الـــــسر الغميــــــــس !!! النور يوسف محمد

حكــاوى الغيـــاب الطويـــــل !!! طارق صديق كانديــك

من الســودان وما بين سودانيــات سودانييــن !!! elmhasi

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-04-2023, 11:43 AM   #[1]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي البرهان وحميدتي .. جملان لا جنرالان يتصارعا ويقتتلا وشعب حسبه الله ونعم الوكيل

إنها الحرب ...
طالت السودان ..
تسبب فيها :
* البرهان قائد القوات المسلحة السودانية .
* حميدتي قائد ما يسمى قوات الدعم السريع ..
العجيب في الأمر اعلاميا يطلق عليهما جنرالان .
لم يحسبا حسابا للشعب ..
إذا سؤلا ما الداعي لهذا الإقتتال أهو من أجل السلطة أم ماذا ؟
ما الفرق بينكما وجملان يتصارعان ويتقاتلان ؟


نحاول تناول التداعيات لقيام الحرب بين القوتين الجيش السوداني ومليشيا الدعم السريع والتأثيرات وانعكاسها على الشعب والبلد برمتها ..
وما على الشعب إلا أن يدعو وحسبنا الله ونعم الوكيل ...

يناسب هذا الدعاء كل موقف يصيب المسلم فيه هم أو فزع أو خوف ، وكذلك كل ظرف شدة أو كرب أو مصيبة ، فيكون لسان حاله ومقاله الالتجاء إلى الله ، والاكتفاء بحمايته وجنابه العظيم عن الخلق أجمعين .

الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) آل عمران




عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-04-2023, 12:19 PM   #[2]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

جنرالان : ــ

تعريف جنرال ...

رتبة الجنرال يمكن تعريف رتبة الجنرال (بالإنجليزية: General Rank) بأنّها الرتبة التي تُعطى لضابط عام من فئة أربع نجوم، وهي أعلى رتبة يمكن الحصول عليها من قبل الضابط، بالإضافة إلى رتبة جنرال الجيش في أوقات الحرب فقط، ويمكن للجيش أن يضم سبعة جنرالات بأربعة نجوم كحد أقصى في الوقت الواحد، ويتميز الجنرال بخبرة تتجاوز الثلاثين عاماً في الجيش،[١] وعادةً يتولى الجنرال قيادة وحدات أكبر من الأفواج، أو ما يعادلها، أو وحدات تتألف من أكثر من شعبة واحدة في الخدمة، وفي كثير من الأحيان لا يتولى الجنرال قيادة القوات ويكون ضابطاً في الطاقم، ولكنه يخطط لعملياتهم في الميدان.[٢] ترتيب الرتب العسكريّة هناك عدة رُتب للجيش، وهي مرتبة كالآتي:[٣] العميد: (بالإنجليزية: Brigadier General) وهو الذي يشغل منصب نائب القائد العام للجيش، ويساعد في الإشراف على خطط الموظفين وتنسيق مهامهم. اللواء: (بالإنجليزية: Major General) وهو الجنرال الذي يقود الوحدات العسكرية التي تتكون من (10,000-15,000) جندي. الفريق : (بالإنجليزية: Lieutenant General) وهو الجنرال الذي يقود الوحدات المكونة من (20,000-45,000) جندي. الجنرال (فريق أول): (بالإنجليزية: General) وهو الذي يصدر الأوامر لجميع العمليات التي تقع ضمن منطقته الجغرافية، ورئيس أركان الجيش هو جنرال بأربعة نجوم. جنرال الجيش: (بالإنجليزية: General of the Army) وتُعطى هذه الرتبة في حالة الحرب فقط، حيث يجب أن يمتلك الضابط رتبة متساوية او أعلى من قادة الجيش الآخر. رتبة اللواء تعد رتبة اللواء رتبة دائمة، وأعلى رتبة في الجيش في حالة السِلم، وتعتبر كل الرتب التي تعلوها رتباً مؤقتة، ومرتبطة بدور معين لها خلال الحرب، وهي تعادل رتبة العميد البحري في السلاح البحري، أو خفر السواحل، وتتمثل مهمة اللواء في القيام بعمليات تكتيكية رئيسية، وإدارة المعارك ببراعة، وهناك عشرة أقسام في الجيش الأساسي، وثمانية أقسام في الجيش الاحتياطيّ، أو الحرس الوطني.

إذا سلمنا أم البرهان جنرال بحكم مروره على كل الرتب ابتداءا من التحاقه بالكلية الحربية وتخرجه برتبة ملازم وتدرجه الى وصوله الفريق أول ..

فمن أين اكتسبها حميدتي راعي الإبل ؟ بكل تأكيد اكتسبها من مرافقته الإبل ( الجمال ) ومشاهدة صراعاتها واقتتلاها وتعلمه منها حتى صار مثلها ...




عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-04-2023, 12:27 PM   #[3]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

أيها الجمـــلان أوقفا هذه الحرب على الشعب السوداني ... ليفضل الفضل ..





عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-04-2023, 12:50 PM   #[4]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

الخامس عشر من أبريل 2023م بدأت شرارة الحرب من بدأها ؟
وما السب ومن المتسبب ؟


نقلت :

من أطلق الرصاصة الأولى في حرب "الشؤم" بالخرطوم؟
لم تكمل العاصمة السودانية في سابع أيام المواجهات جمع جثامينها وكفكفة دموعها وجراحها

جمال عبد القادر البدوي صحفي سوداني الجمعة 21 أبريل 2023 14:37


يعتقد مراقبون أن شبح الحرب كان ماثلاً منذ فترة لكنها كانت تنتظر فقط ساعة الصفر والشرارة الأولى (أ ف ب)

لم ينقشع غبار المعركة بعد حتى تنجلي الصورة الكاملة ويقف الجميع على فداحة الحرب وبشاعتها، وستظهر حينها الأرقام الحقيقية الصادمة حول ما خلفته من دمار وضحايا، بخاصة العسكريين من الطرفين، إلى جانب مدنيين أبرياء حصد أرواحهم الرصاص والقذائف الطائشة، منهم طلاب مدارس أطفال وشبان ونساء وكبار سن.

حطام

وقال أحد العسكريين إن منطقة وسط الخرطوم امتداداً من شرق المطار وحتى منطقة المقرن ستظل تحكي لسنين عدداً عن أبشع جراح الوطن، والواقع الفعلي بعد انجلاء دخان المعارك سيكشف عن مدى فظاعة الكارثة وفداحة الخراب.

لم تكمل الخرطوم بعد جمع جثامينها وكفكفة دموعها وجراحها، وهي تدخل سابع أيام حرب 15 أبريل (نيسان). فكيف نشبت هذه الحرب فجأة؟ وأي الطرفين بدأ إشعال شرارة طلقتها الأولى؟

يعتقد مراقبون أن شبح الحرب كان ماثلاً منذ فترة، لكنها كانت تنتظر فقط ساعة الصفر والشرارة الأولى، وشاهدها أرتال قوات الدعم السريع وتعزيزاته التي تدفقت نحو العاصمة الخرطوم في الأسابيع الماضية، في مقابل وصول مجموعات من مدرعات ودبابات الجيش وآلياته الثقيلة، وخلفت تلك التحركات أجواء من القلق والتوتر لدى جميع السودانيين وسكان الخرطوم على وجه الخصوص.


