إلى هــدى الأمين مع حبــى !!! عايــد عبد الحفيــظ

إلى كل الأحباب في سودانيات !!! ود المامون

أصلي سميتك وطن !!! أريج محمد

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-07-2021, 09:36 PM   #[1]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي إلى هدى الأمين مع حبى

لا تنس أبداً أنك حر ...و أن إظهار انفعالاتك لا يدعو للخجل ..أصرخ ..أنتحب عاليا بالقدر الذي تشاء ...فهكذا يبكي الاطفال ..والاطفال يعرفون كيف يريحون قلوبهم سريعاً
باولو كويليو



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-07-2021, 09:47 PM   #[2]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

*هدى الأمين*
*الهاديه ،،، الامينه*
*رحيل الصادقين الصابرين*
في ناس في الدنيا دي بتتمني انك تكون ما بتعرفهم،،،
خوفا من اليوم الزي ده،،،
يوم الفراق،،،
الزول البعزك ،،، بتعرفه وكت تمشي ليهو في بيته،،،، بحترمك ،، و بقدرك،،،
انا عن شخصي،،،، كنت بقصد بيتهم،، *هدى و عائد* ،،، بمشي ليهم بدون مواعيد،،، بمشي ليهم وكت تقفل معاي،،،،
عارف هناك بلقى الناس البتقابلك بي ترحاب،،،، و الله بقعد في الحوش،،، و بخت المخده تحت راسي،،،، و بتونس،،،، ومن ما اقعد لحدي ما امرق،،،، *هدى* لها الرحمة والمغفرة والعتق من النار،،، لا يرتاح لها بال،،،، حتى تسمع الضحكه وتجي تسلم ،،،، و تدخل و تجي تاني يدها ملانه،،، و تمشي و تجي تاني تشيل القبيل جابته و تخت غيره،،، وتسال ،،، عن الناس الماجوا معاي،،، و تخلينا نتونس،،، و نضحك،،،، و قبل ما نقول مع السلامه تاني تجي تقول مابدري،،، اقعد لسه معانا شويه،، لا هي زهجت مننا و لا نحن شبعنا منها،،،،
*الطيبون للطيبات،،،،*
اتنين،،، *هدى و عائد* ،،،،،
هي كذلك،،،، وهنا،،، تجسد المعنى،،،،
من النادر جدا الزول في حياته يلقى زولته،،،
دي يا حظ،،، يا امك داعيه ليك،،، هم الاتنين لازم يكونوا لي بعض،،،
القبول نعمه من نعم الله،، اختص بها بعض عباده،،، و فيها سر،،، و فيها حب الخير للغير،،، دي من الحاجات الخلت الاسره دي تكون،،،، قصه،،،، حتما سيأتي يوم،،، يكتب فيه دليلنا د. عائد،،، يكتب لنا عن تلك القصه،،، هي ليست دراما،،، و لا خيال،،،، هي واقع،، هي حقيقه،،، هي نضال،،،، و صبر،،، و تجرد،،،، و ثقه ،،، هي حياة،،، قمة في الأدب و قمة في تفاصيل صغيره جدا،، تناثرت،،، استمدت قوة التواصل في عنت الحياة،،، و في مواجهة المرض،،، اتمنى ان يجمع دليلنا د. عائد كل خيوط تلك البدايات و ان لا ينسى لحظات الفرح،،، الحقيقي برغم طول الروايه في جريانها وهي تعتصر الآلام،،،
في ناس بتكون فترة مقابلتك ليهم شويه،، زمنيا و مكانيا،،، هي تلك التي حظيت فيها مع اختنا هدى الأمين،،،، لها الرحمة والمغفرة والعتق من النار،،،، لكن،،، بكل صدق،،، كانت أطول و أعمق و أجمل من لقاءت عدت بدون أن تترك ملامح أو ذكريات مثلها مثل العطر المغشوش،، لكن العطر المعتق،،، الأصيل،،،، فهو برغم تناوله في بخه صغيره لكنه يعطر و يجمل المكان و الازمنه،،، فيظل باقي،،،، حتى و لو رحل،،،
*هي الآن رحلت،،،،*
ليس بأيدينا غير الدعاء لها،،،
اللهم اغفر لها و ارحمها و اسكنها فسيح جناتك يارب
اللهم صبر زوجها و أبنائها و أهلها،،،
و صبرنا نحن على رحليها
و لا نقول الا ما يرضي الله
*انا لله وانا اليه راجعون*

