و رحل بشيــر عبــاس !!! علي الشيـــخ الحنيــن

المكان وتعزيز الانتماء عبر الاغنية السودانية - بقلم - د.محمد التجاني قش !!! elmhasi

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > خـــــــالد الـحــــــاج

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-02-2011, 05:00 PM   #[31]
imported_الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

دوما..
كنت أقرأ في الاخبار ان الوطن يمر بمنعطف خطير..
ولكنني الآن فقط أدركت ان القلب ايضا يمكنه المرور بذات المنعطفات..
البارحة مساءً فقط أدركت ما معني منعطف..
وصباح اليوم اكتشفت ما معني الخطورة..
ولمّا جمعتهما أدركت الآن ان القلب يمر بمنعطف خطير ياصديقي..
فهل مرّ قلبك سابقا بمثله..؟؟
رحلت ياصديقي وتركت لنا ورثة كبيرة من الحزن..
تركة تنوء بحملها القلوب..
فلماذا يا هذا الرّجل النادر الحدوث..؟؟
كنت غنيّا بحب النّاس..
كنت ثريا بمحبتنا وشوقنا الدائم اليك..
كان قلبك من اغني اغنياء القلوب في العالم..
فلماذا تورثنا الحزن..؟؟؟
هل هي الحياة تخدعنا ..
أم هو الموت يضحك علينا..؟؟
ما لم أقله لك ياصديقي:
ما كنت قبل رحيلك هذا اعرف انني يوما سأكتب عن موت رجل نادر..
فتخيّل..!!!
محظوظٌ هو التراب اذن..
التراب الذي سيحتويك..
فـــ يا ايها التراب المحظوظ:
لا تنسي بأنك ستضم بين راحتيك أمّة من الناس..
لاتنسي وانت تحتويه بأنك ستضم الرجل النادر..
لاتنسي وانت تستقبله انك ستضم قلبا كان جديرا بالحب..
كان جديرا بالحياة..
ولكنه ليس جديرا بالموت..
فمثله لا يموت ياتراب..
مثله لا يموت.



imported_الرشيد اسماعيل محمود غير متصل  
قديم 08-02-2011, 05:21 PM   #[32]
imported_الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

حينما هاتفت عكود من نيروبي..
اتاني صوته علي غير عادته..
اتاني حزينا جدا ..
وقلت حينها ان المرض يمكنه ان يغلف اصوات الاصدقاء بكل
غلالات الشجن..
ولكن يبدو انني كنت مخطئا ياصديقي..
فــ صديقك عكود كان يري قلبه يلفظ انفاسه امام عينيه..
وليس بوسعه فعل شيء..
كان الموت جاثم بقربك..
كان فقط بانتظار صافرة البداية..
فــ تلك كلها كانت محض تدريبات وتمرينات لاكتساب فورمة
المواعيد الكبيرة..
ويالها من مواعيد..
يا لها ياصديقي..
لم اخبرك ياصديقي:
ثلاثة هم من كنت اخشي عليّ منهم ومن افتضاحي امامهم..
عكود ومعتصم الطاهر ورأفت..
ما زلت مشيحا بقلبي عنهم..
مازلت اخبيء نظراتي عنهم..
مازالت حروفي لاتقوي علي مواجهتهم رجلا لرجل..
أراك فيهم ياصديقي..
واراهم فيك..
نعم..
دوما كنت افعل..
فما جمعكم ربما لم يجمع بين اشخاص قبلا..
فـــ ياعكود
رأفت..
والباش..
ما زلت هاربا منكم..
فأي ديار ستحتويني..
أي ديار.



imported_الرشيد اسماعيل محمود غير متصل  
قديم 08-02-2011, 05:38 PM   #[33]
imported_الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

