أعلى قامات بلادنا !!! شوقي بدري

الماراغويا و فواكه موسمية !!! معتصم الطاهر

تلفزيون سودانيات ـــــ بسم الله نبدأ !!! ناصر يوسف

وعن .. (أولاد أحمد) سأحكي لكم !!! هيثم علي الشفيع

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > نــــــوافــــــــــــــذ > كلمـــــــات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2007, 09:51 AM   #[1]
أبوذر بابكر
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي تشكيل شعرى/شعر تشكيلى -- على خطى "حسن طلب"

أو هكذا يبدو

أذكر أنه وفى نهاية سبعينيات القرن العشرين
كانت "مجلة الدوحة" وقتها فى أوج رونقها

"شاهدت" وقرأت على صفحاتها شكلا جديدا فى كتابة النص
كان لشاعر إسمه "حسن طلب"

كان نصا تجريبيا ربما، أو محاولة لإفتتاح طريقة غير مألوفة فى كتابة الشعر وصياغة جسد القصيدة وشكلها

وعرفت بعدها أن "حسن طلب"
واحد من أميز شعراء مصر، له العديد من الإصدارات الشعرية والنقدية

وهو الآن "الدكتور حسن على طلب" أستاذ الفلسفة بعديد من الجامعات فى مصر وخارجها

وعلى خطاه نسير

فتوكلنا على الخالق

وتوكأنا على الشعر



التوقيع:
يا سرَها يا لونَها
كيف إحتمالُك للعبيرْ
جلستُ على رخامِ أغنيةٍ
تنسابُ ناصعةً من هديلِ لونِها
من مسامِ سرِها
فزملنى الحرير
أبوذر بابكر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2007, 09:54 AM   #[2]
أبوذر بابكر
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

الورق الأرق -- الورق الألق

الورق
الورق الأرق
الورق الأرق الأرق
الورق الأرق اليباب الأرق
الورق الأرق اليباب النداء الأرق
الورق الأرق اليباب النداء الفناء الأرق
الورق الأرق اليباب النداء الفناء العباب الأرق
الورق الأرق اليباب النداء الفناء العباب الغياب الأرق
الورق الأرق اليباب النداء الفناء العباب الغياب الموات الأرق
الورق الأرق اليباب النداء الفناء العباب الغياب الموات السكات الأرق
الورق الأرق اليباب النداء الفناء العباب الغياب الموات السكات البلاد الأرق
الورق الأرق اليباب النداء الفناء العباب الغياب الموات السكات البلاد البعاد الأرق
الورق الأرق اليباب النداء الفناء العباب الغياب الموات السكات البلاد البعاد الوداع الأرق
الورق الأرق اليباب النداء الفناء العباب الغياب الموات السكات البلادالبعاد الوداع الضياع الأرق

الورق الألق النضار النهار السناء النماء الحنان الدنان الفصول الوصول الوجود الخلود ألألق
الورق الألق النضار النهار السناء النماء الحنان الدنان الفصول الوصول الوجود ألألق
الورق الألق النضار النهار السناء النماء الحنان الدنان الفصول الوصول ألألق
الورق الألق النضار النهار السناء النماء الحنان الدنان الفصول ألألق
الورق الألق النضار النهار السناء النماء الحنان الدنان ألألق
الورق الألق النضار النهار السناء النماء الحنان ألألق
الورق الألق النضار النهار السناء النماء ألألق
الورق الألق النضار النهار السناء ألألق
الورق الألق النضار النهار ألألق
الورق الألق النضار الألق
الورق الألق الألق
الورق الألق
الورق



التوقيع:
يا سرَها يا لونَها
كيف إحتمالُك للعبيرْ
جلستُ على رخامِ أغنيةٍ
تنسابُ ناصعةً من هديلِ لونِها
من مسامِ سرِها
فزملنى الحرير
أبوذر بابكر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2007, 10:52 AM   #[3]
Ishrag Dirar
:: كــاتب ::
الصورة الرمزية Ishrag Dirar
 
افتراضي


انت مجنون

ونحن نجنّّ
من هذا الجنون

انت مجنون



التوقيع: [align=center][B][size=3][font=MS Sans Serif][color=#4B0082]
[I]"فبأي قلبٍ فيّك تصلُبني مسيحاً في صليب الأنتظار ...؟"[/I]
"عالم عباس"[/color][/font][/size][/B][/align]
Ishrag Dirar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2007, 11:31 AM   #[4]
ملاذ حسين خوجلي
:: كــاتب ::
 
افتراضي

يا ابا ذر

والله زكرتني حكاية النبق النبق النبق في الحفلات
بقرا فى الكتبته دة لقيت روحي بقول :
كب كب كب كب :D :D :D

تحياتي



ملاذ حسين خوجلي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2007, 01:32 PM   #[5]
أبوذر بابكر
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ishrag Dirar مشاهدة المشاركة

انت مجنون

ونحن نجنّّ
من هذا الجنون

انت مجنون
تحياتى يا سيدة الضياء

الجنون فى أقصى حالاته
هو العقل

والعقل فى أعلى تجلياته
هو الجنون

اشد الناس جنونا فى هذا العالم

هم أهل العقل

وأكثرهم تعقلا

هم اصحاب الجنون

تحياتى والود

ولنا عودة لمواصلة الجنون



التوقيع:
يا سرَها يا لونَها
كيف إحتمالُك للعبيرْ
جلستُ على رخامِ أغنيةٍ
تنسابُ ناصعةً من هديلِ لونِها
من مسامِ سرِها
فزملنى الحرير
أبوذر بابكر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2007, 02:06 PM   #[6]
أبوذر بابكر
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملاذ حسين خوجلي مشاهدة المشاركة
يا ابا ذر

والله زكرتني حكاية النبق النبق النبق في الحفلات
بقرا فى الكتبته دة لقيت روحي بقول :
كب كب كب كب :D :D :D

تحياتي
تحايا بنكهة النبق يا ملاذ

يمكن عشان لقيتى نفس الريتم
وموسيقى الكلمة

النبق والأرق والألق والورق

نفس الوزن طبعا

ودمتى طيبة



التوقيع:
يا سرَها يا لونَها
كيف إحتمالُك للعبيرْ
جلستُ على رخامِ أغنيةٍ
تنسابُ ناصعةً من هديلِ لونِها
من مسامِ سرِها
فزملنى الحرير
أبوذر بابكر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2007, 08:22 PM   #[7]
عماد عبد الله
:: كــاتب ::
 
افتراضي



يا مطر ..
جمّل الله مساءاتك ..
ما عادت إلى النور مرة أخرى ..
تلك الشهوة الحراقة للتجريب ..
ربما تهيبت سطوة مشانق السدانة و حراس اللغة و الأحكام التي أهونها : العبث .
غادر آخر أسراب ذوات الأجنحة رماة الأفق .
و ها نحن على آثارهم باخعون .
فطوبى لك انهمارا يا صاحب .

