وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > منتـــــــــدى الحـــــوار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-2011, 08:15 AM   #[1]
أحمد المجتبى
:: كــاتب جديـــد ::
 
Lightbulb هل الدجال كما نتصوره "إنسان أعور يحمل جنتين يحي ويميت وينزل المطر وعجائب" أم الأحاديث لها رأي آخر

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله بعد مواضيع متسللة مختلفة المحتوى لكن مرتبطة ببعضها البعض بصورة سلسة وبسيطة يتقبلها الإنسان, مواضيع إذا تم تجزئتها يحصل تشويش وإستنكار وإستغراب, لذلك أرجومن من يقرآ الموضوع أن يأخذ طلة على هذه المواضيع لكي يستطيع تفهم البوست المواضيع هي:

لو سألتك هل التجديد في فهمنا للقرآن والسنة مقبول ومطلوب ولا .. لازم فهم جديد هنا

هل تعلم أن "السودان موجود في السنة الشريفة"؟ هنا تجد ذكر لبعض تلك الأحاديث ولحن القول هنا

وهنا
من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب ""هنا

بعد كده ممكن نبدأ مباشرة في موضوعنا, هو عن الدجال تلك العلامة الكبرى من علامات القيامة والتي لها تصور غريب عند كثير من الناس, في هذا البوست سيذكر الكثير من الأحاديث التي تبين ماهية الدجال بالإضافة لتلك الأحاديث المعروفة والتي بنا الناس على اساسها وبفهم سطحي خاطئ لا يليق ببني الإنسان, لذلك هذا البوست مهم جدا, ويجب على القارئ الكريم أن يبعد فكرة أن الموضوع محرف المعاني وأن الموضوع لا يمد لهذا الزمن بشئ, وأنه خاص بالزمن البعيد وأن إثارته فتنة, بس المطلوب تقرا الكلام وبراك إنشاءالله بما لديك من عقل وقلب سوف تقارن وتقرر ما الدجال, مع العلم أنك إذا قريت المواضيع في البداية سوف لن تفاجأ أو تستغرب, لذلك هون علي وعلى نفسك وتحتاج الى نظرة صافية خالصة وعميق ومتابعة في الموضوع.

هنالك جزء كبير كاتبه الأخ زائر الوسطية سأستعين به هنا.

نبدأ بذكر بعض الأحاديث وبعدها يكون....

حديث عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فأثنى على الله بما هو أهلُه، ثم ذكر الدجال فقال: «إني لأُنذِركموه، وما من نبيٍّ إلا وقد أنذرَ قومَه، ولكني سأقولُ لكم فيه قولاً لم يقله نبيٌ لقومه، إنه أعور، وإن الله ليس بأعور» أخرجه البخاري ومسلم

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ألا أخبركم عن الدجال حديثاً ما حدَّثه نبيٌ قومَه!
إنه أعور، وإنه يجيء معه مثل الجنة والنار، فالذي يقول إنها الجنة هي النار، وإني أنذرتكم به كما أنذرَ به نوحٌ قومه» أخرجه مسلم

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر يوماً بين ظهراني الناس الدجال، فقال: «إنَّ الله تعالى ليس بأعور، ألا إن المسيحَ الدجال أعورُ العين اليمنى، كأنَّ عينَه عِنَبَةٌ طافية» أخرجه مسلم

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: حدَّثنا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يوماً حديثاً طويلاً عن الدجال، فكان فيما يحدِّثنا به أنه قال: "يأتي الدجال وهو محرَّمٌ عليه أن يدخل نقاب المدينة، فينتهي إلى بعض السِّبَاخ التي تلي المدينة، فيخرج إليه يومئذٍ رجلٌ هو خيرُ الناس -أو من خير الناس- فيقول له: أشهدُ أنك الدجال الذي حدَّثنا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم حديثَه، فيقول الدجال: أرأيتم إن قَتَلْتُ هذا ثم أحييتُه، أتشكُّون في الأمر؟ فيقولون: لا، فيقتله ثم يُحْييه، فيقول: والله ما كنتُ فيك أشدُّ بصيرة مني اليومَ. قال: فيريد الدجال أن يقتلَه فلا يُسلَّط عليه» أخرجه البخاري ومسلم

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما بعث نبيٌّ إلا وقد أنذرَ أمَّتَه الأعور الكذاب، ألا إنه أعور، وإنَّ ربكم ليس بأعور، ومكتوبٌ بين عينيه ك . ف . ر» أخرجه البخاري ومسلم

وعن النوَّاس بن سمعان رضي الله عنه قال: ذكر رسولُ الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذاتَ غَدَاةٍ، فَخَفَضَ فيه ورَفَعَ، حتى ظننَّاه في طائفة النَّخْل، فلما رُحْنا إليه، عَرَفَ ذلك فينا فقال: "ما شأنكم؟" قلنا: يا رسولَ الله، ذكرتَ الدجال الغَدَاةَ، فخَفَضْتَ فيه ورَفَعْتَ، حتى ظننَّاه في طائفة النَّخْل، فقال: «غيرُ الدَّجَّال أخوفني عليكم، إنْ يخرج وأنا فيكم فأنا حَجِيجُه دونَكم، وإن يخرج ولستُ فيكم فامرؤٌ حَجِيجُ نفسِه، واللهُ خليفتي على كل مسلم، إنه شابٌ قَطَط، عينُه طافئة، كأني أشبِّهه بعبد العُزَّى بن قَطَن، فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتحَ سورة الكهف، إنه خارج خلة بين الشام والعراق، فعاث يميناً، وعاث شمالاً، يا عبادَ الله فاثبتوا.
قلنا: يا رسولَ الله، وما لبثُه في الأرض؟
قال: أربعون يوماً، يومٌ كسنة، ويومٌ كشهر، ويومٌ كجمعة، وسائرُ أيَّامِه كأيامكم".
قلنا: يا رسولَ الله، فذاك اليومُ الذي كَسَنَةٍ: أتكفينا فيه صلاةُ يوم؟
قال: "لا، اقدُرُوا له قَدْرَه".
قلنا: يا رسول الله، وما إسراعُه في الأرض؟
قال: كالغيث استدبرته الريح، فيأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به، ويستجيبون له، فيأمر السماءَ فتُمطِر، والأرض فتُنبِت، فتروح عليهم سارحتُهم أطولَ ما كان ذُرَّاً، وأسبغه ضروعاً، وأمده خواصر، ثم يأتي القومَ فيدعوهم، فيردُّون عليه قولَه.
قال: فينصرف عنهم، فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أحوالهم، ويمر بالخَرِبة، فيقول لها: أخرجي كنوزَك، فيتبعه كنوزُها كيعاسيب النحل، ثم يدعو رجلاً ممتلئاً شباباً، فيضربه بالسيف فيقطعه جَزْلَتين رميةَ الغرض، ثم يدعوه فيقبل، ويتهلل وجهه يضحك، فبينما هو كذلك إذ بعثَ الله المسيحَ ابن مريم عليه السلام، فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق، بين مهرودتين واضعاً كفَّيه على أجنحة ملكين، إذا طأطأ رأسه قطر، وإذا رفعه تحدَّر منه جمان كاللؤلؤ، فلا يحل لكافر يجد ريحَ نَفَسِه إلا مات، ونَفَسُه ينتهي حيث ينتهي طرفه، فيطلبه حتى يدركه بباب لُدّ فيقتله، ثم يأتي عيسى ابنَ مريم قوماً قد عصمهم الله منه، فيمسح عن وجوههم ويحدِّثهم بدرجاتهم في الجنة، فبينما هو كذلك إذ أوحى الله عز وجل إلى عيسى ابن مريم: إني قد أخرجتُ عباداً لي لا يَدَان لأحد بقتالهم، فحرِّز عبادي إلى الطور، ويبعث الله يأجوج ومأجوج وهم من كل حَدَب ينسلون، فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية فيشربون ما فيها، ويمر آخرهم، فيقولون: لقد كان بهذه مرة ماء، ويحصر نبي الله عيسى عليه السلام وأصحابه، حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيراً من مائة دينار، فيرغب نبيُّ الله عيسى عليه السلام وأصحابه، فيرسل الله عليهم النَّغَف في رقابهم فيصبحون فرسى، كموت نفس واحدة، ثم يهبط نبي الله عيسى عليه السلام وأصحابه إلى الأرض، فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زَهَمهم ونَتَنهم، فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله، ثم يرسل الله مطراً لا يُكِنُّ منه بيت مَدَر ولا وَبَر، فيغسل الأرض حتى يتركها كالزَّلَفة، ثم يقال للأرض أنبتي ثمرتك، وردي بركتك، فيومئذ كل العصابة من الرمانة، ويستظلون بقَحْفها، ويبارك في الرسل، حتى إن اللقحة من الإبل لتكفي الفئام من الناس، واللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس، واللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس، فبينما هم كذلك، إذ بعث الله ريحا طيبا، فتأخذهم تحت آباطهم، فتقبض روح كل مؤمن ومسلم، ويبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر، فعليهم تقوم الساعة» أخرجه مسلم

اشد الناس على الدجال :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
" لا أزال أحب بني تميم ، بعد ثلاث سمعتها من النبي صلى الله عليه وسلم يقولها فيهم ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " هم أشد أمتي على الدجال ، وجاءت صدقاتهم ، فقال : هذه صدقات قومنا ، وكانت سبية منهم عند عائشة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أعتقيها ، فإنها من ولد إسماعيل " .

وعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال إلا مكة والمدينة، ليس له من نقابها نقب إلا عليه الملائكة صافِّين يحرسونها، ثم ترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات فيخرج الله كل كافر ومنافق» أخرجه البخاري

وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم هذا الدعاء كما يعلمهم السورة من القرآن: «اللهم إني أعوذ بك من عذاب جهنم، وأعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال، وأعوذ بك من فتنة المحيا والممات» أخرجه مسلم

وعن أبي الدرداء رضي الله عنه: أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من الدجال».
قال مسلم: قال شعبة: "من آخر الكهف"
وقال همام : "من أول الكهف" أخرجه مسلم.

وعن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم :
قال :"أن قبل خروج الدجال ثلاث سنوات شداد يصيب الناس فيها جوع شديد يأمر الله تعالى السماء في السنة الأولى أن تحبس ثلث مطرها ، ويأمر الأرض في تحبس ثلث نباتها ،
ثم يأمر السماء في السنة الثانية فتحبس ثلثي مطرها ،ويأمر الأرض أن تحبس ثلثي نباتها ،
ثم يأمر السماء في السنة الثالثة فتحبس مطرها كله فلا تقطر قطره ،ويأمر الأرض فتحبس نباتها كله
فلا تنبت خضراء فر يبقى ذات ظل الا هلكت
إلا ما شاء الله )
(أي تموت جميع الأشجار ألا قليل منها ) قيل يا رسول الله فما يعيش الناس في ذلك الزمان ؟ قال " التهليل ، والتكبير ، والتحميد ويجزؤ ذلك عليهم مجزاة الطعام ." رواه أبن ماجه

عن فاطمة بنت قيس رضي الله عنها قالت :
( سَمِعْتُ نِدَاءَ الْمُنَادِي ، مُنَادِى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، يُنَادِي ( الصَّلاَةَ جَامِعَةً ). فَخَرَجْتُ إِلَى الْمَسْجِدِ فَصَلَّيْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، فَكُنْتُ فِى صَفِّ النِّسَاءِ الَّتِى تَلِى ظُهُورَ الْقَوْمِ ، فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم صَلاَتَهُ جَلَسَ عَلَى الْمِنْبَرِ وَهُوَ يَضْحَكُ ، فَقَالَ « لِيَلْزَمْ كُلُّ إِنْسَانٍ مُصَلاَّهُ » . ثُمَّ قَالَ « أَتَدْرُونَ لِمَ جَمَعْتُكُمْ » ؟
قَالُوا : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ . قَالَ :
« إِنِّى وَاللَّهِ مَا جَمَعْتُكُمْ لِرَغْبَةٍ وَلاَ لِرَهْبَةٍ ، وَلَكِنْ جَمَعْتُكُمْ لأَنَّ تَمِيماً الدَّارِىَّ كَانَ رَجُلاً نَصْرَانِيًّا فَجَاءَ فَبَايَعَ وَأَسْلَمَ ، وَحَدَّثَنِى حَدِيثاً وَافَقَ الَّذِى كُنْتُ أُحَدِّثُكُمْ عَنْ مَسِيحِ الدَّجَّالِ ، حَدَّثَنِى أَنَّهُ رَكِبَ فِى سَفِينَةٍ بَحْرِيَّةٍ مَعَ ثَلاَثِينَ رَجُلاً مِنْ لَخْمٍ وَجُذَامَ ، فَلَعِبَ بِهِمُ الْمَوْجُ شَهْراً فِى الْبَحْرِ ، ثُمَّ أَرْفَئُوا ( أي : التجؤوا ) إِلَى جَزِيرَةٍ فِى الْبَحْرِ حَتَّى مَغْرِبِ الشَّمْسِ ، فَجَلَسُوا فِى أَقْرُبِ السَّفِينَةِ ( وهي سفينة صغيرة تكون مع الكبيرة كالجنيبة يتصرف فيها ركاب السفينة لقضاء حوائجهم ، الجمع قوارب والواحد قارب ) فَدَخَلُوا الْجَزِيرَةَ فَلَقِيَتْهُمْ دَابَّةٌ أَهْلَبُ ( أي : غليظ الشعر ) كَثِيرُ الشَّعَرِ ، لاَ يَدْرُونَ مَا قُبُلُهُ مِنْ دُبُرِهِ مِنْ كَثْرَةِ الشَّعَرِ ، فَقَالُوا : وَيْلَكِ مَا أَنْتِ ؟ فَقَالَتْ : أَنَا الْجَسَّاسَةُ ( قيل سميت بذلك لتجسسها الأخبار للدجال ) . قَالُوا : وَمَا الْجَسَّاسَةُ ؟ قَالَتْ : أَيُّهَا الْقَوْمُ ! انْطَلِقُوا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ فِى الدَّيْرِ فَإِنَّهُ إِلَى خَبَرِكُمْ بِالأَشْوَاقِ . قَالَ لَمَّا سَمَّتْ لَنَا رَجُلاً فَرِقْنَا ( أي خفنا ) مِنْهَا أَنْ تَكُونَ شَيْطَانَةً ، قَالَ فَانْطَلَقْنَا سِرَاعاً حَتَّى دَخَلْنَا الدَّيْرَ ، فَإِذَا فِيهِ أَعْظَمُ إِنْسَانٍ رَأَيْنَاهُ قَطُّ خَلْقاً ، وَأَشَدُّهُ وِثَاقاً ، مَجْمُوعَةٌ يَدَاهُ إِلَى عُنُقِهِ ، مَا بَيْنَ رُكْبَتَيْهِ إِلَى كَعْبَيْهِ بِالْحَدِيدِ ، قُلْنَا : وَيْلَكَ مَا أَنْتَ ؟ قَالَ : قَدْ قَدَرْتُمْ عَلَى خَبَرِي ، فَأَخْبِرُونِي مَا أَنْتُمْ ؟ قَالُوا : نَحْنُ أُنَاسٌ مِنَ الْعَرَبِ ، رَكِبْنَا فِى سَفِينَةٍ بَحْرِيَّةٍ ، فَصَادَفْنَا الْبَحْرَ حِينَ اغْتَلَمَ ( أي هاج ) ، فَلَعِبَ بِنَا الْمَوْجُ شَهْراً ، ثُمَّ أَرْفَأْنَا إِلَى جَزِيرَتِكَ هَذِهِ ، فَجَلَسْنَا فِى أَقْرُبِهَا ، فَدَخَلْنَا الْجَزِيرَةَ ، فَلَقِيَتْنَا دَابَّةٌ أَهْلَبُ كَثِيرُ الشَّعَرِ لاَ يُدْرَى مَا قُبُلُهُ مِنْ دُبُرِهِ مِنْ كَثْرَةِ الشَّعَرِ ، فَقُلْنَا : وَيْلَكِ مَا أَنْتِ ؟ فَقَالَتْ : أَنَا الْجَسَّاسَةُ . قُلْنَا : وَمَا الْجَسَّاسَةُ ؟ قَالَتِ : اعْمِدُوا إِلَى هَذَا الرَّجُلِ فِى الدَّيْرِ فَإِنَّهُ إِلَى خَبَرِكُمْ بِاْلأَشْوَاقِ . فَأَقْبَلْنَا إِلَيْكَ سِرَاعاً ، وَفَزِعْنَا مِنْهَا وَلَمْ نَأْمَنْ أَنْ تَكُونَ شَيْطَانَةً ، فَقَالَ : أَخْبِرُونِي عَنْ نَخْلِ بَيْسَانَ . قُلْنَا : عَنْ أَىِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ ؟ قَالَ : أَسْأَلُكُمْ عَنْ نَخْلِهَا هَلْ يُثْمِرُ ؟ قُلْنَا لَهُ : نَعَمْ . قَالَ : أَمَا إِنَّهُ يُوشِكُ أَنْ لاَ تُثْمِرَ . قَالَ : أَخْبِرُونِى عَنْ بُحَيْرَةِ الطَّبَرِيَّةِ ؟ قُلْنَا : عَنْ أَىِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ ؟ قَالَ : هَلْ فِيهَا مَاءٌ ؟ قَالُوا : هِىَ كَثِيرَةُ الْمَاءِ . قَالَ : أَمَا إِنَّ مَاءَهَا يُوشِكُ أَنْ يَذْهَبَ . قَالَ : أَخْبِرُونِى عَنْ عَيْنِ زُغَرَ ؟ ( وهي بلدة تقع في الجانب القبلي من الشام ) قَالُوا : عَنْ أَىِّ شَأْنِهَا تَسْتَخْبِرُ ؟ قَالَ : هَلْ فِى الْعَيْنِ مَاءٌ ؟ وَهَلْ يَزْرَعُ أَهْلُهَا بِمَاءِ الْعَيْنِ ؟ قُلْنَا لَهُ : نَعَمْ ، هِىَ كَثِيرَةُ الْمَاءِ ، وَأَهْلُهَا يَزْرَعُونَ مِنْ مَائِهَا . قَالَ : أَخْبِرُونِى عَنْ نَبِىِّ الأُمِّيِّينَ مَا فَعَلَ ؟ قَالُوا : قَدْ خَرَجَ مِنْ مَكَّةَ وَنَزَلَ يَثْرِبَ . قَالَ : أَقَاتَلَهُ الْعَرَبُ ؟ قُلْنَا : نَعَمْ . قَالَ : كَيْفَ صَنَعَ بِهِمْ ؟ فَأَخْبَرْنَاهُ أَنَّهُ قَدْ ظَهَرَ عَلَى مَنْ يَلِيهِ مِنَ الْعَرَبِ وَأَطَاعُوهُ ، قَالَ لَهُمْ : قَدْ كَانَ ذَلِكَ ؟ قُلْنَا نَعَمْ . قَالَ : أَمَا إِنَّ ذَاكَ خَيْرٌ لَهُمْ أَنْ يُطِيعُوهُ ، وَإِنِّى مُخْبِرُكُمْ عَنِّي ، إِنِّى أَنَا الْمَسِيحُ ، وَإِنِّى أُوشِكُ أَنْ يُؤْذَنَ لِى فِى الْخُرُوجِ ، فَأَخْرُجَ فَأَسِيرَ فِى الأَرْضِ فَلاَ أَدَعَ قَرْيَةً إِلاَّ هَبَطْتُهَا فِى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً غَيْرَ مَكَّةَ وَطَيْبَةَ فَهُمَا مُحَرَّمَتَانِ عَلَيَّ كِلْتَاهُمَا ، كُلَّمَا أَرَدْتُ أَنْ أَدْخُلَ وَاحِدَةً أَوْ وَاحِداً مِنْهُمَا اسْتَقْبَلَنِى مَلَكٌ بِيَدِهِ السَّيْفُ صَلْتاً يَصُدُّنِى عَنْهَا ، وَإِنَّ عَلَى كُلِّ نَقْبٍ مِنْهَا مَلاَئِكَةً يَحْرُسُونَهَا . قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم - وَطَعَنَ بِمِخْصَرَتِهِ فِى الْمِنْبَرِ - : « هَذِهِ طَيْبَةُ هَذِهِ طَيْبَةُ هَذِهِ طَيْبَةُ » . يَعْنِى الْمَدِينَةَ « أَلاَ هَلْ كُنْتُ حَدَّثْتُكُمْ ذَلِكَ ؟ » . فَقَالَ النَّاسُ :نَعَمْ .
« فَإِنَّهُ أَعْجَبنِى حَدِيثُ تَمِيمٍ أَنَّهُ وَافَقَ الَّذِى كُنْتُ أُحَدِّثُكُمْ عَنْهُ وَعَنِ الْمَدِينَةِ وَمَكَّةَ ، أَلاَ إِنَّهُ فِى بَحْرِ الشَّامِ أَوْ بَحْرِ الْيَمَنِ ، لاَ بَلْ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ ما هُوَ ، مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ ، مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ » ( قال القاضي : لفظة ( ما هو ) زائدة ، صلة للكلام ، ليست بنافية ، والمراد إثبات أنه فى جهات المشرق ) وَأَوْمَأَ بِيَدِهِ إِلَى الْمَشْرِقِ . قَالَتْ فَحَفِظْتُ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم )
رواه مسلم في صحيحه.