كواليس البداية

وفق ما أسر به أحد القادة البارزين في حركات السلام المسلحة لبعض المقربين منه، فقد كشفت اتصالات بينه وبين طرفي القتال بعضاً من كواليس اللحظات الأخيرة لبداية المعارك، إذ ذكر القيادي أنه اتصل بالفريق أول عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي، صباح يوم بدء الصدامات 15 أبريل، كي يتأكد من أن الاجتماع الذي كان محدداً له ظهر اليوم نفسه مع نائبه في المجلس وقائد قوات الدعم السريع الفريق محمد حمدان دقلو "حميدتي" سينعقد في الوقت المحدد له، لكن كانت المفاجأة أن جاء رد الفريق البرهان وكأن لسان حاله يقول "قد سبق السيف العذل"، فقد أبلغه بأن قوات الدعم السريع قد نفذت هجوماً على القيادة العامة والقصر الجمهوري وكذلك على القوات المسلحة الموجودة في مدينة الشباب والرياضة بمنطقة سوبا شرق الخرطوم.

وبسؤال القيادي الفريق البرهان عن ماهية الموقف والوضع وقتها، كان رده بحسب المقربين "نحن سنحسم المسألة، وعليكم الحفاظ على الهدوء، وأرجو أن تراقبوا الموقف حتى تظل القضية بين القوات المسلحة والدعم السريع، وقد لا نحتاج حتى إلى قواتنا خارج العاصمة".

تواصل القيادي بعد البرهان مع قائد قوات الدعم السريع، وفق رواية المقربين أنفسهم، فقال له حميدتي وهو يضحك باستياء، لقد شن البرهان علينا الهجوم لكننا "سوف نحسم الأمر اليوم وسنقدمه للمحاكمة".

تحذيرات مسبقة

في السياق، قال رئيس حزب الأمة مبارك الفاضل المهدي إن ما كان يخشاه وحذر منه قبل أكثر من أسبوع قد وقع بالفعل، مشيراً إلى أنه كان قد أطلق نداءً وتحذيراً من مغبة تصاعد مواجهة عسكرية بين الجيش والدعم السريع تضع البلاد على مشارف حرب أهلية بسبب الانقسام وسط القوى السياسية حول إدارة الفترة الانتقالية، وحمل الفاضل القوى السياسية الموقعة على "الاتفاق الإطاري" كامل المسؤولية عن الدفع بالبلاد إلى ما وصفه بمصير كل من اليمن وليبيا، مطالباً القوى السياسية بضرورة تجاوز الصراع وإعلاء مصلحة الوطن وإدارة حوار يفضي إلى توافق واتفاق حول إدارة ما تبقى من الفترة الانتقالية ونزع فتيل الحرب الأهلية.

وأوضح رئيس حزب الأمة أنه كان واضحاً أن النزاع السياسي في السودان يتجه إلى أن يحسم عبر السلاح، لأن أطرافه عسكريون، فرفض حميدتي إدخال قواته تحت قيادة القوات المسلحة لتكون تحت سيطرتها، هو الذي فجر الخلاف، وما فاقم الأمر تحالف قائد الدعم السريع مع المجلس المركزي للحرية والتغيير في "الاتفاق الإطاري"، لذلك "عندما اشترط الجيش وتمسك بدمج قواته قبل توقيع الاتفاق النهائي، لجأ قائد الدعم السريع إلى تمرير إشارات تهديدية بتكثيف حشد قواته في العاصمة، وقرر إرسال قواته إلى مروي في إشارة واضحة لاستهداف القاعدة العسكرية هناك".

ميراث الأزمة

وأكد رئيس حزب الأمة رفض حزبه المبدئي أي انقلاب أو عمل مسلح يهدف إلى تقويض أهداف "ثورة ديسمبر" في الحرية والسلام والعدالة، أو قيام أي نظام عسكري في السودان مهما كانت المبررات. ولفت الفاضل إلى أن الوضع المأسوي الراهن يعود إلى الأزمة السياسية التي تسببت فيها خطة مدعومة خارجياً لبث الفرقة بين أهل السودان وتسليم السلطة لفئة سياسية صغيرة متحالفة ومحمية من قبل ميليشيات عسكرية.

كما أكد رئيس حزب الأمة دعمه الجيش ورفضه أي تمرد مسلح يستهدف سلامة وقدرات القوات المسلحة كمؤسسة وطنية عريقة قومية تمثل صمام الأمان لسلامة ووحدة أراضي السودان وحماية شعبه، مطالباً القوات المسلحة بوقف ما وصفه بالتدخل الخارجي السافر في شؤون الوطن الذي من شأنه أن يفضي إلى الفتنة والفراغ الحكومي الذي دام ما يقارب العام ونصف العام، فضلاً عن تشجيعه على محاولة الاستيلاء على السلطة بالقوة العسكرية. وشدد الفاضل على ضرورة الإسراع بدمج الميليشيات وسحب السلاح من الأفراد قبل نهاية الفترة الانتقالية، كما دعا إلى مراعاة الظروف الإنسانية للمواطنين والحرص على سلامتهم والسماح لهم بالحصول على حاجاتهم من الماء والغذاء والكهرباء وتوفير لوازم المستشفيات وحماية الكوادر الطبية.

تصدير الانشقاقات

من جهته أوضح أستاذ العلوم السياسية بابكر عبدالمحسن أن الانشقاقات المتفاقمة التي ضربت الساحة السياسية في المرحلة السابقة، إلى جانب حدة الاستقطاب الذي رافقته حملات خطابية رافضة للآخر، هي التي عمقت الحالة الحادة من الانقسامات الأفقية والرأسية. ورأى أن الحرب جعلت القوى السياسية المتضعضعة أصلاً تبدو الآن في أضعف حالاتها وهي تتوسل العسكريين وقف القتال، وهو الوضع الذي أغرى بالفعل خصومها من الإسلاميين من أنصار النظام السابق للمبادرة والانسجام التام مع القوات المسلحة في مواجهة قوات الدعم السريع بهدف قطع الطريق أمام أي احتمالات للعودة إلى المعادلات السياسية نفسها للإعلان السياسي النهائي، بحثاً عن موطئ قدم لهم في المشهد الجديد ما بعد هزيمة "الدعم السريع"، وهو ما ظلوا يخططون له منذ فترة ليست بالقصيرة.

اقرأ المزيد

حرب الجنرالين في السودان شاهد على فشل الدبلوماسية الدولية

استمرار القتال في الخرطوم رغم إعلان هدنة العيد

الوضع في السودان ينشد عودة حكمة عرف بها أبناء البلاد
ولفت عبدالمحسن إلى أن تقاطع الخلافات السياسية الداخلية مع رغبات ومهام الآليات الدولية سواء في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم التحول الديمقراطي أو الوساطة الرباعية، انعكس سلباً على بيئة نمو وتطور العملية السياسية في اتجاه التحول الديمقراطي، وبدا وكأن هناك حلولاً مفروضة وأطرافاً مقبولة وأخرى مرفوضة، مما عزز حالة التشظي وتطرف المواقف بصورة دفعت كل العملية إلى طريق انسداد الأفق، مما أتاح للخيارات المظلمة الظهور ومنها الصدام العسكري المحزن.

الفاتورة المؤجلة

بدوره اعتبر المحلل السياسي حمزة أبوبكر أن خطر حرب اليوم كان قائماً منذ لحظة تأسيس قوات الدعم السريع، غير أنها كانت حرباً شبه مؤجلة وقد حان سداد فاتورتها خلال هذه الأيام العصيبة. وأشار إلى أنه على رغم أن قوات الدعم السريع قامت ونمت وترعرعت تحت مظلة القوات المسلحة، فإنها لم تكن تنسجم مع قوانينها وأعرافها وموروثها وعقيدتها القتالية، فضلاً عن أن اتساع صلاحياتها واستقلاليتها المالية والإدارية قد شجع على نمو طموحاتها في ظل توافر مقومات قتالية وآليات شبه موازية لقدرات الجيش وليس مكملة لها. وأشار إلى أنه لم يكن خافياً أن التجاذب المستمر بين الجيش و"الدعم السريع" سيتطور في يوم ما إلى تنازع ثم تشاحن وصراع وصولاً إلى الصدام الراهن، معتبراً أن هذه الحرب لن تثمر سوى إضعاف الدولة السودانية وتبديد أحلام الشعب الذي أنهكته الحروب الأهلية منذ فجر الاستقلال وحتى اليوم.

