من ذاكرة المدمرق !!! النور يوسف محمد

اوبريتـــات سودانيـــة (اوبريت) !!! عبد الحكيم

هَكَذَا يَمْضِي الغفاريون نَحْوَ الله: في رحيل مظفر النواب !!! عبد الله جعفر

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2017, 06:21 AM   #[1]
imported_حسن النضيف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_حسن النضيف
 
افتراضي جنية تطلب الزواج من شاب يمني ...

محمد أشتر شاب يمني تعود أن يسلك طريقه عبر الجبال فيما يسمى بالمدق ليخزن القات ثم يعود لبلدته بلواء إب بتعز وفي إحدى عوداته بالطريق المعهود الذي يشق الجبل نصفين وتشتهر اليمن بوعورة دروبها ومسالكها ... بينما محمد أشتر في طريق عودته إذ به يبصر إمرأةً تسد عليه الطريق ....
حكى محمد أشتر القصة لأصدقائه الذين يخزن معهم فإهتم بها البعض وسخر الآخرون.
وفي المرة التالية وبعدما قضى معظم ليله بين الرفاق إستأذنهم في العودة فطلب كبيرهم أن يرافقه إثنان منهم حتي يعبر الجبل لكنه رفض بشدة وأصر على أن يمضي وحده ... وبعدما ذهب طلب منهم أن يتبعونه من بعيد حتى يعبر الجبل ثم يعودون ...
ومن بعيد شاهدوه يخرج مسدسه وشاهدوا المسدس يطير من يده لكنهم لم يرو أحداً ... بل لمحوه يقع على الأرض مغشياً عليه فحملوه نحو بيت كبيرهم حتى إستفاق وحكى مادار بينه وبينها كما يلي :
( في طريق عودته خرجت له مرةً أخرى فأخرج مسدسه بغرض التخويف لكنها ضربته على يده فسقط المسدس على الأرض وعندها إستجمع شجاعته وسألها ويش تبغين فردت عليه أبغى أتزوج منك .....وعندها وقع مغشياً عليه كما ذكر رفاقه).
عندها ولإول مرة يروي محمد أشتر القصة لوالده الذي إنطلق من فوره نحو مطهر (أحد المشهورين الذين يتعاملون مع الجن بمدينة صنعاء).
ومن عجب أن مطهر هذا أخبر والد الفتى أن الجنية جاءته هنا وهددته بأنها ستفني كل أهله وأبناءهم لو قدم المساعدة لمحمد أشتر ووقف في طريقها .... فترجى الوالد مطهر وهو يبكي أنه هكذا سيفقد إبنه وتعلق برجليه .. وتحت وطأة إنكسار الأب لم يجد مطهر بداً من أن يحاول المساعدة فقال للوالد الحل واحد .. أن يرضع إبنك من ثديها ....
وفعلاً وفي طريق عودة محمد أشتر المعهودة عبر الجبل لمحها تقف في نفس المكان والهيئة ومن فوره تقدم منها وإستل ثديها ورضع ... وبإنفعال وزعل خاطبته (ده مطهر الكلب القال ليك تعمل كده).
وبعدها لانت ثم قالت الآن إنت أصبحت إبني ... أريد منك شيئين ... أن تتعلم القراءة والكتابة وأن تحفظ القرآن.. وكان محمد أشتر وقتها أُميا لا يقرأ ولا يكتب.
لكنه للأسف تسبب في الكثير من المشاكل في القرية حيث كا يجيئه كل باحث عن حق مسروق فيخبرهم نقودك أخذها فلان ... غنمايتك أخذها فلان .... فلم يطيق والده بعد كل هذه المشاكل إلا أن يحلف عليه أن يكف عن هذا ... وبعدها إستقرت القرية.....تعلم محمد أشتر القراءة والكتابة وحفظ القرآن وصار إمام المسجد بالقرية.
قصة حقيقية والأسماء حقيقية.



imported_حسن النضيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2017, 06:25 AM   #[2]
imported_حسن النضيف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_حسن النضيف
 
افتراضي

حكى لي القصة خالي الأستاذ/ محمود أحمد البشير حيث عمل أستاذاً منتدباً باليمن لمدة خمسة سنوات وسمعها من الشاب شخصياً بعدما قويت العلاقة.
ياترى ماالذي دفعها لهذا الطلب؟ والواضح لي أن محمد أشتر هذا يملك قلباً من الحجر الصلد.



