الـــــسر الغميــــــــس !!! النور يوسف محمد

حكــاوى الغيـــاب الطويـــــل !!! طارق صديق كانديــك

من الســودان وما بين سودانيــات سودانييــن !!! elmhasi

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-03-2023, 10:11 PM   #[1]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي لماذا لا يصوم الضب؟! احفورة في جداريات رمضان

المتأمل في طبائع البشر سيجد فيها من الكوميديا
ما يجعل من ريتشارد برايور عبارة عن محمد موسى سااااي
وكمثال عندنا عمايل المسلمين في عباداتهم
حيث اننا نجدهم مثلا قد قدسوا المدة الزمنية في شهر رمضان
اكثر من تعظيمهم لشعيرة الصيام اللي فيها الفايدة والقيمة

وبالتالي كان الافراط في الاهتمام بشهر رمضان
والتفريط في اداء عبادة الصيام كما ينبغي لها

وهنا في البوست ده ح نورجغ عن هذه الوهمة



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2023, 10:29 PM   #[2]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

على يقين ان هنالك انفصال تام
وانفصام مكتمل بين اداء الشعائر كسلوك
وبين محصلتها النهائية كقيمة انسانية
لم ار اي مقابل موضوعي للانغماس الشديد في الشعيرة كمظهر اجتماعي
وبين بينتها الروحية كسلوك يوم مع كل حدث..
اريدان اقول بوضوح تام ان اداء الشعائر لم يمنع المؤدي من اي يتوقف عن اي
سلوك تاباه الشعيرة نفسها
وياباه الضمير والروح المستقيمة
...
بالمناسبة رمضان دخل خلاس في العضم



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالمنعم الطيب حسن ; 22-03-2023 الساعة 10:53 PM.
التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2023, 10:34 PM   #[3]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اليوم تفاجأت بتزاحم الناس في الاسواق
واعتقدت اننا مقبلين على الجزء الثاني من مسلسل كورونا
لاتفاجا انو الشغلة سببها قدوم شهر رمضان…
في حركة تطورية ينافس فيها المسلم حركة الدب القطبي في الاعداد لسباته الشتوي

الامر ليس هلعا بل هو عبارة عن عادات وتقاليد مكتسبة سااااي لتقديس رمضان
حيث انه في عقود سابقة كان الانسان متورط في نفس العادات والتقاليد عن تقديس رمضان
حيث منذ جمادي الاخرة يستعد الانسان ويتجهز لشهر رمضان في بروسيس طويل وعريض
لاعداد زاد رمضان، حيث في شهر رجب تهدر الشوارع برائحة الابري
اكثر من هدير شوارع باريس بالثوار….
واعتقد ان عادات وتقاليد الاستعداد لرمضان موجودة منذ مئات السنين
في حين ان شهر رمضان المفروض اكتر شهر يدخله الانسان وهو متجرد من شهواته ورغباته الغذائية



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2023, 10:50 PM   #[4]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

على يقين ان هنالك انفصال تام
وانفصام مكتمل بين اداء الشعائر كسلوك
وبين محصلتها النهائية كقيمة انسانية
لم ار اي مقابل موضوع للانغماس الشديد في الشعيرة كمظهر اجتماعي
وبين بينتها الروحية كسلوك يوم مع كل حدث..
اريدان اقول بوضوح تام ان اداء الشعائر لم يمنع المؤدي من اي يتوقف عن اي
سلوك تاباه الشعيرة نفسها
وياباه الضمير والروح المستقيمة
...
بالمناسبة رمضان دخل خلاس في العضم



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2023, 10:51 PM   #[5]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالمنعم الطيب حسن مشاهدة المشاركة
على يقين ان هنالك انفصال تام
وانفصام مكتمل بين اداء الشعائر كسلوك
وبين محصلتها النهائية كقيمة انسانية
لم ار اي مقابل موضوع للانغماس الشديد في الشعيرة كمظهر اجتماعي
وبين بينتها الروحية كسلوك يوم مع كل حدث..
اريدان اقول بوضوح تام ان اداء الشعائر لم يمنع المؤدي من اي يتوقف عن اي
سلوك تاباه الشعيرة نفسها
وياباه الضمير والروح المستقيمة
منعم يا حبيب
محبة وشوق
اهو انت جبت زيتونة الزيت ذاتو عن الحاصل في ممارسات الشعائر الدينية
حيث من المفترض ان الصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر والبغي
بينما نجد ان معظم المصلين متورطين في واحدة من (الفحشاء والمنكر والبغي) ده لو ما جمعهم التلاتة….
والفحشاء والمنكر والبغي ما محصورات فقط في الصعلكة وقلة الادب المتعارف عليها…
مافي افحش من ان تاكل حق الناس
او ان تأكل لحم اخيك حي (فكرهتموه)
وكدة يعني



