من ذاكرة المدمرق !!! النور يوسف محمد

اوبريتـــات سودانيـــة (اوبريت) !!! عبد الحكيم

هَكَذَا يَمْضِي الغفاريون نَحْوَ الله: في رحيل مظفر النواب !!! عبد الله جعفر

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2014, 03:14 PM   #[1]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي وطنٌ في تمامِ نصابِ الفجيعة

هذا الوطنُ تذبحهُ الفئةُ الباغية

.....

تُري, ماذا سيقولُ التاريخ عنا, قَدْ مرَّ من هنا وطن

......

تُري, ماذا سيقولُ التاريخُ عنهم

......

لك الله أيها الوطن

لك الله أيها الفيتوري, أيها القابضُ علي جَمْرِ الكلام صدقاً يؤرخ لفجيعتنا فينا حين تقول:

أمسُ قد مَرَّ طاغية’’ من هنا

نافخاً بُوقه تَحت أَقواسِِها

وانتهى حيثُ مَرَّ

كان سقفُ رَصَاصٍ ثقيلاً

تهالكََ فوق المدينة والنّاس

كان الدُّمامةُ في الكون

والجوعَ في الأرض

والقهرَ في الناس

قد مرَّ طاغيةٌ من هُنا ذاتَ ليل

أَتى فوق دبّابةٍٍ

وتسلَّق مَجْداً

وحاصرَ شعباً

غاصَ في جسمه

ثم هامَ بعيداً

ونصَّبَ من نَفْسهِ للفجيعةِ رَبَّا

......
......
......

لقد نصَّبوا من أنفسهم, للفجيعةِ أصناماً



التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2014, 05:48 AM   #[2]
ناصر يوسف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الصائغ مشاهدة المشاركة
هذا الوطنُ تذبحهُ الفئةُ الباغية

.....

تُري, ماذا سيقولُ التاريخ عنا, قَدْ مرَّ من هنا وطن

......

تُري, ماذا سيقولُ التاريخُ عنهم

......

لك الله أيها الوطن

لك الله أيها الفيتوري, أيها القابضُ علي جَمْرِ الكلام صدقاً يؤرخ لفجيعتنا فينا حين تقول:

أمسُ قد مَرَّ طاغية’’ من هنا

نافخاً بُوقه تَحت أَقواسِِها

وانتهى حيثُ مَرَّ

كان سقفُ رَصَاصٍ ثقيلاً

تهالكََ فوق المدينة والنّاس

كان الدُّمامةُ في الكون

والجوعَ في الأرض

والقهرَ في الناس

قد مرَّ طاغيةٌ من هُنا ذاتَ ليل

أَتى فوق دبّابةٍٍ

وتسلَّق مَجْداً

وحاصرَ شعباً

غاصَ في جسمه

ثم هامَ بعيداً

ونصَّبَ من نَفْسهِ للفجيعةِ رَبَّا

......
......
......

لقد نصَّبوا من أنفسهم, للفجيعةِ أصناماً
الوطن الجريح يا خالد ،، سيكون موجوداً حاضراً بكاملِ جراحاته الغائرات

بيد أنَه فلربما سيتغني شاعراً ما في يومٍ من أيام التَذكُر القادمات


أمسُ قد مَرَّ شعب’’ من هنا

صارخاً بصوتهِ ضِد الظُلم

وما كان يدري

أنَ للظلم ظلاماتٌ وظلامات قميئة

وانتهى الشعبُ حيثُ مَرَّ



سيبقي الوطن الجميلُ الجريح بلا شعبٍ يا خالد قرييييباً قريباً جداً

ستجدنا في المنافي والفيافي نشحذُ قوت الكرامةِ عسانا أن نستطيع صناعةُ جيلٍ آخر ،،،
يكون جيلاً واعياً صادقاً وصانعاً المجد للوطن الجميل


رُببببببببببما




التوقيع:
ما بال أمتنا العبوس
قد ضل راعيها الجَلَوس .. الجُلوس
زي الأم ما ظلت تعوس
يدها تفتش عن ملاليم الفلوس
والمال يمشيها الهويني
بين جلباب المجوس من التيوس النجوس
ناصر يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2014, 10:43 AM   #[3]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر يوسف مشاهدة المشاركة



