انتخابات مجلس الإدارة - مرحلة الترشيح !!! لجنة الانتخابات

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-09-2013, 01:38 PM   #[271]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرشيد اسماعيل محمود مشاهدة المشاركة
:D:D
فعلاً بايت ومضروب زي ما شايفين لغاية الآن، مافي جديد في الكتاب دا حتي الآن، أضف لذلك الافتراضات هشّة وقابلة للتفنيد بكل سهولة. وحسين ما قصّر في التفنيد من داخل فرضيات الكاتب.
تحياتي يا رشيد

الواحد بتستوقفو دايما الكتابات البتحاول نقد الثوابت بي شكل موضوعي,, أي ناقد كان, نقدو مؤكد حيضيف قيمة مهما كانت درجة إختلافنا معاهو, علي الأقل من جهة إنو النقد بمحص الحقائق و بيعمل علي إظهار نصاعتا من حيث لا يدري, زي ما هو حاصل في الكتاب موضوع النقاش هنا, لكن قبل كده في تصوري في مسألة مهمة جدا مفترض تتوفر في الناقد, و هي نية النقد السليمة, و بقصد بيها ضرورة عدم وجود أي دوافع أو أهداف مسبقة لدي الناقد, يعني ما يكون نقد موجه, لأنو النقد كلما كان موجه, كلما كان ده علي حساب الموضوعية و الأمانة النقدية, لأنو النقد الموجه الناقد فيهو ببدا من الخلاصة و بعد داك يتحرك في إتجاه السياق النقدي, في حين إنو النقد الحقيقي مفترض يبدأ بالسياق النقدي في إتجاه الخلاصة.
الحاجة الداير أقولا من خلال كلامي عن نية النقد السليمة, إنو النية دي غالبا لا تتوفر في الكتابات النقدية التي تتناول الموضوعات الدينية بالذات, و ده السبب الجوهري البخلي كتير من العمليات النقدية في الصدد ده, هي محض تهافت.



التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 01:49 PM   #[272]
أبوبكر عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كيشو مشاهدة المشاركة
عايز تجيب لي هدية ساكت كدا (فتيل ريحة ولّ جلابية أخْرِتْكم بيها في المنتدى دا) مرحب بيك :)
بعد جلابية كانديك الفي الصورة؛ الخرت الجلابي تشمو قدحة.



أبوبكر عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 01:58 PM   #[273]
أبوبكر عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الصائغ مشاهدة المشاركة
الحاجة الداير أقولا من خلال كلامي عن نية النقد السليمة, إنو النية دي غالبا لا تتوفر في الكتابات النقدية التي تتناول الموضوعات الدينية بالذات, و ده السبب الجوهري البخلي كتير من العمليات النقدية في الصدد ده, هي محض تهافت.
لو وصلك يا خالد إحساس انو دكتور محمد مجمود دا أو أي شخص آخر، عبر مسيرة حياتو كان طالب حقيقية بما يخص موضوع الدين دا، وتوصل لهذه النتائج؛ ماذا يفعل وما هي نظرتك ليهو؟
كيف في ظنك ممكن تتوفر نية سليمة في نقد الدين ويكون صاحبها توصل إلى محصلة يخالف فيها الدين كليا؟



أبوبكر عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 02:26 PM   #[274]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس مشاهدة المشاركة
غايتو يا خالد، ما عارف، لكن الكتاب دا، تأثيرو على الأجيال القادمة ح يكون كبير جدا
انتو ما عندكم مشكلة في التعايش مع الأشياء المتنافضة، لكن أولادكم الدخلتوهم المدارس الإنجليزية ديل، لما يقروا نوع الكتاب دا، ح يقولوا مع هزة راس بعد يخلصوا من المطالعة الأولى للنسخة الإنجليزية من الكتاب:
it makes sense
تحياتي يا بابكر

بالعكس يا دكتور, أولادنا حيتوفر ليهم المزيد من وسائط تشكيل الوعي السليم, دي حتخليهم يميزو بي شكل أكبر بين الجيد و الغث من السياقات الفكرية


ثم إنو, القال ليك منو, عندنا أكيد يا بابكر مشكلة في التعايش مع الأشياء المتناقضة, أدينا بس وجه واحد لي تناقض إنت شايفو, و شايف إنو نحن متعايشين معاهو !!!



التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 03:16 PM   #[275]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس مشاهدة المشاركة
لو وصلك يا خالد إحساس انو دكتور محمد مجمود دا أو أي شخص آخر، عبر مسيرة حياتو كان طالب حقيقية بما يخص موضوع الدين دا، وتوصل لهذه النتائج؛ ماذا يفعل وما هي نظرتك ليهو؟
كيف في ظنك ممكن تتوفر نية سليمة في نقد الدين ويكون صاحبها توصل إلى محصلة يخالف فيها الدين كليا؟
إطلاقا شكل نية دكتور محمود دا, أو أي إنسان آخر, ما موضوعنا, ولا مساحة ممكن نتوقف فيها يا بابكر, النيَّات دي يا عزيزي من شأن رب العالمين, و أنا علي الإطلاق ما شككتا في نية الراجل, أنا سقتا المسألة في إطارا العام

و شكلو فكرتي ما وصلتك في سياقا المقصود يا بابكر

خليني أوضحا بي سياق تاني

لمَّن الرسول صلي الله عليه دعا ربنا بإنو ينصر الإسلام بأحد العمرين, عمر بن الخطاب أو عمرو بن هشام (أبو جهل)
تفتكر استجابة ربنا كانت لي سيدنا عمر ليه دونا عن أبو جهل
عارف لي يا دكتور
السبب بكمن في صدق النية يا بابكر
منطلق معرضة سيدنا عمر للإسلام في بدايتو, كان بيختلف بي شكل جوهري و جزري عن منطلق معارضة أبو جهل
سيدنا عمر كان بنطلق من نيَّة حسنة كانت بتشوف إنو دعوة الرسول فرقت كلمة قريش و أحدثت خلل في نسيجا السياسي و الإجتماعي, لأنو ما كان فاهم الإسلام فهم صحيح, و أول ما توفر ليهو الفهم الصحيح للإسلام, مباشرة بادر و إتحول من أكبر الأعداء إلي أكبر نصير للدعوة, لأنو في الحالتين كان بنطلق من نية صادقة
أما أبو جهل فكان بعارض من أجل المعارضة, و أولوياتو ماكانت أبدا البحث عن الحق, و كونو الإسلام دين حق ولا ما دين حق, المسألة دي ما كانت فارقة معاهو, مشكلتو كانت مجرد إنو كيف المنافسين السياسيين ناس بني عبد مناف يطلع منهم نبي, يعني لو كان الرسول صلي الله عليه و سلم قريبو و من بني مخزوم رأيو كان حيختلف.
الأمر كلو مناطو في النية, عشان كده لسان حكمة أهلنا بقولو النية زاملة سيدا, ربنا سبحانه و تعالي عدلو مطلق, و هو أجلَّ و أكرم من إنو يخزي و يضل إنسان نيتو صادقة في البحث عن الهداية
عشان كدة يا بابكر, دكتور محمود دا, أو أيما إنسان كان, نيتو كانت صادقة في سعيو في درب الهداية, تأكد في النهاية حيصل لي ميس هدايتو للحق.

ده يا بابكر مقتضي عدل رب العالمين, و نواميسو في خلقو.



التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 03:49 PM   #[276]
حسين عبدالجليل
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

(6)


أعادة تدوير بعض أراء المستشرقين,حول أن الدعوة الأسلامية التي أتي بها القرآن في مكة لم تكن دعوة عالمية بل كانت دعوة محلية, يطل برأسه مرة أخري في قول المؤلف في صفحة 219 " ...و كانت دعوته في بداية أمرها دعوة تعكس عالمه المكي ولم يتجاوز طموحها الجغرافي حدود هذا العالم, وهكذا نقرأ في آية مكية مبكرة: (وهذا كتاب أنزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القري ومن حولها والذين يؤمنون بالآخرة يؤمنون به وهم علي صلاتهم يحافظون) (6:92 الأنعام) .


الطريف في الآمر أن الكاتب نفسه يرد علي فريته هذه ردا بليغا بقوله في صفحة 125" وهكذا مالبث محمد أن شرع يدعو المكيين لدعوته وهو لايملك الا شيئين : ايمانه بنبوته وكلمته. وفي حديث منسوب له نقرأ (بعثت إلي الناس كافة, فإن لم يستجيبوا لي فإلي العرب فإن لم يستجيبوا لي فإلي قريش, فإن لم يستجيبوا لي فإلي بني هاشم, فإن لم يستجيبوا لي فا ليّ وحدي).


