سودانيات .. تواصل ومحبة

سودانيات .. تواصل ومحبة (http://www.sudanyat.org/vb/index.php)
-   منتـــــــــدى الحـــــوار (http://www.sudanyat.org/vb/forumdisplay.php?f=2)
-   -   اليد الخفية (http://www.sudanyat.org/vb/showthread.php?t=31117)

عبدالله علي موسى 20-01-2015 07:22 AM

اليد الخفية
 
حتى لا نقاد كالشياه.......لكن ما الفائدة!

سنقاد على كل حال.

نقولها كشهادة، عسى أن ينتبه أحدنا.
---

مزج أول - كتالوج


http://www.bibliotecapleyades.net/so.../coodex_24.jpg


https://s-media-cache-ak0.pinimg.com...36cb4a8120.jpg

https://encrypted-tbn1.gstatic.com/i...mEbY0CdMXrG40x

http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:A...RgzZqOz66L4HbQ

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:A...vm2IvMURiyi7wn

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:A...ZODfUlEpXIX3Lc

http://1.bp.blogspot.com/--Y3m9Bp99b...A3o+oculta.PNG

http://upload.wikimedia.org/wikipedi...rt_Project.jpg
نابيليون

http://4.bp.blogspot.com/-OkVtvNrZso...-Young+Man.jpg

نيتشة :smile:

http://www.whale.to/b/freema2.gif

تروتسكي :075:


http://www.bibliotecapleyades.net/so.../coodex_28.jpg

إحم :gap:

http://i58.photobucket.com/albums/g2...alinTMason.jpg

http://www.whale.to/b/hand_s31.gif


---


ما الذي يجمع هؤلاء و مثلهم كثر ؟ فيهم الفيلسوف والعسكري الاشتراكي والرأس مالي، أقصى اليمين و أقصى اليسار، العنصري، المتسامح...أضاد..ألخ


شيئان. اليد الخفية و مفترعي هذا.

عبدالله علي موسى 20-01-2015 08:05 AM

مزج ثاني

------ ------ ------

آل إيه، قاعدة اليمن وصعاليك اسيس ادعوا الهجوم
---
بارك الله في من قد يترجم لنا هذا:

One of the means employed by the occult forces to protect themselves consists of directing their opponents' attention toward those who are only partially responsible for certain upheavals, thus concealing the rest of the story, namely a wider sequence of causes ~ Julius Evola, MEN AMONG THE RUINS, Chapter 13: The Occult War


http://en.wikipedia.org/wiki/Julius_Evola

---

occult (adj.) *
1530s, "secret, not divulged," from Middle French occulte and directly from Latin occultus "hidden, concealed, secret," past participle of occulere "cover over, conceal," from ob "over" (see ob-) + a verb related to celare "to hide," from PIE root *kel- (2) "to cover, conceal" (see cell). Meaning "not apprehended by the mind, beyond the range of understanding" is from 1540s. The association with the supernatural sciences (magic, alchemy, astrology, etc.) dates from 1630s.

طارق صديق كانديك 20-01-2015 01:05 PM

دوما صاحب فكرة تحرك كثيراً مما سكن في أذهاننا.

متابعة مستحقة.

ــــــ
ما عصرت علينا بالانجليزي ده شوية؟ :biggrin:


رأفت ميلاد 20-01-2015 07:48 PM

http://1.bp.blogspot.com/--Y3m9Bp99b...A3o+oculta.PNG

الراجل ده خاتيها بالقلبة ما زى الباقين :smile:

تعرف يا عبدالله موسى فى حدث هزانى وما قادر أنساهو .. كنت شغال فى هوتيل بمتلكو جمعية نسائية عاملنوا مشروع تمويل لمشروع أعتقد أنو نبيل وهو الوقوف بجانب النساء الأجنبيات المتزوجات من سويسريين .. بجيبوهم من مناطق فقر فى العالم ويتم معاملتهم بعبودية

الموضوع كنا فى رحلة نهرية نظمتها الجمعية للعاملين .. فقلت للرئيسة (لو سمحتى ممكن أستفسر عن حاجة) .. مسكت بيدى بيديها الإتنين ووضعتها على قلبها وقالت لىّ أتفضل أسأل .. طبعاً عشان تتعمل كده رفعت فردة صدرها بيدى وختتا تحتو .. أخوك أتلعثم والكلام طار لىّ فى راسى :biggrin::biggrin:

حسين عبدالجليل 20-01-2015 08:23 PM

[QUOTE=عبدالله علي موسى;623799]مزج ثاني

------ ------ ------


---
بارك الله في من قد يترجم لنا هذا:

One of the means employed by the occult forces to protect themselves consists of directing their opponents' attention toward those who are only partially responsible for certain upheavals, [COLOR="Red"][U]thus concealing the rest of the story ],
, [/QUOTE

غايتو دي محاولة علما انو كلمة occult ماعندها كلمة مقابلة بالعربية , حسب علمي:

بعض الطرق و الوسائل التي تتبعها الجمعيات السرية لحماية نفسها هو توجيه انظار خصومهم نحو من يلعب أدورا ثانوية في بعض الإضطرابات وبهذا يتم إخفاء بقية القصة .

عبدالله علي موسى 22-01-2015 03:31 AM

الأحبة، مشكورين على المرور و تسلم يا حسين على الترجمة - نخلص من الصفق في الأسواق و نجي.

طارق أوعدك أحاول أترجم باقي الكلام و أجي.

عبدالله علي موسى 22-01-2015 03:32 AM

هذا المفترع ليس عن نظريه المؤامرة - هذا المفترع عن حقيقة المؤامرة

عبدالله علي موسى 22-01-2015 03:49 AM

يقال أن أعظم خدعة للشيطان إقناعه للناس بعدم وجوده، و كذالك المؤامرة! مع أن التاريخ والحاضر يثبتان بما لا يدع مجال للشك أن المؤامرة موجودة و مستمرة، تجد رفض غير مبرر عند كثير للناس لفكرة المؤامرة! والسبب يبدأ من هذا الاسم الخبيث "نظريه المؤامرة" الذي يوحي للعقل الباطن أنها ستظل نظريه لا أكثر ولا يمكن اثباتها! والحقيقة أن المؤامرة موجودة و معلنة على الملاء و تعلن يومياً لكن كما قال الفيلسوف العظيم مارشال ماكلوهن "فقط الأسرار الصغيرة تستدعي الحماية، الأسرار الكبيرة يحميها عدم تصديق الناس لها"

عبدالله علي موسى 22-01-2015 03:59 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين عبدالجليل (المشاركة 623904)

غايتو دي محاولة علما انو كلمة occult ماعندها كلمة مقابلة بالعربية , حسب علمي:
[/I]

سليم

إشارة سليمة يا مولانا، فعلاً ليس لها مقابل واضح، أقرب مقابل يتفق مع السياق هو "القوى الخفية"، عموماً الترجمة الحرفية للكلمة هي "خفي" غير مرئي. والكاتب يشير لما يمكن فهمة بالمنظمات السرية لكن هل هذه القوى سرية فعلاً ؟ لا أظن ذالك، أظن أنها علنية جداً، علنية خفية والخفاء أغلبه من عدم إستيعاب أو تصديق الناس لهذه الأبعاد.

هذه الكلمات يا حبيبنا حسين والمتابعين سيجد الباحث فيها أنه تم تعريتها من المعاني الواضحة تماماً مثل كلمة "سحر"، ما معنى كلمة سحر ؟ تكاد تكون لا معنى لها! هنالك المعنى القرآني لها و هو معنى واحد فقط لكن بشكل من الأشكال أصبحت الكلمة تحمل معاني ذات أوجه. حتى في الإنجليزية Magic لها ألف معنى و معنى.

عبدالله علي موسى 22-01-2015 04:42 AM

أنا شبه مقتنع أن :"و علم آدم الأسماء كلها" إشارة لخلافة الإنسان في الأرض، بمعنى أن الانسان يمتلك طاقة معرفة و خلق المعاني عن طريق اللغة، الصفات، الرموز. والدليل في الأية نفسها: (وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين ( 31 ) قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم ( 32 ) قال يا آدم أنبئهم بأسمائهم فلما أنبأهم بأسمائهم قال ألم أقل لكم إني أعلم غيب السماوات والأرض وأعلم ما تبدون وما كنتم تكتمون) هنا نرى أن الله سبحانه إختص بني آدم على الملائكة و باقي المخلوقات بهذه الاسماء و هنا ادعو القاريء الحريص أن يبحث في الكتاب عن صفة أخرى فضل الله بها الأنسان على باقي المخلوقات و اختصه بها! لم يقل خلقته في خلق أفضل منكم أو أذكى منكم قال هذا يعلم الأسماء، فهل تعلموها أنتم ؟؟ والرد كان لأ، ثم أمر آدم أن يذكر الأسماء فذكرها.

المقدرة على إعطاء الأسماء والصفات والرموز هو شكل من أشكال الخلق. و هذا موضوع فلسفي بديع تناوله الفلاسفة والمفكرين بتفصيل على مر السنين. في بحثي المتواضع جداً وجدت أن أفضل من تناول هذا الموضوع بأسهاب و بينه في عصرنا الحديث هو الاستاذ كارل يونج مؤسس مدرسة التحليل السيكولوجي، تلميذ فرويد النجيب الذي إنقلب على استاذة و هو رجل يستحق الوقوف عنده والإهتمام به،

ثم نجد بصمات التأمر على هذه الصفة التي إختص بها الإنسان في أساليب تزوير و تبديل اللغة والمعاني، و هنا إشارة مهمة جداً ادعو الحريص أن ينتبه لها، مثلاً، تجد مصطلح "الفنون التحررية" أو "العلوم التحررية" (من تحرر من قيدة فهو حر) يقولك فلان درس "Liberal Arts" ما هي العلوم الحرة/التحررية و لماذا تم تسميتها هذا الإسم ؟ العلوم الحرة علوم سرقت تماماً من إنسان العصر الحديث والسبب أنه ليس من مصلحة من اخفاها أن يصبح الإنسان حراً.

أصل الاسم نابع من حركة التعليم الكلاسكية، النهضة الاروبية كلها خرجت من هذه العلوم السبعة و لذلك سميت "العلوم التحررية" لأنها كانت الفرق الوحيد بين الحر والعبد، والحرية الحقيقية هي حرية الفكر الانساني الخالص.

بإختفاء هذه العلوم اختفت ظاهرة العلماء الشاملين أو Polymath، قديماً قلما تجد عالم متخصص في علم واحد، و كانت ظاهرة العالم المتبحر في عدد كبير من العلوم تكاد تكون حالة المعرفة الطبعية، مع ظهور الثورة الصناعية كان لا بد من خلق بشر متخصصين يرتدون غمامات الحصان.

العلوم التحررية سبعة، نذكر منها ثلاث تهمنا هنا و هي، بالترتيب والترتيب أهم من العلوم نفسها هي:

القواعد: تعني معرفة جذور الكلام Etymology، أما قواعد اللغة التي نعرفها اليوم هذه نوع من التشويش لا أكثر و سخر من هذا السخف قديماً الجاحظ، ما الفائدة من معرفة المجرور والمنصوب والممطوط إن كنا أصلاً لا ندري معنى الكلام و جذوره ؟

المنطق

البلاغة

إذاً، يفهم التلميذ الجذور، ثم يركبها في عقله بالمنطق ثم يخاطب بالبلاغة. و هذا أصل تسمية "علم الكلام"

كل من يفهم و ينتبه لجذور الكلام سيلاحظ بداية خيوط المؤامرة على العقل الانساني و على حرية الإنسان - و إذا قلنا أن اللغة الإنجليزية هي اللغة الأعم في عصرنا هذا بالتالي أسهل لغة نجد فيها هذا التحوير المحير هي اللغة الانجليزية. وو سنأتي بأمثلة سريعة.

هيثم علي الشفيع 22-01-2015 06:41 AM

أستاذ عبدالله

وضيوفك الكرام

التحيات الطيبات

أجدني -دوماً- من المتابعين لبوستاتك ومداخلاتك "الثمينة"
-برأي المتواضع-
ولا بأس هنا أن أذكر أنك
-وآخرين في هذا المكان البديع-سودانيات--
قد أضفت/م لذخيرتي الكثير من المعرفة
التي ما كانت ستصلني إلا عبر نوافذكم..

