وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-2008, 02:51 PM   #[1]
خضر حسين خليل
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خضر حسين خليل
 
افتراضي رسائل لأصدقاء حول العالم ( أدنبرة هيا معنا معنا هيا)

[align=right]أدنبرة ... مدينة الحلم

إذ بها تركـ صديقي عيناه تتجولان لتصورا أجمل كائنات الله .. ذهبت معه ذات مساء في تلك الشوارع التي ما فيها شيئ غير الجمال ... بلاد نظيفة وشوارع شوارع ، وبشر كل في حاله وترحاله .
المدينة كلها ولكأنها خرجت لتوها للوجود فلا أثر لضغينة أو (زول شايل من زول دعك من زول شايلو سلاح) وعلي كل تجولنا وصاحبي الذي يدعي (كوجان) في نواحي تلك البلاد الأدنبراوية وتناولنا يومها كل ما يمكن تناوله من فاكهة الروح .... والروح كانت تمشي معنا في بهاء عظيم . تخيلت فجأة كدة شوارع الخرطوم في سبعينات وخمسينات وستينات يحكوها أؤلئك الذين يصرون علي منازلة الروح حتي أرذله .
ياهـ لكم قريبة تلك البلاد لجسد الواحد منا .... خطوات سريعات سرناها ..... ثم مضينا فما دايم في الكون ياحبيبي سوي وجه الله .
هذه أيام صعبة أحاول أنا أكون متوازناً فيها وفي البال سحائب كثيرات عدن لكن هذه السحابة بالتحديد تظل باقية فلا تمطر لتسقي زرعاً ولا تمطر لتسقي عطشي ولا تمطر لتفرغ ما بجوفها من هموم .
قال لي صاحبي يوماً بأن الحياة أضيق بكثير من أحلام الفقراء .... أضيق بكثير من أحلام العمر فالعمر ياحبيبي ليس أن تحيك أيامه بالتخطيط بل هو ببساطة أن تتدبر أمر يومك وفق ما يكون الموقف .
فانا مثلاً :
يقول الناس عادة أعوذ بالله من كلمة (أنا) وتلك تفصيلة لم نرهق فكرنا تجاهه بالشكل المطلوب فلماذا يستعيذ الإنسان من نفسه ما لم يكن في أقصي حالات التناقض !!! .... ما علينا إذ الكتابة هذه ليس من بينها الغوص في أدب الشفاهة السودانية أو بالأصح في الأدب المتوارث أباً عن جد، وجد عن سلف صالح أو طالح فما بالنا كمحاكم التفتيش نبحث في أفئدة الناس فالناس كما كان يقول أستاذ الخير اول معلم رأيت في عينيه التوكل : الناس بالناس والكل لرب الناس . هكذا كان يردد أستاذ الخير في النص الأخير من حصة العلوم . ثم يستغفر ربه ثم يجمع كراسات البنات والبنين قبيل أن يختم حصته بذات الحكمة : الناس بالناس والكل لرب الناس .
بعد سنوات بحثت عن الخير كأستاذ له ماله في رقابنا من ديون لأشكره بعض صنيع . فما وجدت للرجل أثراً ! أي والله ولكأنه فص ملح وذاب ..... ذهبت لمنزله الكائن في أطراف المدينة كان الوقت عصراً والشتاء يحمل معه ما يحمل من قصائد وأوجاع وأغنيات وألحان.
وأنا في الطريق لحيث منزل أستاذي صادفت بشراً كثيرون وبنات جميلات قلت في سري والله لكن يا : بني آدم طلعت زول ما كهين ، مقولته التي كان يقولها في النصف الأخير من حصة العلوم جاءتني حينها لأردد : والله فعلاً الناس بالناس والكل لرب الناس ..... حيرتي يومها كانت ماثلة في الصور التي أمامي مشهد الناس والإناث . الإناث اللائي ما برحن يصنعن المفيد حتي في أدنبرة كان مشهد النساء عظيماً .
غير إني لم أجد لأستاذي أثراً ....