" يأتي المسيح من قِبل المشرق ، وهمته المدينة ، حتى ينزل دُبر أحد ، ثم تصرف الملائكة وجهه قبل الشام ، وهناك يهلك " رواه مسلم .

عن نواس بن سمعان –رضي الله عنه-
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن الدجال : " أنه خارج خلة بين الشام والعراق " رواه مسلم

قال صلى الله عليه وسلم ( ثلاث إذا خرجن لم تنفع نفساً أيمانها ما لم تكن أمنت من قبل : الدجال ، والدابة ، وطلوع الشمس من مغربها )
رواه الترمذي

عن راشد بن سعد قال : "لما فتحت إصطخر إذا منادي ينادي : إلا أن الدجال قد خرج ،
فلقيهم الصعب بن جثامة فقال : لولا ما تقولون ،
لأخبرتكم إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره وحتى تترك الأئمة ذكره على المنابر " . رواه عبد الله بن أحمد عن رجال ثقات

عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يتبع الدجال من يهود أصفهان سبعون ألفاً عليهم الطيالسة " رواه مسلم .

عن ابن عمر رضي الله عنه قال : لقيت ابن صائد في بعض طرق المدينة فقلت له قولاً أغضبه فانتفخ حتى ملأ السكة ، فدخل ابن عمر على حفصة بنت عمر وقد بلغها – أي بلغها إغضاب ابن عمر لابن صائد – فقالت له : رحمك الله ! ما أردت من ابن صائد ؟ أما علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أنما يخرج من غضبه يغضبها " رواه مسلم .

عن أبن جابر رضي الله عنه -
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " يخرج الدجال في خفة من الدين ، وإدبار من العلم ، وله أربعون يوماً يسيحها ، اليوم منها كالسنة ،
واليوم كالشهر ، واليوم كالجمعة ،ثم سائر أيامه مثل ايامكم ، وله حمار يركبه عرض ما بين أذنيه أربعون ذراعاً ، يأتي الناس فيقول : أنا ربكم وإن ربكم ليس بأعور مكتوب بين عينه (ك ف ر ) يقرأه كل مؤمن كاتب أ غير كاتب ،يمر بكل ماء ومنهل إلا المدينة ومكة حرمهما الله عليه ، وقامت الملائكة بأبوابهما " رواه أحمد والحاكم في المستدرك وصححه .

وعن أبى هريرة ر قال : قال رسول الله ص : { يخرج الدجال على حمار أقمر ، ما بين أذنيه سبعون باعًا } [ أخرجه البيهقى .
أقمر : أى شديد البياض . فوجه أحسن حالًا من وجه راكبه .


وعن أبى أمامة رضي الله عنه: { ... يخرج الملعون الدجال من ناحية أصبهان من قرية يقال لها اليهودية ، وهو راكب حمارًا أبتر يشبه البغل ، ما بين أذنى حماره أربعون ذراعًا ... الحديث } أخرجه ابن
ماجه

النواس بن سمعان رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
" يأتي على القوم فيدعوهم فيؤمنون به فيأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت ، فتروح عليهم سارحتهم ( ترجع إليهم ماشيتهم ودوابهم التي خرجت ترعى ) أطول ما كانت ذرا ( شعرها طويل ) وأسبغه ضروعاً ( ممتلئة بالحليب ) وأمده خواصر ( الخاصرة هي الجنب أي سمينه شبعى ) ثم يأتي القوم فيدعوهم فيردون عليه قوله ( أي يكفرون به ) فينصرف عنهم فيصبحون ممحلين ( أي : مجدبة أراضيهم ذاهبة زروعهم )
ويمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوزك فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل
" رواه مسلم .

عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " معه جنة ونار ،فناره جنة ،وجنته نار " رواه مسلم .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " لينزلن الدجال خور ، وكرمان في سبعين ألفاً وجوههم كالمجان المطرقة "

عن أبي بكر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها خرسان، يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة . " رواه أحمد والترمذي.

قال صلى الله عليه وسلم : "ينزل الدجال في هذه السبخة بمر قناة ، فيكون أكثر من يخرج إليه النساء ،حتى إن الرجل ليرجع إلى حميمه وإلى أمه وأبنته وأخته وعمته فيوثقها رباطاً مخافة أن تخرج إليه " رواه أحمد وحسنه الألباني .

الرسول صلى الله عليه وسلم ان الدجال ياتي النهر فيمره ان يسيل فيسيل . ثم يمره ان يرجع فيرجع . ثم يمره ان ييبس فييبس رواه نعيم ابن حماد .