*د. علي الشيخ*
*الحنين*
*امدرمان*
*٢١ أبريل ٢٠٢١*



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-07-2021, 09:50 PM   #[3]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

ورحلت.... هدي.،*
عسم
خلقنا بقلوب تمتص الاوجاع وتخزنها ألما لحين من الدهر تخفق بهدير كلما استشعرت شيئا من دواخلها... تفضحه الاعضاء وتكتسي العيون بسحب تمطر الما
نخبأها من الناظرين ونبتسم بثغر شاحب ينبأنا بأن الوجع فوق الطاقه.... وتمر الأيام ويتناثر مكنون القلوب بين القضاء والقدر
ايمانا... ويفتر الألم... وتبقي الذكريات...
اما ان يكون قلبك مشطورا من جرح الفراق فهذا ما لا مكان لديه لدخر الآلام... فينتشر الوجع في كل الخلايا والمسام... وهكذا فراقك ياهدي... أوجع حتي حبيبات الشهيق وصرنا نستنشق الما ونزفر الما... كل مكنوناتنا التي أحبتك انفطرت ترزح بين أعاصير اللاشئ... نحدق فيه... وننظرك بين خلجات الفضاء تسبحين مبتسمه كما عهدناك تتناولين بأنامل ملائكيه صبرا توزيعيه علينا فقد انفذ الالم ما لدينا... وفاضت اعيننا دمعا دما
وتحكر السواد بين حدقات المقل
لم نتعلم يوما في حضرتك أدب الزياره ولم نلتزم يوما بميقاتها.... واذا وجدنا الباب موصدا يوما ما ما علينا الا أن ندخل ايدينا بين ثنايا الوصيد ونشرعه ونتحكر في الصالون كما نشاء... لاندري من هو صاحب المنزل فكل الزوار يعتقدون انه منزلهم... ويضج المكان بالونسات والحكاوي والضحكات...
سمعنا قديما بأن للبيوت اسرار الا ان منزل عائد لم يكن له سر فالجميع اسرته... نناقش هدي في أدق التفاصيل ونأمر وينفذ كلامنا
وننحني لقولها ونسمع ونطيع...
تصدمنا دائما هذه الاريحيه التي
تعبأ بها هذا المنزل.. فقد تذكرت ما نسجته سابقا في منزل عائد بانه قد تم سحب الاوكسجين منه واستبدلت ذرات هوائه بعطر
فواح من الجمال والانسانيه..
والحب سكبته هدي بين جوانحه
كل منا كان يتخيلها انها أخته هو فقط لما تبذله من عطاء محبه نحو الجميع.... عانقها المرض لسنوات عديده... وعندما نذهب اليها للتخفيف عنها نجد اننا نحن المصابون وهي المعافاة... حكرت الالم تحت أرجلها وداست عليه وصارعته حتي يأس من قوة شكيمتها... فتطمأن قلوبنا حينا ونتراجع أحيانا... انها مدرسة في الصبر... علمتنا كيف يكون الانسان مؤمنا... تبذل ابتسامتها
بين اقداح الضيافه فنلتهم حبا وجمال...
غادرتنا في معزة وايلاف أمين وهي تلوح... ابقوا عشره
وترسل ابتسامتها كبرق يضئ أرجاء الكون وتحلق بعيدا بأجنحة من نور.... انا بينكم روحا ترفرف دوما بين ثنايا عائد ليبثها للكون...
انثي ولا كل الرجال
وانا لفراقك لمحزونون ياهدي
ولانقول الا مايرضي الله
انا لله وانا البه راجعون
د عادل سليمان
عسم



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-07-2021, 09:55 PM   #[4]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

كتبت د درية قدم الخير

يا إلهي 😭😭💔💔

ما هذه المآسي والأحزان والآلام المتوالية ؟!

