اوبريتات سودانية (اوبريت) !!! عبد الحكيم

باب العودة لإعمار سودانيات ( مفتوووووح ) الآن !!! ناصر يوسف

هَكَذَا يَمْضِي الغفاريون نَحْوَ الله: في رحيل مظفر النواب !!! عبد الله جعفر

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-08-2006, 01:15 PM   #[1]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي ماذا تريد الحركات التحررية في السودان ؟؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم



ماذا تريد الحركات التحررية في السودان ؟؟؟؟



قرأت في أحد المقالات لأحد الأساتذة الذي صرخ طالباً النجدة من قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان أعني (جناح الجنوب ) حتي لا يختلط الأمر علي القارئ الكريم ويتشابه عليه البقر كما تشابه علي بني إسرائيل من قبل وتشابه علي أيضاً بكثرة الحركات التحررية للسودان المغلوب علي أمره ....

عودة لنقطة البداية : الأستاذ ينبه قيادات الحركة الشعبية التحرير السودان لتدارك واقع مكاتبها في الشمال وتقديم الدعم المالي اللازم لها حتي تستطيع أن تقوم بواجبها لإستقطاب مواطن الشمال للإنضمام إليها أي إلي حزب الحركة الشعبية الميمونة التي لم تشأ أن تكلف نفسها حتي الآن مشقة البحث عن إسم آخر يقتضيه التغير المرحلي الذي طرأ عليها وهي التي أصبحت بين عشية وضحاها (حاملة لواء الديمقراطية وحامية حمي المغلوبين علي أمرهم ..... ) ؟؟؟؟؟



كلام عجيييييييييييييييييييب !!!!

ولكن لا تندهش عزيزي القارئ فقد ولي عصر الإندهاش عندنا في السودان منذ زمن طويل وأصبحنا في الزمن الفلاني وإلا فلن يتسع بك المقام وماعون الإندهااااااااااش لأن في شروق شمس كل يوم لنا من الأهوال العجب والأقوال العجاب ومن الأفعال ما لا عينٌ رات ولا أذنٌ سمعت ولا خطر بقلب بشر . أي ٍ كل هذا يحدث عندنا في السودان وما خفي َ كان أعظم ولسنا هنا لمعرفة السرائر وما تُخْفِي القلوب ولكن أتعامل مع الواقع الذي أمامي بكل تجرد وأتفاعل معه إيجاباً إن كان إيجابياً وسلباً إن كان سلبياً !!!!!


حقيقة أنا كمواطن من الشمال ( كما يحلو للحركة أن تقسمنا شمال وجنوب ) أو أي مواطن آخر من الشرق أو الغرب ما الذي يدعوني أو يدعو الآخرين للإنضمام لحركة أو حتي نسميه حزب له خيار الإنفصال أو لنقول أنه وقع علي وثيقة سلام ملزمة للشمال بأن يُعْطَي مواطنيه في الجنوب حق الإقتراع علي خيار الوحدة أو الإنفصال ودون الرجوع أو إعطاء نفس الفرصة لهذا الشمال في إبداء الرأي أو الموافقة علي هذا الفصل أو الإنضمام في الوحدة ؟؟؟



وعلي اي شئ تستند الحركة في فتح مكاتب لها في الشمال وهي التي وضعت شرط الأقتراع علي الوحدة أو الإنفصال ؟؟؟



رغم رفضي لكثير من جزئيات ذلك الإتفاق التي سمته الحكومة بالسلام العالمي ، وهي ذات الجهة التي رفضت الإتفاقيات السابقة التي كاد أن يوقعها (محمد عثمان الميرغني ـ أو إتفاقية كوكدام بقيادة الصادق المهدي ) ووصفتها حزب الجبهة الإسلامية بالإستسلام ليس لشئ وإنما لتزيد عدد القتلي في الجانبين وتزيد حجم الخسائر والدمار ومن ثم تبعث بخلصائها إلي الجنات نزلا ، ولكن لا بد من أن نعترف إن الحسنة الأولي لهذه الإتفاقية هي أنها حقنت ما تبقي من الدماء بين الطرفين ونقلت الجنوب إلي طاولة الحوار المباشر وأدخلت القادة الجنوبين في ميدان المعترك السياسي للمنافسة علي كسب ثقة جماهيرهم أولاً ومن ثم المنافسة علي كسب ثقة المواطن في الشمال . وهنا لا بد أن يظهر الأخوة الجنوبين المهارة والشطارة الفائقتين بعد أن فشل كل القادة الشمالين منذ الإستقلال في الوفاء بالعهود التي كانت تقطعه أمام الشعب بأداءها القسم علي الكتاب بالصباح وحنثها بقسمها في المساء وعلي طاولات النقاشات الخاصة بمستقبلها وهمومها تارك الوطن والمواطن يلوج في أمواج بحر متلاطم كالجبال حائراً محتاراً وعلي غير هدي ... حتي إنه قد بلغ بأحد الأساتذة أن سأل مندهشاً ( من أين أتي هؤلاء ؟؟؟؟ ) ولكني أسأل الآن ... إلي أيّ نفق مظلم يقودونا هؤلاء ؟؟؟



