دمج منتدى سودانيات دوت نت في دوت أورغ !!! عبد السلام

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-08-2013, 04:02 PM   #[31]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

مسحت دموعي وحاولت مغادرة المكان فاوقفني آمر ( كماكنت ( فتراجعت خطوة ثم استدرت بحركة عسكرية سريعة وضممت قدمي ووقفت منتصبا تتدلي بندقيتي علي جانبي الايسر نظر لوضعيتي هذه باعجاب وقل لي انصرف من يومها لم يأمرني الرقيب تية للوقوف امامه الا في التمام اليومي
جاء امر الاقتحام بعد يومين من وصولنا لذاك المكان واللذي يبعد عن كاجوكاجي اربعة ساعات بالارجل مشينا تلك الاميال بصمت يسبقنا مستكشفان ونحن طابور طويل وراء بعضنا نسير صامتين بجوانبنا بعض ضباط الصف يراقبون الادغال الغريبة من خط سيرنا .‏
في سري صوت مارسيل يدندن ( خندقي قبري وقبري خندقي
وزنادي صامتا لا ينطقي
فمتي ينطق رشاشي متي
لهبا يسبغ وجه الشفقي
نحن يافيروز ماعادت لنا
ازنا تهفو وللحن تحن
كل مافينا جراحا وقزي
نازفا من كتفي حرا ابي
امسكت ظبيتي زندي وقالت
انت لا تعشقو غير البندقية

هذا اللحن انساني القريب القادم فسرت لقدري بلا خوف يتقدمني فتي اسمر في مثل عمري كان يغني بلحن لوردي وهي اغنية قسم بمحيك البدري فشاركته بخفوت غنائها فالتفت ناحيتي باسما وعاد لسيره وصوتانا يخرجان الكلمات بخفوت عندما سقطت قزيفة يمين الطابور تشتتنا بتلقائية متفرقين نحاول تحديد مصدر النيران وكان كمين علي شكل قوس بادلناهم النيران وكانت نيراننا اشد فانسحب الكامنون في نفس الوقت كانت باقي القوات القادمة من محوري الشمال والشمال الغربي تبدئان قصف الاهداف عن بعد مما اربك حسابات المتمردين
قاتلناهم بشراسة ونحن نتقدم باتجاه توريت منتشرين علي رقعة واسعة نخطو بثبات بلا تقهقر الا توقفات قصيرة لتزخير البنادق صرخاتنا الحماسية تختلط بصوت الرصاص فتذيد الضجيج .
عندما انسحب المتمردون بعد خسارتهم المعركة دخلنا كاجوكاجي وكانت خالية الا من بعض المواطنين اللزين اختبؤو تحت الاسرة لئلا يصيبهم الرصاص .
لأغلبنا كانت هذه اول معركة
عرفنا يومها ان الموت قريب
وان المعني الحقيقي هو اننا كنا نقاتل من اجل بعضنا البعض
فهذه الحرب فيها نقتل او نقتل
جئناها بواجب الجندية
وخضناها من اجل رفقة السلاح
يومها مات كثيرين من القوات غير النظامية اناس جائو بنية الموت وحلما ما
ونحن جئنا في مهمة استرداد ارض سودانية بامر من قيادة الجيش
لا نعرف من قتلنا في الحرب
لكننا راضون عن بقائنا احياء لاتمام مهامنا
‏‎ ‎



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2013, 06:07 PM   #[32]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

لم تكن غير واجبات نؤديها باسم الوطن
نعرف اننا قتلنا اشخاص لكننا نحمد الله اننا لم نراهم حين ماتو برصاص بنادقنا
لا توجد اخلاقية وغير اخلاقية صوب سلاحك واطلق النار الامر غير معقد