سيبقي الوطن الجميلُ الجريح بلا شعبٍ يا خالد قرييييباً قريباً جداً

ستجدنا في المنافي والفيافي نشحذُ قوت الكرامةِ عسانا أن نستطيع صناعةُ جيلٍ آخر ،،،
يكون جيلاً واعياً صادقاً وصانعاً المجد للوطن الجميل


رُببببببببببما

فهَل من مُدّكِرٍ يا صديقي, هل من مُدّكِر



التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2014, 10:56 AM   #[4]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي سينوغرافيا وطن ...

كما المستحيل
متاحٌ دوماً عناءُ الغيابِ الذي
يستبيح’ بشارات الحضور
أمامَ الكواليس ِأدْمَنْت’ التسَّكُعَ
حيث’ لا تثريبَ علي ذلك
كانوا قد كتبوا في صحفِ الصباح
و أذاعوا في نشراتِ الأخبار
ثم زرعوا ملصقاتهم الأنيقة
في واجهةِ البنايات
و علي أرصفةِ الشوارع
حتي يعلمَ من فاتهُ
سَماعَ موجز الأنباء
أو قراءة صُحُف الصباح
أنّ أمامَ الكواليس ِ
هو الأنسب’ حتماً
للنزهةِ و الأسترواح ِ
بإستنشاق عِطْرَ الشعارات
فالدخول’ خلفَ الكواليس
ليس كالخروج منها لزاماً
حيث’ لا متاحَ هنالك للدخول علي النص
كثيرون هُم اؤلئك
الذين نجحوا في أنْ يفشلوا في ذلك
الجَوقة ُ تَمّ إختيارُها بكلّ عِناية
كلٌ كان قد حَفِظَ دَوْره تماماً
الحبكة’ أُعِدّتْ بكلّ إتقان
لا مكان هنا للخروج علي النص
النّظّارة’ أخذوا أماكنهم في تراص ٍ خَلْف حناجرهم
كلٌ يعلمُ دَوْره تماماً
ثم أخذوا جميعاً يُصَفِّقون بألسنتهم
هكذا دأبهم دائماً
ثم أ’سْدِلَ الِستار



التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-05-2014, 11:43 AM   #[5]
النور يوسف محمد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية النور يوسف محمد
 
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

أستاذ خالد ،
التحيات التى تليق ،

كما تفضلت فالفيتورى شاهد بالأمس ما نراه نحن اليوم ،
كتب على جدران الماضى مأساة الحاضر ونعى لنا أنفسنا قبل الرحيل ،،،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقوال شاهد إثبات

عبر الدهاليز الطويله ..

التى تختال فى قاعاتها الضيقة السوداء

آلة الموت صفوفا

ناشرات خلفها الصمت والانطفاء

مشيت محكوما ..

تعريت من الذكرى

رقصت رقصتى القاسية الحزينه

كان دمى مئذنة ، وجسدى مدينه

غنيت للجنون كيفما أشاء

اصغيت مثلما اشاء

كنت كمن ليس يبالى

أنا والتاريخ ..

والنار التى تخرج من جمجمتى ..

صاعدةً إلى السماء !

ثمة شىءٌ

اننى اعترف الآن ..

لقد رأيتهم ..

إنى رأيت القتله

مروا على عينى

وكانوا يصخبون كالطيور الجارحه

كانوا قضاة يحملون الاسلحه

ويمضغون الكتب المنزله

وكدت لا افهم ما يحدث

ما أبشع أن لايفهم الانسان ما يحدث

ــ ماذا تصنعون ؟

أقتربوا ..

فأقتربوا ..

وأمطر الفجر الرمادى رصاصا ودماء

ومالت الاشجار فى حديقة الله

ــ لم تقتلوا البذرة ..

لم تقتلعوا الصخرة ..

قلت اقتربوا ..

فاقتربوا

وكشفت عن وجهها الهزيمه

واقتربوا ..