هذا هو النسيان حولك يافطات
توقظ الماضي
تحث علي التذكر
تكبح الزمن السريع علي إشارات المرور
وتغلق الساحات
تمثال رخامي هو النسيان
تمثال يحملق فيك ـــــ قف مثلي لتشبهني
وضع ورداً علي قدمي
أغنية مكررة هو النسيان
أغنية .... تطارد ربة البيت
إحتفاءً بالمناسبة السعيدة
في
السرير
وغرفة الفيديو
وفي صالونها الخاوي
ومطبخها

ثم ماذا يادرويش تاني شنو ؟

تنسي كأنك لم تكن
تنسي كمصرع طائرٍ
ككنيسةٍ مهجورةٍ
تنسي
كحبٍ عابرٍ
وكوردةٍ في الليل تنسي

(درويش)


ونواصل
[/align]



التوقيع: يــا وطن عز الشدائد
ــــــــــــــــــــــــــ
حميد
خضر حسين خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-06-2008, 03:17 PM   #[2]
خضر حسين خليل
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خضر حسين خليل
 
افتراضي

[align=right]لله والرسول :
لله والرسول
ثم :
لله والرسول
ثم :
تحت تحت
محاولة للكتابة


إزيك يامواطن :
أخوك لا زال يباصر أيامه متخذاً من قانوني العرض والطلب خير ستارٍ لمواجهة الحياة فإبتسم وفقاً لقانون (الموقف) وأشرب وفقاً (للرأس) وحوجته وأبكي وفقا لحال (بلادي) . فهل مر دمع عثمان حسين من عندك يا صاحبي .
مكث معي منذ يومها وحتي ساعتها حتي إنني سألت نفسي هو المات منو ؟ خضر أم عثمان أم أن خضر يبكي حظه أم إن عثمان يبكي وجعه أم أم وأمأمات كثيرات ياصاحبي .
غادر الرجل زي الترتيب ليبقي مثله مثل أي غصة في حلقوم الناس . فكيف بكته البلاد السجانة ... إتحاد الفنانين ... مظاليم الهوي .... ومعجبيه علي إمتداد الإنسانية الغراء .
ياهـ لكم موجع الرحيل ياصاحبي . أكتب وفي البال أغنية ماسكتني يوم أن قصدت (البنت إياها) إنهياري يومها كان الإتحاد السوفيتي يتساقط جداراً بعد جدار والشيوعيين أنفسهم (....) يتساقطون ،، ولم يبق في القلب سوي حلم تروتسكي (نبي الثورة) الذي إغتالته أيادي الثورة !!! وفي النهاية يا صاحبي فإن الحكمة التي خيوطها من خيوط قميص (عثمان) تقول : (هي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاهـ هي لله)
أتساءل فهل هي لله حقاً ؟!!! .
والخرطوم بالله عليكـ ماذا قالت في وداع الرجل الشجن ؟...... الشوارع أظنها ضاقت كما نفوس الخلق ،، يوم أن سمعت برحيل (عثمان) أيقنت أن حظ بلادي من حظي إذ لاحلو (يبقي) إذ لا جديد يرتجي ، إذ لا،، إذ لا ،،، إذ لا،،، إذ لاحياء لمن تنادي أو حياة .
لكنها البنت إيزابيلا ..... قرأت نعيها الصادق من خلال (نقطتيها) السوداويتين وأجزم إن البنت بكتـ ولكأنها لم تجد بظاهر الأرض حرفاً أوسع من نقطتيها . بكيت حزنها وحزني بكيت ساعتها كل شئ بكيت الإنسان ، والسودان ، حتي النيل بكيته من فرطـ بكائي . ليلتها لم أنم ، إذ كلما حاولت جاءني عثمان بصوته الذي (يعمل العمايل) يدندن ويغني ويزكرني بحبيباتي وحبيبات أصدقائي وحابايب صديقاتي يزكرني بمسيرات أحببتها في وجه تلك التي غادرتني علي عجل !يزكرني بإبتسامتها بصدقها بعفويتها النادرة في الكلام والإنفعال والسكون وأشياء من ذاك القبيل !
ثم : إن نهر الحياة يجف يوماً بعد يوم وأنا ما عادت تلزمني بلاد بتلك المواصفات . بلاد لا حس فيها لمصطفي بلاد لا همس فيها لعثمان . فطوبي للمنافي إذن !