اذكر في احد الايام جاء عم اميل متسخ الثياب علي غير العادة ولم نجرؤ علي السؤال فقد بدا عليه الغضب والضيق وهو يجلس الي كرسيه المفضل زو الوسادتين وعندما رفع بصره اشاح الحضور كلا الي اتجاه
بدء في هز رجله بعصبية وانفعال ولم يتبرع احدنا لري فضول الباقين من جلل العم اميل الي ان وصل عم محجوب الخياط وكان يضحك ويقهقه فاتحا فمه الخالي من الاسنان ويضرب فخزه بيده ويهتذ بشدة وكلما نظر الي عم اميل ينفجر مقهقها اكثر والقبطي صامتا يرمقه ببرود ونفاد صبر ، سكت الخياط وبدء يستغفر ويتعوز ومن ثم التفت الينا متفرسا فينا واحدا تلو الآخر والتفت للقبطي متسائلا فقال له القبطي اطرش مالك بيهم قول سجم فتنحنح غمغم بعبارات خافتة وقال : امس اميل كان في الحراسة مشي يوصل ليه بت بيت اهلها فقامو اساؤه فضربم كلهم نسوان ورجال وجابو ليه البوليس ورقدوه في الحراسة انا مشيت ضمنتو الصبحية دي والموضوع يا اخوانا اميل كان بعيل البت دي في دراستها وامس المغرب جاتو في البيت عشان الراتبة بتاعته فاداها النصيب ومشي يوصلة وحصل الحصل فهسي نحن عايزين شهود حق يشهدو بنزاهتو ويتكلمو في المحكمة عن احسانو الشفناه كلنا يوم الاحد المحكمة اها قولكم شنو الموضوع يااخوانا بمس البت اكتر من اميل اميل لو شنو راجل بس البت دي لازم يتعالج امرها والا النخوة حتموت في الناس ونبقي منقطعين ‏‎ ‎



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2013, 09:00 PM   #[33]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

سرحت بفكري بعيدا عن الحوار الدائر بين جلوس المكان ، تري كم فتاة مثل هذه الفتاة وكم مثل هذا القبطي نعم الطريق الي الجحيم مفروش بالنوايا الحسنة عندما يشق الخنجر طريقه لا فرق بين طعنة مميتة وغير مميتة ، والعلم متشظي بالشك والحقيقة ذكاء المتلقي لها فالجريمة في العقل البشري لاتحتاج سوي محفز



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2013, 09:12 PM   #[34]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

المغني عندما يعتلي المسرح له خيارين اما ان يمتع نفسه فيستمتع الجمهور او يحاول امتاع الجمهور فيرهق صوته
وكنا في الحرب نحتفظ بحق المحاولة للخروج سالمين تلك الحرب ما اخترناها طوعا بل جائت علي غرة لتنسف استقرار الجنوب لربع قرن .
لوعلمنا ان التقسيم سينهي الحرب لما حاربنا عندما نتذكر الرفاق المدفونين في الجنوب نعض علي اصابعنا حسرتا علي مانزفناه في تلك الارض اراد الساسة التفرغ من تكاليف خوض حرب تمنعهم عما جاؤا من اجله واندس المتسلقين بينهم وخرج الاسلاميين الحقيقين عن السلطة وهاجر اغلبهم تاركين حصائدهم ورائهم
ولا مانع من اقتسام السلطة بقسمتا ديظا تمكن من الكسب‎ ‎



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-09-2013, 11:13 AM   #[35]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

ليس الكارثة ان يموت الشعب بل الكارثة ان يدمر الشعب بالتدريج
قتل معنوي
احراق كل ماله صلة بالانسانية
انهم الآن يربون الغول اللذي سيبتلعهم وينهي وجودهم
عندما يجوع الشعب سيلتهم كل شيئ وحين ينفد مايلتهمه سيلتهم النظام
اوعلينا اقناعهم بركوب التيتل
عندما اجلس لرفاق الزقاق
اجلس لطهر الحياة
اجلس للانسانية مجسدة في اشخاص تربطهم نكهة النعناع ورائحة البن
يتفرس بصري فيهم واحس بمدا فراغ الحياة خارج الزقاق
عندما تم القاء عم اميل في السجن
تحول المكان لمحكمة تحاكم الاخلاق والمجتمع
وانا اشتهي الجلوس اليها في المثلث
والنهل من عينيها
للحق قبلتني مرة واحدة ولم اراها بعد ذلك



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2013, 06:46 PM   #[36]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

عندما دلفت الي حديقة المثلث عصر ذلك اليوم وقفت عندما رأتني وابتعدت عن المائدة قليلا وهي داخل فستانها الازرق تبدو اكثر انوثة وروعة ابتسمت عندما لا يفصلني عنها غير خطوات قطعتها كهرولة وطوقتني بزراعها وطبعت قبلتها علي خدي الايسر قبل ان تهمس لي ( مشتاقين ) نظرت اليها ولازال ملمس صدرها علي صدري وعطرها علي ملابسي ويدي تصافحها بتشبث لم تتملص من يدي واخزت تتبسم وهي تتشاغل تارة بالنظر بعيدا وتارة الي ووجنتيها يا الله رحمتك لا اقوي غير علي كبت مابي من انفعال .
جلست قبالتها كالعادة وعيناي ترسم سؤال فهمته هي وقالت بتلقائية : مافي اي حاجة بس الليلة من الصباح حسيت اني مشتاقة ليك ولا مااشتاق لصحبي اخوي ....
‏/ اخوك ياحليلو الرمادة في خشمو البقي اخوك والله لوعارف اليوم ده حيحصل كنت عملت حسابي من الخوة / دار ذلك في سري ولم انتبه الا حين جاء المضيف لتلبية الطلبات وكان يغيظني انه يعرف مانشربه كل يوم هنا ولكنه يصر علي السؤال كالآلة