وعلقوا صلبانهم فى عنقى تميمه

واختلطت فى ناظرى الثورة والجريمه

وكدت لا افهم ما يحدث ..

ما ابشع ان نفهم ما يحدث ..

ثم أشعلوا جنازتى

وطفقوا يتشحون بالرماد واحدا فواحدا

كانوا يلوحون فى وجه الاله

بالنعال والمدى

جريمة أخرى ..

سدى تصبغ ايديكم ..

ولما تفرغون من الجريمة القديمه

أنبئكم ..

لن تفلتوا غداً

من قدر الولادة الاليمه

ومن مخاض الامة العظيمه

والتصق الصراخ فى فمى:

الجناة .. التتريون .. الضحايا ..

الأسلحه ..

بيارق الثورة فى الوحل

الزناة اغتصبوا السلطة

لم لم تنج من اللعنة حتى الاضرحه

يا وطنى ..

لم تنج حتى حرمات الاضرحه

سأعترف

يا من سيأتون غداً

أنى وقفت لم احرك شفة ولا يدا

واننى فى قمة العصر ..

شهدت المذبحه !

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



النور يوسف محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2014, 02:20 PM   #[6]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النور يوسف محمد مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم

أستاذ خالد ،
التحيات التى تليق ،

كما تفضلت فالفيتورى شاهد بالأمس ما نراه نحن اليوم ،
كتب على جدران الماضى مأساة الحاضر ونعى لنا أنفسنا قبل الرحيل ،،،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ

اقوال شاهد إثبات

عبر الدهاليز الطويله ..

التى تختال فى قاعاتها الضيقة السوداء

آلة الموت صفوفا

ناشرات خلفها الصمت والانطفاء

مشيت محكوما ..

تعريت من الذكرى

رقصت رقصتى القاسية الحزينه

كان دمى مئذنة ، وجسدى مدينه

غنيت للجنون كيفما أشاء

اصغيت مثلما اشاء

كنت كمن ليس يبالى

أنا والتاريخ ..

والنار التى تخرج من جمجمتى ..

صاعدةً إلى السماء !

ثمة شىءٌ

اننى اعترف الآن ..

لقد رأيتهم ..

إنى رأيت القتله

مروا على عينى

وكانوا يصخبون كالطيور الجارحه

كانوا قضاة يحملون الاسلحه

ويمضغون الكتب المنزله

وكدت لا افهم ما يحدث

ما أبشع أن لايفهم الانسان ما يحدث

ــ ماذا تصنعون ؟

أقتربوا ..

فأقتربوا ..

وأمطر الفجر الرمادى رصاصا ودماء

ومالت الاشجار فى حديقة الله

ــ لم تقتلوا البذرة ..

لم تقتلعوا الصخرة ..

قلت اقتربوا ..

فاقتربوا

وكشفت عن وجهها الهزيمه

واقتربوا ..

وعلقوا صلبانهم فى عنقى تميمه

واختلطت فى ناظرى الثورة والجريمه

وكدت لا افهم ما يحدث ..

ما ابشع ان نفهم ما يحدث ..

ثم أشعلوا جنازتى

وطفقوا يتشحون بالرماد واحدا فواحدا

كانوا يلوحون فى وجه الاله

بالنعال والمدى

جريمة أخرى ..

سدى تصبغ ايديكم ..

ولما تفرغون من الجريمة القديمه

أنبئكم ..

لن تفلتوا غداً

من قدر الولادة الاليمه

ومن مخاض الامة العظيمه

والتصق الصراخ فى فمى:

الجناة .. التتريون .. الضحايا ..

الأسلحه ..

بيارق الثورة فى الوحل

الزناة اغتصبوا السلطة

لم لم تنج من اللعنة حتى الاضرحه

يا وطنى ..

لم تنج حتى حرمات الاضرحه

سأعترف

يا من سيأتون غداً

أنى وقفت لم احرك شفة ولا يدا

واننى فى قمة العصر ..

شهدت المذبحه !