تقول التشكيل ؟؟ ..
أظنني منتمٍ قليلا إلى هذه الإثنية المعرفية ..
و تراني حامد الله كثيرا أن قرأت لشيخي عالم عباس ما خطه للأخ بله في مكان غير هذا , إذ قال :
اقتباس:
لدى كثير منا معضلة في توزيع الكلام على خريطة الصفحة والسطر (أنا نفسي أعاني من ذلك)، أهمية ذلك ليس فقط في المظهر الجمالي وإحداث أثر ما في النظر، ولكن أهميته تكمن في أنه يعين على فهم النص كيفية قراءته، من حيث الوقوف والتدفق والانسياب، وتأمل الصور، وموسيقى القصيدة. النص نفسه إذا أعيد توزيعه على الصفحة بشكل مختلف يُقرأ بشكل مختلف، وبمعنى مختلف أيضاً، فهو نوع من الضبط يؤثر إغفاله في السياق بشكل واضح،، وخاصة في القصيدة الحديثة التي لم تثبت بعد على شكل ثابت وعام، بل كل قصيدة تأتي تلبس شكلها، ولأنها على غير نموذج، فنادراً ما يستطيع أحدٌ أن يقومها إذا اعوجّت، إذ لا مرجعية لها!
فانظر إلى هذا و تأمل ..
فما بالك لو أن ذاك التوزيع الذي عناه شيخنا الرئيس لصيق بمثل هذه الأسماء العلم المعرّفة التي انتصبت هنا سيوفا شاهرات , بمعزل عن الجملة و تصريفات ( الفعل ) المرهقة ؟؟ .
هذا يذكرني بمقولة ( Purity of the color ) حيث اللون في تمام صفاءه و دون تهجينه بالخلطات اللونية الأُخر , لوناً وحشيا غير مروض , و كامل القيمة البكر . تماما مثل حمولات القيم في مفرداتك هنا و مثلثها البرمودي ( ينذر بابتلاع من يجرؤ عليه ) .. كلمات أعلام تجأر بالشكوى من تقلبها بين النوايا العاطلات لنا , و أخرى طيبات أيتام , و تسال السترة إلحافا .
حمولتك القيمية هذه يا مطر ..
في كل مفردة مائة مسعى ..
كم ترى غالبتنا حتى تنض عنها أدران مطامعنا و المصالح التي ألبسنا لونا لها و قميصا ..
- قميصاً ليس إلا شملة كنيزة -
و في كل مرة نظل نمتطي فيها ظهورها النبيلات و ميكيافيللية أغراضنا , و.. لا عزاء لدون كيشوت .
و من عجب أننا حين نقرأها بمعزل عن ورودها مفردة في قطار الجملة الذي يحمل ما يحمل من غثاء أفكارنا , ندهش من سفهنا : أما تزال هذه الأرماس هنا ؟ .
ثم قولك : الورق !!!
يا صاحب .. كلمة السماء الأولى كانت : إقرأ .
و الأمانة الأولى التي حملناها كانت ( العقل ) ..
هذا المزيج البديع , خمره : المعرفة .
المعرفة التي فضضنا بها ختم بكارة الوجود , خفنا كثيرا .. حلمنا و توجسنا من قبل ذلك كثيرا ..
على صفحة جدران الكهوف كانت ورقتنا الأولى .. كتبنا فقرأنا ..
ثم كان الورق صفحة أحلامنا , و كان الورق عقلنا الذي تهيب عزلته الفرد فخط تأميناته البكر : مدية و خنجر و طنجرة و مرقد و و قنا و سياج و باب و .. و .. و
تمائم و تعاويذ و و صلوات و قرابين , عله يتقرب زلفى إلى السر الأكبر للوجود ..
الورق ..
الورق الذي تنبته أشجارنا أدبا و فنا و علوما و فكرا , تحمله ساق شجرة زيتونة طيبة , لا شرق لها و لاغرب , يكاد زيتها يضيء , و يغور جذرها عميقا حتى يستحيل شرايين و عصب و أوردة و فرث و دم .. و روح ..
نورها على نور على نور على نور ..
شجرة الإنسان .

مساؤك خيرٌ كثيرٌ يا صاحب ..
و كم أغبطك على ديمومة الهطول .



الإبنة ملاذ ..

مساء الخير يا سيدتي ..
ما هكذا تورد الإبل ..
ألا تظنين ؟؟

مودتي و احترامي .




عماد عبد الله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2007, 08:51 PM   #[8]
mamkouna
:: كــاتب ::
الصورة الرمزية mamkouna
 
افتراضي



أهداني زوجي الممكون في بداية علاقتنا ديوان حسن طلب..(( سيرة البنفسج ))...فإرتبط عندي الشاعر بذكريات مترعة بالحب و مليئة بالشوق و الجمال.

الشاعر حسن طلب..شاعر صوفي..يرسم بكلماته صور جمالية محسوسة..و تنبض قصائده بأهازيج الدراويش..

سأحاول نقل بعض من قصائد الديوان ...
(( بعد البحث عن الديوان في حقيبة الذكريات )):p

شيل شيلتك يا أبو ذر.. أنا لاصقة في البوست إلى ما شاء الله!