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2023, 11:07 PM   #[6]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

شهر رمضان لا يمتلك اي قدسية
هو مجرد شهر عادي زيو وزي بقية الاشهر الاثنى عشر
وهبوط القران فيه لا يعطي الشهر اي قدسية
فلو كان النبي صلى الله عليه وسلم صائم في رجب كان القران انزل في رجب
وبالتالي نزول القران لان النبي كان صائما وبالتالي كان مهيأ روحانيا
حيث ان الصيام عموما يطهر الجسد ويزكي روح الانسان ويسمو بها
حيث البوذي في جبال الهملايا يكون الصيام اقصر الطرق الى التنوير
لانو ببساطة الماكنيزم بتاع الصيام يقوم على مبدا تحرير الروح وتطهيرها من السطوة الجسدية
لان الصيام هو عملية حصار للجسد لتحرير الروح من سطوة الماديات

وبالتالي النبي صام رمضان نظرا لمكتسبات جينية من اهله وبيئته في تقديس رمضان
وبصيامه في غار حار سمت روحه وتحررت وارتقت مكانا عليا فتنزل عليه القران


لاجل ذلك هبوط القران في رمضان لا يكون فيه اي تعظيم للشهر
زيو وزي الاسراء والمعراج اللي حصلت في رجب
هل معنى ذلك ان شهر رجب شهر مقدس يستلزم علينا اغراق الناس بالرسايل الواتس ابية تهنئة بقدوم شهر رجب الفضيل؟!



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22-03-2023, 11:27 PM   #[7]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

بتذكر في فيسبوكئذ كنت ورجغت عن تسمية مسمى رمضان
حيث ان الشهور القمرية شهور متحولة ومتغيرة في عموم فصول السنة
يعني كل ثلاثة عقود رمضان بلف فصول السنة كلها…
فبالتالي مسمى رمضان بالرمضاء هو مجرد صادف وقت التسمية في ازمان الجاهلية
كان رمضان في منتصف الصيف فتم تسميته برمضان علشان الرماضة وكدة
وفي نفس الوقت كان ربيع الاول والثاني بصادفوا زمن الازهار اللي يعقب الشتاء
فتم تسمية الشهرين بالربيع وكدة….

ولان شهور القمرية بتتغير في السنة الشمسية كل عشرة ايام
فرمضان ح يحتاج تقريبا 20 سنة علشان يدخل في الشتاء
والعشرين سنة دي كفيلة انه الانسان في العصر الجاهلي
يتخيل انه شهر رمضان ح يجي يوما ما في موسم الشتاء



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-03-2023, 07:09 PM   #[8]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

قرأت ذات مرة ان شهر رمضان ينبغي ان يُحسب بالسنة
الميلادية وكذلك الحج!! او فيما معناه..
وبالتالي يبتغي ان يكون هنالك وكت معلوم للحج والصيام في زمن محدد
من كل عام
اسعد بالكتابة عن رمضان وربيع الاول والتاني والزهور هل تلمح لربط رمضان بميقات وزمان
وكذلك الحج



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2023, 08:42 AM   #[9]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

سلام أسعد وكل عام وأنت بخير،

متابعة بإهتمام.
أمس أول يوم رمضان كانت شوارع الخطوم تشكو قلة المرور والسابلة، ودي واحدة من مظاهر الهلع غير المبرر.
أذكر أول يوم في رمضان السنة الماضية كان يوم سبت (أساساً عطلة نهاية أسبوع)، وكان عندي مشوار ضروري في بحري الصناعية. طلعت حوالي الساعة سبعة صباحاً، قضيت مشواري. وأنا هناك إتذكرت واجب عزاء لازم أمشيهو في الصالحة، وطبعاً ما فكرت كتير، مافي فرصة أفضل من دي، ومن بحري إلى الصالحة (كويس إني لقيتهم صاحين ) ومنها رجوع إلى الخرطوم شارع أوماك.
دي كانت أمتع مشاوير أمشيها في العاصمة طوال فترة مكوثي فيها، قدرت إستمتع بجمال شارع النيل وهدوء الشوارع.

