وما الناسُ بالناس الذين عرفتهم !!! عبد الله الشقليني

إلى د. طلال فى حربه العادلة و قيادته الماثلة !!! معتصم الطاهر

الجن وعالــم اللامرئيـات/Parapsychology !!! خالــد الحـــاج

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!
آخر الأخبار العالمية

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > نــــــوافــــــــــــــذ > خاطرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-2010, 06:27 PM   #[1]
Mema
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Mema
 
افتراضي اليك . .. ياعيد الفرح و الأمنيات السعيدة ((رسالة))

أولا

ولكل الاحباء في سودانيات
كل عام وانتم كما تحبون وتشتهون
وفي تمام الصحة وغاية السعادة





Mema غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2010, 06:33 PM   #[2]
Mema
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Mema
 
افتراضي

[rams]http://shup.com/Shup/114640/02CouleurTendresse.wma[/rams]

أكتب لك .. في هذا التاريخ من عمر الفرح
يوم يتفتح نضرا فتيا من وجوه الأطفال
وينضج في ابتساماتهم
يوم ينعكس على الطرقات النظيفة
على الجدران حديثة الطلاء
والستائر الجديدة ..
يفوح مع رائحة الكعك والحلوى
ويتدفق مع صوت المكبرين .. صغارا وكبارا
في صباح مشرق مختلف القسمات
يسمى بصباح العيد
ما أقسى أن تبعثر فرحتك على طرقات السفر
في المطارات .. والمقاهي الغريبة
ما أجفاها من أماكن .. عندما لا تسمع سوى نداءات
الرحيل.. وتبقى وحيدا وسط زحام الناس
والكل مشغول بتقصي الوقت .. وتتبع خيوط القلق
أفكار شاردة وانتظار ثقيل

اعذرني ان جاءت كلماتي في هذا الوقت المبهرج
بالزي التقليدي الرصين
(ورقة بيضاء وحبر اسود)
اذ لم أجد من بين بطاقات المعايدة
والتهاني ما يسع احتمال ما يعتريني
لم أعثر على لون يشبه شعوري لاختار ورق رسالتي
هذه نسبه إليه
لم أجد زهرة أو قطعة حلوى أو هدية تتناسب بشكل معقول مع
ما أود قوله الآن .. في هذه اللحظة الحرجة من تكاثف الامنيات
واحتدام الشوق والحنين
ففردت افاق من المساحات البيضاء الناصعة وأسرجت
قلمي وملأت جوفه من محبرتي السوداء
وامتطيت لهفتي وتوقي
لاكتب لك
فلاشيء قادر على التعبير عني سوى ذالك التباين
الصارخ بين اللونين الامتناهين حيادا وعمقا وكثافة
وامتدادا



التعديل الأخير تم بواسطة Mema ; 15-09-2010 الساعة 06:54 PM.
Mema غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2010, 06:38 PM   #[3]
Mema
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Mema
 
افتراضي

هل أخبرتك كم تبدو الأماكن خاوية عندما لا يتردد
فيها وقع خطاك
كم تبدو موحشة دون صدى صوتك
وخانقة دون أوكسجين رئتيك
كل المشاهد التي مررت بها كانت تفتقد رؤاك
كل الوجبات التي تناولتها كان ينقصها نكهة ذوقك
كل الوجوه التي قابلتها
والأكف التي صافحتها
كانت تشتهي وهج ابتسامتك ونور عينيك
ولكم بدوت وحيدة في ليلة الفرح الكبرى
رغم انشغال حيز المكان
مظلمة رغم اشتعال لأضواء
محفوفة بالصمت رغم الضجيج والصخب
امضي وفتي
وصورتك لا تفارقني
يوم ودعتني .. ولم أتمكن من ملء عيني بسنا نظراتك
وملامحك
بدوت نحيلا متعبا
وكنت خائفة ان لا اراك مجددا
ان يبتلعني الغياب قبل ان اسر لك ببعض حديث
اعجز عن صياغته والجهر به
خفت ان
تنساني في لحظة يشتد فيها شوقي اليك
ان تغفو
فلا نلتقي على جسر الحلم
حيث أقف كلما لجأت إلى النوم راجية أن التقيك
كان علي يومها ان اهرب
واختفي دون ان اقول شيئا
فلست من يبرع في مراسم الوداع
ولست من يقدر على القاء الوصايا وجها لوجه
خشيت ان افسد صورتي في عينيك بالدموع
وأن يلتصق الحزن بملامحي في ذاكرتك
وخشيت ان اضعف على ضعفي
فأتساقط من غصن احتمالي
صفراء ذابلة بين يديك



Mema غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2010, 06:42 PM   #[4]
Mema
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Mema
 