عن عمران بن حصين رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" من سمع بالدجال فلينأ عنه ، فوالله إن الرجل ليأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه مما يُبعث به من الشبهات" أحمد وإبو داؤود.

روى أبو قلابة عن رجل من الصحابة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ثم إن من بعدكم ، أو إن من ورائكم الكذاب المضل ، وإن رأسه من روائه حُبكٌ حًبكٌ . وإنه سيقول : أنا ربكم . فمن قال : كذبت لست ربنا ، ولكن الله ربنا ، وعليه توكلنا ، وإليه أنبنا ونعوذ بالله منك . قال : فلا سبيل عليه "
  • رواه أحمد بإسناد حسن


ورد ذكر المسيح الدجال في مئـات الروايات الأخرى، منها نحو (50) رواية في صحيح البخاري ، ونحو (60) رواية في صحيح مسلم ، ونحو (30) رواية في كل من سنن أبي داود والترمذي والنسائي ، وبضع عشرة رواية في سنن ابن ماجه ، وما يقرب من (200) رواية في مسند أحمد ، بالإضافة إلى روايات أخرى وردت في بقية كتب الحديث . هـذه الروايات تناولت نبوءة المسيح الدجال من زوايا وجوانب متفرقة .

ولعل أكثر الجوانب المشتركة في هذه الروايات هي أخبار الاستعاذة من فتنة الدجال ووصف عينيه وحرمة المدينة عليه وكلمة الكفر المكتوبة بين عينيه ومسألة الواديين أو النهرين اللذين يفتن بهما الناس .

وهنالك نقطة مهمة جدا يجب الإنتباه لها وهي أن الرسول صلى الله عليه وسلم عربي ومن أفصح العرب, الغريب والغير مقبول أن هذه الحقيقة يستخدمها بعض الناس في إستنكار وإستهجان الرأي وهي أن الرسول وهو من أفصح العرب لا يمكن أن يعجز عن إيضاح أن المقصود بالدجال ...... بكل فعالية تجعل من المستحيل الإخطاء فيه,........ أن يكون من أفصح العرب هذا يعني أنه من أكثر الناس قدرة على إيصال المعلومة ويستخدم في ذلك شتى الأسالييب من الإستعارة والمجاز وكناية وتشبيه وتورية وكل أساليب البلاغة المعروفة, وهذا أيضا يعني أنه يعرف مبدأ "لكل مقام مقال" وأن الدجال خاص بالمستقبل لذلك من غير الصحيح عند العرب وعنده عليه الصلاة والسلام بالأخص أن يذكر القطار مثلا لأصحابه .

ما تشير إليه الأحاديث مباشرة يمكن أن نقوله:

تشير الأحاديث إلى أنه سيظهر رجل أعور متنافر الملامح مكتوب بين عينيه كافر يدعي الألوهية ويخلط الناس بينه وبين الله .

يخرج من غضبة يغضبها ، ويكون خروجه من خراسـان ، ويتبعه سبعون ألفـاً من يهود أصفهـان ، ويكون لـه خروج من خلة ( فتحة أو منفذ ) بين العراق والشام فيعيث يميناً وشمالاً . وقد أشارت الأحاديث إلى أن خروجه يكون بعد فتح القسطنطينية .

هذا الرجل سيثير أعظم فتنة منذ خلق آدم إلى قيام الساعة . يأتيه الرجل وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه لكثرة ما يثيره من الشبهات, فتنته شديدة على النساء ، حتى أن الرجل يعمد إلى أمه وابنته وأخته وعمته فيوثقهن مخافة أن يخرجن إلى الدجـال .

معه ماء ونار أو نهران أو واديـان يفتن بهما الناس ، أحدهما جنته والآخر نـاره ، وقد أوصى الرسول صلى الله عليه وسلم المؤمنين بدخول النار وتجنب الجنة .

يأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت ، ويمر بالأراضي الخربة فيقـول لها أخرجي كنوزك فتتبعه كنوزها كمجموعات النحل . يحيي الموتى . من فتنته أنه يركب حمـاراً بين أذنيه أو ذراعيه أربعين ذراعاً وآخر أقمر بين أذنيه سبعين باعا. سرعته كالغيث استدبرته الريح ، ويطوي الأرض كطي الفروة ، ويمكث في الأرض أربعين يومـاً ، وهذه الأيام كالسنة ثم كالشهر ثم كالجمعة ثم كاليـوم وأنه يتحكم في الأنهار.

يطأ كل البقـاع عدا مكة وطرقات المدينة . معه أنهار ماء وخيرات ، ويمر بأهل الحي فيكذبونه فتسوء أحوالهم وأحوال أراضيهم وماشيتهم ويمر بأهل الحي فيصدقونه فتتحسن أحوالهم وأحوال أراضيهم وماشيتهم, بنو تميم هم أشد الناس عليه .

لا يعرفه الناس ولا يتم اكتشاف أمره ( أي اكتشاف أنه المسيح الدجال الذي حذر الرسول من فتنته ) إلا بعد حدوث الفتنة وبلوغها أقصى مداها ، وقد بشر الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمين بأنهم سيغزونه ويفتحونه .

الألفاظ الواردة في الأحاديث : هل يقصد منها المعنى اللغوي المباشر أم المعنى المجازي بمثل ما أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم عن ظهور قرن الشيطان من نجد أو من المشرق وقطعه وظهوره وقطعه وظهوره .., الذين يقبلون الأحاديث ولا ينازعون في صحتها وموثوقيتها يرون أن المعنى اللغوي المباشر هو المقصود .

فلننظر بتمعن لنتبين فيما إذا كان هذا المعنى هو المقصود ، أم أن المعنى المقصود هو المجازي الذي يهدف إلى تقريب الصورة الحقيقية إلى الأذهان ، وذلك لتمكين أهل عصر الرسالة ومن تلاهم من تخيل واستيعاب الأمور المستقبلية الجديدة ، وللحفاظ على الطابع الغيبي للأحداث والصور المستقبلية ومنع العلم الدقيق بها قبل حدوثها ، ولعدم إجهاض موضوع النبوءة ( الفتنة أو الاختبار والامتحان ) .

ولعل من أهم النقاط ومن المناسب أن تكون البداية بها, الخبر العجيب الذي حملته الأحاديث الواردة بشأن فتنة المسيح الدجال ، ومفاده أن الناس لن يكتشفوا المسيح الدجال ولن يعرفوه حتى أواخر فتنته . فهل يمكن بأي صورة من الصور أن يستقيم هذا الخبر مع الفهم اللغوي المباشر لنصوص الأحاديث وبالوصف الدقيق, لكم الإجابة؟!.

رجل محدد الملامح وموصوف بشكل تفصيلي ، يأمر السماء فتمطر والأرض فتنبت ، ويأمر كنوز الأرض فتتبعه ، ويحيي الآباء والأمهات ، ويركب حماراً بين أذنيه أربعين ذراعاً ، وتتغير في عهده حتى سنن دوران الأرض حول نفسها وحـول الشمس ( يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كجمعة .... ) ومكتوب بين عينيه كافر يقرؤها حتى الأمي الذي لا يجيد القراءة ، ورغم ذلك فإنه لا يكتشفه ولا يعرفه أحد !!. مجرد المعرفة لن تحدث !!.
وحين يتم اكتشافه والاستشهاد عليه بأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم - هذا يعني أن الأحاديث موجودة وشائعة بين الناس - فإن الناس لن يصدقوا هذا الاكتشاف . لماذا ؟!.


هذه مفارقة ضخمة لا يفيد الفهم اللغوي المباشر في تفسيرها ولو بنسبة 1%. لا يتم ذلك إلا بصرف الفهم عن ذلك, أما بالفهم المجازي فإن هذه تعد مفارقة قابلة للتفسير والفهم ، فخفاء شخصية المسيح الدجال وعدم اكتشافها حتى أواخر فتنته يرجع إلى التصوير المجازي والتشبيهي الذي حملته الأحاديث.
الفهم اللغوي المباشر هو الذي يحول دون الاكتشاف والتعرف على شخصية الدجال .

و ليس هنالك أدنى شك في أنه لولا التصوير المجازي لما خفيت شخصية الدجال حتى على الأطفال وأبسط البسطاء وأقل الناس وعياً وتعليماً . وحتى إن خفي على هؤلاء فلن يخلو الزمان من أناس مطلعين على الأحاديث . وهؤلاء سيكتشفون شخصية الدجال على الفور أو على الأقل مع ظهور العجائب والتحولات الكونية .

القائلون بالتفسير اللغوي المباشر لا يشعرون على نحو كاف بصعوبة وعدم منطقية ما يظنونه . وسنضرب مثالاً لإيضاح هذه المسألة, فلنفترض أن الأحاديث بدل أن تتحدث عن المسيح الدجال تحدثت بصورة مباشرة وواضحة !!.

