وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-12-2013, 12:33 AM   #[1]
شوقي بدري
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية شوقي بدري
 
افتراضي الفهم المغلوط لحوادث الجنوب

الفهم المغلوط لحوادث الجنوب
اليوم قرأت موضوعا في الراكوبة للدكتور عبد المنعم احمد محمد يرد فيه علي الاخ دندرة علي دندرة . وما يهمني كسوداني له ولاء للجنوب موطنه الاول والشمال موطنه الثاني وموطن جدوده اقول . ان الدكتور يردد نفس الغلطات التي رددت كل الوقت .
الشماليون هم من بدا القتل . والشماليون هم من اخطأ في الاول .
والشماليون هم من اسقط هيبة السلطة . فلقد كان المفتشون الشماليون بعد السودنة يجلسون امام دكاكين الجلابة ويلعبون الورق ويحتسون الشاي ويثرثرون . وهذا موجود في تقرير لجنة التحقيق برئاسة القاضي قطران وعضوية الاداري لادو لوليك والاداري خليفة محجوب . وقديما كانت للمفتش هيبة تجعل الناس تحترمه وتثق بحياده وامانته .
القتل حدث بواسطة الجيش والبوليس في انزارا وفي يوليو . وعندما صدرت الاوامر الخاطئة في سبتمبر الي فرقة توريت بالتحرك الي الشمال تمرد الجنود وقتلوا الظابط عصمت بحيري وآخرين . وقتلوا المدنيين بفظاعة مؤلمة . وكثير منهم كانوا من اسرة الفزاري الرحمة للجميع . نحن فجعنا في ابن اختي عصمت بحيري الذي كان فخر آل بدري وبحيري . ولم توجد جثته الي الآن وكانت اختي السهوة رحمها الله تنتظر رجوعه لاكثر من 40 سنة . وتوريت بلد اللاتوكا. فما ذنب كل الجنوبيين ؟ فاهل راجا من الفرتيت في الجانب الآخر لم يسمعوا بتوريت . ولماذا طرد الوزيرين الوحيدين من الحكومة ؟ ولقد حذر الوزير العم بولين الير من سياسة الحكومة الخاطئة ، وترحيل الجنود الجوبيين الي الشمال . فاللاتوكا مدفوعين بالخوف بعد مذبحة انزارا ، كانوا يحسبون ان الشمال يرسلهم للشمال لكي يستعبد نسائهم واطفالهم . ولهم الحق في ان يخافوا .
الدكتور يتحدث عن دمائة العربية المخلوطة بالدم الافريقي . وهنا الخطأ . الدماء العربية اذا وجدت في شمال السودان فهي ضئيلة لا تستحق الذكر . ولقد اثبت هذا دكتور سوداني عن طريق الحمض النووي . وحصل علي الدكتوراة من جامعة كوبنهاجن . الموجودون في وسط السودان هم بجة او نوبيون .والدكتور يذكر الاخ دندرة بأن للشمال الفضل في تعليمه اللغة العربية التي يتحدث ويكتب بها . وهذا ما نسمعة عادة عندما يخاطب الجنوبي . ليس هنالك شئ يؤلمني مثل حرماني من ان اتكلم لغة امي النوبية . ولاكن لم يقل لي ابدا اي انسان ان الشمال قد علمني اللغة العربية ولم يمتن علي اي من مدعي العروبة بهذا الفضل . لماذا ؟ وانا لست بالعربي ولا اريد ان اكون اي شئ سوي سوداني فقط .
اقتباس من موضوع قديم


المسكوت عنه ... الهوية
شوقي بدري
shawgibadri@hotmail.com
بعد حوادث الجنوب فى 1955 عدنا الى مدرسه ملكال الوسطى وسمعنا الفظائع . وكنت اسمع حكاوى وقصص الجلابه المبالغ فيها والكاذبه . بطلها كان الكشيف المصوراتى الوحيد فى ملكال ومراسل الرأى العام ودكانه يواجه دكان خالى اسماعيل خليل ونتناول الفطور يومياً فى الدكان سوياً .
وبعد ان كبرت وراجعت تقرير لجنه التحقيق الادارى فى حوادث الجنوب اكتشفت ان اغلب ما سمعت كان من حكم الخيال . ولكن الحقيقه الباقيه هى اننا نحن الشماليون قد اخطأنا وعاملنا الجنوبيين وكأنهم كما قال ابن المقفع عن الزنج بهائم هامله .
بعد الحرب العالميه الثانيه استلم السودان اثنين مليون جنيه كتعويضات حرب استخدم مليوناً فى مشروع الزاندى لزراعه القطن ونسجه . وفى سنه 1955 قبل الانتفاضه الجنوبيه , قامت ادارة المشروع التى صارت شماليه بطرد ثلاثمائه عامل واستبدلوهم بشماليين وعندما تظاهرت النقابه وطالبوا بنفس الاجور . رفض طلبهم وكانوا يقولون كيف نبيع رطل القطن بقرش ونصف ونشترى متر الدموريه ب13 قرش .
واستدعى مدير المشروع الشمالى الجيش من يامبيو على بعد 16 ميل والبوليس . وطلب ضابط البوليس المقبول من احد عساكر البوليس ان يقتل قائد المظاهره وتم ذلك برصاصه واحده ثم فتح الجيش النار على المتظاهرين مستخدمين البنادق ومدفع برين .
الغريب فى العمليه ان اثنين من التجار احدهم محمد على والآخر عباس حسون . (وهذه الاسماء اذكرها انا من الذاكره لاننى لا يمكن ان انساها ) . بفتح النار على المتظاهرين من بندقيه صيد وبندقيه فيل . وكأنما الجنوبيين فرس بحر . الغريبه ان صيد الفيل كان يحتاج لرخصه ولكن صيد الجنوبيين لم يكن يحتاج لاى رخصه ولم يحقق او يعتقل الجلابه . وبالرغم من اننى قد قرأت كل التقارير عشرات المرات الا انه ليس هنالك اشاره للتحقيق معهم حتى . ولقد قتل في تلك الحوادث 500 شمالي والف جنوبي .
عندما ذهب العم بوث ديو وهو من فنقاق مركز الزراف غرب النوير الى توريت مصحوباً باحمد عبد الرحمن المهدى لتسويق حزب الامه . شتم احمد المهدى الجنوبيين وقال لهم سنحكمكم لاننا نحن اللذين اخرجنا الانجليز وبدوننا كان الانجليز سيحكمونكم لمده اربعمائه سنه .
وهذا من اهم الاسباب التى هيأت للانتفاضه الجنوبيه فى 1955 خاصه عندما اتت الاوامر الخاطئه بترحيل القوات الجنوبيه للشمال . ولقد قال السيد عبد الرحمن المهدى لابنه احمد عند رجوعه بأنه قد أخطاء واذا قدم لمحاكمه فيجب ان يتحمل خطاءه كرجل ولكن لم يجرؤ احد على مقاضاة ابن الساده .
المشكله اننا كل الوقت نحسب نفسنا كشماليين مختلفين عن الآخرين والاغلبيه منا يحسبون ان ولائهم لخارج السودان . يجب ان نقتنع بأننا سودانيون سودانيون فقط .