الجيش الواحد

وقال القيادي بـ"الحرية والتغيير" وزير التجارة السابق مدني عباس مدني إن قضية الجيش الواحد هي من قضايا "ثورة ديسمبر" وليست من قضايا فلول النظام السابق الذين رفعوا هذه القضية كـ"قميص عثمان" لإعادتهم إلى السلطة أو تمكينهم العلني منها على وجه الدقة، مشيراً إلى أن الشباب السوداني الذي يناضل من أجل إصلاح المؤسسة العسكرية تم استهدافه برصاص الجيوش وكتائب الظل بسبب مناداته بدولة ديمقراطية بجيش قومي واحد. ولفت مدني، في منشور على صفحته في "فيسبوك"، إلى أن قوات الدعم السريع التي يقاتلها الجيش الآن هي قوات شكلتها الحكومة المركزية للتصدي لنزاعات الأقاليم، لكن يبقى السؤال القائم: هل ما زال السودانيون يظنون أن هذا هو الدرب للدولة السودانية؟

وأوضح قيادي المجلس المركزي أن مصلحة الجيش السوداني تكمن في تقويته وعدم استنزافه بالزج به في أي حروب داخلية، كون السودان محاطاً بدول عديدة "لبعضها مطامع ومع أخرى صراعات، مما يتطلب وجود دولة قوية وجيش مدرب مؤهل من جهة التقنية والعتاد والكوادر"، لافتاً إلى أن ذلك يستدعي إبعاد الجيش عن أن يكون أداة لطموحات بعض القادة الذين همهم السلطة والثروة التي تشكل أكبر دواعي الصراع في السودان وليس لأي أسباب أخرى.



عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-04-2023, 02:57 PM   #[5]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

الصراع يحتدم بين الجملان ..

وكل منهما يصر على كسر رقبة الآخــر والتخلص منه ...

محاولات لوقف الاقتتال من هنا وهناك أجاويد داخلية وخارجية ...

يدخل الأسبوع الثالث للصراع ويتفاقم الأمــر ...

استخدمت في هذا الصراع كل أنواع الأسلحة خفيفها وثقيلها جوها وبرها ...

والغريب ليس هناك منتصر والكل خاسر ...

والخاسر الأول هو الشعب السوداني ...

نتائج ومسميات برزت :

* قتلى .. في تزايد كل يوم

* جرحى .. في تزايد كل يوم ...

* هدن ( جمع هدنة ) .. تتجدد كل 72 ساعة ..

* لا التزام بالهدن .. القتال يتجدد كل يوم ..

* عمليات نزوح ولجوء ...

* بقاء بالبيوت ...

* نفاد المواد التموينية ..

* قصف بالطائرات والراجمات تطال المنازل وتتهدم فوق ساكنيها ...

* إجلاء .. للبعثات الدبلوماسية لدول العالم .

* تتوالى الأحداث والمواجهات ...

* رصد من مراسلين .. صادقين أو ملفقين ..

* مشاهدات ...

** نفصل لاحقا الأحداث ...



عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2023, 06:49 AM   #[6]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

هدوء مشوب بالحذر ...

عبارة كنا نسمعها من فلسطين وغزة حين الغارات الاسرائيلية على قطاع غزة مع وابل من القصف بالطائرات ...
في سوريا والقصف بالبراميل على السكان ..
في لبنان والقصف الاسرائيلي ..
في الصومال والحرب الدائرة فيها ..
في اوكرانيا والقصف الروسي والحرب الدائرة بينهما حاليا وهي الأعنف والأخطر من التي تدور في السودان إلا أن السودان غطى عليها اعلاميا .. ما السبب ؟

هدوء مشوب بالحذر عند اعلان الهدن ما إن تقطعه الاختراقات وعدم الإلتزام بها ..
فأي هدوء هذا ؟
ترويع وتهديد للمواطنين العزل ..

حسبنا الله ونعم الوكيل .. على الجملين ...





عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2023, 07:00 AM   #[7]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

والوطن لما يخلص بعد وهو يعيش هذه الأيام أقسى وأفظع حالاته لم يشهدها من قبل ولا حتى في أيام دحر الغزاة الأجانب ..
نسأل الله أن يحقن دماء أهل السودان ويحفظهم .. وأن يأخذوا بوصايا أجدادنا زمان وصون ترابه وتعزيز كرامة الإنسان السوداني وأن يكون الجميع جندالله جند الوطن ..
أيام دق فيها نحاس الحرب بين بني السودان دون مبرر تصارع فيها جملان لا جنرالان راح ضحية ذلك شعب بأكمله عملت فيه شتى أنواع الأسلحة قضت على الأخضر واليابس قتلى وجرحى ونازحين وهاربين من نيران تقاتلهما ..
قتلهما الله ومن أيقظ لظى الفتنة ..
رحم اله جدودنا زمان وحفظ شعب سودان الخير ....

كنت قد تداخلت مع د. بابكر مخير في موضوعه عن وصايا جدودنا لنا عن الوطن وكم كان غاليا عندهم ويفدونه بالغالي والنفيس ولم يكن في حسبانهم أن يهون ويستباح من بني جلدته ويتقاتلون من أجل السلطة والتسلط على شعبه .
ولم يكن في حسبانهم أن يستباح في ثرواته وموارده وهدرها والتعدي عليها وتحويلها لمنافع ذاتية واستغلالها في هدمه زتديره بدلا عن إعماره والرقي به وتنميته بما يعود بالنفع لمواطنيه من خدمات هو في أمس الحاجة إليه ..
ثروات السودان وفيرة وكافية ليعيش الشعب في بحبوحة ورفاهية ولكن سوء الإدارة منذ استقلاله أودت به للهاوية وتدمير كل بنياته الموروثة من المستعمر بدلا من تطويرها والنهوض بالبلد ...
يا حسرة على الوطن السودان ممن أججوا نيران الحرب ويتصارعوا ويقتتلوا وما على الشعب إلا الدعاء لرفع وإيقاف هذه الحرب وحقن الدماء والعمل على السعي للإصلاح بين المتقاتلين ...

نصب أعيننا :

﴿ وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ۖ فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَىٰ فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّىٰ تَفِيءَ إِلَىٰ أَمْرِ اللَّهِ ۚ فَإِن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا ۖ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ﴾
[ الحجرات: 9]

جاء في الصحيحين، عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: إذا التقى المسلمان بسيفهما فالقاتل، والمقتول في النار قيل يا رسول الله هذا القاتل فما شأن المقتول؟ قال: لأنه كان حريصًا على قتل صاحبه.

فهذا الحاصل بين الجملين لا الجنرالين ... البرهان وحميدتي ....




نتابع ....



عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2023, 07:32 AM   #[8]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

البرهان وحميدتي جملان ...
وفي قول آخر الباغيان الشقيان ...

