وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-05-2009, 04:38 PM   #[1]
hatim ALi
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية hatim ALi
 
Exclamation أدب المدايح


عبارة أدب المدايح تستعمل عادة - في الدارجة السودانية - للاشارة لنوع من العقاب
فيقال " فلان ده انا ادبتوا ليك أدب المدايح" بمعنى انزلت فيه عقاباً ليس لديه مثيل و لا أدري ماهي العلاقة بين أدب المدايح و العقاب ؟!

في الزمن الجميل كان الاطفال يذهبون الى الخلوة - و هي مؤسسة أشبه بالمدرسة الان - و تسمى أيضاً (الكتاب) بضم الكاف ، ربما "كتاب" مشتقة من كلمة كتابة - هناك في الخلوة يوجد من يسمى شيخ الخلوة ، هذا الشيخ يقوم بتدريس التلاميذ القرءان و اللغة العربية و لربما شئ من الحساب - الرياضيات - شخصية شيخ الخلوة تمتاز بالقسوة و الشدة و لا يتوانى في عقاب التلاميذ ان اخطأوا في قراءة القرءان أو في تسليم الواجبات ، و يكون العقاب عادة بدنياً و فيه درجة عالية من القسوة. و كان الاباء و الامهات يذهبون بأولادهم و بناتهم الى شيخ الخلوة و يقولون له :

" ليك اللحم و لينا العضم "

بمعنى يا شيخ الخلوة لك ان تعاقب هؤلاء التلاميذ حتى يذهب عنهم لحمهم و تتبقى عظامهم !

و من العبارات الخالدة التي تقال للأولاد و البنات عبارة:

" كما دقوك ما ربوك "

بمعنى انه لو لم يتم ضربك جيداُ فإنك لن تتربى جيداً !

الجدير بالملاحظة ان الخلوة كانت مؤسسة تعليمية مختلطة ، بمعنى ان البنات و الاولاد يتم تعليمهم سواسية فيها (مع بعض) ، و لا يتم الفصل بينهم كما هو متبع في المدارس الان.

من انواع العقاب الشهيرة المتبعة في الخلوة " الفلقة" و هي عملية الضرب بعصى خشبية على باطن الارجل ، و قد تم اختيار " بطن الرجل" نظراً لحساسية تلك المنطقة و كلما كان الضرب في منطقة - حساسة - كلما كان اكثر ايلاماً و ايجاعاً للمتلقي.

التعليم الحديث - المدارس - دخل السودان مع الاتراك و لازلت اذكر ابيات شاعر النيل

حافظ ابراهيم

" الضرب ينفعهم و العلم يرفعهم لولا مخافتنا لم يحفظوا الكتبا"

البيت أعلاه يوضح مدى جهالة و ضحالة العقلية التعليمية التي كانت سائدة انذاك

فالهدف من العلم هو حفظ الكتب !

و الضرب و التخويف هو انجع الوسائل لتحقيق ذلك !

نعود الى ادب المدايح ، المدائح النبوية مرتبطة بالسودان ارتباطاً وثيقاً بالطرق الصوفية ، و للطرق الصوفية تاريخ طويل في السودان فهم من ادخلوا الاسلام - و ليس جيش عبد الله بن ابي السرح " الغازي" و اتفاقية البقط الظالمة - الصوفية هم اهل علم و ايمان و حب و تقديس لله عز و جل و لنبيه المصطفى عليه افضل الصلاة و السلام.

ولأهل السودان ولع خاص بالمدائح النبوية و يحبونها حباً جماً و يتمايلون طرباً معها و الغريب ان الشعر العربي القديم الذي كان سائداً بجزيرة العرب فترة دخول الاسلام السودان لم ينال الانتشار و الذيوع الذي نالته المدائح النبوية ، و في نظري ان للأمر علاقة بطبيعة المدائح فهي اقرب للغناء ، و يتم اداء المدائح بواسطة الطار و النوبة ، و لو رجعنا لأصول السودانيين الافريقية - و هذه حقيقة - لوجدنا ان النوبة هي ذاتها الطبول الافريقية القديمة و لربما كانت - النوبة هي وسيلة الصوفية الاوائل لاستمالة قلوب السودانيين للاسلام.