الهويه = سودانى
لم يحدث في التاريخ البشري الطويل ان تعرضت امه لعمليه غسيل مخ مثل شمال السودان . هنالك مثل انجليزي يقول اذا كانت تمشي كالبطه و شكلها كالبطه و تصدر اصواتا كالبطه فهي بطه . و اذا كان الشخص اسود اللون ملامحه زنجيه فهو زنجي. و لكن انسان شمال السودان يصر علي انه عربي و يستميت في الدفاع عن هذه الغلطه و يثور و يذبد و يفقد عقله عندما يوصف بانه زنجي او افريقي او عبد .
اللغه لا تعني الانتماء العرقي . لان كل لاتين اميركا تتحدث اللغه الاسبانيه فيما عدا البرازيل التي تتحدث البرتغاليه. و من الممكن ان كثير من اهل لاتين اميركا يتحدثون اللغه الاسبانيه او البرتغاليه خيرا من اهل اسبانيا . لان الاطراف عادة لا تتأثر بالتغييرات مثل الوسط او الاصل . فاللغه الاسبانيه في اسبانيا قد تغيرت و دخلتها شوائب و مؤثرات من لغات او ثقافات اخري .
السودانيون يهللون عندما يقول بعض اخصائي اللغه العربيه ان لهجتهم اقرب الي اللغه العربيه الفصحي . و كأنما هذا يجعلهم اكثر عربا من العرب . و العرب يخجلون و يحسون بالاحراج عندما يذكر السودانيون انهم عرب و بعضهم لا يخفي استخفافه و استهجانه بل و غضبه لان العبيد السودانيون يتجرؤون و يدعون شرف الانتساب الي العرب
ع س . شوقي



التوقيع: [frame="6 80"]

العيد الما حضرو بله اريتو ما كان طله
النسيم بجى الحله عشان خاطر ناس بله
انبشقن كوباكت الصبر
وتانى ما تلمو حتى مسله
قالوا الحزن خضوع ومذله
ليك يا غالى رضينا كان ننذله



[/frame]


http://sudanyat.org/maktabat/shwgi.htm

رابط مكتبة شوقي بدري في سودانيات
شوقي بدري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-12-2013, 01:16 AM   #[2]
هشام ديدي
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية هشام ديدي
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شوقي بدري مشاهدة المشاركة
الفهم المغلوط لحوادث الجنوب
اليوم قرأت موضوعا في الراكوبة للدكتور عبد المنعم احمد محمد يرد فيه علي الاخ دندرة علي دندرة . وما يهمني كسوداني له ولاء للجنوب موطنه الاول والشمال موطنه الثاني وموطن جدوده اقول . ان الدكتور يردد نفس الغلطات التي رددت كل الوقت .
الشماليون هم من بدا القتل . والشماليون هم من اخطأ في الاول .
والشماليون هم من اسقط هيبة السلطة . فلقد كان المفتشون الشماليون بعد السودنة يجلسون امام دكاكين الجلابة ويلعبون الورق ويحتسون الشاي ويثرثرون . وهذا موجود في تقرير لجنة التحقيق برئاسة القاضي قطران وعضوية الاداري لادو لوليك والاداري خليفة محجوب . وقديما كانت للمفتش هيبة تجعل الناس تحترمه وتثق بحياده وامانته .
القتل حدث بواسطة الجيش والبوليس في انزارا وفي يوليو . وعندما صدرت الاوامر الخاطئة في سبتمبر الي فرقة توريت بالتحرك الي الشمال تمرد الجنود وقتلوا الظابط عصمت بحيري وآخرين . وقتلوا المدنيين بفظاعة مؤلمة . وكثير منهم كانوا من اسرة الفزاري الرحمة للجميع . نحن فجعنا في ابن اختي عصمت بحيري الذي كان فخر آل بدري وبحيري . ولم توجد جثته الي الآن وكانت اختي السهوة رحمها الله تنتظر رجوعه لاكثر من 40 سنة . وتوريت بلد اللاتوكا. فما ذنب كل الجنوبيين ؟ فاهل راجا من الفرتيت في الجانب الآخر لم يسمعوا بتوريت . ولماذا طرد الوزيرين الوحيدين من الحكومة ؟ ولقد حذر الوزير العم بولين الير من سياسة الحكومة الخاطئة ، وترحيل الجنود الجوبيين الي الشمال . فاللاتوكا مدفوعين بالخوف بعد مذبحة انزارا ، كانوا يحسبون ان الشمال يرسلهم للشمال لكي يستعبد نسائهم واطفالهم . ولهم الحق في ان يخافوا .
الدكتور يتحدث عن دمائة العربية المخلوطة بالدم الافريقي . وهنا الخطأ . الدماء العربية اذا وجدت في شمال السودان فهي ضئيلة لا تستحق الذكر . ولقد اثبت هذا دكتور سوداني عن طريق الحمض النووي . وحصل علي الدكتوراة من جامعة كوبنهاجن . الموجودون في وسط السودان هم بجة او نوبيون .والدكتور يذكر الاخ دندرة بأن للشمال الفضل في تعليمه اللغة العربية التي يتحدث ويكتب بها . وهذا ما نسمعة عادة عندما يخاطب الجنوبي . ليس هنالك شئ يؤلمني مثل حرماني من ان اتكلم لغة امي النوبية . ولاكن لم يقل لي ابدا اي انسان ان الشمال قد علمني اللغة العربية ولم يمتن علي اي من مدعي العروبة بهذا الفضل . لماذا ؟ وانا لست بالعربي ولا اريد ان اكون اي شئ سوي سوداني فقط .
اقتباس من موضوع قديم


المسكوت عنه ... الهوية
شوقي بدري
shawgibadri@hotmail.com
بعد حوادث الجنوب فى 1955 عدنا الى مدرسه ملكال الوسطى وسمعنا الفظائع . وكنت اسمع حكاوى وقصص الجلابه المبالغ فيها والكاذبه . بطلها كان الكشيف المصوراتى الوحيد فى ملكال ومراسل الرأى العام ودكانه يواجه دكان خالى اسماعيل خليل ونتناول الفطور يومياً فى الدكان سوياً .
وبعد ان كبرت وراجعت تقرير لجنه التحقيق الادارى فى حوادث الجنوب اكتشفت ان اغلب ما سمعت كان من حكم الخيال . ولكن الحقيقه الباقيه هى اننا نحن الشماليون قد اخطأنا وعاملنا الجنوبيين وكأنهم كما قال ابن المقفع عن الزنج بهائم هامله .
بعد الحرب العالميه الثانيه استلم السودان اثنين مليون جنيه كتعويضات حرب استخدم مليوناً فى مشروع الزاندى لزراعه القطن ونسجه . وفى سنه 1955 قبل الانتفاضه الجنوبيه , قامت ادارة المشروع التى صارت شماليه بطرد ثلاثمائه عامل واستبدلوهم بشماليين وعندما تظاهرت النقابه وطالبوا بنفس الاجور . رفض طلبهم وكانوا يقولون كيف نبيع رطل القطن بقرش ونصف ونشترى متر الدموريه ب13 قرش .
واستدعى مدير المشروع الشمالى الجيش من يامبيو على بعد 16 ميل والبوليس . وطلب ضابط البوليس المقبول من احد عساكر البوليس ان يقتل قائد المظاهره وتم ذلك برصاصه واحده ثم فتح الجيش النار على المتظاهرين مستخدمين البنادق ومدفع برين .
الغريب فى العمليه ان اثنين من التجار احدهم محمد على والآخر عباس حسون . (وهذه الاسماء اذكرها انا من الذاكره لاننى لا يمكن ان انساها ) . بفتح النار على المتظاهرين من بندقيه صيد وبندقيه فيل . وكأنما الجنوبيين فرس بحر . الغريبه ان صيد الفيل كان يحتاج لرخصه ولكن صيد الجنوبيين لم يكن يحتاج لاى رخصه ولم يحقق او يعتقل الجلابه . وبالرغم من اننى قد قرأت كل التقارير عشرات المرات الا انه ليس هنالك اشاره للتحقيق معهم حتى . ولقد قتل في تلك الحوادث 500 شمالي والف جنوبي .
عندما ذهب العم بوث ديو وهو من فنقاق مركز الزراف غرب النوير الى توريت مصحوباً باحمد عبد الرحمن المهدى لتسويق حزب الامه . شتم احمد المهدى الجنوبيين وقال لهم سنحكمكم لاننا نحن اللذين اخرجنا الانجليز وبدوننا كان الانجليز سيحكمونكم لمده اربعمائه سنه .
وهذا من اهم الاسباب التى هيأت للانتفاضه الجنوبيه فى 1955 خاصه عندما اتت الاوامر الخاطئه بترحيل القوات الجنوبيه للشمال . ولقد قال السيد عبد الرحمن المهدى لابنه احمد عند رجوعه بأنه قد أخطاء واذا قدم لمحاكمه فيجب ان يتحمل خطاءه كرجل ولكن لم يجرؤ احد على مقاضاة ابن الساده .
المشكله اننا كل الوقت نحسب نفسنا كشماليين مختلفين عن الآخرين والاغلبيه منا يحسبون ان ولائهم لخارج السودان . يجب ان نقتنع بأننا سودانيون سودانيون فقط .