علي كلٍ خير للحركة ان تحتفظ بأموالها وتوجهها في تنمية الجنوب وعملٍ يعود علي مواطنيها في الجنوب بالنفع بدلاً من أن تبدد هذه الأموال في إنشاء مكاتب ودور عجزة ومسنين وهلمجرا في الشمال وتخلق وظائف هامشية وتصرف مرتبات لموظفين عاطلين عن العمل لعمل غوغائية لن يعود عليها أو علي الوطن والمواطن بأية نفع أو فائدة ، وتخرج خالي الوفاض في آخر حلقات المسلسل السوداني ذو الإخراج والتصوير الردئ دوماً ....

للأسف أن الحركة قد إنتهجت أو سلكت نفس الطرق العرجاء التي لا تؤدي إلي اي نتائج في مصلحة الوطن والمواطن ، وهي نفس الطرق الغبية التي ظلت تنتهجها كل الأحزاب السودانية منذ أن قامت وإستلمت أمور البلاد وسلطها الله علي العباد ..

الحملات الغوغائية والهتافات بإسم السيد ( وعاش أبوعايش وفطس أبوكديس ـ وطيروا طيروا ـ وبكرة يجيكم الكومر ... وصاحب هلمجرا ... وناس لالا ... هئ هئ هئ .. ) ...

وأصبحت تتصرف في أموال الإعانات كما تشاء وتركب من العربات الفارهات ووووو ... ( الباقي عشان ما يزعلوا والحدق يفهم بالفكاكة ) . دون أن تضع في الحسبان أن الكل يترصد خطوها وإن أحزاب الشمال تنتظر هفواتها حتي تأخذه ورقة لعب لصالحها وتمررها علي الجميع بأن أنظروا هؤلاء الذين كانوا يحاربوا من أجل الغلابة هؤلاء هم الذين كانوا في الغابة ولمدة عقدين من الزمان ليحرروا السودان !!!!


كانت دوماً آمال الشعب السوداني معقوداً علي فارس يأتيهم علي صهوة جواد ( مثل فارس بلا جواد ) ويقودهم ويخوض بهم البحار السبع فاتحين العالم وناشرين السودانية (ليست ديانة جديدة ـ وإنما حب الإنتماء للقومية السودانية ) في كل بقاع الأرض شرقاً وغرباً ....


وهذا بعد أن يكون قد سما بالشعب إلي علياء المجد وطبعاً سنكتب ساعتها في جوازتنا ( تذكر أنك سوداني وأنك إبن سيد العالم ... ) ولكن دوماً تأتي الرياح بما لا تشتهي سفن مواطن السودان ، وبعد أن فقد الشعب ثقته في نفسه وفي ذلك الفارس (الدونكنشوتي ) أصبح شباب جيلي في العاصمة يرددون أن آملنا في ( جون قرنق ـ رحم الله ) وكنا في إنتظار الفرج ولكن علي قول المصريين ( الحلو ما بيكملش .. ) ، وكان ضرباً من الخرافة في منتصف التسعينات بعد أن لفت الحكومة دفة الحوار السياسي وأصبحت تلهي الشعب عن أفعالها بإختلاق المشاكل الدولية لنفسها وللمواطن وإختلط الحابل بالنابل وإختلط عليها الأمر حتي إنها أصبحت لا تدري هل هي مقبلة أم مدبرة أم هل هي عاجزة أم قادرة أكاذبة هي أم غير صادقة ( وكانت تطلق الآكاذيب ثم تقوم بتصديق آكاذيبها وتستميت لإقناع الآخرين ) ...؟؟؟؟