وعند حديثه عن سورة الفيل في صفحة 220 , يردد المؤلف في حاشية بنفس الصفحة كلام بعض المستشرقين بقوله: " و علي الأرجح أن القصة القرآنية أستمدت من فصص نسجها الخيال الشعبي حول الحدث....." . فات علي المؤلف هنا شيء منطقي هام وسهل الادراك: الا وهو علمنا بأن الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام قد ولد في عام الفيل ونزلت سورة الفيل في بداية الدعوة أي كان عمره حينئذ حوالي ال 40 عاما مما يعني أن معاصريه من كفار قريش ممن هم فوق ال 58 عاما كانوا بالغين راشدين وكان عمرهم 18 عاما أو يزيد عند قدوم جيش أبرهة , ورأوا بأعينهم ماحدث لجيش أبراهة , ولو كان فيما قاله القرآن في سورة الفيل أي مناقضة لما شاهدوه لأتخذوا ذلك ذريعة للهجوم علي القرآن و اتهامه بالكذب .



حسين عبدالجليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 05:45 PM   #[277]
عبدالله علي موسى
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالله علي موسى
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرشيد اسماعيل محمود مشاهدة المشاركة
السياق بوضعه الحالي لغوياً يا عبد الله ما فيهو مشكلة إلّا لو زول داير يستخدموا لإثبات فرضية معينة، يعني معلوم بالنسبة للزول القاعد يقرا الآية إنو الرسول عبد منو، دا موضوع غير قابل للجدال علي ما اعتقد.
مثلا:
(أرسل الرجل ابنه ليشتري له شاياً من الدكان، فأعطي صاحب الدكان ابنه وقية شاي وأعاد له الباقي)، يعني ما ممكن يجي زول يقول دا إبن منو؟ نسبة لانحصار المذكورين ولا سواهم نصيّاً.
الإمارة التانية:
ناقل الوحي والموحي، ما أظن دا موضوع بالنسبة لي، لأنو القرآن يعجّ بأحاديث الوحي دون الحوجة للتذكير بأنو جبريل ناقل للوحي، ولكن يفهم ذلك مجرّد ورود آية بالمعني:
(قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ )
(أَكَانَ لِلنَّاسِ عَجَبًا أَنْ أَوْحَيْنَا إِلَى رَجُلٍ منْهُمْ )
(وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ )
(فأوحى إليهم ربهم لنهلكن الظالمين ولنسكننكم الأرض من بعدهم ذلك لمن خاف مقامي وخاف وعيد).
عموماً:
لو مشينا في افتراض إنو الرسول شاف الله، يبقي دي كانت(نزلة أخري)، يبقي مفروض يكون في نزلة أولي كانت، فـ متين الله دنا وتدلّي في المرّة الأولي؟!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرشيد اسماعيل محمود مشاهدة المشاركة
يا عبد الله شايفك مركز مع الصفات المذكورة وشايف إنها كتيرة علي جبريل، وانا ما شايف كدا!
ذو مِرّة= يعني ذو قوّة
والله تعالي وصفها بيهو في غير هذا الموضع في سورة التكوير، (إنه لقول رسول كريم ذي قوّة عند ذي العرش مكين).
يبقي واضح إنو المعنِي هو جبريل نسبة لأنو ليس من المنطق أن يكون جبريل ذا قوّة في موضع في القرآن، والله تعالي في موضع آخر أيضاً ذو قوّة زيّو زي جبريل!! لأنّ الله هو القوي بإطلاق وليس صاحب قوّة فقط شأنه شأن مخلوقاته.
الرشيد نهاراك سعيد ياخي،


كلامك الفوق دة جميل جداً.


أنا شايف إنه إذا أولنا الأية بالتأويل المباشر الحدسي أرى أن الصفات في الأية اقرب لأن تكون لله عن أن تكون لجبريل، ولو أنه المفسرين تقريباً اتفقوا على أنه جبريل، هي النهاية كلها اجتهادات إذا لا يعلم تأويله إلا الله. لكن على الأقل دعني أن أقول أن تفسيري أعتمد فيه ما أرى أنه منطق القرآن والله أعلم.