كذلك هناك فرضية قوية تشير الى ان الغناء السوداني بشكله الحالي - و هو مشتق من اغاني الحقيبة - التي ظهرت اول مرة بمنطقة كبوشية بالشمالية - هو في الاصل مشتق من ادب المدائح السودانية.

غير ان عبارة " ادب المدايح " التي تعني العقاب لا ادري ما سر علاقتها بالمدائح السودانية للمصطفى عليه افضل الصلاة و السلام ؟ فتلك المدائح ترتبط ارتباطاً و ثيقاُ بالروح الخاشعة العابدة المتصوفة و ابعد ما تكون عن العقاب و الزجر الذي تنفر منه النفس البشرية بطبيعتها المعتدة بذاتها.

هذه محاولة مني لاستقصاء معنى عبارة " ادب المدايح " و ارجو الافادة

لماذا تستعمل عبارة " ادب المدايح " للدلالة على العقاب ؟

_________

ملاحظة

الحالة النحنا فيها حسة دي

ما ادب مدايح ؟

ادب مدايح دي ذاتو شوية عليها



hatim ALi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 19-05-2009, 06:58 AM   #[2]
بابكر مخير
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية بابكر مخير
 
افتراضي


الحبيب حاتم
بعد السلام
سؤال؟؟

[align=center][flash=http://sudaniyat.net/up/uploading/dddd.wmv]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash][/align]


مش!!
دي برضها ممكن تكون؟؟
أدب المدايح;)



التوقيع:
بابكر مخير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2009, 09:12 AM   #[3]
بابكر مخير
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية بابكر مخير
 
افتراضي

الحبيب حاتم
بعد السلام
برضو بيقولو؛
زنقة كلب في طاحونة،،
تتصور الكلب بين عكازة مسئول الطاحونة وحجر الطاحونة..
بيستعاض مرات بيها عن قولة آدب المدايح،،
والقولة دي ممكن تكون جآية من إحتمالات كتيرة؛
مثلن!!
المادح دوما يحاول أن يظهر بمظهر المتأدب، حتى يجد قبول لمتلقي فنه (لا خرج المديح من كونه فن يشابه الغنا، فهو يعتمد على ترنيم المادح وكلمات المدحة،،، مش برضو كدآ مع الغناء للطرب). وهنا هو بيجهد نفسه على فوق طاقته فيكون من أدب المدايح هو تحمل الصعاب، زيادة على أنه المادح كان سوا بحمارته ولا مشي بيلف على الحلال والقرىوحتى بعض مرات مشاوير،،،،
ود حبوبة، دخل في خلاف كبير مع أهله والحكومة حينها،،، ووجد معاناة وهو مادح مشهور،، يمكن برضها ترمز للمادح المشهور دآ في أمر معاناته،،
كدي يا زول ورينا بقآ رأيك أيييييييه
دمت
سلام



التوقيع:
بابكر مخير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-05-2009, 10:46 AM   #[4]
AMAL
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية AMAL
 
افتراضي

سؤال ياحاتم
لماذا ارتباط التعليم الديني عندنا بالقسوة والعقاب البدني

قبل فترة انتشر علي نطاق واسع فيديو لاطفال في الخلوة
مقيدين في سلاسل بطريقة بشعة
وعندي تجربة شخصية
ولدي الصغير امجد حارن وحالف مايمشي المسجد
لانو الباكستاني بضرب التلاميذ في الدرس
دا في اوربا البتحمي الاطفال وعندنا كيف؟
اكيد ادب المدايح وافظع



AMAL غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ادب المدايح

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 02:00 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.