وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2015, 12:05 PM   #[1]
أسامة معاوية الطيب
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أسامة معاوية الطيب
 
افتراضي المــــــــراكــــــــب

اخاف جدا من نشر قصيدة دراجية ، لأنو القراية مرات تكون على الإمالة أو الإطالة أو الوقف المعتاد عند اللهجة المعينة أو غيرو ، لكن نسوي شنو ؟
عموما ممكن الليلة اسجلا صوت وأنزلا

المراكب
المراكب
فاردة في بحرك حنينا
المراكب
شارّة فوق قيفك ملايات الليالي الصح
نسايم وشوشات الموج
وطابور من بسيمات البنات في الحلة
وأشواق الولاد ، وآخر رسايل غربتن للروح
وطفّات من أمانيها وأنينا
المراكب
تستحمّ
وتستجم بينات بنابر الريح
وتفتحلك صدورا الماهلة للأحضان
ولي كتمة سراير الحالة وأسرار المغنيين السجينة
المراكب
عيدا في هادي البلاد
جوطة المغارب وهمبريب فوق العناقريب
المتكنة بالونس والشوق
وحمّات الرقيص في دارة مسكونة
وحصينة
المراكب
هضربات الروح
شتول تنزف تمور وتمور وتبرابا الغناوي تروح
موهطة في مسارب الضي جروح شهّت غنانا الطاب
على القيساب زمن بوغة الأماني جروح
ومن طقة جضل فجراوي تتفتق صباحات العشم
في الليل وتعجن بي ايدينا الضو قميرا وجوز قميريات
يغنن في الولاد والفال
وفي الاعياد
وينتاوق حسيس
طنبورا يملا الحلي بي خاطر بلاد مشروح
على صفحة مداين العالمين قلمو
وسنين ألمو
ويرفرف بين ضلوعو الشوق وغنواتو وأنين علمو
وتبق في خاطرك المهرود بشاير جملة الأشواق وتقدح في وشي الرقراق
بهارات المحنّات فاق وعشراق الغنا وسهمو
وتراجم من تواريخو وحكايات من عجين طينة الخلود
ترشح
هديمات باكر المشرورة فوق حبل المنى القدامو
نيل طامح على الأشواق كسر بي عينتو عين هداّمو
سرّبلك وصايا الموج ومين لململك الغيم التردبو سما الهوى ونهمو
ومين يا سارة الأيام شهق وصّل غناك النجمة يضحكلك
على الحزن الرقد جواهو بالكيمان وماص قبلة غناويهو وهدم حرمو
ومين غتس نجيم الفرحة في جواك
منو الشلاّك
وشال يومداك قلم غنواتك البارّنو بي حلم الوصول قلمو؟
والمراكب
شوقا ولّع ضي رتاين
وهم مداين
ونم جناين
حاضني لارنجاها جوة الجاها من طعم العذوبة
وحامضي بالجاييها من طرف الرسالات الرطوبة
وشايلي شيل بت اللزينة
غنوة سمحة ولمة مليانة ورزينة
ودمعة مقدوحات شموعا
وضاربي فوق أوتار حزينة
وصوت فرح دنياها يهرج يملا كل الدنيا زينة
والمراكب يوم تزازينا وتفتّر
ويوم تلم دنيانا في كفة شراعاتا وتزينا
وكل ما رمّ هواها نمة
تحلى فوق عصبا الملمة
وأي تم تم دقّ شالك فوق جناحات المتمة
وصحّ سنار المدينة
المراكب
حدّها الوديان تكوسلك
ضايعي في ونس الشواطي يبقى تطلعي في العتامير
وينو يا خرطومنا بكرة
وينو ماضيك البلبّس حاضرك العاقد حريري
وانت يا ست المداين
لاك مشلقة لاك عذيري
وياسماحة الدنيي فوقك
عين بلا الغزلان تباصر ، وقلب مكمود بالبصيري
جات تلف في الراس هلالا وتملا شعر الروح ضريري
ودارة دارة يجم غناكي ويزرعك غيمو المطير
ويستلفلك ألف بسمة وألف نسمة في محل دمعو الغزير
ويندهك يا خيتي وينك وينو ماضيك الوثير
وينو نسامك يخيّت ذكرى نقاعين وزير
وينو يا خرطومنا ضيك في حشا الليل الضرير
رشي عش الوحدة يمي خوفي جديانك يطير
خوفي من يهرد هجيرك برشك البيت الكبير
أو تبق في الريح لنيبتك
أم شريط في رقيبتو يعرج
وناشدا للصبح العذير
وقاسي غرغرة المصاير وضقتي تقرير المصير
وينو يا خرطومنا ضيك والضلامات ينهشنك والسكات خيّت شوارعك
بالزفت والحسرة والصبر الكسير
يابلاد باعت حدايقا للضياع وقشطت محلها بالعوير
جسمك الواحد تناثر كم شظايا وانت هامّاكي العواوير
نامي قايمي على المرايس وتاكلي كتف السكرة فوق باب المقادير
وانت ست العارفين
يمي يا الخرطوم يا خيتي
وانت بكرانا النضير
الليالي الغيبنّك خيبّن ظن القوافي ومطرّن ضلك هجير