افتراضي

كانت الأرض هي ذات الأرض
والنهر
والشجر
وتقاسيم الحياة .. بقسوتها .. بضراوتها.. ببؤسها
بحنانها ...بجمالها .. بكل ما فيها .. سواك
وما تحتفي به الحواس
من الألوان
والالحان
والعطور
..
هل تعلم أنني في كل مرة اتصلت بي فيها كنت انتظر
اتصالك حاملة هاتفي منزوية حيث أستطيع سماعك بوضوح؟
كنت اعلم بطريقة ما انك على وشك مكالمتي
وكانت لهفتي تسبقني وتسبق الوقت لتتحرى صوتك
ثم تودعني وتسألني أن اعتني بي
وأودعك واتمنى لو كنت معي ..
وامضي في طريق الغربة وزمن الانتظار
ابحث عن وجه يحمل قسماتك
وقامة تضاهي قامتك
وابتسامة .. تحاكي وهج ابتسامتك
فيصدمني تشابه القامات والابتسامات والوجوه
وادرك أني
سأمضي هذا التاريخ من عمر الفرح
خاوية الفؤاد,, معلقة الفكر بموساى الذي اودعته
بحر المسافات الطويلة
بعد ان احكمت اغلاق حجرات قلبي عليه



التعديل الأخير تم بواسطة Mema ; 15-09-2010 الساعة 06:46 PM.
Mema غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2010, 06:45 PM   #[5]
Mema
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Mema
 
افتراضي

..
اعرف أن عيدي لن ينتهي
مادمت هناك
تنتظرني فاردا ذارعي الأمل صباح يتجدد
بحضورك في دمي
واعرف انه لن يبدأ في عزف سمفونيته الخالدة
على أوتار وقتي إلا عندما التقيك
واروي ظمأ الحواس
من كأس لقاءك
فهكذا هي الأعياد تأتي لتمضي
وتبقى انت عيدي الذي يتجدد طربا وانتشاء
في محافل القيا ويمتد عبر خطوط الوقت
قتيا نديا ابديا .. لايمكن ان يفنى أو يزول

فمتى تراه يحين مع الفرح موعدي
ومتى تراه يجيء غدي..

حاشية ....
كل عام وانت مدخلي للفرح
وطريقي نحو الامنيات السعيدة

MEMA



التوقيع:
Mema غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-09-2010, 07:18 AM   #[6]
مُهيَّد
:: كــاتب ::
الصورة الرمزية مُهيَّد
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mema مشاهدة المشاركة
..
اعرف أن عيدي لن ينتهي
مادمت هناك
تنتظرني فاردا ذارعي الأمل صباح يتجدد
بحضورك في دمي
واعرف انه لن يبدأ في عزف سمفونيته الخالدة
على أوتار وقتي إلا عندما التقيك
واروي ظمأ الحواس
من كأس لقاءك
فهكذا هي الأعياد تأتي لتمضي
وتبقى انت عيدي الذي يتجدد طربا وانتشاء
في محافل القيا ويمتد عبر خطوط الوقت
قتيا نديا ابديا .. لايمكن ان يفنى أو يزول

فمتى تراه يحين مع الفرح موعدي
ومتى تراه يجيء غدي..

حاشية ....
كل عام وانت مدخلي للفرح
وطريقي نحو الامنيات السعيدة

MEMA
تتوشح حروفنا لونك البنفسج ... ترتدي إحاسيسنا ثوب الهُيام المنسوج بنبضات العشق ....

كل عام وأنت خارطة الطريق إلي مسامنا ...

ميما ...

رقيقة أنتِ ... رقيقة وأنتِ تحيكين بمفرداتك غُلالة من الدفء في دواخلنا ...

كل الوُد ،،،



التوقيع: أرهقني خفق الزوايا ....
مُهيَّد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-09-2010, 07:26 AM   #[7]
عكــود
Administrator
الصورة الرمزية عكــود
 
افتراضي

كل عام وأنتِ بخير يا ميما،

جميل أن نستنشق مثل عبيرك هذا عند الصباح،
فقد نسجتِ عباءة الفرح وطرّزتيها بتواشيح الأمل في لقاء لا بدّ أن يكون:
جميلاً . .
شجيّاً . .
مُزهراً . .
مُسكرا.

كل التقدير.



التوقيع:
ما زاد النزل من دمع عن سرسار ..
وما زال سقف الحُزُن محقون؛
لا كبّت سباليقو ..
ولا اتقدّت ضلاّلة الوجع من جوّه،
واتفشّت سماواتو.
عكــود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-09-2010, 07:34 AM   #[8]
فيصل سعد
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية فيصل سعد
 
افتراضي

كل عام انت و كل الاحباب هنا بالف خير،
و مبارك عيدكم و سعيد ..



التوقيع: اللهم اغفر لعبدك خالد الحاج و
تغمده بواسع رحمتك..

سيبقى رغم سجن الموت
غير محدود الاقامة
فيصل سعد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16-09-2010, 07:57 AM   #[9]
سمراء
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية سمراء
 
افتراضي

الحبيبة ميما

حين تأتين تأتى ،، تأتى معك كل الاعياد
وتتدثر الحرف باوراق الورد
التى تنثر عبق العبير فى ارجاء نفوسنا

فانتى ياصديقتى تحملين بين جوانحك
معنى الحب
كل عام وانت العيد ياخذ منك رونقه



التوقيع:
غيرنا التوقيع عشان النور قال طويل 
اها كدة كيف ؟
:D
سمراء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2010, 01:18 PM   #[10]
Mema
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Mema
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُهيَّد مشاهدة المشاركة
تتوشح حروفنا لونك البنفسج ... ترتدي إحاسيسنا ثوب الهُيام المنسوج بنبضات العشق ....

