النساء
ويسكنون الليل
والحجار والأشياء
من حزننا الجميل ينبتون
أشجار كبرياء
ومن شقوق الصخر يولدون
باقة أنبياء
ليست لهم هوية
ليست لهم أسماء
لكنهم يأتون
لكنهم يأتون

محمود درويش[/align]



التعديل الأخير تم بواسطة فيصل سعد ; 28-12-2007 الساعة 08:16 AM.
التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2007, 09:06 AM   #[60]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
افتراضي

[align=center]ميلاد حـب

عشقت ابتسامك
حين ابتسمت
فقلت لقلبى تمهل
فان الطريق اليها
ملئ بأقصى الحجارة
وفى الورد شوك
يشق ثياب الاغانى
تمهل
اضعت مع العشق
دفء الشباب
وفى سنوات الضياع
تلمست وجهاً لك
يستقر لديها المسافر
لكننى لم ازل
فى طريقى الطويل مع العشق
يخنقنى ان كتمت ..
ويجبرنى ان اظل اعانى

وبعد تعلق روحى
بروح الاسى
واحتياجات الهوى
فى جميع الموانى
واحتجاز الهوى
فى جميع الموانى
تنفست صوتك حين
اطلّ الصباح دفيئــاً
وردد اغنية الشمس
حين تحاصر صمت
هذا النعاس الصديق

تنفست صوتك كأنى
ارى اصدقائى بعينيك
يحيون حينا
وحيناً اراهم يبكون
بحثاً عن المستحيل
الذى لا يجئ
تنفست صوتك
احسست انك فى
البعد والقرب سيان
يشتاق قلبى الى
وجهك الشاعرى البديع
وأٌفشى اليك بفرحة
طفل برئ
تحرر من كل المخاوف
وحين استقر لديك
ليعلن فى النور
ميلاد حب بروح الرقاب
ميلاد حب طموح الملامح
يبقى يهيب بنا أن نغنى
أن نغنى
وان نتحدى
الزمان الردئ[/align]



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 12:30 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.