الهويه = سودانى
لم يحدث في التاريخ البشري الطويل ان تعرضت امه لعمليه غسيل مخ مثل شمال السودان . هنالك مثل انجليزي يقول اذا كانت تمشي كالبطه و شكلها كالبطه و تصدر اصواتا كالبطه فهي بطه . و اذا كان الشخص اسود اللون ملامحه زنجيه فهو زنجي. و لكن انسان شمال السودان يصر علي انه عربي و يستميت في الدفاع عن هذه الغلطه و يثور و يذبد و يفقد عقله عندما يوصف بانه زنجي او افريقي او عبد .
اللغه لا تعني الانتماء العرقي . لان كل لاتين اميركا تتحدث اللغه الاسبانيه فيما عدا البرازيل التي تتحدث البرتغاليه. و من الممكن ان كثير من اهل لاتين اميركا يتحدثون اللغه الاسبانيه او البرتغاليه خيرا من اهل اسبانيا . لان الاطراف عادة لا تتأثر بالتغييرات مثل الوسط او الاصل . فاللغه الاسبانيه في اسبانيا قد تغيرت و دخلتها شوائب و مؤثرات من لغات او ثقافات اخري .
السودانيون يهللون عندما يقول بعض اخصائي اللغه العربيه ان لهجتهم اقرب الي اللغه العربيه الفصحي . و كأنما هذا يجعلهم اكثر عربا من العرب . و العرب يخجلون و يحسون بالاحراج عندما يذكر السودانيون انهم عرب و بعضهم لا يخفي استخفافه و استهجانه بل و غضبه لان العبيد السودانيون يتجرؤون و يدعون شرف الانتساب الي العرب
ع س . شوقي
الحمدالله لا نرقي او نزبد لشئ الا لسودانيتنا وافتخر بها انا وحدي لا اكثر في كلام

او اجمع لكي لا اصيب احدآ.اما لغتي فهي عربيه والحمدلله اما ان اتجراء واقول عربي اللسان نعم..لكني لا انعت نفسي بعبد سوداني امام العرب..الكلام لي ولا اجمع



هشام ديدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-12-2013, 07:32 AM   #[3]
زول الله
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية زول الله
 
افتراضي

الجنوب لم يكن حقنا في يوم من الايام
استعبدناهم واستنذفنا خيرات اراضيهم ومواشيهم وتباكينا عليهم نفاقاً
وهاهي الايام وشهادات البعض تكشف مدى الحنق والألم الذي عاشوه بسببنا
سمناهم كبتاً وظلماً حتى انفصلوا عنا وحصلوا على حريتهم بنضالهم

اما نحن
فلا للعروبة ننتمي ولا هم يرحبون بنا

ف نحن سودانيو الجنسية والعرق والانتماء كما قال الراحل د. جون قرنق
وأراني معتنقاً ماقال


تحياتي واحترامي عمنا شوقي بدري







اقول قولي هذا واستغفر الله لي.....................



التعديل الأخير تم بواسطة زول الله ; 25-12-2013 الساعة 07:35 AM.
التوقيع:

انا يوماتي أردد إسمِك بعد الحمدو "مكان الآية"
لما وحاتِك -من أشواقي- حِفِظ القول خيط المُـصلاية



أبــداً ماهُنـتَ ياســـوداننا يـومـاً علـينا

زول الله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-12-2013, 09:40 AM   #[4]
سر الختم إبراهيم نقد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

تحياتي
ماهي العلاقة بين العنوان ومتن الموضوع؟ الذي يفهم هو فهمنا المغلوط -حسب كلام الأستاذ- لما يحدث في الجنوب الآن من اقتتال و تصفيات عرقية و صراع على سلطة ذهبت من بين يدي أموم و مشار لكنك لم تذكر شيئا من هذا و طفقت تكيل التهم للشماليين بالنغمة التي سئمناها استعباد الشماليين للجنوبيين حتى بعد الانفصال مازال الشماليون متهمين بهذه التهم الفطيرة ثبت الآن أنهم يتقاتلون عرقيا و يتقاتلون من أجل السيطرة على النفط موردهم الوحيد و من أجل استرجاع سلطة طردوا منها و ربما من أجل أشياء أخرى خفية و أكيد ستكشفها الأيام لاحقا.



سر الختم إبراهيم نقد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-12-2013, 10:36 AM   #[5]
آخـر المواني
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية آخـر المواني
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سر الختم إبراهيم نقد مشاهدة المشاركة
تحياتي
ماهي العلاقة بين العنوان ومتن الموضوع؟ الذي يفهم هو فهمنا المغلوط -حسب كلام الأستاذ- لما يحدث في الجنوب الآن من اقتتال و تصفيات عرقية و صراع على سلطة ذهبت من بين يدي أموم و مشار لكنك لم تذكر شيئا من هذا و طفقت تكيل التهم للشماليين بالنغمة التي سئمناها استعباد الشماليين للجنوبيين حتى بعد الانفصال مازال الشماليون متهمين بهذه التهم الفطيرة ثبت الآن أنهم يتقاتلون عرقيا و يتقاتلون من أجل السيطرة على النفط موردهم الوحيد و من أجل استرجاع سلطة طردوا منها و ربما من أجل أشياء أخرى خفية و أكيد ستكشفها الأيام لاحقا.
تحياتي أخونا سر الختم ,, اظن أن العم شوقي بدري يتحدث عن أحداث الجنوب الأولي او ما سمي بانتفاضة توريت عام 1955م وليس الأحداث الجارية الآن ..


تحياتي مرة اخري وليسي بمتحدث عن الأستاذ شوقي بدري ولكن هذا ما فمهمته من المقال ..



التوقيع:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوذر بابكر مشاهدة المشاركة
افسحى لى مكانا فى دمى

قرب عينيك
علنى بإحدى الحسنيين أفوز
فإما أغنية تضج فى مسام الفرح
أو دمعة تنادم الصمت
فى فمى
آخـر المواني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-12-2013, 07:19 PM   #[6]
قاسم الحاج
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية قاسم الحاج
 
افتراضي

القتل حدث بواسطة الجيش والبوليس في انزارا وفي يوليو



قاسم الحاج غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-12-2013, 07:23 PM   #[7]
قاسم الحاج
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية قاسم الحاج
 
افتراضي

العم شوقي لك الحيه
اكون شاكر لو توسعت قليلاً في كيفيه حدوث القتل من قِبل الجيش والشرطه
في انزارا.



قاسم الحاج غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-12-2013, 07:59 AM   #[8]
مكي محمد الحسن
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

السلام عليكم جميعاً
إذا المفترع هذا يتحدث عن تاريخ (مضي بكل سلبياته وإجابياته ) فهو مقبول من حيث مفترعه ...
أما وقد جاءت الأخبار فيما يحدث بدولة جنوب السودان الأن فللأخ والخال والعم شوقي لا أجد عزراُ ...لأن الحاضر وما يحدث في جنوب السودان الدولة لا يستدعي مثل هذه من إجترار للذكريات وبلغة الفرنجة يصبح المفترع في حوجة الي ان يكون
What is the point?
أو لعل المفترع هذا سوف يقودنا الي مناقشة لماذا؟ ولما يحدث ما حدث الأن في دولة جنوب السودان ولعلني أذكر الجميع بما فيهم نفسي ..ما يحدث لا يقبلة عقل راسخ وإن شاء الله تتطايب النفوس وتستقر الاوضاع لينعم الناس بالسلام والمحبة والوئام والإعمار وكل جميل تنشده البشر ...ولصاحب المفترع مرة أخري عليك الله Stick with your point لانك مرات عديدة بتكون خارج عن الفكرة والموضوع حتي الي من يحب قراءة كتاباتك



التوقيع: اللهم أنزل رحمة من رحمتك ..علي خالد الحاج وأدخله الجنة مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً ..يا أرحم الراحمين ..
اللهم آمين , اللهم آمين , اللهم آمين
مكي محمد الحسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-12-2013, 09:24 AM   #[9]
سر الختم إبراهيم نقد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آخـر المواني مشاهدة المشاركة
تحياتي أخونا سر الختم ,, اظن أن العم شوقي بدري يتحدث عن أحداث الجنوب الأولي او ما سمي بانتفاضة توريت عام 1955م وليس الأحداث الجارية الآن ..