أرحلت أيضآ ستهم ؟؟!!

هدي الأمين الحبيبة الوديعة
الإنسانة الرائعة الخلوقة المضيافة ست الجود والكرم ..
يا لحزني العميق عليك يا أختي الصبورة ..

أخي العزيز عايد عبد الحفيظ ..

لقد تربيت يتيم أم ..
ودخلت الغالية الجميلة
هدي الأمين
حياتك وعوضتك حنان الأم الرؤم والأخت الشفوقة والزوجة المحبة وأم أولادك الحلوين ..

ماذا عسانا فاعلين وقلوبنا قد أدماها الحزن العميق وألم الفراق الأبدي ..

اللهم أتتك أختي فقد عانت كثيرآ ..
وأخونا عايد لم يتواني في علاجها ولم يتزمر وكان الزوج الرايع والأب ذو القلب الحنين ..
لك ترفع القبعات فقد ضربت مثالآ للوفاء والحب والتقدير ..

نسألك ربي أن تتقبلها شهيدة في الشهر الكريم العظيم الذي أنزل فيه القرآن ..
لقد قابلتها بمنزلها العامر بالحب والإلفة والحنان ..وكانت معي صديقتي الباشمهندس
سعاد عبده ربه ..
قابلنا عايد وإستقبلونا بحفاوة الأسرة السعيدة الكريمة الطيبة ..

بس هكذا الدنيا كم أتوجس منها !!
اللهم لقد بكينا كثيرآ هذه الأيام فالفقد صار ليس يوميآ إنما في اليوم نفقد عدد من الأحباب والإخوة والأخوات ..
لا نعترض يا ربي لكن لطفك وحلمك ..
أرفع عنا الإبتلاء وخفف عنا هذه الأحزان المتوالية ..
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..

صبرآ آل عايد ..

صبرآ أبنائي الأحباء أمين وتوتا وعزة ..

نسأل الله العلي القدير أن يلهمكم الصبر الجميل والسلوان وحسن العزاء ..
أمكم الجميلة الصبورة بإذن الله القادر الكريم شهيدة وذهبت لدار خير وأبقي ..
هم السابقون ونحن اللاحقون ..

وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون ..

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ..

🍃 درية قدم الخير 🍃



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-07-2021, 10:01 PM   #[5]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