كل منهما يتهم الآخر أنه من بدأ شرارة الحرب تبريرا للعدوان والاقتتال لا لشيئ إلا من أجل السلطة والتسلط على الشعب ونهب مقدراته وثرواته وزرع القبلية من جانب الجمل على الأقل حميدتي وبصورة واضحة للتمكين لعائلته وقبيلته ونهب ذهب البلد والانتفاع بعائداته وتسخيرها في تكوين قوة موازية للجيش السودان أسماها قوات الدعم السريع بدعم من عمر البشير ودعمه روع بها شعب دارفور من قبل وقتلهم ونقلها للخرطوم بعد أن سمح لهم فاستغلوا ذلك بالانتشار والتوسع والتمدد طال معظم ولايات السودان ومدنها وكان ذلك بمثابة عود الثقاب لاشعال النار حال قيام حرب وأي صراع ..
وهذا ما حدث سعوا لاشعال فتيل الحرب واشعال نيرانها فكان القتل والجروح والنزوح والترويع والخويف لشعب أعزل ..
متناسين كل ما يمت للوطن بصلة مستمسكين بخلافاتهم ونزواتهم الشخصية والعنصرية والقبلية .. جملان حقا باغيان شقيان .. اشقاكما الله دنيا وآخرة :

يَوْمَ يَأْتِ لَا تَكَلَّمُ نَفْسٌ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ فَمِنْهُمْ شَقِيٌّ وَسَعِيدٌ 105 فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُوا فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ 106 خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ ۚ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ 107 وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ ۖ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ 108 فَلَا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِمَّا يَعْبُدُ هَٰؤُلَاءِ ۚ مَا يَعْبُدُونَ إِلَّا كَمَا يَعْبُدُ آبَاؤُهُمْ مِنْ قَبْلُ ۚ وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنْقُوصٍ 109 سورة هود


نتابع ...



عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2023, 11:50 AM   #[9]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحكيم مشاهدة المشاركة
الصراع يحتدم بين الجملان ..

وكل منهما يصر على كسر رقبة الآخــر والتخلص منه ...

محاولات لوقف الاقتتال من هنا وهناك أجاويد داخلية وخارجية ...

يدخل الأسبوع الثالث للصراع ويتفاقم الأمــر ...

استخدمت في هذا الصراع كل أنواع الأسلحة خفيفها وثقيلها جوها وبرها ...

والغريب ليس هناك منتصر والكل خاسر ...

والخاسر الأول هو الشعب السوداني ...

نتائج ومسميات برزت :

* قتلى .. في تزايد كل يوم

* جرحى .. في تزايد كل يوم ...


* هدن ( جمع هدنة ) .. تتجدد كل 72 ساعة ..

* لا التزام بالهدن .. القتال يتجدد كل يوم ..

* عمليات نزوح ولجوء ...

* بقاء بالبيوت ...

* نفاد المواد التموينية ..

* قصف بالطائرات والراجمات تطال المنازل وتتهدم فوق ساكنيها ...

* إجلاء .. للبعثات الدبلوماسية لدول العالم .

* تتوالى الأحداث والمواجهات ...

* رصد من مراسلين .. صادقين أو ملفقين ..

* مشاهدات ...

** نفصل لاحقا الأحداث ...

من آثار الحرب :

قتلى وجرحى ... أكيد ما من حرب واقتتال وإلا يكون هناك قتلى وجرحى :

من آثار الحرب :
قتلى وجرحى :

منذ أن خلق الله هذه البشرية من لدن ابونا آدم عليه السلام وامنا حواء .....
وَهُوَ ٱلَّذِى خَلَقَ مِنَ ٱلْمَآءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُۥ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا (54) (الفرقان) ..

هُوَ ٱلَّذِى خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوٓا۟ أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا۟ شُيُوخًا وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّىٰ مِن قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوٓا۟ أَجَلًا مُّسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (67) (غافر)
استمرت حياة البشرعلى الأرض مستخلفين فيها ( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَٰٓئِكَةِ إِنِّى جَاعِلٌ فِى ٱلْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوٓا۟ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ ٱلدِّمَآءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّىٓ أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30) البقرة
هنا وصفت الملائكة البشر بالمفسدين وسفاكي الدماء إلا أن الرب كان رده انه يعلم ما لم تعلمه الملائكة .. ولماذا يريد استخلاف البشر على الأرض .. انزل ادم وحواء من الجنة الى الأرض متزاوجين وعاشوا وانجبوا وخلفوا ..
وجاء وكان القتل :ـ قتل قابيل هابيل ...
قصة قابيل وهابيل في القرآن حكى لنا القرآن الكريم قصّة قابيل وهابيل في سورة المائدة، وفيما يأتي ذكرها: تقديم قابيل وهابيل قرابين إلى الله قال الله -تعالى-: (وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبا قُرْباناً فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِما وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ). عزم قابيل على قتل أخيه قال -تعالى-: (قالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قالَ إِنَّما يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ* لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي ما أَنَا بِباسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخافُ اللَّهَ رَبَّ الْعالَمِينَ* إِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحابِ النَّارِ وَذلِكَ جَزاءُ الظَّالِمِينَ). قتل قابيل لأخيه وندمه بعد ذلك ودفنه قال الله -تعالى-: (فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخاسِرِينَ* فَبَعَثَ اللَّهُ غُراباً يَبْحَثُ فِي الْأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ قالَ يا وَيْلَتى أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هذَا الْغُرابِ فَأُوارِيَ سَوْأَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ).
وتكاثروا كبشر فكانت البشرية هذه العجيبة وبدأ الاعتراك والاقتتال ..
ومضت البشرية وارسل الله الأنبياء والرسل لهدايتها وجاء بالشرائع لتنظيم حياتها إلى أن جاءت الرسالة الخاتمة والرسول الخاتم بعد أن كثر الفساد وعمت الفوضى فأسلم من أسلم ورفض وكفر من كفر بالرسالة .. ومضى الرسول في رسالته التي كلفها بها الله رسالة الإسلام على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم .. فقامت المعارك والغزوات لإظهار الحق وإبطال الباطل والتقت الجيوش ..
فما من معركة واعتراك بين جيشين ومتقاتلين إلا كان هناك قتلى ... وجرحى .
فقتلى المسلمين في الجنة وقتلى الكفار في النار ...

