إسكيــرت و بلــوزة !!! أزهـــري سيــف الديـــن

نحو رؤية واضحة لسودان مابعد الحرب !!! حسين عبد الجليل

ليه الحرب ليــه؟؟ هل من إجابـة للشاعر خالـد شقوري؟ !!! عبد الحكيـــم

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-08-2023, 11:43 PM   #[286]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

زمان لما كان الامير تشارلز بحب كاميليا سرا،
كلما بالتلفون ونشرت المكالمة لاحقا في الصحف
قاليها: حا اشحن بطاريتك في الويك اند وباقي الاسبوع تمشي حالك...
اتجاه الريح في مجلة روز اليوسف علقت بعد نشر المحادثة العاطفية علقت قائلة:
والله كنا نعتقد ان غزل الملوك ارقي من كدة
ولكنه طلع شوارعي خالص..
..
غزل عرمان في مصر، اكسجين قصير التيلة..اكسجين صناعي
🤣🤣🤣🤣



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 27-08-2023, 12:21 PM   #[287]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

تنمر فيس تو فيس
سوداني شبه صاحبنا، معرفة قديمة، عندو محل ادوات مكتبية،
ويبيع فيها برضو كتيبات تعلم الإنجليزية في اسبوع، واشهر قصص ليلة الدخلة، وهكذا عناوين..
المهم مشيت ليهو امس، عشان اجيب للود طيوبي اقلام وجلادات وكراريس وكدة يعني..
عمك طوال جاب سيرة الحرب..
وعندما جاءت سيرة لايفاتي شهير
حذرني من الاستماع اليه..
واصر بالحاح وتنمر، واعطاني خيارات للايفاتية يحبهم..
ما عندي اي مشكلة مع موقفو وخياراتو وآراه
والناس القالم ديل مستحيل اسمع دقيقة من غثهم، ولكن له كامل الحق ان يقف مع من يشاء
والسؤال ليه يحرمني الحق دا؟ وباي صفة؟
طبعا كلامو دا دفنتو في مكتبتو دي..
لكن
يظل السؤال
ليه معظم السودانيين يرى الحقيقة من جانبه فقط..
ويسفه لدرجة التنمر آراء ومواقف غيره؛
وايش المشكلة في تعدد الرؤى في مواضيع محل خلاف اصلا...



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 28-08-2023, 12:43 PM   #[288]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

*منقول وبحب .. حب السودان وقاماته*

سناء عثمان التوم
أجمل وابلغ ما كتب في نعي فاطمة أحمد ابراهيم فى الذكرى السادسة لوفاتها 😍😍