أما عن الكتابة يا رجل :
فحدث ولا حرج
قرأتك نشيد (صاحبنا) كوجان أو نشيجه الذي أهدينيه بمحبة ما بعدها محبة وفشلت في قول بعدهـ إذ إنني لا أستطيع مجاراة كلامه (الدراب دراب) . لكنه للأمانة :
أي (كوجان) رجل مسعور (بالحياة) وبتفاصيلها وكما تقول الشفاهة السودانية يا صاحبي اخوك كان حلقو ليه (بل رأسكـ) وكوجان حلق رأس الكتابة من منتهاها إلي منتهاها والكتابة أمرها صعب ، فما تركـ ذاك المسعور قتلاً لقاتل وما تركـ رأساً ليحلق كما لم يترك بتاعاً لأي (بتاع )
رهق هو الذي يعتريني إحساس بالفجيعة وبالألم وممن ومن أين وكيف ؟ لا الله إلا الله
لروحي كانت الكتابة فلروحه وهي تحلق في فضاء الأمنيات والأغنيات والأسافير السلام مثني وثلاث ورباع كما الزيجات اللائي حللهن الله حلالاً بلالاً . ليستفردو بهن آخرين ونحن لازلنا (نكابس) في حبيبات الحلم وبنات الشياطين وتلك مفردة أظن حالها من حال العولمة وتصريف جيد لبنات سيدهم (إبليس) .
ماعلينا ياصاحبي .
حلقت في أوديتك تلك ثم لملمت عدتي وعتادي لألحق بآخر قطارات (أدنبرة) أدنبرة يا كوجان التي لم نرها قط سوي في كتاباتك (الأدنبرة صحي صحي) حتي إننا فكرنا ذات تجلي من تجليات الروح إنك مواطن من مواطني (أدنبرة) لا من نيالا لا من دارفور التي تبكي حظها العاثر صباح مساء . فإنعل أبو الذي سواكـ أدنبراوي (الحرف) بعد أن كنت (أتبراوي) الروح والموقف .
الكتابة عن كوجان لهو ياعماد ياصاحبي الكتابة عن الموقف ، عن الحياة عن الحب عن أي حاجة تلمك بالدنيا وكوجان (عليه أوسع الرحمتات) مثله مثل أي كتاب وهو صاحبك كما أنا لكنه في النهاية خير جليس في الزمان (كوجان) فهو كتاب مفتوح يحكي الرجل فيه عن تفاصيل وتفاصيل فيه أجد صديقتنا إشراقة مصطفي حامد تلك الزولة السودانية الدكتورة فيه أجد شتاءات فينا وشعب النمسا زول زول ونمساوي نمساوي ونمساوية نمساوية عشان الجندر وما إلي ذلك . فهل بالغ كوجان في الوصف أم بالغنا نحن في القراءة .
أدنبرة التي سكنتني يا صاحبي :
هل فيها شيئ من الخراتيم لالالالالالا فيها كل شئ من خراتيم السبعينات فسحقاً إيانا من شعب لا يحمل في جبينه سوي عرق الحاضر وبعض من أحلام الزمن التريان .
ثم كيف حال صديقنا ياتري بعد عملته (الشبعانة) تلك . أحس بها (تكرع) في شوارع الكتابة . أظنه ياصاحبي راح في غيبوبة تخصه بعد تلك الكتابة التي ما بعدها كتابة . فينعل أبو الذي دلني علي حرفك يا (كوجان) .

.................................

هوامش :

و
الجدير بالذكر هنا :

أن (كوجان) صاحبنا هذا وخلافاً ككونه أحد المهتمين بالإنسان روحاً ومعنيً فهو أحد القلائل الذين يسوقون الإنسان سوقاً عبر الكتابة ضف لذلك فهو تشكيلي محترم وإن كان (تشكيلتو دي شعراً ماعندنا ليهو رقبة ) كون إنني كصاحبي (ماو) الذي زار يوماً معرضاً تشكيلياً وعند خروجه طلبو منه تعليقاً في دفتر الحضور فقال قولته الشهيرة والله ياخ الزول دة صاحبنا شديد وبكون قاصد خير .
وكذلك كوجان صاحبنا زول كويس شديد .