قُم يا عمرُ فأجِبْهُ فقُل : اللهُ أعلَى وأجَلُّ . لا سَواءَ . قَتلانا في الجنَّةِ وقتلاكُم في النَّارِ . فقالَ لهُ أبو سفْيانَ : هلمَّ إليَّ يا عمرُ . فقالَ رسولُ اللهِ لعمرَ : ائتِه فانظرْ ما شأنُهُ ، فجاءَه . فقالَ لهُ أبو سفْيانَ : أنشُدُكَ اللهَ يا عمرَ أقتَلْنا محمَّدًا ؟ فقالَ عمرُ : اللَّهمَّ لا ، وإنَّه لَيسمعُ كلامَكَ الآنَ . قالَ : أنتَ عندي أصدَقُ مِن ابنِ قَميئَةَ – وهوَ الَّذي زعمَ أنَّه قتلَ النَّبيَّ - . ثمَّ نادَى أبو سفْيانَ : إنَّه قد كانَ في قتلاكُم مُثلَةٌ ، واللهِ ما رضيتُ ولا سخطتُ ما نهَيتُ ولا أمرتُ .
فمن المعارك الشهيرة
كانتْ غَزْوةُ أُحُدٍ في شَوَّالٍ مِن السَّنةِ الثَّالثةِ مِن الهِجرةِ، وأُحُدٌ جَبلٌ مِن جِبالِ المَدينةِ، وكانتْ بينَ المُسلمينَ وقُرَيشٍ، وقد نظَّمَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ مُهمَّاتِ المَعركةِ، ولكنَّ البعضَ خالَفَ؛ فترتَّبَ على ذلك هَزيمةٌ.
وهذا المَتنُ جُزءٌ مِن رِوايةٍ أُخرى، وفيها خَبرٌ عن غَزْوةِ أُحُدٍ، وما أقدَمَ عليه المُشركونَ مع النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ وأصحابِه، فقد قتَلَ المُشركونَ مِن المُسلمينَ يومئذ سبعينَ رَجُلًا، وكان على رَأسِ المُشركينَ آنذاك أبو سُفْيانَ، فصَعِدَ على جَبلٍ وصاح: "اعْلُ هُبَلُ! اعْلُ هُبَلُ!"، وهُبَلُ: اسمُ صَنمٍ كان في الكَعبةِ، والمُرادُ: اعْلُ حتى تَصيرَ كالجَبلِ العَالي، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: "قُمْ يا عُمَرُ، فأجِبْه، فقُلِ: اللهُ أعْلى وأجَلُّ، لا سَواءً!"، أي: لا توجَدُ مُساواةٌ بيننا وبينكم؛ "قَتلانا في الجنَّةِ، وقَتلاكم في النَّارِ"، بمَوعدِ اللهِ الذي أخبَرَ به نَبيَّه، "فقال له أبو سُفْيانَ: هَلُمَّ إليَّ يا عُمَرُ"، أي: أقبِلْ وتَعالَ إليَّ، "فقال رسولُ اللهِ لعُمَرَ: ائْتِه، فانظُرْ ما شَأنُه؟"، أي: اعرِفْ ماذا يُريدُ؟ "فجاءه، فقال له أبو سُفْيانَ: أنشُدُكَ اللهَ يا عُمَرُ"، أي: أستحلِفُكَ باللهِ، "أقتَلْنا محمَّدًا؟ فقال عُمَرُ: اللَّهُمَّ لا، وإنَّه ليَسمَعُ كَلامَكَ الآن"، فنَفى كَذِبةَ مَقتَلِ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في المَعركةِ، قال أبو سُفْيانَ: "أنتَ عندي أصدقُ مِن ابنِ قَميئةَ"، وهو عبدُ اللهِ بنُ قَميئةَ، "-وهو الذي زعَمَ أنَّه قتَلَ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في المَعركةِ-، ثُمَّ نادى أبو سُفْيانَ: إنَّه قد كان في قَتلاكم مُثلَةٌ"، والمُثلَةُ: قَطعُ الأُنوفِ، وبَقرُ البُطونِ، ونحوُ ذلك للقَتلى، "واللهِ ما رَضيتُ ولا سَخِطْتُ، ما نَهَيتُ ولا أمَرْتُ"، فنوَّهَ أبو سُفْيانَ على أنَّ تلك المُثلةَ لم يأمُرْ بها، ولم يرْضَها؛ لأنَّها تُعَدُّ نَقيصةً في أدبيَّاتِ الحُروبِ، ومع ذلك يُشيرُ أبو سُفْيانَ أنَّه لم تَسُؤْه تلك المُثلةُ، وما سَخِطَها، أي: لم يَكرَهْ ما فُعِلَ بالمُسلمينَ مِن تَمثيلٍ بالقَتلى، ولكنْ على كلِّ حالٍ، فقد رَضيَ أَبو سُفْيانَ تلك المُثلَةَ في حَقِّ المُسلمينَ باعتِبارِ أنَّهم أعداءٌ له -وذلك قبلَ إسلامِه-.
وفي هذا الحديثِ: الحَثُّ على مُحاجَّةِ الكُفَّارِ ومُجادَلتِهم .
الذي يدور في السودان اقتتال مسلمين فيما بينهم قوات الشعب السودانية وقوات الدعم السريع التي نبتت بجانب الجيش السوداني وبرعاية عمر البشير حاكم السودان وترعرعت بعد ازاحته من الحكم وتمددت بعد زحفها من دارفور واستقرت في الخرطوم .. فكانت الشرارة ولا زالت تستعر الحرب وكان القتل .. قاتل ومقتول شي طبيعي بين الجيشين ..
الغير طبيعي حرب داخل المدن فيموت المدنيون من الشعب ..

وتقول الاحصاءأت ان القتلى في صفوف المدنيين يقارب الخمسمائة والجرحى يقارب الثلاثة آلاف ويفوق في اسبوعها الرابع ..
أما قتلى الجيشين بالآلف وجثث ملقاة في الطرقات وجرحى لا يجدون من يسعفهم وإذا وصلوا للمشتسفيات فلا يجدوا من يسعفهم من الكوادر الطبية وشح الدواء ..
نسأل الله أن يحفظ البلاد والعباد في السودان ويحقن دماء المسلمين ..

إنها الحرب .... قتلى وجرحى :






عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2023, 11:24 AM   #[10]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحكيم مشاهدة المشاركة
الصراع يحتدم بين الجملان ..

وكل منهما يصر على كسر رقبة الآخــر والتخلص منه ...

محاولات لوقف الاقتتال من هنا وهناك أجاويد داخلية وخارجية ...

يدخل الأسبوع الثالث للصراع ويتفاقم الأمــر ...

استخدمت في هذا الصراع كل أنواع الأسلحة خفيفها وثقيلها جوها وبرها ...

والغريب ليس هناك منتصر والكل خاسر ...

والخاسر الأول هو الشعب السوداني ...

نتائج ومسميات برزت :

* قتلى .. في تزايد كل يوم

* جرحى .. في تزايد كل يوم ...

* هدن ( جمع هدنة ) .. تتجدد كل 72 ساعة ..

* لا التزام بالهدن .. القتال يتجدد كل يوم ..

* عمليات نزوح ولجوء ...

* بقاء بالبيوت ...

* نفاد المواد التموينية ..

* قصف بالطائرات والراجمات تطال المنازل وتتهدم فوق ساكنيها ...

* إجلاء .. للبعثات الدبلوماسية لدول العالم .

* تتوالى الأحداث والمواجهات ...

* رصد من مراسلين .. صادقين أو ملفقين ..

* مشاهدات ...

** نفصل لاحقا الأحداث ...

* هدن ( جمع هدنة ) .. تتجدد كل 72 ساعة ..

* لا التزام بالهدن .. القتال يتجدد كل يوم ..

منذ اندلاع الحرب نسمع اتفقا الطرفان على اعلان هدن الى أن وصلت الى ما يفوق السبعة هدن ( هكذا تجمع ) ولا نرى في الواقع تطبيقا لها ...
إذن لماذا الإعلان عنها في الأساس ؟
تعب الشعب ..
نزح ولجأ الشعب لدول مجاورة وزحوزا لولايات اكثر استقرار تاركين العاصمة المثلثة التي لم تهدأ منذ وحتى الآن ...
مواجهات بين الجيشين بأسلحة عدة طيران ، ثقيلة خفيفة ...
انتشرت ظاهرة النهب والسرقات والحرق وترويع المواطنين في منازلهم ..
تساقط الشظايا والطلقات على البيوت ...
عمت الفوضى وعدم الأمن ...
توجه الطرفان ميممين نحو جده بحثا عن هدنة ووقف لإطلاق النار منذ اكثر من يومين ومبادرة امريكية سعودية ... تحت تعتيم اعلامي عم ماذا يدور وما توصلوا اليه من محادثات ..
لا تصريحات الا من دبلوماسي سعودي يقول يبدو هناك تعقيدا ولا نتائج ..
شعب حسبه الله ونعم الوكيل ...
تصريح من الطرفين انهم جاءوا لتمديد الهدن لا منناقشة الجانب السياسي ..
إذا كان كذلك فما الضمان بالالتزام تجاهها ؟
ينفض سامركم وتعودا وتعود الصدامات والخروقات لأنه ما من رادع ولا من رقيب ..
ولا حتى من ثقة متبادلة والكل ينتهز فرصة الهدنة لينقض على الآخر والنيل منه لتحقيق نصر والتربع على السلط فبعدا لكم فالشعب لا يريدكم ..
الذي يريدهخ الشعب أن تعود له السلطة عبر الانتخابات والتفويض الشعبي لمن يحكمه .. رغم انه وعلى مر الأزمان لم تنجح الحومات المدنية في أن تدير دولاب الحكم بالتجاذبات الحزبية والتراشقات الى ان ينقض عليها العسكر ...
فالمنتظر أن تقوم القيامة وينفض السامر على هذه البسيطة .. فعندها يعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون ...