وكل ما نتصابح نمرتق نيل ظروفنا الماشي طامح
تمسي غرقاني المناصير
والمراكب ينشدنك
انت يا الدايمن مشارعك كانن الحضن الأخير
ما انجبر كسر الليالي
ان ما رجعلنا وش نجيماتك بصير
آفتك الدين المرصرص فوق رفوف كل الدكاكين
وآفة الدين الدبابير
وآفة الباكر سكاتنا وآفة الصمت المبلّك كيف نهش نحل الهدير
ويوم يبق يا خيتي حلمك
والهتاف يملا الشوارع
راكض الثورات حا يفقس تاني ابريل الكبير
والمراكب حا يصلنّك فروضن ويملن المشرع
مناديلا و قناديلا و طنابيرا المناشير
وإيدنا في الأكوان تلوّح
محبرة وفحمة وطباشير
وبكرة وعد الصح حيطلع
غيمة من آخر عرقنا ونسمة في اليوم المطير
ومشتهنك
يشهد الله مشتهنك
يوم تبق في الغيبة جيتك طالعي والايام نزول
لا تقولي نشيدتي قلّت أو سؤالي فتر جوادو
ونخّ حيل حلم الهطول
ياكي تمراتنا البلّمن في نصايص الليل نسايمك
شان يروّبن الغمايم لي سمن يوم الوصول
وياك ضفافنا الحد ما هدّ الريح كتوفن
شايلن كتف الحقول
وياك مساديرنا النوّلعا في الليالي
طنابيرنا النحاحيبا الليالي
مناشيرنا النباريبا الليالي
وضي نجيماتنا البشرّن أغنيات الفرحة عندك
وغابة من اشواقنا تسأل في فضا الدنيي الوسيعي
وترجا كل اشجارا ردّك
وصحرا يتمارالا باكر ألف نيل مادّاهو يدّك
يدّي يدّي
وفوق ملامحو خطاك تعدّي
والمراكب حد ما تنشف في سماها النسمة
توشل بي عويناتك مندّي
وتدّي تدّي
وضحكتا المتطامنة تصلك في بطن بيتك تبدل
وِردتك موّال ووردي
يا غناوي المغربية
ويا حجاوي الليل وآخرو ويا دغش فجر الغلابة
ويا ضفاف الله البتغزل شال خدارا
وضو وربابة
ويا غناوينا التقطّر في سراباتك سحابة
سبحي حد ما عددتلك ماسقط من ايدا ريدك
وما فتر حمد اشتياقك
وما برد شاي الكتابة
فينا حنّك ديمة بارق
داخلي مارقي سماكي شارق
حن ، حميميي ومهابة
واقفي قاعدي خطاك يوصل آخر الأكوان رضابا
يا الرضاك حجة غنانا
وكعبة الأشواق وعرفات الإجابة
والمراكب تاني ترجع
فاردة في بحرك حنينا
شارّة فوق قيفك ملايات الليالي الصح
نسايم وشوشات الموج
وطابور من بسيمات البنات في الحلي
وأشواق الولاد ، وآخر رسايل غربتن للروح
وطفّات من أمانيها وأنينا
المراكب،، تستحمّ وتستجم بينات بنابر الريح
وتفتحلك صدورا الماهلة للأحضان
ولي كتمة سراير الحالة وأسرار المغنيين السجينة
والمراكب ،، عيدا في هادي البلاد
جوطة المغارب وهمبريب فوق العناقريب
المتكنة بالونس والشوق وحمّات الرقيص في دارة مسكونة
وحصينة
المراكب ،، هضربات الروح
شتول تنزف تمور وتمور وتبرابا الغناوي تروح
موهطة في مسارب الضي جروح شهّت غنانا الطاب
على القيساب زمن بوغة الأماني جروح
ومن طقة جضل فجراوي تتفتق صباحات العشم
في الليل وتعجن بي ايدينا الضو قميرا وجوز قميريات
يغنن في الولاد والفال
وفي الاعياد
وينتاوق حسيس
طنبورا يملا الحلي بي خاطر بلاد مشروح
على صفحة مداين العالمين قلمو
وسنين ألمو
ويرفرف بين ضلوعو الشوق وغنواتو وأنين علمو
وتبق في خاطرك المهرود بشاير جملة الأشواق وتقدح في وشي الرقراق
بهارات المحنّات فاق وعشراق الغنا وسهمو
وتراجم من تواريخو وحكايات من عجين طينة الخلود
ترشح
هديمات باكر المشرورة فوق حبل المنى القدامو
نيل طامح على الأشواق كسر بي عينتو عين هداّمو
سرّبلك وصايا الموج ومين لململك الغيم التردبو سما الهوى ونهمو
ومين يا سارة الأيام شهق وصّل غناك النجمة يضحكلك
على الحزن الرقد جواهو بالكيمان وماص قبلة غناويهو وهدم حرمو
ومين غتس نجيم الفرحة في جواك
منو الشلاّك
وشال يومداك قلم غنواتك البارّنو بي حلم الوصول قلمو؟
أسامة معاوية الطيب
بروكسل 08/05/2015 م
التعديل بسبب زيادة ياء في تعجن بي ايدينا الضو ، كانت مكتوبة ايدنا نحن والمقصود ايدينا هي ، ونبهني ليها العمدة عكود ، وأخشى انها وحدة من الحالات العملت قلق لسيدنا معتصم الطاهر