تحياتي مرة اخري وليسي بمتحدث عن الأستاذ شوقي بدري ولكن هذا ما فمهمته من المقال ..

شكراً للأخ آخر المواني على التوضيح
الاستاذ شوقي بدري يخطئ عندما يحمل الشماليين مسؤولية أحداث الجنوب سنة 55 وماأدت إليه من مذابح راح ضحيتها كثير من الشماليين لماذا لا يذكرهم شوقي بدري وهو الكاتب المقروء؟؟ اتباع شهوات وانحياز أعمى فقط ،كم من الشماليين قتلوا في ليلة واحدة في توريت ورمبيك وغيرها من مدن الجنوب ، الذين لم يحضروا يريدون معرفة الحقيقة وواضح انحياز شوقي بدري ليس إلى الجنوب كما يقول دائما ولكن إلى الدينكا بالذات لصلة قرابة تربطه بهم.
ذهبت في مهمة عمل إلى توريت في العام 98 ، تركيب مولد كهربائي، وهناك قابلت أحد أعمامنا ممن سكنوا توريت من أوائل ستينات القرن الماضي وهو من الدويم ، قال لنا أن الضابط الذي قتل 85 تاجراً شمالياً في ليلة واحدة من اللاتوكا واسمه أظن ألبينو - أعدم فيما بعد- هذا الضابط قال للقاضي أنا عارف حتحكم علي بالإعدام لكن أنا أصبعي دا بيوجعني من كترة دوسة التتك عشان أكتل المندكورات.
وعمي الشهيد محمد أحمد محمد علي حميداب ، ابن خالة والدي قتل في رمبيك وهو المدرس الذي ذهب ليعلمهم فقتلوه، وحزنت عليه حبوبتنا -خالته- حزناً شديداً حتى ابيضت عينها وفقدت تلك العين، هذه هي المآسي ولقد رأينا بأم أعيننا قبور الشماليين الذين قتلوا في توريت محفور عليها أسماء هؤلاء الشهداء الذين راحوا ضحية حقد هؤلاء كان لاتوكا ولا غيرهم.
فعلينا أن نكون أمناء ونحن ننقل التاريخ، ولا نبرئ المجرم ونجرم البرئ.



سر الختم إبراهيم نقد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 26-12-2013, 09:31 AM   #[10]
سر الختم إبراهيم نقد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زول الله مشاهدة المشاركة
الجنوب لم يكن حقنا في يوم من الايام
استعبدناهم واستنذفنا خيرات اراضيهم ومواشيهم وتباكينا عليهم نفاقاً
وهاهي الايام وشهادات البعض تكشف مدى الحنق والألم الذي عاشوه بسببنا
سمناهم كبتاً وظلماً حتى انفصلوا عنا وحصلوا على حريتهم بنضالهم

اما نحن
فلا للعروبة ننتمي ولا هم يرحبون بنا

ف نحن سودانيو الجنسية والعرق والانتماء كما قال الراحل د. جون قرنق
وأراني معتنقاً ماقال


تحياتي واحترامي عمنا شوقي بدري







اقول قولي هذا واستغفر الله لي.....................
يا زول الله سلام
خيرات شنو الاستنزفناها ياخ
الجنوب كانت خيراته كامنة فيه إلى وقت ظهور البترول
لا شفنا شاي من أنزارا ولا عسل من ياي، ولا بن من جبال شرق الاستوائية.
على العكس كانت البواخر تحمل كل شيء من الشمال إليهم
من العيش وحتى الوقود الذي تعمل به محطة كهرباء جوبا
كانوا عالة والحمد لله إنهم انفصلوا وذهبوا لحال سبيلهم
واليوم يتقاتلون من أجل النفط
وهذا شأنهم.



سر الختم إبراهيم نقد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-12-2013, 05:25 PM   #[11]
هشام ديدي
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية هشام ديدي
 