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2013, 07:23 PM   #[37]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

انت لي
وماارتئت عيناي
في البعد محيا
غير طيفا بين ارائك
تتسم بهائا ونضرة
وعبيرا يرتوي به
القلب
فيهيمو صبوا وسكري
وحوالي الازاهر
في صباحا
زاده الشوق سحرا
انت لي
لولا عزابا من ازل
وفراقا محتمل
فاليكن الماضي سلوا


‏********


الحياة في هذه البيئة تتميز بروعة من بها من بشر يصبغونها بنكهة تبقي في القلب حنينا مستديم .
عند بوابة عبدالقيوم اللتي تقف منذ مئة عام وحيدة منعزلة تتوسط الاسفلت ولا تزال مفصلات الباب في مكانها صدئة اتمكن من قرأة تاريخ هذه البقعة من معالمها الاثرية وتخيل الحراك فيها في ذلك الذمن البعيد فهل كان مكتوبا عليها ان تعاني وان تقاوم والآن ربما انسانها يستريح بعد قرن من التفاعل والصدامات فهي تلد من لا يبقون صامتين اومستسلمين هي مدينة قبسية لا تنطفيء ، ومافي الجبة الا امدرمان عندما قالها هذا الشاعر في قصيدة اشبه بمناخ متصوف
قال : اذا انتبذت حفيدت الطين
اقاصي الجرح
ونزلت من سم الحمي المسنون
فعما يتساؤلون
عن النباء اليقين
ادخلي علي كيفك
دخول الحنة في ظفر العروس
وامرقي علي كيفك
صعود البزرة لرحم الشموس
انا اتسلبطة في لونك
وسميتك حفيدت الطين
بت تفسح ضكته الطاعمة
وتبسم مايشاء الدل
يسمم ضحكته الدخان
جنون نفخ فيه الالآه روحو
وطلع من طين الحمي المسنون
فعما يتسائلون
عن النباء اليقيت



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2013, 07:44 PM   #[38]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

في سجن الحجر عندما زرت عم اميل حيث انه كان في الانتظار تمهيدا لترحيله لاحد السجون لاحظت ان جميع المساجين تبدو عليهم اثار النعمة ويتحدثون لزوارهم بصيغة ادارة اعمال تجارية بملاين الجنيهات .
علق عم اميل علي أنبهاري بقوله : هنا يعيش البالعين السوق والدنيا اقل واحد نص مليار هنا باكلو اكل خاص ومروقين ومبسوطين ثم ضحكنا وذهبت علي وعد زيارات لاحقة .
كنت انظر لحديقة المثلث جنوب غرب السجن واسترجع جلساتنا انا ومها كل ماتناقشنا فيه واي لحن غنيناه معا والقفشات تذكرت وجنتيها الحلوتين وشعرت بعبئ الفقد ولا حتي رقم للاتصال بيننا لا يوجد فقد جرت العادة ان نلتقي عندما نود ذلك وبلا وعد مسبق فقط روحينا تتواعدان فنلتقي ولم يحدث ان جئت قبلها ولم يحدث ان جاء احدنا وتخلف الآخر .‏
فظيع هذا الشوق الي من نحب دوما فيه هزاته وتنكيداته .‏
احيانا اود الدخول ولكنني اخاف ان لا تأتي لذا فضلت انتظار الدعوة الروحية لكلينا فلو انها جائت لذهبت الي المكان ملبيا للقاء لكن يقيني انها لم تأت منذ أن قبلتني .‏
تري اكانت قبلة وداع ابدي ؟
اعبر الشارع المسفلت وانا اطرد شبح الوداع الابدي من رأسي لئلا يحدث ، خفت ان تخبو شمعة الذاكرة .‏‎ ‎



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2013, 09:23 PM   #[39]
زول الله
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية زول الله
 
افتراضي

غايتو ياعلاء لو "المثلث" قاصد بيها حديقة مركز الشباب تبقى زولي تب
حليل المثلث ياخ وحليل الشباب وحليل محمد بلو زاتو
اييييييييه دنيا

واصل ياخ





اقول قولي هذا واستغفر الله لي...............