كتبت Tota Aaid
وحصل العمري كله خايفة منه 💔 فراق اقرب الاقربين لي 💔 قدر ما شفت ناس بفراقو اهلهم وناسهم ما كنت قايلاها صعبه بالشكل ده 💔 فقدت امي وصحبتي واختي وحبيبتي💔 وحياتي كنت عايشاها ليها ٢٥ سنه معاها 💔 بدخل وامرق معاها بنقعد سوا بنمشي السوق سوا بنمشي اي مكان سوا 💔 شايلة همي وحافظه سري 💔 بريدها شدييييييد وعمري ما حسيت انو في حواجز بينا 💔 بتنصنحي بالشايفاهو وبتسمع وجهه نظري 💔 ٦ يوم وانا بتخيلها جمبي بتكلم معاها 💔 ٦ يوم كابوس ما راح مني 💔 رحيلك فاجعه كسرت ظهري 💔 عايشه احساس حاسه انو مافي زول عاشو ولا هيعشو قبل كده 💔 لسه في بالي ضحكتك وونستنا ورقدتك معاك وسهرنا 💔 خيالك ما فارقني 💔 لمن جريت على الدكتور وهو بقول للاستقبال عاوز شهادة وفاة بعاين في عينو وسالتو لمين اتمنيت يقول ما لامي اتمنيت اصحى من الكابوس ده قبل ما اسمع اي حاجه عاينت في عيونو وحاسه انو دي هي لحظه قال لي البقاء لله حسيت اني في عالم تاني بقيت ما شايفة الدكتور ولا شايفة اي زول جمبي سامعه اصواتهم بصحو فيني بس ما شايفاهم لمن فتحت عيوني كذبت اي حاجه ولسه عندي امل انو حلم 💔 وعندي امل انو ممكن تصحى وترجع لي 💔 ايوة في لحظات قربت اكفر فيها وده امر الله وحال الدنيا بس انا ما حصل فارقتها انا ملصوقه جمبها 💔 كل زول فقد امه ما تحزن لو كان في زول ما حاسي بيك ربنا حاسي بينا ومعانا 💔 وهم على فكرة معانا اخدت فترة عشان اقنع نفسي انها ماتت 💔 ولمن اسمع كلمه ربنا يرحمها جسمي بكش 💔 ولمن اسمع كلمه جثمان والصندوق والجنازة 💔 جسمي بكش 💔 ولمن زول يقول عاوز يشيل معاي الفاتحه بقول على منو على امي 💔 استغفر الله العظيم واتوب اليه 💔 احنا اتكسرنا بعدها 💔 ابوي بقوي فينا وهو محتاج يقوى وهو معانا بس هو عاوزاك معاه حااااااسه بيه فقد رفقية دربة فقد حب حياته ٣٥ سنة من الحب والعطاء 💔 امين بشاكلني لمن اتضايق وبهيج فيني وهو كاتم جواه كتييييير 💔 عزة فاقداك والحزن كسرها شدييييييد 💔 اوعدك انو نبقى اقوى وانو نعمل كل الكنتي عاوزانا نعملو واحسن ونشرفك ابوي معانا واحنا معاه انتي في مكان احسن بكتييييير تعبتي ٩ سنه من الآلام والعلاجات والعمليات اتوفيتي في ايام عظيمة شدييييد💔 كنت مل ما اكتب بوست بقول ربنا يخليك لي وما يحرمني منك بس هسي هاقول ليك ربنا يرحمك ويغفر ليك ويسكنك فسيح جناته ويلهمنا الصبر 🤲💔وتبقى الذكرى نوراً مضيئاً حين تغيب الوجوه فما غابت الذكرى يوما وإن تغيبت الوجوه 💔



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-07-2021, 10:05 PM   #[6]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

كتب الأمين عايد
زمان يا امي كنت بدعي واقول انو ربنا يجعل يومي قبل يومك انت وابوي
عارف نفسي ما حقدر اكون من غيرك
عارف نفسي ما بسوا شي من غيرك
انا كنت راجيك ترجعي لي معافيه وترجع لي ضحكتك وترجع لي ونستي معاك ونرجع نضحك في ناس توتا وعزه
صدقيني مشتاق لي كلمه كمون منك ومشتاق لي رسايك بتاعت الصباح مشتاق لي قلقك علي وانا في الشغل مشتاق لي خوفك علي من السفر مشتاق لي تلفوناتك لي عشان تطمني اني وصلت كيف حاسي اني في حلم والله وانشاءالله يكون لي حلم انا من غير ولا اي حاجة
اعفي لي تعبت معاي كتير وبكيتك علي كتير وم كنت بسمع كلامك اعفي لي والله م كنت بقصد ازعلك مني
قلتي لي جهز البيت وجهزتو والسقف وعملتو قلتي لي اجهز غرفي عشان دايره تنزلي فيا عشان الضيوف وجهزتها ليك
جبت لي المولد عشان الكهرباء عشان عارفك م بتستحملي السخانه قلت جايه عشان تفرحي بي جديدي ودايره تشوفيني عريس
يلا وريني انا من غيرك اعمل شنو انا م عندي فرحة من غيرك جهزت ليك العربية عشان اوديك الشغل واوديك لي ناسك وبرضو بقت من غيرك كلمه كمون كانت بتفرحني لمن اشوفا ولمن اشوف رسايلك وهظارنا سوا فيها والله م ضايق لي حاجة طعم من غيرك
اعفي لي اني م كنت معاك اخر ايامك مشتاق لي حضنك ولي اني انوم جمبك لكن من غيرك حتى النوم قالبني انا عارفك بعد دا وانت مع ربنا حتوجهيني لي الطريق الصاح وانك حتكوني معاي بس م كنت داير اليوم دا يجي بي الجد كنت بتمني انو يومي يكون قبل يومك على الاقل كنتي حتكوني عارفه حتعملي لي شنو لكن انا اسي محتار وم عارف اعمل شنو



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2021, 06:57 AM   #[7]
أبو جعفر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية أبو جعفر
 
افتراضي


رحم الله الفقيدة ونسأله الفردوس الأعلى لها، وحسن العزاء لأحبائها.

