عرض مشاركة واحدة
قديم 06-10-2011, 03:57 PM   #[7]
أحمد المجتبى
:: كــاتب جديـــد ::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس مشاهدة المشاركة
المجتبى
سلامات،،
يا أخي كلام الكتب الصفراء دا تجاوزه الزمن وأصبح من الصعب تصديقه. يا أخي الكلام دا إنكتب في زمن كانت فيه الأسطورة والخرافة تشكل جزء من غيبيات الناس.
يا أخي نوع القراءات دي بتحجر التفكير وتخلق للزول إنفصام في طريقة التفكير
وعليكم السلام والرحمة,
يا أخ بابكر, بالله عليك بس من غير ضغط "بحياد" من كتاباتي الفائتة كلها ومن إسلوب الكتابة والمناقشة ومن كله "لأنك شكلك قاصد مختلف كتاباتي","وخليك من أني متجه في كلام ما وقتو وغريب وكدا", هل ممكن يكون دا كلام كتب صفراء, وهل ممكن أكون زول أهبل أمشي ورا كلام ما عندو أدنى ....,
والله يا أخ بابكر أنا "ما بتخمى ساي", وبعدين الفهم ما التصديق بالظبط "مع أنه ..." الفهم الناس ترى على الأقل الموضوع والأحاديث والنقاش وما إلى ذلك, بعداك تشوف براها القابلية, أو ببساطة تكون خاتة الرأيين في بالة وما تنحصر بس على الفكر المعين,

طيب يا أخ بابكر بالنسبة للنقطة "إنكتب في زمن كانت فيه الأسطورة والخرافة", أنا ما عارف إذا إنت بتقصد أن الدجال أصلا خرافة أو موضوع, فبقول ليك أبدا وما صاح نقول كدا, أما إذا إنت بتعني الأحاديث فقط "يعني جزء منها شايفه ما راكب أو موضوعة أو...", والله الأحاديث سليمة وحتى هي مخرجة كلها بالرواة بتاعنها "وأظن إنت عارف الحديث دوب ما يخرّج ويصحح بيحصل شنو", وبعدين أي شخص عارف "من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار", ما ممكن الحديث إتخرّج ساي وحتى إتكتب في البوست ساي, يعني لا الجماعة ديل "رضي الله عنهم" ولا أنا بخاطر بحاجة ذي دي, وأنا في النت يقروها كمية, والناس أصلا تناقلتها, لكن الناس في الوقت دا تناقلت الفكرة العامة فقط, ومافي زول شاف الأحاديث كلها أو مجموعة منها, فدي هي النقطة الناس ممكن تواجه فيها صعوبة شديدة خصوصا بعد ما مرت فترات طويلة والناس واقفة على فهم مبني على حديث واحد أو إتنين, فما صاح نحنا نشكك في حديث واحد من أحاديث الرسول "صلى الله عليه وسلم" فما بالك بكمية كبيرة مثل هذه,
طبعا في وسط دا في حاجة أنا كنت متجنب أذكر بيها, لكن تذكير بسيط من المسؤول عن كل هذا أو من الذين لهم دخل كبير في توصيل الفهم والتنبيه والتفكير وكل مايهم, الإجابة هم العلماء أو الفقهاء أو الأئمة, هم من يفترض بهم ذلك ولكن تعال نشوف ما قاله رسول الله عن علماء آخر الزمان "أسا",

عن حزيفة بن اليمان قال: (كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير، وكنت أسأله عن الشر، مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله! إنا كنا
في جاهلية وشر، فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر؟! قال: «نعم»، قلت: وهل بعد ذلك الشر من خير؟! قال: «نعم، وفيه دخن!»، قلت: وما دخنه؟!
قال: «قوم يهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر!»، قلت: فهل بعد ذلك الخير من شر؟! قال: «نعم، دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها»،
قلت: يا رسول الله! صفهم لنا قال: «هم من جلدتنا، ويتكلمون بألسنتنا»، قلت: فما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: «تلزم جماعة المسلمين، وإمامهم» قلت: فإن لم يكن لهم
جماعة ولا إمام؟! قال: «فاعتزل تلك الفرق كلها! ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك»). رواه البخاري ومسلم.