imported_حسن النضيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2017, 06:47 AM   #[3]
imported_قرقاش
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_قرقاش
 
افتراضي

ابوعلى ياحبيب ..كل سنه وانته وطيب ..
مرت عليك الايه دى فى القران ..
( إنّه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم ))
والمقصود طبعا الجن ..
اها كان صدقناك ..ممكن تورينا نعمل بالايه دى شنو ..؟



التوقيع: انته رايك شنو ...؟؟ قرقاش

(وما من كاتبٍ إلا سيفنى/ ويبقى الدهرُ ما كتبت يداه / ولا تكتب بكفّك غير شيء / يسرُّك في القيامةِ أن تراه).
imported_قرقاش غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2017, 08:34 AM   #[4]
imported_حسن النضيف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_حسن النضيف
 
افتراضي

[QUOTE=قرقاش;539942]ابوعلى ياحبيب ..كل سنه وانته وطيب ..
مرت عليك الايه دى فى القران ..
( إنّه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم ))
والمقصود طبعا الجن ..
اها كان صدقناك ..ممكن تورينا نعمل بالايه دى شنو ..؟[/ تحياتي ياقرقاش وكل سنة وانت بالف خير ... ونتلاقى في ساعة خير.
غايتو عصرت علينا ... غايتو أنا لا أستبعد حدوث ذلك خاصة وإنو الجن يتلبس بأشكال أخرى وأحياناً حيوانات ... الشيطان ذاتو جاء في صورة راجل وخاطب أبو جهل وقومه في النادي.



imported_حسن النضيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2017, 08:37 AM   #[5]
imported_حسن النضيف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_حسن النضيف
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قرقاش مشاهدة المشاركة
ابوعلى ياحبيب ..كل سنه وانته وطيب ..
مرت عليك الايه دى فى القران ..
( إنّه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم ))
والمقصود طبعا الجن ..
اها كان صدقناك ..ممكن تورينا نعمل بالايه دى شنو ..؟
عندي صديق قديم كان شغال في المطعم الاميري شرق معرض الخرطوم الدولي وحكى أنه شاهد إمرأة غاية في الجمال تخرج من بحيرة المعرض ولم يحدث بينهم أي كلام.
لا أستبعد حدوث مثل هذه الأشياء ولربما هو تواصل بين عالمين.



imported_حسن النضيف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-07-2017, 10:21 AM   #[6]
imported_قرقاش
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_قرقاش
 
افتراضي

ياباشا ...سلام
ياحبيب دى ايه من القران .. ربنا قال فيها كده ..مابتشوفوهم ...
انته تقول لى معرض الخرطوم الدولى ..حبيبو ما شيطان الا ابن ادم .. وكان مكضبنا وما مصدقنا ..اسال الشيخ والعالم العلامه .. وجدى الاسعد..
على فكره فى سودانى كان عامل فكى فى السعوديه وجاء راجع ومعاه كميه مهوله من الدولارات ..وحكى فى الصحف كيف نصب على من هناك ..بان اخفى شخص يعرفه فى مياه الخليج وعلى ظهره كمامه اوكسجين .. بعد دهنه بالوان فسفوريه ..ثم جاءوا بعربه ووقفوا اما م الشاطئ وقراءه الرجل طلاسيمه ..من عينه شخارم بخارم ..فخرج المخفى من تحت الماء وعلى ضوء العربه ظهرت الووانه وبهرجته ..وارتعب جميع الحضور ...فامره الرجل بالانصراف ..فانصرف الجنى .. بعد ان قال سمعا وطاعه ياشيخ فلان ..وهكذا انهمرت الدولارات على الرجل ..والحضور يحلفون بان الجنى قد ظهر لهم امام عينيهم وانه نطق باسم الشيخ الذى طلب منه الانصراف فانصرف ..



التوقيع: انته رايك شنو ...؟؟ قرقاش

(وما من كاتبٍ إلا سيفنى/ ويبقى الدهرُ ما كتبت يداه / ولا تكتب بكفّك غير شيء / يسرُّك في القيامةِ أن تراه).
imported_قرقاش غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 06:39 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc.