ضيف على مائدة سودانيات ...! - 22 - Hassan Farah !!! أبو أماني

وغادرنا والدي النوبي النبيل !!! شوقي بدري

عثمان اليمني !!! طارق جبريل

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-04-2009, 03:35 PM   #[1]
عبد الجليل سليمان
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبد الجليل سليمان
 
افتراضي إنت ما نسمة في هجير .. أبو آمنة حامد .. جبلي وراعي غنم!!

بنحب من بلدنا

كلمات الشاعر الراحل/ أبو آمنة حامد
الحان وغناء / محمد وردي


بنحب من بلدنا
ما برا البلد
سودانية تهوى عاشق ود بلد
بعيون المفاتن شي ما ليهو حد..
التوب المهبهب فوق أم الضفاير
والخد المعطر زي أحلى الأزاهر
والخطوة الأنيقة ترنيمة مشاعر
أنا بي كلو عمري بمشيلا وبسافر
مين في الدنيا دية أجمل من بناتنا
الليهن قلوبنا والفيهن صفاتنا
الكامنات في روحنا والعايشات في زاتنا..
في حلفا البداية أحلامي وهنايا
أنا عايش لحبي المخضر برايا
النافرة الأليفة بجروحي وهنايا
أنا لي في كريمة شايقية بشلوخا
نعتز بصفاتا ما نجهل تاريخا
ماها المابية ريدتي ومو ياها المسيخة..
في شندي العظيمة تلقى بنات جعل
وحدات في المتمة زي لون العسل
النايرات خدودن زي فجرا أطل
في سنكات بنعشق بت سمرة وأبية
ترتاح في الضريرة خصلاتا الغنية..
عاشت في شعوري أحلى هدندوية
الواردات جدودن في الجود والشجاعة
البظهر جمالن من زمن الرضاعة
سودانية مية المية في زوقا وطباعة
يا ناس أرحموني أنا قلبي فرطاعة ..
لو تلقطنا اليانعة السمحة ونضيرة
تستنى الحليوة في مشية أميرة
أجمل حب عندي في قلب الجزيرة
لي في الغرب أغيد في دار حمر والبقارة
نحميها بسيوفنا تفاحنا ونضارة
تسكرنا الليالي وتطربنا النقارة
لي في جوبا الساحر تسلم لي خدودو
يمرح في غاباتو يسرح في ورودو
حبي الغالي ليهو ما بعرف حدودو
//////////////////////
ما نسيناك
أبو آمنه وأحمد الجابري ... رحمهما الله


مانسيناك جاي تعمل إيه معانا بعد ما بدلتنا
ماسقيناك أحلي ما في عمرنا
من عواطف مالقيناك

الرهيف قلبو بيعيش في شكو اكثر من يقينو
تستبيهو نظرة جارحة وتحترق بالحب سنينو
قلبو ضايع في العيون الشاربه من حبو وحنينو
وناكرة حتي إنو إنسان يسعي لي قلبي يعينو
جاي تعمل إيه؟؟؟

ماكفاهو العذاب الهو فيهو ليه تزيد آلامو اكتر
وليه عيونو العمرها ماخانتك تبكي و تسهر
وليه توشح فجرو بالأحزان بعد ماقلبو نور
اضحي جرح الفرقة في قلبو الحزين من حبو أكبر

قلبي غافر ليك ذنوبك سيبو بس تنشف جراحو
الحنين العايش لحبك صرت تسخر من نواحو
سيبو مرة يغسل احزانو بالأمل يشرق صباحو
وكيف يطير لعشو عصفور منكسر مكسور جناحو
جاي تعمل إيه؟؟؟
مانسيناك جاي تعمل إيه معانا بعد ما بدلتنا
ماسقيناك أحلي ما في عمرنا
من عواطف مالقيناك
////////////////////////
سال من شعرها الذهب
أبو آمنه وصلاح بن الباديه

سال من شعرها الذهب
فتدلى وما انسكب
كلما عبثت به
نسمة ماج واضطرب
النسيمات والخصل
فى عناق وفى غزل
نسجت حوله القبل
موكبا يغزل الطرب
فيه من سمرة الأصيل
شعرها المذهب النبيل
ثغرها اليانع البليل
كرزة حفّها العنب
يا حبيبى ... أكلما
قلبىّ المغرم احتمى
بك وانزاح ملهما
عاد كأسا بلا حبب
فاره .. مترف .. لدن .... لا .. ولا فنن
هدنى الوجد والشجن
فى الهوى قلبى إغترب
رقص الورد والزهر
مهرجانا على النهر
سال فى الشط وانهمر
عطره الحلو وانسرب
أى غصن إذا انثنى
فيه تحتشد الدّنا
الثريات والسّنا
غير بدرى إذا احتجب
عشت فى الحب منتهى
إلاّ لكن بلا انتهاء
تائه .. ذاهل النّهى
شفّنى الوجد والطرب
إن تكن أنت لم تزل
يوم بدر المنى اكتمل
نحن شلناك فى المقل
وقعدنا على الله اللهب
///////////////////////////////
وشوشني العبير
أبو آمنه وبن البادية:

وشوشنى العبير ..فانتشيت
وساقنى الهوى فما أبيت
يد الحرير أرتعشت بكفى
فبكيت من رقتها..بكيت
صبية ..العطر يشتهيها
أمذنب أنا اذا اشتهيت؟
جدائل الليل على كتفيها
تهدلت حولى فما اهتديت
أجمل منها ما أحتوى
فالعبق الصادح ما أحتويت
حبيبتى أغرودة العذارى
ورنة الأفراح ان غنيت
لا تسألنى كيف كان الملتقى
وكيف فى دروبها مشيت
وكيف طاف الثغر فى ابتهال
وكيف فى محرابها صليت
سر عميق حبها بقلبى
ما قلته للناس ما حكيت
فان روى الغيثار سر قلبى
قولوا ما قلت وما رويت
لكنه حين بكى حنينا
بكيت من رقته ..بكيت
////////////////////////////
لست وحدك
آبو آمنة حامد

ُشقّ بالسيف ضمير الظلمة السوداء ناضِلْ
لستَ وحدك..
أرفع الراية يا عرس النضال المر..قاتل
لست وحدك
يا شموخ النخل يا راية شعبى.. يا مقاتل
كل جرح فاغر..يلتأم..يضحك
لست وحدك
كل ليل حالك تنبض في أحشائه شمس عنيدة
والنجوم الحانيات البيض ضوانٍ..أمانينا البعيدة
لست وحدك...
فالصباح المرتجى المخضر في كف الحدائق
يتندى.. يتندى .. يتندى..
يا ندى .. ابن العاص.. يا مجد صلاح الدين
يا صيحة .. ناصر .. يا حبيبي
شعب مصر الطيب الصامد..
يا سيفي ورمحي
انت مذ كنت وتبقى
ليلي الدامي .. وُصبحي
يا رفيقي في نضال الامس ُمذ ُكنّا
وُمذ كان النضال...
لست وحدك
قولة يعرفها التاريخ والنيل وندوات المقطم
فالذرى الشمّاء... لا تركع لا تسجد..
لا تبكى وليست تتحطم
وسيبقى شعبنا الحر ومهما
وستبقى ارضنا الحرة مهما
قدر يعرفه الفجر المغنى في حقول الكادحين
فأسال النهر الذي يعبر دهرا
من صحاري... لا يجف
كيف يسقيك حيا الفجر الملون؟
كيف بعد الرحلة الظامئة ..الجوعى
يهش الحب في أعماقه
كيف رق النور في آفاقه
كيف بعد الموت يشدو بالحنين...المر.. من أشواقه..
لست وحدك..
إن من يصنع من آلامه الثكلى بقلب الجرح..واحة
قادر يا شعبنا..الرائع..أن يدعو.. جراحه
قادر مهما إدلهّم الليل...مهما كان..
أعداء النهار..
أن يظل السيف ..والقرآن...والوحدة
والاحزان والفرحة والموج المسافر..
لست وحدك..
شمسنا الغاضبة الشماء تبقى
يا هدير النيل.. يا تاريخ.. حزن المجد يا وعد الصباح
بيننا يا شعبي المصري.. يا أغنية النور
ويا حلم الغد..
اعتناق الثورة الواحدة الكبرى
وبوح المسجد...أمل النصر الذى يورق فينا
أناشيد الكفاح المشترك .. بالدم المسكوب في الجبهة..
في فوح القنابل.. في نضالات شعوب الأرض
من أجل السلام..حين تضوي الشمس للكادح.. تحبو
مثل طفل رائع الضحكة غنى للسلام...
عصرنا.. عصر الصباح المزهر الدافق
لا عصر الظلام..
انتهى..عصر الظلام..انتهى
انتهى.. عصر الظلام !!
//////////////////////////////

محمد الامين – ابو آمنه حامد
جانا الخبر شايلُه النّسيم في الليل يوشوش في الخمايل
هشّ الزّهر بكت الورود سالت مشاعر النّاس جداول
رجع البلد بعد السّنين المُرّة يادوب العيون سهرن هجد