بقراءة بسيطة في تأريخ الحركات التحررية في السودان أو ما كانت تسمي من قبل المواطنين في الداخل ( حركات التمرد ) نجد أن معظمها قد بدأت جهوية ثم لبست ثوب القومية وطعمت صفوفها بأعضاء من مختلف مناطق السودان ( الشمال ـ والشرق ـ والغرب ) ، ومعروف أن أول من سن هذه السنة هي الحركة الشعبية لتحرير السودان ، التي كان إسمها الأنانيا 1 ثم بعد إإتفاقية مارس 1972 التي وقعت في أديس أبابا بين القائد جوزيف لاقو وحكومة مايو ، تشكل الفصيل الثاني الذي رفض الإتفاقية وسمي الأنانيا 2 ، ثم في مايو 1983 إنضم العقيد جون قرنق ديمبيور إلي القائد وليم نون بالكتبة 105 بور ، ومن ثم تم تغيير الإسم إلي الحركة الشعبية لتحرير جنوب السودان وكانت تدعو لإنفصال الجنوب إنفصالاً كاملاً عن الشمال دون قيد أو شرط ، ومن ثم غير من النهج الإنفصالي وسمي بالحركة الشعبية لتحرير السودان ( من من ؟؟؟ الله أعلم !!! ولا أدري هل قد وصلوا إليه ما كان يصبون إليه من تحرير أم ما زالت هناك بعض النقاط التي لم يحرورها ؟؟؟ ) ...



الحركات التي نشأت في الشرق أو كانت في الغرب إنتهجت نفس أسلوب الحركة الشعبية منذ البداية حيث أنها جميعاً لم تتبني طرحاً أو تعني قضية الوطن ، لذلك كانت تبدل من ثوبها كما فتاة الملهي الليلي في ساعة وعند كل حدث جديد ...


خلاصة القول أن هذه الحركات لم تقصد أو تريد مصلحة الوطن أو المواطن بقدر ما هي تسعي لغاياتها الشخصية والجهوية ... والمعني واضح ...



ولكن السؤال : -

هل من حق أي جهة أو حركة تخرج حاملة السلاح أن تعود حاملة لواء حزب خاص بها ؟؟؟ وماهو العدد المحدد لسقف الأحزاب في السودان ؟؟؟



elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2022, 05:34 PM   #[2]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة elmhasi مشاهدة المشاركة
[size=5]بسم الله الرحمن الرحيم
ماذا تريد الحركات التحررية في السودان ؟؟؟؟

خلاصة القول أن هذهـ الحركات لم تقصد أو تريد مصلحة الوطن أو المواطن بقدر ما هي تسعي لغاياتها الشخصية والجهوية ... والمعني واضح ...

بعد 16 عاما ...
افصحت وفضحت هذهـ الحركات مشروعاتها الذاتية ..
ولا قومية ...
ولا وطنية ...
لا ... لا ...
...



التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2022, 06:07 AM   #[3]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
بركة ساكن :
من أغرب الأمور في هذهـ الايام ، أن يهدد بعض المنتسبين للحركات المسلحة بأنهم قد يرجعون إلى الحرب !
بعض الملحوظات والأسئلة الصغيرة :
أولا : في السابق كنتم تحاربون حكومة البشير، من أجل اهداف سامية ونبيلة ، أقلها الدفاع عن حق الحياة والمواطنة ، والآن أنتم متحالفون مع لجنته الأمنية وتأتمرون بأمرها .
ثانيا : إذا كنتم تحاربون في السابق من أجل الحريات ، فأنتم الآن تدافعون عن الانقلاب العسكري الذي يقمع الحريات ويقتل المتظاهرين ، ويدير الحرب في دارفور والشرق وكردفان .
ثالثا : إذا كنتم ، سابقا ، تدخلون في معارك ضد جيش الحكومة المركزية والجنجويد ومليشياتها العقائدية ، انتم الآن حلفاء للعسكر والجنجويد ، بل جزء لا يتجزأ من النظام المركزي .
رابعا : من ستقاتلون الآن ؟
ولماذا وأين وكيف؟؟
هل ستهاجمون المواطنين في القرى والأرياف والمدن ؟ في خندق واحد من الجيش والجنجويد، والمليشيات الأخرى ؟
حقيقة احتاج لاجابة : من ستقاتلون؟؟
ملحوظة : أظن من الافضل أن تقفوا مع شعوبكم ، من أجل دولة القانون والعدالة ، دولة السلام والمحبة .
بركة ساكن