ونواصل
[/align]



التوقيع: يــا وطن عز الشدائد
ــــــــــــــــــــــــــ
حميد
خضر حسين خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-06-2008, 11:48 PM   #[3]
فتحي مسعد حنفي
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فتحي مسعد حنفي
 
افتراضي


يا سبحان الله..قرأت فاستمتعت ثم قرأت مرة أخري فأحسست بالعجز وقلة الادراك..أحسست بأن عقلي لا يسعفني لفهم كل ما يسطره الكاتب وكأني طفل يريد أن يقارع الكبار بلا جدوي فهم كبار لا يستطيع أن ينفذ الي خبايا ذلك الجزء في أسفل الرأس من الخلف لا يري فيه غير حرف H دون أن يستطيع فك طلاسمه ولا يري فيه غير اللون الرمادي..سبحانك ربي فلك في خلقك شئون..
لا أعلم لماذا تذكرت وأنا أقرأ هذ الموضوع صديقي مدفع الدلاقين صاحب الاسم الذي أطلقناه عليه لطول قامته وضعف بنيته المبالغ فيها فكان وهو يرتدي ملابس الشتاء في براغ يبدو كفزاعة حقل تبعد الطيور من التهام المحصول....كان أخونا الدكتور عبد السلام نور الدين عقل في جسد لا علاقة بينهما في علم النسبة والتناسب فقد كان عقله يزن أضعاف وزن جسده.فكان اذا تحدث يشعرك بضآلتك بجانبه حتي ولو ركزت فيما يقول..فكلامه أكبر من امكانيات فهمك..
هذا هو بالضبط ما أحسسته وأنا أقرأ كلام الأستاذ خضر..أحسست بأني مقيد العقل ..أري كلاما مكتوب باللغة العربية الواضحة المعاني ولكني لا أفهم رغم استمتاعي بما يكتب وكأني سادي يستمتع بتعذيب نفسه رغم استطاعته الهروب من الألم الا أنه يواصل ويواصل ويواصل ويواصل...
لك مودتي..



التوقيع: شيخ البلد خلف ولد..
سماهو قال عبد الصمد..
كبر الولد ولامن كبر نهب البلد..
ما خلي زول ما قشطو..
وآخر المطاف بقي شيخ بلد..
عجبي..
فتحي..
فتحي مسعد حنفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-06-2008, 07:29 AM   #[4]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
افتراضي

سلام يا خضر و ارجو ان تواصل في هذة التداعيات .. و يا خواجة انت لو اكتفيت بقراءة واحدة،، ما بتجيك عوجة تب :D:D
يعني دوزن قراءتك بكرت واحد ما بكرتين :p:p
لكم وافر الود و التحايا ...



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2008, 07:56 AM   #[5]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

اقتباس:
إذ بها تركـ صديقي عيناه تتجولان لتصورا أجمل كائنات الله .. ذهبت معه ذات مساء في تلك الشوارع التي ما فيها شيئ غير الجمال ... بلاد نظيفة وشوارع شوارع ، وبشر كل في حاله وترحاله .


صديقنا خضر

حب وتحية
كتبت يوما ..


لأنى البعرفك ،،
وبرضك حبيبى ..
زول زى مدينة
فاضلة وحنينة
مشارع خصيبة
وشوارع أمينة
مراقد رحيبة
كحضن الحبيبة
صهيلها وأنينــا

لأنك حبيبى ..
تتذكر يوم حصّلتك ..
بتنَـقِّع من قِـرَب الهم الحاصل
وتلقط من جسد الأرض الشوك
بتكيل من داخلك زاد .. متواصل
وتستِّف فى عروق الناس الذوق
عرفتك .. حبيبى ..

معتصم الطاهر
من ديوان شباك الحنين ..



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-06-2008, 02:37 PM   #[6]
تاج السر الملك
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية تاج السر الملك
 
افتراضي

صديقنا صديق المدن خضر
ننتظر المزيد و سلامنا الى كوجان
ليت محطك القادم بيننا
الملك



تاج السر الملك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2008, 12:25 PM   #[7]
عمار مكى عمر حسن
:: كــاتب ::
الصورة الرمزية عمار مكى عمر حسن
 
افتراضي

خضر
ازيك
مشتاقين والله
واصل عليك الله



التوقيع: sudany
عمار مكى عمر حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-06-2008, 11:52 AM   #[8]
خضر حسين خليل
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خضر حسين خليل
 
