وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > مكتبات > عالم عباس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-03-2006, 10:44 AM   #[1]
عالم عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي وطن ما ... بين حنية حنينة وإشراق إشراق ود. قنات والحبر المهراق!

[font=Simplified Arabic]وطن ما ... بين حنية حنينة وإشراق إشراق ود. قنات والحبر المهراق
(1)
سعدت بعودة حنينة في زيارتها المفاجئة والعابرة للوطن
وسعدت أكثر بأحبابي في "سودانيات الداخل!" في الاحتفاء بها كما ينبغي، فأنا دائماً أعدها أم "سودانيات" في رقتها وحنانها، فهي، شأن الأم التي تزجر بنيها حتى تراهم في أحلى صورة، فتقسو عليهم بحب وحنان، وهي تقرعهم وربما تناولت سوطاً تضربهم برفق لكي ينضبطوا ويكونوا كما ينبغي،( زي أولاد الناس وزي بقية خلق الله المحترمين، و يعني ناقصهم شنو عن غيرهم)!
ولقد استمتعت حقاً بالمداخلات العديدة، وانزعجت أحياناً من النبرة العالية(والتي لا لزوم لها، في تقديري)، بل وتسييس الموضوع أحيانا، ( والسياسة،على طريقتنا السودانية ما خالطت أمراً إلا أفسدته)، وكان لابد أن ينقسم الناس إلى مع وضد.
فكرت أن أدخل إلى حيث احتفي بالحنينة السكرة ، وهي تسبح ما بين طيات السحاب، إلا أني ، لاحتدام النقاش و المداخلات رأيت أن أنتجع ركنا قصياً، خاصة وقد شجعني د. سيد قنات في بوسته المنفصل فكشف عورات أهل الحل و العقد عندنا فزادنا إحباطاً على إحباط، وأظن إحباط الأستاذة حنينة تضخم وتضاعف، وعادت "قرفانة ويائسة" من خير يرجى، وهو إحساس لا أحب لها أن تعود به.
لهذا توكلت على العلي القدير وكتبت هذا البوست وجعلته منفصلاً لأتوسط ما بين احتفائية إشراق بحنينة على طريقتها، وحنية حنينة الأم التي تريد بنيها في أحسن تقويم، ود. سيد قنات والذي أخرج دفتره وقال الحساب ولد!
كل ذلك احتفائية، وإن (خرّمت قليلا) تصب في محبة حنينة والفرح بمقدمها، (ويا ريت كان رشينا ليك الخرطوم كلها علشان الكتاحة ما تقوم، مع أن كتاحة الخرطوم(وليست أم درمان) يشتهيها المغتربون ويفتقدونها بالجد) هي كتاحة بتتنسي!

الآن أبدأ

كتبت إشراق في بوست حنينة تقول:
(1)
اقتباس:
ثم
بعض حديث عن البلد..
لا علاقة له بالانظمة .. ديقراطية كانت او عسكر ..
لا علاقة له بالحكام وفئاتهم ومشاربهم
انما رؤية لوطن يحمل عشقكم بين حناياه ... فلم تضنون عليه ببعض الاطراء .. ؟؟
(2)
ا
اقتباس:
ما الآن فهناك اربعة .. ونحاول جاهدين ان يظهر رقم السفرية والناقل .. حتى نهون عليكم بني بلدي
..
(3)
اقتباس:
الان هناك اجهزة "كما لديكم " للكشف على الامتعة وما هي الا دقائق معدودات وتكونون في أحضان اهليكم ...!
(4)
اقتباس:
اما اذا ما خرجتم الي شارع المطار فقد كان يتكون من مسارين .. وتحتشد العربات متضايقة للخروج ..
اما الآن .. فهناك ثماني مسارات .. نظيفة لامعة ومصقولة ..
تقودكم الي حيث تريدون
(5)
اقتباس:
الا نستحق نظرة حب .. الا نستحق اطراء .. منكم بعد كل هذا العناء ..
نحن في البلد .. يسرنا هذا التطور ويسعدنا ان نرى ان هناك بعض المحاولات للحاق بعربة الآخرين حتى ولو كنا في المؤخرة
وكتبت حنينة:
(1-)
اقتباس:
إشراق
ما تنسي إني بتكلم عن بلدي برضو
بس ما معني كدة إني أدفن راسي في التراب و ما أشوف الغلط و لا أنتقده
عندك دكتور سيد قنات...في إنتقاد للحاصل من زول جوة البلد أكتر من كدة؟؟
المشكلة يا شراق هي النظرة للأشياء..كل ينظر لها بمنظار مختلف
)
(2)
(quote]نحنا يا إشراق كلامنا دة كله من باب الما دارك ما لامك)[/quote]
من رد د. قنات في بوست حنينة:
(1)
اقتباس:
(ويا أشراق
العربة فاتت زمان وتاني ما بنلحقا لو ركبنا صاروخ عديل)
(2)
من بوست د. قنات:
اقتباس:
(أستاذة أشراق
لك التحايا
البلد حالة والله صعب شديد
وأمس كانت أحسن مليون مرة من اليوم
وهذه وجهة نظري الشخصية)
(3)
اقتباس:
(ولكن الحصيلة أننا تدحرجنا ألي الخلف
وغيرنا يسير بخطي حثيثة نحو الأمام
ونعم هنالك أسفلت وكباري وجامعات ومدارس ومستشفيات
وخطة أسكانية
ولكن أين الجودة التي يتباكون عليها )
من ردود إشراق:
(
اقتباس:
حنينة
ابو قصي
د .سيّد
واخرون ...