وبقدر ما تحمل هذه الرسائل من ألم ... بقدر ما تحمل الكثير من الوعي والمفاهيم وتثير التساؤلات ... هل هي حياة واحدة للإنسان أم هي حيوات يكافح فيها الإنسان كما فعلت الفقيدة تجاه أبناءها وأهلها وأصدقاء أسرتها ... في كدح مستمر لتلاقي ربها في نهايتها بنفس راضية ... فالنفس لها صولات وجولات وساحات معرفة وعلم في كتاب الله الذي أغفلناه وأبطلنا تدبره بطقوس ما أنزل الله بها من سلطان.

وليتنا وقفنا عند حد تغييب تعاليم القرآن الكريم ... لا بل اتخذنا ديننا سبباً للعداء مع فهم الغير لدينهم حتى ولو كان يوافق ما جاء في القرآن ... فوصايا موسى العشرة عند اليهود والمسيحيين ... والتفمص عند بعض الهندوس والبوذية وبعض المسلمين وعلماءهم مثل ابن القيم والإمام الشعراني ... هذه كلها لها مساحة في القرآن الكريم ولكن عداءنا للغير كل ككل جعلنا نعادي كل تفاصيل دينهم.

ألا رحم الله الفقيدة وجعلها من زمرة النفس الراضية الراجعة لرحمة ربها والتي هي خير من أقدار البشر مهما بلغت. والهمكم أخي وأسرتها وأحباءها حسن العزاء.







التوقيع:
مسك العصا من النصف لا يوصلها إلى رأس الحية
آفة الرأي الهوى
أبو جعفر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2021, 08:47 AM   #[8]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جعفر مشاهدة المشاركة

رحم الله الفقيدة ونسأله الفردوس الأعلى لها، وحسن العزاء لأحبائها.

وبقدر ما تحمل هذه الرسائل من ألم ... بقدر ما تحمل الكثير من الوعي والمفاهيم وتثير التساؤلات ... هل هي حياة واحدة للإنسان أم هي حيوات يكافح فيها الإنسان كما فعلت الفقيدة تجاه أبناءها وأهلها وأصدقاء أسرتها ... في كدح مستمر لتلاقي ربها في نهايتها بنفس راضية ... فالنفس لها صولات وجولات وساحات معرفة وعلم في كتاب الله الذي أغفلناه وأبطلنا تدبره بطقوس ما أنزل الله بها من سلطان.

وليتنا وقفنا عند حد تغييب تعاليم القرآن الكريم ... لا بل اتخذنا ديننا سبباً للعداء مع فهم الغير لدينهم حتى ولو كان يوافق ما جاء في القرآن ... فوصايا موسى العشرة عند اليهود والمسيحيين ... والتفمص عند بعض الهندوس والبوذية وبعض المسلمين وعلماءهم مثل ابن القيم والإمام الشعراني ... هذه كلها لها مساحة في القرآن الكريم ولكن عداءنا للغير كل ككل جعلنا نعادي كل تفاصيل دينهم.

ألا رحم الله الفقيدة وجعلها من زمرة النفس الراضية الراجعة لرحمة ربها والتي هي خير من أقدار البشر مهما بلغت. والهمكم أخي وأسرتها وأحباءها حسن العزاء.