التعديل الأخير تم بواسطة أسامة معاوية الطيب ; 12-05-2015 الساعة 01:32 PM.
أسامة معاوية الطيب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2015, 12:20 PM   #[2]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

اقتباس:
ومن طقة جضل فجراوي تتفتق صباحات العشم
سلام أسامة،

ما لحقت قريتها كلها ..
لكن مسكت في "قصير" العضم ده أكدكد فيهو اتصبربو لامن أجيك صاد.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2015, 01:00 PM   #[3]
النور يوسف محمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية النور يوسف محمد
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة معاوية الطيب مشاهدة المشاركة
منو الشلاّك
وشال يومداك قلم غنواتك البارّنو بي حلم الوصول قلمو؟

بسم الله الرحمن الرحيم

يا الله ،
هذه ليست فقط قصيدة ،
هى معلقة برسم كل حزم المشاعر والأحاسيس ،
فى ثناياها قلت كل ما يمكن أن يقال وما لا يقال ،
كل ذلك بمفردات غاية فى البهاء وكلمات عميقة الحضور ،
وفوق ذلك أمسكت بزمام اللغة ، وأدرتها حيث تريد وحيث يريد النشيد ،

ياخى هذه متعة ما بعدها متعة
وعرضحال يقدمه كل حادب وعاشق ،
رسم حب وولاء لوطن يحتضر أمام أعيننا ،

لله درك يا أسامة ،
ولنا عودة بعون الله ،



النور يوسف محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2015, 01:33 PM   #[4]
Abdullahi Gaafar
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

العزيز أسامة

قراءة اولي .... وبس

دي دايرة ليها يوم للقراءاة التانية والتالتة

ويومين للتعليق والرد عليها ان كان لذلك من سبيل

تقديري وشكري لأخذنا الي النضم البهار ومجموعة اللوحات النيلية الانيقة

عبد الله جعفر



Abdullahi Gaafar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2015, 08:56 AM   #[5]
أسامة معاوية الطيب
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أسامة معاوية الطيب
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
سلام أسامة،

ما لحقت قريتها كلها ..
لكن مسكت في "قصير" العضم ده أكدكد فيهو اتصبربو لامن أجيك صاد.
راجيك يا عمدة لسبيبن الاول ذائقتك النقدية اللماحة ، والثاني اللهجة مايكون فيها صعوبة عليك ، لا في الوزن لا في المعاني



أسامة معاوية الطيب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2015, 08:58 AM   #[6]
أسامة معاوية الطيب
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أسامة معاوية الطيب
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النور يوسف محمد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

يا الله ،
هذه ليست فقط قصيدة ،
هى معلقة برسم كل حزم المشاعر والأحاسيس ،
فى ثناياها قلت كل ما يمكن أن يقال وما لا يقال ،
كل ذلك بمفردات غاية فى البهاء وكلمات عميقة الحضور ،
وفوق ذلك أمسكت بزمام اللغة ، وأدرتها حيث تريد وحيث يريد النشيد ،