لم تتركو ليّ ما أقوله ..
لعل ثقوب هذه تكون لسان عن حالكم ..)
من ردود حنينة:
(1)
اقتباس:
(يا سيدي لاحظت إن الكثيرين الذين ينظرون من خلف تلك العربات المكندشة و المظللة في بلادي ينسون تمامآ من يمشون تحت الهجير حفاة عراة.
و الماكلين أحسن الطعام في بيوتهم وأفخر المطاعم بالخرطوم ينسون أن هناك من يبيت القَوََي و يتسول بقايا الطعام من تلك المطاعم. و
و المتعالجين بأوربا و أقل شئ المستشفيات الخاصة..ينسون أو يتناسون أن هناك من لا يجد العلاج المجاني و يموت من الفقر و المرض..
هؤلاء هم الناس الحقيقيون في بلادي و الذين عانوا و ما زالوا..
لم تتبدل حياتهم بعد كوبري و لا شارع مغشوش و لا عمارات و أبراج.
آآآآآه يا دكتور و ألف آآآآآه
أتمني يا دكتور ألا يأتيني يومآ ما و تعمي بصيرتي و يموت قلبي كما رأيت بأم عيني في السودان
المثل المفضل و الذي يطبق فعليآ في السودان الآن...
أنا و من بعدي الطوفان
أستأذنك في نقل هذا الجزء و رابط البوست للرد علي الأخوات إشراق و ممكونة في بوستي عن زيارتي للخرطوم
و لك المعزة
تفكروا في كلامه و في نظرته المختلفة للأمور و هو رجل الداخل مثلكن تمامآ
)

[]تعليقي سيتبع.....[//font]]



عالم عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2006, 11:12 AM   #[2]
عالم عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

(2)
الأستاذة إشراق
أعتذر أن تأخرت قليلاً في الاستجابة، لأسباب خاصة، ولك العتبى
[mark=#FF0000]أولاً[/mark] رسالتك كان يجب أن تفهم هكذا: (السودان ما زال جميلاً، وثمة تطور يحدث، مهما كان حجمه، فلماذا يتم التركيز دائماً على النصف الخاوي من الكوب)؟
[mark=#FF0000]ثانياً[/mark] ثمة تبخيس عام لمنجزاتنا سببه غلبة العقلية السياسية على ذهنيتنا، فالمعارضون يرون أن السودان مع هذا النظام أصبح شراً محضاً، والذين مع النظام يرون أن الخير اقتصر على هذا النظام دون سواه من الأنظمة، وكل يسوق ما يثبت وجهة نظره، وكثير من هذه الآراء صائبة، سواءً هنا أو هناك، لكن الخطأ القاتل هو إدعاء كل طرف باحتكار الحقيقة، فلكل من هذين النقيضين صوابه وخطأه
[mark=#FF0000]ثالثاً[/mark] اعتدنا أن نركز على السلبيات وننتقد بقسوة، وهذا قد يصلح إذا كان هذا النقد يحفزنا للأفضل، وبأن ننظر إليه باعتباره (نقص القادرين على التمام)، إلا إذا زاد، فسيصبح حينئذٍ محبطاً ومدمراً، وبالتالي فلا يساعد من ننتقده ليتحسن وينصلح، بل يتمادى وينظر إلى النقد بريبة واستنكار، فيتحول إلى شيءٍ آخر
إذن، أنت تودين القول للناس، وبالذات القادمين إلى أوطانهم من مهاجرهم، إن السودان، رغم ما يقال ويحدث، فيه من الإيجابيات، حتى وإن كانت دون الطموح والقدرة والإمكانيات بكثير، ولكن هذا القصور ينبغي ألا يعمينا عن النظر إلى الإيجابيات!
[mark=#FF0000]رابعاً[/mark] إخفاقات السودان بدأت منذ استقلاله وحتى اليوم، وعلى مدى الخمسين عاما، فقد اشترك الساسة أجمعون(بالرغم من أنهم ليسوا وحدهم المسئولون)، في الإخفاق الحاصل، فليس عدلاً إلقاء التبعة كلها على نظام بعينه، حتى وإن كان في الواجهة، وحتى وإن كان أكثرهم إخفاقاً، فليسوا هم أول من ابتدعوا الإخفاق!
[mark=#FF0000]خامساً[/mark] هدف إشراق إذاً أن تنمي بذرة الأمل وروح التفاؤل في الناس، وأن ينظروا أيضاً إلى الجمال والإنجاز المتاح، وإن قل، لا التركيز عن المساوئ و السلبيات! – الغرض من قولها إذن هو إعانة العائدين إلى أوطانهم على التخلص من نظرة الإخفاق و الكآبة، والمقارنة بما كنا عليه والقليل الذي تم (على قلته وضآلته، إذا كان البعض يرى ذلك)، ذلك أدعى أن يكون حافزاً إيجابياً، خاصة لو تعلمنا أن نقول، ما فعلته حسناً، ولكن الأحسن أن تفعل كذا وكذا، هذا نقد إيجابي وبناء، ويمكن الاستماع إليه بحب!
[mark=#FF0000]سادساً[/mark] أهم رسالة في كلام إشراق هو أن نتعلم تقدير ما لدينا وأن نتعلم فضيلة الشكر والامتنان APPRECIATION ذلك أننا إذا لم ننم هذه الفضيلة فلن نجد شيئاً يستحق التقدير، وسنظل دائماً ننظر إلى النصف الخالي من الكوب .
[mark=#FF0000]سابعاً[/mark] حتى الدول التي نضرب بها الأمثلة في الرقي و التقدم نجد فيها كل النقائض و المفاسد التي ذكرت من خلال البوست سواءً الاجتماعية أو الأخلاقية ...الخ، إنما كيف ننظر إليها وأين يتم تركيز الأنظار ذلكم هو المعيار!
[mark=#FF0000]ثامناً[/mark] من قبل لم يك لدينا البترول، الآن صار، لم تكن لدينا طرق مزفتة، الآن ازدادت عدداً، غداً سيكون لنا مطار جديد، الخرطوم اليوم أفضل من الأمس، ازدادت سكاناً، وازدادت عدد الجامعات والمعاهد، وكما قال د. قنات: (ونعم هنالك أسفلت وكباري وجامعات ومدارس ومستشفيات ، وخطة أسكانية، ولكن أين الجودة التي يتباكون عليها ) إذن فالإشكال في الجودة، وعما يجب أن تكون عليه الأشياء، إذن فلنعترف بهذا وبزيادة العدد ولنقل إن هذا طيب وجميل، ولكنه ليس بكاف، تعالوا لنصنع الجودة المطلوبة!
الأمر كله يتلخص في تحويل هذا النقد السلبي إلى الجانب الإيجابي الذي يبني فإن كان هذا هو ما أردت قولهـ فينبغي أن يفهم الكلام في هذا السياق، وهذا الحب، لكم وللوطن وللحياة وللإنسانية، ولكل جهد مبذول نحو تحقيق هذه الغاية، قل أو كثر!