آمين يارب العالمين
نعم هى كانت كما ذكرت يا أستاذ
أبو جعفر
تسلم من كل أذى وشر
وشكراً لمرورك اللطيف والمؤازرة



التعديل الأخير تم بواسطة عايد عبد الحفيظ ; 01-08-2021 الساعة 01:03 PM. سبب آخر: إضافة كلمات بالخطأ
التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2021, 08:57 AM   #[9]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

3مارس 1988
33 عاماً من الحياة

أَنا مَن أَهوى وَمَن أَهوى أَنا
نَحنُ روحانِ حَلَلنـا بَدَنا نَحنُ

مُذ كُنَّا عَلى عَهدِ الهَوى

تُضرَبُ الأَمثالُ لِلناسِ بِنا

فَإِذا أَبصَرتَني أَبصَرتَهُ

وَإِذا أَبصَرتَهُ أَبصَرتَنا

أَيُّها السائِلُ عَن قِصَّتنا

لَو تَرانا لَم تُفَرِّق بَينَنا

روحُهُ روحي وَروحي روحُهُ

مَن رَأى روحَينِ حَلَّت بَدَنا
3 مارس 2021



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2021, 09:03 AM   #[10]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

كتب د أحمد آدم
الموت عزال و حار
فقد اليوم اخي وصديقي Aaid Hafeez رفيقة دربه وزوجته حمامة مستشفى أمدرمان الأخت هدى الأمين.. كم كانت كريمة وبشوشة وراقية وسودانية ست بيت اصيلة.. تستقبلك وزوجها بابتسامتهما وترحابهما وكرمهما الكبير..

ايام الثورة وبعد اعتقال الأخ عائد ذهبنا لمواساتها فكانت رغم المرض والألم هي مصدر مواساتنا وصبرنا بإيمانها القوي.. وحينها لا احد يعرف أين هو عايد ولماذا اعتقل.. فكانت مصدر الطمأنينة والقوة.. ظلت طوال عمرها بمستشفى أمدرمان تخفف عن المرضى آلامهم الجسدية والنفسية.. اللهم إنا نحسبها من اهل الصلاح والفلاح.. اللهم ارحمها واجعل قبرها روضة من رياض الجنة وارزقها الفردوس وصبر أولادها وبناتها وزوجها واهلها

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. الله يصبرك يا عائد ويا توته انه يوم عصيب عليكم وعلينا وعلى الأسرة قاطبة.. انا لله وانا اليه راجعون



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2021, 09:06 AM   #[11]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

رحم الله هدى الأمين وأحسن إليها.

قد وردنا منهلها العذب الذي نبتت حوله أزهار تنبض بالمحبة والسماحة. في بيتها لا يعتريك إحساس الضيف ولا الغريب، زرت بيت هدى/عايد ومن أول زيارة سمحت لنفسي أن أتمدد وأخلف رجل على رجل واطلب الشاي المنعنع. قد يبدو تصرفي عادياً مع عايد منفرداً، لكنه كان عادياً أيضاً وحولنا هدى وتوتا وعزة وطيف أمين. الشعور التلقائي بالإلفة ترسل شحناته صفاء القلوب ونقاء السراير.

أتفهم تماماً حزنكم عليها، وليتنا نستطيع تخفيف الوقع. ما طمأنني قول عايد أنه يستقوى بالأصدقاء وببناته وبإبنه.

أدامك الله ذخراً لهم وأدامهم حولك بارين متحابين.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2021, 09:16 AM   #[12]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