وتدور الحــــــــــــرب ... وللشعب رب يحميه وحسبه الله ونعم الوكيل .

اقتباس:
آمال السودانيين معلقة على المحادثات.. ماذا يحدث في جدة؟
l قبل 21 ساعة
وكالات - أبوظبي

ينتظر السودانيون ماذا سينتج عن مفاوضات جدة

يعلق السودانيون آمالهم على محادثات تجرى في مدينة جدة السعودية بين ممثلين لطرفي الصراع في بلادهم لإنهاء القتال الذي أودى بحياة المئات وتسبب في موجات فرار جماعي من البلاد.

وقالت تماضر إبراهيم (35 عاما) وهي موظفة حكومية في مدينة بحري التي تقع على الضفة المقابلة للخرطوم من النيل الأزرق "إذا أخفقت مفاوضات جدة في وقف الحرب فهذا يعني أننا لن نتمكن من العودة لمنازلنا وحياتنا... ننتظر ما سينتج عن تلك المفاوضات لأنها أملنا الوحيد".

وقال محجوب صلاح، وهو طبيب عمره 28 عاما، إن مناطق العاصمة التي تشهد أعمال عنف تتغير من يوم لآخر.

وكان صلاح شاهدا على قتال عنيف ورأى أحد جيرانه يصاب برصاصة في بطنه في حي العمارات بوسط الخرطوم الشهر الماضي قبل أن يستأجر شقة لأسرته في جنوب شرق العاصمة.

لم تحرز مفاوضات وقف إطلاق النار بين الطرفين المتحاربين في السودان والمنعقدة في السعودية "تقدما كبيرا"، على ما أفاد دبلوماسي سعودي وكالة فرانس برس الإثنين.
تابع أنّ "وقفا دائما لإطلاق النار ليس مطروحا على الطاولة، كل جانب يعتقد أنه قادر على حسم المعركة".
وقال طرفا الصراع إنهما سيحاولان التطرق في المحادثات إلى الملفات الإنسانية فقط مثل فتح ممرات آمنة ولن يتفاوضا حول وقف الحرب.

والمبادرة الأميركية السعودية هي أول محاولة جادة لإنهاء القتال الذي حول مناطق في العاصمة السودانية إلى ساحات حرب، وعرقل مسار خطة مدعومة دوليا للتحول إلى الحكم المدني بعد سنوات شهدت اضطرابا تسبب في أزمة إنسانية طاحنة.

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان إن محادثات "تمهيدية بدأت أمس السبت وستستمر خلال الأيام التالية على أمل الوصول إلى وقف فعال ومؤقت لإطلاق النار حتى يمكن إيصال المعونات الإنسانية لمن هم في حاجة إليها".

وأسفر القتال الدائر منذ منتصف أبريل عن مقتل المئات وإصابة آلاف آخرين وتعطل إمدادات المساعدات ودفع مئة ألف إلى الفرار.



عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2023, 12:30 PM   #[11]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحكيم مشاهدة المشاركة
الصراع يحتدم بين الجملان ..

وكل منهما يصر على كسر رقبة الآخــر والتخلص منه ...

محاولات لوقف الاقتتال من هنا وهناك أجاويد داخلية وخارجية ...

يدخل الأسبوع الثالث للصراع ويتفاقم الأمــر ...

استخدمت في هذا الصراع كل أنواع الأسلحة خفيفها وثقيلها جوها وبرها ...

والغريب ليس هناك منتصر والكل خاسر ...

والخاسر الأول هو الشعب السوداني ...

نتائج ومسميات برزت :

* قتلى .. في تزايد كل يوم

* جرحى .. في تزايد كل يوم ...

* هدن ( جمع هدنة ) .. تتجدد كل 72 ساعة ..

* لا التزام بالهدن .. القتال يتجدد كل يوم ..

اقتباس:
* عمليات نزوح ولجوء ...

* بقاء بالبيوت ...

* نفاد المواد التموينية ..


* قصف بالطائرات والراجمات تطال المنازل وتتهدم فوق ساكنيها ...

* إجلاء .. للبعثات الدبلوماسية لدول العالم .

* تتوالى الأحداث والمواجهات ...

* رصد من مراسلين .. صادقين أو ملفقين ..

* مشاهدات ...

** نفصل لاحقا الأحداث ...

ما إن دارت الحرب بين الجيش السوداني ومليشيا الدعم السريع واشتعلت بإطلاق نيران شتى الأسلحة لزم عامة الشعب مساكنهم حفاظا على أرواحهم وذويهم من الأبناء وممتلكاتهم وبقاء اجباري في البيوت والمباغتة وفجاءتها ودون أدنى تحوطات أو وضع احتاطيات من توفير ما يسد الرمق من قوت وعلاجات فاصبح الناس يعانون الأمرين البقاء في المنازل وانعدام ادنى سبل العيش ونفاد المواد التموينية وباستمرار الحرب وتمددها واعمال آلات الدمار طال ذلك المرافق العامة من مياه وكهرباء والمحلات التجارية ووسائل المواصلات والتنقل والانتقال والاتصالات ..
نتج عن ذلك معاناة في معاش الناس وحركتهم .. وتفاقم الوضع ..

وفوق هذا وفوق رؤس الناس سماع تبادل اطلاق النار وتحليق طائرات الجيش السوداني لاصطياد قوات المليشيات المتمركزين في الأحياء وسط السكان وتصدي المليشيات للطائرات بالمضادات وجعل السكان في زعر ... ولم لا فصارت شظايا تتساقط وهم في بيوتهم وتهدمها فوق رؤوسهم فمات من مات أصيب من أصيب فلا اسعاف ولا حركة واذا وجدت فلا كادر طبي يسعفهم وينقذهم .
الى أن تحولت لحرب شوارع .....
وما عليهم الا القول حسبنا الله ونعم الوكيل ...


لا للحـــــــرب .أوقفوها .................................................



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحكيم ; 10-05-2023 الساعة 12:49 PM.
عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-05-2023, 06:54 AM   #[12]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحكيم مشاهدة المشاركة
الصراع يحتدم بين الجملان ..

وكل منهما يصر على كسر رقبة الآخــر والتخلص منه ...

محاولات لوقف الاقتتال من هنا وهناك أجاويد داخلية وخارجية ...

يدخل الأسبوع الثالث للصراع ويتفاقم الأمــر ...

استخدمت في هذا الصراع كل أنواع الأسلحة خفيفها وثقيلها جوها وبرها ...

والغريب ليس هناك منتصر والكل خاسر ...

والخاسر الأول هو الشعب السوداني ...

نتائج ومسميات برزت :

* قتلى .. في تزايد كل يوم

* جرحى .. في تزايد كل يوم ...

* هدن ( جمع هدنة ) .. تتجدد كل 72 ساعة ..

* لا التزام بالهدن .. القتال يتجدد كل يوم ..

* عمليات نزوح ولجوء ...

* بقاء بالبيوت ...

* نفاد المواد التموينية ..

* قصف بالطائرات والراجمات تطال المنازل وتتهدم فوق ساكنيها ...

* إجلاء .. للبعثات الدبلوماسية لدول العالم .

* تتوالى الأحداث والمواجهات ...

* رصد من مراسلين .. صادقين أو ملفقين ..

* مشاهدات ...

** نفصل لاحقا الأحداث ...

* قصف بالطائرات والراجمات تطال المنازل وتتهدم فوق ساكنيها ...