[mark=#CCFF00]ثم ...[/mark]
يؤلم المغتربين كثيرا (وأنا منهم) هذا الإحساس الذي ينقله لهم إخوتهم مواطنو الداخل بانهم ما عادوا مواطنين، ودائما ما تستفزهم عبارات كالتي وضعت عليها خطوطاً، فالناس تتعامل مع هذا الأمر بحساسية مفرطة! ) لذا أرجو الانتباه ..

ثمة إحساس ، لاأعلم مصدره ودوافعه، مفاده أن الأخوة في الوطن يرون المغتربين كأنهم تخلوا عن سودانيتهم، وكأنهم أقل وطنية منهم، باعتبارهم هم الصامدون والمغتربون هم الهاربون، ويغذي هذا الشعور ابتداءً من الجوازات و الجمارك وإدارة المغتربين، انتهاء بالسوق والأصدقاء، وثمة نظرة مسطحة كأن المغتربين هم جنس واحد وفصيل واحد ويعانون نفس الظروف، هذا الأمر ينعكس في رد فعل هؤلاء المغتربين وكذلك من يتعامل معهم، وقليلاً ما يتم التفاهم على أرضية مشتركة وعن تراضٍ، وبناء على ذلك فعبارات (أنتم)، و(نحن في السودان)، و(عندكم هناك)، هي عبارات تبني حواجز وتضع متاريس، وتجعل الآخر في موقف المتوجس و المدافع، وهو شعور سلبي مدمر ( انظر إلى رد فعل حنينة ( ما تنسي إني بتكلم عن بلدي برضو) وعبارتها الأخرى، (نحنا يا إشراق كلامنا دة كله من باب الما دارك ما لامك)


[mark=#FF0000]واخيرا
أرى أن [/mark]
البوست كله وردك كان هدفه الاحتفاء بالأستاذة حنينة في زيارتها، ولفت نظرها بلطف حول بعض التغيير الإيجابي الذي حدث(مع غيظ خفي عن تنطع المغتربين الجايين من برة وبيشتموا في البلد، والرد عليها بما معناه إحنا عاجبنا كده واحنا القاعدين فيها..)! لكن انحرف قليلاً بسوء فهم وسلامة نية فانقلب إلى بوست " ليس سياسياً فحسب، بل تصفية حسابات بين حكومة ومعارضة)!!


[mark=#FF0000]وفي الختام،[/mark]
اعتذر إن كنت قاسياً عليكن بعض الشيْء، [mark=#FFCC00]فأنا لا أحب الخوض في السياسة، وأنا لا أحب حكومة الإنقاذ وهذا رأيي منذ أن قامت وحتى اليوم، ولا أطيقها حتى وإن جاءت مبرأة من كل عيب، خاصة وأنا من دارفور" ومتمرد كمان[/mark][/]"! لكن الإنصاف مهم والحق احق أن يقال!
]سلام ومحبة واحترام[/mark]
!