التوقيع: ممكوووووووووووووووونة...و...صاااااااااااابرة!!!!
mamkouna غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2007, 09:10 PM   #[9]
mamkouna
:: كــاتب ::
الصورة الرمزية mamkouna
 
افتراضي

من رباعيات حسن طلب:-



1

يا أيَّها القومُ اتَّقُوا تَوْقِي.. وَقُوا:

وقفَتْ على طَللِ البلادِ الأَيْنُقُ

وبكتْ وأبكَتْ.. فالحُداةُ تَفرقُوا

فَلْتسْقِ خدَّيَّ الدموعُ.. فإنني

غرَّبتُ.. لكنَّ الأحبَّةَ شرَّقُوا

ولتَسْقِ خديَّ الدموعُ لأنني

لم يَسْقِني المحبوبُ فيمنْ قد سُقُوا

يا أيَّها القومُ اتقُوا توْقِي.. وَقُوا

2

يا أيها الموْتى اصْرِفُوا وعدًا.. وَفُوا:

وجَبَ النشورُ من القُبورِ.. فأشْرِفُوا

واحْيَوْا لأعرِفَ ما جَهِلْتُ وتعرِفُوا

نهبَ اللصوصُ قُصورَكمْ وكُنوزَها

وأتَى لصوصٌ بعدَهُمْ.. فاسْتأنَفُوا

أمّا الحُماةُ فقد تفرَّقَ شمْلُهم

فاسْتُهدِفَتْ أشْياؤُهمْ.. واسْتُهدِفُوا

يا أيها الموتى اصرِفُوا وعْدًا.. وَفُوا

3

يا أيُّها الناسُ اسْمعُوا عنِّي.. وَعُوا:

اسْتسلَمتْ كفٌّ.. وقاوَمَ إصبَعُ

هل ظَلَّ في موروثِكُمْ ما ينْفَع?!

فدَعوا الذي تَتْلُونَ منه.. أو خُذُوا

وخذُوا الذي يُتْلى عليكمْ.. أو دَعُواَ

وتوجَّعُوا.. وتَشجعُوا.. واسْتمتِعُوا

وتوزَّعُوا.. وتجمعُوا.. وافْرَنْقِعُوا

يا أيها الناسُ اسْمعُوا عني.. وَعُوا

4

يا خيْرَ شعبي فتِّشُوا شِعْري.. وَشُوا:

سَيجيؤكمْ عني الغريبُ المدهِشُ

فتَرشَّفُوا خمْرَ القوافِي.. وانْتَشُوا

بِمُمَوْسَقٍ.. لم يبتَدِعْهُ (مُهلهلٌ)

و(أبو نُواسُ).. ولا ادَّعاهُ (مُرقِّشُ)

فاكْفُوا القريضَ عَدُوَّهُ.. وعدوَّكمْ

فالمدَّعُونَ - كما تروْنَ - تَوحَّشُوا!

يا خيْرَ شعبِي فتِّشُوا شِعْرِي.. وَشُوا






التوقيع: ممكوووووووووووووووونة...و...صاااااااااااابرة!!!!
mamkouna غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2007, 10:05 AM   #[10]
عبدالله الشقليني
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

العزيز الشاعر أبوذر

النـزهة معك ايها الشاعر نعيم
سأورد لك مقاربة من نص مُقدس
عندما يسمح لي الزمان



التوقيع: من هُنا يبدأ العالم الجميل
عبدالله الشقليني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2007, 04:39 PM   #[11]
عبدالله الشقليني
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي


[align=center]حبيبنا الشاعر أبو ذر
عُدنا والعود أحمد

يقولون في الذكر الحكيم موسيقى قرآنية كثيفة ،
ويمكن أن تخلق الكثير من الغنى .

نسأل المولى أن يكون تبحرنا دون إسراف :
[/align]


الرَّحْمَنُ
عَلَّمَ الْقُرْآنَ
الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ
وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ
وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ
خَلَقَ الْإِنسَانَ عَلَّمَهُ الْبَيَانَ وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ
فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ
رَبُّ الْمَشْرِقَيْنِ وَرَبُّ الْمَغْرِبَيْنِ مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ





التوقيع: من هُنا يبدأ العالم الجميل
عبدالله الشقليني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2007, 08:50 PM   #[12]
قوت القلوب
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية قوت القلوب
 
افتراضي

من هُنا يبدأ العالم الجميل
استاذ ابو ذر

]من هُنا يبدأ العالم الجميل
استاذ شقليني(نأسف لعدم الاستئذان)
من هُنا يبدأ العالم الجميل
سودانيات الجمال



قوت القلوب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2007, 06:35 AM   #[13]
أبوذر بابكر
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد عبد الله مشاهدة المشاركة


يا مطر ..
جمّل الله مساءاتك ..
ما عادت إلى النور مرة أخرى ..
تلك الشهوة الحراقة للتجريب ..
ربما تهيبت سطوة مشانق السدانة و حراس اللغة و الأحكام التي أهونها : العبث .
غادر آخر أسراب ذوات الأجنحة رماة الأفق .
و ها نحن على آثارهم باخعون .
فطوبى لك انهمارا يا صاحب .

