دمج منتدى سودانيات دوت نت في دوت أورغ !!! عبد السلام

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2013, 08:18 PM   #[46]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

هل تغفر امرأة ؟
يحدث ان نخون !
القلب يحب مرة واحدة
هذه هي الحقيقة اللتي هربت منها وامتشقت رغبتي لاقاتل نساء زنبهن انهن احبنني بصدق ونلت شرف احتقارهن لي
انا ارتادهن مرة واحدة مميتة لا اسلبهن غير كرامة قلوبهن
اللائي فرن بقلوبهن خسائرهن لا يعوضها قتلي
الموعد مع الموت مثل دانقا غرق في نهر موسمي
وانا اواعد موت كانه يتحاشاني
اوقن ان موتي نهاية المئساة
والبحر اللذي يغرق يوصل للاماكن البعيدة
والموت فكرة سريالية
اطمع في توقيع اخير ابدي
ولا تأتي امرأة بصولجانها الا ووضعته تحت قدمي وهربت ‏
تنهار العاطفة حين حب وينهار الحب حين شوق ‏
والمسار قابل للتعرج
‎ ‎



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2013, 08:37 PM   #[47]
زول الله
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية زول الله
 
افتراضي

دوس الفرامل ياعلاء وارجع بينا للشارع الأول
الدقداق ب يقصر عمر اللساتك






اقول قولي هذا واستغفر الله لي..................



التوقيع:

انا يوماتي أردد إسمِك بعد الحمدو "مكان الآية"
لما وحاتِك -من أشواقي- حِفِظ القول خيط المُـصلاية



أبــداً ماهُنـتَ ياســـوداننا يـومـاً علـينا

زول الله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2013, 08:46 PM   #[48]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

ياحميم
يشهد الله انني اقوم بنقل ماكتب كما هو وهذه الاوراق كتبت في الفترة مابين 1998- 2005 انا اقوم بنقل تسلسلها كما هي
دمت اخي زول الله شكر علي المتابعة



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2013, 12:12 PM   #[49]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

ينقضي وقت شرب القهوة سريعا في الزقاق والحديث القديم الممتع يتناساه الرواد وينغمسون في تفكيك حالة المجتمع وتردي الفضيلة وانمحاق الاخلاق
المرتاد الغامض للزقاق هو نبيل الحلبي فهو ينصت ولايتكلم ونادرا مايبتسم ويذهب بمجرد افراغ كوب الزنجبيل في جوفه محله للخياطة علي بعد خطوات من قهوة ادروب يأتي نبيل وباديا عليه الارهاق في عيناه الخضراوين وامتقاع وجهه يحيي برفع يده اليسري ويمناه تمسك علبة السجائر الذهبية والكبريت الصغير اللذي يبيعه محل جورج مشرقي الكائن شرق موقف بصات ابورجيلة القديم بالبوستة
نبيل لا يضايقه احد حتي اسمه عرفناه مصادفة حين ناداه ادروب مرة لحمل كوب حليبه اللذي طلبه
ادروب لا يقوم بتوصيل الطلبات لاصحابها بل يقول أخدم نفسك وصبيه الموجود بالقهوة مهمته مكافحة الزباب وتنظيف الترابيز الصغيرة وجمع الاكواب من امام الزبائن ولا يسمح بارساله لشيء ابدا
نبيل يحيك الفساتين للعرائس وسمعته في التفصيل كبيرة لكنه بقي غامض يسكن في محله اللذي بنية بارتفاع ستة امتار ومن الداخل قام بوضع عوارض خشبية وسلم يصعد به للجذؤ العلوي من المحل لا احد يعرف ان كلن له اهل اومعارف
المعروف انه هنا منذ سبعة عشرة عاما جاء من كسلا توسط له ادروب لائيجار هذا المحل
في يوم خروج عم اميل من السجن جاء ومعه شخص اصلع بملامح طفولية رحب به الموجودين بحفاوة لكنه استأذن واخز كرسيين جلس ورفيقه في منتصف الزقاق اما محل مقفل بابه صاديء تفرقنا بعد دقائق من حضوره كلا الي مايهمه وبقي المحل فونغرافه يصدح بصوت اسمهان
في اليوم الثاني تتابعنا في الحضور ‏‎ ‎



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2013, 09:03 PM   #[50]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