التوقيع:

انا يوماتي أردد إسمِك بعد الحمدو "مكان الآية"
لما وحاتِك -من أشواقي- حِفِظ القول خيط المُـصلاية



أبــداً ماهُنـتَ ياســـوداننا يـومـاً علـينا

زول الله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2013, 08:28 PM   #[40]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زول الله مشاهدة المشاركة
غايتو ياعلاء لو "المثلث" قاصد بيها حديقة مركز الشباب تبقى زولي تب
حليل المثلث ياخ وحليل الشباب وحليل محمد بلو زاتو
اييييييييه دنيا

واصل ياخ





اقول قولي هذا واستغفر الله لي...............
بلو ياهو بلو والمثلث اصبح لفئة غيرنا الآن ‏
خلف متعك الله بالصحة ‏‎



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2013, 09:50 PM   #[41]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

في العام1990 تم رفع حظر التجوال الي العاشرة مساء بدلا عن السادسة بعد ان اطمئنت طغمة العسكر قليلا لوضعها ، كنا نستذكر دروسنا مجموعة من الجنسين بمختلف المراحل شهادة ابتدائية ومتوسطة وثانوي وجرت العادة علي تحضير عشائنا داخل حوش روضة القشلاق حيث كنا نسكن في يوم لم نجد الرغيف في الحي الي التاسعة ونصف فقررنا الذهاب لاحضاره من الموردة تركنا البنات وذهبنا ونحن لا ندري مرور الذمن وبدء حظر التجول ، بعد ان حملنا الرغيف وقفلنا عائدين وفي منتصف خور ابوعنجة داهمتنا قوات مختلفة امن وشرطة وجيش فركضنا خوف الاعتقال ولأن بعضنا له سابقة في تظاهرة رفع ثمن الخبز ، احتضن كل من يحمل كيس رغيف حمله وركض لا يلوي علي شيء ساعدتنا الازقة ووعورة الشوارع في ابطاء سرعة مطاردينا ،طاردتنا السيارات الي ان دخلنا منطقة القشلاق فتوقفنا عن الركض وانتظرناهم في مدخل القشلاق عند كومة طوب مكسر وقمنا برجمهم بمجرد اقترابهم وصحي الحارس المكلف بمراقبة مدخل القشلاق فزعا واطلق اعيرة نارية تراجعت علي اثرها السيارات المطاردة مما مكننا من الاختفاء والتسلل الي روضة القشلاق وعندما دخلنا اكتشفنا اننا تركنا سفنجاتنا في شوارع حي الضباط واصبحنا فريسة سهلة للبنات يسخرن منا ويتندرن بنا طوال الليل



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2013, 07:05 PM   #[42]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

استطيع جرح نفسي
ولكني قطعا لن احتمل جرح من احد آخر
والجسد المنهك لا يبحث عن الراحة ابدا
لئلا يفكر العقل في المئساة الحقيقية ولئلا ينفطر القلب
والعيش في هذه الحياة اشبه بالمعركة المستميتة ونتائج غير مضمونة
وابواب الاجتهاد لا يلج بها غير عفن الانفس
وتغرق الاخلاق في مستنقع الفساد
هل لنا ارضا اخري يامها
يازات الاشواق الخفية
يقتلني اختفائك هكذا
احتاج الي لحظة معك
اخاف ان اموت قبلها


؛ دواخلنا مقابر لنساء كثر
تفوح روائحهن عند افتقاد احداهن ‏
ومسألة الحب معقدة ‏
ويختلط علي القلب كثير حب
اقف عند طرف شارع بيتنا
اتلفت لالقي التحايا علي المارين من امامي
لم انتبه لطفلة جارتنا منال وهي تجلس خلفي تماما وتحرث التراب بيدها
وتناديني بصوت خفيض وهي تلحن اسمي كاغنية
لم انتبه الا عندما سمعت منال تقول لي : بتك وراك خلي بالك يااخونا التفت ورائي مستطلعا فلحظتها تدندن فابتسمت لها فضحكت الطفلة واحتذنت ساقي بفرح ، رفعت يدي لمنال محييا فردت بتلك الابتسامة اللتي تجعل قلبي يخفق بقوة وتسري قشعريرة لزيزة في جسدي لمرئا تلك الابتسامة الرائعة
يوم ان طلبت من منال ان تسمح لي برسمها بالشمع ضحكت وذهبت من امامي مهرولة الي بيتهم اللذي يقاصد بيتنا
تلك العزباء المطلقة لا تسمح لاحد بالاقتراب منها ولكنني بتجاهلي لها تمكنت من كسب ودها منذ ان عادت من الدوحة مطلقة وهي تحادث النساء وتتحاشي الرجال تماما وابناء الحي خطبو ودها لكنها امتنعت عن اي شكل تعامل وانا تجاهلها عمدا فاقتحمتني عندما كنت لا اكترث لها واصبحنا نتعامل ونقدم خدمات لبعضنا في اشياء بسيطة ‏‎ ‎