لنفترض أن الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر بأنه سيظهر من بلاد أو من بني الأصفر حضارة تعترف بمصدر وحيد للعلم والمعرفة وهو العقل وترفض الوحي وتضع بديلاً لفكرة الخالق وهي الطبيعة وأن هذا هو الفارق الجوهري بينها "لأ نها تقتنع بأن ليس هنالك غير عقل الإنسان والطبيعة بعد ما كل توصلت له" وبين كل التجارب النهضوية التي تعرف الطريق إلى الله عبر اعترافها بمصدرين للعلم والمعرفة هما العقل والوحي .

هذه الحضارة ستتخذ شكلاً ملفتاً جداً وجامعاً بين كل المتناقضات, خروجها على الدين سيكون ظاهراً وواضحاً لكل المؤمنين حتى وإن كانوا أميين . أبناء هذه الحضارة ينتسبون إلى المسيحية ولكنهم خارجون عليها. ستظهر هذه الحضارة بعد فتح القسطنطينية ، وستكون الحضارة التي سيواجهها المسلمون بعد مواجهتهم للحضارة الرومانية . سيكون ظهورهـا عبر ثورة . سيكون اليهود أبرز أتباعها والمستفيدين منها من غير أبنائها ، وسيكون لهم نفوذ هائل في منطقة ممتدة عن بلاد العلم . سيكون لهذه الحضارة حضور يهزم ويقهر المسلمين في منطقة قريبة من الشـام والعراق وشكلها يشبه الطريق أو المنفذ ( فلسطين ) .

ستشكل هذه الحضارة إغراء كبيراً للنساء وستؤدي إلى إحداث تغييرات هائلة في أوضاعهن . وستقدم من المكتشفات والمخترعات ما يسهل تسخير إمكانات الكون واستغلال موارد الأرض واستخراج المعادن من الصحاري والأودية والقفار .

ستصل كل منتجاتها إلى كل الناس وتفتنهم وتغريهم وتبهرهم . وهذه المنتجات جميعاً تنتمي إلى حقلين متمايزين وواضحين ( العلوم والآداب ) أحدهما حقل صعب وصارم ومرهق ( العلوم ) والآخر سهل وجذاب ومغر ( الآداب ) فابتعدوا عن هذا الحقل السهل والجذاب ( حيث الفلسفات والادعاءات وأنماط الحياة والسلوك المبنية عليها ) واذهبوا إلى الحقل المرهق والجاف ( العلوم العلمية والتطبيقية ) . وببساطة الذين سيتقبلون هذه الحضارة سيستفيدون وتتحسن وينتعشوا وتعاد الحياة فيهم في أحوالهم الدنيوية في سهولتها وجمالها والتمتع بخدماتها وبعطاءاتها "تجري فيهم الحياة" والذين سيرفضونها ستسوء أوضاعهم يحاصروا تمنع عنهم كل الحقوق لا تصدير لا تستورد ولا بترول وحظر الطيران و منع الدخول و وتصل للهجوم والقضاء عليها "العراق و أفغانستان" وقتل من تريد وتحي من تريد لها سلطة غريبة كأنها أماتتهم.

من بين الأشياء الفاتنة التي ستتاح للناس عن طريق هذه الحضارة إمكانية سماع ورؤية الأموات أو إحيائهم يعني المتوفيين تستطيع أن تشوفهم وتسمعهم بعد زمن طويل من وفاتهم بفضلها، وعنده وسائل النقل الفاتنة التي تجعل في زمن هذه الحضارة سيتقارب الزمن بصورة متسارعة وغريبة وعبر ما يشبه القفزات نتيجة التطور الهائل في وسائل النقل والاتصال وستشتد سرعة الانتقال في كل مكان على الأرض .

أبناء هذه الحضارة لن يطأوا مكة والمدينة ، ولكنهم سيطأون كل بقعة عداها ، إما استعماراً أو عملاً أو سياحة, لنفترض أننا وجدنا هذا الوصف الحي والمعاصر في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم . فما الذي يلزم من التفسير اللغوي المباشر لأحاديث المسيح الدجال ومافي داعي أصلا للتفسير ولو كان الرسول صلى الله عليه وسلم قال هذا الوصف تخيل موقف الصحابة والأزمنة البعدهم ؟!. بما أن هؤلاء يقرأون في أحاديث الرسول أن الناس لن يعرفوا المسيح الدجال – مجرد المعرفة – ولن يكتشفوا حقيقته إلا في أواخر فتنته ، فإنه يلزم من فهمهم أنه حتى لو أخبر الرسول عنه بذلك الوصف الحي الحضارة بصورة مباشرة وواضحة فإن الناس لن يعرفـوا هذه الحضارة ولن يكتشفوا أنها هي الدجال المقصودة بهذا الوصف، بمثل ما أنهم لن يعرفوا المسيح الدجال ولن يكتشفوا حقيقته حتى أواخر فتنته في الوصف اللغوي المباشر !!. برؤية الفهمين اللغويين ومقارنتهما مع حقيقة أن الدجال لن يتم كشفه يتضح أيهما المستحيل.

ستخفى عليهم حقيقة هذه الحضارة وإخبـار الرسول عنها بمثل ما ستخفى عليهم حقيقة المسيح الدجال حين يعايشون فتنته ويشهدون كل تفاصيلها ، رغم أن الأحاديث موجودة بينهم والأخبـار مبثوثة في كل كتب الحديث عبر مئات الروايـات ويستعيذون بالله من شر فتنته في صلواتهم. سيعايشون هذه الصورة الدقيقة والحية والتفصيلية للحضارة المعنية ويعيشون معها فتنة لم يشهد التاريخ لها مثيلاً دون أن يعرفوا أو يكتشفوا أن رسول الله أخبرهم عنها ، بمثل ما أن المسلمين الذين سيعايشون فتنة المسيح الدجال لن يعرفوه ولن يكتشفوا حقيقته رغم معايشتهم لفتنته وعجائبه ومعرفتهم بالأحاديث الواردة بشأنه .

وأن الناس لن يصدقوا هذا ، وسيشككون في سلامة عقيدة ومنهج من يقول به !!!. هذا من جانب . ومن جانب آخر فإن أصحاب التفسير اللغوي المباشر يظنون أن هذا العرض الحي والعصري والمفصل للتجربة الغربية لا يجعل الناس عالمين بغيب هذه التجربة . سيظل أمرها غيباً لا يعلمه إلا الله !!.

هم يظنون أن الدجال سيتجسد على النحو الذي تدل عليه ألفاظ الأحاديث تماماً . وحين يتجسد لا يعرفه أحد أبداً ، و بعد هذا كل هذا العمي وحين يقال لهم هذا هو الدجال الموصوف في الأحاديث يرون بأن هذا زيغ وضلال !!. هل يعقل هذا ؟!.

هل يشعر القائلون بالتفسير اللغوي المباشر لنبوءة المسيح الدجال بهذه المفارقات والصعوبات ؟!!
،،،،،

ومن الروايات والآثار التي تبدو مؤيدة ومرجحة للتفسير اللغوي المباشر لنبوءة المسيح الدجال ، ومن ذلك الروايات التي أشارت إلى إقرار الرسول صلى الله عليه وسلم لما ذكره تميم الداري من أنه رأى المسيح الدجال مقيداً في إحدى الجزر ، وذلك في قصة طويلة مليئة بالعجائب والغرائب .

والواقع أن في هذه الروايات والأحاديث الكثير من النقاطالتي تغير في فهم مضمونها وموثوقيته ،وأيضا هي تخالف الكثير مما أثبته العلم ويقبله العقل وليس في لغتها ولا في مضامينها ما ينتمي إلى لغة ومضامين الوحي ، بل تفوح منها رائحة الأسطورة مع العلم أن الرسول صلى الله عليه وسلم نقلها هو بنفسه ولكن...، وتناقض ما صرح به القـرآن الكريم من أن الغيب – حالة كونه غيباً - لا يعلمه إلا الله بينما القصة تؤكد أن تميم ومن معه اطلعوا على الغيب .


إضافة إلى أن القصة تخالف في نقاط لكن الفكرة العمامة واحدة ما ورد في الأحاديث .
القصة رويت في المسجد بحسب ما ورد في الروايـات ، ناقلوها عن الرسول صلى الله عليه وسلم مصدرها في كل الروايات سوى امرأة وحيدة هي فاطمة بنت قيس.