عظيم تقديري

وأعلن نفسي من المتابعين والمهتمين بهذا المفترع

عبدالله علي موسى 22-01-2015 07:03 AM

على أني تقريباً قضيت معظم حياتي "و ما زلت" مهتماً بكل ما لا يهتم به أغلب الناس، و من هذا دون شك الميتافيزيقيات و محاولة فهم حدود مقدرة الانسان العقلية و كل ما يتعلق بالعقل الباطن لكن وصل هذا الإهتمام لذروته عندما التحقت بالجماعة لدراسة الاعلام، دراسة الاعلام سمحت لي أن انتبه لمدى تأثير الرسائل المكتوبة والمسموعة والمرئية على عقل و توجه الانسان و كل شخص نظربتمعن في علم التسويق مثلاً سيجد أن التسويق عبارة عن تلاعب بالعقل البشري لا أكثر، و إذا قلنا أن أحد تجليات السحر هو زرع تصورات مقصودة في عقل الانسان الباطن والظاهر حتى يتم توجيهه في إتجاه معين نجد أن هذا هو تعريف التسويق تماماً. و علم الأخبار أيضاً يصب في هذا المجال لأن الخبر والمقال والفيلم تسويق لأفكار معينة و هنا نشير لأكبر سؤال في علم التواصل والاعلام أيضاً طرحة البديع مارشال مكلوهان حين قال "أن الوسيط هو الرسالة/ The medium is the message " أي أن الطريقة التي ترسل بها الرسالة هي الخبر المقصود، و هذا تبسيط لجدلية ضخمة لتلافي التكلف. و أنا على وشك التخرج بدأت في التبحر في العلوم التحررية و تحديداً "القواعد" التي لا أزال عاكف على دراستها منذ ذاك الوقت، الحقيقة أصابتني صدمة حقيقية من مدى التلاعب باللغة والرموز و يمكن أن نقول أن تلك كانت فترة فاصلة في حياتي.

يوماً ما أرت أن أداعب الاستاذ المشرف على رسالة تخرجي، والسبب أن الرجل بدا لي إنسان متفتح العقل و رافض للمسلمات و هذا النظام البابيلي الاستغلالي، دعوته على فنجان قهوة قلته له:

لماذا علي أن "أسلم" رسالة التخرج ؟ والسياق يفهم بوضوح في كلمة "submit" الإنجليزية! كلمة قبيحة جداً! لماذا علي أن اسلم بحثي أو نفسي لأنسان ؟ To submit؟ ألا توجد كلمة تحفظ للإنسان حقة و قيمته كأنسان ولد حراً وسيموت حراً أفضل من "submit" هذه ؟ لماذا لا أرسل لك رسالتي بدل أن اسلمك ايها ؟ الرجل إنتبه لما أرمي إليه، إبتسم و قال شيئاً من قبيل (هذه رؤى فلسفية معقدة)

قلت له لن اسلمك رسالتي، سأعطيك لها، إبتسم و قال هذا جيد. Give rather than submit

ثم سألت، لماذا علينا أن نلبس هذا المكعب الأسود على رؤوسنا حتى نتخرج ؟ من أين أتى هذا المكعب/ المربع الأسود ؟ بدأت الحيرة عليه، هنا توقفت و لم اشرح له، فقط قلت بعد إذنك أنا لن ارتدي هذا المربع على رأسي و ليست لي رغبة أن أعطى "درجة" سأنهي المتطلبات و احصل على ما استحق.

الزول دة بكون لي يوم الله محتار

المهم فعلاً لم ارتدي هذا المربع الأسود حينها، الآن طبعاً ليس لدي مانع أن ارتديه (ولو أني أفضل أن أتحاشاه) الفرق حينها أني لم أدرك أن الوسيلة الوحيدة لابقاء العزيمة حرة هو المعرفة، بمعنى اليوم ما زلت أرفض هذا السخف لكن لأني أدري تماماً معنى هذا المربع لن تتأثر عزيمتي به و بما أن النظام السائد يفرض هذا السخف على الشخص أن يتعامل معه مضطراً لكن مهم جداً معرفة معاني هذا السخف.