ياخى هذه متعة ما بعدها متعة
وعرضحال يقدمه كل حادب وعاشق ،
رسم حب وولاء لوطن يحتضر أمام أعيننا ،

لله درك يا أسامة ،
ولنا عودة بعون الله ،
أستاذنا النور تحياتي
ما كتبته في اامجمل غطى على كل التفاصيل ، لكني منتظر عودتك للتفاصيل التي يكمن فيها شيطاني الشعر والنقد



أسامة معاوية الطيب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2015, 09:34 AM   #[7]
ناصر يوسف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
افتراضي

هسي عليك امانة الله

الكلام البوحوح فوق رويحة الزول ده ،،

باقيلك بينقري كدي ساااااااااكت ؟؟؟


النعمنو كدي بدورلو مزاج والمزاج كِكَّيف مزاج البن


أح ،،، غايتو مرقت من بدايات المراكب


المراكب
فاردة في بحرك حنينا
المراكب
شارّة فوق قيفك ملايات الليالي الصح
نسايم وشوشات الموج
وطابور من بسيمات البنات في الحلة
وأشواق الولاد ، وآخر رسايل غربتن للروح
وطفّات من أمانيها وأنينا


ياخي طابور بسيمات بنيات الحلة دي دحين منها الزول ما بقول ورورووووووووووك عديك كدي ياخ



وتبق في خاطرك المهرود بشاير جملة الأشواق وتقدح في وشي الرقراق
بهارات المحنّات فاق وعشراق الغنا وسهمو
وتراجم من تواريخو وحكايات من عجين طينة الخلود


أهاااااااااااااا وهني دي يا النبي نوح من عشراقة الغناء المو خمج

إت يا جنا بي صِحَّك ؟؟






التوقيع:
ما بال أمتنا العبوس
قد ضل راعيها الجَلَوس .. الجُلوس
زي الأم ما ظلت تعوس
يدها تفتش عن ملاليم الفلوس
والمال يمشيها الهويني
بين جلباب المجوس من التيوس النجوس
ناصر يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2015, 09:48 AM   #[8]
فتح العليم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة معاوية الطيب مشاهدة المشاركة
اخاف جدا من نشر قصيدة دراجية ، لأنو القراية مرات تكون على الإمالة أو الإطالة أو الوقف المعتاد عند اللهجة المعينة أو غيرو ، لكن نسوي شنو ؟
عموما ممكن الليلة اسجلا صوت وأنزلا

المراكب
المراكب
فاردة في بحرك حنينا
المراكب
شارّة فوق قيفك ملايات الليالي الصح
نسايم وشوشات الموج
وطابور من بسيمات البنات في الحلة
وأشواق الولاد ، وآخر رسايل غربتن للروح
وطفّات من أمانيها وأنينا
المراكب
تستحمّ
وتستجم بينات بنابر الريح
وتفتحلك صدورا الماهلة للأحضان
ولي كتمة سراير الحالة وأسرار المغنيين السجينة
المراكب
وشال يومداك قلم غنواتك البارّنو بي حلم الوصول قلمو؟
أسامة معاوية الطيب
بروكسل 08/05/2015 م
تحياتي اسامة
اثناء قراءتي للقصيدة تمنيت لو قام مصطفي سيد أحمد ولحن وغنى لنا تلك القصيدة الرائعة والمليئة بالحنين .
لا أملك إلا أن أقول لك أن القصيدة رائعة وكلماتها أجبرتني على قراءتها حتى النهاية .
مودتي



التوقيع: إذا كنت محايدا في حالات الظلم فقد اخترت أن تكون بجانب الظالم .
فتح العليم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2015, 11:13 AM   #[9]
عبد المنعم حضيري
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبد المنعم حضيري
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة معاوية الطيب مشاهدة المشاركة
اخاف جدا من نشر قصيدة دراجية ، لأنو القراية مرات تكون على الإمالة أو الإطالة أو الوقف المعتاد عند اللهجة المعينة أو غيرو ، لكن نسوي شنو ؟
عموما ممكن الليلة اسجلا صوت وأنزلا
]هضربات الروح[/SIZE][/FONT][/RIGHT]
شتول تنزف تمور وتمور وتبرابا الغناوي تروح
موهطة في مسارب الضي جروح شهّت غنانا الطاب
على القيساب زمن بوغة الأماني جروح
ومن طقة جضل فجراوي تتفتق صباحات العشم
في الليل وتعجن بي ايدنا الضو قميرا وجوز قميريات
يغنن في الولاد والفال
وفي الاعياد
وينتاوق حسيس
طنبورا يملا الحلي بي خاطر بلاد مشروح
[SIZE=6] ]بروكسل 08/05/2015 م
[/LEFT]