عالم عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2006, 11:31 AM   #[3]
Ishrag Dirar
:: كــاتب ::
الصورة الرمزية Ishrag Dirar
 
افتراضي



أستاذي

مذ كنت طالبة
كنت أتيك دوماً بمقالاتي ومالآتي
وقد امتلات خروقاً وثقوباً .. ودموع
ما ضننت يوما عليّ في ترتيقها ..
تهذيبها وتشذيبها

بكلمك .. حرفك .. ودعمك
بكل كيفياته
ما خذلتني يوماً ..
كيف ومتى وأنى لي ان أشكرك ...؟؟؟


سيظل لساني يلهج بالثناء
ودم غير متمرداً ....درافورياً



التوقيع: [align=center]
"فبأي قلبٍ فيّك تصلُبني مسيحاً في صليب الأنتظار ...؟"
"عالم عباس"
[/align]
Ishrag Dirar غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2006, 11:45 AM   #[4]
haneena
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية haneena
 
افتراضي

أستاذي عالم عباس
تحيات كبيرة بحجم الوطن عندي..God only knows how big is that
هذه قراءة أولية للبوست و سآتيك بالتفصيل
لكن مبدئيآ أستاذي قد جئتني بما أردت فعلآ الحديث عنه لاحقآفي بوستي عن رحلتي
نظرة (بعض) أهل الداخل للقادمين من الخارج...متناسين تمامآ ما الذي دفع أي إنسان ليغادر وطنه
و جعلهم كلهم في نفس المستوي..
طالب العلم,
و طالب المال الحلال ليطعم كمآ من الأفواه الجياع بعد أن ضن عليه القائمون علي الأمر بالوظيفة التي إحتكرها أهل الحظوة من مطبلي النظام( و لا تنسوا إحالات الصالح العام)
و طالب اللجوء السياسي و الإقتصادي..و هم نفسهم ينقسمون إلي صالح و طالح

سآتي بأمثال عديدة من العائدين للوطن مسلحين بأحدث ما توصل إليه العلم و بشهادات عليا و ما لاقوه من عنت و مشقة من المسئولين و من زملائهم بالداخل فقط ليسددوا للوطن و إلي الأنسان العادي البسيط بعض مستحقاته عليهم...
و سأبدأ بقطاع الأطباء العائدين( رغم ما سيجر علي ذلك من وبال) و بأمثلة بينة يمكن الرجوع إليها..

تسلم أستاذي..و تابع معنا



التوقيع: Life is all about choices
haneena غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2006, 05:19 PM   #[5]
الطيب بشير
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الطيب بشير
 
افتراضي

العالم العباس الحبيب الغائب العائد
كل هذا التعريف بالألف في معرض الحديث عن علم في رأسه لهيب الشوق..كان لهيب الشوق إسم لبوكسي هايلوكس و ثوب نسائي..أترك لك خيار التسربل بعطور السوق الأفرنجي أو مقارعة الكاذبين في الكرين..لكنني خالفت حتّى غرائب اللغة لأقول بلى أنا مشتاق و عندي عتب، لا تدفعه كضرائب الدقنيّة، بل أقبل علينا هنا بكلامك فوق السمح هذا.
تخـيّل هذه أوّل مرّة أبدآ أنتبه لمسألة التفضيل الوطني لمواطني الداخل، حقوق التعبير محفوظة، على الذين أخرجوا من ديارهم! و بعد كلامك أو بالأحرى (صدقآ لكلامك) أتاني ألف مثال و آخر..بالأمس في سودانيز تنادى الإعلاميّون لبناء لغة أفضل و كتبوا أسماءهم و أماكن عملهم فإذا بأحد (صحفيي الداخل) يصف من معه بأنّهم الممسكين بجمر القضيّة!! ياااااه و نحن يا ربّي ماسكين شنو؟ ثلج القضي’ طيّب الثلج في اليد بعد يطوّل ما برضو (بيحرق)!!
و أنا ما انتبهت لأنّي زعلان من كلامو دة ليه عيلا هسّع لمّا قريت كلامك دة..دقيقة النمشي أشاكلو.. :D
شكرنين ليك
أوّلآ لأنّك جيتنا بعد غياب
تانيآ لأنّك أوضحت لنا مكان العلّـة و حروف (هجائها)
يلزمني أن أعـــــــــــــــــــــــــــــــــود
أقبل، فضـلآ، خطرفاتي على أنّها إسهام مشتاق يعوزه تنسيق الكلام و يشفع له صدق (الفقـد) بتدريج القاف و كسرها..



التوقيع: -- ------------------------------------------------------------------------------
أنا .. لن أخونَ الحُزن
إنّي لن أُقـرّب في الفِداءِ جهالةً
قطّـي الأليفْ ..
الحُـزنُ أضحى "سيّدي" بعضي
و حازَ مكانَكَ المرموقَ في نفسي
و حَدَّثَني بأنّـك ..
محضُ زِيفْ



[align=center]مقالات أخري ل الطيب بشير[/align]
الطيب بشير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2006, 06:19 PM   #[6]
mamkouna
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية mamkouna
 
افتراضي

أستاذنا العالم عباس...
إستفزتني و بشدة بعض تعليقات حنينة...و عجبتني و بشدة كل تعليقات إشراق...
كنت أنوي الرد على حنينة..و أرٌقتني الهواجس...لي من الأحباب في ( الخارج ) ما يفوق أحبابي في ( الداخل )...و كلما كتبت رداً مزقته أو بالأصح...مسحته...خوفاً من قراءة أو عدم قراءة ما بين السطور...و خوفاً من جرح من أحبهم/ن بأي تعليق أو إشارة....