افتراضي

[align=right]الأعزاء هنا
تحياتي لكم جميعاً
سأعود لمداخلاتكم جميعاً
زنقة شغل مبالغة
[/align]



التوقيع: يــا وطن عز الشدائد
ــــــــــــــــــــــــــ
حميد
خضر حسين خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-06-2008, 04:12 PM   #[9]
خضر حسين خليل
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خضر حسين خليل
 
افتراضي

[align=right]عزيزي فتحي مسعد
تحياتي الحارة
وأسفي للتأخير

حديثك عن صديقك د/ عبد السلام نور الدين أعادني للأمانة لنواحي شخصيات صادفتها في دروب الحياة لطالم كنت أري في عيونهم وجه بلادي ، الآن أنا مصاب بداء الحنين وببعض أمراض تخص الغربة وقليل أحلام أحاول أن أباصر بها أيامي علني أستطيع أن أقاوم هذه الأمواج العاتية .
كلما خلوت بنفسي أستاذي فتحي أجدني أعود لأصدقائي نتجول في بلدان الدنيا والعالمين نسير في شوارع أدنبره نعرج نواحي السجانة نعبر كوبري الحرية سيراً علي الأقدام في نهار خرطومي عجيب .
نطير كلما داهمنا العسس لنواحي بلادٍ ما فيها رائحة بارود أو بمبان بلاد حسمت أمرها منذ قرون وقررت أن يكون نصرها للإنسان لا غير .
أتساءل كثيراً ومتي سينصلح حال بلادنا المائل متين ياخ ؟
أري أننا يلزمنا الكثير لنتوصل للبدايات التي عبرتها الإنسانية منذ قرون وقرون ،
بالأمس دعاني صديق سوري لتناول (فنجان قهوة) ذهبت إليه وأنا في عجلة من أمري وقبيل أن أتناول آخر رشفة من قهوة صديقي . رماني صاحبي بسؤال كلفني مقدار ثلاث ساعات لأوصل له ملامح من شوارع ووجوه بلادي .
قال لي بلكنة الشوام :
ليش ياخ عندكو الأوضاع هيكـ ؟
أجبته : بلكنة سودانية موغلة في الدهشة
يات أوضاع ياخينا ؟
لكنني فهمته علي كل حال ، لم أجد ما يسند (ضعف حجتي) فرحت أحدثه عن الخرطوم وعن الشوارع حدثته عن الشهداء من لدن المهدي إلي آخر الشهداء . حكيت له عن الإستعمار والإستعمار الحديث . أسمعته بعض أشعار أهرب بها كلما حاصرتني أسئلة الحياة . فأنا ما لدي ما أفض به بكارة هذه الأسئلة .
حكيت له عن وجوه الناس حتي ظننته سيبكي ،
عدت من عندهـ وفي البال كثير كلام لم أقله ....
وكوجان هذا المسعور هو نموزج لأجمل سودانيي المنافي يكتب كتابة تجعلك تتحسس وجوه الناس تمشي معهم بذات خطاويهم المموسقة تشرب مما يشربون ومساءاً تحتسي بعض بيرة مثلجة كما يحتسون .
فتذوق أستاذي طعم هكذا تشرد ؟

إنا لله

...................................

العزيز فيصل
تحياتي لك
ياخ هذه بلاد صعبة يا فيصل نهرب من سجنها بمثل هذه التداعيات نسوي شنو ياخ ؟
أتمني أن يأتي يوم نحكي فيه عن بلادنا (وز آوت دماء وحروب وتقتيل) وددت ذلك يا فيصل
وددنا ذلك فهل بالإمكان ؟


.................................................. ......

صديقي معتصم
كيفنك يا خينا
وأنا أقرأ نصك تذكرت مساؤنا الخرطومي يومذاك .... جموع الأصدقاء/ت كنتني يومها قادماً من عبودية الصحراء وقررت الجلوس هيك علي باب الله منتظراً فرج الله كما حال المواطنين السودانيين ، كانت فكرة عظيمة غير أنني ما إحتملت تبعات قراري فعدت مكرهاً أخاك لا بطل .
تأسرني شوارع الخرطوم يا معتصم ووجوه الناس والبنيات اللائي يتقطر نهر الحياة من جبينهن الضواي يا معصتم
يوماً ما أحسست بأني غريب من تلك المدينة فحزمت أمتعتي ثم غادرت وفي البال ذات الحبيبات ، الشوارع ، وذات السودان بقضه وقضيضه .
يا معتصم ياخ الدنيا دي حتتصلح معانا متين ؟


......................................