البعض قد يستشهد بأدلة أخرى تؤيد التفسير اللغوي المباشر ، مثل ظن بعض الصحابة أن الدجال هو ابن صياد اليهودي ، وكون الرسول صلى الله عليه وسلم قد راقبه وتأمل حاله . وهذا يمكن أن يُفهم منه أن الرسول كان يعتقد أن الدجال سيكون رجلاً . أنه لا يعلم الغيب – حالة كونه غيباً ورغم ذلك فإننا نميز بين موقف الرسول من ابن صياد وموقف الصحابة منه . فالرسول صلى الله عليه وسلم لا يمكن أن يكون قد شك في ابن صياد إذ كيف يمكن أن يشك في رجل مولود وموجود في المدينة وهو الذي أخبر أن المدينة محرمة على الدجال وأنه لا يطأ نقابها ( طرقاتها ) وأنه سيخرج من خراسان ومن فتحة بين الشام والعراق وسيكون خروجه من غضبة يغضبها ، كما أخبر أن المسلمين سيغزونه ويفتحونه ؟!.

موقف الرسول صلى الله عليه وسلم على أنه تشريع للموقف الذي ينبغي اتخاذه بشأن الدلالات اللغوية المباشرة التي تنبئ عنها الأحاديث ، حيث ينبغي إخضاعها للفحص والتأمل والتدقيق . وإن قلنا بغير ذلك فنحن ننسب إلى الرسول صلى الله عليه وسلم عدم العلم بالدلالات الواضحة للكثير من الأحاديث التي ورد فيها ذكر الدجال .

أما بعض الصحابة وإلا فإن التساؤل الذي طرحناه بشأن موقف الرسول صلى الله عليه وسلم يثور بصورة جزئية بشأن موقفهم . إذ كيف يمكن الشك في ابن صياد بينما الرسول صلى الله عليه وسلم أخبر أن المدينة محرمة على الدجال وأنه لا يطأ نقابها ( طرقاتها ) وأنه سيخرج من خراسان ...... الخ ؟!.

والواقع أنه ما كان يجب صرف نبوءة المسيح الدجال عن معناها اللغوي المباشر إلى المعنى المجازي لو لم توجد أدلة شرعية وعقلية تمنع المعنى اللغوي المباشر .

هل تعتقد ان رجل محبوس منذ اكثر من 1400 سنة ومقيد، هو حى حتى الان ؟
ان عيسى عليه السلام تنبأ برسول من بعده اسمه (احمد) لماذا لم يقل محمد وانما ذكر الصفة !
والان هل تعلم دين تميم الدارى رضى الله عنه قبل لن يسلم ؟ هل لهذا دلالة ؟ (نصرانى)
هل تعلم اين كان الدجال محبوس والذى أبلغتهم الجساسة به ؟ وهل لهذا دلالة ؟ (انه الدير)
هل تعلم ما الذى تتحدث عنه اول عشر ايات من سورة الكهف والتى تعصم من فتنة الدجال ؟ (سبع ايات من العشر تتحدث عن الذين قالوا اتخذ الله ولدا)
هل هناك دلالة بين تشابه الاسم بين مسيح الهدى ومسيح الضلال ؟
لماذا ينزل عيسى بن مريم فى أمة محمد ليرفع عنها البلاء ومن من ؟
الصفة الاساسية التى ذكرت عن (المسيح ) الدجال هى القتال والتقدم الرهيب الذى اساسه عسكرى
وهى صفة ليست لرجل.

في الختام يمكن طلب ممن يجيدون الرسم، يرسم صورة الدجال التي وردت في الأحاديث لكي يدرك كل ذي الناس أن معانيها المباشرة لا يمكن أن تكون مقصودة ، وأن المقصود هو المعنى المجازي .
الى مزيد سلام .





من مواضيعي:

لو سألتك هل التجديد في فهمنا للقرآن والسنة مقبول ومطلوب ولا .. لازم فهم جديد هنا


هل تعلم أن "السودان موجود في السنة الشريفة"؟ هنا تجد ذكر لبعض تلك الأحاديث ولحن القول هنا

وهنا
من المواضيع شائعة الفهم الخاطئ كيفية نزول عيسي ع ومكان وزمن مجيئه, وعلاقته بالمغرب ""هنا

[/COLOR]



التعديل الأخير تم بواسطة أحمد المجتبى ; 05-10-2011 الساعة 08:30 AM.
أحمد المجتبى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2011, 08:33 AM   #[2]
أحمد المجتبى
:: كــاتب جديـــد ::
 
افتراضي

طلب ممن يجيدون الرسم، برسم صورة الدجال التي وردت في الأحاديث من غير فهم بس طوالي, بالفهم اللغوي.




أحمد المجتبى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2011, 09:21 AM   #[3]
أبوبكر عباس
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

المجتبى
سلامات،،
يا أخي كلام الكتب الصفراء دا تجاوزه الزمن وأصبح من الصعب تصديقه. يا أخي الكلام دا إنكتب في زمن كانت فيه الأسطورة والخرافة تشكل جزء من غيبيات الناس.
يا أخي نوع القراءات دي بتحجر التفكير وتخلق للزول إنفصام في طريقة التفكير



أبوبكر عباس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2011, 10:04 AM   #[4]
ام التيمان
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ام التيمان
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس مشاهدة المشاركة
المجتبى
سلامات،،
يا أخي كلام الكتب الصفراء دا تجاوزه الزمن وأصبح من الصعب تصديقه. يا أخي الكلام دا إنكتب في زمن كانت فيه الأسطورة والخرافة تشكل جزء من غيبيات الناس.
يا أخي نوع القراءات دي بتحجر التفكير وتخلق للزول إنفصام في طريقة التفكير
ياخى صندوقك دا مليان
قسم منو للجماعة



ام التيمان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2011, 12:19 PM   #[5]
ماهر حسن محمد بيك
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ماهر حسن محمد بيك
 
افتراضي

السلام عليكم
من الغريب أن يبحث الناس في الغيب
قال سبحانه وتعالى أن الغيب من علمه
ولم يستثن أحدا من البشر ويقول أنه سيشاركه هذا العلم
كل ما يتصل بالمستقبل ولم يذكر في القرآن الكريم مرفوض
ولو كان المنسوب اليه محمدا عليه الصلاة والسلام
كل ما علينا أن نعمل بما أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نعمله
و نتجنب نواهيه ..... فقط لا اكثر من ذلك أو أقل



ماهر حسن محمد بيك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2011, 02:36 PM   #[6]
حسين عبدالجليل
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

الاخ أحمد المجتبي :

أول من قال بأن المسيح الدجال ماهو الا رمز "للحضارة المادية الغربية" هو محمد أسد (ليوبولد فايس ) وهو يهودي نمساوي أسلم وكانت له علاقة ما و رفقة بعبدالعزيز بن سعود - مؤسس المملكة العربية السعودية . ولو عملت قوقل ل "محمد أسد و المسيح الدجال " ستجد ما قاله.

لااعرف مدي صحة الاحاديث النبوية عن الدجال ولكني مثلك لا أعتقد بأن المعني بها هو شخص واحد فقط - له قوة سحرية .

تحياتي و مودتي .



حسين عبدالجليل غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2011, 03:57 PM   #[7]
أحمد المجتبى
:: كــاتب جديـــد ::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس مشاهدة المشاركة
المجتبى
سلامات،،
يا أخي كلام الكتب الصفراء دا تجاوزه الزمن وأصبح من الصعب تصديقه. يا أخي الكلام دا إنكتب في زمن كانت فيه الأسطورة والخرافة تشكل جزء من غيبيات الناس.
يا أخي نوع القراءات دي بتحجر التفكير وتخلق للزول إنفصام في طريقة التفكير
وعليكم السلام والرحمة,
يا أخ بابكر, بالله عليك بس من غير ضغط "بحياد" من كتاباتي الفائتة كلها ومن إسلوب الكتابة والمناقشة ومن كله "لأنك شكلك قاصد مختلف كتاباتي","وخليك من أني متجه في كلام ما وقتو وغريب وكدا", هل ممكن يكون دا كلام كتب صفراء, وهل ممكن أكون زول أهبل أمشي ورا كلام ما عندو أدنى ....,
والله يا أخ بابكر أنا "ما بتخمى ساي", وبعدين الفهم ما التصديق بالظبط "مع أنه ..." الفهم الناس ترى على الأقل الموضوع والأحاديث والنقاش وما إلى ذلك, بعداك تشوف براها القابلية, أو ببساطة تكون خاتة الرأيين في بالة وما تنحصر بس على الفكر المعين,

