إسكيــرت و بلــوزة !!! أزهـــري سيــف الديـــن

نحو رؤية واضحة لسودان مابعد الحرب !!! حسين عبد الجليل

ليه الحرب ليــه؟؟ هل من إجابـة للشاعر خالـد شقوري؟ !!! عبد الحكيـــم

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-10-2023, 08:34 AM   #[1]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي ليه الحرب ليه ؟ هل من إجابة للشاعر خالد شقوري ؟

نسأل مين يا رب وتسأل مين يا خالد شقوري ليه الحرب ليه ؟
الشهر السابع والحرب دائرة ...
زج فيها الشعب السوداني وكان ضحيتها فليه الحرب ليه ؟



والله نحتاج إجابة أو جاوبوا الشاعر بس ليه الحرب ليه ؟

#ليه_الحرب
خالد شقوري
كانت ..
بيوت الحلة تصدح بالنشيد
والشفع أيام الحصاد
لبسو الملون والجديد
والناس خفاااف
مارقين لطااااف
زي كل عيد
والناس أهل
نايمين وصاحين بالأمل
حتى الشقى الفقران سعيد
لكن عيون الشر هناك
نصبت شراكا على الدرب
من كل روح شالوا الهنا
وفى كل بيت زرعوا الحرب
طال الدمار
عش الصغار
والغنية نامت بالغصب
وإتستفت شنط المدن
بالحسرة والهم والعويل
والحاصل الما بتحسب
ليه الحرب؟
ليه الحرب؟
****
حرب القبايل ..في الديار
حرب الحدود حرب البوار
حرب السياسة ..بلا عمار
حرب (الكبار) وجع الصغار
ستين سنة .. ونتقلّه نار
ستين ونزرع في العدار
وجمعينا سالب ومنسلب
****
ايه يعنى.. يعنى وساع بلد
وصدورنا في ضيق اللحد
خيراتنا يتوطاها شر
وعددنا زاتو بلا عدد
ايدينا من قداح اللئام
ممدودة تتمنى المدد
وضكارة في الارحام تضيع
وحياتنا كلها في الحرد
لمتين نشيل حال البلاد
البى قفانا بتتخرب
ليه الحرب؟
تمن الكلاشات من منو
تمن الطبنجات من منو
البنتصر ..يهزم منو
والبنهزم ..ينصر منو
والحرب زاتا هي في شنو
وكيف المعادلة تتحسب؟
(شقوري)



عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-10-2023, 10:02 AM   #[2]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

ليه الحـــــــــــرب ليه الحــــــــــــرب :



ما عرف ليه الفيديو ما يفتح ..........

ليه يا فيديو ليه يا فيديو ما تنفتح ...
عشان نسمع ليه الحرب ليه ...
قصد ما ينفتح عشان ما نسمع فدوى فريد ..
في ليه الحرب ليه ..
يا فيديو انفتح وفيك صوت حزين بيسأل ..
ليه الحرب ليه ...............



عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-10-2023, 10:52 AM   #[3]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

السلام عليكم عبد الحكيم،

مشكور على مشاركتنا تساؤل المبدع خالد شقوري والأداء المؤثر للآبنوسية فدوى فريد.

الفيديو يفتح بكل جمال.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-10-2023, 11:21 AM   #[4]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
السلام عليكم عبد الحكيم،

مشكور على مشاركتنا تساؤل المبدع خالد شقوري والأداء المؤثر للآبنوسية فدوى فريد.

الفيديو يفتح بكل جمال.
هلا بالزعيم / عكود
وعليكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،
كل الشكر للشاعر / خالد شقوري وفي قصيدته تساؤل عميق يحكي كيف كانت البلد السودان وما آلت اليه ..
حرب بس ليه ده ما احنا كويسين وحالنا زين وبلدنا وسيع وخيراته وفيرة ...

ما دام يفتح عندكم بجمال كلماته وحزين صوت فدوى .. فلله الحمد وأنا حينما افتح لا يظهر عندي .. رغم اني حاولت مرة ومرتين تأتيني مساحة خالية فقط ..
ولكن الفيديو على تلفوني واسمعه في الطريق من والى العمل وشدني فعلا ..
ولم أجد إجابة .. مما جعلني أردد ليه الحرب ليه حتى حفظته ..
وسأظل أرددها إلى تتوقف هذه الحرب ويحقق الله النصر لقواتنا المسلحة ويسترد المواطن السوداني كرامته وعزته ويرجع كل من غادر داره اليه معززا مكرما ..
وواضح ان الشاعر ممن تركوا ديارهم وفي أصلهم وفي وصلهم وتواصلهم ..
اللهم أحفظ السودان وأهله . أمنه وأمانه ..





عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-10-2023, 11:47 AM   #[5]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

أنا فتحت الفيديو في اللابتوب وشغال في أمان الله.
بعد كلامك جربت في التلفون وفعلا بيدي مساحة فاضية!



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 23-10-2023, 11:48 AM   #[6]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

يبدو إنو يحتاج لبرنامج/تطبيق معين يجب تنزيله في الموبايل



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-10-2023, 07:52 AM   #[7]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

يبقى السؤال قائم لخالد شفوري .. ليه الحـــــــــــرب ليه ... ؟

نحاول الإجابة من خلال حروفه ...
***********************
كانت ..
بيوت الحلة تصدح بالنشيد
والشفع أيام الحصاد
لبسو الملون والجديد
والناس خفاااف
مارقين لطااااف
زي كل عيد
والناس أهل
نايمين وصاحين بالأمل
حتى الشقى الفقران سعيد ..
**********************

كان الزمان العشر الأوآخر من رمضان 1444هـ (24/رمضان ) الموافق 15/04/2023م السبت ..
الناس كانت في قمة العبادة لله تعالى من رمضان صيام وصلاة وتهجد وترقب لليلة القدر التي هي خير من عبادة الف شهر (83 سنة ) مقبلين على الله ويرجون رحمته ويرجون ان تتنزل عليهم الملائكة والروح ( إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ.. وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ.. لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ.. تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ.. سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ".) ...
وهم على هذه الحال يترقبون قدوم العيد السعيد عيد الفطر ليسعدوا في فطرهم فللصائم فرحتان يوم فطره ويوم لفاء ربه جائزة الصيام وفرحة الفطر .. والتوفيق من الله لمن صام وقام ..
كأني بخالد شقور وقد عاش تلك الروحانيات من رمضان 1444هـ ... منتظرا ومترقبا قدوم العيد وطقوسه .. والأهم في العيد هم الصغار في فرحتهم واستعدادهم له أي العيد ....
والأسر تستعد ليوم العيد السعيد فكانت كما قال :

كانت ..
بيوت الحلة تصدح بالنشيد
والشفع أيام الحصاد
لبسو الملون والجديد
والناس خفاااف
مارقين لطااااف
زي كل عيد
والناس أهل
نايمين وصاحين بالأمل
حتى الشقى الفقران سعيد ..


نتابع ليه الحرب ليه وتساؤل الشاعر / خالد شفوري ... علنا نجد إجابة !!!!!



عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-10-2023, 08:38 AM   #[8]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

الشاعر / خالد عباس شقوري ..

لا أقول نستريح معه ولكن في هذا الظرف نقول لنتعرف عليه ...

وهو صاحب السؤال ليه الحرب ليه ؟




ومن بعد نتابع كلماته وتساؤله ليه الحرب ليه ؟



عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2023, 08:45 AM   #[9]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

طيب بس ليه الحرب ليه ؟

ما أنت يا ســــــــــــــــــــــودان حبيبنا ..

ما أصلنا كويسين وطيبين ...

اللهم يا الله جازي من اشعلوا الحرب في السودان بما يستحقون واجعل تدبيرهم تدميرا عليهم واجعل كيدهم في نحورهم وكل مرتزقة ومليشا الدعم السريع .. وكل الدول التي اسهمت ودعمت مليشا الشر ومشعلي الحرب ..
فقد افسدوا وعاثوا فسادا في السودان قتلوا ونهبوا ودمروا واغتصبوا وهجروا وشردوا الناس من ديارهم ...




عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2023, 08:15 AM   #[10]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

ليه الحرب ليه :

نحاول نجد إجابة من خلال كلمات الشاعر شقوري .. والرجل موجود وحي يرزق فكيف لي أن أخوض وأرمي في مرماه وهو يحرسه وهو أدرى بما يرمي له .. أكيد شغلته الحرب وهو حائرفكانت ليه الحرب ليه ؟
قصيدة تساؤلية مباغته كتلك الكرة المباغتة في مرمى الحارس محققة هدفا قاتلا ..