(ونزلت دمعة حارة علي خد أمي النعمي بت محمد سعد لما كلمتها برحيل فاطنة بت احمد .. سكتت ..
ثم جلست متوهطة سريرها .. وقالت .. ( بخت المشت ليهم بهناك ..) ..
للحظة تنبهت أن حزن الأرض الشاسع يقابله فرح هستيري بيغادي في السماء ..
عندها تلصص الخيال علي حيطة السماء وسمع ..
صوت (المبشر) محلقا بين السموات السبع ..
ينادي في أهل السماء .. هووووي ها .. ياناس جنة السودان الحنان في كل الجنان باالمليون ميل جنة مربعة البشارة .. البشااااارة .. قالوا فاطنة جاية عليكم بيجاي .. وأنتشر الخبر ..
وعم كل الجنان ..
وتسارعت الجموع نحو بوابة السماء ..
وسط سخط الملائكة الواقفين عند الباب ..
أها خلاص إتلموا جوا .. أصلا ماعندهم صبر الناس ديل ..
أجاب ملاك جميل أسمر ..
ياخ الجاية دي زولة عزيزة وغالية ..
اخير تستنفر السموات الدني وتعلن حالة طؤاري ..
ومن هناك بدأت الجماهير الهادرة تزحف نحو البوابة ..
وفي المقدمة.. وبقامته الفارعة وببدلة سوداء غاية في الأناقة يقف متبسما ممسكا بجريدة .. حبيبها الشفيع وجمبه عبد الخالق ونقد وقرنق و و و وكثير من الرفاق ..
و حولهم كل الكان هنا مساكين ومتعبين يقفون مرصوصين بجلاليب ولبسات متنوعة.. كلا علي ما يكون من الجمال .. وبي هنا إصطف الشعراء والمغنين ..
محجوب شريف .. والفيتوري .. وابو امنه حامد .. حسين بازرعة ومجدي النور .. وابو ذر ..
ألتفت الحسين الحسن نظر ونظر وأعاد النظر ثم سال وين حميد ياناس ..
أجاب أحدهم (حميد في جنته يحش في التمر ما أظن سمع .. والا لا لا .. أهو داك ظهر) ..
يقدل كما الترابله السماويين .. يطير ولا يطير .. يسير ولا يسير .. وبرفقته عمر الدوش ومحمد عبد الحي .. وغير بعيد جلس أبو داؤود .. ووردي .. وعثمان حسين .. والعاقب .. وإبراهيم عوض .. والكاشف .. إلتفت خوجلي عثمان قال ..
أها يا أستاذ جهزت لحن (حباب فاطنة ..)
رد وردي نعم جاهز ..
ونادي يامحمدية .. فرقتك جهزت ..
اجاب ايوه بنعمل في البروفه الاخيرة ..
وقف وردي يستمع باهتمام شديد .. وقال .. ياااااا اندريا .. إنت نسيت العزف ولا شنو .. سوفت سوفت ياخ ما كدا .. غنا غنا ..
إبتسم وليام وأعاد المعزوفة .. هناك ماف زعل .. أيوه أيوه حاضر سعادتك .. وإبتسم أميقو .. وعبدو وحسام وبدر الدين .. فرقة ماسية فعلا .. وإنهمك الجميع في البروفات .. وطبعا محجوب شريف حضر قصيده فخيمة لإستقبالها .. فسأل حميد إنت حضرت شنو .. حميد قال ليهو .. البيجي في رأسي ساعة حضورها بقوله .. هي التجي مالها إتاخرت ..
رد أبداؤود .. يكون عمك الملاك جاي بالطيارة السودانية .. كتمت الملايكة ضحكتها ..
رد عليهو علي المك ..
(إنت جنك دا ما بتخليهو والله يوم بيطردونا من الجنه بسببك) انفقع الجميع بالضحك ..
مصطفي ود المقبول غير بعيد يوزن في عوده .. و جمبه بوب مارلي بجيتاره ومحمد عجاج بالبيانو يساعده في الوزن .. وغير بعيد منهم يطنطن ود الزومه في أضان النعام آدم .. إنت البوب مارلي دا شيوعي .. رد النعام .. ( ا بخبرو .. تراهو قاعد من الدغش هني وحكمة الله ينضم عربي ذي الرصاص) ..
وبيجاي حواء الطقطاقة سخنت دلوكتها وأترصن جمبها نسوان كتار سمحات ومنديات .. جنس سماحة عليهن .. يحدرن ليهن الحور العين وينقنقن .. عليك الله شوفي سماحة السودانيات ديل كيف .. ردت صاحبتها .. كيف ما سمحات وهن عندهن شنو غير يدلكن ويدخنن اليوم كله .. هنا نهرتها عمتي بت التوم .. هييي يالخواجيات قومن من هنا فسراع بلاش غلبة معاكن ..
ومن الصف الخلفي رد عوض خالي ضاحكا .. ياخ ديل ما خواجيات قولن ليكن ديل .. حور حور .. غايتو ههههههههه .. وفي الخلف العجاجي قايمي بحفلة طمبور ويردد يس عبد العظيم .. (ياعابرة عبر الدم شايلاك شراييني) .. وهنا مردوم وجراري وغناء ورقيص من كل انحاء الجنان السودانية .. كلو عندو رأي .. يغني محمود عبد العزيز والناس بهناك مبتهجة مقرره أن هذا اليوم عيد ..
وفي ركن جلس دكتور عماد الامين واحمد المجذوب يشربوا في سيجار بينسون .. وأمامهم كاسات من خمر الجنان .. ومنهمكين مع شباب كثر في عمل البوسترات واللافتات .. وملاك صغنتوتي يطنطن ما تجوطو الحتة .. ربت علي كتفه العميري وقال ليهو نحنا بنضاير المكان بعد نهاية الإحتفال .. أغمى علي الملاك من شدة جمال صوت العميري .. وحينما إنهمك شهداء رمضان في تركيب الأنوار جاء بهنس وقال دقيقة نرسم لوحة نورية للست فاطمة .. رسمها لوحة نورية وشهق الجميع .. حتي الطيب صالح صاح .. يا الله ياالله عليك يابهنس .. عندها خجلت الملايكة وقالت في سرها .. ياداب عرفنا ليه الله طلب مننا نسجد لبني ادم ديل .. .وجمبهم هنا جلس زيدان والجابري وخليل إسماعين مدورين حفلة براهم .. ومعاهم صالح الضي .. حفلة هنا وحفلة هناك .. لمة هنا ولمة هناك .. وهناك عند مدخل البوابة كان الصمت الوقور والشوق يرفرفان علي الحشود .. وهناك الشوق بيتشاف عديل وكمان الحب والسلام .. يتجاروا وسط الناس حفايا .. وبينما يجتهد بوابين السماء بتزثين بوابة الدخول بأبهي مايكون .. إنتظارا لصعود القديسة فاطنة بت أحمد ابراهيم حسب الاوامر العليا المشددة بان تكون في كمال البهاء .. نادي العاشق المشتاق الشفيع بصوت جهور الشاب الدكتور علي فضل وقال ليهو تعال اقيف معانا قدام .. فاطمة مشتهياك ياعلي .. على جاء وبرفقته ضحكاته وحبه للغلابة ثم .. ووقف الجميع .. فجاتن حينما شق الجموع شاب أسمر رفيع أسمه هاشم العطا ببدلة رسمية زاهية وملونة وصاح .. صفا إنتباه .. فاطمة جات ..