صديقك عكود مازال غريبا حتي عن نفسه..
العالم كله يهرب من امامه منذ مجيئه من نيروبي..
وهو ايضا يهرب من نفسه منذها..
الباش صديقك الذي لا يقبل فيك كلمة..
ويقاتل من اجلك..
من اجلك فقط..
حاول ان يبدو متماسكا وفشل بامتياز..
رأفت ميلاد..
أبكاني هذا الرجل بصدق يا خالـــــ
أبكاني رأفت بصورة لم اعهد لها مثيلا..
ابكاني وانا لأول مرة اري حروفه مسلوبة الحيلة..
لأول مرة أراه يكتب بلا ألوان..
لأول مرة ياخال أري رأفت منهار..
كان منهارا تماما ياصديقي..
بكيت كما لم ابك من قبل..
بكيت وأنا اري الرجال قليلي الحيلة..
رأيت هوان رأفت علي الحزن..
رأفت المكابر كان كسير القلب..
رأفت الذي لا يبحث عن الكلام..
كان يبحث عن نفسه..
كان يستجدي ..
بدا لي متسولا ياصديقي..
نعم..
كان رأفت ميلاد يتسول الكلام..
ياالله..
كان فقيرا جدا ياصديقي..
تمنيت فقط لو بوسعي احتضانه والدفاع عنه امام هذا الحزن..
كنت سأرافع عنه واحكي انه ليس متسولا..
ولكنه عزيز قوم ذل..
كان رأفت ذليلا يا صديقي..
فهربت منه..
هربت من حروفه..
كانت حروفه حارقة للروح..عابرة لمجرّات التماسك..
كانت خناجر تغوص في العميق العميق..
ياالله..
فهل رأيت..
إنه الفقد ومعطياته..
فهل سيجدي البكاء..
هل ياصديقي.



imported_الرشيد اسماعيل محمود غير متصل  
قديم 08-02-2011, 06:13 PM   #[34]
imported_حافظ اسماعيل احمد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي خالد الحاج

انا لله وانا اليه راجعون
ونسألك الله له فسيح الجنان



التوقيع: الأرادة تهـــــــزم المستحيــل مالم يكن من المعجــــزات
imported_حافظ اسماعيل احمد غير متصل  
قديم 08-02-2011, 07:27 PM   #[35]
imported_الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

قال العزيز خطاب انهم سوف يصلُّون عليك غدا..
اذن دعنا نصلّيك هنا..
نصليك حاضرا فينا..
نصليك صلاة الجمال الأخير..
صلاة المسبوق بدمعة..
المسبوق بلوعة..
المسبوق بآهة..
دعنا نصلّيك ياصديقي..
فهل يضيرك ذلك من شيء..؟؟
نحن أمام محاريب الاشواق..
دعنا نتوضأ بالدموع..
لا ياصديقي ليس الدموع..
فــ ملح دموعنا يجعل الوضوء بها غير مجديا..
دعنا اذن نتيمم بحجارة القلب المقذوفة..
بتراب الكلام البكر..
صعيدا طاهرا زلقا..
نصليك حاضرا فمثلك لا يغيب..
نصليك فرضا فمثلك لا تجوز عليه نوافل الكلام..
فــ حبنا لك فرض عين لا يسقط عن الآخرين بقيام البعض به..
هو فرض عين علينا..
فرض عين لا كفاية فيه..
لاكفاية..



imported_الرشيد اسماعيل محمود غير متصل  
قديم 08-02-2011, 07:38 PM   #[36]
imported_Ishraga Hamid
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_Ishraga Hamid
 
افتراضي

ليتنى استطيع الكتابة يالرشيد

اكتب ياخ
اكتب وطلع الحزن السكن حشانا
وما ظنيتو يطلع

واأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأحرى على اخوى
واشواقى على ود الام والاخو والصديق
واحرى عليك الطيب الانسان



imported_Ishraga Hamid غير متصل  
قديم 08-02-2011, 07:46 PM   #[37]
imported_حافظ اسماعيل احمد
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي


مزيدا من الدمع
مزيدا الدمع
حتي تسكن الروح



التوقيع: الأرادة تهـــــــزم المستحيــل مالم يكن من المعجــــزات
imported_حافظ اسماعيل احمد غير متصل  
قديم 08-02-2011, 08:33 PM   #[38]
imported_الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

