عرض مشاركة واحدة
قديم 08-10-2011, 06:41 AM   #[11]
ماهر حسن محمد بيك
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ماهر حسن محمد بيك
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد المجتبى مشاهدة المشاركة

وبعدين أخ ماهر كلامك قاصد إنت بس بتتبع القرآن, يعني أسا كيفية الصلاة و وكيفية الحج وغيرها من الحاجات أساس الدين ما مذكورة في القرآن, فأرجو أنك ما تكون قاصد كدا, كون الناس تسيب الأحاديث وتمشي بالقرآن فقط يدخلها هنا

((افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، فواحدة في الجنة وسبعون في النار، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، إحدى وسبعون في النار وواحدة في الجنة، والذي نفس محمد بيده لتفترقن أمتي على ثلاث وسبعين فرقة، فواحدة في الجنة، واثنتان وسبعون في النار))"وآخر" قالوا: من هي يا رسول الله؟ قال: ((ما أنا عليه وأصحابي)). رواه ابن أبي الدنيا عن عوف بن مالك[15]</A>. ورواه أبو داود، والترمذي، والحاكم، وابن حبان، وصححوه، عن أبي هريرة.

وكمان أخي والله الدجال قاعد في القرآن لكن ما بلفظه أو صراحة بل في لحن القول في أية بتقول "ولو نشاء لأأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ... بعرفتهم في لحن القول", فإذا جات هنا أكيد ما تبقى مقبولة ليك, وكمان الدابة مذكورة صراحة, لكن..
أرجو تقروا الكلام كلكم وتتفهموا فقط.
السلام عليكم
قال الرسول عليه الصلاة والسلام ما معناه.....أنا والنبيين من قبلي كبيت تم إلا موضع لبنة...وأنا هذه اللبنة
وقال أيضا عليه الصلاة والسلام....بعثت لأتمم مكارم الأخلاق
أي أن الإسلام لا ينفصل عما سبقه من أديان واليك مثالان
قال لي صديق اثيوبي مسيحي أنهم يصلون صلاة المسلمين مرة واحدة في العام في العيد.... لم يذكر عدد الركعات ونسيت العيد الذي يصلون فيه صلاتنا
رجم الزاني المحصن لم ترد في القرآن الكريم ... ولكنها واردة في التوراة بالرجم للزاني ايا كان وضعه الإجتماعي وأتى الإسلام بالتخفيف على الزاني غير المحصن كما هو وارد بالقرآن الكريم ...وأقر بها المسيح عليه السلام حينما قال ...من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر.
في الحديث ما معناه أن مكة والمدينة لا يدخلهما الدجال أو أتباعه ..... وأنهما تعصمان من يأوي اليهما منه ..... هل معنى ذلك أن ننحشر جميعا هناك!!؟ ...لا أعتقد ذلك والأقرب الى فهمي أن يكون كل منا متبعا أوامر دينه حتى يصير كأنه مكة نفسها تتحرك ..... أدعو الله سبحانه وتعالى أن أكون على بينة ...سلام



ماهر حسن محمد بيك غير متصل   رد مع اقتباس