.طوردد الجميع ..هتاف..

فاطمة النايبة الحرة جات ..

فاطمة النايبة الحرة جات ..

ياااالبؤس الارض ..

وفرح السماء الآن ..)



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 31-08-2023, 06:06 AM   #[289]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

قرات البوست في اخريات ليل امس
واتيته متمهلا هذا الصباح..
ما احلى هذا البوح الشفيف..
الهلالية هي صورة معدولة من حلتنا ومن ابجلفة ومن روينا ومن الجزيرة ابا..بلد صاحبنا Ilhadi Hassan Babikir
قاليك محل دفن (الصرة) دي تظل ابدا تحن اليها ومدى العمر..وتناجيها سرا وعلانية..
مصطفى سيد احمد ظل رفيقنا عند كل منعطفات حياتنا منذ ايام المنصورة الزاهية حتى حاضرنا المرتش بالغربة وبالسهر وبالحميات..
اغنية غربة ليل وغربة وسهر
سمعتها من بوست عنكبة امكن عشرات المرات..
وفي كل مرة ترجعني لهاتيك الليالي
ليالي الزعيم مجدى الجاك
فقد كان يبرني بسهرات خاصة..
لله دره من انسان...
مصطفى ما زال يمدنا بالصبر وبالامل وبحتمية الانتصار على الغول..
لا زلت اذكر انا وانت يا عمر عندما كنا خارج مسرح البالون بالعجورة محل احتفال اعياد الاستقلال حيث سيغني وردي ومصطفى..
اذكر ونحن وقوفا في الخارج جاء مصطفى وزوجته
سلمنا عليه، وما زالت صورته في ذهني فقد كان طويلا كنخلة، ووسيما كعريس..
وفي تلك الليلة صافحنا وردي ايضا..
وشكرت سرا وعلانية مجانية التعليم،
هوي سلملم..



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2023, 12:51 PM   #[290]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

الغنوة دي
غربة ليل غربة ومطر
وسلامي للنيل ضفة صفة
والعشيات لما تصفى
من اوائل الاغاني التي أحتفينا بها، واستمتعتنا اي متعة..وكانت تعبر عنها عندما كنا في مصر حيث ان غربة مصر ممتعة وفقط بها شوق للوطن ولكن الحياة بها كانت ممتلئة
وكان الطلاب لبعضهم بمثابة الوطن..
ولكن عندما هبطنا الخليج اعدنا قراءتها وفق واقع غربة جد جد.. غربة جبلية غربة صعبة
وعشنا الاغتراب والغربة..
وعندما دنت ساعة العودة الحتمية، نهض في وجوهنا الف باب وجنجويد..
فتمددت غربتنا اللعينة، اتيت لنا يا حصيف بالغربة في نسختها التالتة،
والتالتة واقعة كما يقول اهلنا..
المهم اختيار
في التنك كما يقول الدكتور بشرى الفاضل



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2023, 07:47 AM   #[291]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

..
غاب الفارس السمح، ولدنا وحبيبنا البتمم كيفنا، وبكمل مجلسنا بعذب الحديث وبلطفه، رغم سنه الغض، ولكنه كبير بعقله، وبانسانيته،
تجده دوما ساعة الحوبة كانبل أولاد البيت، قدامي وهميم، يضبح ويسلخ، ويستقبل، بروحه الحلوة، وبابتسامته المطبوعة على وجهه الصبوح، وجهه الصباح،،
تفرغ لخدمة والده وممارضته، يحمله على كتفه للحمام، ويجلسه على الكرسي المتحرك، ويخرجه من الغرفة لبراحات الضوء والشمس والناس..ياتي به للبيت الكبير ليستانس مع اخواته، واخوانه،
ويظل يوانسه ويضاحكه بالساعات، وبالايام وبالشهور..
يبث الطمانينة في الاسرة الكبيرة الممتدة،
وسيم وكليم وحبوب..
اخذ من ابيه الوسامة، اللطف والظرف والكاريزما، وقضيان الغرض،
ومن جده الطيبة والحكمة،
والصمود والكرامة، والقبول الشديد...
ومن الانسانية اخذ اعطر ما فيها الحب، والتسامح، والبسمة المضيئة...
لم يقل لي ابدا اسمي مجردا ولكنه يقول: يا عمي ويكتفي..
ويسلم علي بالقبلات على جبيني،
وبالاحضان الحميمة...
يا ولدي اللطيف،
ضوء البيت، ولا بقولوا لُو اعمل كدة، ولكن تتقدمه الاريحية، الفهم، والارحام، والتي لها حافظ عظيم،،
نفتقده اليوم ونحن اكتر ما نكون حوجة له،
ولكنها الاقدار، انه اليوم...
ابني وابن اخي الحبيب..

الطيب احمد الطيب بشيري


....
الذكرى بتصبح ابدية
الذكرى التانية الحزينة لغياب ضوء البيت شمعته وقنديله، والسراج..
ولكنها الاقدار



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2023, 08:35 PM   #[292]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

هوشي منو
كلمني شقيقي الاكبر وعم الفقيد،
فالمرحوم معظم الوكت في بيت عمو عبدالوهاب الذي له ابن اسمه الطيب ايضا، وفي سن المرحوم الطيب وفردتو،،.
كلمني صباح اليوم ان المرحوم كان يقول دوما، انا يا عم ما بعيش كتير، بشتت قريبات دي،
وعمو مرات يزعل ومرات يزجره
يا ولد الموت دا مافي يد زول، ولافي زول بعرفو متين،
...
كان يملى المكان طمانينة، والله انا شخصيا احس في وجوده بالامان، فضراعو اخدر ، ومتقين وكسيب، وبسام وحكاي، وله قاموس من المفردات فريد،،
والده احمد اخوي من اعظم رواد المجالس وسيد للحكي والايناس..
فقدناهما الاتنين في وكت متقارب اقل من مسافة سنة،



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2023, 04:35 PM   #[293]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

