عرض مشاركة واحدة
قديم 09-10-2011, 11:22 AM   #[12]
أحمد المجتبى
:: كــاتب جديـــد ::
 
افتراضي

أخ ماهر صاح محمد عليه أفضل الصلاة والسلام هو اللبنة الأخيرة, وبعث ليكمل مكارم الأخلاق, لكن الله تعالى ما لم يدع الأرض هكذا من غير .. المهم في أحاديث كتيرة تبين ما بعد الأنبياء,

عن محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن فرات القزاز قال سمعت أبا حازم قال قاعدت أبا هريرة خمس سنين فسمعته يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لا نبي بعدي وسيكون خلفاء فيكثرون قالوا فما تأمرنا قال فوا ببيعة الأول فالأول أعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما استرعاهم" صحيصح البخاري.

وأخر يفصل أكثر,
أخرج البخاري وأحمد والبيهقي وغيرهم عن جابر بن سمرة ، قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : يكون اثنا عشر أميرا ، فقال كلمة لم أسمعها ، فقال أبي : إنه قال : كلهم من قريش ) .

وأخرج مسلم - واللفظ له - وأحمد عن جابر بن سمرة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم جمعة عشية رجم الأسلمي يقول : لا يزال الدين قائما حتى تقوم الساعة ، أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة ، كلهم من قريش.

والفترة الزمنية بين كلٍ, أيضا لها حديث, والقرآن أيضا ذاكر الخلفاء أو الأمراء هؤلاء "بصراحة", وفوق قلنا الدجال أيضا مذكور في القرآن, ولكن...

والإسلام صحيح متصل بما قبله من الأديان, هو دين الله الأوحد مافي غيره هيقبل "ومن ...غير الإسلام دينا فلن يقبل منه", والقرآن هو الناسخ لكل الكتب السماوية من قبله, وهو المصون والمعصوم من كل شئ لا يأتيه الباطل,ودا مايمنع أن تتماشى الكتب السماوية مع بعض, ولكن ما لدرجة أن نأخذ الأحكام منها,ونترك السنة النبوية, مع العلم أن القرآن به كل شئ, "جاء رجل إلى أحد العلماء "وهو من العلماء الذين يذكرون أن القرآن به علم كل شئ", فسأله: أنت تقول كذا وكذا, فأني أريد أن أعرف أين ذكر سعر جوال الطحين؟ فأجاب العالم "وأسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"..".

وبعدين أخي تأكد قول أن الدجال لا يدخل مكة, هو أيضا ما بالفهم المعروف داك أبدا, مثال: «من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف، عصم من الدجال» (رواه مسلم في المسند الصحيح) هنا أي زول بس يحفظ عشر آيات ويبقى تمام دا بالعادي,

ولكن لو عرفنا أن أول عشر آيات, ما هي أصلا, وعن ماذا تتحدث ومعانيها,
المهم الآيات بها إنذار ووعيد من الله وسبع منها تتحدث عن الذين قالوا إتخذ الله ولدا "وأي زول يعرف من هم", قال تعالى" كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِباً" هذه الآية بها ويل وترهيب عظيم. فدخول مكة ليس بالمعنى المتوقع نتيجة للفهم البسيط للدجال, الدخول دخول آخر وقد حصل و السعودية هي الوحيدة من العالم الإسلامي لم تُدخل. لذلك...



أحمد المجتبى غير متصل   رد مع اقتباس