بيوت الحلة تصدح بالنشيد
والشفع أيام الحصاد
لبسو الملون والجديد
والناس خفاااف
مارقين لطااااف
زي كل عيد
والناس أهل
نايمين وصاحين بالأمل
حتى الشقى الفقران سعيد
لكن عيون الشر هناك
نصبت شراكا على الدرب
من كل روح شالوا الهنا
وفى كل بيت زرعوا الحرب ...

وفي قمة الفرحة للآتي .. شفع فرحانين ..
ناس أهل داخلين ومارقين على أمل أن يصحوا ويتصافحوا مباركين العيد .
ويوم العيد يسعد الغني والفقير ..
ويفرح الشقي والسعيد ..
شقي أم سعيد وقد كتبهما الله على الإنسان قبل أن يولد لذا فهما من المسلمات لا مفر منهما أزليا ..
لكن فوق هذا وذاك هناك عيون شريرة ترقب وتتربص ..
تنصب الشراك كذاك الذي ينصب شراكه ليصطاد ويحكم شراكه ..
عيون شــر بحق وحقيقة .. نصبت شراكها بصورة عشوائية ..
شراك الحرب ..
تحولت الشراك لزراعة ..
فزرعوا حربا بدلا بدلا من محاصيل وعروة صيفية ...
ما أقسى زراعة الـحرب ..
أسلحة مدمرة بشتى أنواعها ..
تقتل ..
تحرق ..
تدمر ..
تجرف ..
تخوف ..
تهجر ..
تشرد ..
تنهب وتسلب ..
تغتصب .
تقصف ..
تعصف ..

هي زراعة الحرب ...
فكانت هذه زراعتهم لا أنبتها الله ولا أقام لها بذورا ..
فاجعلها يا الله زراعة كاسدة خاسرة ..
واجعلها حنظلا وطعما لهم واجعل شجرها شجر الزقوم يأكلونها المليشيا والجنجويد :
أَذَٰلِكَ خَيْرٌ نُّزُلًا أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ (62) إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِّلظَّالِمِينَ (63) إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ (64) طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ (65) فَإِنَّهُمْ لَآكِلُونَ مِنْهَا فَمَالِئُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ (66) ثُمَّ إِنَّ لَهُمْ عَلَيْهَا لَشَوْبًا مِّنْ حَمِيمٍ (67) ثُمَّ إِنَّ مَرْجِعَهُمْ لَإِلَى الْجَحِيمِ (68)

طيب ليه الحرب ليه ؟



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحكيم ; 05-11-2023 الساعة 08:49 AM.
عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2023, 08:46 AM   #[11]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

وفى كل بيت زرعوا الحرب
طال الدمار
عش الصغار
والغنية نامت بالغصب
وإتستفت شنط المدن
بالحسرة والهم والعويل
والحاصل الما بتحسب
ليه الحرب؟
ليه الحرب؟

ثم ماذا بعد أن زرعوا الحرب فماذا أنبتت ؟
هي حرب فماذا ينتظر أن تنبت :
الدمار .. طال كل شي المنازل احتلت ودمرت المرافق الحكومية البني التحتية دمرت ..
عش الصغار .. ويا له من عش يبنوه من طين ومن عشب وقش واعواد يمرحون فرحين يلعبون يريحون ويغدون ثم يلوذون بالعش ..
والغنية نامت بالغضب مثل الصغار حينما يزعلوا أو يغضبوا يلجأون للنوم ليصحوا ليغنوا من جديد ..
واتستفت شنط المدن .. استعدادا للمغادرة والنزوح واللجوء هذا لمن أسعفه الحال ليستف شنطه .. ومنهم من ينجو بجلده ..
حسرة وهم وعويل .. اصوير عجيب ..
حسرة على مغادرتهم ديارهم ..
هم إلى أين يذهبون ..
عويل .. والعويل هو الصياح والنياح على ما فقدوا انفس وممتلكات وأعزاء ..
والحاصل الما بتحسب .. تحسب ماذا وترك ماذا والحاصل فاجعة عظيمة ..
الحرب ..
طيب ليه الحرب ليه ؟
الدمار وما كبري شمبات منا ببعيد بالأمس القريب السبت 11/11/2023م تم تدمير كبري شمبات الذي يربط بحري بأم درمان وحلقة وصل تم تشييده في 3 سنوات 1962م حتى 1965م .. ليسهل الحركة ويربط مدن العاصمة المثلثة ...
فماذا بقي من دمار ..؟
يا للحسرة ويا للهم ويا للعويل ...




عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-11-2023, 07:40 AM   #[12]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

ليه الحــرب ليه ؟

في شهرها الثامن ولا يلوح في الأفق أية بادرة لتوقفها أو وقفها ..
تدور رحاها ... قتل ودمار ونهب وسلب .. وجميعنا سالب ومنسلب ..

ليه الحرب؟
ليه الحرب؟
****
حرب القبايل ..في الديار
حرب الحدود حرب البوار
حرب السياسة ..بلا عمار
حرب (الكبار) وجع الصغار
ستين سنة .. ونتقلّه نار
ستين ونزرع في العدار
وجمعينا سالب ومنسلب ..
ليه الحرب ليه ...

يمضي الشاعر / شقوري في تساؤله ليه الحرب ليه ؟ واصفا لإياها وآثارها المترتبة جراء اندلاعها ..
فصارت حرب قبائل أو قبلية في الديار ومعروف الديار تتضمن معاني كثيرة فالأسرة الواحدة تتجمع في دار واحدة ومجموعة أسر تعيش جنبا الى جنب في ديار واحدة دون صلاة قرابة وتنوع قبائلهم ..
ففي الديار قبائل .. فأشار لها بـ :
حرب القبايل ..في الديار
واسترسل :
حرب الحدود حرب البوار
فمن الديار تخطت الحدود والحدود تعني حدود الدولة فامتدت لتشمل دول الجوار .. مرتزقة أو مليشيا ..
فصارت حرب الحدود ..
فهي حرب بوار ...
والبوار هو الكساد كما هو معروف ( بضاعة بايرة ) .
فجاء في القرآن :
ذكر دار البوار في القرآن الكريم ورد ذكر دار البوار في القرآن الكريم في الآية الكريمة ومن ذلك قوله تعالى: (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ بَدَّلُوا نِعْمَتَ اللَّهِ كُفْرًا وَأَحَلُّوا قَوْمَهُمْ دَارَ الْبَوَارِ)،[٥] دار البوار أي دار الهلاك والعذاب والشدة يوم القيامة ودار الهلاك أي جهنم يوم القيامة قيل بار الشيء يبور فهو بار أي هلك وبطل وقُضي عليه.[٦] معنى البوار في اللغة ذهب أهل العلم من أهل اللغة العربية إلى أن معنى كلمة البوار في اللغة هو قد يحمل عدد من المعاني فمنها بأنه هو الكساد أي كسد الشيء أي بطل الشيء وخرب الشيء، ويقال أيضاً بارت السوق أي كسدت السوق أي البضائع فيها فلا تباع، وورد أيضاً بأن البور هي الأرض الخراب التي لم يزرعها أهلها، أو تركوها عاماً وبار العمل أي بطل العمل.[٧] وقيل أيضاً البوار هو فرط وشدة الكساد ولما فرط الكساد أدى ذلك إلى الفساد، فقد كان يقال أيضاً كسد حتى فسد، فيقال بار يبور بوراً، والبور من الناس هو الفاسد منهم ومن ذلك ما ورد في القرآن الكريم في قوله -تعالى-: (إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ)،[٨] أي لا يفسد عملهم الصالح ولا يبور.[٩]

نتابع :ــ
حرب السياسة ..بلا عمار
حرب (الكبار) وجع الصغار
ستين سنة .. ونتقلّه نار
ستين ونزرع في العدار
وجمعينا سالب ومنسلب ..




التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحكيم ; 28-11-2023 الساعة 08:40 AM.
عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 30-11-2023, 11:11 AM   #[13]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

بالجد ليه الحرب ليه :ـ

ما كنا كويسين ... الخرطوم العاصمة الجميلة طالتها الحرب وممكن يطلق عليها خراب الخرطوم .. عاثوا فيها فسادا دمروها ونهبوها قتلوا اهلها واستحيوا نساءها ..
طيب ليه ؟

نستريح مع بروف محمد عبدالله الريح لحين مواصلة ليه الحرب ليه والشاعر شقوري :

الكاتب والمفكر الكبير بروفيسور محمد عبدالله الريح، حفظه الله،

يكتب للوطن:
"الخرطوم للجميع .. لجميعِ السودانيين إلا الجنجويدي المغولي اللقيط الذي اتاها غازيًا .
الجنجويدي اللقيط فقير الروح والأخيلة.. المجرد من كل خصلة خير لا يعرف شئ عن كل هذا . وهو على استعدادٍ لتدمير كل ذلك لأنه بلا انتماء للأرض. لذا فهي ليست له"

نص المقال

الخرطوم لمن سمع صوت وردي العظيم آتيًا نديًا جزِلًا من مذياعٍ قديم :
"وطنا البي اسمك كتبنا ورطنا"، ولمن طالبهُ أستاذُ اللغةِ العربية بتلخيص رواية موسم الهجرة إلى الشمال؛ فشعر بأنه ممتلئ بالضياء حين قرأ سطر: "لكني حين أعانق جدي أُحس بالغنى كأنني نغمة من دقاتِ قلب الكون نفسه" .

الخرطوم لمن تسكَّع ليلًا في شوارعها، ولمن قطع المسافات في نهارٍ قائِظ مشيًا على الأقدام لأن جيبه فارغ من نقود .

الخرطوم لمن مشى في أسواقها ما بعد انفضاض السوق من الباعة، ورأى رجلًا طاعنًا في السن وقد طفر الدمعُ من عينيه وهو يسمع أولاد حاج الماحي ينشدون : "شوقك شوى الضمير.. أطراك مناي أطير. أنا حابك من صغير.. بريدك يا البشير" .. ثم يهمهمُ العجوز مع المادحين والإيقاع يمضي مسرعًا بجلال : "بسم الله يا قدير.. يا عالي يا كبير.. يا جابر الكسير.. دبرنا يا بصير" .

الخرطوم لمن رأى طوابي الأنصار الطينية العتيقة الشامخة مطلةً على النيل شاهدةً على البطولة . فعانق روحه الطهر والفداء .

الخرطوم لمن حكى له أباه عن جده أنه أتاها لأولِ مرةٍ على ظهرِ حمارٍ أبيض، وبعد أن تزوّج الجد أتتهُ الوفود المُهنِّئة على لواري البدفورد مسيرة ثلاث لياليٍ؛ معهم: الأطفال، والخراف، وأمتعتهم من الشنط الحديدية، والزوادة، وقربة من جلد الماعز يشربون منها الماء ويحملون من الهدايا: التمر، والسمن البلدي، وعسل النحل..

الخرطوم لمن ألِف مواقف مواصلاتها العامة المتسخة، والأرض من تحته مُبتلَّة سيِّئة الرائحة وهو يعبرُ الزحام مسرعًا في جاكسون أو الاستاد أو المحطة الوسطى أو الشهداء.. تحاصره الضوضاء الصادرة من مكبرات أصوات الفريشة: "عصير مُركَّز واحد جنيه" ، "بنطلون خمسين جنيه" ، "الطماطم.. الليمون.. العجور" ..

الخرطوم لمن شهد أعياد الإستقلال المجيدة بها، والأعلام النظيفة تُرفرفُ عاليًا تحت سمائها.. والعطبراوي يشقُ صدره ويقتحمه بصوتٍ جهورٍ أجشّ: "مرحبتين بلدنا حبابا.. حباب النيل حباب الغابة.. ياها ديارنا نحن اصحابا.. نهوى عديلا ونرضى صعابا" .. "نحن شعارنا حب وصداقة.. نحن شعارنا حب وصداقة" .

الخرطوم لمن غزت روحه الرهبة وهو طفل يرى أشجار اللبخ والجميز العالية، فهاله ظلها الموفور، وضخامة جذعها، وعلوها الشاهق.. وهو على مقربةٍ من القصر الجمهوري يرى إثنين من ديدبانات القصر .

الخرطوم لمن مشى راجلًا بين معمارِ المدينة القديمة الي السوق الخيري، الكشافة البحرية شارع النيل . ومن سان جيمس غربًا حتى ساحة أتنيه ومطعم باب كوستا المطل على شارع الجمهورية، وهو على مشارف شارع القصر "فكتوريا" يرى برندات السوق الأفرنجي . وإن انعطفت يسارًا بإمكانك السير تحت ظلال النيم المعمر . على الشارع: سينما كولوزيوم/ بنكي المزارع والفرنسي/ فندق المريديان/ مستشفى الخرطوم/ كلية الطب جامعة الخرطوم/ معمل استاك.. بعدها تبدأ قضبان السكة حديد بالظهور . والخرطوم 2 تُلوِّح لك من على البعد . وأنت تقطع كل تلك المسافة تشعر كما ولو أنك رأيت في أماكن مختلفة: أحمد المصطفى، والكاشف، وحسن عطيّة، وعثمان حسين، وأبو داؤود . وتحت أي نيمة أو لبخة أو ظل بناية كأنما أنت تلمح الفاضل سعيد، والدوش، والطيب محمد الطيب، وحسن نجيلة، والحلنقي، وإسماعيل حسن .
وإذا ما توغلّت جنوبًا ففي شوارع العمارات لا بد وأنك سترى جمال محمد أحمد، وأبو القاسم حاج حمد .

وهي بالطبع لمن حضر لياليها المشهودة و ود اللمين يرتدي بدلة رمادية أنيقة، مع نظارته السميكة وفكه العلوي البارز مُمسكٌ بآلة العود.. يغني في حفل ساهر بنادي الضباط. وصوتهُ الشجي يشقُ عنان السماء. فرأى في الأمسية الوسيمة حسناوات المدينة وجلس على المدرجات الأسمنتية خلفه السكارى الحائرين . ومن لم يسكر بالعرق يومها.. سكر بالأنغام التي يرسلها أسامة بيكلو في الصولو الأخير ل"همسة شوق" إيذانًا بدخول الجنة !

الخرطوم لمن قضى سنوات دراسته الجامعية مقيمًا بداخلية الوسط أو ترهاقا.. فحظى باجتماع طيفٍ قومي واسع في مكان واحد فتقاسم معهم السكن ولقمة العيش وهموم الدراسة.. والجيب واحد ! وقضى أجمل الأوقات جيئةً وذهابا من الداون تاون إلى نفق الجامعة، أو من هناك إلى شارع عثمان دقنة، وإن شاء انعطف إلى شارع النيل ورائحة طلع النيم في ليلةٍ صيفية يعفر أنفه .. والشوارعُ مُضاءةً بالبرتقالي الباهت .

الخرطوم لمن منحته الأقدار السعيدة أن يكون في حافلة أبو القدح، وهي تتحرك ببطء كعادتها على شارع المعونة، ليحظى وهو على مقربة من الكدرو أن يخرج عليه صوت النور الجيلاني كماردٍ من سماعة مشخشخة: "ﻓﻜﺮﻱ ﻣﺸﻐﻮﻝ بي صبية.. ﻭﺷﺎﻝ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻴﺎ" ، ويغني الكورس برفقة الجيلاني وأسلاك المندلين المهتزة تدغدغ أذنيه ، وتشيل معاهم: "كدراوية.. كدراوية" .

الخرطوم لمن هبط على أمدرمان من كبري الحديد (السلاح الطبي)، ورأى حفنة من مزارعين على النيل، يعزقون الحشائش ويجرجرون حبل الواسوق في الصباح الباكر . ولمن امتلأت رئتيه بهواء أب روف ونسيمها الرطب العليل، حاملًا بين ذراته رائحة الشاف والطلح واللبان الدكر .

الخرطوم لمن اقْتنى كتابًا أو مجلدًا من الدار السودانية للكتب . وتشرّف بإلقاء السلام على رجلٍ خفيض الصوت، يعلو هامته الوقار والطيبة تجده مبتسمًا مطمئنًا بعمامته القديمة وجلابيته البيضاء . هو السيد/ عبد الرحيم مكاوي، صاحبُ الدار ومؤسسها ، عليه الرحمة والرضوان .

الخرطوم لمن تناول فطوره من الأسماك النيلية في الموردة أو جبل أولياء . الخرطوم لمن استمتع بقزقزة كيسٍ كبير من أجود حباتِ الفول السوداني، لدى "الحجَّات" اللائي تجدهن على رصيف شارع 15 العمارات . لكل واحدة منهن مظلة وتربيزة خشبية تتراص عليها بانتظام أكياس الفول والتسالي وحب القرع .

الخرطوم لمن شرِب القهوة على نيلها، فيأتيه مع غروب الشمس صوت غناء شعبي من غناء الحقيبة مع إيقاع الدربكة . ويسمع صياح لاعبو الورق من شلة أخرى.. تتداخل جميعُ تلك الأصوات مع صوت بابور لستر قادم من الضفة الأخرى .

الخرطوم لمن حضر حفل عركي على المسرح القومي.. "بخاف.. أنا بخاف" . وعركي حين يُرسلُ صوته تسري في جسدك شئٌ من قشعريرة محببة، ويُحدِثُ في روحك شئٌ من وجل !