طيب يا أخ بابكر بالنسبة للنقطة "إنكتب في زمن كانت فيه الأسطورة والخرافة", أنا ما عارف إذا إنت بتقصد أن الدجال أصلا خرافة أو موضوع, فبقول ليك أبدا وما صاح نقول كدا, أما إذا إنت بتعني الأحاديث فقط "يعني جزء منها شايفه ما راكب أو موضوعة أو...", والله الأحاديث سليمة وحتى هي مخرجة كلها بالرواة بتاعنها "وأظن إنت عارف الحديث دوب ما يخرّج ويصحح بيحصل شنو", وبعدين أي شخص عارف "من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار", ما ممكن الحديث إتخرّج ساي وحتى إتكتب في البوست ساي, يعني لا الجماعة ديل "رضي الله عنهم" ولا أنا بخاطر بحاجة ذي دي, وأنا في النت يقروها كمية, والناس أصلا تناقلتها, لكن الناس في الوقت دا تناقلت الفكرة العامة فقط, ومافي زول شاف الأحاديث كلها أو مجموعة منها, فدي هي النقطة الناس ممكن تواجه فيها صعوبة شديدة خصوصا بعد ما مرت فترات طويلة والناس واقفة على فهم مبني على حديث واحد أو إتنين, فما صاح نحنا نشكك في حديث واحد من أحاديث الرسول "صلى الله عليه وسلم" فما بالك بكمية كبيرة مثل هذه,
طبعا في وسط دا في حاجة أنا كنت متجنب أذكر بيها, لكن تذكير بسيط من المسؤول عن كل هذا أو من الذين لهم دخل كبير في توصيل الفهم والتنبيه والتفكير وكل مايهم, الإجابة هم العلماء أو الفقهاء أو الأئمة, هم من يفترض بهم ذلك ولكن تعال نشوف ما قاله رسول الله عن علماء آخر الزمان "أسا",

عن حزيفة بن اليمان قال: (كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير، وكنت أسأله عن الشر، مخافة أن يدركني، فقلت: يا رسول الله! إنا كنا
في جاهلية وشر، فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر؟! قال: «نعم»، قلت: وهل بعد ذلك الشر من خير؟! قال: «نعم، وفيه دخن!»، قلت: وما دخنه؟!
قال: «قوم يهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر!»، قلت: فهل بعد ذلك الخير من شر؟! قال: «نعم، دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها»،
قلت: يا رسول الله! صفهم لنا قال: «هم من جلدتنا، ويتكلمون بألسنتنا»، قلت: فما تأمرني إن أدركني ذلك؟ قال: «تلزم جماعة المسلمين، وإمامهم» قلت: فإن لم يكن لهم
جماعة ولا إمام؟! قال: «فاعتزل تلك الفرق كلها! ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك»). رواه البخاري ومسلم.

أكيد يا جماعة في أحاديث أخرى بتتكلم عن الدجال والعلماء غير ما جاء في البوست دي بس أمثلة. فالمشكلة هي ممكن تكون في تصديق الأحاديث, لكن في نفس الوقت كان ما صدقت البخاري ومسلم والرواة ديل نصدق منو, دا معناه طلعنا السنة برا, وبعدين بالنسبة لكلمة الغيبيات فكل غيب بيجي عليه زمن ويتحقق مش كدا "تطاول العرب العالة الحفاة العراة رعاة الشاه في البنيان, زخرفة المساجد, ظهور القينات والمعازف, والكاسيات العاريات وكل هذا وغيره ألم يكن غيب للرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه" ولعدين الرسول صلى الله عليه وسلم نفسه كان مذكور في الكتب وكان غيب لحدي ظهوره, بعدبن تجي مسألة تصديقه دي براها. فالكلام كتير لكن خلاس وإنشاءالله ربنا يساعد, بس تأكد مواضيعي ما كتب صفرا.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماهر حسن محمد بيك مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
من الغريب أن يبحث الناس في الغيب
قال سبحانه وتعالى أن الغيب من علمه
ولم يستثن أحدا من البشر ويقول أنه سيشاركه هذا العلم
كل ما يتصل بالمستقبل ولم يذكر في القرآن الكريم مرفوض
ولو كان المنسوب اليه محمدا عليه الصلاة والسلام
كل ما علينا أن نعمل بما أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نعمله
و نتجنب نواهيه ..... فقط لا اكثر من ذلك أو أقل
وعليكم السلام أخ ماهر,
أخ ماهر الغيب ما هيفضل غيب لحدي..., يعني لمتين مش هو أصلا غيب حيتقق في زمن أناس ما مش كدا, فمن فوق أظن كون الغيب يتحقق حاجة صحيحة, فالكلام في هل ممكن يتحقق ونحنا عايشين, وهل يقبل الناس بعد مشو في إتجاهات مختلفة.

وبعدين أخ ماهر كلامك قاصد إنت بس بتتبع القرآن, يعني أسا كيفية الصلاة و وكيفية الحج وغيرها من الحاجات أساس الدين ما مذكورة في القرآن, فأرجو أنك ما تكون قاصد كدا, كون الناس تسيب الأحاديث وتمشي بالقرآن فقط يدخلها هنا

((افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، فواحدة في الجنة وسبعون في النار، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، إحدى وسبعون في النار وواحدة في الجنة، والذي نفس محمد بيده لتفترقن أمتي على ثلاث وسبعين فرقة، فواحدة في الجنة، واثنتان وسبعون في النار))"وآخر" قالوا: من هي يا رسول الله؟ قال: ((ما أنا عليه وأصحابي)). رواه ابن أبي الدنيا عن عوف بن مالك[15]</A>. ورواه أبو داود، والترمذي، والحاكم، وابن حبان، وصححوه، عن أبي هريرة.

وكمان أخي والله الدجال قاعد في القرآن لكن ما بلفظه أو صراحة بل في لحن القول في أية بتقول "ولو نشاء لأأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ... بعرفتهم في لحن القول", فإذا جات هنا أكيد ما تبقى مقبولة ليك, وكمان الدابة مذكورة صراحة, لكن..
أرجو تقروا الكلام كلكم وتتفهموا فقط.



التعديل الأخير تم بواسطة أحمد المجتبى ; 06-10-2011 الساعة 05:12 PM.
أحمد المجتبى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2011, 06:09 AM   #[8]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس مشاهدة المشاركة
يا أخي الكلام دا إنكتب في زمن كانت فيه الأسطورة والخرافة تشكل جزء من غيبيات الناس.
و لا زالت يا نديدي .. انت محتاج تعمل ابديت و كدا و تمرق من نمط ثقافة الغابة و الصحراء الدافن رويحتك فيها دي :D:D لازم تجينا بيجاي تزور معبد الهندوس و جخانيين البوذيين و تفكر و تتأمل لماذا يشطف بعض الناس ارجلهم بحليب البقر عوضا عن الماء يا باذخ ..

التحايا لصاحب البوست و ضيوفه الاعزاء ..



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2011, 10:09 AM   #[9]
أحمد المجتبى
:: كــاتب جديـــد ::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين عبدالجليل مشاهدة المشاركة
الاخ أحمد المجتبي :

أول من قال بأن المسيح الدجال ماهو الا رمز "للحضارة المادية الغربية" هو محمد أسد (ليوبولد فايس ) وهو يهودي نمساوي أسلم وكانت له علاقة ما و رفقة بعبدالعزيز بن سعود - مؤسس المملكة العربية السعودية . ولو عملت قوقل ل "محمد أسد و المسيح الدجال " ستجد ما قاله.

لااعرف مدي صحة الاحاديث النبوية عن الدجال ولكني مثلك لا أعتقد بأن المعني بها هو شخص واحد فقط - له قوة سحرية .

تحياتي و مودتي .
أخ حسين عاينت لكلام الشيخ محمد, وكلامه ما غلط أكيد بس هو خصص أكتر, وهنا ما خصصنا عشان ما يبقى كلام المعروف داك.
هنا بس قلنا حضارة "وما قلنا الحضارة الغربية أو أخرى", والحضارة "في هذا العصر" طبعا أسا العالم بالجد بقى قرية صغيرة, يعني الحضارة منتشرة في كل العالم, عند المسلمين والمسيحيين واليهود, يجي الفرق في إلى من كل منهم يرجع الفضل في كل الحاصل, وين في من ينسب كل شئ للعلم ونفسه, وللعقل البشري الذي تقدم وأبتكر بعد أن أزيح عن كاهله العامل الديني الذي يرجعه للوراء ويمنعه من التقدم ويقيده "أديان الله", مثال بسيط "زول مريض قلب, دخلوه عملية لساعات, فيها تم شق صدره "من فوق لتحت", وأخرج قلبه وقعدو عدلو فيه الحاجات وظبطوه, وبعداك رجعوا أي شئ محله وخلاس, وتمت العملية بنجاح والزول سليم", المهم هنا كل لو عاينا كل ناس هيرجعوا الفضل لمين ويشكروا مين.

وكلامك الفي النهاية دا, مقبول جدا لكن من كذب علي متعمدا فليتبواء", وحتة "لا أعتقد" معناه ختيت الرأيين في بالك, ودي حاجة كويسة شديد.



أحمد المجتبى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-10-2011, 10:10 AM   #[10]
أحمد المجتبى
:: كــاتب جديـــد ::
 
افتراضي

في نقاط مهمة,

* أهمها أن المقارنة في كل الأحاديث تقريبا بين الله والدجال.