تقول التشكيل ؟؟ ..
أظنني منتمٍ قليلا إلى هذه الإثنية المعرفية ..
و تراني حامد الله كثيرا أن قرأت لشيخي عالم عباس ما خطه للأخ بله في مكان غير هذا , إذ قال :
فانظر إلى هذا و تأمل ..
فما بالك لو أن ذاك التوزيع الذي عناه شيخنا الرئيس لصيق بمثل هذه الأسماء العلم المعرّفة التي انتصبت هنا سيوفا شاهرات , بمعزل عن الجملة و تصريفات ( الفعل ) المرهقة ؟؟ .
هذا يذكرني بمقولة ( Purity of the color ) حيث اللون في تمام صفاءه و دون تهجينه بالخلطات اللونية الأُخر , لوناً وحشيا غير مروض , و كامل القيمة البكر . تماما مثل حمولات القيم في مفرداتك هنا و مثلثها البرمودي ( ينذر بابتلاع من يجرؤ عليه ) .. كلمات أعلام تجأر بالشكوى من تقلبها بين النوايا العاطلات لنا , و أخرى طيبات أيتام , و تسال السترة إلحافا .
حمولتك القيمية هذه يا مطر ..
في كل مفردة مائة مسعى ..
كم ترى غالبتنا حتى تنض عنها أدران مطامعنا و المصالح التي ألبسنا لونا لها و قميصا ..
- قميصاً ليس إلا شملة كنيزة -
و في كل مرة نظل نمتطي فيها ظهورها النبيلات و ميكيافيللية أغراضنا , و.. لا عزاء لدون كيشوت .
و من عجب أننا حين نقرأها بمعزل عن ورودها مفردة في قطار الجملة الذي يحمل ما يحمل من غثاء أفكارنا , ندهش من سفهنا : أما تزال هذه الأرماس هنا ؟ .
ثم قولك : الورق !!!
يا صاحب .. كلمة السماء الأولى كانت : إقرأ .
و الأمانة الأولى التي حملناها كانت ( العقل ) ..
هذا المزيج البديع , خمره : المعرفة .
المعرفة التي فضضنا بها ختم بكارة الوجود , خفنا كثيرا .. حلمنا و توجسنا من قبل ذلك كثيرا ..
على صفحة جدران الكهوف كانت ورقتنا الأولى .. كتبنا فقرأنا ..
ثم كان الورق صفحة أحلامنا , و كان الورق عقلنا الذي تهيب عزلته الفرد فخط تأميناته البكر : مدية و خنجر و طنجرة و مرقد و و قنا و سياج و باب و .. و .. و
تمائم و تعاويذ و و صلوات و قرابين , عله يتقرب زلفى إلى السر الأكبر للوجود ..
الورق ..
الورق الذي تنبته أشجارنا أدبا و فنا و علوما و فكرا , تحمله ساق شجرة زيتونة طيبة , لا شرق لها و لاغرب , يكاد زيتها يضيء , و يغور جذرها عميقا حتى يستحيل شرايين و عصب و أوردة و فرث و دم .. و روح ..
نورها على نور على نور على نور ..
شجرة الإنسان .

مساؤك خيرٌ كثيرٌ يا صاحب ..
و كم أغبطك على ديمومة الهطول .



الإبنة ملاذ ..

مساء الخير يا سيدتي ..
ما هكذا تورد الإبل ..
ألا تظنين ؟؟

مودتي و احترامي .