الخرطوم لمن شهد على كفاحِ المتغرِّبين عن ديارهم وأوطانهم في سعيهم لكسب رزقهم بشرف وكد، لا سلبًا ولا عدوانا.. والنسوة الماجدات تقوم أركانُ البيتِ على أكتافهن في الغياب . وكتب ود الدابي في شأن ما قاسينهُ: "الكاتمو في جواي كتير متملك الجوف والعصب.. ما كنت دايري أقولو ليك.. لكن لسان الحال غلب" .
الخرطوم لمن فتح ديوان داره للآتين من الأرياف للتداوي وطلب العلم .
الخرطوم لمن لا يزالون مرابطين في بيوتهم "فالبيوتُ تموتُ إذا غابَ سُكانها.." .
وأخيرًا الخرطوم للجميع.. لجميعِ السودانيين إلا الجنجويدي المغولي اللقيط الذي اتاها غازيًا .
الجنجويدي اللقيط فقير الروح والأخيلة.. المجرد من كل خصلة خير لا يعرف شئ عن كل هذا . وهو على استعدادٍ لتدمير كل ذلك لأنه بلا انتماء للأرض . لذا فهي ليست له .
الخرطوم ليست للغرباء الهمج.. الخرطوم ليست للجنجويد البرابري من نسل المنحطين ممن نمى لحمهم من مال السحت.

مساء الخير





عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2023, 07:15 AM   #[14]
عبدالحكيم
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

نتابع ليه الحرب ليه :
مع شاعرنا خالد شقوري وهو يطرح هذا السؤال .. ومعددا ما جرته ومآلاتها وتبعاتها :ومررنا على

حرب القبايل ..في الديار
حرب الحدود حرب البوار
فكانت بوارا وهلاكا وفي باطنه الدمار لذلك جاء في القرآن الكريم في آيات عديدة : منها :
آيات ورد فيها "فأهلكناهم"
أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاءَ عَلَيْهِم مِّدْرَارًا وَجَعَلْنَا الْأَنْهَارَ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَنشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْنًا آخَرِينَ ﴿٦ الأنعام﴾
كَدَأْبِ آلِ فِرْعَوْنَ ۙ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ كَذَّبُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَغْرَقْنَا آلَ فِرْعَوْنَ ۚ وَكُلٌّ كَانُوا ظَالِمِينَ ﴿٥٤ الأنفال﴾
فَكَذَّبُوهُ فَأَهْلَكْنَاهُمْ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً ۖ وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ ﴿١٣٩ الشعراء﴾
وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ ﴿٢٠٥ البقرة﴾
مَثَلُ مَا يُنفِقُونَ فِي هَـٰذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ ۚ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللَّهُ وَلَـٰكِنْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ ﴿١١٧ آل عمران﴾
وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوِّئُ الْمُؤْمِنِينَ مَقَاعِدَ لِلْقِتَالِ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴿١٢١ آل عمران﴾
لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۚ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ۗ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿١٧ المائدة﴾
وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ ۖ وَإِن يُهْلِكُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ﴿٢٦ الأنعام﴾
قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللَّهِ بَغْتَةً أَوْ جَهْرَةً هَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الظَّالِمُونَ ﴿٤٧ الأنعام﴾
وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتًا أَوْ هُمْ قَائِلُونَ ﴿٤ الأعراف﴾
قَالُوا أُوذِينَا مِن قَبْلِ أَن تَأْتِيَنَا وَمِن بَعْدِ مَا جِئْتَنَا ۚ قَالَ عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَن يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ ﴿١٢٩ الأعراف﴾
... قَالَ رَبِّ لَوْ شِئْتَ أَهْلَكْتَهُم مِّن قَبْلُ وَإِيَّايَ ۖ أَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ السُّفَهَاءُ ... ﴿١٥٥ الأعراف﴾
أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ ۖ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ ﴿١٧٣ الأعراف﴾
لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لَّاتَّبَعُوكَ وَلَـٰكِن بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ ۚ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ ﴿٤٢ التوبة﴾
وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِن قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا ۙ وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ وَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا ۚ كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ ﴿١٣ يونس﴾
قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿٤٦ هود﴾
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُم مِّنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا ۖ فَأَوْحَىٰ إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ ﴿١٣ ابراهيم﴾
وَمَا أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلَّا وَلَهَا كِتَابٌ مَّعْلُومٌ ﴿٤ الحجر﴾
وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا ﴿١٦ الإسراء﴾
وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنَ الْقُرُونِ مِن بَعْدِ نُوحٍ ۗ وَكَفَىٰ بِرَبِّكَ بِذُنُوبِ عِبَادِهِ خَبِيرًا بَصِيرًا ﴿١٧ الإسراء﴾
وَتِلْكَ الْقُرَىٰ أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِدًا ﴿٥٩ الكهف﴾
وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هُمْ أَحْسَنُ أَثَاثًا وَرِئْيًا ﴿٧٤ مريم﴾
وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا ﴿٩٨ مريم﴾
أَفَلَمْ يَهْدِ لَهُمْ كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّنَ الْقُرُونِ يَمْشُونَ فِي مَسَاكِنِهِمْ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّأُولِي النُّهَىٰ ﴿١٢٨ طه﴾
************************************
ومضى من بعد هلاك وحربا بوارا .
قال :ـ
حرب السياسة ..بلا عمار
حرب (الكبار) وجع الصغار
ستين سنة .. ونتقلّه نار
ستين ونزرع في العدار
وجمعينا سالب ومنسلب ..
ليه الحرب ليه ...