حتى قرأت بوستك الحالي...
أصدق وصف لما أصابني هو...(( إتكشحت فوقى موية سااااااااااااااااقطة و لذيذة )).. :o
شكراً على إسلوبك الراقي الواعي المهذب....
لك من الخرطوم... أوراق عشق لكل ما تكتبه...


الحبيبة..حنينة...
I hereby rest my case ...........!!!!



التوقيع: ممكوووووووووووووووونة...و...صاااااااااااابرة!!!!
mamkouna غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2006, 06:52 PM   #[7]
haneena
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية haneena
 
افتراضي

اقتباس:
إستفزتني و بشدة بعض تعليقات حنينة...
العزيزة ممكونة....
يبقي ما قريتي كلامي كويس يا ممكونة..
بجد أقعدي و أقريهو كويس و بتأني مرة تانية..
واضعة في الإعتبار إنه بعض ليس بالضرورة إنك أنتي المقصودة بها..
أنا بقول طواالي..و في ردي علي الكثير من المداخلات أكتب مباشرة...لممكونة و إشراق

إقرأي أيضآ ما كتبه أستاذ عالم عباس..فقد وصفني بما عجزت أن أوصله لكم و لكن...
لا أعلم إن كنت حقآ بحجم كلماته..
تذكري إن ليس كل أم تقرص إبنها تعني إيذائه...
مش؟؟


اقتباس:
كنت أنوي الرد على حنينة..و أرٌقتني الهواجس...لي من الأحباب في ( الخارج ) ما يفوق أحبابي في ( الداخل )...و كلما كتبت رداً مزقته أو بالأصح...مسحته...خوفاً من قراءة أو عدم قراءة ما بين السطور...و خوفاً من جرح من أحبهم/ن بأي تعليق أو إشارة....
يا ممكونة الحبيبة
أكتبي ما بدأ لك..
صدقيني..أنا أتحمل كل النقد ما دام يصب في البنَّاء
و صدقيني أكثر إن قلت لك..إنني عمري لم أقصد أن أجرح أحدآ بكلامي
و إن جرحك كلامي..أعتذر و أمسحيها لي في وشي عدلة و قلبة
( براك شفتي وشي)


اقتباس:
الحبيبة..حنينة...
I hereby rest my case ...........!!!!
بدري من عمرِك...لسة بدري يا ممكونة
لم ننتهِ بعد من النقاش يا أختي

يا سيدي العالم عباس..شكرآ لهذه المساحة
لكن إشراق لم توجه كلامها لنا مباشرة...
Still questions to be answered
and she has the right to remain silent



التوقيع: Life is all about choices
haneena غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2006, 10:12 PM   #[8]
د.سيد عبدالقادر قنات
:: كــاتب ::
 
افتراضي

مرور

سنعود لاحقا

والرد بأذن الله

أختلاف الراي لا يفسد للود قضية


يديكم العافية



د.سيد عبدالقادر قنات غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2006, 12:09 AM   #[9]
ندي عبدالمنعم
:: كــاتب ::
 
افتراضي

الاستاذ عالم عباس ,,
سلام الله عليك و رحمته ..
أرجو ان تسمح لى بالمشاركة فى بوستك الهادئ,,


حينما قرأت كلمات حنينة عن حال مطار الخرطوم - وهو نفس الحال الذى تركته عليه حينما زرته العامين 1996و 2003- ليس بجديد بالنسبة لى سوى خيبة أملى لاننى كنت أتوقع ان تطال يدى التجديد و الحداثة اول ما تطاول بوابة السودان و معبره من و إلى العالم (مطار الخرطوم الدولى).

لم أر فى تعليقاتها - ربما لاننى من سودانى الخارج كما عبرت ممكونة- اى تحقيرا او إقلالا من شأن السودان ,, بل خيبة أمل و حسرة يحس طعمها القادم من الخارج وهو يتلهف للقاء اهله و يأمل فى حضن دافئ فى وطنه ,, ولكنك ما أن تتطأ ارض المطار و تقابل أهله -أهل المطار-, حتى تتبخر الاوهام التى ظللت تنسجها للقيا الحبيب الوطن . تماما كما يقضى العاشق اياما و ليال وهو يستعد و يتخيل ساعة لقاء المحبوب ,, تسرى بداخله رعشة كل ما طافت بذهنه تلك لحظات اللقاء و يكاد يتذوق بفمه طعم الحب...
و فجأة تتكسر تلك الامال و هو يصصدم ببرود الحبيب و لا مبالاته - وقد تصل احيانا لدرجة ان تشعر بأنه يمقتك دون ذنب جنيته.