الأديب اسامة

أسمح لي ببعض جهوية رغم عالمية النص .... فلابد منها .... لتأصيل الذائقة الأدبية المفعمة بالحنين الريفي البهيج ... فمن دونها لن يستقيم حالي مع هذا (الرعاف) الثر وطالما أني متمسك بجهويتي هنا لن أقول النزيف رغم فظاظة (الرعاف) وشاعرنا الحبيب إحتفى بمفردة (الرعاف) في قصيدته والاني العذاب لامن بقيت أخاف .... حيث قال:
قلبي الفي هواك نشفتي ريقو نشاف
ومن غير ما يحس نزف القوافي رعاف

....وبعدها سأتحرر من جهويتي وإنطلق عبر أجنحة النص الوريفة لكل العوالم .....

المفردات الموغلة في الريفية التي تأطر الروح بزخات الحنان المنسكبة تلقائياً بين طيات النص كفيلة بحملي على القول بأن التعبير شعراً عن هضربات الروح هو أمر لا يتأتى للشاعر إن لم يكن إبن بيئته ....وبيئتنا الريفية بكل جمالياتها المتعددة كانت دائماً مصدر إلهام للأدباء والشعراء

الحنين للبلد الحنين للقرية الحنين للأهل والحراك اليومي للحياة هناك ناستولجي ملازمة لكل أبناء تلك الجهات ومتى ما وجدت مكتوبة أخذتهم معها إلى هناك

وكما قال فتح العليم تشبه مصطفى سيداحمد

لك التحية وما كملت كلامي والله يديني فرقة وأرجع تاني



التوقيع: إذا فتحت ابواب خير فأقبلوا

موائد أهل الله خير الموائد
عبد المنعم حضيري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2015, 11:57 AM   #[10]
جيجي
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

انا غايتو النصيحي
مستنية التسجيل والترجمة على الشريط



جيجي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2015, 09:07 PM   #[11]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

سلام تاني يا أسامة،

صراحة من الصعوبة بمكان التعليق على كل الصور الجمالية المحتشدة في القصيدة الملحمة،
وزي ما قلتلك ألبارح "كشّيقها" كتير والله يديني طرفاً ماهل ألملم فيهو "المشكّن" بين السطور.
وبالتأكيد حأجي مرّات ومرّات بالتعليق.

هنا يا أسامة:
اقتباس:
وانت يا ست المداين
لاك مشلقة لاك عذيري


بس أنا قريتها:
وانت يا ست المداين
لاك مشلقة لاك عضيري

وإنت عاد مخيّر!

بالنسبة لتعليق أخونا فتح العليم، أقول له لئن مات مصطفى فإن محمد النصري حي يبدع.

جاييك إن الله هوّن.



التعديل الأخير تم بواسطة عكــود ; 11-05-2015 الساعة 06:51 AM.
التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2015, 11:35 PM   #[12]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

لطالما كان تذييل الكتابات بتواقيع زي
فرتكان ودعلان
شتاء كاب الجداد 08/08/1888 م

لكن لأول مرة أجد (نص) يستحق فعل التذييل

اقتباس:
أسامة معاوية الطيب
بروكسل 08/05/2015 م

نص عظيم
جسده ثورة لتحرير البلد
وروحه أيدي لتنمية وتطوير البلد



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2015, 09:03 AM   #[13]
معتصم الطاهر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية معتصم الطاهر
 
افتراضي

سلامات اسامة

و زى ما قال أسعد للنص مكان و زمان .. و لهذه معنى

و تص مليئ و فايض

النصوص الطويلة تحتاج لحفظ ثم قراءة شفاهية لمعرفة خلل الأوزان.

برجع لبعض المقاطع بالتحليل بعد قراءات شفاهية .. ربما أنا المخطيء



التوقيع:
أنــــا صف الحبايب فيك ..
و كـــــــــــل العاشقين خلفي
معتصم الطاهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2015, 09:13 AM   #[14]
عبد المنعم حضيري
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبد المنعم حضيري
 
افتراضي

طفّات من أمانيها وأنينا .....