كل عام وأنت خارطة الطريق إلي مسامنا ...

ميما ...

رقيقة أنتِ ... رقيقة وأنتِ تحيكين بمفرداتك غُلالة من الدفء في دواخلنا ...

كل الوُد ،،،
كنسمة مسائية منعشة تخفق بانفاس الازهار النائمة
والاشجار الهائمة في ملكوت الليل
تتخلل بحضورك روح الكلمات
فتيقظ فيها مكامن الجمال
فتثقل موازين الشكر
مساحات لا متناهية
علها تكسو مقدار امتناني لوجودك هاهنا

كل عام وانت كما تحب وتشتهي

مودتي



التعديل الأخير تم بواسطة Mema ; 18-09-2010 الساعة 01:21 PM.
التوقيع:
Mema غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 18-09-2010, 01:50 PM   #[11]
Mema
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Mema
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود مشاهدة المشاركة
كل عام وأنتِ بخير يا ميما،

جميل أن نستنشق مثل عبيرك هذا عند الصباح،
فقد نسجتِ عباءة الفرح وطرّزتيها بتواشيح الأمل في لقاء لا بدّ أن يكون:
جميلاً . .
شجيّاً . .
مُزهراً . .
مُسكرا.

كل التقدير.

عندما تسقي حقول الزهر بالمطر
فانها تجود بالعطر والرحيق
ومهرجان رقص الفراشات وانعكاسات الضوء
في قوس القزح

وعندما تقبل بشائر غمائمكم
يستحي رحيق حرفي
من سخاء الهطول

كل عام وانت بألف خير

لك من الشكر اجزله
وكل الود واطيب الامنيات



التوقيع:
Mema غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-09-2010, 04:33 PM   #[12]
Mema
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Mema
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل سعد مشاهدة المشاركة
كل عام انت و كل الاحباب هنا بالف خير،
و مبارك عيدكم و سعيد ..
قد تنزع الايام ثياب عيديها
لكن الفرح يبقى
قائما في القلوب
مادمتم هنا

دعوني احتفي بكم على مهل
كما احب ان احتسي فنجان قهوتي الصباحية


لك التحية وكل الود والتقدير



التوقيع:
Mema غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-09-2010, 04:46 PM   #[13]
Mema
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Mema
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمراء مشاهدة المشاركة
الحبيبة ميما

حين تأتين تأتى ،، تأتى معك كل الاعياد
وتتدثر الحرف باوراق الورد
التى تنثر عبق العبير فى ارجاء نفوسنا

فانتى ياصديقتى تحملين بين جوانحك
معنى الحب
كل عام وانت العيد ياخذ منك رونقه
عندما تشتد الظلمات
وآنس قبس روحك
ضوء طاهر
طفولي التفاصيل
متدفق كما النهر
اصيل كما النيل

واعرف ان الدنيا لاتزال بألف خير
مادم فيها من هم مثلك

كل عام وانت العيد



التوقيع:
Mema غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-09-2010, 09:40 PM   #[14]
الرشيد اسماعيل محمود
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية الرشيد اسماعيل محمود
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مُهيَّد مشاهدة المشاركة


رقيقة أنتِ ... رقيقة وأنتِ تحيكين بمفرداتك غُلالة من الدفء في دواخلنا ...

كل الوُد ،،،
نعم..
هي كذلك يامهَيد..
فرادتها في رقة حروفها وكلماتها النابضة بكل هذا الحنين الجارح..
ميما..
عام سعيد..
فيه يزداد حرفك بهاءً وإخضرار.



الرشيد اسماعيل محمود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 21-09-2010, 07:21 AM   #[15]
ناصر يوسف
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية ناصر يوسف
 
افتراضي

ميما سلام عوافي

ونعلك طيبه يا زوله

ده كلام كُبار وتريان أمل بالحيل

ويبقي الأمل ديدن يزيين حياتنا

وطالما هناك أمل إذن فلاضير من الإنتظار

وهو برضو ملتاع ٌ ومشتاقٌ وتواقٌ لتلك اللحظة ..

لحظة لقاك


بس لازم في وقت التلاقي كل الخٌلوق تكون نايمة ;) looool looool

يا زوله

حروفك زاهية وباهية ومليانة مودة وحنية ودفء جميل

أرقدي عافيه



التوقيع:
ما بال أمتنا العبوس
قد ضل راعيها الجَلَوس .. الجُلوس
زي الأم ما ظلت تعوس
يدها تفتش عن ملاليم الفلوس
والمال يمشيها الهويني
بين جلباب المجوس من التيوس النجوس
ناصر يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 07:57 AM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.