* هذا الرجل بقى يتحدى الله ويتدخل في خلق الله وفي.... ويفعل الكثير من الأمور التي تخلي الناس تظن أنه الله"كيف يا جماعة ممكن إنسان مسلم يخلط الخلط دا", تعالى الله عن ذلك.

* قدرات الدجال كلها عظيمة, وكلها متحققة في هذا الزمن متحققة في العالم كله, الفرق أن المسلمين يرجعوون كل شئ لله "إذا زول دخل عملية فتحوا صدروا عدلوا في القلب كم ساعة العملية" يكون الشكر والثناء لله الذي سخر لهم هذا.

* بالإضافة لو ركزنا في الأحاديث نجد كثير منها لا ينطبق "مستحيلة" إذا هو رجل أو شاب.

* الصحيح أن نأخذ الأحاديث على أن رسول الله أفصح العرب يعرف أن "لكل مقام مقال" فكانت لتقريب الفهم لأهل زمانه "تخيل رسول الله قال لهم يركب طيارة وقطر أو يأمر الأنهار بالسدود أو أي شئ بسيط من ذلك" والله كان الصحابة رضوان الله عليهم راسم........


الدجال لا يعترف[color="darkred"] بالله وينسب كل ما يفعله لنفسه وعقله وقدرته, يعني أسا أنا كان وقفت وقلت أنا معلم لأني قدرت أكتب كلام ذي دا , فأنا في الحالة دي دجال.

كل الأنبياء حزرو منه لماذا ما عشان بيأذي, الدجال البتبعوهو بيكسبوا شديد ويرتاحوا فلماذا التفخيم في التحزير من قبل كل الأنبياء, من غير ما أخوض, الأنبياء جميعهم يعرفون الهدف من خلقنا وهمهم الجنة, كانوا يطلبون وينوروا لأممهم طريق الى الجنة, والدجال ببساطة يحول بينهم"الأمم" والجنة.

وأظن إذا ما لقينا تفسير للحديث, في كمية كبيرة غيره تتناقض معه, الحديث معني به دجال معين تنطبق عليه الصفات.

معليش يا جماعة لكن أنا ما داير أتكلم كتير, في حاجة مستنيها تحصل "طلوع من السجن" color]



أحمد المجتبى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2011, 06:41 AM   #[11]
ماهر حسن محمد بيك
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ماهر حسن محمد بيك
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد المجتبى مشاهدة المشاركة

وبعدين أخ ماهر كلامك قاصد إنت بس بتتبع القرآن, يعني أسا كيفية الصلاة و وكيفية الحج وغيرها من الحاجات أساس الدين ما مذكورة في القرآن, فأرجو أنك ما تكون قاصد كدا, كون الناس تسيب الأحاديث وتمشي بالقرآن فقط يدخلها هنا

((افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، فواحدة في الجنة وسبعون في النار، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، إحدى وسبعون في النار وواحدة في الجنة، والذي نفس محمد بيده لتفترقن أمتي على ثلاث وسبعين فرقة، فواحدة في الجنة، واثنتان وسبعون في النار))"وآخر" قالوا: من هي يا رسول الله؟ قال: ((ما أنا عليه وأصحابي)). رواه ابن أبي الدنيا عن عوف بن مالك[15]</A>. ورواه أبو داود، والترمذي، والحاكم، وابن حبان، وصححوه، عن أبي هريرة.

وكمان أخي والله الدجال قاعد في القرآن لكن ما بلفظه أو صراحة بل في لحن القول في أية بتقول "ولو نشاء لأأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ... بعرفتهم في لحن القول", فإذا جات هنا أكيد ما تبقى مقبولة ليك, وكمان الدابة مذكورة صراحة, لكن..
أرجو تقروا الكلام كلكم وتتفهموا فقط.
السلام عليكم
قال الرسول عليه الصلاة والسلام ما معناه.....أنا والنبيين من قبلي كبيت تم إلا موضع لبنة...وأنا هذه اللبنة
وقال أيضا عليه الصلاة والسلام....بعثت لأتمم مكارم الأخلاق
أي أن الإسلام لا ينفصل عما سبقه من أديان واليك مثالان
قال لي صديق اثيوبي مسيحي أنهم يصلون صلاة المسلمين مرة واحدة في العام في العيد.... لم يذكر عدد الركعات ونسيت العيد الذي يصلون فيه صلاتنا
رجم الزاني المحصن لم ترد في القرآن الكريم ... ولكنها واردة في التوراة بالرجم للزاني ايا كان وضعه الإجتماعي وأتى الإسلام بالتخفيف على الزاني غير المحصن كما هو وارد بالقرآن الكريم ...وأقر بها المسيح عليه السلام حينما قال ...من كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر.
في الحديث ما معناه أن مكة والمدينة لا يدخلهما الدجال أو أتباعه ..... وأنهما تعصمان من يأوي اليهما منه ..... هل معنى ذلك أن ننحشر جميعا هناك!!؟ ...لا أعتقد ذلك والأقرب الى فهمي أن يكون كل منا متبعا أوامر دينه حتى يصير كأنه مكة نفسها تتحرك ..... أدعو الله سبحانه وتعالى أن أكون على بينة ...سلام



ماهر حسن محمد بيك غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-10-2011, 11:22 AM   #[12]
أحمد المجتبى
:: كــاتب جديـــد ::
 
افتراضي

أخ ماهر صاح محمد عليه أفضل الصلاة والسلام هو اللبنة الأخيرة, وبعث ليكمل مكارم الأخلاق, لكن الله تعالى ما لم يدع الأرض هكذا من غير .. المهم في أحاديث كتيرة تبين ما بعد الأنبياء,

عن محمد بن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن فرات القزاز قال سمعت أبا حازم قال قاعدت أبا هريرة خمس سنين فسمعته يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لا نبي بعدي وسيكون خلفاء فيكثرون قالوا فما تأمرنا قال فوا ببيعة الأول فالأول أعطوهم حقهم فإن الله سائلهم عما استرعاهم" صحيصح البخاري.

وأخر يفصل أكثر,
أخرج البخاري وأحمد والبيهقي وغيرهم عن جابر بن سمرة ، قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : يكون اثنا عشر أميرا ، فقال كلمة لم أسمعها ، فقال أبي : إنه قال : كلهم من قريش ) .

وأخرج مسلم - واللفظ له - وأحمد عن جابر بن سمرة ، قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم جمعة عشية رجم الأسلمي يقول : لا يزال الدين قائما حتى تقوم الساعة ، أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة ، كلهم من قريش.

والفترة الزمنية بين كلٍ, أيضا لها حديث, والقرآن أيضا ذاكر الخلفاء أو الأمراء هؤلاء "بصراحة", وفوق قلنا الدجال أيضا مذكور في القرآن, ولكن...

والإسلام صحيح متصل بما قبله من الأديان, هو دين الله الأوحد مافي غيره هيقبل "ومن ...غير الإسلام دينا فلن يقبل منه", والقرآن هو الناسخ لكل الكتب السماوية من قبله, وهو المصون والمعصوم من كل شئ لا يأتيه الباطل,ودا مايمنع أن تتماشى الكتب السماوية مع بعض, ولكن ما لدرجة أن نأخذ الأحكام منها,ونترك السنة النبوية, مع العلم أن القرآن به كل شئ, "جاء رجل إلى أحد العلماء "وهو من العلماء الذين يذكرون أن القرآن به علم كل شئ", فسأله: أنت تقول كذا وكذا, فأني أريد أن أعرف أين ذكر سعر جوال الطحين؟ فأجاب العالم "وأسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"..".

وبعدين أخي تأكد قول أن الدجال لا يدخل مكة, هو أيضا ما بالفهم المعروف داك أبدا, مثال: «من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف، عصم من الدجال» (رواه مسلم في المسند الصحيح) هنا أي زول بس يحفظ عشر آيات ويبقى تمام دا بالعادي,

ولكن لو عرفنا أن أول عشر آيات, ما هي أصلا, وعن ماذا تتحدث ومعانيها,
المهم الآيات بها إنذار ووعيد من الله وسبع منها تتحدث عن الذين قالوا إتخذ الله ولدا "وأي زول يعرف من هم", قال تعالى" كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِباً" هذه الآية بها ويل وترهيب عظيم. فدخول مكة ليس بالمعنى المتوقع نتيجة للفهم البسيط للدجال, الدخول دخول آخر وقد حصل و السعودية هي الوحيدة من العالم الإسلامي لم تُدخل. لذلك...



أحمد المجتبى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
" أم من الأحاديث, "إنسان أعور يحمل جنتين, يحي ويميت, هل الدجال كما نتصوره, وينزل المطر

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 06:38 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.