مثلاً هذه قراءتي لمطلع السورة:

اقتباس:
النَّجْمِ إِذَا هَوَى
مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى
وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى
إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى
تأكيد على أن الرسول يوحى إليه

اقتباس:
عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى
قراءتي هنا تفترض أن هذا الوحي علمه الله الذي هو شديد القوى.

قراءتك تفترض أنه هذا الوحي علمه جبريل شديد القوى للرسول، بمعنى أوصله.

اقتباس:
ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى

قراءتي تقول أن الذي إستوى هو الله سبحانه لأن لفظ الإستواء ورد في القرآن 12 مرة، 10 مرات وصف الله به نفسه، في كل هذه الأيات التي وصف الله فيها نفسه كان وصف الإستواء مرتبط بالإستواء في السماء، و ورد الوصف مرتان فقط في مخلوقات:
وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آَتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ القصص (14) -
فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا الفتح (29)

أما أي صفة إستواء سماوي في باقي الأيات ملازمة لصفة الله، والموضع هنا موضع وصف إستواء في الأفق الأعلى.

إذا قرأناها كما تقرأها و يقرأها أغلب المفسرين إذاً هذه الحالة الوحيدة في القرآن التي وصف الله فيها عبداً من عبادة أنه يستوي في السماء:


اقتباس:
وَهُوَ بِالأُفُقِ الأَعْلَى
ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى
فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى
فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى
قراءتي:
ليست هنالك قاعدة في القرآن تشير لأن كل الوحي يأتي من جبريل "بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحَى لَهَا" "وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ" "فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ" كلمة "أَوْحَى" في القرآن وردت سبعة مرات في خمسة مرات جاءت في ايات يتحدث فيها الله عن الذات الإلهية بوضوح، والمرة السادسة هي هذه الأية، إذا كان هنالك قاعدة إنو كل الوحي من جبريل إذاً ممكن نقول ربما من البلاغة أن لا نكرر أن أي وحي هو عبر جبريل في كل ذكر لوحي لا علم لي بقاعدة كهذه عشان كدة حتت إنه "لأنو القرآن يعجّ بأحاديث الوحي دون الحوجة للتذكير بأنو جبريل ناقل للوحي، ولكن يفهم ذلك مجرّد ورود آية بالمعني" ربما تحتاج مراجعة.
و زكريا أوحى لأهله "فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ مِنَ الْمِحْرَابِ فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا "، نأتي للجزء الثاني من الأية " أَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى" مثلك الفوق عن الولد والدكان صحيح لكنه ليس فيه من البلاغة شئ ولا يشبه بلاغة القران ولا حتى بلاغة لغة جرائد محترمة. في مثلك الشطر الأول يشير لما أبهم في الشطر الثاني، فهل الأية تشير إلى أي شئ غير أن شديد القوى ذو مرة فاستوى هذا أوحى إلى عبده هو؟

أما إنه إذا تماشينا في هذه تبقى المشكلة "نزلة أخرى" كلمة أخرى في العربية لا تفيد بالضرورة الترتيب الثاني؛ يعني ما لازم يكون معناها إنه شاف الله مرة أولى و هذه أخرى: "هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِي فِيهَا مآرِبُ أُخْرَى" فليس هنالك معنى أن الغي السياق الواضح أعلاه فقط لأنه صعب علي أن أعرف ما معنى "نزلة أخرى" من القرائن التي تجعلني أعتقد أن المعني فوق هو الله هو مدى تعظيم شديد القوى ذو مرة فإستوى في السورة، إذا كان فعلاً المعني جبريل إذاً هذه جديدة أخرى في القرآن حيث لم يبجل القرآن الملائكة كل هذا التبجيل في مقام آخر حسب علمي.

والله أعلم.