بدون تعليق



التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2022, 06:19 AM   #[4]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:


(القيادي بحركة العدل والمساواة سيد شريف جارالنبي لصحيفة السوداني : إذا انفضت الشراكة بيننا والحكومة فالنتيجة ستكون الحرب ،،)

لا خلاص خوفتنا والله يا اخ سيد شريف ،، ولكن كدي خليني اسألك بالبلدي كدهـ ،، انت بتتكلم عن ياتو حكومة ،، ؟
ألسنا نعيش في ظروف انقلاب قوض الحكومة في الخامس والعشرين من اكتوبر الماضي ،، وزج بوزراءها ورئيس الحكومة نفسه في السجون والمعتقلات والاقامات الجبرية ،، ؟ ولم يتبق منها غير جبريل ،، وبوضع اليد ،، ؟
أولستم من شارك في هذا الانقلاب ضد من ادخلوكم الخرطوم ظافرين ،، بعد ان رفعوا شعارات السلام والعدل والحرية ودفعوا مهرها غاليا من ارواحهم ،، ؟
ثم ماذا كان الجزاء من حركتكم ،، ؟ هل الجزاء ان تستولوا علي السلطة مع عسكر اللجنة الامنية الذين كانوا سببا في اشعال الحرب صد اهلكم فحولوهم من مواطنين امنين ومنتجين لنازحين ،، وحولوكم انتم لمقاتلين ،، ؟ فماذا جد حتي يكون هؤلاء القتلة هم الرفاق ،، وهم الحكومة ،، ومن كانزا سببا في سلامكم التاامري اعداء يمكن ان ترفع في وجههم السلاح ،، ؟
اهي السلطة التي حولتكم من ديمقراطيين الي ديكتاتوريين ،، ومن مناصرين للثورة الي اعداء لها ،، ؟
وهي التي تجعلكم الان في هذا الموقف العدواني الشاذ ،، ؟
ومتي كانت السلطة تستطيع ان تتنفس في اجواء القمع والقتل والترويع وسرقة الموارد والاستيلاء علي اموال الناس من خلال منصب وزاري صار من نصيبكم ،، وكان يفترض في وزيركم الهماما ان يقوم بتوزيع امواله بعدل علي الضروريات ولكل الناس في ظل ظروف الفقر والمسغبة التي يعيشها الكل ،، ؟
انت متخيل انو الشعب السوداني ممكن يخلي جبريلك يبرطع في اموال البلد وهو جعان ومريض ويبحث عن اهم الضروريات من الخدمات من ماء وكهرباء ودواء ولا يجد ،، ؟
ولا انت متخيل انو الثورة انتهت وانك في مرحلة توزيع الغنائم ،، ؟
لقد طفح الكيل ،، وغلبنا السكات ،، فشنو ،، عليك الله اعلي ما في خيلكم اركبوهو ،، انتو قايلين صبر الناس عليكم ما عندو ااخر ولا الحرب بتخوفنا ،، ؟
لو عندك مليشيا فنحنا عندنا شعب كامل معظمه يستطيع حمل السلاح ،، فهل انت واعي لما تقول ،، ؟
ان الحل الذي يمكن ان ينقذ البلد هو ابتعاد الكل عن المناصب في الفترة القادمة بما فيهم اننم وقحت ذات نفسها ،، وقحت رضيانه بالحل ده ،، فهل لم تكن قحت الاساس الذي اتبنت عليه حكومات حمدوك الاثنين ،، ورغم ذلك موافقه علي الابتعاد لاخرين غير منتمين لأي احزاب او تيارات ،، ؟ ،، فما بالكم انتم ،، ؟
اتفاقية حوبا التي تمت صياغتها بتاامر مع العسكر كما اعترف مناوي غير قابلة للتطبيق بشكلها الحالي ،، ولا بد ان تتعدل ،، رضي من رضي وابي من ابي ،، واعلي مافي خيلكم اركبوهو ،،

عوض ابوشعرة

.........



التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2022, 06:23 AM   #[5]
elmhasi
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

حديث سيد شريف جارالنبي عضو الجبهة الثورية السودانية داخل اعتصام القصر الجمهوري في السودان
20‏/10‏/2021م



التوقيع:
اقتباس:
متعتي في الحياة أن أقول الحقيقة
جورج برنارد شو
elmhasi غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 11:15 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.