الهدف من القصة هو ضرب مثال لهاذه المعاني!

و هنا الإشارة، هل سمع أحدكم بمقولة "فكر خارج الصندوق/ Think out of the box" ؟؟؟؟؟؟ إذا كان الهدف من التعليم هو تسليح الانسان بالعقل النقدي القادر على التفكير خارج الصندوق، إذاً لماذا عندما يتخرج الشخص يوضع صندوقاً على رأسه ؟ الجواب لأن هدف التعليم الحديث هو وضع الانسان داخل هذا الصندوق و ليس العكس.

فلسفياً و رمزياً الصندوق هو رمز الإغلاق/الحبس أو السجن، السجن في تعاليم و أفكار معينة، سجن الطاقة و سجن الروح و هو أيضاً رمز الأرض. و حتى لا يظن أن كلامي هذا كلام مهووسين سأستعين بأكابر معرفة أن كانوا معنا هنا اليوم لكان ردهم على كلامي هذا هو الموافقه الكاملة.

الايل الأسود (1863 - 1950)، أشهر مشايخ و فلاسفة قبيلة الاكوتا من سكان أمريكا الأصليين و هو رجل روحاني عرفاني و بالمنسابة هؤلاء القوم أصحاب فلسفة نقية سليمة، إنتقد الايل الأسود منازل المستعمر الأبيض قائلاً (هذه منازل سيئة لا تصلح للعيش، لأنه ليس هنالك طاقة في المربع 1) يقصد البيوت المربعة هذا، و هذه إشارة، و قال أيضاً : "الطاقة تتحرك في دوائر، و كل شئ يدور 1" ثم نجد العالم العارف العابد كارل يونغ نفسه يقول بأسهاب عن معنى رمزية الصندوق والدائرة علاقة هذا بالطاقة و حركة الروح لذلك نجد وصف الطاقة في اللغات كلها على أنها دائرية (إنتبه!)، متى سمعتم عن "مربعات الطاقة" بل نقول "دوائر الطاقة" "والدائرة الكهربائية" لأن الدائرة فلسفياً هي رمز السماء/الجنة/الطاقة العلوية و سنأتي لهذا حتى في الشعر الفلسفي في ملحة.

ثم يأتي مارشال مكلوهان مرة أخرى هنا يقول "يعيش الأشخاص في منازل مربعة حتى يصبحوا قعيدين متخصصين و مغلقين في أعمال و منظومات معينة، المنازل المربعة تعكس الانزواء والتخصص، بينما الأكواخ المستديرة تعكس حياه البدو المتحركة المتجددة 2" و هنا نشير لأن الأقدمين كانوا يعشون في منازل مستديرة و دونكم أهل السودان قديماً و غيرهم، و إسأل كل من قضى فترة في قطية أو منزل ذو سقف و حواف مستديرة إن أحس بشئ مختلف أو كان نومة مختلف.

و في تحليل ميكاوا كنامي لعلائق التصميم، و علم الحفريات مع علم الإجتماع في اليابان إنتهى لأن: (المستوطنات ذات المنازل المربعة تشير للمجتمعات التي تسود فيها روح السيطرة، والمستديرة تشير للمجتمعات الزراعية ذات النسيج الاجتماعي المترابط 3)

إذاً ليس هناك أدنى شك في مغزى رمزية المربع/المكعب و هذا فقط أعلى السطح في هذه الرمزية إذ أن تجلياتها عميقة جداً لكن هذه رؤى للدلالة فقط.

في الفن نجد دافنشي البديع ترك لنا هذا السر:
http://0.tqn.com/d/arthistory/1/0/U/2/Vitruvius1.jpg

الانسان ما بين الاحتباس في المربع و حرية الدائرة و هي أيضاً رمزية الطاقة المذكرة والمؤنثة لكن هذا شأن آخر


ثم نجد مقولة جديرة بالنظر في قلب أدب الماسونية: "نلتقي على الفرجار(الدائرة)، و نفترق في المربع" أي نلتقي في السماء و نفترق في الأرض بمعنى نتساوى في قوانين السماء و تفرقنا قوانين الأرض و نجد في أدبهم قصيدة بديعة لعلها من ابدع قصائدهم تقول:

We meet upon the level and we part upon the square
These words have precious meaning and are practiced everywhere
Come let us contemplate them, they are worthy of a thought
From the ancient times of Masonry these symbols have been taught
We meet upon the level, every country, sect and creed
The rich man from his mansion, the poor man from the field
For wealth is not considered within our outer door
And we all meet on the level upon the checkered floor.