أستمعت يوما الى مديرة سابقة بعملى ,, و نسبة لطبيعة عملها فهيا كثيرة الاسفار بين بلدها و آسيا ..
و أرجو ان ننتبه الى أن فترة غيابها كل مرة لا تتعدى الاسبوع ,, قالت أنها حينما سمعت موظف المطار يقول لها : "مرحبا بك على ارض الوطن ,, سيدة ........" أحست بإرتياح بدد عنها تعب الرحلة و أنساها ما عانته خلال الساعات الطويلة بالطائرة.

تأملت كلامها و احسست بغصة عظيمة بحلقى ,, لماذا لا يحق لى - و أنا التى أستقل الطائرة لاكثر من يومين ,, تمس قدمى خلالهما أرض اربعة قارات ,, لا يدفعنى الا شوقى الدافق و حنينى العظيم لبلدى و أهله
فقط لتصيبنى الصدمة بأننى لا أشكل لموظف المطار و عامليه حين تطأ قدماى ارض الوطن الا حفنة الدولارات التى أحملها -و التى أدخرتها من عرقى و شقاى.-
فى زيارتى الاخيرة و بعد رحلة عذاب طويلة .. و بعد الوقوف فى صفوف اطول من صفوف البنزين زمن "نميرى" .. تعمد موظف الجوازات بأن نكون آخر من يخرج من المطار - لا تسألونى لماذا ,, لاننى حقيقة لا أدرى.
,, سكب موظفو الجمارك محتويات حقائبنا بإزدراء شارفت خلاله على البكاء ,, لم يقدروا حتى بأن لدى طفلين ,, احدهما لا يتعدى الثماني عشرة شهرا و أننا فى حالة سفر منذ يومين .

لا تعاطف ,, لا أحساس ,, لا حتى "وش مفرود" لمقابلتك <<أو كلمات تعيد السكون لقلبك و قلوب صغارك .. بل تلذذ فى "تلتلتك" و إذلالك أما أعين أطفالك المذعورين.

أنوى الذهاب الى السودان الصيف القادم ,, و لكنى لا أدرى كيف سأشرح لابنتى- التى وعت الان - الاستقبال السئ الذى ينتظرنا هناك و عدوانية عمال المطار.

أريدها ان تكون لصيقة بالسودان محبة له و محترمة ,, أريدها ان تفاخر صويحباتها الهنديات و غيرهن بجمال السودان و طيبة أهله ,, ولكنى أخاف ان تكفر به ,, كما فعل الكثير من ابناء أبناء الخارج.
-----------------
نقطة أخيرة :
السياسة ماهى الا الغوص فى تفاصيل حياتنا و همومنا ,, هذه هى السياسة ,, فإذا كان ما قلته يدرج تحت بند السياسة ,, فلا أعتقد ان هنا ك طريقة لتفاديها اذا .

عفوا على الاطالة ....



ندي عبدالمنعم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2006, 12:59 AM   #[10]
الطيب بشير
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الطيب بشير
 
افتراضي

اقتباس:
and she has the right to remain silent
any thing she said CAN and WILL be used against her in a court of law
:D :D :D
LOOOOL@Haneena



التوقيع: -- ------------------------------------------------------------------------------
أنا .. لن أخونَ الحُزن
إنّي لن أُقـرّب في الفِداءِ جهالةً
قطّـي الأليفْ ..
الحُـزنُ أضحى "سيّدي" بعضي
و حازَ مكانَكَ المرموقَ في نفسي
و حَدَّثَني بأنّـك ..
محضُ زِيفْ



[align=center]مقالات أخري ل الطيب بشير[/align]
الطيب بشير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2006, 06:11 AM   #[11]
mamkouna
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية mamkouna
 
افتراضي

اقتباس:
في الأول الأستاذ : عالم عباس قال....
يؤلم المغتربين كثيرا (وأنا منهم) هذا الإحساس الذي ينقله لهم إخوتهم مواطنو الداخل بانهم ما عادوا مواطنين، ودائما ما تستفزهم عبارات كالتي وضعت عليها خطوطاً، فالناس تتعامل مع هذا الأمر بحساسية مفرطة! ) لذا أرجو الانتباه ..
اقتباس:
بعدين ممكونة قالت : لي من الأحباب في ( الخارج ) ما يفوق أحبابي في ( الداخل )...
اقتباس:
بعدين ندى قالت : ربما لاننى من سودانى الخارج كما عبرت ممكونة


إثبات حالة...ليس إلا....



التوقيع: ممكوووووووووووووووونة...و...صاااااااااااابرة!!!!
mamkouna غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2006, 08:05 PM   #[12]
mamkouna
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية mamkouna
 
افتراضي

اقتباس:
فقط لتصيبنى الصدمة بأننى لا أشكل لموظف المطار و عامليه حين تطأ قدماى ارض الوطن الا حفنة الدولارات التى أحملها -و التى أدخرتها من عرقى و شقاى.-