أوقاتك ألق وهناء يا عماد

وها قد زاد طيب وجمال ونضار أوقاتنا بك
كيف لها ألا تفعل؟
وأنت عماد الكلم ، يشد أزر روح المعنى
ويلامس بالحرف ذرى السماوات
عروجا به وبنا

كيف الحال مبتدأً

كثيرا يا عماد ما يهطل الكلام على بلاط الصمت
لينبت عشب المعنى من بين شقوقه
يأخذك الضوء فى كلما اتجاه، يعرى شوائب العتمة فينا

يبتهج الضوء فيجعانا مستعدين وقادرين على رمى ما بداخلنا من غبار يحجب الرؤية ويتامر على وأد الرؤيا

ثم كيف الحال مجدداً

أما عن شبق التجريب وشهوة ممارسة أفعال تشكيل جسد الأناشيد
فهو سؤال مقيم على الدوام

عم ماذا يضير المداد لو رش بعض غبطته فوق ماء الحصى؟
ماذا لو وضع الصيف موضع الشتاء، وحارس الفصول مستيقظ يراقب رقص المجرات ينحاز منتشيا إلى موضعة جسد الكون البائر، ليعيد صياغة الشئ بشئ

ينزل حديث ذلك العالم العباس على أرض الشعر
وكأنما الغيم قد ترجل باسطا رذاذه بوصيد الشدو
فهو عالم وعليم ببواطن الشدو العالى وخبير بخبايا جسد الشعر

والأمر ما قال

والحرف يا عماد صنو اللون

هذا يغزل خلايا الكلام وذاك ينسج براح وفضاء المكان
والخلق الجميل مقصد الإثنين

فاللغة دائما، وكما يقول أهل الشعر
بئر بلا قرار، لا نحيا ولا نموت فيها
نألف عشرة جدرانها وتألفنا مسرات المسير
قضاء وقدر أو إختيار وأكراه، وفى كل الأحوال هى تشكيل الحياة

قال إقرأ
وهل ثمة قراءة بغير كتابة

كتابة على ألواح الروح
فوق جدران كهوف القلب وعلى عرصات الدم

قال إقرأ
وكان ذلك مفتتح حياة بابها العقل ونافذتها الروح والقلب

التشكيل يا عماد فى نظرى

حرفا كان أو لونا

هو إعادة فوضى الحياة إلى مكانها المنمق الجميل

وذلك حسب وصايا الإله

ولا بد من التجريب

فمن له فم يتعثر بالقبل

حرفك المضئ يا صديقى
يعلن دوما عن إنتماء اصله بوشيجة لا تنفك ولا تنقطع
إلى تلكم "الإثنية" السرمدية
مكتوب فوق صدرها عنوان صناعة الحياة/الجمال

فلنجرب يا صاحبى

وكما قال أدونيس

نحاول فتح باب موصدة، تشرع مصراعيها على باب موصدة أخرى
وفى الأخير ينتظر الضوء

أما عن الورق

هذا الكائن العجيب

فيكفى أن لا أهل له سوى الشجر

وهل الحياة إلا الشجر؟

الحديث طويل ومكتنز بالكثير من "لحاء" الكلام

إذن فموعدنا النشيد يا صاحبى

أحييك وأحبك



التوقيع:
يا سرَها يا لونَها
كيف إحتمالُك للعبيرْ
جلستُ على رخامِ أغنيةٍ
تنسابُ ناصعةً من هديلِ لونِها
من مسامِ سرِها
فزملنى الحرير
أبوذر بابكر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2007, 06:42 AM   #[14]
أبوذر بابكر
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mamkouna مشاهدة المشاركة


أهداني زوجي الممكون في بداية علاقتنا ديوان حسن طلب..(( سيرة البنفسج ))...فإرتبط عندي الشاعر بذكريات مترعة بالحب و مليئة بالشوق و الجمال.

الشاعر حسن طلب..شاعر صوفي..يرسم بكلماته صور جمالية محسوسة..و تنبض قصائده بأهازيج الدراويش..

سأحاول نقل بعض من قصائد الديوان ...
(( بعد البحث عن الديوان في حقيبة الذكريات )):p

شيل شيلتك يا أبو ذر.. أنا لاصقة في البوست إلى ما شاء الله!