طارق ما تقول لي عصرته علينا والله مقطع القصيده دة لا فيني حيل لا قدرة أترجمة :biggrin:


افتكر الحريص هنا ممكن ينتبه لمدة أهمية معرفة "القواعد"، رمزية بسيطة مثل هذا الصندوق عادي بتدخلنا جحر الأرنب الذي لا قاع له

والسؤال يبقى، لماذا يتم فرض لبس هذا الصندوق علينا ؟

صدفة ؟ :rolleyes:

سنعود

---

مصادر

1 - http://www.firstpeople.us/articles/B...irst-Cure.html

2- http://design.epfl.ch/wiki/tiki-down...php?fileId=501

3- http://www.springer.com/social+scien...-1-4419-8224-7

فيصل سعد 22-01-2015 07:31 AM

التحايا و الشكر و التقدير أخونا العزيز عبد الله علي موسى
على هذا البوست الدسم، و تجدنا متابعين حتى الوصول
إلى المحطة الأخيرة..

ناصر يوسف 22-01-2015 09:42 AM

عبد الله علي موسي وضيوفك الكرام

دخلت وبديت أقرأ ،، والقراية في البوست ده محتاجه لرواااااااااقه

برجع أكيد عشان أقدر أربط ما بين الصور والعنوان والمداخلات القريتها حتي اللحظة

لي عودة يا حبوب

بارك الله فيك ياخ

أسعد 22-01-2015 09:49 PM

يا معلم، نعم اتفق معك بوجود مؤامرة، ولكن هذه المؤامرة هي مؤامرة داخل قصة فيلم لتجويد الحبكة، حيث أن الحياة كلها على بعضها كدة عبارة عن فيلم تمت كتابة السيناريو والآن جاري تصوير في اللوكشن والذي يعتبر هو الأرض على حد علمنا،،، أذا يا معلم هذه المؤامرة اذا كانت من جماعة أو من الشيطان هيمسلف فهي بمثابة مؤامرة أغتيال مايكل كورليوني في الجزء الثاني من فيلم Godfather 2، حيث أن المخرج والمؤلف والممثلين والمصورين والمشاهدين يعلمون بهذه المؤامرة التي تعتبر مرحلة ضرورية من ضروريات مراحل سير الفيلم....

أما بالنسبة لي قصة (وعلم أدم الأسماء) أنا اعتقد أن الانسان اتورط عندما تعلم تسمية الأشياء بمسمياتها، وبل اعتقد ان تسمية الاشياء هي تقع من ضمن أولويات مهام (الأمانة) التي حملها الانسان الظالم الجهول،،، حيث قال الجليل في محكم تنزيله (إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا) ... يا عزيزي التسمية تؤدي للتصنيف والتصنيف بجيب التفضيل والتفضيل هو استحسان شيء واحتقار النقيض أي أن يتم تقسيم الأشياء بين هذا جيد وذلك سيء...
لذلك ستجد أن أن الكائنات الأخرى عايشة في نعيم والانسان وحده يعيش في الجحيم، والسبب الرئيسي وراء ذلك هو معرفة (أسماء الأشياء)...
تعرف يا عبدالله أنا عندي حلم وان شاء الله يتحقق أني اعمل فيلم وثائقي عن الصم والبكم منذ ولادتهم، عاوز ألف واعمل لقاءات وحوارات مع هؤلاء الشريحة وأعرف كيف عايشين حياتهم عشان اقارنها مع حياتنا نحن البنسمع ونتكلم...
الفيلم دا عاوز اعرف بيهو مدى تأثير الكلام وإن شئت (أسماء الأشياء) على الانسان....
أكاد أجزم أن الانسان الذي لا يسمع ولا يتكلم بكون عايشة عيشة احسن مننا نحن البنسمع ونتكلم .


الساعة الآن 09:47 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.