العزيزة ندى عبد المنعم...
ليس دفاعاً عن موظفي المطار و عامليه...لكن ألا تتفقي معي في أن التكشيرة و التجهم و المكابرة سمة من سمات سودانيي الداخل و الخارج؟
إلا تتفقي معي بأننا لا ندري how to sell ourselves... بمعناها التقني و المهني ؟؟؟؟
هل تعلمي يا ندى أن أطباء و مهندسين و كثيرين/ات من حملة الشهادات العالية ما بيعرفوا يكتبوا ال CV .. بتاعتهم؟؟؟
هل تعلمي يا ندى إنو الواحد/ة فيهم/ن بيمشي ال interview … و هو مبهدل و شعرو منكوش و يقعد بطريقة فيها الكثير من اللامبالاة و يعاين لمديرو من فوق ل تحت كأنو هو المدير مش صاحب الوظيفة؟؟
هل تعلمي يا ندى إننا بنمشي البقالات أو الدكاكين أو الإجزخانات و بنطلب ما نود شراؤه كأننا شحادين..لأنو صاحب الدكان أو البقالة أو الإجزخانة بيتعامل معاك بمنتهى الزهج و القرف...
أما في المصالح الحكومية فحدث و لا حرج...شوية و يقوموا يضربوك بالبونية....
نحن – كلنا - محتاجين دروس خصوصية في اللباقة و الكياسة و ال self-awareness .
محتاجين دروس في أدب الحوار..و أدب النقاش...و أدب التعامل بكياسة و دبلوماسية...
مشكلتنا إنو الأنفة و الكبرياء و ال self-esteem ..بتاعنا عالي طوالي و بتعتبر خدمة الغير نوع من الحقارة...

صدقيني يا ندى و يا حنينة...موظفة الإستقبال أو الجمارك ما قصدت تأخرك يا ندى أو تتجهم في وشك يا حنينة...ما قصدتكم إنتو ناس ( الخارج ) و ما إفتكر دولاراتكم أو إسترلينيكم ح تفيدها في حاجة...موظفة الإستقبال مصابة بحالة المكابرة المصاب بيها كل سوداني من الشمال أو الجنوب أو الغرب أو الشرق...ما عدا قلة قليلة..(( عشان الناس ما تجوط فيني )). :(
و كلنا في الهم...شرق... :(

جيبي بناتك و أولادك يا ندى و تجاوزوا لحظات القدوم لما هو أروع و أصدق و أعمق لمن تلاقوا أهلكم و أحبابكم...و صدقيني أولادك ما ح يرضوا يرجعوا ( الخارج ) و ح يقولوا ليك عليك الله...خلينا في ( الداخل )..
و...
زي ما قلت ليك...
على ضمانتي.. ;)



التوقيع: ممكوووووووووووووووونة...و...صاااااااااااابرة!!!!
mamkouna غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2006, 08:28 PM   #[13]
الطيب بشير
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الطيب بشير
 
افتراضي

رد سغيروني للممكووووووونة
القروش يا ممكونة و القروش فقط هي اللي علّمت (بعض) سودانيي الداخل من موظّفي القطاع الخاص الـCustomer service بالمعنى الحقيقي للتعبير و بالفهم الراقي لخدمة العميل...و للـتدليل حكوة سغيرونة.
أجرى الوالد، حفظه الله، عمليّة جراحيّة، بمستوصف خاص إسمه فضيل (سمثــينق) على قول النميري، و الفضيل هذا غااااااالي نار..لكني يوم اتّصلت من هنا ع شان أكلـّـم الوالد ردّت علي واحدة بمنتهى الرقّة و سألتني عاوز مين قلت ليها الحاج بشير الطيب في الغرفة رقم كذا..قالت لي:
ممكن أسأل معاي منو؟
طبعآ أنا في بالي إنّو السؤال دة زايد.. و الناس ديل فارغين..prejudging فقمت انفعلت فيها ، يا بنت الناس أنا أدّيتك رقم الغرفة و اسم المريض عاوزة بي اسمي شنو؟
أوّل حاجة يا ممكونة قالت لي
أنا آآآآآآســــفة
معاي يا ممكونة
أنا الهايج و بيعتذروا لي
بعد داك قالت لي حاج بشير نايم و قال ما يصحـّـوهو إلا لي ناس محددّين فاعذرني للسؤال !!
:)
طبعآ شكل الزول الغلتان بايخ
قلت ليها من أكون و مليت الدنيا اعتذارات..كانت لطيفة حتّى نهاية المكالمة..أبوي قال لي (و الله) يا ولدي ناس فضيل ديل يشهّـوا في المرض!!
ممكونة
لو بتاع المطار راتبو الشهري تلاتة ألف دولار ...و قالوا ليهو يقتضي عملك التبسـّــم لابتسم في وجه ندى عبدالمنعم حتّى يغار زوجها...لوووووووول
معليش الرغي حصل
الرد ما طلع سغيروني :o




التوقيع: -- ------------------------------------------------------------------------------
أنا .. لن أخونَ الحُزن
إنّي لن أُقـرّب في الفِداءِ جهالةً
قطّـي الأليفْ ..
الحُـزنُ أضحى "سيّدي" بعضي
و حازَ مكانَكَ المرموقَ في نفسي
و حَدَّثَني بأنّـك ..
محضُ زِيفْ



[align=center]مقالات أخري ل الطيب بشير[/align]
الطيب بشير غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2006, 09:18 PM   #[14]
ندي عبدالمنعم
:: كــاتب ::
 
افتراضي

أخى العزيز الطيب بشير ,,

قطعت قول كل خطيب !!!!
------------

تحياتى الكثيرة للعيال..... و أمهم
........



