ماذا سنفعل حين تضع الحرب أوزارها؟ !!! حسيــــن عبد الجليل

دعوة لمشاهدة فلمي ( إبرة و خيط ) !!! ناصر يوسف

قصص من الدنيا؛ وبعض حكاوي !!! عبد المنعم الطيب

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-09-2023, 12:35 PM   #[1]
عادل سليمان
:: كــاتب جديـــد ::
 
افتراضي زفة سر الليالي

🟢زفة.. سر الليالي🟢

د.عادل سليمان
*عسم*

عندما يغزل ود المجذوب كلماته فوق خيام من جمال وعندما يدور الكابلي ويدور حينها ترجحن حلقات الذكر.. وتعلو انفاس القوم وتسمو في سماوات الروح.. انه مولد الحبيب المصطفي علم الهدي عليه افضل الصلوات واتم التسليم...
نحسب للربيع ايامه نخطها بالفحم علي جدار المنزل... في انتظار الزفه... قبلها بايام تموج ام درمان.. فتبرقع جلبابها.. وترتجف ماكينات سنجر في القصير_يه من الازدحام ويتفنن ترزيتها في خلط الالوان... و يجعلون للاخضر مكانا مرموقا ومضوا يخرجونه زيا.. فزيا...
وتلتف الطواقي حلزونيا ليبرق في رأسها حبلا يتدلي ثم يسبح في الفضاء كما يشاء.. يمروح الغبار من خرير الجباه..
ولكي تزف ام درمان ليلة المدثر تتوضأ بين هلب وطابيه... وتبرق ضفاف قبة المهدي... ويغربل ميدان الخليفه رماله ليفسح للبلور والزبرجد مكانا ويغسله بماء زمزم...
نرتدي أجمل ما نملك من ارديه وقمصان.. وننتعل (الشده) لنكون خفاف عند الزحف.. حتي لا يكربجنا السواري وهو يعتلي حصانه الراقص...
ونشابي من فوق الاشجار نسوح مع غيوم من غبار تأتينا من علي البعد.. تزحف نحونا وتهفو قلوبنا اكثر فاكثر.. وتخفق مع دقات الطبول التي تسكر وجداننا..
وحوافر العاديات تهز الارض فتأن.. ويقترب الركب ويزدحم المكان بالاشواق ونحلق بعيدا نتموسق زغاريد النسوة ونرتوي حبا ولعبا واشتياق... ونغازل النجوم ليلا في انتظار الثاني
عشر لنمتطي حصانا.. ونزف عروس في قلب ميدان الخليفه.
لتتداني انفس القوم في حلقة الشيخ ويتقدم المقدم وندور... وندور... وندور..
الله... الله... الله...
ونطوف بالصاري.. ويمضي عن فتنة الحسن الحجابا..
صلوات وسلام علي المبعوث رحمه
د.عادل سليمان
عسم



عادل سليمان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-09-2023, 02:45 PM   #[2]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

ياخي حمد لله على سلامة الرجوع!
برجع لك



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14-09-2023, 06:54 AM   #[3]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

تحياتي يا عادل،

في البال آخر مولد حضرته في السودان بعد رجوعنا من رومانيا وقبل إغترابي الإمارات، كان بمعيتك وبعض الأصدقاء.
كنا في ميدان الخليفة، ونعمنا بنفحات الذكر من الخيام، بإنشادهم وطبولهم وسماحهم والمحبة بائنة على الوجوه المشرقة بذكر الله ومدح الحبيب المصطفى. إصطفت الخيام وذاب المحبين العاشقين مع النوبة والجو الروحاني، وبرغم تعدد الخيام والطرق، فهناك خيط نوراني يجمعهم، فالمحبوب واحد.
وبعد أن أخذنا زادنا وارتوينا، كان الليل قد انتصف، فرجعنا وبتنا عندكم في الثورة.

لعلك لا تذكر تلك التفاصيل، لكنها راسخة في ذاكرتي.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 07:58 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.