تحياتي



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالله علي موسى ; 22-09-2013 الساعة 06:02 PM.
التوقيع: "المكان اذا لم يؤنث، لا يعول عليه"

إذا أنا أحمـــدت اللقاء فإنـنى
لأحـمد حـيــنا للفــراق أيـاديـا
عبدالله علي موسى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 09:48 PM   #[278]
أبوبكر عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الصائغ مشاهدة المشاركة
إطلاقا شكل نية دكتور محمود دا, أو أي إنسان آخر, ما موضوعنا, ولا مساحة ممكن نتوقف فيها يا بابكر, النيَّات دي يا عزيزي من شأن رب العالمين, و أنا علي الإطلاق ما شككتا في نية الراجل, أنا سقتا المسألة في إطارا العام
سلام يا خالد،
- أعتقد انو الهدف من الكتاب (النية) مهمة جدا في هذا النوع من الكتابات.
- حتى الآن ما خلصت قراءة الكتاب، بالصدفة وجدت الكتاب مع صديق بنيويورك وأخذت منه نسختين واحدة لي والثانية لصديق بواشنطن، قبل أن أفرغ من قراءة الكتاب إلتقيت حسين وأهديته له لشيء في نفسي، على أساس أن أرجع لصديقي وأشيل نسخة أو نسخ أخرى.
- تحدثت مع محمد محمود لربع ساعة بالتلفون سوف أبذل الجهد للإلتقاء به شخصيا، النية بالنسبة لي مهمة جدا، فأنا أرى نفسي باحث عن الحقيقة بنية حسنة



أبوبكر عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 10:52 PM   #[279]
كيشو
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس مشاهدة المشاركة
بعد جلابية كانديك الفي الصورة؛ الخرت الجلابي تشمو قدحة.
جيب الجلابية واترك الحكم للجمهور:)



كيشو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-09-2013, 11:59 PM   #[280]
الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس مشاهدة المشاركة
سؤال يا رشيد من وحي مشاركاتك في البوست دا:
انتا ليش بتصلي خمس صلوات في اليوم؟
سؤالك فعلا ذكي، لكنو إفتراضي، واضح إنو الغرض من السؤال إنك تشوف مدي إتساق موقفي من حادثة المعراج برواياتها المتنافرة.
آيات "أقم الصلاة" في القرآن، بتحتمل تلاتة صلوات، وبرضو تحتمل أكتر من تلاتة صلوات لأنو بالنسبة لي فإن طرفي النهار (مثلا) ليس ميقات محدّد بل هي فترة ممتدّة، وكذلك "زلفاً من الليل" برضو ليس ميقات محدّد. مثلا لو قلت ليك إنتظرني في طرف السوق، ما بكون حدّدت ليك نقطة محدّدة، يبقي ظرف مكان ليس له نقطة معيّنة، ولو قلت ليك بجيك بعدين المسا، ما حأكون حدّدت ليك زمن، بل مساحة زمنية.
قاعد أشوف إنو الفهم الصحيح للدين بيحتاج موازنة، لأنك إذا قلت أنا حآخد بالقرآن وبس، حتخليني أتساءل:
ماهي وظيفية ومهمة الرسول؟ هل الرسول مهمتو إنو يوصِّل القرآن ولّ القرآن مهمتو يوصِّل الرسول؟!
هل فكرة إرسال رسُل زيّها زي خدمة توصيل الطلبات (ديليفري)؟!
هل لا يستطيع الله الخالق أن يوصل ما يريد دون حوجة إلي وسيط كالمرسلين؟
ما حوجة الله إلي إرسال رسُل تقتصر مهمتهم فقط علي توصيل ما يود، طالما هو قادر علي فعل ذلك بوسيلة أخري غير معقدة ولا تستهلك وقتاً ؟
المهم:
الصلاة وسيلة وليست غاية، وكرأي شخصي بالنسبة لي، بقول ليك إنو العمق الوجودي للعقيدة، هو النيّة وليس الانتماء الشكلي، الايمان الحقيقي ليس الوجود داخل المسجد، بل هو فعل الوجود خارج المسجد.



الرشيد اسماعيل محمود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-09-2013, 12:20 AM   #[281]
الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله علي موسى مشاهدة المشاركة
أما أي صفة إستواء سماوي في باقي الأيات ملازمة لصفة الله، والموضع هنا موضع وصف إستواء في الأفق الأعلى.