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2013, 07:31 PM   #[43]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

يومها جائت لبيتنا سلمت علي امي وسألتها عني وكنت اسمع صوتها ولكني بقيت في الصالون
ارشدتها امي الي فجائت الي مكاني وبها ارتباك بائن ‏
وقفت ومددت يدي ورسمت ابتسامتي كالعادة ‏
جلست في مقعدي خلف المكتب وانا اهم بقول شيء ورفعت عيناي اليها فوجدتها تنزع الثوب عنها وتضعه علي السرير وتبدء في فك شعرها واللذي انسدل شلالا وقلبي كاد ينفق في صدري ‏
الجمني شيء من الزهول والدهشة ‏
‏( ياربي رحمتا بي ) ‏
ارسمني مش انت عايز ترسمني اها جيتك ياكوتش
؛ الفستان القصير يغطي ركبتيها وتبين من تحته ساقين حي الدايم ولا اكمام تغطي اليدين الفاحشتين وصدر بلا مشد نابت مثل سلاح مصوب تبين الحلمتين من تحت بياض الثوب الداعر وانا اندفق مني ما حسبته لن يخرج ابدا فبكيت اي والله بكيت لوعة حرماني وبرائتها امامي وهي تقف امامي بحشد انوثتها جيش جرار من المفاتن لو رأه جدي البشير لترك التبروق والقي اللالوبة يارحمتك ياقدوس غفرانك ربي ‏
احتضنت رأسي بحنية وقالت لي :انته ماحتفكر اني سيئة لاني بحبك وبثق فيك
استجمعت نفسي ومسحت دموعي وقمت بانزال ورقة الرسم الكبيرة واقلام الشمع العتيقة وقلت لها جاهذ ( تعالي ياعزابي المتجمع اهطلي بمفاتنك علي اصابعي المرتجفة اغسلي بحسنك جفاف اعماقي المتصحرة يايمامة الله في العالمين
امنحي قلبي الهام خصرك المنحول يازات القوام الزاندي
اعطيني استعاري كله
لا تبقي في كياني زروة الهام الا وانزلتها علي ورقة الرسم
) وقفت قرب الجدار وربعت يديها علي صدرها واسندت رأسها للحائط فاحتجت للخمر لئلا اغيب عن وعي جمالها الباطش
تمنيت لو انني مخمور لئلا اتذكر عريها اماي
بثوب ابيض ايتها الملاك الحائر
يارب اقتلني بعدها
لن ارسم بعدها شئ ابدا
هل افقئ عيناي لئلا اري غيرها
هل اقطع رأسي بعد أن لمسته بنهديها
ياقيامتي كوني
الغوث يااجدادي الصالحين
دعئكم لي بالنجاة من الحياة بعد ذهابها ‏‎ ‎



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2013, 07:47 PM   #[44]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

انتهيت ووقعت اسفل الرسم ومددته اليها لتراه
تفحصته مليا وهي تلف شعرها علي اصبعها متلاعبة به وانا اواصل اندفاقي واتصبب عرقا
ختمت علي توقيعي بشفتيها المطليتين بروج بني محروق
ليتها فعلتها علي شفتي المتيبستين كجزع قديم
وانتابتني الحمي
تصطك عظامي لاسابيع
ولا تشخيص لمرض بائن
عزبت اهلي جيئا وذهابا للمشفي القريب من بيتنا
ومنال تأتي وتبكي ووجها مدفون في لحافي قرب يدي اللتي بانت اوردتها وشرائينها مثل جزور تبلدية عملاقة
‏( ابكيني حيا
فكلما جئت بقربي
اموت التياعا
خبري قلبك
انني ان مت
ان يغفر مماتي



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2013, 08:01 PM   #[45]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

التعافي من المرض سهل
ولكن التعافي من الاشتهاء محفوف بالحرقة
ومنال امرأة قدسها عقلي وتمناها جسدي المقبرة اللذي احتوي نساء لملمن ماتبقي منهن وغابن في الحياة بعيدا عن عواصفي اللتي تمزقهن وتغرق احلامهن في الحيرة انا اللذي لا احتمل امرأة بدوام كامل



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 09:29 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.