ولنعم ما أُهديتِ يا ممكونة

"سيرة البنفسج"

ذلك السَفر الذى يختصر تاريخ الورد وحكايا حدائق الكون

من يقرأ حسن طلب، فكأن ما قرأ الحدائق أجمعين

أغبطك على الهدية

ثم أرسل إمتنانى عاليا لكِ على تجميل المكان بحضورك الوردى
وفيض سخائك علينا بجمال ليس كمثله شئ
وهو الأنيق البديع

وكلما غرست يداك حرفا من حسن طلب
نبتت ألف حديقة فى أرضنا اليباب

فلكِ الشكر عميما والتقدير هميما

وحتما سنكون واقفين أمام مداخل الفرح
إستقبالا وحبورا بمقدم الأناشيد البهية

ولك التحية بكامل بنفسجها



التوقيع:
يا سرَها يا لونَها
كيف إحتمالُك للعبيرْ
جلستُ على رخامِ أغنيةٍ
تنسابُ ناصعةً من هديلِ لونِها
من مسامِ سرِها
فزملنى الحرير
أبوذر بابكر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2007, 08:12 AM   #[15]
أبو حازم
:: كــاتب ::
 
افتراضي



الأديب الشفيف أباذر
لك الشكر والتحية وأنت تفتح نافذة لشاعرٍ في قامة الدكتور حسن طلب، وهو شاعر عميق التناول ثاقب الرؤيا متفرد في مفردته وفلسفته الشعرية. تعرفت على بعض قصائد حسن طلب وأنا يافع في المدرسة الثانوية عبر حبيبتنا مجلة الدوحة، ورغم أن
الاشياء والأفكار لمّا تتشكل بعد في داخلي لكنني أدركت أن هذا الشاعر متفرد ويختلف عن غيره من الشعراء. وأعتقد أن الشاعر حسن طلب لم يجد الشهرة والذيوع والإنصاف من الأوساط الفنية كغيره من الشعراء المشهورين والذين هم أدنى منه في المرتبة الشعرية.
وكلما ذكر حسن طلب يقفز إلى ذهني محمد إبراهيم أبو سنة ومحمد أبو دومة لا أدري لماذا ولكن ربما يشبه شعر الأخيرين شعر حسن طلب إلى حدٍ ما.

مفعماً بالذي لست أدري
أسير في خطوةٍ لا تؤدي إليكِ
ولكنني لا أصل...


أدناه تجدون السيرة الذاتية للشاعر الدكتور حسن طلب

حسن طلب
٢٦ آذار (مارس) ٢٠٠٧ ، بقلم الدكتور حسن طلب


الشاعر د. حسن طلب
البريد الإلكتروني: [email protected]
شاعر وأكاديمي مصري من مواليد سوهاج عام 1944م
تخرج في كلية الآداب، جامعة القاهرة، عام 1968
حصل على الماجستير فى الفلسفة من كلية الآداب، جامعة القاهرة، عام 1984
حصل على الدكتوراة فى الفلسفة من كلية الآداب، جامعة القاهرة، 1992
أستاذ الفلسفة وعلم الجمال بكلية الآداب جامعة حلوان
عضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة
كان أحد المؤسسين لجماعة "إضاءة" للشعر عام 1977
نال جائزة الدولة التشجيعية فى الآداب من المجلس الأعلى للثقافة، عام 1990
جائزة كافافيس اليونانية للشعر، عام 1995
جائزة السلطان قابوس للإبداع الثقافي 2006 مناصفة مع الشاعر العمان سيف الرحبي
شارك في العديد من المؤتمرات الأدبية والشعرية فى اليونان وفرنسا وكولومبيا والدانمارك والمغرب والأردن وسوريا وغيرها....
من أشهر مؤلفاته :
وشم على نهدي فتاة : شعر. 1972م
سيرة البنفسج : شعر. 1986م
أزل النار في أبد النور : شعر. 1988م
زمان الزبرجد : شعر. 1989م
آية جيم : شعر. 1992م
لا نيل إلا النيل : شعر. 1993م
أصل الفلسفة.. اليونان أم مصر القديمة؟ : دراسة
بستان السنابل : مختارات شعرية. 2000م
المقدس والجميل : دراسة. 2001م
مواقف أبي علي وديوان رسائله وبعض أغانيه : شعر. المجلس الأعلى للثقافة 2005م
متتالية مصر : شعر. عام 2007م



أبو حازم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 09:46 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.