الطريفة، وأنا راجع بشارع المطار، كان في حادث تصادم عربيتين، رغم إنو طول شارع المطار، رايح جاي، ما فيهو عربية غير العربيتين المتصادمات .

الخوف من الحوامة في نهار رمضان، يقابلو إستعداد مبالغ فيه في المأكولات والمشروبات والتجهيزات ال ممكن نختصر 70% منها، دون أن ينقص ذلك من أجرنا شيئا.

تحياتي ليك ولعبد المنعم واوسي.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2023, 12:26 PM   #[10]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالمنعم الطيب حسن مشاهدة المشاركة
قرأت ذات مرة ان شهر رمضان ينبغي ان يُحسب بالسنة
الميلادية وكذلك الحج!! او فيما معناه..
وبالتالي يبتغي ان يكون هنالك وكت معلوم للحج والصيام في زمن محدد
من كل عام
اسعد بالكتابة عن رمضان وربيع الاول والتاني والزهور هل تلمح لربط رمضان بميقات وزمان
وكذلك الحج
حبيبنا يا منعم
تعرف بالنسبة لي شخصيا اعتقد ان ارتباط الاسلام بالتقويم القمري انا بشوف انو دليل عظيم يثبت حقيقة الاسلام كدين سماوي بحق وحقيقة وليس مجرد فرية ادعاها النبي صلى الله عليه وسلم…

وفرضيتي اعلاه هي عبارة عن نجرة ناجرها من رأسي ولا املك اية مصادر او مراجع استند عليها (كعهدي دائما)

الحنك كالتالي
التقويم الشمسي (حركة الارض حول الشمس) هو تقويم ثابت يقيس الزمان واثره العضوي على الكائنات الحية عن طريق تعاقب الليل والنهار واثره في حياتنا من ناحية فيسيولوجية بحتة…

لكن التقويم القمري يقيس اثر حركة الزمان من ناحية سايكولوجية على الانسان، علشان كدة بنلقى دائما في ارتباطات بين القمر وسلوكيات البشر واعتقد جازما ان هناك علاقة بين القمر وبعض اعضاء الانسان المهمة زي الكبد والمرارة…
والعضوين ديل مهمين جدا في سلوكيات البشر …

اذا التقويم الشمسي هو الاساس وهو تقويم اثره على عموم الكائنات الحية بشكل شبه متساوي…

لكن التقويم القمري اثره فقط على الانسان وبس، وبالتالي اعتقد ان التقويم القمري اتوجد مع أنسنة البشر، وبالتالي اعتقد انه موجود مع آدم عليه السلام وظل مرتبطا فقط مع الاديان السماوية (اليهودية، المسيحية والاسلامية)….
طبعا اثر الامبراطورية الرومانية المتطورة من الحضارة الاغريقية حرفت المسيحية وبالتالي طبقت التقويم الشمسي واقصت القمري….

علشان كدة ح تلقى انه التقويم القمري فقط موجود في الشرق الاوسط ارض الديانات السماوية وتناقل منذ ادم ونسله لحدي ابراهيم عليه السلام ولحدي النبي الخاتم عليه السلام…

اما حتة كلامي عن الرمضاء والربيع والزهور فهي قصة حقيقية حيث ان العرب قبل نحو 200 سنة من بعثة الرسول اجتمعت علشان توحد تقويمها القمري ويتفكوا من اللخبتة الحاصلة عليهم في عدم تواجدهم في توقيت واحد علشان يتجمعوا مع بعض لزيارة الكعبة ومناسكها في ذلك الزمان….
المهم لما اتلموا اتفقوا انهم يسموا الشهور، فكانت التسمية بحسب تزامن التقويم مع احوال الطقس
فكان رمضان في الحر فربطوهو بالرمضاء
وكان جمادي الاولى والثانية في الشتاء فربطوهم بتجمد الماء
وكذلك الربيع….

وكدة يعني



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2023, 12:34 PM   #[11]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

ومن اعظم دلالات اتخاذ الاسلام التقويم الهجري لتحديد مناسك معظم عباداته الصوم والحج والزكاة
لان التقويم القمري تقويم متغير في جميع فصول السنة
والانسان بطبيعة الغريزية تتغير طبائعه بحسب تغير الفصول الموسمية
حيث مع الامطار بتكون النفسية في السماء
وفي الصيف النفسية في الحضيض
وفي الشتاء النفسية خائفة ومتوترة

فبالتالي يجب ان يكون تزامن العبادات متغيرا وليس ثابتا
مرة تجي مع الصيف ومرة مع الشتاء والربيع والخريف
وبالتالي تكون العبادات تتزامن مع جميع طبائع البشر المتغيرة بحسب الاجواء

لكن تخيل معاي لو كانت العبادات ثابتة مع التقويم الشمسي
ف ح يكون رمضان بس مع الصيف…
طيب والشتاء؟!
والخريف والربيع؟!



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2023, 12:55 PM   #[12]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
سلام أسعد وكل عام وأنت بخير،

متابعة بإهتمام.
أمس أول يوم رمضان كانت شوارع الخطوم تشكو قلة المرور والسابلة، ودي واحدة من مظاهر الهلع غير المبرر.
أذكر أول يوم في رمضان السنة الماضية كان يوم سبت (أساساً عطلة نهاية أسبوع)، وكان عندي مشوار ضروري في بحري الصناعية. طلعت حوالي الساعة سبعة صباحاً، قضيت مشواري. وأنا هناك إتذكرت واجب عزاء لازم أمشيهو في الصالحة، وطبعاً ما فكرت كتير، مافي فرصة أفضل من دي، ومن بحري إلى الصالحة (كويس إني لقيتهم صاحين ) ومنها رجوع إلى الخرطوم شارع أوماك.
دي كانت أمتع مشاوير أمشيها في العاصمة طوال فترة مكوثي فيها، قدرت إستمتع بجمال شارع النيل وهدوء الشوارع.

الطريفة، وأنا راجع بشارع المطار، كان في حادث تصادم عربيتين، رغم إنو طول شارع المطار، رايح جاي، ما فيهو عربية غير العربيتين المتصادمات .

الخوف من الحوامة في نهار رمضان، يقابلو إستعداد مبالغ فيه في المأكولات والمشروبات والتجهيزات ال ممكن نختصر 70% منها، دون أن ينقص ذلك من أجرنا شيئا.

تحياتي ليك ولعبد المنعم واوسي.
حباب عمدتنا وتاج راسنا
محبة عظيمة يا حبيبنا
بالضبط يا عمدة رصدك اعلاه يثبت قدر شنو نحن نحتفي بالشهر ونتجاهل العبادة

بالضبط زي لمن واحد يمشي يسجل في الجيم
يقوم يمشي يشتري اجود الملابس الرياضية
ويمشي الجيم علشان يتصور بمختلف الاوضاع وينزلها في السوشيال ميديا
ولكن على ارض الواقع هو ما اتمرن تمرين واحد بطريقة صحيحة…

وزي ما قلت الشوارع فاضية علشان الناس ما عاوزة تطلع بسبب الصيام
في حين انه من المفترض ان شهر رمضان المفروض اكتر شهر الواحد يتحرك فيهو ويحرق طاقة علشان يستفيد استفادة عظيمة من العبادة دي….

لاحظ معاي اننا كمسلمين بنتعاطى مع العبادات بنفس الاسلوب اللي بيتعاطى فيه الوثنيين في تقديم قرابينهم لآلهتهم…

حيث اننا نقوم بالعبادة بالضبط وكأنه قربان نقدمه لله جل في سماه…
بينما جميع العبادات في اصلها هي ادوات تساعد الانسان للتحرر من سطوة الايغو الوجودي…

كمثال بسيط (علشان عندي فيهو ورجغة طويلة)
مثال الصيام هو عبادة تساعد الانسان لكي يعتق روحه من سطوة ال Monkey Mind

يعني مثلا عقلي قاعد يزن في رسم سيناريو محدد ينبغي ان تكون عليه حياتي، ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن كما في سنن الوجود…
وهنا القرد اللي في راسي ح يقعد يزن لازم يكون ولازم يكون كدة وادخل في دوامة معاناة وجودية…
هنا لما اقوم اصوم شهر رمضان وبحرق طاقتي، هنا العقل ح يهتز عرشه ويرجع لضبط المصنع بالتركيز في الاحتياجات الفيسيولجية (غريزة البقاء)
وهنا القرد ح يختفي تماما، وساعتها ستسمو روحي عن الرغبات الوجودية…