كتب برسى عبد الماجد
دفناها عند المغيب كأننا نشتل نخلة, او نستودع باطن الارض سرا عزيزا سوف تتمخض عنه فى المستقبل بشكل من الاشكال. محجوب قبل خدها، وانا قبلت جبهتها، وكاد الطريفى يهلك من البكاء، وحملناها برفق نحن الستة ووضعناها على حافة القبر. اسمع ذلك الصوت الذى ليس مثله يجيئنى من بعيد مثل ناى سحري، فى غلالة من اضواء الاقمار فى ليالى الصيف، ولمع الشعاع على سعف النخيل الندى، ووهج النوار فى حدائق البرتقال.
الطيب صالح
هدوءاً فالدموع لها انهمار
...............................
(وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا أنا لله وإنا إليه راجعون)
انتقلت الى جوار الله العمة رحما والاخت سنا واصح منهما الصديقة المقربة ...
(هدى الأمين بابكر مكي ) حرم دكتور Aaid Hafeez
وشقيقة كل من بابكر والتاج والمرحوم علي والمرحوم عباس
‏اللهم اغفر لروح كانت تفرح وتأنس بلقائنا و جمعنا و هي اليوم تحت الثرى ، اللهم أرحم من لم تقض باقي العمر معنا و اجعل مضيافها لديك أفضل ..اللهم اغفر لها وارحمها واسكنها فسيح جناتك مع الصديقيين والشهداء والهمنا الصبر الجميل.
وصار الليل مشتملاً علينا
كأنّ الليل ليس له نهار .
الوَداع... هذا الواجِب اللعين أكرهُه!
لكني... آسف لأني لَم أُودعك، لأني لم أقُل وداعاً ولم أُلوح بِيدي، لم أَكُن لأجرُؤ على مِثل هكذا أُمور. أنا أخشى أن تسقُط يدي وأنا أُلوح لك، أخشى أن تَظل تلوح في السَّماء إلى الأبد، أخشى أن تَطير خلفك وتَعلق في ظلك طُوال حياتك... إنَّ الوداع يكشِف زيف صَلابتي بِسهولة، يستطيعُ أن يمزِّقني إلى أشلاء كما يُمزق أحدهم قطعةَ خبزٍ مبللة، تفهمين الآن كيفَ سيسهل عليه اقتلاعُ يدِي؟!
والشيءُ الذي أخشاه الآنَ بِحق أن يصدق اعتقادي بأنَّ الذين لم أودعهم لن يَعودوا إلى الأبَد.



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2021, 05:15 PM   #[13]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

كتب د حيدر حسن متوكل
عرفناها لك ياعائد رفيقة عمر ودرب وعرفناها لك أم وأخت .. وزوج.... وأكثر.. ونعلم عظم فجيعتك فيها ..قلب كسير مفطور وفؤاد دامى وفكر شارد جائل بين روعة ودفء ماضى والام حاضر تعتصرك ومستقبل أيام تراها ولا تراها وأكثر ..
ولكننا نعلم كذلك أنك صاحب قلب عامر بالإيمان راضيا بحكم الله وقضائه، ممتثلا لمشيئته .
كما أن لك عقلا راجحا يعلم ان ليس من طبع الحياة تمام الحظوظ وليس من شيم الأيام دوام الحال وان سنة الحياة فينا ان علينا مغرمها مثل ما لنا مغنمها.
يقينى انك ستكون كما أنت وكما كنت دوما (جمل شيل وسداد فرقه)سندا لزهرتيك الرائعتين ودليلا لسندك وشبلك الذى شابه اباه وما ظلم .
اللهم أرحم هدى الأمين وأسكنها عليين وأجعل البركة فى ذريتها...أمين.
د حيدر حسن متوكل



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2021, 07:02 PM   #[14]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
رحم الله هدى الأمين وأحسن إليها.

قد وردنا منهلها العذب الذي نبتت حوله أزهار تنبض بالمحبة والسماحة. في بيتها لا يعتريك إحساس الضيف ولا الغريب، زرت بيت هدى/عايد ومن أول زيارة سمحت لنفسي أن أتمدد وأخلف رجل على رجل واطلب الشاي المنعنع. قد يبدو تصرفي عادياً مع عايد منفرداً، لكنه كان عادياً أيضاً وحولنا هدى وتوتا وعزة وطيف أمين. الشعور التلقائي بالإلفة ترسل شحناته صفاء القلوب ونقاء السراير.

أتفهم تماماً حزنكم عليها، وليتنا نستطيع تخفيف الوقع. ما طمأنني قول عايد أنه يستقوى بالأصدقاء وببناته وبإبنه.