في عيونُه فاض شوقن هتن لي حبّه للناس للوطن
ما غيّرت ريدتُه السّنين وما بدّل إحساسُه الزّمن
وشفنا المشاعر الحلوة في ساحاتنا بالآمال مشن
يا حليلُه ما رجع البلد وعيونّا ما سهرن هجد

إنت ما نسمة في هجير إنت ما راحة ضمير
إنت ما بهجة مشاعر إنت ما رحلة عبير
انت ما ياكا الحِنيّن إنت ما ياكا الأمير
كيف نسيبك تمشي تاني وإنت نوّرت البلد
دا العذاب فارق طريقنا والعيون سهرن هجد
////////////////////////////
فرحة
وردي وأبو آمنة

بين الرّيد والهوى عشنا أيّامنا سوى
ما قاسينا النّوى
ما أحلاك يا هوى الهم راح وإنطوى
عش ريدتنا استوى
بين إيديهُ هنايَ في عينيهُ منايَ
حقّقنا أحلامنا
والعاشق عقبالُه

بيني وبينُه حكاية ما ليها نهاية
وأحلام دنياي
لو شفتوهُ معاي خطوُه الحالم آية
يروي محاسنُه رواية
كم ضوّت دنيايَ نوّر دربي برايَ
حقّقنا أحلامنا
والعاشق عقبالُه

أنا بحبُّه أكتر ياما هوايَ بيكبر
ياما مشاعري بتسكر
حبُّه النّامي الأخضر راعيناهُ وأزهر
في قلبينّا ونوّر
والعزّال كدناهم في لحظة نسيناهم
حقّقنا أحلامنا
والعاشق عقبالُه

الأحباب شافونا بالأزهار لاقونا
هنّيناهم وهنّونا
حبّيناهم وحبّونا غنّوا معانا وشاركونا
بالأزهار لاقونا
يا عشّاق عقبالكم قولولنا هنيّالكم
حقّقنا أحلامنا
والعاشق عقبالُه

قالوا بتحبّوا
قلت ليهم مالُه
إيدُه على إيدي الهنا مشينالُه
حقّقنا أحلامنا
والعاشق عقبالُه
/////////////////////



عبد الجليل سليمان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2009, 08:35 AM   #[2]
قمر دورين
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية قمر دورين
 
افتراضي

[align=center]لك التحيّة استاذ عبد الجليل على هذا البوست التوثيقي لشاعر رائع ترك بصمة جميلة وواضحة في الفن السوداني ..
واسمح لي أن ابحر قليلاً في سيرة الراحل وانقل لكم الآتي...
[/align]

اقتباس:
لقي أبو آمنة حامد وجه ربه في أيام مباركة.. بعد أن قدَّم مجموعة من الأشعار كانت هي جواز سفره لولوج مدائن الإبداع والدهشة.. واللافت للنظر أن شعره قد ارتبط بالغناء.. وتناثرت قصائده المغناة بين المطربين: محمد وردي، واحمد الجابري، وصلاح بن البادية، وغيرهم.. ولم ترسخ في الذاكرة قصائده الجيدة التي حواها ديوانه شعرها الذهب، ودواوينه الاخرى التي تغنى فيها بالناصرية، والتي ادى بعضها عبد الكريم الكابلي.
كتب ابو آمنة حامد قصائد ديوانه «شعرها الذهب» وهو بعد طالب في المرحلة الثانوية، وقدم لها الشاعر عبد الرحمن الخميسي «مصر»، وهو شاعر كان محباً للسودان والسودانيين، ولا يمكن ان ننسى له قصيدته «ذكرى الزعيم» وهي موجهة الى زعيم جمعية اللواء الابيض (علي عبد اللطيف).
وإذا نظرنا إلى هذا الديوان، الذي كتب الشاعر قصائده وهو طالب في المرحلة الثانوية وهي بدايات قوية بشرت بشاعر كبير، وفي ما ساقه الكاتب محمود السعدني عن الخميسي وزكريا الحجاوي واحتفاؤهما بالمواهب الجديدة، ففي هذه المقدمة يكتب الخميسي بمحبة عن الشاعر الجديد آنذاك ابو آمنة حامد.
«اخذتني في شعر الشاعر (ابي آمنة حامد) خصائص جوهرية متى توفرت في عمل.. أصبح ذلك العمل فناً صرفاً.. ومن تلك الخصائص أذكر الرنين الذي يمكن أن يقودنا إلى الموسيقى في الشعر عامة، وإلى قدرة الشاعر على استعمال تلك الموسيقى بطرائق مختلفة، متعانقة الأنغام، أو متضادة الأنغام بهدف فني مقصود..!».
والموسيقى في شعر ابي آمنة حامد تنهض بدور فعال في الإيحاء، وحسب الفن أن يوحي.. لا أن يفصح. وأن يشير.. لا أن يخطب.. وأن يهمس لا أن يزعق.
استمع إلى قوله:
مشينا الطريق يداً بيد
واسكرنا الحب جفناً بجفن
ونبقى شموخاً تعالى
وحباً عصياً على كل شك وظن
فلا ذبل الورد في حقله
ولا جف في الحرف نبض التغني
ونذكر هنا بأن الخميسي قد كتب مقدمته لديوان «شعرها الذهب» في أعقاب المعركة بين الشعر العمودي وشعر التفعيلة، وهو يسميه بالشعر المرسل. «إن الشعر العمودي ليس كله جيداً.. ولا الشعر المرسل كله جيداً إنما تستطيع الموهبة المتمرسة القادرة أن تبدع سواء نظمت ملتزمة بالشعر العمودي أو المرسل.
الأساس في الحالتين هو الموهبة.. وعندي أن التمرس بالشعر العمودي يخصّب امكانات الشاعر الموسيقية ويثريها كما يحدث عند ابو آمنة حامد».. وقد توزَّعت قصائد ابو آمنة حامد سواء في ديوانه هذا أو في (ناصريون نعم)، أو في أغنياته (شعرها الذهب) (وما نسيناك) و(قالوا بنحبه) و(بنحب من بلدنا)، وهي سياحة في أقاليم السودان، ومن بواكير شعره في جمال عبد الناصر «صديقي جمال»:
ولبيك لبيك ناصر..
باسمك اطفال حيفا يغنون
باسمك تنفلت العاصفة
تروى دماً حقنا المغتصب
وتغسل باللهب جبل الغضب
وحين نعود لننفض عنا الحكايا القديمة
ونرمي على الشاطئ المحترق
بقايا الجريمة
تموت قرون من الاتكال
ونمشي الى المعركة
ملايين تهدر باسم العرب
فدى يا جمال!!
وابو آمنة حامد الشاعر الشاب الذي كان مقبلاً على الحياة. وقد عمل في أول الأمر ضابط شرطة، وكانت ود مدني من محطاته الاولى، ثم درس القانون بجامعة القاهرة بالخرطوم، وعمل في مصر ثم عاد الى السودان، وليس من شك في أن الموهبة الشعرية المتفتحة، قد بشرت بشاعر كبير، ولا نقول شيئاً سوى أن أقدار المبدعين السودانيين، وخصومات السياسة، وعواصف الحياة، قد أسهمت إلى حد بعيد في عدم اكتمال المشروع الشعري لابي آمنة حامد.. ويذكر الكثيرون المعركة التي دارت حول آراء للعلامة عبد الله الطيب، والتي رد فيها ابو آمنة حامد.. وثار جدل بينه والراحل طه حسين الكد.. عليهم الرحمة والمغفرة والرضوان.. وظل ينافح عن آرائه في صبر وجلد. فهو رغم رقة شعره، إلا أنه فارس بجاوي، ذو انتماء عربي واضح.. مشاكس، وهو يكتب «نحن مع الفيل اما الظل فلا»..
http://www.alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147509182



قمر دورين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2009, 09:51 AM   #[3]
wadosman
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

[align=center]عبد الجليل...

سلااام
شايفك اليومين متجه شرقا...تماام

و نضيف ايضا للاغنيات الجميلة للشاعر ابو امنه حامد
الاغنية التى يتغنى بها الراحل الفنان صالح الضىء...اللقاء المستحيل..[/align]


[align=center]اللقاء المستحيل
ابو امنة حامد...


سألت عينيك وعدا
و ذبت قبل الوصول
فوقى احتمالى فعفوا
لقياك يا مستحيل
فى نظرة الورد لينا
فى شموخ النخيل
هل سطوة الحسن الا
الا اعتداد ظبى كحيل
ارخى المساء خصلات عليه
ليل جليل
و الحسن صور فيه
حقيقة المستحيل
فمن شهى شهيا
و من بتول بتول
و من عصى عصى
و من لول ذلول
يا اريحيه حسن
تكاثرت فى بخيل
مد الاياادى و ضم
اخضرار هذه الحقول
ها زمان جميل
فاخفق بهذا الجميل
شربت من مقلتيه
وعد اللقاء المستحيل
سكرت لكن مثلى
هل يرتضى بالقليل
لا يرتضى بالقليل..[/align]


[align=center]
[media]http://sudaniyat.net/wadosman/uploading/al_liga_almustaheel.wma[/media][/align]



wadosman غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 07:12 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.