افتراضي

الأخ شوقي بدري …تحية واحتراما
December 27, 2013
د.عبد المنعم أحمد محمد عبد الرحمن
كتب الأستاذ شوقي بدري في صحيفة سودانيات )كنت أظن أن التاء للتأنيث الحقيقي ( مقالا بعنوان الفهم المغلوط لحوادث الجنوب وما كان يدور في خاطري أنه بتناول مقتطفات من مقالي المنشور في عدد من الصحف والذي رددت فيه على الأخ دندرا علي دندرا حول أحداث جنوب السودان الحالية ، وكنت أتوقع أن أرى ؤد الأخ دندرا علي دندرا ولكن أبى الأستاذ شوقي بدري ألا أن يدخل في الموضوع (شمالا) وقد كفاني كثير من المعلقين مؤنة الكلام عن خروج الأستاذ شوقي بدري عن الموضوع بتفريعات تخص ولاءه للجنوب وللدينكا خاصة ولتحامله الواضح على الشمال في موضوع مشروخ أثبتت الأيام أنه بضاعة مستهلكة وهو تهمة الشماليين ببدء الحرب في الجنوب عام 1955م في أنزارا زغيرها من مدن الجنوب .
وقد كنت قد عزمت للرد عليه في المكان الذي نشر فيه كلامه ، لولا نعقيدات الدخول للموقع ، لكنه كفاني أن أشار إلي أنه قرأ موضوعي الذي تصدى له في صحيفة الراكوبة فحق له أن يقرأ ردي عليه فيها وإن شاء ففي غيرها أيضا.
ولا أعفي الأستاذ الأستاذ شوقي بدري من تسرعه لتصيد موضوع من لا شيء فلو تريث لفهم من مقالي أني نعيت على الأخ دندرا أن يقرأ التاريخ كما فعل وقلت لو أننا قرأناه كما قرأه هو لقلنا أن الجموبيين هم من أدخل في السودان ثقافة الحوار بالبندقية وتحمل كلامي بكل وضوح أننا في الشمال قد علمنا الشعوب في المنطقة كلها نيل الحقوق بالانتفاضات السلمية التي غيرت حكومتين عسكريتين كان سلاح الناس فيها أعواد شجر النيم (هل عندك شك في هذا).
ومن (تخريمات)الأستاذ الأستاذ شوقي بدري قوله { الدكتور يتحدث عن دمائة العربية المخلوطة بالدم الافريقي . وهنا الخطأ . الدماء العربية اذا وجدت في شمال السودان فهي ضئيلة لا تستحق الذكر . ولقد اثبت هذا دكتور سوداني عن طريق الحمض النووي . وحصل علي الدكتوراة من جامعة كوبنهاجن . الموجودون في وسط السودان هم بجة او نوبيون } وأنا هنا أنقل قوله كما هو ، فقبل أن أرد على الأستاذ شوقي بدري أسأله هل هذا كلام علمي موثق ؟ ومن هو هذا الدكتور السوداني الذي أثبت ذلك وفي أي بحث ؟ وكيف تسنى له ذلك هل أخذ عينه من دماء كل قبائل السودان ؟ ثم أين هي عينة الدم العربي الخالص لتتم المقارنة ؟ وهل مجرد قولك أنه دكتور وسوداني ومن جامعة كوبنهاجن يجعله دليلا دامغا ؟
أذن دعنا من هذا الكلام حتي تأتينا ببينته ، ويعيب الأستاذ شوقي بدري علينا نحن الشماليين هذا الدم العربي وإن اختلط بالدم الأفريقي ولا يدري الأستاذ الأستاذ شوقي بدري أن السودانيين من أشد خلق الله حبا لرسوله العربي وأن افتخارهم بعروبتهم ما هو إلا تشرفا للانتماء لأمة هذا النبي الكريم ؟ لا تطاولا على أحد ولا استعلاء على أمة أو شخص . يدعمهم في ذلك لسانهم العربي والقول المأثور ( إن العربية ليست بأم أحدكم ولا بأبيه ومن تكلم العربية فهو عربي ) والمثال الذي ضربته عن ( اللغه لا تعني الانتماء العرقي . لان كل لاتين اميركا تتحدث اللغه الاسبانيه فيما عدا البرازيل التي تتحدث البرتغاليه. و من الممكن ان كثير من اهل لاتين اميركا يتحدثون اللغه الاسبانيه او البرتغاليه خيرا من اهل اسبانيا . لان الاطراف عادة لا تتأثر بالتغييرات مثل الوسط او الاصل . فاللغه الاسبانيه في اسبانيا قد تغيرت و دخلتها شوائب و مؤثرات من لغات او ثقافات اخري .) فأسأل نفسك أي شرف لهؤلاء بانتمائهم للأسبان ؟ وهم يرون أن الأسبان لا يفضلونهم بشئ بل كثير منهم يرى في الأسبان غازين لهم ومستعمرين فرضوا عليهم لغتهم فرضا . ولولا الإسلام لما كان للعرب مكانة ولا شرف للانتملء لهم فقد شرفهم رب العالمين بأن اختار نبيه منهم واختار لغتهم لحمل كتابه فالانتماء لهم شرف ومعزة . نعم يكفي المسلم أنه مسلم ويزيده شرفا ومكانة أن تكون العربية لغته وأن تجري في دمه ولو نقطة واحدة (لا تذكر) من دماء العرب .
ولقل لنا الأستاذ شوقي بدري ما وزن الثقافة العربية المتغلغة في المجتع السوداني ؟ وما مقدار الثقافة الأفريقية التي نحترمها في هذا المجتع ؟ وأنى لك بدكتور آخر من أي جامعة أوربية ليعطينا الإجابة ؟
ولعل التاريخ الموثق ينبئ بما هو معلوم من الحقائق بأن هجرة العرب للسودان ليست محل جدل ولا نقاش وذلك أمر لم يقرره السودانيون في الشمال ولكنه خلاصة التاريخ المكتوب وهم أجدادنا شاء من شاء وأبى من أبى . ونفخر بهم فخرنا بالإسلام ومن حمل الإسلام لنا وحق لنا أن نفخر بهم فبفضلهم أصبحنا مسلمين أم يظن أولئك أن الإسلام حمله لنا الهواء أو هدهد سليمان ؟
أحيانا كثيرة أجد العذر لمن ينكر هذا العنصر العربي في حياتنا وتكويننا العرقي لأني أعلم أن أكثرهم له تجارب مع العرب الحاليين أو من أدعى العروبة منهم وهي في مجملها تجارب تخلف الكراهة ولكتها لا تستجلب نكران الحقائق ولهؤلاء أقول أين العرب الخالصة التي لم تمتزج بدماء أخرى اقرأوا التاريخ لتعلموا أنه وأثناء الفتوحات الإسلامية دخلت في يوم واحد قافلة فيها عشرة آلآف من الأسرى للحجاز وكان كلهن من النساء . وتأملوا معي التاريخ لتعلموا كم خليفة عباسي (أقول عباسي ) كانت أمهاتهم غير عربيات ؟ ومن من العرب الآن يتكلم العربية الفصحى؟ لقد اختلط العرب بكثير من الأمم شركسية ورومية وفارسية وغيرها ومن هذا الخليط جاء عرب اليوم . وألا فعلى ماذا يدل عليه هذا التنوع اللغوي في لهجات العربية ؟ اسأل يا الأستاذ شوقي بدري علما اللغة الاجتماعي ليدلوك علي دلالات ذلك .
ثم ما ضرنا رأي (العرب البيض فينا ) بعد هذا ؟ أنا شخصيا أعي من أكون ؟ مسلم عربي بنكهة زنجية أفخر بها تميزني ويزتنني ولا تنقص من قدري أمام نفسي مقدار ذرة .
أقول لك هذا وفي الخاطر والتاريخ يحكي أن العرب كان ينفرون من الشخص الأبيض شديد البياض نفورهم من الأسود شديد السواد ودونك قصة عظيم من عظمائهم خطب إحدي بنات العرب فرد طلبه لأنه كان شديد البياض ربما يستغرب البعض هذا وربما لا يعلم الكثيرون معني ما كان يردده صدام جسين من نعته للأمركان بالعلوج ، فهل تعلم من هو العلج في لغة العرب ؟
وكيف نمسح من ذاكرتنا ( عربا نحن حملناها ونوبة } و(نحن من نفر عمروا الأرض حيثما قطنوا) و قول الشاعر السوداني الحديث بفخر بحبيبته وأظن أن حبيبته هي هذا الوطن ( يا بعض زنجية وبعض عربية وبعض أقوالي أمام الله ) وأين الغاية والصحراء وأديبنا محمد عبد الحي . كيف نقتلع هذا من داخلنا لتحل محله نظرية الدكتور صاحب نسبة الدم العربي الذي لا يذكر ؟
أقول لك أخي الأستاذ شوقي بدري ما هو أجدي لنا جميعا ، بعد هذا الكلام (الونسة ) وهو أن التنوع مصدر قوة لنا ما دمنا نتعايش بروح الإخوة والاحترام للآخر رأيا وانتماءا دون تحقر لأحد فماذا يضرك في انتماء الآخر إن كان الآخر يحترمك ولا يحتقرك . فأنت بالروح لا بالجسم إنسانا .



هشام ديدي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-12-2013, 10:31 AM   #[12]
عبدالله الشقليني
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

تحية للأستاذ شوقي بدري ولكافة أضياف الملف
نحن في حاجة للتمييز بين الأغراض السياسية ، والحقائق التاريخية . هنالك دماء عربية ، قلت أم كثرت ، إن الانتماء العربي هو انتماء لغة قبل أن يكون انتماء أنساب وأعراق ، ولكن الانتماء العربي في الأنساب له تاريخ دماء عربية امتزجت بالأعراق الموجودة ،وفدت عن طريق المهاجرين للسودان ، وتلك حقائق تاريخية ، وللتوثيق نورد مقتطف من كتاب توثيق تاريخي :


ورد في مقدمة سفر البروفيسور محمد عمر بشير { تاريخ الحركة الوطنية في السودان ( 1900 ـ 1969 ) } : ص 7 :الآتي:

1/ كانت أول دولة أنشئت في السودان في العهد القديم هي مملكة نبته ( 725 ق .م إلى 350 ب . م بالقرب من البركل .
وكان ( كاشتا ) أولملوك الكوشيين . وهو الذي استولى على السلطة بمصر العليا . أما ( بعانخي ) ابنهالذي خلفه ، فقد اتبع خطى والده وأتم غزو مصر كلها ليصبح الحاكم لكل من مصروالسودان . وتحت ظل الملوك السودانيين تم الحفاظ على مقابر مصر ومعابدها . وأضيفت إليها معابد ومقابر جديدة مكانتها وحيثيتها بين حضارات العالم القديم . ولئن أصابحضارة مصر شيء من الأقوال والصدأ . فإن الوضع الحضاري النبتي الجديد ، أفعم الحياة فيها من جديد . وشارك في إنقاذها وحمايتها مما جعل من الإمبراطورية الكوشية قوة عالمية . ويرى البعض أن فترة سيادة السودانيين على مصر كانت إحدى الفترات القلائل في تاريخ الاستعمار القديم حيث كانت المؤسسات الوطنية والثراء الروحي للأمة المقهورة قد أخذت تنمو وتزدهر بدلاً من أن يكون مصيرها الفناء والاندثار تحت سطوة حكام أجانب .ولم يكن هذا هو كل ما قام به الحكم النوبي . بل أرسلت جيوش نوبية إلىغربي آسيا لمساعدة شعوب الأمم الصغرى من سوريين وفلسطينيين وفينيقيين لصد هجمات الجيوش الآشورية .