طفّات جمع طفّة ..... وتعني زخة (ما لقيت لي مفردة مرادفة غيرا) وطفات تعني زخات .... زخات من أمانيها .... إبداع وتوهيط بتاع معلم لمفردة طفّات في صدر البيت .... يا جيجي دي عشانك ولو بقيت غلطان في الشرح رديها لي.

المتكنة بالونس والشوق
وحمّات الرقيص في دارة مسكونة وحصينة


المتكنة .... المفردة مشتقة من كلمة تكّان .... والتكان هو ما يزع على حواف الحوض وتسمى التقانت والواحد تقنت.... الحوض له أربع حواف (تقانت) وفي داخله تبذر البذور وبعد الفراغ من بذر البذور في الحوض يقوم المزارع بعملية التكّان وهي بذر بذور أخرى على التقانت ولو كان المبذور ذرة كان القصب القائم على التقنت أقوى وأجمل من القصب المزروع داخل الحوض لأن التقنت يكون بمثابة السرابات التي تحتفظ بقدر أكبر من المياه لذلك يكون ما زرع فيها أكثر نماءاً وقصيبة التقنت تغنى بها الكثير من الشعراء.... أها .... تعالوا شوفوا الروعة لمن الونس والشوق يبقن متكنات ..... إبداع وتجلي روحي عجيب.
الدارة ... هي حلبة الرقص .... وحمّات .... تشير إلى توقيع إيقاعي نغمي يخرج من الفم في إتساق مع اللحن والرقص .... ومسكونة وحصينة ... أي الدارة مأهولة ومليئة بالراقصات .... وحصينة أي منيعة بوجود حُماة أقوياء أشداء يزودون عن الدارة وما بداخلها ... والله أعلم.


هضربات الروح
شتول تنزف تمور وتمور وتبرابا الغناوي تروح
موهطة في مسارب الضي جروح شهّت غنانا الطاب
على القيساب زمن بوغة الأماني جروح
ومن طقة جضل فجراوي تتفتق صباحات العشم
في الليل وتعجن بي ايدنا الضو قميرا وجوز قميريات
يغنن في الولاد والفال

الطاب يمكن أن تكون صفة للغنى (غنانا الطاب) أي صار طيباً .... وممكن (طاب) تكون لعبة للتسلية وتزجية الوقت في شمال السودان تسمى الطاب تصنع من جريد النخليل أو من العرجون يتحلق حولها اللاعبون ويتبارون في تسجيل أعلى الإسكورات بالتلة والأربش والستاة وغيرها من مسميات اللعبة ...وبالمعنى دا تبقى هضربات الروح أخذت في ما أخذت من جماليات الحياة التي كنا ننعم بها ...الزمن المتاح للترفيه وتسلية النفس ..... أنا أميل إلى هذا المعنى ... وأسامة على كيفو ... وأظنو بقصد المعنى الأول ...

القيساب ..... هو جمع المحصول في مكان واحد (تمر ... ذرة ... قمح ...فول) في ما يشبه الجبل (كوم) توطئة لتعبئته في الجوالات.

البوغة ..... الشربة الأولى للزراعة .... يعني بعد ما تفرغ من عملية البذر وتسنيد التقانت وعمل التكان تفتح الموية في الحواشة ودي بتسمى البوغة بالباء المضمومة والواو المهملة والغين المفتوحة.


أو تبق في الريح لنيبتك
أم شريط في رقيبتو يعرج


اللنبة .... اللمبة .... أم ضنيب... فانوس أثري قديم ...والتصغير لنيبة

أتمنى أن أكون قد وفقت في الشرح للناطقين بغير الشايقية

تحياتي



التوقيع: إذا فتحت ابواب خير فأقبلوا

موائد أهل الله خير الموائد
عبد المنعم حضيري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2015, 09:19 AM   #[15]
أسامة معاوية الطيب
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أسامة معاوية الطيب
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Abdullahi Gaafar مشاهدة المشاركة
العزيز أسامة

قراءة اولي .... وبس

دي دايرة ليها يوم للقراءاة التانية والتالتة

ويومين للتعليق والرد عليها ان كان لذلك من سبيل

تقديري وشكري لأخذنا الي النضم البهار ومجموعة اللوحات النيلية الانيقة

عبد الله جعفر
يادكتور صباحك خير
اتأخرت في الرد عليك عشان اجي القاك جيت تاني ، لكن وكت أبيت تجي تقرا وتعلّق بجي انا
حبابك والمراكب سعيدة في عضما بيك



أسامة معاوية الطيب غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 07:42 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.