لكن لمن افتكر اني بصوم لله يعني اني اوقف الاكل والشرب لله، ساعتها ح يكون حالي كحال اهل الخرطوم وعموم المدن في اني ما اطلع علشان ما احرق طاقة وبالتالي ما ح اتعب واحافظ على صيامي والفوا في صندوق هدايا محترم واقدمه لله عز وجل كما يلف المصريين القدماء قرابينهم ويقدموها لآلهتهم…



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2023, 06:04 PM   #[13]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

سلام تاني يا أسعد،

البتتكلم فيهو ده جانب العبادات وتشذيب النفس البشرية وكيف الناس ماخدين قشرتها ما ماخدين فكرتها وهدفها، وهو جانب مهم. بس بعد تخلص من الجانب ده في جانب تاني أغلب الناس مغفلينو وهو جانب الدين نفسو والتديّن.
أداء الشعائر الدينية فقط، دون إتباعه بالمعاملة الحسنة وأن تكون إنساناً مفيداً لمجتمعك وللآخرين (الدين المعاملة)، الصدقات، إغاثة الآخرين، حسن التصرف، إماطة الأذى.....إلخ من العبادات التي تتعدّاك أنت لتكون مفيداً للآخرين، للمجتمع، للبيئة ولكل ما من حولك من إنسان وحيوان ونبات وجماد (ولكم في رسول الله قدوة حسنة).
لو ما عملنا الباكيج ده كامل مكتمل، تديننا يبقى ناقص.

ياخي تبسمك في وجه أخيك صدقة، دخلت النار إمرأة في هرّة ووجبت الجنة لرجل سقى كلباً!



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2023, 07:14 PM   #[14]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اها يا عمدة هنا خليني اختلف معاك
واختلافي معاك لا يعني صحة كلامك ولا صحة كلامي
ولكن لانو الدنيا اصعب بكتير من ان يتفق على حقيقتها بالاطلاق

اها يا معلم، حتة المعاملة الحسنة وسماحة الخلق
انا بشوف انها عبارة عن نتائج، والنتيجة ما مهمة بقدر اهمية السبب في ادراك جوهر الاشياء
يعني علشان يكون في معاملة سمحة
لازم يكون في اتزان نفسي وسلام داخلي
اها الدين اهتم في حتة تظبيط السبب (الاتزان النفسي)
وبطبيعة الحال لو في اتزان نفسي ح تكون المعاملة السمحة
وده تفسيري لحتة (الدين المعاملة) خصوصا لو ربطناه برفض الدين للنفاق
اي ان المعاملة السمحة يجب ان تصدر بتلقائية ودون تقصد من جوهر سمح…
وهنا كان جوهر عبادات الدين انها تكون ادوات لتحسين وتظبيط الداخل علشان بعدين تكون النتائج معاملة سمحة…

ودي هنا انا بسميها وجودية الدين
انو الدين هو لتحسين جوهر الفرد قبل ما يهتم بمظهر العلاقات الانسانية

ده من جهة ومن جهة اخرى



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-03-2023, 07:23 PM   #[15]
أسعد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

من جهةٍ اخرى
انا مهتم بوجودية الدين
لان كمان الخلق الحسن هو قسمة ونصيب
يعني مثلا انت عكود تتميز بخلق جميل نصبك كعمدة علينا
لكن اخلاقك الجميلة ما اكتسبتها انت عكود بي نفسك
بل كانت موروث جيني اكتسبته من ابوك اللي توارثه من اجداده

واكاد اجزم ان خلقك السمح هذا هو نطفة من بحر اخلاق والدكم رحمة الله عليه

بالمقابل في واحد اتوارث سلوكيات عدوانية من اهله
فكان ذو خلق سيء مع الاخرين

الان السوال
هل من العدل نقيس مستوى الايمان بينكما حسب سلوكياتكم واللي هي في الاصل متأثرة بالموروث الجيني من اهلكم او بيئتكم؟!



التوقيع:
وأي كنت من الخلائق، إما أن تبدو كما أنت، وإما أن تكون كما تبدو.
مولانا جلال الدين الرومي
أسعد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 05:26 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.