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الود و المعزة عزيزنا النور

كم يجسد الفيتوري هنا واقع الحال و مآله


و اننا في قمة العصر
نشهدُ المذبحة

ذبحٌ غير مسبوق
ذبحٌ لكل شريان, لكل ما ينبض به الوطن



التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-05-2014, 02:27 PM   #[7]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي

الأمرُ في مدينتي ما نَصّه ُ أدناه

الناسُ كالضِياع ِ تُكتري

رخيصة ً وفيرة ً

مبذولة ً سُخاء

الناسُ في مدينتي

كالقمح ِ كالشعير ِ

يُطحنون في الرِحاء

يُطحنون كلَّ طفل ٍ كلَّ أ ُم ٍ

كلَّ بيت ٍ

يُطحنون كلَّ ظل ٍ كلَّ ماء

يُذبحون كلَّ صيف ٍ

كلَّ مطر ٍ

كلًّ برد ٍ

كلَّ حين ٍ

يُذبحون في الصباح ِ

يُذبحون في المساء

يُعْرَضون كلَّ سُوقْ

كأبخس ِ الأشياء

بضاعة ًً مُزجاة

للبيع ِ و الشراء

الناسُ يُشنقون في مدينتي

و يُصْلَبون في العراء

يُسْلَخون كالخراف ِ

كالدَجاج ِ

كالشِّياه

الأمرُ في مدينتي قد جاوز المدي

قد فاقَ منتهاه

الظلمُ في مدينتي مُقدَّسٌ

القهْرُ في مدينتي إله



التعديل الأخير تم بواسطة خالد الصائغ ; 12-05-2014 الساعة 02:30 PM.
التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 13-05-2014, 12:30 PM   #[8]
ود المامون
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ود المامون
 
افتراضي

الاستاذ / خالد الصائغ

لك التحية والاحترام

.. استاذي .. ان .. الداء قديم .. قديم ..

.. تامل رؤية امير الشعراء في بلادي ( عالم عباس ) ..
..

مِنْ أيّ أْركانِ الظَّلام أَتَوْا، وكانوا أوّل الفجرِ الّذي لم نَنْسَ مقدِمَهُمْ، بدَوْا
مُتَجَمِّلين، على الوجوه براءةٌ ،

حتى ظنّنّاهم ملائكةً، وقدّيسين أطْهاراً،
وما كَلّوا عن التسْبيحِ والترتيلْ.

وأنْشدْنَا جميعاً خلفَهُم قُدّاسَ عيدِ المجدِ والبُشْرى،
تُرَى ما بالُنا حَلّتْ عليهم أو علينا
لعنةٌ،
صاروا وحوشاً واسْتبَاحوا لحْمَها، شربوُا دِماها قَبْلَ قُرْصِ الشمسِ تنْزِعُ
للأفولْ!

من أين جاءت هذه الديدانُ ناهشةً، لناخرِ عظْمِها أو ما تَبَقّى مِنْه،
ما اكْتَنزَتْهُ يوم
اليُسر للعُسْر الذي يمتدُّ جيلاً بعد جيلْ.

إرْثَاً من الأخلاقِ، والنُّبْلِ المُضَاعَفِ نسْجُهُ،
وحلاوةِ الإيثارِ، نَجْدةَِ مُسْتَغيثِ الليل،
والمُسْتصْرِخِ الملهوفِ، سِتْرِ نسائنا، وحمايةِ الجار البعيدْ.
تبّاً لهُمْ،
تبّاً لنا.
من أيّ لعناتِ السماءِ وسخْطِها حَلّتْ بنا ؟

صار الفخارَ العارُ، صار العارُ غاراً،
ثم أُبْدِلَتِ المَكارِمُ خِّسةً،
أضحى التّنافسُ جُرْأةً
في هتكِ عِرْضِ الجارِ أقْربُ ما يكونُ،
وأكْلُ مالَ السُحْتِ مِن أفواهِ أطفالٍ تَهَاوَوْا في
المجاعات
التي تمّتْ مُتاجَرَةٌ بها،
مُتَسَوِّلٌ يَفْتَنُّ في إبرازِ عاهَتِهِ ليَسْتَجْدِي الفضولْ.