إذا قرأناها كما تقرأها و يقرأها أغلب المفسرين إذاً هذه الحالة الوحيدة في القرآن التي وصف الله فيها عبداً من عبادة أنه يستوي في السماء:
سلامات يا عبد الله،،،
خلينا نشوف كلمة أفق دي في اللغة بتعني شنو أوّلاً، لأنها ممكن تخلينا نتفق علي حاجة واحدة علي الأقل:
اقتباس:
الأُفْق والأُفُق مثل عُسْر وعسُر ما ظهر من نواحي الفَلَك وأَطراف الأَرض وكذلك آفاق السماء نواحيها وكذلك أُفْق البيت من بيوت الأَعراب نواحيه ما دون سَمْكه وجمعه آفاق وقيل مَهابُّ الرياح الأَربعة الجَنُوب والشَّمال والدَّبور والصَّبا وقوله تعالى سنُريهم آياتِنا في الآفاق وفي أَنفُسهم قال ثعلب معناه نُرِي أَهل مكة كيف يُفتح على أَهل الآفاق ومَن قرُب منهم أَيضاً ورجل أُفُقِيّ وأَفَقِيّ منسوب إلى الآفاق أَو إلى الأُفُق الأَخيرة من شاذّ النسب وفي التهذيب رجل أَفَقِيّ بفتح الهمزة والفاء إذا كان من آفاق الأَرض أَي نواحيها
"لسان العرب"
اقتباس:
أُفُق [مفرد]: ج آفاق:
• ما ظهر من السَّماء ماسًّا الأرضَ، منتهى ما تراه العين من الأرض كأنّما التقت عنده بالسَّماء، ويبدو دائريًّا في البحر ومتعرِّجًا على اليابس بسبب العوائق "الشمس فوق الأفق- في الأُفق غيوم- {وَهُوَ بِالأُفُقِ الأَعْلَى} " ، خَطُّ الأفق : ملتقى الأرض بالسَّماء.
"معجم معاصر"
اختلافي معاك في إنو أنا فاهم إنو الأفق يستلزم وجود أرض وسماء، هنالك جزء أدني منه وأعلي حسب بعده عن خط الأفق (التماس المتخيّل للسماء مع الأرض)، وإنت شايف الأفق الأعلي هو أعلي حتي من السماوات السبع، ودا بخلّي تفسير (سنريهم آياتنا في الآفاق) إنو سنريهم آياتنا فوق للسماء السابعة!!



الرشيد اسماعيل محمود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-09-2013, 12:40 AM   #[282]
الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله علي موسى مشاهدة المشاركة
ليست هنالك قاعدة في القرآن تشير لأن كل الوحي يأتي من جبريل
صحيح، أعتذر عن تلك المداخلة وأتفق معك في الجزئية دي!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله علي موسى مشاهدة المشاركة
أما إنه إذا تماشينا في هذه تبقى المشكلة "نزلة أخرى" كلمة أخرى في العربية لا تفيد بالضرورة الترتيب الثاني؛ يعني ما لازم يكون معناها إنه شاف الله مرة أولى و هذه أخرى: "هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِي فِيهَا مآرِبُ أُخْرَى" فليس هنالك معنى أن الغي السياق الواضح أعلاه فقط لأنه صعب علي أن أعرف ما معنى "نزلة أخرى"
أبداً، ما طالبتك بإلغاء السياق عشان ورود (نزلة أخري) في الآية، فقط قلت ليك إنو أخري بتعني "غير المذكورة"، زي (وليَ فيها مآرب أخري) بتعني بكل بساطة لي فيها مآرب غير الهش علي الغنم والتوكؤ عليها لأنهن ديل المذكورات!!
يبقي:
نزلة أخري، بتعني نزلة غير المذكورة حالياً دي، وسؤالي ليك إنو لو مشينا في اتجاه إنو الحدث يتحدث عن الله تعالي، معناها الرسول شاف الله قبل كدا ودي بمثابة مرّة أخري!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله علي موسى مشاهدة المشاركة
إذا كان فعلاً المعني جبريل إذاً هذه جديدة أخرى في القرآن حيث لم يبجل القرآن الملائكة كل هذا التبجيل في مقام آخر حسب علمي.
عليك الله في تبجيل وتكريم أكتر من إنو الله يصف جبريل الملك بالصفات الفخمة دي:
اقتباس:
إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ* ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ* مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ
عموماً:
فكرتك وضحت، وأتمني إنو وجهة نظري وصلتك، وما أظن واحد فينا قادر تاني يضيف جديد لرؤيتو حيال الموضوع دا.