الطائرات الحربية تابعة للقوات المسلحة السودانية بطبيعة الحال ( اقتبستها ما عايز أقول سرقتها من مراسلي قناة الجزيرة ) .. بطبيعة الحال اريتها طبيعة فأل زين ..
ما الداعي لاستعمالها ؟
مليشيا الدعم السريع ترتكز وسط الأحياء التي تكتظ بالمواطنين الساكنين منذ عقود في عاصمة البلاد الخرطوم من شتى قرى وفرقان وقبائل السودان يعيشون في أمن وسلام ووئام وتعارف إلى أن سمح لهذه المليشيا بالدخول بكامل عتادهم واسلحتهم ، فانتشروا وتوسعوا وظنوا أنهم اتوا بجنود لا قبل لحكومة السودان بها فانعكست المسألة واضعين في حسبانهم أن هذه العاصمة مباحة لهم وأنهم قادرون عليها وإذلال من فيها ، فما كان من قوات الجيش السودان إلا قصفهم في مواقعهم بعد أن صعب من استدراجهم خارج الأحياء فحدث ما حدث بإصابة الهدف أحيانا ودون ذلك أحيانا أخرى .. فحدث ترويع وهدم منازل وإصابة مدنيين وموت بعضهم ..
واصبح المواطنيين داخل منازلهم لا يسلمون من القصف :
والأدهى وأمر أن مليشيا الدعم السريع يمتلكون سلاح مضادات للطائرات فكلما اشتد عليهم القصف ردوا عليها بالراجمات دون النيل منها ، مما بعث الرعب والخوف وسط الساكنين وبالذات الأطفال والتأثير على نفسياتهم وزرع الخوف بينهم .
فحسبهم الله ونعم الوكيل ...





لا للحرب ... أوقفــــوها .

STOP WAR IN SUDAN





التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحكيم ; 14-05-2023 الساعة 07:19 AM.
عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-05-2023, 12:12 PM   #[13]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

كم أنت عزيز وعظيم يا وطنا السودان ..
كم هم رجالك الأعزاء العظماء ..
كم هو تاريخنا وسجلنا العزيز العظيم . .
كم هو وطنا العزيز ..................
فليبقى الوطن العزيز .. ولتسموا ضمائر وأخلاقيات الناس على أرضه صونا وعرفانا لأنه هو الوطن الرعانا والضمانا وحاضننا ..
فأنت الأول والآخر يا وطنا العزيز ............

يا وطني العزيز يا أول وآخر ..





عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-05-2023, 06:50 AM   #[14]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالحكيم مشاهدة المشاركة
الصراع يحتدم بين الجملان ..

وكل منهما يصر على كسر رقبة الآخــر والتخلص منه ...

محاولات لوقف الاقتتال من هنا وهناك أجاويد داخلية وخارجية ...

يدخل الأسبوع الثالث للصراع ويتفاقم الأمــر ...

استخدمت في هذا الصراع كل أنواع الأسلحة خفيفها وثقيلها جوها وبرها ...

والغريب ليس هناك منتصر والكل خاسر ...

والخاسر الأول هو الشعب السوداني ...

نتائج ومسميات برزت :

* قتلى .. في تزايد كل يوم

* جرحى .. في تزايد كل يوم ...

* هدن ( جمع هدنة ) .. تتجدد كل 72 ساعة ..

* لا التزام بالهدن .. القتال يتجدد كل يوم ..

* عمليات نزوح ولجوء ...

* بقاء بالبيوت ...

* نفاد المواد التموينية ..

* قصف بالطائرات والراجمات تطال المنازل وتتهدم فوق ساكنيها ...

* إجلاء .. للبعثات الدبلوماسية لدول العالم .

* تتوالى الأحداث والمواجهات ...

* رصد من مراسلين .. صادقين أو ملفقين ..

* مشاهدات ...

** نفصل لاحقا الأحداث ...


* إجلاء .. للبعثات الدبلوماسية لدول العالم .

انقضى الشهر ولا زال الجملان يتصارعا ويتداوسا ويدهسا تحتهما امة باكملها ومقدراتها وبنياتها ومساكنها وكل اقتصادها وتتوقف الحياة وراح ضحيتها المئات من الانفس واصيب الالاف من الجرحى ونزح من نزح واجلي من اجلي ....
عملية الإجلاء كانت للأجانب من الدول ، البعثات الدبلوماسية ورعايا هذه الدول من شعوبها فكان الهم الأول هو إجلاء مواطنيها من ويلات الحرب الدائرة في السودان فارسلت طائراتها وسفنها مجازفة واحتمالات تعرضها واستهدافها من نيرات الجملان .
تدافعت وتسارعت الدول في عمليات الإجلاء حفاظا على أرواح مواطنيها رغم قلة عددهم ولا يأبه الجملان بأمة الشعب السوداني وسكان مدينة الخرطوم على وجه الخصوص فقد أصابهم ما أصابهم من خوف وجوع فلا أمن ولا طعام ناس أطفالا ونساءا ورجالا وكهولا ودواب وبنى تحتية .
وعمليات الإجلاء متواصلة وبعضها تم وفقا لاهتمامات دولها وامكاناتها ، وبعضا منها لا زال مواطنيها ينتظرون في ميناء بورسودان مع معاناتهم وامكانات المدينة من شح في المياه ووسائل الإيواء من مساكن وخيام وتحت وطأة حرارة الجو التي عرفت به المدينة في فصل الصيف ...
اقتباس:
تعرف على أهم الدول التي أجلت رعاياها من السودان
تشغيل الفيديو
مدة الفيديو 01 minutes 41 seconds
01:41
24/4/2023|آخر تحديث: 24/4/202310:09 AM (بتوقيت مكة المكرمة)
تسعى دول عدة لإجلاء مواطنيها من السودان مع الاندلاع المفاجئ للقتال بين الجيش وقوات الدعم السريع؛ مما تسبب في تقطع السبل بآلاف الأجانب، ومنهم دبلوماسيون وموظفو إغاثة.

وتجري العديد من جهود الإجلاء جوا، كما تُجرى أخرى عبر بورتسودان المطلة على البحر الأحمر، والواقعة على بعد نحو 650 كيلومترا شمال شرقي الخرطوم.

وفي ما يلي أهم الدول التي تقوم بعمليات إجلاء من السودان:

الولايات المتحدة
أجلت قوات خاصة أميركية رعاياها من الموظفين الحكوميين وعائلاتهم، إلى جانب عدد قليل من الدبلوماسيين من بلدان أخرى، باستخدام طائرات مروحية أقلعت من قاعدة في جيبوتي وتزودت بالوقود في إثيوبيا.

ولا تعتزم واشنطن تنسيق إجلاء مزيد من المواطنين الأميركيين من السودان، لكنها تدرس خيارات لمساعدتهم على المغادرة.

بريطانيا
قال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك أمس الأحد إن القوات المسلحة البريطانية نفذت عملية "إجلاء معقدة وسريعة" لجميع الموظفين الدبلوماسيين وعائلاتهم من السودان.


وحثت وزارة الخارجية البريطانية على احتماء الرعايا في منازلهم وإبلاغها بمكان وجودهم. في حين قال وزير الدفاع البريطاني إن القوات البريطانية نفذت العملية بالتعاون مع الولايات المتحدة وفرنسا وحلفاء آخرين.

فرنسا
أفادت السلطات في فرنسا بأن طائرة فرنسية تقل نحو 100 شخص غادرت الخرطوم أمس الأحد متوجهة إلى جيبوتي، وإن طائرة أخرى تحمل عددا مماثلا تستعد للإقلاع، مشيرة إلى استئناف العمليات اليوم الاثنين.

كما نقلت الطائرة وفد الاتحاد الأوروبي في الخرطوم وعددا من أبناء الجنسيات الأخرى.

ألمانيا
قالت ألمانيا إن طائرة عسكرية هبطت في الخرطوم حيث بدأت عملية إجلاء لنحو 200 ألماني من السودان، وأضافت أن إجلاءهم وإجلاء رعايا دول أخرى "سيستغرق بعض الوقت".