جلس قربي القبطي واخز يحدق الي عياناي مباشرة فعرفت انه اختارني لاحد مغامراته الاجتماعية اللتي لا تجد القبول عادتا
‏: خير ياعم اميل
‏- الحلبي !
‏: مالو ؟
‏- هاب من المشنقة
‏: يازول اتقي الله
‏- ورحمة المسيح
‏: بس
‏- لاقيت واحد في سجن دبك منتظر الاعدام مرحلنو من بورسودان حكي لي قصتو وقال انو القاضي مااخد بيها اخد بالادلة ووراني صورة الحلبي قال لي ده نبيل القتل البت ( كان هو ونبيل بيشربو سوا ويوم جابو البت القتيلة هو قضي ومرق مشي محل التطريز بتاعم هو ونبيل الحلبي والصباح لما اتأخر نبيل رجع البيت لقي البت مزبوحة بخنجر بيجاوي كان حقو كورك من الخلعة والناس لمت وجابو الشرطة وقبضو عليه والتحقيق مشي ضدو لانو الشاهد الوحيد شاف عيسوي ده سايق القتيلة علي بيتم وماشاف نبيل اضف لذلك لقو ساعتو في يد البت وناس الحلة قالو ماحصل شافو الاسمو نبيل ده قبل كده واهل البت قالو البت كانت لابسة دهب غوايش وكردان وحلق وفي شنطته قروش كتيرة مالقوهن كلهن لما سألو ناس السوق عن محل التطريز قالو شايفين في حلبي مرات بجي ومرات يغيب لاسابيع المهم انا عايزك تسافر بورسودان تفتح القضية دي حرام الزول يموت ساي بدون زنب



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 11:21 PM   #[51]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

حين غيم تواطئي مع المطر ، زات رزاز كعادتي عند السفر حملت حقيقتي بداخلها بصيص حلم وبعض تذكارات لاعين ملتاعة تتدثر ببرودة حزن
يوم صديق وبيني والنشيج نثار حبيبة رشت ملوحة رحيلها علي جرح ظل مفتوحا علي ذاكرت المكان المطل علي آخر قبلة .
جلست قرب نافزة البص الفخم واغمضت خنجري في اعماق قلبي لئلا يتعزب للحيل فأمدرمان غير مدنا اخري .
هي مثل امرأة لا تخون .



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 11:27 PM   #[52]
زول الله
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية زول الله
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علاءالدين عبدالله الاحمر مشاهدة المشاركة
فأمدرمان غير مدنا اخري .
هي مثل امرأة لا تخون .
صدقت فهي كذلك

لله درك ياصديقي






اقول قولي هذا واستغفر الله لي...............



التوقيع:

انا يوماتي أردد إسمِك بعد الحمدو "مكان الآية"
لما وحاتِك -من أشواقي- حِفِظ القول خيط المُـصلاية



أبــداً ماهُنـتَ ياســـوداننا يـومـاً علـينا

زول الله غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 11:37 PM   #[53]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

تعبق رائحة العطر السوداني في البص عند صعود امرأة اربعينية في كامل عتادها الانثوي .
حينها جلس قربي شريكي في المقعد شاب في العشرون الارهاق بائنا فيه ، القي تحية مهذبة ورسم ابتسامة ودودة حين التفت الي فبادلته ذاك وعدت بذاكرتي الي اول خروج من هذه الامدرمان المتشبث بها قلبي ذهاء عشق وزهاء انتماء بكيت وانا اراقبها تتباعد خلفي بكبريائها الجميل لوح لي طيفا يشبهها
الآن اقترض من بين المقاطع دثار انيني المتصل بأوردة نيل يتسع سحر ضفتيه
ولا وداع سيدتي لأنك في القلب



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 11:52 PM   #[54]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

عند وصول البص قمة العقبة تذكرت حورية جارتنا المتنمرة استحضرت ابتكاري لطريقة رسم غير مطروقة مطلقا
تذكرت جيدا كيف طليت ورقة الرسم بالصمغ ورششت الرمل النظيف عليها وفردتها لتجف يومين علي طاولة مقصية في زقاق خلف غرفتي ‏
بعد أن جفت زهبت الي بيتها قرب مجمع الجوازات شمال بيتنا دخلت البيت وانا علي موعد مع اصابعي وهي موصولة بروحي الذاهبة الي التيبس بخيوط خفية قمت بسحق الطبشور ووزعته علي خمسة انيات فخارية صغيرة وسكبت الالوان عليه ومزجته حتي صارت كما اردت لها ان توحي لقلبي ‏
رسمتها وهي تقشر البصل ‏
حورية برغم تنمرها هي ام جميع الشباب تساعد في حل مشاكلهم كلما حدث شيء ولكنها تتنمر علي امهاتهم بلا داع انتهيت من الرسم في ذمن طويل قرابت الساعة مركزا في زهني وضعها الاول غير آبه لتحركاتها الكثيرة كانت تثرثر بحديث عن شخص ما لا اذكره فقد كنت مندمج في الرسم بعمق ‏‎ ‎