أما مروي المملكة السودانية القديمة الثانية . فلم تكن حضارتها إلا استمراراً للحضارة النوبية . وهي بهذا الوصف لم تكن غير استمرار للحضارة المصرية . وقد استقرت بالقرب من الشلال السادس في وسط خصب . و بسبب هذاالموقع . أضحت مركزاً تجارياً هاماً وحامية عسكرية بالغة الأهمية . ويماثل عهد مجدها وعظمتها مجد مصر الرومانية لا تزال واضحة في العاصمة التي بلغت شأواً عظيماً في الحضارة . وقد حدث الاتصال بشعوب البحر الأبيض المتوسط عبر مصر وبوجه أخص مدينة الإسكندرية ، وأنشأت علاقات أيضاً مع الدول النامية مثل أكسوم والهند . ويمكن احتساب ظهور السودان كأمة منذ القرن الثالث الميلادي.

عندما أخذت الخصائص الأفريقية الأساسية في الحضارة المروية تؤكد وجودها لما أتيحت لها الفرصة في ذلكالوقت . وقد أرسل نيرون الذي كان ينوي غزو مملكة مروي حملة استطلاعية صغيرة توغل تفي البلاد حتى الرهد في حوالي 65 ميلادية . وورد في التقرير الذي رفعته البعثة أن البلاد فقيرة للغاية بدرجة لا تستحق الغزو . وهكذا ترك الرومان فكرة غزو مملكة مروي لتصبح محلاً لهجوم الأثيوبيين من الشرق . وفي منتصف القرن الرابع كان يمثل مروي قوم قادمون من الجنوب . ومنذ ذلك الوقت أضحى تاريخ السودان مجهولاً وغامضاً , واستمرالحال على ذلك المنوال حتى ظهور الدول النوبية الثلاثة ، نوباطيا ومقرة وعلوة . وهذه الممالك السودانية الثلاثة التي كان يسود حياتها طابع القرون الوسطى قد سارت على النهج والجادة التي بدأتها نبتة مروي من حيث الحفاظ على استقلال البلاد وتقاليدها . ومن ثم بسطوا نفوذهم على القبائل المستقرة على الأراضي المجاورة للنهروروافده . وكان النيل شريان حياتهم ويوصلهم بالشمال والجنوب.

واعتنقت الدول الثلاثة الديانة المسيحية في أو بعد القرن السادس . والمسيحية مثلها في ذلك مثل الحضارة المصرية القديمة جاءت من الشمال . ووجدت الكنيسة القبطية مقراً احتمت بهالسودان عندما حاربها الأباطرة الوثنيون الذين كانت في أيديهم زمام الأمور . ولقد ظلت الممالك السودانية الثلاثة على ولائها للكنيسة القبطية في مصر . وكان ملوكها يعتبرون أنفسهم حواريين وحماة بطريرك الإسكندرية . وكان ملوك تلك الممالك ملوكاً وقساوسة في نفس الوقت . قبضوا بأيديهم كلا من السلطتين الدنيوية والروحية . وساعدهم في مزاولة مهامهم نظام ديني قائم على تعاليم وطقوس الكنيسة البيزنطية . وكانت اللغة الإغريقية هي أداة نشر التعاليم المسيحية إلى أن استبدلت في تأريخ متأخر باللغة النوبية لتصبح لغة الكنيسة . وجاءت المرحلة التالية الهامة في تاريخ السودان نتيجة دخول العرب والإسلام السودان في ربوع السودان . فلقد نشأت علاقات بين السودان وبلادالعرب قبل ظهور الإسلام بأمد بعيد . واتخذ دخول العرب إلى السودان ثلاثة طرق . أولها من شمال بلاد العرب عبر سيناء ثم مصر . وثانيهما من جنوب بلاد العرب عبر باب المندب مروراً بأثيوبيا . وثالثهما هو الطريق المباشر إلى السودان عبر البحر الأحمر . وازدادت أهمية هذه الطرق بعد ظهور الإسلام وانتشاره فلقد سلك المسلمون العرب تلك الطرق التي سبق أن اتبعها المهاجرون والتجار منذ عدة قرون .ويرجع انتشار الإسلامأساساً إلى المعاملات التجارية السلمية وإلى التزاوج بين العرب المتواطنين والأهالي الأصليين . بيد أن تسرب النفوذ العربي بين أهالي البلاد الأصليين كان يقوم به عرب البادية النازحين الذين أغرتهم المراعي الغنية الواقعة وراء الساحل وأولئك الباحثين عن المعادن في الصحراء الشرقية والمتطلعين لمزاولة التجارة في الذهب أو الرقيق.

وقبل أن يستسلم السودان نهائياً للمؤثرات العربية و الإسلامية ، عقد اتفاقية مع العرب في الشمال ، عرفت باسم اتفاقية البقط . وهي التي أرست أسس العلاقات الواجب اتباعها بين المسلمين والنوبة . ولكنها استخدمت كأداة سلمية دخل بواسطتها الإسلامللسودان . وتزاوج العرب المتوطنين مع العائلات النوبية المالكة وورثوا العرش النوبي , وهذا التسرب البطيء ازدادت سرعته واشتدت تأثيراته في أواخر القرن الثالث عشر الميلادي ، واستمر على ذلك المنوال خلال مائتي سنة .

وسلكت بعض الفرق صوب الجنوب . ومن ثم لم يعد لمملكة النوبة المسيحية وجود فعلي يذكر بنهاية القرن الرابععشر . وفتح سقوط مملكة النوبة في أيدي العرب الطريق أمامهم التغلغل في مقرة وعلوة . واستطاعت مملكة علوة بادئ الأمر الدفاع عن كيانها وأجبرت الجماعات العربية القليلة المهاجرة على احترام سلطتها . بيد أنه لم يكن من الممكن استمرار ذلك الوضع نظراً لتزايد أعداد العرب لاختبار قوتهم في مواجهة العاصمة الضعيفة سوبا التي سريعاً ماخضعت لسطوتهم وحكمهم . وهكذا سقطت آخر الممالك السودانية المسيحية الثلاثة المستقلة في أيدي المهاجرين الجدد من العرب المسلمين . بيد أن تقاليد الأخذ بنظام تكوينالدول الصغيرة المستقلة قد أخذ به في القرن السادس عشر عندما أنشأت مملكة الفونج وأقيمت عاصمتها في سنار . وكانت مملكة الفونج مكونة من الأقاليم التي قامت فيهامقرة وعلوة وما تبقى من أراضي الدول النوبية . أما النوبة الشمالية الممتدة إلى الشلال فقد ضمت إلى ممتلكات المماليك بمصر . أما الأراضي الساحلية الواقعة بين سواكن ومصوع فقد ضُمت إلى الإمبراطورية العثمانية , وأدى توحيد إدارة تلك الأقاليم تحت أيدي حكام الفونج إلى نوع من الوحدة السياسية . وضرب من الاستقرار في البلاد . الأمر الذي كان له عظيم الأثر في انتشار الإسلام ومضاعفة انتشار الثقافة العربيةالإسلامية في البلاد من المناطق المجاورة لدنقلا وسنار . وأخذت الثقافة العربية الإسلامية تشق طريقها صوب كردفان ودار فور حتى بلغت بحيرة تشاد في أقصى حدود البلاد الغربية .