أَ ذَا هُوَ الوطَنُ ؟

أم ذا هو الكَفَنُ ؟؟




.. كل الحب ..



التوقيع: ... ابرق ببسمتك التى لو اشرقت ..
.. ما اختار اهل الارض شمسا غيرها ...
.. وهى التى من اجلها قد اطفئت نار المجوس ..
.. وهى التى نحيا عليها فى زمان القحط .. والدم .. والهزائم ..

( عالم عباس )
ود المامون غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-05-2014, 09:26 AM   #[9]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد احمد محمد علي المامون مشاهدة المشاركة
الاستاذ / خالد الصائغ

لك التحية والاحترام

.. استاذي .. ان .. الداء قديم .. قديم ..

.. تامل رؤية امير الشعراء في بلادي ( عالم عباس ) ..
..

مِنْ أيّ أْركانِ الظَّلام أَتَوْا، وكانوا أوّل الفجرِ الّذي لم نَنْسَ مقدِمَهُمْ، بدَوْا
مُتَجَمِّلين، على الوجوه براءةٌ ،

حتى ظنّنّاهم ملائكةً، وقدّيسين أطْهاراً،
وما كَلّوا عن التسْبيحِ والترتيلْ.

وأنْشدْنَا جميعاً خلفَهُم قُدّاسَ عيدِ المجدِ والبُشْرى،
تُرَى ما بالُنا حَلّتْ عليهم أو علينا
لعنةٌ،
صاروا وحوشاً واسْتبَاحوا لحْمَها، شربوُا دِماها قَبْلَ قُرْصِ الشمسِ تنْزِعُ
للأفولْ!

من أين جاءت هذه الديدانُ ناهشةً، لناخرِ عظْمِها أو ما تَبَقّى مِنْه،
ما اكْتَنزَتْهُ يوم
اليُسر للعُسْر الذي يمتدُّ جيلاً بعد جيلْ.

إرْثَاً من الأخلاقِ، والنُّبْلِ المُضَاعَفِ نسْجُهُ،
وحلاوةِ الإيثارِ، نَجْدةَِ مُسْتَغيثِ الليل،
والمُسْتصْرِخِ الملهوفِ، سِتْرِ نسائنا، وحمايةِ الجار البعيدْ.
تبّاً لهُمْ،
تبّاً لنا.
من أيّ لعناتِ السماءِ وسخْطِها حَلّتْ بنا ؟

صار الفخارَ العارُ، صار العارُ غاراً،
ثم أُبْدِلَتِ المَكارِمُ خِّسةً،
أضحى التّنافسُ جُرْأةً
في هتكِ عِرْضِ الجارِ أقْربُ ما يكونُ،
وأكْلُ مالَ السُحْتِ مِن أفواهِ أطفالٍ تَهَاوَوْا في
المجاعات
التي تمّتْ مُتاجَرَةٌ بها،
مُتَسَوِّلٌ يَفْتَنُّ في إبرازِ عاهَتِهِ ليَسْتَجْدِي الفضولْ.

أَ ذَا هُوَ الوطَنُ ؟

أم ذا هو الكَفَنُ ؟؟




.. كل الحب ..
الود و المعزة عزيزي سيد احمد

الداء قديم, و لكنه استشري و تمدد في هذا العهد الغريب, بشكل غير مسبوق, و غير ملحوق ....

من أين جاءت هذه الديدانُ ناهشةً، لناخرِ عظْمِها أو ما تَبَقّى مِنْه،
ما اكْتَنزَتْهُ يوم
اليُسر للعُسْر الذي يمتدُّ جيلاً بعد جيلْ.

إرْثَاً من الأخلاقِ، والنُّبْلِ المُضَاعَفِ نسْجُهُ،
وحلاوةِ الإيثارِ، نَجْدةَِ مُسْتَغيثِ الليل،
والمُسْتصْرِخِ الملهوفِ، سِتْرِ نسائنا، وحمايةِ الجار البعيدْ.
تبّاً لهُمْ،
تبّاً لنا.
من أيّ لعناتِ السماءِ وسخْطِها حَلّتْ بنا ؟



التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 11:56 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.