جميل الشكر
وجزيل العرفان للاخوة في ادارة المنتدى
واخص بالشكر عمدتنا ومسرتنا وليالي هنانا
العمدة الباشمهندس اباذر الكامل عكود
على رفع البوست في اعلى المنبر
تحياتي وشكري
...
قبة جدنا الشيخ عبدالقادر المسمى باسمه حلتنا
واوسي الشيخ عبدالقادر،
القبة هي المبنى الاعلى في الحلة
بل والمنطقة، حدثني احدهم انها رآها من الكباشي على بعد تلاتين كيلو تقريبا منها..
سقف القبة ينتهي بدائرة قمتها هلال..
وجاء موسم الفيضانات وتمدد البحر ووصل المقابر التي هي نهاية الزراعات وبداية المساكن وتقع القبة في نهاية المقابر لجهة المساكن..
جدي ابوعركي عبدالقادر النويري،
مشهود له بالقفلة الحراقة والكلمة الما بعدها قول
في سخرية محببة ولطيفة
وقد حفظ له اهله في تلك النواحي كثيرا
من المآثر ودرر الكلام والتعليقات التي قالها
فبقيت ورسخت وتمددت ما زال يردها الاباء واحفادهم واحفاد احفادهم..
وطبعا هو صاحب زراعة وقد غرقت زراعته وتعثر حتى الحصول على علف اخضر لسعيته ولابقاره..
وهو اصلا زعلان من الفيضان وعارف الموية واصلة وين
قال له احدهم:
يا ابعركي البحر قرب يصل الحلة والمقابر
غرقت والموية ماشة زايدة
جدي ابوعركي:-
- ان شاءالله حدها هلال القبة
....



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2023, 10:55 PM   #[294]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

https://www12.0zz0.com/2023/09/08/21/892645635.jpg

صورة جانبية للقبة يوم العيد..
اضغط على الرابط تظهر الصورة..



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-09-2023, 08:47 PM   #[295]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

متابعة بإعجاب



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2023, 06:50 AM   #[296]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
متابعة بإعجاب
تسلم يا عمدة..
ساظل ارسل مداخلات في منبرنا سودانيات..
بل هو الوحيد الذي اكتب فيه بصورة راتبة..
ففيه تعرفت وصادقت اجمل واطيب والطف واكتب الناس..
وتعلمت منه ومنهم الكثير، وتعلمت تكنيك الكتابة
وفنيات السرد.. وتطوير اللغة واتجاه سريانها
لتخدم الفكرة وليس العكس..
اهتمامي بلغة قريبة للونسة العادية..
وفكرتي هي هزيمة المشافهة التي طالما اشتهرنا بها كسودانيين لصالح التدوين..
وكما قال العظيم محمد ابراهيم نقد
ليست القراية هي ام دق
ولكنها الكتابة..
فكرتي هى الونسة المكتوبة عن جيلنا
عن واقعه احلامه واماله انتصاراته وانكساراته..
وواقع البلد الذي انتج هذا الجيل..
ومحطاتي هي واوسي حيث نشأت، ومصر حيث درست.. ونجد حيث اغتربت ما زلت..
وهي محطات كل جيلنا فواوسي هي القرير
وهي اي بقعة في بلدنا..
ونجد هي العين وراس الخيمة وسان فرانسيسكو واليمن وليبيا
واستراليا واي بقعة من اركان الارض الاربعة في الدياسبورا السودانية الواسعة التشتت والفرقة..
تشدنا نوستولجيا عظيمة لمراتع. صبانا وقد طال النوى وفي غربتنا الطويلة. في الجراب فكرة طويلة للكتابة عن هذه الوطن العظيم هنا السعودية التي هي بلاد طيبة واهلها قوم كرام..
وذلك موضوع يطول..
تسلم يا هندسة..تسلم ابومحمد
Abuzer El Kamil



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2023, 07:40 AM   #[297]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالمنعم الطيب حسن مشاهدة المشاركة
..
غاب الفارس السمح، ولدنا وحبيبنا البتمم كيفنا، وبكمل مجلسنا بعذب الحديث وبلطفه، رغم سنه الغض، ولكنه كبير بعقله، وبانسانيته،
تجده دوما ساعة الحوبة كانبل أولاد البيت، قدامي وهميم، يضبح ويسلخ، ويستقبل، بروحه الحلوة، وبابتسامته المطبوعة على وجهه الصبوح، وجهه الصباح،،
تفرغ لخدمة والده وممارضته، يحمله على كتفه للحمام، ويجلسه على الكرسي المتحرك، ويخرجه من الغرفة لبراحات الضوء والشمس والناس..ياتي به للبيت الكبير ليستانس مع اخواته، واخوانه،
ويظل يوانسه ويضاحكه بالساعات، وبالايام وبالشهور..
يبث الطمانينة في الاسرة الكبيرة الممتدة،
وسيم وكليم وحبوب..
اخذ من ابيه الوسامة، اللطف والظرف والكاريزما، وقضيان الغرض،
ومن جده الطيبة والحكمة،
والصمود والكرامة، والقبول الشديد...
ومن الانسانية اخذ اعطر ما فيها الحب، والتسامح، والبسمة المضيئة...
لم يقل لي ابدا اسمي مجردا ولكنه يقول: يا عمي ويكتفي..
ويسلم علي بالقبلات على جبيني،
وبالاحضان الحميمة...
يا ولدي اللطيف،
ضوء البيت، ولا بقولوا لُو اعمل كدة، ولكن تتقدمه الاريحية، الفهم، والارحام، والتي لها حافظ عظيم،،
نفتقده اليوم ونحن اكتر ما نكون حوجة له،
ولكنها الاقدار، انه اليوم...
ابني وابن اخي الحبيب..

الطيب احمد الطيب بشيري


....
الذكرى بتصبح ابدية
الذكرى التانية الحزينة لغياب ضوء البيت شمعته وقنديله، والسراج..
ولكنها الاقدار
رحمه الله رحمة واسعة وأحسن إليه،
وصفته بأجمل الصفات بأرق الكلمات حتى تخيلناه وأحببناه وأحزنتنا وفاته.
ألزمكم الله الصبر والسلوان وجبر كسركم.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2023, 12:39 PM   #[298]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

انا شخصيا ملتزم التزام اخلاقي بالكتابة هنا..
وهنالك قراء يقرؤون في صمت
قد يكونوا غير عضوية ولكنهم متابعون ما يكتب هنا..
وطالما كتبت مداخلة واحدة وعملت فرقا
لقاري لا تعرفه شخصيا،
ولكنه يتابع ويقرا ويستمتع
وبسال عنك كان غبت..
لقد تواصل معي نفر عزيز من السودانيين في مناطق مختلفة من العالم
واكدوا لي ان ما انشره يصنع لديهم فرقا
لهذا انا مستمر في الارسال هنا في سودانيات
ولو هنالك شخص واحد يقرا وينفعل
لكفاني فما بالك بالمئات وبالالاف..
نحن السودانيين والسودانيات في مٍحْنة حقيقية
فدعونا ننعصر على بعض ونتشايل
حتى نعبر..
..
اصلا جرحنا قديم ولكنه يتجدد دوما..
وتقيح هذه المرة..

كل الود



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-09-2023, 12:49 PM   #[299]
عبدالمنعم الطيب حسن
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية عبدالمنعم الطيب حسن
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
رحمه الله رحمة واسعة وأحسن إليه،
وصفته بأجمل الصفات بأرق الكلمات حتى تخيلناه وأحببناه وأحزنتنا وفاته.
ألزمكم الله الصبر والسلوان وجبر كسركم.
شكرا يا زعامة على المرور..
نعم الطيب واضح انو ما زول حياة
حتى انه قال هكذا بعبارة واضحة لعمه،
وعمه زعل.. ولم يحكي هذه القصة الا بعد وفاته
....
ومر بالبيت الكبير ووجد عمته تصبغ في برش بالوان حمراء تعد دوما لمناسبات الاعراس والحنة..
قالت له عمته:
يا الطيب البرش دا عملتو مخصوص نحننك فوقو لعرسك
قال لها:
يا عمتي الله يستر ما تشيلو فوقو جنازتي😥😭
..
زعلت عمته وقالت له تفاءل خيرا ياولد
ولكنه ساعة الوفاة احضرت البرش
وحكت القصة لاول مرة بعد الوفاة بكم يوم..
كل الاهل والمنطقة فقدت هذا الفارس
كل واحد اعتبر ان هذا فقد خاص به، كل افتقده بطريقته..



التوقيع: الثورة مستمرة
و
سننتصر
عبدالمنعم الطيب حسن غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2023, 02:31 AM   #[300]
وجيده
:: كــاتب جديـــد ::
الصورة الرمزية وجيده
 
افتراضي

اخونا القاص كتاباتك لها طعم خاص
عودا
حميدا



وجيده غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 12:34 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.