إيطاليا
قالت إيطاليا إنها بدأت إجلاء مواطنيها من السودان مساء الأحد مع مواطنين من سويسرا والفاتيكان وبلدان أوروبية أخرى.

وذكر وزير الخارجية الإيطالي أنه سيجري إجلاء نحو 140 إيطاليا من السودان، فضلا عن نحو 60 شخصا من بلدان أخرى.

روسيا
قال السفير الروسي في الخرطوم لوسائل إعلام روسية إن 140 من أصل 300 مواطن روسي تقريبا في السودان أعلنوا أنهم يريدون الرحيل.

وأضاف أنه تم وضع خطط للإجلاء، لكن ما زال من المستحيل تنفيذها لأنها تشمل اجتياز جبهات قتال. وأشار إلى أن هناك نحو 15 شخصا -بينهم امرأة وطفل- عالقين في كنيسة أرثوذكسية روسية على مقربة من قتال عنيف في الخرطوم.

الدول العربية
قالت مصر إنها أجلت 436 من مواطنيها البالغ عددهم نحو 10 آلاف في السودان، مشيرة إلى أن أحد دبلوماسييها أُصيب بطلق ناري، دون الخوض في تفاصيل.

أما السعودية، فقد أجلت السبت الماضي 91 سعوديا ونحو 66 شخصا من دول أخرى من بورتسودان على متن سفينة حربية إلى جدة عبر البحر الأحمر.


وقالت الكويت إن جميع المواطنين الراغبين في العودة إلى ديارهم وصلوا إلى جدة.

وقال الأردن إن 4 طائرات تقل 343 شخصا -بينهم أردنيون ومقيمون في الأراضي الفلسطينية والعراق وسوريا وألمانيا- غادرت السودان.

من جهتها، قالت السفارة الليبية في الخرطوم إن 83 ليبيا -بينهم دبلوماسيون وأسرهم وطلاب وموظفون في شركات طيران وبنوك- وصلوا إلى بورتسودان ليسافروا منها إلى وطنهم.

أما تونس، فقالت إنها ستبدأ إجلاء مواطنيها اليوم الاثنين من الخرطوم. بينما تعمل الحكومة اللبنانية على إجلاء 51 مواطنا من بورتسودان.

دول أخرى
وقالت الهند إنها أرسلت سفينة تابعة للقوات البحرية إلى بورتسودان، وطائرتين عسكريتين إلى جدة في إطار استعداداتها، ونصحت مواطنيها بتفادي المخاطر غير الضرورية.

من جهتها، أفادت السلطات في كوريا الجنوبية الجمعة الماضي بأنها سترسل طائرة عسكرية لإجلاء 25 من مواطنيها في السودان.

وأعلنت اليابان وصول 3 طائرات إلى جيبوتي لنقل مواطنين يابانيين.

وذكرت كندا أنها ستعلق عملياتها في السودان، مضيفة أن الدبلوماسيين الكنديين سيعملون مؤقتا من موقع آمن خارج البلاد، من دون التعقيب على جهود الإجلاء.

وقالت السويد والنرويج وأيرلندا إنها تشارك في جهود إجلاء رعاياها، وقالت هولندا إن الهولنديين البالغ عددهم 150 في السودان تمكنوا من المغادرة على متن الطائرة الفرنسية.

كما تسعى غانا وكينيا على مساعدة رعاياهما على مغادرة السودان، بينما أفادت السلطات في نيجيريا بأنها طلبت ممرا آمنا لإجلاء 5500 نيجيري، ومعظمهم من الطلاب.

المصدر : رويترز


أجلي الأجانب وبقي الشعب فتشردوا ونزحوا ولجأوا وهذا هو محورنا التالي ..



عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-05-2023, 07:31 AM   #[15]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

عمـليات نــــزوح ولجـــــــوء :

طبيعة الحروب والاقتتال أن يبحث الناس عن أماكن آمنة بعد الخوف الذي الم بهم وحفاظا على أرواحهم وترك ديارهم ووطنهم بما يسمى عملية نزوح وذلك داخل الوطن ومنهم من يهرب بنفسه واهله ويلوذ لدولة مجاورة طلبا للأمن وتستقبلهم الدولة المجاورة وتنشئ لهم معسكرات واعتبارهم لاجئين الى حين توفير الأمن والاستقرار في بلدهم ومن بعد تتم عملية العودة لديارهم ويستقروا ...
السودان عايش عمليات النزوح واللجوء من داخل السودان ومن خارجه فكم استقبلنا لاجئين من دول الجوار نتيجة الحروب في دولهم كاثيوبيا واريتيريا وتشاد وافريقيا الوسطى وجنوب السودان واليمن وسوريا وفلسطين وهلم جرا ...
وأقيمت لهم المعسكرات واعتبارهم لاجئين ومسجلين لدى منظمات الأمم المتحدة والأخرى تصلهم المساعدات الانسانية وتوفير سبل العيش لهم ..
وبنفس القدر ونتيجة حروبنا الداخلية حدث النزوح واللجوء ابان حرب الجنوب ومعظمهم نزحوا شمالا أي شمال السودان وعاشوا آمنيين في بلدهم السودان وكانت الخرطوم ملاذا امنا لهم . ومنهم هرب من الحرب لدول مجاورة وعاشوا فيها لاجئين ..
وتدور الأيام وما كان يتوقع أن يصبح سكان الخرطوم نازحين ولاجئين ..
نزوح لقرى ومدن آمنة ..
لاجئين لدول الجوار .. اثيوبيا ومصر وغيرها ...
وتدور الدائرة .. وظاهرة النزوح واللجوء نتيجة الحرب الدائرة بين الجملان ولا يعرف أين يقيمان أو أين يختبئان ?
ويبقى الشعب هو النازح واللاجئ غير الآمن ليقول حسبنا الله ونعم الوكيل ..


ويبقى الوطن الرعانا وهيأ لنا الإقامة الطيبة والآمنة وفي قلوبنا ترعاه العناية :


للوطن قيمة عظيمة فلنتأمل كلمات الشاعر يوسف مصطفى التني في حق الوطن فهي قيم مزروعة واخلاق تبقى ...
في الفؤاد ترعاه العناية
للشاعر يوسف مصطفى التني

في الفؤاد ترعاه العناية
بين ضلوعي الوطن العزيز
غير سلامتك ما عندي غاية
لي عداه بسوي النكاية
وإن هزمت بلملم قواي
إن شاء الله تسلم وطني العزيز
***
مرفعينين ضبلان وهازل
شقوا بطن الأسد المنازل
النبقي حزمة كفانا المهازل
ولنبقي درقت وطنا عزيز
*****
شفنا فيهم جواب فيافي
والبطير ويسابق السوافي
ما مرادوا عفارم عوافي
غير يمجد وطنو العزيز
****************
من حلوق الريف لي سدودها
البلاد معروفات حدودا
سودانا جبهة النبقى لها خودة
نلافي ضرر الوطن العزيز
*****
بي ديني بعتز وأفخر وابشر
ما بهاب الموت المكشر
ما بخش مدرسة المبشر
وعندي معهد وطني العزيز
****
عندي وطني يقضي لي حاجة
كيف أسيبه وأروح لي خواجة
يغني وطنه ويحيجني حاجة
في هواك يا وطني العزيز
****
نحن للقومية النبيلة
ما بندور عصبية القبيلة
تربي فينا ضغائن وبيلة
تزيد مصائب الوطن العزيز
***
مالي مال تاريخ القبيلة
نحن شعبة وحيدة وأصيلة
علمونا جديدة وقبيلة
كأمة واحدة بوطن عزيز


لا للحـــرب أوقفـــوها ....





التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحكيم ; 16-05-2023 الساعة 08:18 AM.
عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 05:30 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.