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 11:57 PM   #[55]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

انتبهت لآخر حديثها وهي توصف لي العقبة وعلوها الشاهق
نظرت لاسفل العقبة وتخيلت حورية في ظهر شاحنة تدفن وجهها بين ركبتيها لئلا تري الهاوية السحيقة



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2013, 08:47 AM   #[56]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

زول الله تحياتي ياجميل



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2013, 12:21 AM   #[57]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

ومافي اكف الطيبين جميعا لا يرجح مابأمدرمان قالها عوض العجلاتي في يوم برد قارس وهو يلتقم قطعة زلابية ساخنة ، خطر لي بهنس وهو يخط روايته راحيل تذكرت فرحته بما رسمت حروفه لا اعرف أن كنت اجتر الشخوص كمعلم لمدينة قبلة الغزاة وتنجب الرفض ،عند الفجر رائحة الخبز الساخنة تعبق في انفي فاعرف ان موعد القهوة علي بعد صلاة .
الحزن دوما صدق الكتابة .
افنيت عام كامل محاولا صوغ عبارة اثيرة .
قرأت اشجان المتوحد فتحت جحيم البحث عن دين الحب .
واضحك وحدي وأنا امر قرب مسجد حجوج دون أن اكترث لأداء فريضة الصبح فيه كعادة المبكرين ادنو من مخبز ابوكدوك الآلي متلززا برائحة الخبز الساخن يقدم لي حسام رغيفين وابتسامة مغبشة بالدقيق ودعوة خير لي لا اعرف ان استجيبت يوما ام لا التهم الرغيفة الاولي اثناء عبوري لسويق ابوكدوك والثانية وأنا داخل بص ابورجيلة الدافئ وعم يسين سائقه وهو يدندن بأغاني الامام ابو داؤد بصوت جميل متجهين للبوستة علي دندنات من الطرب الاصيل .



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2013, 12:29 AM   #[58]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

انزل من الناقلة الخضرأ واتجه الي مكتبة العاصمة اشتري الايام صحيفة مثل غيرها متبلة واسرع خطواتي لمحل جورج مشرقي مستجديا مناخه في الثلاثينيات وحكايات اهل الحقيبة امسك بعلبة السجائر وانقده ثمنها فيقدم لي قطعة بسبوسة مجانية تفرحني لتلقائيته معي في كل مااسأله .



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2013, 11:00 PM   #[59]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

يستوقفي مايسرده عم اميل كلما مررت بزقاق السنما الوطنية .
يحكي انهم وبعض اصدقائه كانو يساكنون عمر برهان المصوارتي واخوانه الخمسة ، كانو يشغرون المطبخ ويحكي انهم عند عودتهم يجبرون علي انتظار النساء الي أن يفرغن من طقوس الدخان داخل المطبخ حيث ان الحفرة فيه لابد من انتظارهن كل يوم فأصبحو يأتون بالورق معهم لتقضية هذا الوقت وهم يمدون اعناقهم ويسألونهن كل فينة( لسة) فيضحكن ويجيبنهم لسة تجو تاخدو بوخة ويضجو بالتعليقات الهاذرة . وعند خروجهن يهرعون نحو المطبخ الضيق متسابقين في احتلال جذؤ جيد منه



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2013, 11:40 PM   #[60]
علاءالدين عبدالله الاحمر
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية علاءالدين عبدالله الاحمر
 
افتراضي

كانت البيوت صغيرة وواسعة النفوس
هذه اللتي يعتنقها اللذين تجولو في سهول اصلها العاطر
غريب أن سكان الخرطوم يمكنهم العيش في امدرمان بينما العكس يصعب غالبا



التوقيع: هل لي غير هذا الوجه
لأعرف وجهك من جديد
وطنا تقاسمه الحنين
غاب في ابد الرحال
ولم يعد لنا وطنا جديد
علاءالدين عبدالله الاحمر غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 08:07 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.