يا صاحب الكلام الما خمج
إزيك يا تاجو
وينك ووين أراضيك ياخ .... ليتني أكون بطرفكم ووين ما كنت
أول أمس كان معي كوجان بعدد واحد تلفون مصلح ... تونسنا ونسة ماهلة
أظنه سيأتي لهذا المكان فقد حدثته كثيراً . ليته يفعل .

تقديري تاج السر

......................

عمار مكي :
يا مواطن ياك عمار ود كوستي ود كوارل الج/د ولا تشابه علينا العمامير يا بني آدم
عمار ود حي العمدة وود بيتنا وبيوت الزملاء وصاحب الناس . عمار دفعتي وصديق أيامي وصاحب أجمل صوت مر بكورال ذاك الزمان الفنجري فإن كنت عمار الذي أعني فأدخل يا حبيب وإن لم تكن ذلك فمرحباً بك يا عمار
وأبق داخل .


سلامي وإحترامي للجميع
[/align]



التوقيع: يــا وطن عز الشدائد
ــــــــــــــــــــــــــ
حميد
خضر حسين خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-06-2008, 05:26 PM   #[10]
تماضر حمزة
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية تماضر حمزة
 
افتراضي

بعض الأقلام .. مدن فاضلة ..
عند مشارف كتاباتها علينا ترك كل شئ خارجها عدا .. كل ماشابه ..نقاء.

لك خضر ولكوجان كل ماخرجت به من هنا.



تماضر حمزة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-06-2008, 10:20 PM   #[11]
Aboremaz
:: كــاتب ::
 
افتراضي

خضر
سلام من سجن صحراوي
..
.
.
.
ابورماز



Aboremaz غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-06-2008, 04:06 PM   #[12]
خضر حسين خليل
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خضر حسين خليل
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تماضر حمزة مشاهدة المشاركة
بعض الأقلام .. مدن فاضلة ..
عند مشارف كتاباتها علينا ترك كل شئ خارجها عدا .. كل ماشابه ..نقاء.

لك خضر ولكوجان كل ماخرجت به من هنا.


عزيزتي تماضر
تحياتي الحارة
أشكرك جداً علي هذا الحضور ... وأسفي للتأخير . أنا سعيد جداً بحضورك وما دلقتيه من أمنيات لأجلي وذاك (الكوجان) شكراً لك سيدتي .

خضر



التوقيع: يــا وطن عز الشدائد
ــــــــــــــــــــــــــ
حميد
خضر حسين خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 29-06-2008, 04:13 PM   #[13]
خضر حسين خليل
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خضر حسين خليل
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Aboremaz مشاهدة المشاركة
خضر
سلام من سجن صحراوي
..
.
.أبو رماز يا صديقي
أينك
ياصاحبي

بالأمس ودعنا العزيز عوض موسي ..... بكيناهـ يا صاحبي بدمع القلب
كان رحيله موجعاً وقاسياً ..... يا الله من الرحيل يا صاحبي

سأعود حالما تفيق الحروف يا صاحبي
سأعود


خضر

.
ابورماز



التوقيع: يــا وطن عز الشدائد
ــــــــــــــــــــــــــ
حميد
خضر حسين خليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-06-2008, 12:15 PM   #[14]
عمار مكى عمر حسن
:: كــاتب ::
الصورة الرمزية عمار مكى عمر حسن
 
افتراضي

خضر اخوى
ازيك
يانى زاتو عمار صاحبك ورفيقك ايام الزمن السمح
راجع ليك



التوقيع: sudany
عمار مكى عمر حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008, 04:52 PM   #[15]
خضر حسين خليل
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خضر حسين خليل
 
افتراضي

[align=right]صديقي عمار
تحياتي ياخ
والله سعيد بوجودك هنا
أهو نتجادع الأخبار وحكاوي زمان

يلا أبقا داخل

ياصاحبي
[/align]



التوقيع: يــا وطن عز الشدائد
ــــــــــــــــــــــــــ
حميد
خضر حسين خليل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 07:28 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.