أدامك الله ذخراً لهم وأدامهم حولك بارين متحابين.
لم تحضر هدى أيامنا فى رومانيا . . لكن رومانيا
شكلت حضوراً يومياً فى منزلنا . .
بالزيارات المباشرة والمكالمات وفى جمعية الصداقة
وسرعان ما أصبحت جزء من المنظومة الرومانية . .
قلت لحيدر فى ردى على رسالته بالفيس والتى
نقلتها هنا أنها كانت تحبكم . .
أسعى لمواصلة الحياة لكننى إحساسنا بفقدها
الحسى وشوقنا لها يزداد يوما بعد يوم .
لن أشرح ما أريد عمله فأنت أحسست به
مبكراً . .
سعيد بما يحدث فى سودانيات
إلتقيت بأناس جميلين فى مواقع
مختلفة وكان القاسم المشترك بينهم
أنهم كتبوا فى سودانيات فى أزمنة
مختلفة . .
مودتى ومحبتى



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2021, 07:07 PM   #[15]
عايد عبد الحفيظ
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايد عبد الحفيظ مشاهدة المشاركة
كتب د حيدر حسن متوكل
عرفناها لك ياعائد رفيقة عمر ودرب وعرفناها لك أم وأخت .. وزوج.... وأكثر.. ونعلم عظم فجيعتك فيها ..قلب كسير مفطور وفؤاد دامى وفكر شارد جائل بين روعة ودفء ماضى والام حاضر تعتصرك ومستقبل أيام تراها ولا تراها وأكثر ..
ولكننا نعلم كذلك أنك صاحب قلب عامر بالإيمان راضيا بحكم الله وقضائه، ممتثلا لمشيئته .
كما أن لك عقلا راجحا يعلم ان ليس من طبع الحياة تمام الحظوظ وليس من شيم الأيام دوام الحال وان سنة الحياة فينا ان علينا مغرمها مثل ما لنا مغنمها.
يقينى انك ستكون كما أنت وكما كنت دوما (جمل شيل وسداد فرقه)سندا لزهرتيك الرائعتين ودليلا لسندك وشبلك الذى شابه اباه وما ظلم .
اللهم أرحم هدى الأمين وأسكنها عليين وأجعل البركة فى ذريتها...أمين.
د حيدر حسن متوكل
نعم يا حيدر
أؤمن بأن الموت حق . . وهو معادل الحياة وسر إستمرارها
لكننى إفتقدها فى كل شئ . . كل شئ فعلناه سويا وتشاركناه . .
نفتقد أنفاسها فى البيت . .
نفتقد دخولها للمطبخ . . تناولنا لإفطار رمضان . . طقوس الإفطار . . إفتقدها فى لمساتها فى بيتنا البسيط والذى كانت تسعى لتحويله لمكان أنيق وجميل . . فى دواليبها وثيابها وملابسها المرصوصة بنظام وعناية . .
آخر وجه أراه قبل أن أنام . . أول وجه أراه بعد أن أصحى من النوم . .
الشاى الذى نتناوله سويا . . شاى المغرب واللقيمات التى لم أرى أو أذوق مثلها طيلة حياتى . .
فى مكتبها الأنيق فى مستشفى البقعة . . فى إنضباطها وحرصها على العمل . .
فى الصلات الواسعة العريضة مع العاملين فى مستشفى أمدرمان والبقعة . .
فى حرصها وأهتمامها بأخواتها وأخوانه وبأولادهم وبناتهم . . بحبها للتاج وقلقها عليه . .
بعزوز وتوتا وكمون وتقصد عزة وإلآف وأمين . .
عرفت الآن سر الذين يرحلون سراعاً بعد رحيل أحبابهم . . أم او أب أو زوجة أو زوج أو أخت أو أخ أو أبن أو إبنة أو حبيب أو حبيبة . .
لولا كمون وعزوز وتوتا ما أظن أننى كنت أستطيع الإستمرار . .
كانت تحبكم يا حيدر . . كنتم لها أخواناً وسنداً وكانت قد رعت حبى لكم وأشعلته فى قلوب أبنائى . .
مودتى ومحبتى



التوقيع: وانا . . من انا يا سيدى
سوى
واحد من جنودك يا سيدى
خبزه . .خبز ضيق
ماؤه . . بل ريق
والممات بعينيه . . كالمولد
واحد من جنودك يا . . سيدى
يركع الان ينشد جوهرة
تتخبأ فى الوحل
او قمرا فى البحيرات
او فرسا فى الغمام
امل دنقل
عايد عبد الحفيظ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 12:35 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.