تحياتي



الرشيد اسماعيل محمود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-09-2013, 12:29 PM   #[283]
خالد الصائغ
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية خالد الصائغ
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس مشاهدة المشاركة
سلام يا خالد،
- أعتقد انو الهدف من الكتاب (النية) مهمة جدا في هذا النوع من الكتابات.
- حتى الآن ما خلصت قراءة الكتاب، بالصدفة وجدت الكتاب مع صديق بنيويورك وأخذت منه نسختين واحدة لي والثانية لصديق بواشنطن، قبل أن أفرغ من قراءة الكتاب إلتقيت حسين وأهديته له لشيء في نفسي، على أساس أن أرجع لصديقي وأشيل نسخة أو نسخ أخرى.
- تحدثت مع محمد محمود لربع ساعة بالتلفون سوف أبذل الجهد للإلتقاء به شخصيا، النية بالنسبة لي مهمة جدا، فأنا أرى نفسي باحث عن الحقيقة بنية حسنة
و نحن أيضا نراك كذلك يا دكتور, و لو وصلك مننا غير ذلك, ده بكون فقط في إطار تحفيز النقاش, بيد أنك لايوق شوية :p , لكن صدقني دي أجمل حاجة فيك, فكلنا في عشق اللايوق و المفروك شرق

غايتو بعد الغزل العزري الفوق ده, حقو أقول ليك, ياخ ما تشوف لينا معاك طريقة رفقة في حدائق العم سام :p



التوقيع:
هنا أصل ما بيني و بيني و ما بيني و الآخر

http://khalidal-saeq.blogspot.com/
خالد الصائغ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2013, 08:13 PM   #[284]
أبوبكر عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين عبدالجليل مشاهدة المشاركة
اذن فحسب منطق الكاتب النبوة مصنوعة بواسطة مدعي النبوة واتباعه . ربما لايرغب ولا يريد مدعي النبوة ان يكون نبيا (نموذجي موسي و يونس أعلاه) ولكن في النهاية يصنع النبي النبوة التي لايرغب فيها (الجابروا شنو؟)
سلام يا حُسين،
الآن خلصت من القراءة الأولى الكاملة للكتاب وأستطيع تقمص دكتور محمد محمود في الرد عليكم والحتات البتكون صعبة بخلع فيها القميص.
الجابرو شنو؟
محمد محمود أقرّ بصدق الأنبياء يعني هم ناس جيدين (لاحظ إتفاق الناس حول صدق محسن خالد مثالا) بصلوا مرحلة يتقمصون الشخصية (النبي) تقمصا كاملا بحيث انو الحوارات التي تدور بينه والإله هي حوارات تحدث بين النبي وخيال الإله، وقد يصل فيها النبي للضيق أثناء مهمة التبليغ ويطلب من الإله إعفاءه من المهمة والإله المتخيل يرد عليه ويقنعه بالعدول عن هذا الهروب.



أبوبكر عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2013, 10:38 PM   #[285]
أمين محمد سليمان
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أمين محمد سليمان
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس مشاهدة المشاركة
سلام يا حُسين،
الآن خلصت من القراءة الأولى الكاملة للكتاب وأستطيع تقمص دكتور محمد محمود في الرد عليكم والحتات البتكون صعبة بخلع فيها القميص.
الجابرو شنو؟
محمد محمود أقرّ بصدق الأنبياء يعني هم ناس جيدين (لاحظ إتفاق الناس حول صدق محسن خالد مثالا) بصلوا مرحلة يتقمصون الشخصية (النبي) تقمصا كاملا بحيث انو الحوارات التي تدور بينه والإله هي حوارات تحدث بين النبي وخيال الإله، وقد يصل فيها النبي للضيق أثناء مهمة التبليغ ويطلب من الإله إعفاءه من المهمة والإله المتخيل يرد عليه ويقنعه بالعدول عن هذا الهروب.
تعرف يا بكة ... المنطق العجيب ده أخير منو الزول يقول الانبياء ديل كضابين و مافي حاجة اسمها ربنا و انهم إستغلو حوجة الناس للدين بادعائهم النبوة و باقي حنك منكري النبوة !!
بعدين ( خيال الإله) ده منو البنضم و بقنع و يخليك تطلع تقنع ليك مليون زول بره انك رسول و تفرض عليهم شرايع و تقنعهم انهم يحاربو و يموتو من أجل الدين المزعوم ده ؟!!!

غايتو كان ده حنكو ... أخير منو إنت ده !!



التوقيع: ربما لو لم يكن هذا الجدار .. ما عرفنا قيمة الضوء الطليق !!
أمين محمد سليمان غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 01:39 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.