ندي عبدالمنعم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2006, 10:06 PM   #[15]
ندي عبدالمنعم
:: كــاتب ::
 
افتراضي

العزيزة ممكونة ,,

كلامك صحيح مائة بالمائة عن جلافتنا السودانية المعهودة و سوء علاقتنا بالاتيكيت و فنون التعامل الراقى. لكن يا ممكونة ,, وسط كل هذا وذاك ,, كان الكثير من الاخوان يتنازلون لك عن مقعدهم بالبص او الحافلة ,, يرحمون من تحمل طفلا بيدها و يتبرعون بحمل عفشها تقديرا لظروفها.

أنا لا يمكننى الجزم بأن كل تلك الظواهر قد أختفت عن سوداننا الحبيب ,, ولكن إذا لم أكن أتوقع البسمة من موظف الجوازات او موظفة الجمارك ,, كنت اتوقع فقط "الرحمة" التى كانت تجدها المرأة ,, خاصة الام ,, ماذا دها هؤلاء ,, كيف تعاطفت معى عاملة بمطار هيثرو لانها رأت طفلة صغيرة معى و قدمتنى على كل من بالصف ,, بينما ينظر الى أبناء جلدى و بلدى بكل برود و عدم إكتراث و معالم الاعياء بادية على وجهى ,, و طفلتى تصرخ بالبكاء ...

ربما لا يجب ان أعاتب هؤلاء الموظفين او العمال ,, فهم يعملون بمكان الاهمال فيه هى السمة البارزة ,, دورات مياه خربة ,, اوساخ فى كل مكان ,, سيور حقائب لا تعمل ,, وفوضى عارمة لا بداية لها و لا نهاية.

بالامس يا ممكونة كنا راضين بتردى الاحوال فى المصالح الحكومية و غيرها ,, و نعلق كل ذلك على شماعة "الامكانيات" المعهودة . اليوم ,, بعد أن من الله علينا بنعمة "البترول" ماهى أعذارنا لنقابل العالم بهذا الوجه المزرى المسمى بمطار الخرطوم الدولى ؟؟؟؟

وظهرت النعمة على الكثيرين باشكال متعددة ,, أذكر أن أخى قرر أخذى الى مناطق جديدة فى الخرطوم ,, و الحقيقة أننى ذهلت لفخامة البيوت و الفلل التى رأيت .. أقسم لك بأننى لم أر مثلها طوال سنواتى التى تفوق العقد من الزمان بأمريكا ؟؟
رأيت السيارات من كل الماركات الرفيعة تجوب شوارع الخرطوم ,, وعرفت كيف و أين تهدر الاموال ..

أنا الحكاية دى غايظانى شديييييد يا ممكونة !!

ليه ليه الاهمال و البشتنة و كشف الحال مادام نعرف كيف نبنى بيوتنا مستعينين بأحدث فنون العمارة .. نفرش بيوتنا بالكاربت و الموكيت و السيراميك ,, و" نتفشخر" بالمرسيدس و ال Lexus .. بينما تتراكم الاوساخ و النفايات فى شوارعنا ,, ويسرح و يمرح الباعوض و الضبان فى كل مكان يأكل و جوه أبناءنا و تتلف المياه الملوثة مصارين صغارنا و كبارنا ؟؟

كل ما أمشى السودان يا ممكونة .. المغصة بتكتلنى على الحال المايل.

عشت يا ممكونة فى السودان فى أسوأ أيامه ,, أيام الشح و الفقر و ميزانية الدولة الخاوية (رغم انه اللغف جذوره للاسف ضاربة) ,, لكن كنا متصبرين و بنقول بكرة بطلع البترول و بلدنا بتتحول الى جنة .. و الحمدلله الله أمد فى عمرنا و عشنا لغاية ما شفنا البترول يستخرج من تراب السودان .. لكن ,, للاسف ,, الحال ياهو ذاتو الحال ,, و أكثر سوءا ,,فقد أوقفت الدولة صرفها على المرافق الصحية , رفعت يدها عن العلاج المجانى و التعليم المجانى و أى شئ فيه راحة المواطن و سنده ,,

الكلام دة بنقولو نحن (سودانى الخارج) أكثر المتضررين من الحاصل فى السودان ,, عشان كل ما نشوف الحالة ما شة لى ورا مع أهلنا و مع من نحب ,, نضطر أن نمدد أغترابنا ,و أن نضع حجارة فى قلوبنا لان من أهملتهم الدولة و داستهم عجلة "السستم الجديد" لا نصير لهم و لا رجاء الا نحن.

نفسى أرجع السودان ,, و أعيش "ست بلد" و اولادى يبقوا اولاد بلد ,, لا يشعرون بأغتراب نفسى او فرووق ثقافية تفصلهم عن باقى أقرانهم لكن للاسف ,, أحلامى البسيطة للعيش بحضن بلدى تتكسر و تتراءى لى كأحلام مراهقة و أنانية لا مجال لها مع هذا الواقع المؤلم .. فأشد الرحال مرة أخرى لبلد لا شئ لى فيه سوى رزق اولادى ,, يمنحنى القدرة على رد ولو القليل القليل من جمائل من وهبونى الحياة و اكثر ........



ندي عبدالمنعم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 06:50 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.