حرب السياسة ..بلا عمار
حرب (الكبار) وجع الصغار
ستين سنة .. ونتقلّه نار
ستين ونزرع في العدار
وجمعينا سالب ومنسلب ..
ليه الحرب ليه ...

السياسة وسياسييها وبسببها أي السياسة والسياسيين دارت حروب عندنا في السودان والتاريخ يحكي ذلك ضد مستعمرين وحرب الجنوب وحروب داخلية نتيجة السياسة والسياسيين والزعماء والصراعات الحزبية والقبلية والحزبية منها التقليدية ذات الأتباع والاعتقادات وهلم جرا ... فجرجرتنا في حروب ممتدة .. ولا زالت فلم نعمر فيها بلد ذات خيرات وموارد ..
فكان كلاما ومجاذيات لا فائدة منها ولا عمار وضاع السودان وزمانه ونهبت موارده وانتفع بها غيرنا من الدول .. حسبنا الله ونعم الوكيل سياسة وساسة ..
فكانت حرب كبار ممتدة وحرب قائمة حاليا بين الكبار ولا أدري إن كان يقصد بالكبار كبار السن أم كبار الساسة ساقوا السودان الى حرب بوار وانا اعتقد هم كبار الساسة والزعماء افتراضا ..
وجع الصغار .. فالوجع هو الألم أو من الألم والألم قد يكون من مرض أو إصابة جسدية حسية أو من عين ألمت بالصغار فهم يتألمون وبريئون ..
طيب ليه الحرب ليه ؟ لطالما
حرب السياسة ..بلا عمار
حرب (الكبار) وجع الصغار ..

ستين سنة .. ونتقلّه نار
ستين ونزرع في العدار
ستين سنه لماذا ستين ؟ ولو رجعنا للوراء ستين سنة ونحن في نهاية العام 2023م يرجع بنا التاريخ للعام 1964م .. ليذكرنا بثورة اكتوبر ..
منذ ثورة اكتوبر ونتقلّه نار .. ونعوذ بالله من النار فالنار معروفة للكفار :
( الَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَىٰ عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُم مِّنْ عَذَابِهَا ۚ كَذَٰلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ) .
ستين وزراعة العدار وشجرة أو نيتة العدار هي نوع من النبات لا ثمر له ولا فائدة منه ..
فزراعتنا هباءا منثورا ونحن بلد زراعة وتوفر مقوماتها ..
فلماذا نتقلى النار وليه نزرع العدار ..
وفوق كل هذا وذاك أتت بحرب .. يا الله ..
ليه الحرب ليه ؟


نتابع مع خالد شقوري *************************



التعديل الأخير تم بواسطة عبدالحكيم ; 05-12-2023 الساعة 09:11 AM.
عبدالحكيم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2023, 10:59 AM   #[15]
ناصر يوسف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
افتراضي

شكراً عبد الحكيم و شكراً للصديق خالد شقوري


و شكراً للحرب التي أظهرت عوراتنا

الحرب فرصة لكل سوداني بأن يعيد التفكير حول ذاته و حول تفكيره



التوقيع:
ما بال أمتنا العبوس
قد ضل راعيها الجَلَوس .. الجُلوس
زي الأم ما ظلت تعوس
يدها تفتش عن ملاليم الفلوس
والمال يمشيها الهويني
بين جلباب المجوس من التيوس النجوس
ناصر يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 05:25 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.