البارحة كانت ليلة خاصة جدا..
خاصة يا خالــــ
ليلة الجنون واللوعة التي تملأ القلب نارا..
ليلة العبث والفوضي والهوس..
ايه يا صديقي..
كنا وين وبقينا وين..؟؟؟
لا حولاااااا..
ياخي كان في داعي..!!!
ياخالــــ :
رحلت ياصديقي ولم تملأ عينيك بعد من الناس..
رحلت ولم تقضي فروقات النّضمي مع الناس..
الناس الـــ بقت متل الضُل..
بقينا متل الضُل ياخالد..
قاعدين وماقاعدين..
حيين وميتين..
تخيّل..
هل كنت تعرف انك راحلا..
لا اظن ياصديقي..
لا اظن..
فــ لو كنت تعرف ذلك كنت نصحتنا بترك الأغاني..
كنت لم تغني لنا روحك نغما يسيل..
نعم لم تكن تعرف..
قل لي ذلك ليطمئن قلبي..
يطمئن علي ان كل ما غنيناه قبلا هنا لم يمض عبثا..
ولم يكن مرتبا له..
فقط هي الأقدار..
فــ هل نبكي..
وهل صحيح ان الدموع تغسل الحرقة ..؟؟
لا أظن ياصديقي..
فــ حرقتنا عليك ليست هيّنة لتغسلها الدموع..
حرقتنا عليك وشما محفورا في جدار القلب.
لم اقل لك ياصديقي:
قبل قليل..نظرت لوجهي في المرآة فبدا لي انني اكتشفني للمرّة الأولي..
للمرّة الأولي.



imported_الرشيد اسماعيل محمود غير متصل  
قديم 08-02-2011, 08:46 PM   #[39]
imported_الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

الخالــــ
دعنا نبكي..
نبكي ونحكي قليلا..
دعنا ياصديقي..
ولكن لا تظن اننا نبكيك وبعدها سنمضي من هنا..
فالعزاء فيك لا ينتهي بانتهاء مراسم التشييع..
العزاء لأول مرّة في تاريخ احزاني اقيمه في القلب..
لأول مرة..
سنبكي ونبكي نعم..
ولكني سأبقي هنا..
سأبقي هنا ياصديقي..
سأتحمّل كامل المأساة بقلبي..
وسأبقي..
وهذا هو قراري الأخير..
سأبقي هنا حتي وان رحل الجميع..
وهذا موثقي..
ميثاق سودانيات التي صنعتها..
سودانيات التي بذلت كل ما في وسعك لتنهض وتزاحم الفضاء..
ولأنك كبير..
لابد ان تكون تصرفاتنا حيال فقدك كبيرة..
مثلك تماما ياصديقي..
تماما..



imported_الرشيد اسماعيل محمود غير متصل  
قديم 08-02-2011, 08:54 PM   #[40]
imported_جيجي
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

بالله الم ترى كيف كانت ليلة امس
كنت في اولها مقبوضة النفس
حتى اني قررت ان انزل بوستا اقول لكم فيه كم انا مقبوضه اخبروني ماذا افعل
ولكني خفت عليكم من انقباضي
ومن الحزن الذي يملآ نفسي
وكان وجود سارة دوما يشعرني ان خالد بخير



التوقيع: حتى الحنان يصير تذكارا
ويغدو الشوق سرا لا يقال
imported_جيجي غير متصل  
قديم 08-02-2011, 09:01 PM   #[41]
imported_الاصمعي
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الاصمعي
 
افتراضي

اخي الرشيد
جبر الله الكسر
ورحم فقيدنا
استحلفك بالله ان ترفق بنفسك قليلا ياصديقي
فسياط حزنك تلسعنا لسعا
كفكف دموعك صديقي
واستغفر الله للفقيد



التوقيع: دي حتي الاغنيات من قبلك حروف ابياتا كانت ساي
imported_الاصمعي غير متصل  
قديم 08-02-2011, 09:19 PM   #[42]
imported_الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

الأصمعي..
انني احاول الترفق بنفسي وانا اقول..
وانا ابكي..
اقطر حزني قطرة قطرة..
فالحزن علي الخالـــ لا يخرج دفعة واحدة..
كثيرا ما توقفت امام :هل بوسع رجل واحد ان يفعل ما يفعله خالد..؟؟
كيف يتأتّي لرجل واحد ان يجمع بين شتيت الناس..
بل كيف يُجمع الناس علي حب رجل واحد..
و..
الاسئلة ياصديقي غير مجدية..
الاسئلة في مقام كهذا غبية جدا..
وغباؤها انها (ماجايبة حقها كلو كلو)..
فــ خلينا نجاوب بدل نسأل..
والاجابة ان هذا الرّجل عاش كما ينبغي..
ولكنه رحل كما لا ينبغي..
لاحول ولا قوة الا بالله.
الحزن يبدأ كبيرا ويغدو صغيرا..
ولكن الحزن علي الخالــــ وبما انه بدأ كبيرا جدا..
فانه بالضرورة ان ينتهي كبيرا..
فهل تري...
حتي حزن الناس عليه ينتهي حين يبدأ حزن العامّة..
ولم يكن خالد من العامّة..
كان خاصّا في كل شيء..
كل شيء..
كان مختلفا في كل شيء..
كل شيء..
كان يبرق..
كان يهطل..
كان يغرس..
كان يبذر..
كان يسقي..
كان يخضر..
كان يثمر..
ويتسامي قطرة قطرة..ذرة ذرة..فيصير غماما..
سحبا ..برقا.يُضيء وينهمر..



imported_الرشيد اسماعيل محمود غير متصل  
قديم 08-02-2011, 09:29 PM   #[43]
imported_الاصمعي
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الاصمعي
 
افتراضي

ياصديقي
خالدا لم يمت
انه هنا
انفاسه .. سكناته
حزننا عليه دليل حياة ابدية بيننا
وعلي خالدا فليبكي الجميع
لست ادري اعزيك ام اعزي نفسي
ففقد خالد فقد للجميع
قد لا تصدقني ياصديق الحزن
مذ سمعت الخبر وانا احاول ان الملم شتات نفسي
احاول جاهدا ان ابدو متماسكا
ولكن هيهات
انه خالد
هربت من الحزن هنا
فوجدت الحزن يلفني هناك .. سودانيز اولاين
كم انت عظيما ايها الخالد
اللهم انزل رحمتك علي عبدك خالد
واللهم انزل صبرك علي الرشيد



التوقيع: دي حتي الاغنيات من قبلك حروف ابياتا كانت ساي
imported_الاصمعي غير متصل  
قديم 08-02-2011, 09:45 PM   #[44]
imported_الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

الأصمعي..
لامفرّ من الألم..
لامفر..
لا تبالي ياصديقي..
دعنا نواجه حزننا..
بقلب كقلب الخال..
كان محاربا عظيما..
وعظماء المحاربين هكذا دوما..
رحيلهم هو غصّة لا تخطيء القلب..
القلب تماما..
تماما.



imported_الرشيد اسماعيل محمود غير متصل  
قديم 08-02-2011, 09:50 PM   #[45]
imported_الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

كل أحزاني علي الآخرين تبدأ كبيرة ثم تغدو صغيرة..
الا حزني عليك ياصديقي..
بدأ كبيرا جدا..
وسيؤول حتما الي كبير..
يا للرّجل النادر..
نادر حتي في احزان الآخرين عليك
الحياة ياصديقي غريبة..
غريبة جدا..
هاتفته بعد وصوله للسودان واحتفي بي كثيرا ..
كلماته الطيبات كانت تنسل من بين السعال المتواصل..
سألته عما يتعاطي من أدوية..
واقترحت له شرابا للسعال ذاك..
وعدني برقة بأنه سيرسل في طلبه..
وأنهينا المكالمة بلطف..
والموت أنهي مكالمة الحياة ايضا..
ولكن بلا لطف.



imported_الرشيد اسماعيل محمود غير متصل  
 

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 11:31 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.