أكيد يا جماعة في أحاديث أخرى بتتكلم عن الدجال والعلماء غير ما جاء في البوست دي بس أمثلة. فالمشكلة هي ممكن تكون في تصديق الأحاديث, لكن في نفس الوقت كان ما صدقت البخاري ومسلم والرواة ديل نصدق منو, دا معناه طلعنا السنة برا, وبعدين بالنسبة لكلمة الغيبيات فكل غيب بيجي عليه زمن ويتحقق مش كدا "تطاول العرب العالة الحفاة العراة رعاة الشاه في البنيان, زخرفة المساجد, ظهور القينات والمعازف, والكاسيات العاريات وكل هذا وغيره ألم يكن غيب للرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه" ولعدين الرسول صلى الله عليه وسلم نفسه كان مذكور في الكتب وكان غيب لحدي ظهوره, بعدبن تجي مسألة تصديقه دي براها. فالكلام كتير لكن خلاس وإنشاءالله ربنا يساعد, بس تأكد مواضيعي ما كتب صفرا.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماهر حسن محمد بيك مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
من الغريب أن يبحث الناس في الغيب
قال سبحانه وتعالى أن الغيب من علمه
ولم يستثن أحدا من البشر ويقول أنه سيشاركه هذا العلم
كل ما يتصل بالمستقبل ولم يذكر في القرآن الكريم مرفوض
ولو كان المنسوب اليه محمدا عليه الصلاة والسلام
كل ما علينا أن نعمل بما أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نعمله
و نتجنب نواهيه ..... فقط لا اكثر من ذلك أو أقل
وعليكم السلام أخ ماهر,
أخ ماهر الغيب ما هيفضل غيب لحدي..., يعني لمتين مش هو أصلا غيب حيتقق في زمن أناس ما مش كدا, فمن فوق أظن كون الغيب يتحقق حاجة صحيحة, فالكلام في هل ممكن يتحقق ونحنا عايشين, وهل يقبل الناس بعد مشو في إتجاهات مختلفة.

وبعدين أخ ماهر كلامك قاصد إنت بس بتتبع القرآن, يعني أسا كيفية الصلاة و وكيفية الحج وغيرها من الحاجات أساس الدين ما مذكورة في القرآن, فأرجو أنك ما تكون قاصد كدا, كون الناس تسيب الأحاديث وتمشي بالقرآن فقط يدخلها هنا

((افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، فواحدة في الجنة وسبعون في النار، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، إحدى وسبعون في النار وواحدة في الجنة، والذي نفس محمد بيده لتفترقن أمتي على ثلاث وسبعين فرقة، فواحدة في الجنة، واثنتان وسبعون في النار))"وآخر" قالوا: من هي يا رسول الله؟ قال: ((ما أنا عليه وأصحابي)). رواه ابن أبي الدنيا عن عوف بن مالك[15]</A>. ورواه أبو داود، والترمذي، والحاكم، وابن حبان، وصححوه، عن أبي هريرة.

وكمان أخي والله الدجال قاعد في القرآن لكن ما بلفظه أو صراحة بل في لحن القول في أية بتقول "ولو نشاء لأأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ... بعرفتهم في لحن القول", فإذا جات هنا أكيد ما تبقى مقبولة ليك, وكمان الدابة مذكورة صراحة, لكن..
أرجو تقروا الكلام كلكم وتتفهموا فقط.



التعديل الأخير تم بواسطة أحمد المجتبى ; 06-10-2011 الساعة 05:12 PM.
أحمد المجتبى غير متصل   رد مع اقتباس