وتفاوت تأثير العرب على الأهالي من اقليم لآخر ومن قبيلة لأخرى . وعلى الرغم من النفوذ القوي والهائل الذي وجدته اللغة العربية باعتبارها لغةالإسلام ، وفرص التجارة التي فتحت . إلا أن اتخاذها بواسطة الأغلبية لغة للحضارة استغرق عدة أجيال . ذلك أن النوبيين والبجا وهم من أوائل أهالي السودان الذين ربطتهم بالعرب علاقات متصلة قد استمروا في استخدام لهجاتهم ولغاتهم الخاصة كأداة للتخاطب ولا زالوا يستخدمونها حتى اليوم . وصاحب التغلغل العربي في السودان توسع انتشار الإسلام . ومن المحتمل أن تكون مجموعات من العلماء دخلت السودان برفقة التجار وبقيام الدولة الإسلامية وتوطيد دعائم السلطة الإسلامية أضحى السودان مهيأ للمزيد من انتشار الدعوة الإسلامية وتغلغل الزعماء المسلمين الدينيين . ومن ثم غدا السودان في القرن السادس عشر الميلادي جزأ لا يتجزأ من العالم العربي الإسلامي . ولم تقتصر روابطه على العلاقات القائمة بينه وبين مصر فحسب . بل امتدت علاقاته مع الأقطار العربية وشمال إفريقيا والشرق الأوسط وبقية الإمبراطورية العثمانية .

وفي خلال فترة حكم الفونج الذي كانت أقاليمه النائية محل خلاف شديد بينالمؤرخين والباحثين ، امتد انتشار الدعوة الإسلامية حتى بلغت خط عرض 13 درجة شمالاً . وكان العلماء والعائلات الدينية هم الأداة الأساسية في نشر الدعوة الإسلامية إلاأنهم تمكنوا أيضاً من الحصول على بعض السلطات السياسية والاقتصادية .

وعندما زار المؤرخ الرحالة جون لويس بركهارت الدامر في عام 1814 م وجد أنها تُساس بواسطة عائلة المجاذيب الدينية التي اشتهرت بإنجاب أهل الكشف والصلاح والمتصوفين الذين ملكوا قدراً من الصفاء الروحي استحال على أية ظاهرة مهما كانت خبيئة أن تخفى عليهم . وكانت شؤون الدامر كما أورد بركهارت في كتاباته تدار بعناية ودقة شديدتين .
وفي أثناء حكم الفونج دخلت الطرق الصوفية عن طريق الحجاز ، ولما كانت العلاقات الخارجية الأساسية قائمة بين السودان والحجاز . فقد كان من الطبيعي تأثر السودان بالاتجاه السائد هناك . وهو إجلال الأئمة وأهل الصلاح من أصحاب الطرق الدينية
.
وترجع الجذور التاريخية لنشأة الطوائف الدينية إلى التصوف وتطوره . فقد غدا جهاد النفس عن طريق الزهد في عرض الدنيا بديلاً عن الجهاد لغزو العالم ونشر العقيدة الإسلامية . وبالنسبة للصوفي فإنه ليس هناك من إله سوى الله فحسب . بل إنه ليس هناكشيء سوى الله كذلك . على أن التصوف من الناحية الفعلية هو مذهب ومنهج في الحياة . يعبر عن نفسه بالتطهر والترفع عن الصغائر والدنايا وعرض الدنيا الزائل .
وكانت أول الطرق التي دخلت في السودان هي الطريقة الشاذلية . وذلك في القرن الخامس عشر فيالعام 1445 م ، والطريقة الثانية هي القادرية وذلك في القرن السادس عشر الميلادي .

وكان لكل من الطريقتين مرشدين محليين من الأهالي الذين أطلق عليهم لقب الخلفاء ، وحظيت هذه الطرق عن طريق أولئك الخلفاء بتأييد عظيم في السنين الباكرة لقيام مملكة الفونج . ومن بين الطوائف الدينية المحلية طريقة المجذوبية الناشئة عن الطريقة الشاذلية والتي كونها حامد بن المجذوب ، أو المجاذيب . والتي أكد بركهارت فيما كتب أن لها نفوذاً واسعاً وأتباعاً كثيرين في الدامر.

ولقد وجد أولئك المتصوفة أرضاً خصبة بين السودانيين ونالوا تأييد الأهالي ، بما أتوه من خوارق الكلم والعمل .وأصبح كثير من أتباعهم من السودانيين سدنة ذوي نفوذ لملوك الفونج والأمراء التابعين لهم . ليس في المجال الروحي فحسب ، لكن في مضمار السياسة أيضاً .

شهد القرن الثامن عشر ازدهاراً واسعاً للطرق الصوفية خاصة في الولايات العربية التابعة للإمبراطورية العثمانية وأحرزت كل من الطريقة النقشبندية والطريقة الخليوتية . تقدماً ملموساً ، وذلك في الوقت الذي ظهرت فيه طريقة جديدة هي السمانية في الحجاز .
وفي العام 1800 م أدخلت الطريقة السمانية إلى السودان على يد أحمدالطيب البشير . الذي استقر به المقام قرب أمد رمان . وكان له نفوذ بالغ الأثر علىملك سنار وتمكن خلال حياته من جذب كثير من الأتباع للطريقة السمانية . كانت قوة الطريقة السمانية مثلها في ذلك مثل الطريقة المجذوبية ، نابعة من أنها وإن نشأت أصلاً خارج السودان ، إلا أنه كان لها رواد محليون من السودانيين ممثلين في عائلة أولاد الشيخ أحمد الطيب البشير .
بيد أن الرجل الذي كان لتعاليمه أعظم الأثر خلال تلك الفترة هو أحمد بن إدريس الفاسي الذي لم يكن من أهل الصلاح والتقوى فحسب . بل كان رائداً عظيماً من رواد الإصلاح الديني أيضاً . وقد تلقى اثنان من الصوفيين السودانيين تعاليمهما على يديه في مكة المكرمة . وهما محمد المجذوب وإبراهيم الرشيد .

أما الأول فقد عمد إلى نشر طريقته والدعوة لها بين البجا . وعمد إبراهيم الرشيد على نشر طريقته بين الشايقية بالقرب من جبل البركل بالمديرية الشمالية إلاأن تلميذاً آخر من تلاميذ أحمد بن إدريس كان واسع النفوذ من الرجلين المذكورين آناً وهو محمد عثمان الميرغني . فلقد شرع الأخير في صياغة رافده الخاص من الطريقة الإدريسية . وهي الطريقة الميرغنية أو الطريقة الختمية . التي انتشرت بسرعة في شمال وشرق السودان
.
واكتسبت كل من الطريقة الختمية والسمانية نفوذها على حساب الطرق الدينية الأخرى . فالختمية التي كان وصولها واتساع نفوذها مرتبطاً بالحكم التركي المصري . أضحت صاحبة القدح المعلى على الطرق الباقية . وكان الصراع والمنازعات منالأشياء الطبيعية بين أتباع الطرق الدينية وكذلك بين القادة أنفسهم . وقد ظهر ذلك الصراع والتنازل أكثر وضوحاً بين السمانية والختمية منذ دخول طريقة الختمية للسودان .
لقد سيطرت الصوفية والطرق الدينية على الحياة الثقافية السودانية في عهدالفونج وقد تأثر بها النظام التعليمي الذي كان قائماً في المساجد والخلاوي لدرجة كبيرة . . . . }

انتهى النص المنقول ،
*



التوقيع: من هُنا يبدأ العالم الجميل
عبدالله الشقليني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2014, 09:16 AM   #[13]
kabashi
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية kabashi
 
