من ذاكرة المدمرق !!! النور يوسف محمد

اوبريتـــات سودانيـــة (اوبريت) !!! عبد الحكيم

هَكَذَا يَمْضِي الغفاريون نَحْوَ الله: في رحيل مظفر النواب !!! عبد الله جعفر

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-12-2021, 04:53 PM   #[1]
Abdullahi Gaafar
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي الديسمبريون

بسم الله الرحمن الرحيم

الديسمبريون (مأخوذ ممن أطلق عليهم اسم الديسمبريون)

(يجرون أكفانهم خلفهم وتوابيتهم،
فوق هاماتهم،
هالة من خلاص المسيح بن داؤود) أسامة الخواض
...........

كانت خطوط الضوء
ترسم فوق منديل القدوم
قصيدةَ لا تشبه الشعر
الذي كنا سنقرأه لأطفال الشوارع
حين يزهر في القلوب الخبز
أو حين إرتخاء القلب من تعبٍ
على وجع إنتظار حبيبةٍ
تأتي ببعض من رحيق الحرف
أو جمر سيوقد في دهاليز المدينة
ما تبقى من زغاريد النساء السمر
في وقت الحصاد
رجعوا من التاريخ
لم يكن المقام مقام عشقٍ
رغم أن الأرض كانت تلبس
النخل حداداً في إنتظار القادمين
ولم يكن للوقت أرصفة
ولكن كان ظل الشمس مرميّاً
على ذات البساط المرمريّ
ولم أكن وحدي أراقب كيف
تسطف النجوم
وكيف أن الأرض
تنهض من مقابرها
لتعبر نحو ملحمة الشوارع
في إنتظار القادمين من السماء
للأرض ذاكرة من الأشجار
قالوا:
سوف تورق حين يأتي أنبياء
الماء بالحلم القديم
ولا بديل
هذي مواقيت إنتمائك للسماء تفتّح الأبواب
كي يأتي لبابك أنبياء الحلم
من خلف إنتصار الموت
لا استثناء حين تمر زخات الرصاص
ولا يهم ان إستبد الموت من
مر الرصاصة في شرايين القصيدة
أو عميقاً في صدور الأنبياء
مدن تراقص حلمها السري
في حفل انتصار الموت
حيث الأرض تلبس ثوب زخرفها
وتنتظر إنحناء الشمس
كي تأتي ببعض من
أناشيد البشارة لإحتمالات الوصول
هزي إليك بجزع نجمات يساقطن الهتاف
لتعتلي عرش اإتشارك في تواريخ لخلود
الله يا تلك المدائن
تستعيد علاقة الفقراء بالشهداء
والأشجار بالأمطار والموت الكريم
وطن بمقدار إنحياز الشمس للشرفاء
مقدار إنحسار الموت من ضحك الرفاق
الله للخرطوم تخرج من شوارعها البنات
الحاملات هتافهن الصبح للأحباب والعشاق
يخرج من شوارعها الشباب الحاملون هتافهم
مهرا لأحلام البنات الواقفات على رصيف الأمنيات
الله للثوار من حلفا
لآلاف المزارع
تنبت الثوار في مروي
وللأحلام تخطرنحو عطبرة الصمود
لانقياء الحرف في مدني
لسنار التواريخ العظيمة
للمتاريس الأنيقة
خلف تيجان الهشاب بكردفان
وللاسود تصارع الاحزان في دارفور
لا استثناء
للثوار في كسلا
وللشهداء في كوستي
وللأغراب في اقصى بقاع الأرض
ينتشرون بين الحزن والمنفى
لضوء الصاعدين من إنبياء الحلم
للوطن المخضب بالدماء
فامضي لآلام المخاض الحلم عند النيل
واستسقي لثوار المدائن
أنبياء الحلم
صناع الذي
يأتي لأطفال الشوارع بالرغيف
وللنساء بما يرجح كفة الميزان
ما بين الدموع وبين أحلام
احتضان الضوء
شيء ضد أحزان الشوارع والبكاء
شيء
يسمى
العدل


الرياض ديسمبر 2021



Abdullahi Gaafar غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 06:19 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.