افتراضي

[justify]شكراً أستاذ الشقليني على النقل الجميل وشكراً أستاذ سر الختم نقد على الملاحظة لعلاقة المتن بالعنوان ففي ذلك اكبر دليل على أن الكاتب يكتب لإخراج ما في نفسه بدون مناسبة ولا رابط للأحداث مما يجعله عرضة لتكرار نفسه في كل مقال وعند كل حدث مختلف كما هو حال الأستاذ شوقي بدري الذي يعتبر أن نفي عروبته وهو الرباطابي منتهى التحرر من عقدة العروبة المستحكمة في قول البعض مننا وانحيازه للجنوبيين في دفاعاته عنهم وهو الشمالي قمة الإنصاف لهم لذا يظل يكررها متى ما تحدث أو كتب ...
ماذا يضير البعض لو أن هناك عرب في السودان ؟ ما الذي ينفي ذلك ؟ دراسة جينية تفتقر للدقة العلمية !!؟ عدم اعتراف الأخر من أعراب المركز العربي بعرب السودان !!؟ الناظر إلى الواقع بعين غير حصيفة يدرك أن هذا اللسان لهو اكبر دليل على وجود العرب فبلادنا لم تكن يوماً مستعمرة عربية ولا العرب كانت لهم إمبراطورية مهتمة بنقل لغتها وثقافتها خارج مركزها .. وبعد أكثر من خمسمائة عام لا زالت اللغة النوبية والبيجاوية موجودة و مع ذلك يوجد بالسودان من لا يعرف غير العربية لغة ومنهم من هو أمي ولكنه أفصح من متعلمين ودارسين للغات غيرهم كيف وجد هذا ؟ الم يدر هذا السؤال بخلد الأستاذ القاص شوقي بدري ؟ إن الذين يستميتون في نفي وجود العنصر العربي في السودان ليس اقل سطحية من الذين ينفون العنصر الزنجي في تكوين الشخصية السودانية .[/justify]



التوقيع: سلام يالبقعة مبروكة الاله والدين
حباب الحرورك لا انتماء لادين

حباب السودنوك خلوك سمارة وزين
حباب الازهري النكس ذرا العلمين

حباب الراية هفهافة وتكيل العين
قولوا معاي تبارك اقول دقر ياعين
kabashi غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2014, 07:13 PM   #[14]
شوقي بدري
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية شوقي بدري
 
افتراضي

الاستاذ كباشي ليس خافي علي انك تغضب بسب ما اطرح . ولكن ارجو ان تبعد عن وصف الآخرين بالسطحية وان كان بطريقة مبطنة . واذ لم يعجبك ما اكتب فلا تقرأ
عندما نقول حوادث الجنوب فالمفهوم هو حوادث 1955 . وعندما نقول حوادث مارس فالمقصود هو اول مارس 1954 وهذه الحوادث مع حوادث جوده هي غلطات الحكومة الانتقالية برئاسة الازهري طيب الله ثراه .
نعم لقد ارتكب الجنوبيين مذبحة توريت وبعض الوحشية في اماكن اخري . ولكن كانت هذه تصرفات معزولة . ولكن الجيش قام بمذابح ممنهجة وافتخر امثال الظابط الطاهر المقبول بطل مذبحة انزارا في يوليو بانهم عندما يدخلون القري ما بخلو جدادة.
هل تكرمت وشرحت ما هي قرابتي بالدينكا التي تتكلم عنها . وان لم اقل ابدا انه لا توجد دماء عربية في السودان . ولكنها اقل من الدماء الموجودة اصلا . وبالمناسبة اهل ملكال من شلك ونوير وانجواك ودناقلة وحلفاويين وفلاتة ودينكا تعلموا اللغة العربية وليس لهم لغة غيرها . موسس اكول شقيق لام اكول يكاد يحفظ ديوان سند وهو وعمار شقيقه في الرضاعة وجاره لايتكلمون سوي العربية وكذالك والدة زوجتي واهلهم . هل هم عرب ؟ كل لاتن امريكا الاسبانية هل هم اسبان؟؟ . والبرازيل تتكلم البرتقالية وهم اقرب لمتين مليون والبرتقليين عشرة مليون
المشكلة ان العربية مثل طائر الوقواق الذي يضع بيضه في عش الطيور الاخري . وبيض الوقواق يفقس بسرعة ويقوم بقذف البيض خارج العش . ويقوم الابوان باطعامه الي ان يكبر . اللغة العربية ومن يدعون جورا انهم عرب لايعطون مساحة للآخرين . ولا يقبلون بأنهم سودانيون في المكان الاول . او افارقة يحملون بعض الدماء العربية .ابن عم بابكر بدري ابراهيم مالك والمتزوج بعمتنا عشة بدري . كان يتحدث بللغة الفصحي في منزله وكان قاضيا شرعيا رفض ان يذهب الي الحج لانه عربي صميم لن يمسك في يده جوازا يصفه بالسوداني وهو ليس بعبد . ونسي الشلوخ والشكل. هذه المسخرة سبب احتقار الغرباوي وقتل من لا يعتبر عربيا . الخلاصة نعم هنالك دماء عربية لكنها لا يمكن ان تكون اكثر من الدماء التي كانت موجودة . والدراسة اجريت في جامعات عالمية . هل انت يا استاذ كباشي عالم جينات . انا جبتا المحاضرةالعملوها لجمهور مختلط لكن الدراسة العلمية موجودة . نصدق الدراسة ولا نصدق الشيوخ ومنهم الكباشي الذي كان يهب الذرية للعافر ، البت وقية دهب والولد وقيتين دهب . ده برضو علم اجناس .



التوقيع: [frame="6 80"]

العيد الما حضرو بله اريتو ما كان طله
النسيم بجى الحله عشان خاطر ناس بله
انبشقن كوباكت الصبر
وتانى ما تلمو حتى مسله
قالوا الحزن خضوع ومذله
ليك يا غالى رضينا كان ننذله



[/frame]


http://sudanyat.org/maktabat/shwgi.htm

رابط مكتبة شوقي بدري في سودانيات
شوقي بدري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2014, 08:07 PM   #[15]
شوقي بدري
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية شوقي بدري
 
افتراضي

الاخ عبد الك الود والتحية . واتمني ان تكون هذه السنة سنة خير للسودان بشقيه . شكرا علي الدراسة التي اطلعت عليها قديما . اظن انها تؤكد كلامي باننا نوبة وبجه ببعض الدماء العربية .وحتي اذا كانت الدماء متساوية وهذا بعيد لماذا ينحاز اهل الوسط لعروبتهم اكثرمن افريقيتهم ؟؟ ولماذا تعظم العربية ويساء الي شقنا الافريقي وهو الاصل وصاحب الارض والحضارة التي امتدت لآلاف السنين ؟؟
العرب لم يأتوا كفبائل كاملة الا في حالة الرشايدة وهؤلاء يحتقرون البجة بطريقة واضحة ، ويسرقون اطفال الفبائل السودانية ويبيعونهم في السعودية قديما . والآن يبيعون ويخطفون بسبب تجارة الاعضاء او للمتعة الجنسية .
اذكر الزعيم
الهدندوي احمد ترك يداعب شيخ الرشايدة راشد ويقول له ان احد الهدندوه قد تزوج من احدي بنات الرشايدة والشيخ يرغي ويذبد . وهذا في كسلا 1986 بحضور شيخ عبد الله النهيان ابن عم عبد الله النهيان وزير الخارجية الحالي ومعتمد كسلا والاخ محمود مدير عام شركة الشرق التي اسسها الرجل العظيم المتجرد الوالي شاش .
شيخ راشد يعتبر زواج البجاوي بالرشايدة اهانة للرشايدة / وهو الوافد . لقد طلب الرشايدة من الملك خالد عندما زار السودان ان يطلب من النميري ان يحميهم من البجة ويعطيهم وضعا مميزا . قال لهم الملك خالد ان التزاوج مع النجة يعطيهم الحماية ولكنهم رفضوا وحسبوها اسائة



التوقيع: [frame="6 80"]

العيد الما حضرو بله اريتو ما كان طله
النسيم بجى الحله عشان خاطر ناس بله
انبشقن كوباكت الصبر
وتانى ما تلمو حتى مسله
قالوا الحزن خضوع ومذله
ليك يا غالى رضينا كان ننذله



[/frame]


http://sudanyat.org/maktabat/shwgi.htm

رابط مكتبة شوقي بدري في سودانيات
شوقي بدري غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 12:01 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.